أخبار المدينه العدد 144 الثلاثاء 12 رمضان

فى هذا العدد: بعد الملاعبالخضراء ، بالصوت والصوره إفطار مسجد الرساله السبت الماضى .

نقرأ فى العدد: ضل المدينه فى صحبة مهندس حيدر بشير ، نافذه على الوطن ونواصل تجوالنا فى حديقة العشاق ، بروف ميرغنى بن عوف وحديث عن الزهايمر ، بدرالدين فى رمضان ، مع إمتاعات الكنزى ، خواطر احمد حسن ، قلوبنا مع كندا ،الملاعبالخضراء .

                   {ضل المدينه}

بقلم/ سعيد شاهين

نواصل عن أسرار الدوره ، هل تعلم أخى حيدر بأن جملة تكاليف الدوره بلغت حوالى السبعة عشر الف دولار ، ألم أقل لك لقد ظلمك الأخ عمار وظلمت نفسك به تسمح لهذه الفكرة النبيله لترى النور بأن تدعوا من تثق فى انهم يمكن ان يفيدوا فى هذا الأمر وإنك لم تفعل كما فعل الأخ شريف المليك بطلبه لعمار دعوة الجميع للتفاكر فى هذا الأمر دون ان يبادر عمار بتكليفه بعد سفرك . وأهلنا بيقولوا اليد الواحده ما بتصفق .

عزيزى حيدر ان اعظم تكريم فى هذه الفعاليه للراحل كمال شيبون ليست الفعاليه فى حد ذاتها ، بل هذا العطاء المتجرد ماليا فكريا عينيا وإبداعيا ، بقيادة افراد من عضوية الجاليه بعضهم يندر رؤيتهم فى دار الجاليه !!؟؟ وهذه هى الشرائح التى كان الراحل يستنذف جهده ووقته ليكونوا فاعلين . ولذا يظل السؤال الجوهرى لم يحجم الكم الهائل من عضوية الجاليه من الحضور للدار ودفع اشتراكاتهم الشهريه ولماذا يحجموا أو يتم تنفيرهم من مجرد الدخول فى مكتبها التنفيذى؟

ولمذا تكون مناصب المكتب لأشخاص بعينهم سنين عدد دون أن تظهر بصماتهم؟

لقد فندت ونسفت تماما فعاليات الدوره ونجاحها الباهر مقولة ان الناس تحجم عن العمل والعطاء والدفع ؟ بل  من أبرز إيجابياتها أنها أوضحت بجلاء تام أن هناك قيادات فاعله تغطى عين الشمس يمكن أن تقود الجاليه لآفاق أرحب بعيدا عن الإحتكاريه وبكل شفافيه والدليل أن اخبار المدينه كان لها سبق الحصول على منصرفات لجنة الضيافه (بالسنت) ودون أن يطلب منها أحد ذلك بل بمبادره من رئيسها الباقر المليك وعضوها أحمد حسن حيث طلبوا مشكورين من أخبار المدينه الحضور لتمليكها الحقائق إحتراما لتلك العضويه التى ساهمت ليعرفوا أين صرفت أموالهم والإستعداد للمحاسبه(مع أنهم متطوعين) بل هل تدرى أن كشف حسابهم عرض علينا إعلاميا قبل رفع تقريرهم للجنة العليا هذه هى الشفافيه التى جلبت لنا عداء لا مبرر له . أبعد كل هذا تطلب إعتذارا أخى حيدر ، ولأننا نكن لك معزة خاصه نعذرك . فقط نلومك لوم محبين ونقول إن طلب اعتذارك ضل طريقه حيث كان يجب أن يقدم لجهات أخرى وآخرها فضيحة الجمعيه العموميه الأخيره حيث إنفض الاجتماع دون معرفة من هم الذين سيقودون الجاليه للدورة القادمه وارجوك ان تسأل من تثق فيهم من عذوية هذا المكتب عن عدد الأصوات التى ادخاته المكتب ؟ ألا يستحق ان تطالبهم بالاعتذار وتصحيح هذا  الخطأ الفادح؟ ولهذا سميناها حكومة الإنقاذ فرع تورنتو ، لأنها لم تأتى بصوره شرعيه ولتتأكد أسأل كما طلبت منك وعلى إستعداد لنشر ما يكذب ما ذكرناه . ولا داعى لتقليب المواجع . وأتمنى أن لايدرج طلب إعتذارك كما ذكرت ووصفته بالإنتقائيه .

وأخيرا لك العتبى حتى ترضى حبيبنا حيدر نسأل الله أن يجمعنا وإياكم فى ساعة خير .

وغدا نحاول ان نختم باذن الله وخليتكم بعافيه….

*************

{نافذه على الوطن}

{حديقة العشاق: كلام في الحب}

بقلم: أحلام اسماعيل حسن

ونختم التجوال بعد أن سعدت بصحبتكم حيث :-

صمت قيلا ثم قال لي: هذا شجن ما بعده شجن في حب الوطن، وأنت حبيبتي ووطني وذاتي وأحبك في منتهى تداخل هذه الأبعاد. قلت له: هذا الحمام الهيمان يذكرني بأبيات كتبها أبي اسماعيل كأنه كتبها من هذا المشهد وما يعتمل في نفسينا ونفوس هذه الآلاف المؤلفة. فقد قال اسماعيل:

بالله يا سرب الحمام لمن تروح دار ود قمر

سلملي بالشوق الكتير حتى التراب 

حتى القميريات  يقوقن في التمر

حتى الجداول والنعاج الراقده في ضل العصر

والله ياسرب الحمام طعم الفراق في حلقي مر

خايف مغبّات الزمان باكر ورايا يقولوا كر

تزاحمت قصائد أبي في عقلي ولساني حتى تكاد أن تخرج كلها في دفقة شعرية واحدة فحبست أزيز القصائد في صدري، لكن واحدة منها غلبتني فقلت له: أو تذكر يا حبيبي؟ أنت وأنا كنا نردد دائما هذا المقطع الغريب الذي كتبه اسماعيل، وكنا نتساءل هل يفنى إنسان في عشق الناس إلى هذه الدرجة؟

طبيعة طبعي من تاتيت

فوق هذا التراب الغالي 

شعري وهبته للناس الشقايا

وتَرّيت العروق متل الحرير ..

نسجت بى موال هواي توب العرايا

قطّعت من جلدي الرّهيف فصّلتَ .. نَعْلتَّ الحفايا

ومن قلبي البينزف كان سقايا

وأصلى ما ضنيتَ للعطشان وللكايس السقايا

للزراع .. والزراع دلاقينهم على درب الأمل اشرف عباية

وانتبهنا إلى المشهد من جديد. خيل إلي أنني رأيت وجه أبي اسماعيل بين الجموع، لكنه غاب عني وسط الحشود المتزاحمة. صرت أتنقل ببصري بسرعة بين الوجوه واحدا تلو الآخر أبحث عن وجه أبي فرأيت كل الوجوه تحمل ملامح أبي اسماعيل. وبعد برهة قصيرة سمعنا صوتا جهوريا كأنه صوت أبي اسماعيل يتلو من مكبرات الصوت المنتشرة قصيدة من قصائد اسماعيل .. وبسرعة لا إرادية سحبت حبيبي من ذراعه بين الجموع لمشاهدته .. وفرحت كثيرا عندما رأيت أخي عبد الجليل يقف على منصّة عالية وهو يردد قصيدة اسماعيل حسن “بلادي أنا” وقد ترددت أصداؤها على امتداد حديقة العشاق التي أضحت في اتساع الوطن.

ومن على ذات المنصة صعدت فرقة موسيقية مكونة من عدد كبير من الموسيقيين وهم يحملون كل إيقاعات الوطن وآلاته الموسيقية الحديثة والشعبية، وانطلق صوت محمد وردي بنشيد “أنا أفريقي حر” الذي صاغ كلماته اسماعيل حسن. أنشد محمد وردي كما لم ينشد من قبل والملايين تردد معه:

أنا أفريقي حر .. والحرية في دمي

سوف أحطم الأغلال مهما كمموا فمى

*****

هذه الغابات سلها أين بالله المسيح

قبره المجهول أضحى للملايين ضريح

كلما دقت طبول صوتها المرهوب ريح

تشعل الثورة فينا أمة لن تستريح

***

خضبوا الغابات غدرا بالدماء

قتلونا دون ذنب شردونا في العراء

سرقونا تركونا دون قوت وكساء

واستباحوا يا بلادي دم كل الشرفاء

يا بلادي يا بلاد الشمس يا أرض العراة الطيبين

سرقوك نهبوك من سنين وسنين

وبنوك يا بلادي في البوادي كادحين

كم شهيد كم طريد كم أسير وسجين

** *

أنت أمي يا بلادي أنت لي أغلى حبيبه

أرض جومو يا بلادي أرض لوممبا السليبه

سوف نمشي يا بلادي في بواديك الخصيبه

نزرع الآمال دوما وخطى النصر قريبه

سوف يعلونا العلم راية النصر الحبيبه

***

قتلوه دون ذنب حسبوه سيموت

فإذا بالحر حيٌّ في ملايين البيوت

في وجوه كالحات لم تجد في الأرض قوت

في جسومٍ هدّها البؤسُ وأضناها السّكوتْ

سوف تحيا .. سوف تبقى .. يا لوممبا لن تموت

نرتاح على أمل اللقاء فى تجوال آخر بإذن الله…..

********

                 الزهايمر

الحلقه الثانيه

بروف/ ميرغنى بن عوف

البداية المبكرة :-

لا عجب ، ان ان كان المتفائلين خيراً وبشدة لا يزالوا يتكلمون بحذر عن اي تقدم . مجال الزهايمر لا يزال – حتى الان – كقبرة للامل . في العام 2002 توصل العلماء لمصل كان يكمن  فيه الامل لكنه تسبب في التهابات خطيرة بالمخ والحبل الشوكي ( الطايوق ) وتم الغاءه ، بعد ان اضاع عدة سنين من البحث . في اغسطس الماضي ( 2010 ) تم تجريب احد الادوية الذي كان مؤملاً فيه كثيراً وكانت نتيجة العلاج اسوأ من عدم العلاج وذهب كما ذهب سابقة .

حقيقة التفاؤل نبعث من قدرة العلماء للاستفادة من درسين مهمين يعلموهما من خيبات المجهودات الماضية . الدرس الاول هو حيث التوقيت . اقتنع العلماء بانه اذا كان هنالك من علاج للزهايمر فلا بد ان يكون ذلك مبكراً ومع البدايات  الاولى للمرض وربما قبل ظهور الاعراض المتمثلة في فقدان الذاكرة ( النسيان ) او بداية انخفاض الادراك هذه البداية المبكرة افضل من محاولات تحسين اداء المخ المتاثر بالمرض ، الدرس المستفاد الثاني كان متعلقاً بحجم التدخل الطبي الذي يتطلب مهاجمة المرض من زواياه المختلفة والمعقدة والتفكير في ادوية لا تخفف الاعراض وانما تجفف الاسباب .

المسألة ليست بهذه البساطة . تغيير التركيز اتجاه العلاج ليس بالوضوح الذي نراه . انخفاض الادراك ينشأ كنتيجة طبيعية للشيخوخة وكذلك الارتباك وفقدان الذاكرة . هذا مفهوم للاطباء ولذلك فهم لايرغبون في إدخال المزيد من التعقيدات بتأكيد ارتباط الزهايمر بالشيخوخة ولذلك كان الفصل بينهما امراً مهماً للوصول الي الهدف وهو الزهايمر وليس الشيخوخة .

للخروج من مازق الخلط بين المرض والشيخوخة تم التركيز على الهدف المهم الواضح وهو تكون وتراكم هذا البروتين يسمى الامايلويد في مخ مرضى الزهايمر مع ان الامايلويد يمكن ملاحظته وملاحقته بتحليل سائل الحبل الشوكي إلا ان وجوده لوحده لا يقتضي بالضرورة وجود مرض الزهايمر . إن تراكم هذا البروتين ليكون كزمة مجموعة خلايا ميتة او في طريقها للموت مثل الشعيرات العصبية هو الذي له علاقة باعراض مرض الزهايمر . الطريقة الوحيدة المتوفرة الان لتشخيص الزهايمر بتاكيد ممكن فقط بعد وفاة المريض وذلك بتشريخ خلايا المخ لكشف علامات الاذى الاساسية مبدئياً هذا خبر نصف سار للباحثين والصيادلة (صانعى الادوية ) للتركيز على ايجاد وسيلة لتقليل بناء وتراكم هذه النفاياتالبروتينية الميتة وتقليل او تخفيض ضغط الامايلويد على المخ . هذا الحل إن وجد يقود لتحسين مملموس في حالة المريض .

حتى اليوم هذه المحاولات الطبية المقاصد ظلت مشحونة بالفشل مملوءة بالاثار الجانبية غير المرحب بها . الادوية التي تستهدف نفايات الامايلويد تؤثر سلباً غلى عمليات اخرى في الجسم بما في ذلك العمليات التي تنظم إتصالات الخلايا بعضها البعض ونمو القلب والبنكرياس وخلايا المناعة . اكثر من ذلك ليس من الواضح ان التخلص من هذه النفايات يترك اثراً جانبياً على اداء المخ ، عندما حلل العلماء الامخاخ للموتى في المشرحة الذين فشل المصل في علاجهم وضح ان هنالك قليل من نفايات الامايلويد بعد ان جرب المصل وبالرغم من ذلك لم تتحسن حالتهم عندما اختبر اداء المخ قبل الوفاة ولتعقيد الامر اكثر من ذلك وفي إختبارات اجريت على الفئران الذين تم امراضهم بمكونات الزهايمر كانت تؤدي وظائفها المخية مثل الفئران العادية ولم تسؤ حالتهم ، عرف العلماء ان النتيجة (أ) لم تؤدي الي النتيجة (ب) ويبقى العلم في حالة حيرة واخفاق لئيمة .

هنالك توضيحات كثيرة لما يظهر من تضارب في النتائج وكلها تعني ان الباحثين ربما – بسؤ الحظ ركزوا كل مجهوداتهم في اتجاه واحد من الممكن ات لايكون الامايلويد هو السبب الرئيسي لانتاج الزهايمر . ربما شئ اخر لم يخطر ببال العلماء هو الذي تسبب ويتسبب في موت الشعيرات العصبية او ربما ان الامايلويد هو احد العوامل ولكنه واحد من عوامل كثيرة اخرى او ان هناك احتمال بان الامايلويد هو فعلاً الذي ادى لظهور المرض ولكن المصل والعلاج لإذابة النفايات كانت متاخرة كثيراً عن المطلوب من التوقيت والجرعة معظم هذه العقاقير تم تصميمها لمنع نفايات الامايلويد من التكسر لجزيئات صغيرة التي لديها قابلية للتجمع مرة اخرى . في الوقت الذي يحدث فيه نوع من الخبل للمريض يكون قد حدث تدمير كاف للمخ لا يمكن تصحيحه ويكون المرض قد ذهب يعيداً عن محاولة العلاج .

إذا كان ذلك فان اختيار العقار على مرضى في اول مراحل تجمع الامايلويد ربما يؤدي الي نجاح اكثر ولكن إيجاد مثل هؤلاء المرضى الذين لا يشكون من اعراض المرض يصبح تحدياً لابد من تجاوزه في العام 2004 تشارك المعهد القومي للصحة الامريكي مع شركات الادوية لإنشاء مبادرة تصوير الشعيرات العصبية بميزانية 60 مليون دولار لتحديد الاختلافات بين المرضى والاصحاء والتي يمكن فحصها بطريقة مبسطة .

يستحسن ان تكون من خلال اختبارات الدم او مسح المخ . كان هذا نوع من التخبط العلمي غير المعهود ولكنه كان مطلوباً وقد شجع ذلك 600 من المرضى الذين لديهم اعراض الخبل الزهايمرى او لا يزال المرض في مراحلة الاولى و200 من الاصحاء المتطوعين .

هذا البرنامج قام بعزل العشرات القليلة من واسمات البروتينات (Marke/rs ) الموجودة في الدم وفي السائل الحبلي ( حول الطايوق ) التي يمكن ان تحكم على هذا المرض وجوداً او عدماً والتي قد تساعد العلماء علي تحديد الافراد الذين لديهم قابلية كبيرة للمرض قبل ظهور اعراضه . كذلك فان البرنامج يحاول ان ينجز تقانات جديدة لمسح المخ يمكن ان تساعد مبكراً في كشف انماط الامايلويد التي كانت فيما سبق لا يمكن اجراءها إلا على الموتى اي ببساطة يستطيع العلماء ان يقولوا ان هذا المريض يعاني من الزهايمر (وهو حي ) بدلاً من القول ان هذا المتوفي كان يعاني من الزهايمر وهذا ليس شيئا صغيراً او بسيطاً اذ بهذه الاختبارات للدم والسائل الحبلي يتحول التحدي لفهم العلاقة بين هذه النفايات الميتة الاعراض الحقيقية للزهايمر إيجاد الفرق بين الحالات المرضية والطبيعية .

للاجابة على هذه التساؤلات يحتاج العلماء لاختبار ومعرفة من لديهم قابلية مستقبلية للمرض قبل بداية الاعراض وليصبح ذلك ممكنا يحتاجون لطرق ثابتة لتحديد هؤلاء الافراد وحتي لو لم يتوفر لهم علاج وهذا هو السبب الذي جعل العلماء يحددون برتكولات تشخيصية معينة لمساعدة الاطباء في تشخيص الزهايمر بعد تصنيف الافراد لثلاثة مجموعات المجموعة الاولى تتكون من الذين ليس لديهم اعراض المرض ولكن قابليتهم للمرض عالية المجموعة الثانية تتكون من مرضي باعراض ابتدائية خفيفة والمجموعة الثالثة من افراد مصابون بالمرض إذا تم التشخيص لهذه المستويات الثلاث بدقة فربما يقود ذلك الي معرفة اي علاج يفيد كل مجموعة وهذا قد يسهل العلاج المتدرج لكل مستوى للمرض من قبل ظهور الاعراض وبعد ابتداء الظهور وعند وضوح المرض .

لان هذا المرض لا يمكن تشخيصه بدقة حاسمة الا بعد الوفاة يقوم الاطباء بتشخيص احتمالي مؤسساً على إختبارات الذاكرة في حالة فقدانها وعودتها وجمع تقارير حالة المريض من اعضاء العائلة بالاضافة الي اختبارات الدم والسائل الشوكي ومسح المخ لتطوير وتحسين القدرة على دقة التنبؤ ولكن بالاعتراف من الجميع بان هذه الواسمات مفيدة جدا إلا انه حتي الان لا يوجد قياس معياري يعترف به الجميع عند قراءة النتائج .

هذه الاحصاءات والبيانات والمعلومات المبكرة تبدو مبشرة جدا لانها تشير الي ان دقتها ربما تصل الى مابين 80 – 90 % في تعيين بدايات اعراض المرض وفي هذا اكثر من القيمة التشخيصية لهذه المعلومات إذ يصبح بالامكان التركيز على استهداف علاجات تضمن ان المرضى الذين سيتعاطونها سوف يستفيدون كما ان التشخيص الدقيق المبكر سيؤثر على طرق تصميم التجارب في اتجاه تحسين المعرفة وتحسين المداواه للمرضى وربما في النهاية يستطيع العلماء من تقليص المعرضين للمرض الي النصف

توسيع طرق ومجالات التقصي

كل هذا ليس كافياً إلا اذا صمم العلماء علاجات ذكية وبارعة ، واضح جداً الا ان التركيز على الامايلويد لوحده ليس مفيداً في العلاج ولذلك فان الباحثون يعملون بقوة لتحديد مواد اضافية باهداف اضافية بين هذه الاهداف توجد الجينات مثل ابوليبو بروتين (Apoe)/ لانه في اشكال معينة يشجع على تكوين الامايلويد كذلك هنالك بروتين عصبي يعرف بتاو (T/au) الذي يعمل على استقرار حبيلات الخلية العصبية الممتدة من الخلايا العصبية المنتشرة لتمثل شبكة إتصالات عصبية .

العلماء الان يعرفون معرفة افضل كيفية تفاعل هذه المكونات مع بعضها البعض لتتضافر جميعاً باندفاع كالسيل لاحداث الزهايمر المميت . يبدأ المرض لأسباب وراثية واسباب اخرى لم يتم التعرف عليها حتى الان ذلك عندما يبدأ المخ في دفع الامايلويد الي خارج المحيط . في البداية  يظهر الامايلويد كبروتين طويل السلسلة ثم تقوم الانزيمات (المركبات المساعدة ) بتقطيعه الي اجزاء صغيرة وصمغية تتماسك مع بعضها البعض مكونة شكل من اشكال النفاية . بمجرد تكور هذه النفاية تختل وظيفة بروتينات التاو التي تعمل عادة علىصيانة شبكة الاتصالات العصبية هذا الاختلال يحرر المكونات المسببة للمرض لتعيق سير الاشارات والرسلئل الكهربائية في الاعصاب . عندما تحدث هذه الاعاقة لسير الاتصالات تضعف خلايا الاعصاب ثم تموت لتترك وراءها بقاياها المحجوزة داخل الشبكة وهذا بدوره يحرك جهاز المناعة ليحاول محاصرة وطرد هذه البقايا .

النتيجة النهائية ان يمتلئ المخ بهذه البقايا والنفايات الميتة والتي في طريقها للموت وبالتالى ينسد مجرى التواصل العصبي ويقود ذلك الي المظهر السلوكي المعروف لذي مرضي الزهايمر في هذا الحال يصبح من الضروري إستهداف كل هؤلاء اللاعبين على حدة اولاً واستهدافها جميعاً ثانياً

هذا الاستهداف يستدعي إيقاف اثر ال ( Apoes) على انتاج الامايلويد والسيطرة على تكوين جزيئات الامايلويد الصمغية حتى لا ترتبط والحد من قدرة برونينات التاو قطع الاتصالات العصبية حتى يتمكن العلماء من إيقاف هذه الفوضى . يقول العلماء ان لديهم موحهات عده للعلاج لكن هنالك صعوبات في معرفة الاثار النسبية لكل موجه على حدة على حالة المرضى وبعد تحدث هذه المعرفة إلا بعد إيجاد عقاقير للتصدي بانفراد او باجتماع لمكونات المرض ثم بعد ذلك نرى اي نوع من التحسين او التطور قد حدث .

المقصد الاساسي لهذه الاستراتيجية ( الربط بين المرض والعلاج ) هو ان نرى تقدماً ماموساً ذو فائدة صحية للاشخاص اصحاب القابلية العالية لاكتساب المرض وحتى لو كانت هذه العلاجات لا تزال بعيدة عن المنظور فان التشخيص المبكر جدا يظل ذو فائدة عظيمة لان الافراد اذا علموا بان لهم قابلية عالية لاكتساب المرض فانهم يستطيعون التخطيط لحياة افضل في المستقبل من خلال انماط سلوكهم المعتاد بالمزيد من التمارين العقلية المحفزة للذهن والمزيد من الانسجام العقلي والاجتماعي بزيادة التواصل الاجتماعي وتكثيف الصداقات وعوامل الانفراج النفسي والذهني التي تناسب كل شخص من هؤلاء وكل ذلك يمكن ان يوخر او يؤجل او ربما يلغي اي مظهر من مظاهر المرض ( الزهايمر )

الانسان الصحيح البدن والعقل ( الكامل نسبياً ) هو الانسان الذي سيستفيد من التشخيص المبكر بدءاً بالقابلية للمرض وبالمقابل قان انقاض هذا المرض هي التي ستسبب في موته وقبل ان بحدث ذلك فان الانسان الصحيح العقل والبدن يمتلك القوة المتمثلة في يناء احتياطي كبير من الاداء العصبي تمكنه من البقاء نشطاً جسدياً واجتماعياً ليبقى مستفيداً من حياه كريمة لمدة اطول وفي نظر الباحثين والعلماء فان هذا الاهتمام بالجسد والعقل والاخر يبقى اقوى الاسلحة ضد المرض لحين نجاح العلماء في ايجاد الاسلحة الثقيلة ووضعها في الميدان لمحاربة المرض نهائياً .

{رمضان كريم}

بقلم : بدرالدين حسن علي

                    رمضان

واحد بحب واحدة من عيلة محافظة ، بحبو بعض في التلفون وبس ، خمس سنين ، يوم من الأيام ضربت ليهو تلفون قالت ليهو اليوم لازم نتقابل ، قال ليها ” خير ” في شنو ؟ قالت ليهو أهلي كلهم فاطرين بره ولازم لازم أشوفك ، قال ليها الساعة كم ؟ قالت ليهو الساعة سبعة قدام الفندق الكبير .

كريم 

قال ليها أوكي ، طبعا  أنا درست في لندن يعني مواعيدي إنكليزية بس شوفي أنا حأنتظرك لغاية تمانية تسعة لو ما جيتي عشرة آخر شي حداشر حأمشي !!!

                                  ……………..    

الامتاع والمؤانسة تاريخ حياتي لبابكر بدري

بقلم/ على الكنزى

الجزء الثانى عشر

كما قلنا آنفاً، أن أول زيجاته كانت وهو في العشرين من العمر، وقبل أن يكمل عقده الرابع بلغ عدد نسائه أربع، وأتت الخامسة وهو في السادسة والخمسين من العمر. أما السادسة فلا موجب لتكرار ما قلناه. وتعدد نساء شيخنا يقودني لطرفه رواها الأستاذ شوقي بدري في رزمانته بسودانيزاونلاين. ويقول: “أن جدته شقيقة شيخنا (البتول بت ود بدري، وهذا يعني أن بابكر بدري جد لشوقي)، جاءت البتول لبابكر لتخبره بأن فلان الفلانى سيأتى إليه يطلب يدها. فأمتعض بابكر بدري وقال لها: “عرس شنو؟ ما بنتك بقت كبيرة!” فأجابته: ” ما انت كل يوم معرس. أنا ما أعرس ليه! أنت قايلنى أنا مريم بنت عمران ؟” ( ترمي إلى أم المسيح عيسى بن مريم).

في وصف أحداث زواجه بأم أحمد، تأكد لي ما حكاه لي جدي لأمي (الناير عبيد أبوهدية من الشوال النيل الأبيض، رحمة الله عليه)، أن النساء في زمانهم كن يرقصن شبه عاريات وبصفة خاصة العروس (كانت ترقص بالرحط). أما شيخنا فقد رفض أن ترقص البنات أمامه لأنه لا يقبل أن يُمتع نظره ببنات خاطر (نسابته) وهن يرقصن عاريات أمامه. وتحت إلحاحهن توصل معهن لحل يرضي كل الأطراف وهو أن يرقصن داخل المخزن ويبقى هو في مكانه.

من تقاليد ذلك الزمان حكى شيخنا رواية تجعلك متعجباً من سماحة الناس وبساطتهم في ذلك الزمان. فقال أنه رأى كثيراً من البنات العانسات في الفتيحاب وفي قرى أخرى فلما وصل حلة ود رملي وجد ناظرها الهمام الشيخ محمد رملي، فأوضح له رأيه في تزويج البنات. في الساعة الثامنة مساء قام الناظر بمرافقته وأخذه حتى أوقفه على عدد من الشباب كانوا نائمين في تلك الساعة المبكرة من الليل وقال له: “لمن نزوج البنات؟ ألهؤلاء النيام في هذه الساعة المبكرة من الليل؟ أم لغيرهم؟” وواصل قوله: “عندما كنا في سنهم كنا نسعى للفضاء في مثل هذا الوقت ونضرب الصفقة، فتأتي كل من أنهت عملها حتى يجتمعن فنلعب أو يرقصن، فترتبط بين الولد والبنت المحبة الخالصة من الشوائب والريبة، فيخطب الولد من عَلُقتْ منهن بفؤاده فيتزوجها، أما أولاد هذا الجيل فلا هَمَّ لهم إلا الجلابية المكوية النظيفة واللمَّة والمسرحة والأكل والنوم، أسال الله أن يهديهم”.

/صاحب المبادرة الأولى لإدخال المرأة السودانية في الخدمة المعاشية:

في الثالث من ديسمبر 1947 أجتمع بالمستر وليامز وذكر له أن المعلمتين نفيسة عوض الكريم وسكينة توفيق تعينتا في التدريس وعمر كل منهما لا يصل للعشرين عاماً، والآن أصبح عمر كل منهما أكثر من خمس وثلاثين عاماً، وهو عمر يصعب على المرأة فيه الزواج، ولا يجوز أن يقضي الإنسان زهرة شبابه في الحكومة ثم يتكلف غير الحكومة بمعيشته. سأله المستر وليامز ما الذي يقصده بهذه المقدمة؟ أجابه: “أقصد إدخال المعلمتين في الخدمة المعاشية كما هو الحال في بلادكم (بريطانيا). وكانت الدكتورة بزلي شاهدة على هذا الحوار فدعمت رأيه. بعد أيام صدق للمعلمتين بالدخول إلى الخدمة المعاشية. وفتحت هذه المبادره الطريق لبقية المعلمات ثم النساء العاملات من بعدهن بدخول الخدمة المعاشية.إذن كل نساء السودان اللاتي استفدن من الخدمة المعاشية يدن /بالفضل لشيخنا.

هل هو رائد تعليم المرأة في السودان، أم هو من رواده؟

نجد الأجابة على هذا السؤال في الصفحة (84) من الجزء الثاني من كتابه، حيث يكشف لنا شيخنا حقيقة كانت غائبة عنا في قوله: “أن مدرسة البنات التي أنشأها بمنزله برفاعة في سنة 1907، هي تجربة استقاها من السيد محمد عثمان الميرغني الأكبر الذي أمر بفتح مدرسة الكتاتيب لتعليم البنات بسواكن”. وقد رأي شيخنا هذه المدرسة في عام 1310 هجرية (1892-1893)، هذا يعني أن وجود هذه المدرسة قد سبق ذلك التاريخ. هذه الحقيقة التي أوردها شيخنا ربما تجرده من أنه أول من قام بتعليم المرأة تعليماً نظامياً في السودان، ولكنها لن تجرده بوصفه رائداً لتعليم المرأة في السودان. فقد أقر شيخنا بارجاع الفضل للسيد محمد عثمان الميرغني الأكبر الذي سبقه في تجربة تعليم المرأة في المدارس المنتظمة.

شيء مؤسف أن تغيب مثل هذه الحقيقة عن الناس، حتى عن آل المرغني وأبناء الختمية، ولا يشير إليها أحد غير شيخنا بابكر الذي عرف بأمانته وحفظه لحقوق الأخرين. والأكثر أسفاً أن بروفسور محمد عمر بشير، الذي وثق لنهضة التعليم في السودان غابت عنه هذه المعلومة فلم يوردها في كتابه (تطور التعليم في السودان 1898- 1956)، ترجمته هنري رياض وآخرون. غير أنه أشار في كتابه أن تجربة تعليم البنات في السودان بدأها الأب الإيطالي دانيال كمبوني الذي عمل في حقل العمل التبشيري المسيحي في السودان، وعلى اسمه أسست مدارس الكمبوني السودانية. وذكر أنه في عام 1877، كان عدد طلاب وطالبات مدرسة الخرطوم 200 بنتاً و300 ولداً.

هذا يدل على أن تجربة تعليم البنات النظامية لم يكن شيخنا هو أول من ابتدعها، فقد سبقه إليها السيد محمد عثمان الميرغني الأكبر، والأب كمبوني بثلاثين عاماً. إلا أن تجربة السيد الميرغني الأكبر لم تحدثنا عنها كتب التاريخ، لذا نجهل مصيرها! هل تطورت أم ماتت في مهدها؟ كما أننا لا نعلم أي التجربتين أسبق، هل هي تجربة السيد المرغني الأكبر، أم تجربة الأب كمبوني؟ أما الذي لا شك فيه، أن تجربة الأب كمبوني وشيخنا بابكر بدري بقتا إلى يومنا هذا، وستبقيان إلى أمد بعيد إن شاء الله.

**************         

                     خواطر

بقلم/ احمد حسن

مأجمل ان يكون لديك انسان يسال عنك ان غبت ..يقترب منك إذا بعدت .

ما أجمل أن يكون لديك فى الدنيا إنسان يخاف عليك ، يحبك…..

ما أجمل ان يحفظ غيبتك ويدافع عنك ويقطع لسان من يتكلم عنك .

ما اجمل ان يكون لديك انسان كاتما لسرك حافظا للعهد وفيا للوعد .

وصادق اللسان والقلب ..فإذا كنت تملك هذا الإنسان فحافظ عليه كعينيك .

التواضع والتكبر

لا يتواضع إلا من كان واثقا من نفسه.

ولا يتكبر إلا من كان ناقص عقل .

**********         

             قلوبنا مع كندا في أولمبياد لندن

الحلقه الأخيره  

بقلم :بدرالدين حسن علي          

                      كرة القدم مدى الحياة

                 في الجزء الثاني من الفيلم الذي يحمل إسم (ما بعد المباراة) تتضاءل أهمية كرة القدم في حياة الفتيات اللاتي ينشغلن بالتعليم والمستقبل والعلاقة مع الجنس الآخر والزواج. وفي الموسم النهائي للفريق، تلعب الفتيات المباراة الأخيرة.

عنوان الجزء الثالث هو (سأدخل الآن)، وتستعرض فيه المخرجة، بعد مرور حوالي عشر سنوات، حياة الفتيات الخمس، اللاتي أصبحن بالغات وعايشن أشياءً كثيرة؛ إحدى الفتيات أصبحت مطلقة ولديها طفل وبدون عمل، وأخرى رفضت أن تحكي عن معايشتها المؤلمة وقررت الهروب من الواقع عن طريق التدرب لسباق الماراثون، لكنها وجدت الراحة في الدين الإسلامي، فيما تزوجت اثنتان منهن برجلين من أبناء جلدتهن وأنجبتا أطفالا. فقط فتاة واحدة ما زالت تمارس لعبة كرة القدم وتعمل مدربة للعبة. وهي الوحيدة التي لم تتخل عن حلمها، وليس لديها رغبة بالزواج أو ممارسة وظيفة تقليدية.

صوره الرجل فى الايميل من اولمبياد لندن

           ولا يوجد تعليقات في الفيلم، فالمخرجة تكتفي بالملاحظة وتمنح الفتيات أو النساء الشابات لاحقاً الفرصة كي يعبرن عن أنفسهن. وفي الفيلم لا تقوم المخرجة فقط باستعراض حياة الفتيات الخمس، بل إنها تقدم أيضاً دراسة اجتماعية رائعة عن الحياة في قلب حي كرويتسبيرج ببرلين.

                        “كرة القدم بالحجاب”

وبنفس النمط قام المخرج الإيراني آيات نجافي وزميله الألماني ديفيد أسمان بتصوير فيلم “كرة القدم بالحجاب” عن كرة القدم للنساء. في هذا الفيلم يحاول المخرجان الشابان، اللذان يعيشان في برلين، إيصال رسالتهما التي تؤمن بأن كرة القدم تبني جسوراً للتواصل بين الثقافات مهما كان حجم الاختلافات. وبهذا الشكل يسافر الشابان إلى إيران، البلد الذي سمح فيه للنساء بلعب كرة القدم في عام 1968، أي قبل ألمانيا بسنوات عدة.

              يقوم طاقم الفيلم بمرافقة فريق كرة القدم للنساء في رحلته من برلين إلى إيران، حيث يلعب لأول مرة في مباراة دولية ودية ضد المنتخب الإيراني. تتميز أحداث الفيلم بالإثارة حيث تتوالى المفاجآت. فالمسئولون الإيرانيون يغيرون البرنامج وهناك تأخير في إجراءات الحصول على التأشيرة والفتيات ليست لديهن فكرة كاملة عن حقيقة الخصم.

              الشيء المؤكد الوحيد هو ضرورة الالتزام بالتقاليد الإيرانية، وأولها لعب كرة القدم بالحجاب. وهو أمر شاق حتى بالنسبة للفتيات المسلمات في الفريق الألماني. من ناحية أخرى لا يسمح للرجال بالدخول للإستاد، وهناك “حرس الفضيلة”، الذي تتمثل وظيفته في مراقبة الجمهور النسائي ومنع المشجعات من فعل أشياء “مخلة” كالرقص والغناء. على أية حال فالفيلم يتميز بروح الدعابة رغم غرابة المشاهد والأحداث.                             كرة القدم تعني تقرير المصير

             ليس الهدف من هذه الأفلام عمل حملة دعائية لكرة القدم للنساء، فكرة القدم تعد هنا شيء هامشي ولكنها في ذات الوقت من أهم الأشياء في الحياة. وهناك أمثلة كثيرة على ذلك ، مثل كرة القدم للنساء في ألمانيا في الخمسينات ومثل كرة القدم للنساء في إيران، التي تمارسها النساء وهن مرتديات الحجاب، بعيداً عن أعين الرجال وعن و سائل الإعلام. وهناك اللاعبات في فريق ” سامزيبار سوكر كوين ” اللاتي يتحملن العنف الجسدي من رجالهن من أجل كرة القدم. بالإضافة إلى البنات التركيات من فريق ” أجريسبور ” ، اللآتي يتركن مشاكل الحياة اليومية قبل دخول الملعب والفتاة الهندية التي تتمرد على التقاليد البائدة.

         كرة القدم تعد بالنسبة لهؤلاء النساء تقرير مصير ونوعا من الإستقلالية، وهي أشياء لا يستطعن ممارستها أكثر من مرتين لمدة 45 دقيقة، هي فترة كل شوط، بعدها يطلق حكم المباراة صفارته، ليعدن من جديد إلى أدوارهن القديمة…

    نحن فى السودان ليس لدينا فريق لكرة القدم النسائيه ونحن فى عام 2012 ولا ندرى كيف ستكون خريطة الرياضه عام 2050 . اليس كذلك؟

**********

                 {الملاعب الخضراء}         

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب .

                             بريد الملاعب

شكرا للذين خاطبونى عبر الهاتف وحدثونى شفاهة مشيدين بفكرة المسابقه الرياضيه وما حوته من معلومات قيمه حسب قولهم لهم اقول شكرا على الاشاده والمتابعه والمسابقه محاوله لتوثيق جزء من تاريخنا الرياضى وشكرا اطاره الخصوصيه للصديق المتابع على الدوام الاخ سامى عثمان من هملتونآملين ان يحتفظ باكاباته الصحيحه هذه حتى نهاية المسابقه ثم يقوم بارسالها مع تحياتى لهم .

       {مسابقة الملاعبالخضراء الرياضيه}

                {شكل وشروط المسابقه الرياضيه}

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

            {مسابقة الثلاثاء  12 رمضان}

                     الجزء الأول من المسابقه:-

كان حارسا لمرمى النيل الخرطوم عندما كان نادى النيل بالدرجه الاولى زاخرا بخيرة اللاعبين امثال جلال كباتا شرف والمايسترو يوسف مرحوم واخرين بعد اعتزاله اللعب .

التحق بجهاز التحكيم وتدرج فيه حتى اصبح حكما دوليا بل وسكرتيرا للجنة التحكيم المركزيه .

                   السؤال (أ)

ما اسم هذا الحارس هل هو :-

فاروق البلك ، عبده زمان ، أم فيصل سيحه ؟

          الجزء الثانى من المسابقه:-

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**************  

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

Favorites أل

رابط أخبار/ المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

htt: akhbaralmadina.wordpress.com

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدين

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 143 الأثنين 11 رمضان

نتابع: بالصوره والصوت إفطار مسجد الرساله السبت الماضى تجدونها بعد الملاعبالخضراء فى هذا العدد .

فى هذا العدد: كلام الناس على نافذه الوطن ونطل على حديقة العشاق، بيان من منظمة البجا ومؤتمر البجا حول قرع الطبول فى بريد المدينه ، بروف ميرغنى بن عوف وحديث عن الزهايمر ، ضل المدينه مع إعتذار مهندس حيدر بشير ، أبو ناجى فى قصته عن دق الشلوفه ، بدرالدين فى رمضان ،إمتاعات الكنزى مع الشيخ بابكر البدرى ، قلوبنا مع كندا ، خواطر ، الملاعبالخضراء .

*****************

               {نافذه على الوطن}

             {كلام الناس}

بقلم/ نور الدين مدنى

                 {في انتظار رد ناس السد}

لم يعد المواطن السوداني يعرف من اين تاتيه الويلات التي تتكاثر عليه من كل حدب وصوب دون بارقة أمل في ظل السياسات التي يغلب عليها

التخيط وعدم الاعتبار للواقع الاقتصادي والاجتماعي والمعيشى للمواطنين السياسات الاقتصادية ليست معزولة عن مجمل السياسات العامةالتي تسببت في كل الويلات التي يعاني منها المواطن الذي صبر

بقدر من الاستقرار والسلام والنماء والرخاء كثيرا على امل ان ينعم

ولكن هيهات في ظل استمرار الخلافات والنزاعات وتداعياتها في الحياة

اليوميه نقول هذا بمناسبة قرار وزير الكهرباء الذي بشر الناس  بكهرباء رخيصة بعد قيام سد مروي واقام الدنيا بعد التصريحات التي نشرت في

الصحافة على لسان مدير الهيئة القومية للكهرباء السابق مفادها ان كهرباء السد لن تسهم في خفض تعريفة الكهرباء عندها رفع مدير الهيئة القومية للكهرباء دعوى قضائية ضد الصحافة التي نشرت الخبر  رغم

النفى الذي نشر على لسانه في الصفحة الاولى اضافة لتوضيح من رئيس التحرير في مساحة مقروءة حول ملابسات نشر الخبر وها هو

، وزيرالكهرباء الذي كان وقت نشر الخبر مديرا لوحدة السدود يعلن زيادة تعريفة الكهرباءدون اعتبار لما يعانيه المواطن جراء انفلات الاسعار ودون

مراعاة لحاجته المتزايدة للكهرباء في شهر رمضان خاصة في هذا

المضحك المبكي ان المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني  الصيفا الحار

الكهرباء الذى اتخذه دون الحاكم طالب الرئيس التدخل لالغاء قرارو وزير

استشارة الجهات السياسية، حسب ما اكد المكتب القيادى ، وكان

الرئيس قد بشر المواطنين في الاحتفال باكتمال اعمال سد مروي بتخفيضات في تعريفة الكهرباء خاصة في المناطق السكنية الا ان

وزارة الكهرباء طبقت قرارها لمجحف بزيادة تعريفة الكهراء على المواطنين الذين تزداد حاجتهم للكهرباء التي لا يمكن الاستغناء    

عنها خاصة  للذين يسكنون في شقق مغلقة ، فهم اكثر تضررا من الذين ما زالوا يتمتعتون بالحيشان الوسيعة التي لم تعد موجودة في غالب

الاحياء السكنية المواطنون ما زالوا في انتظار رد ناس السد الذين اصبحوا هم انفسهم ناس الكهرباء .

  

**********

          {حديقة العشاق: كلام في الحب}

بقلم: أحلام اسماعيل حسن

ونواصل التجوال….

من بين الخضرة الغامرة يتقاطر زوار حديقة العشاق من كل حدب وصوب بسحناتهم المختلفة وألوانهم الأبنوسية والسمراء والخضراء والقمحية تشع منهم حيوية زائدة .. أما عددهم فهو ما لم أشهده من قبل. حديقة العشاق تشهد اليوم حدثنا فريدا في نوعه .. حدث أعادني إلى طفولتي وإلى أجواء تلك المناسبة التي احتفل بها أبي في منزلنا في سنار مع تلك المجموعة من أصدقائه ومزارعي مشروع كساب .. إنها ذكري الاستقلال. ففي كل جانب من حديقة العشاق أرى علمنا السوداني بألوانه الثلاثة الأزرق والأصفر والأخضر وقد دبّت فيه الحياة يفرد جناحيه ويرف بهما مثل طائر خرافي جميل بديع. وفي وسط الحديقة انغرست سارية طويلة مطلية باللون الأبيض وقد التف حولها بعض الرجال عرفتهم من الصور التي شاهدتها من قبل معلقة في صالون أبي المتواضع في حي السجانة .. اسماعيل الازهرى في بدلته البيضاء إلى جواره محمد أحمد محجوب يقفان إلى

جوار السارية يتوسطان جمعا فريدا ممن أسهموا فى مسيره الاستقلال فى بلادنا، عرفت منهم علي عبد اللطيف بلونه الأسود وابتسامته البيضاء وعبد الفضيل الماظ وثابت ومجموعة من زملائهم الذين شاركوا في حركة عام 24 وقد تهللت وجوههم بفرح غامر. البخور وزغاريد الفرح تعطر المكان والجموع الغفيرة تضغط من كل اتجاه وتقترب من السارية الطويلة البيضاء وفي أعلى قمتها العلم النابض بالحياة. خشيت أن نفترق وسط الزحام فامسكني حبيبي من يدي. ومن فرجة صغيرة بين الحشود أري ساحة القصر وأرى شبابا ورجالا ينهضون عن مراقدهم على العشب فرحين والدماء النازفة عن صدورهم تتحول قطراتها إلى زهور حمراء يحملونها ويلوحون بها .. أكتوبر الأخضر أتي من ذلك الزمن الأخضر .. والجموع الغفيرة تفتح لهم الطريق نحو السارية. نظرت مرة أخرى ناحية ساحة القصر وامتد بصري حتى مشارف شارع القصر. وعند ذلك المفرق أرى مجموعة من الفتيات والشباب

وقد ضمّخت الألوان والأحبار ثيابهم المتواضعة جدا وهم منكبّون مثل النساك على قطع القماش والورق يرسمون ويلونون المشهد .. وكلما رفع أحدهم رأسه أقرأ في عيونهم بقايا حلم قديم أن تكون لهم قاعات للرسم .. ذات يوم يجد فيه الفن والإبداع تقديرا .. بقايا حلم لم تطفئ فيهم الفرح بهذا اليوم.

 

عدت بعقلي ونظري ونظرت إلى أعلى الى العلم في قمة السارية وأنا أفكر كيف نبضت الحياة في هذا العلم من جديد؟ أم أنه من فرط إحساسي خيل لي أنه عاد حيا من جديد يرفرف فوق السارية من نفسه وليست الريح هي التي تحركه. وأنا مشدوهة هكذا أرى أسرابا من الحمام الأبيض والأسود والبني والرمادي تنعقد فوق السارية على شكل سحابة ثم تدور دورات فوق الحشود المحتشدة. التفت إليه ونظرت في عينيه فوجده يطل مثلي إلى سقف السماء يتأمل أسراب الحمام والعلم. قرأ في عيوني ما يجول بخاطري فقال لي: الحمام ملوّن .. الناس ملونون .. الطبيعة ملونّة .. التاريخ ملوّن .. هذا وطن متعدد الألوان يقدر على رسم لوحته فنان ملتحم بأرضه وسماواته مثل اسماعيل حسن. منذ أن كنا في ميعة الصبا لم تفارقني هذه الأبيات التي سمعتها من أبيك اسماعيل:

الطيور الهاجرتْ من بدري .. خَلّتْ في التِقي طيراً كسيح

يبكي طول الليل ينوح .. لا بريح لا بستريح! 

قُتْ لُوْ يا طير المشارق ..

شوف حلاوة الدنيا جنبّك .. جنّه في الوادي الفسيح

الينابيع التزغرد يوم تصفّق ليها ريح

قال لي يا المسكين حليلك! .. دارنا أجمل ..

والتراب ألفيها بصبح لي ضريح

ونواصل غدا التجوال فى حديقة العشاق……

******

               {بريد المدينه}

              لعناية الأخ سعيد شاهين

برجاء التكرم بالنشر شاكرين حسن تعاونكم .

              THE BEJA ORGANIZATION OF CANADA

                  منظمــــــــــــة البجــــــــــــا بكنــــــــــــدا

السادة / لجنة التضامن مع الانتفاضة السودانية بتورنتو ،

الاخ سعيد الحسن

رمضان كريم،

اولا نشكركم على دعوتكم لنا لتجمع طبول الحرية ، ونحيطكم علما بان منظمة البجا بكندا ، منظمة ثقافية لاعلاقة لها بالسياسة ،

ولن تشاركفى قرع طبول التضامنفى ساحةناثن فيليبس امام مبنى مدينة تورتنو في يوم الاحد.

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير

هاشم نوريت

مسئول الأعلام والعلاقات العامة

منظمة البجا بكندا

28-07-2012

*************                 

THE BEJA CONGRESS OF CANADA

مؤتمــــــــــر البجــــــــــا بكنـــــــــــدا

بسم الله الرحمن الرحيم    

بيان توضيحي

الاخوة أعضاء مؤتمر البجا بكندا :- 

مؤتمر البجا بكندا يؤكد انه لايزال يحمل شعلة وجذوة النضال التى اوقدها الرعيل الاول من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية .

والمساواة والحرية وانه سيستمر فى النضال السياسى حتى تتحقق مطالب وتطلعات البجا والشعب السوداني .

كما نحيطكم علما بان مؤتمر البجا بكندا لا علاقة له ، بلجنة التضامن مع الانتفاضة السودانية بتورنتو .

ولاعلم لنا بتاريخ تكوين لجنة التضامن ، ولم يتم دعوتنا لتكوينها ، ولا نعرف قياداتها ، ولم ننضم اليها .

بهذا نوضح لكم باننا لن نشارك في قرع طبول التضامن في ساحة ناثن فيليبس امام مبنى مدينة تورتنو في يوم الاحد .

و يحي مؤتمرالبجا بكندا جميع الأعضاء الوفيه التى دعمت ووقفت خلف مؤتمر البجا وينتهز هذه المناسبة .

ليدعو جميع ابناء البجا بالتماسك والوحدة من اجل تحقيق المطالب العادلة للبجا وللشعب السوداني .

وشكرا .

المجد والخلود لشهدائنا الابرار .

مؤتمر البجا بكندا .

السكرتير العام .

عبدالرحمن هنتولاي .

. 28-07-2012

رسالة شكر من د/ زهير السراج .

To Whom It May Concern:

I would like here to thank all my friends who received and/ or responded to my email about our colleagues Norradin Medani, Mahgoub Erwa, Osama Erwa who have been laid off from Alsudani newspaper which is in a tailspin due to a failing administration.Thank you.

إلى من يهمه الأمر:

احب ان اشكر كل الاصدقاء الذين وصلتهم رسالتى او تجاوبوا معها والخاصة بفصل الزملاء نورالدين مدنى ومحجوب عروة وأسامة عروة من صحيفة السودانى بسبب الازمة المالية الحادة التى تعانى منها لسوء الادارة . شكرا لكم.

***************                         

                          .  بسم الله الرحمن الرحيم .     

    الزهايمر: مابين الطب والصيدلة وعلم النفس

                          موضوع وقصتان

                          الحلقه الأولى        

[ ترجمة بتصرف من مجلة التايم بتاريخ 25 اكتوبر 2010 اصدارة 17 رقم 176 ص 30 – 35]

رصد بروف/ ميرغنى بن عوف .

يحاول الاطباء إيجاد أشخاص يتبرعون للمساعدة في سبر اغوار مرض الزهايمر . كانت حملات التبرع هذه طويلة ومخيبة للآمال حتى اليوم . الزهايمر هو مرض يتسبب في تأكل خلايا المخ وهو لا يقتل فريسته إلا بعد ان يمتص كل قوى الجسم العقلية والنفسية والجسدية وحتى اليوم يظل هذا المرض يسخر من ويضحك على كل من يحاول الإقتراب منه لمعرفته وازاله غموضه ومن ثم التصدى له .

في الولايات المتحدة يعاني أكثر من خمسة مليون من هذا المرض ومن المتوقع ان يصل عدد المرضى إلي 13.4 مليون بنهاية العام 2050 وحتى الان لا يتوفر علاج له .

العلاجات المتوفرة اليوم من ادوية وتنشيط للسلوكيات والممارسات الاجتماعية لحفز المخ بالالعاب المختلفة والمزيد من التسلية الجماعية ، يمكنها ان تؤجل أعراض المرض فقط ولا تستطيع منع حدوث المرض المتمثل في فقدان الذاكرة ، الارتباك وتدني الادراك والذي عادة ما يمتد لعدة سنوات او ربما عقود . حتى الان لا تتوفر إختبار محدد لتحديد مرض الزهايمر

الباحثون يعلمون ان اول شئ يمكن عمله لهزيمة الزهايمر هو توفير وتحفيز أعداد من المتبرعين للمساعدة على معرفة من هم الاكثر قابلية للتأثر بهذا المرض . نتيجة هذه المعرفة ستضع صورة جلية للعوامل التي تجعل حصول المرض ممكناً . المرض الذي يقدم مفتاح لغزه لكشف هذه العوامل يكشف مواضع ضعفه وهذا يقودنا إلي معالجات افضل يتمنع الناس من التبرع لانهم يعتقدون بانه حتى لو عرف الباحثين متى سيحل بهم المرض فان الباحثين ليس لديهم ما يمكن يفعلونه او ما يمكن يفعله المتبرع لمنع ظهور المرض .

المتبرعون معهم كل الحق من الذي يقبل – عقلا – ان يعرف انه ربما يصاب بمرض يذهب عقله

( ويبهدله) قبل ان يقتله ؟ بالرغم من ذلك فان الكثيرون منا ربما يجدون انفسهم ولو بالصدفة انهم مصابون بهذا المرض المزري الذي نرفض المساهمة في الوصول الي نهاية له ، خبراء الصحة يقدرون ان 10 % ممن هم فوق 65 سنة من اعمارهم هم الذين لهم قابلية لظهور المرض عليهم . هذا المرض يزيد من الانفاق على العناية الطبية والصحية وهنالك تكلفة اكبر للتصدي لفاتولاة الظواهر النفسية للمرض ومقدمي العناية بالسواء ولا نستطيع ان ننسى عوامل الخوف والترقب . في استبيان للراي كشف 84% من الكبار تخوفهم ان يصابوا هم او من يحبوهم بهذا المرض

هذا الخوف يتعاظم عندما يعرف الناس ان بحوث الزهايمر لاتزال في خلف الاولويات بالمقارنة مع امراض اخرى 81% الذين تم استبيانهم رأوا تقدماً كبيراً قد حدث في معالجة امراض القلب و74% قالوا نفس الشئ عن السرطان فقط 48% قالوا ان الباحثون يفعلون شيئا من اجل علاج الزهايمر . يقول الباحثون ان الحكومة الامريكية تصرف 5.6 بليون دولار سنوياً لدعم بحوث السرطان وبليون دولار لبحوث امراض القلب وفقط 500 مليون لبحوث الزهايمر مع العلم باننا سنتعرض اكثر واكثر لهذا المرض في السنوات القليلة القادمة .

بمرور الزمن يزداد الإحساس بان هزيمة الزهايمر تكمن في انصهار البحوث الطبية مع بعضها البعض بالرغم من ان الجميع يوافق على ذلك غير ان هذا ( الجميع ) يعرف ان كل من حاول قد فشل . ولكن ربما فقط ان الوضع قد تغير . للمرة الاولى ومنذ ان عرف هذا المرض قبل مائة عام فان الاطباء الان اقرب لكشف اسرار الزهايمر .

الزهايمر مثله مثل كل الامراض المسببة لتآكل الخلايا ، تدفعه الجينات . وفي العام الماضي (2009) قام العلماء بترميز بعض هذه الجينات . الاعتقاد السائد ان هذا المرض يتسبب بتراكم بقايا (نفايات ) الخلايا العصبية في المخ يعتعد العلماء انهم الان يستطيعون فهم الطرق الممكنة لإعتراض او اعاقة عملية التراكم هذه . لإنجاز هذه المهمة فان التكنلوجيا تساعد ايضا لان الباحثين يكشفون طرق جديدة لمسح المخ وتصيد العلامات الاولى للمشكلة 0 المرض ) بعد الحفر العميق داخل خلايا الانسان والحيوان العصبية لتحديد الذرات التي تسبب هذا المرض .

يقول احد الباحثين بان فهمهم اصبح افضل بكثير مقارنة بفهمهم الذي اعتمد على التجارب والخبرات الاكلينكية وانه وبالرغم من التقارير الكثيرة التي تتكلم عن بعد المسافة من تحقيق اي نجاح لكن هنالك امل متزايد في بعض الاتجاهات لان هناك كثير من المعالجات المرشحة داخل انابيب العلاج المستقبلية .

العلاج والامل هما الاثنان الثابتان والذان يبحث عنهما الجميع ، واذا كنت قد استمعت لخبراء الزهايمر عبر السنين الماضية فانك بالتاكيد لم تستمع لهم يتكلمون عن العلاج او عن الامل ، الان الباحثون يتكلمون عن ذلك ولكن بحذر وتردد دون الوعد بشئ لكن الجديد ان العلاج والامل هما امران حقيقيان وسيتحققان في المستقبل لان البحث لا يزال مستمراً

غدا بإذن الله نلتقى……

**************              

                                  {ضل المدينه}

بقلم/ سعيد شاهين

وعدنا فى الحلقة السابقه بسرد أسرار فعاليات دورة الراحل كمال شيبون ، واليوم نواصل …

بعد أن طلب الأخ شريف المليك من الأخ عمار توجيه الدعوه لإجتماع عام لعضوية الجاليه لمناقشة أمر قيام الدوره الرياضيه ، حضر جمع من عضوية الجاليه هذا الإجتماع الذى تم بدار الجاليه .

هنا نقف عند بعض النقاط المهمه :-

الدعوه تمت بمبادره من قبيلة الرياضين كلف الأخ شريف لتوصيل هذه الرغبه لإدارة الجاليه رغم علمهم أن البعض لهم رأى فى التعامل مع إدارة المكتب الحالى بإعتبار عدم الإعتراف بشرعيته ، لكنهم راهنوا أن الجميع سيعلق خلافته تقديرا لمكانة الراحل كمال شيبون وكسبوا الرهان . هذا أولا .

ثانيا أكد الحضور فى كلماتهم ومنها ما قلته شخصيا أن مكانة الراحل تحتم علينا تعليق خلافاتنا .

ثالثا : بكل أسف حاول البعض من إدارة المكتب أن تسيطر إدارة المكتب على ما أتفق علي تسميته اللجنه العليا وذلك بإسناد منصب الرئيس والإداره الماليه والإعلاميه لمن يملؤن هذه المناصب فى المكتب الحالى ، وهذا أدى لتوتر الإجتماع وربما لو أصر من قدم هذا الإقتراح وطرح الأمر للتصويت لما فاز المقترح ، بإعتبار أنه إلتفاف  ومحاولة تقنين وضع غير متفق عليه . لكن حكمة وقراءة الأخ شمس الدين جعلت الإجتماع يمر بسلام دون الحوجه للتصويت . وفعلا أقر الإجتماع إسناد رئاسة الدوره للأخ شريف المليك والمال للأخ مهندس الحارث الحاج والمنسق العام للأخ سيف العريس ، على أن يكون الأخ عمار راعيا للدوره كرئيس للجاليه من ناحيه (بروتكوليه) خاصة وان هناك فرق ستأتى من خارج كندا وخارج تورنتو . بجانب أنه سيكون صلة الوصل بين اللجنه و المكتب إن إستدعى الأمر تدخل المكتب .

بعد هذا وبعد كلمة مؤثره من الأخ شريف عن الراحل وآخر وصاياه وأحاديثه له بأن تظل الجاليه متماسكه وموحده . فتح باب التبرع ماديا ، حيث سرعان ما كانت الحصيله سته الف دولار ، وهنا كانت المفاجأة من الأخ شريف بأن هناك تبرعات عينيه وماديه من بعض الشركات بما يوازى نفس المبلغ .

وغدا نواصل أخى مهندس حيدر (طالب الإعتذار) والإخوه المتابعين بإذن الله…..

***********

             قصة قصيرة

                   دق الشلوفة 

أبراهيم سليمان أبوناجى / تورنتو

أطلق حمار الفضل ود أحمد

نهيقه الأهوج عندما وصل طرف الحلة وهو يرى حميرا أناتى هنا وهناك، وعندما سمعته العافية بت منصور عرفت أن زوجها قد أتى من الحواشة التى يملكها بالمشروع الزراعى أعلى القرية، عندها أخذت وهى جالسة على الصاج فى عواسة الكسرة تلملم أطراف الحديث

الذى أنتوت أن تفاتحه فيه بعد الفطور الذى تقوم بتجهيزه معها أبنتها ميمونة، فى

الحال أسرعت ميمونة ناحية الزريبة لمساعدة والدها الذى يحمل حماره قصبا أخضرا

للمعيز والنعاج،، حيث علا صراخها فرحا عندما تناهى ألى مسامعها صوت الحمار، فهى

تعرفه وتعودت عليه بنهيقه الأهوج وهو قادم من ناحية الغرب، بعد توزيع القصب على البهائم دلف ود الفضل ترافقه ميمونة ألى الداخل حيث ضل النيمة العتيقة وسط الحوش الميرى والذى سبقتهما أليه العافية بصينية الفطور وجك الموية البارد من الأزيار

المجاورة بقعر النيمة،، جلس الجميع لتناول الفطور، الفضل والعافية وأبنائهم ميمونة والصغيرين مبارك وسليم،، بعد الأكل أتت ميمونة بشاى الضحى لأبيها حيث تناوله وأردفه بسيجارة قمشة لتمامة كيفه،، ذهب العيال وبقيت العافية تؤانس زوجها بأطراف الحديث

قبل أن ترمى فى وجهه ما أرادت أن تفاتحه به: أها ياالفضل يا أخوى مسعول من

الخير..!! متين حتمشى تجيب أم الزين من بيوض للبنية دى..؟ براك شايف عرسا باقى ليه شهرين بس ، ونحن ورانا خدمة كتيرة…؟؟ أم الزين هى أشهر مرة معروفة فى البر

الشمالى بريفى أرقو كله فى دق الشلوفة للفتيات حين يأتى وقت زواجهن،، توجد أخريات

هنا وهناك فى السرارية ودار العوضة وقرنتى،، لكن تبقى أم الزين من قرية بيوض هى أشهرهن،، والبت البتدق ليها أم الزين تبقى حديث البلد كلها،، العافية كانت ترمى

الحديث أمام زوجها الفضل فى مرات عابرة لكنها هذه المرة قالته له بجدية حامية حيث

لم يبقى لزواج البت سوى شهرين أثنين،، عندما رأى جديتها معه وعلى أصرارها على حتمية ذهابه،، أنتفض من مكانه كالمسعور ووقف على طوله هائجا: يا مرة أنت أنطرشتى والله

مخك أتلحس..؟؟ أنت عايزانى أنا أقوم أسرج حمارى وأمشى لى أم الزين وأقول ليها تعالى دقى شلوفة بتى…؟؟ أنت عايزة سيرتى تبقى ونسة وضحك لى ناس ود محجوب والبكرى وود الماحى بالليل وهم راقدين فوق قوز الرملة يتونسو وخالفين رجولهم …؟؟ والله أبقى

ليهم ونسة القيالى فى المسيد وتحت النيم بالنهار…؟؟ أودى وشى وين من ناس البلد

لما يقولوا الفضل مشى جاب أم الزين لى دق شلوفة بته..؟ قعاد شنو تانى أنا البقعد

مع الناس والله مناسبة شنو تانى البقدر أحضرها…؟؟  والله يا الفضل تانى ما جاك

قعاد فى البلد دى….!! صمت وهو ينفخ فى نفسه ثم أشعل سيجارة قمشة وهو ينفث دخانها فى الهواء ثم أردفها بكحة مدوية من حرقة نفسه وما شطر ونتر من كلام….!! وبهدوء أردفت بت منصور: طيب البمشى يجيبها منو يا أخوى، مش ود بابكر مشى جابها قبل حولين

لى عرس بته صفية…..؟؟ ويرد الفضل بعد أن مص نفسا طويلا من سيجارته: يا مرة.. يا مرة أعقلى أنت باين عليك رأسك ده ضرب ومخك أتلحس بالجد…!! وينو ود بابكر هسى، مش طفش وخلا البلد شهرين بعد عرس المفعوصة بته..؟ مش الناس شالوا حسه ولليلة

سيرته ناس ود الماحى وود محجوب بلوكو فيها فوق قوز الرملة..؟ وكل مايجى عرس تلقى الناس يجيبو سيرته فى كل مناسبة وحتى هو غائب..؟؟ بلا أم الزين بلا أم الجن عندك بت

مستوره وعندك بت مرعى وعندك البشارية بت على كلهن قراب هنا وبدقن شلوفة الجن

دى،، أمشى جيبيهن يعنى خلاص حبكت ألا أم زين سجم الرماد دى مافى غيرها…؟؟؟ ترد

العافيه:لا لا يا أخوى أنا نازرة ألا أجيب أم الزين….!!! يردف ودعلى: خلاص بتك دى أنت لو

مصرة على دق شلوفتها بى أم الزين أمشى جيبيها براك وتانى ما تجيبى لى سيرتها،، والله

أقولك أحسن تخليها من غير دق شلوفة وخلاص أصلا بقت عادة قديمة…!! تردف بت

منصور: لا لا أنا حالفة من يوم ما ولدت البت أن جاها عريس ألا أعمل ليها دق شلوفة

ما حصل فى البلد كلها وألا أجيب أم الزين أن بقت حية وربنا طول عمرها،، أها هسى كمان بقت عايشى لمن بتى كبرت وجاها عريس،، لازم أوفى بى حليفتى دى….!! الكلام غاظ

ود على: خلاص أنشاء الله تبقى دق شلوفة وتسيريها كمان،، ردت عليه: وأنت الصادق

.. أصلى ناوية أجيب بنات الحفيرة يغنن وأضبح ليهن الكبش الكبير،، ود أحمد ممكنون وصابر: والله عال، لا أحسن تقلبى الشغلة وتسوى ليك دستور( زار) فد مرة وتتطرطشى معاهن زيادة،،، أتحرقت منو: يا راجل أنت يمكن الأنطرشت والله قمشة النكور دى لحست مخك…!! حلو بتك الوحيدة بتمسخو عليى كدة قبل ما يبدأ..؟؟ أنت ما تقول خير يا راجل

أنت وتفرح أمك ميمونة فى تربتها…؟؟ مش أنت السميت بتك عليها…!! ضربتو فى الوتر الحساس…!! فيرد بصوت رخيم: أستافر الله، أستافر الله وأتوب أليه خلاص يا العافية

الله يرحمها وسوى الفى مرادك بس ريحينى من شغلة أم الزين دى….!!! ترد عليه: الله

يديك العافية يا أخوى ويخليك لى وليداتك، خلاص أنا وبت نورى بنقوم نركب صباحية الخميس ونمشى نجيبها ..

-2-

كبرت ميمونة بت الفضل وأصبح عمرها 16 سنة ولاحديث فى البلد بين الناس

غير جمالها الطاغى بقوامها الفارع والعيون الجميلة ولونها القمحى والشعر الفاحم

الطويل الذى يسترسل على ظهرها،، حيث أصبحت حديث العزاب وونستهم الليلية تحت ضوء القمر فوق القوز،، يتونسوا ويغنوا وتلقى الطمبراوى فيهم يتمنى وينقرش طنبوره بالغنا…

الله هووووى أنا الله

يا الله تدينى عروسة نضارا قمحى

فارعة القوام نايرات خدودها

بت الرجال فايتة الجمال ميمونة

سابقة البنات فى النضم محدودة

الله هوووى أنا الله هووووووووى

فى الزينة زى ريم فى الحقول

خشيمها سمح شلوفتها سودة

بسيمها حلو نايرات سنونها وبكرة

  دقة أم الزين فى الجميل مشهودة

الله هووووووى أنا الله هووووووووى:

وكل مرة فى القرية أصبحت تمنى نفسها بأن تكون من نصيب ولدها، وزيادة

على جمالها فهى بت صبوح ومكملة الأدب وناجحة فى تعليمها وخدمة البيت، فأصبح رجال البلد يتقربون لأبوها الفضل والحريم يتقربن ويتوددن لأمها العافية، العافية تعرف

جمال بتها ميمونة منذ صغرها لذلك أعتنت بها ونزرت أن جاءها العريس المناسب ألا تعمل ليها دق شلوفة ما حصل فى الريف والبر الشمالى كله،، وكمان حلفانة ألا يكون بالدقاقة

أم الزين وبنات الحفيرة  بى دلاليكن وغناهن السمح…!! فهى من طينة البلد التى

  كلهم أهلها تفتخر وتعتز بهم، لذلك ولطيبتها الودود تمنت كل حريم البلد نسابتها فى

بتها ميمونة والتى أخذت من طبعها وجمالها الكثير،، ألا أن نصيب ميمونة مشى البندر

وأصبحت من نصيب العاقب ولد السرة بت أحمد عمتها، حيث يعمل موظفا فى البنك بالخرطوم ويقيم مع أهله هناك .

فرحت حريم البلد وفتياتها لى عدل ميمونة وقرب زواجها وتمنن لها كل الخير وألتفن حول أمها لمساعدتها فى تجهيز لبيت والبت،، فأصبحت النهارات عادة لا يخلو دهرها من لمتهن 

الفتيات فى لياسة الفتيات فى لياسة البيت وتبييضه بالجير والحريم فى ضفر صفيرة السعف وتخييط البروش والطباقة والتقالة كعادة أعتاد عليها أهل الريف منذ القدم،، أما الفضل وصبيان الحلة وبعض رجالها فأهتموا بتنجيد البنابر والعناقريب وصناعة المزيد منها

شغل ولا مشغلة فى الصيف لأهل البلد، أنتهى الموسم الزراعى من أعواد شجر الحراز،، فلا

وحصدوا القموحات والفول وكل مؤوونة حولهم السنوى،، فتجدهم يسقفون بيوتهم بعونهم الزاتى ومساعدة بعضهم البعض كما يفعلون فى حصد زراعاتهم بالفزوعات ومد اليد لكل

مناسباتهم، أفراحهم وأتراحهم وكل مناسبة لأحدهم هى مناسبة من حولهم،، وكذا يفعلون فى

للجميع يقومون عليها بقلب رجل واحد وأمرأة واحدة،، وتجد صبيانهم وفتياتهم كذلك ،

بلد جبلت على التعاون وحب الخير بين أهلها منذ أن سراها الله بأسمها السرارية!!…

كل شىء أصبح فى دار الفضل ود أحمد على ما يرام حيث تحدد العرس فى أول شهر يوليو،

ولم يبقى سوى تجهيز العروس ودقة شلوفتها وقدوم العريس التوبرى وأهله من البندر .

-3-

أسرجت العافية بت منصور حمارتها وأتجهت شمالا الخميس من صباح الرحمن

كانت بت نورى فى أنتظارها بحمارتها لترافقها ألى بيوض حيث دار أم الزين الدقاقة، وعلى

مسافة ساعة من السرارية بالحمار هناك فى قرية بيوض شرق الخور يقف دار أم الزين

على التلال الرملية مطلا على طريق دنقلا البرقيق الرئيسى، وصلت العافية وبت نورى ألى الدار من غير ميعاد، حيث لا تلفونات فى هذه القرى الجاثمة على ركب قيزانها

وخيرانها وطينة سهولها شرقا وغربا،

شمالا وجنوبا، يتواصل الناس على ظهور حميرهم أن بعدت مسافتهم ويترجلون أن كان ذهابهم وأيابهم فى حلالهم التى تكون قراهم…!! وبعد السلام حق الله بق الله مع

أم الزين، حدثتها العافية عن موضوع بتها وضرورة دق شلوفتها قبل عرسها الذى حان أوانه،، لكن أم الزين أعتذرت من أمكانية مرافقتهن فى ذلك اليوم،، حيث تنوى الخروج

بعد الفطور ألى أرقو الشرقية غرب الخور من الناحية الشمالية، فهى محجوزة لدق شلوفة

صبية هناك سيقام عرسها بعد أسبوعين، لكنها قطعت لهن الوعد باليقين ألى يوم الخميس التالى وحتمية حضورها ألى السرارية، أم الزين تعرف السرارية جيدا، بلد المازون خيرى والعمدة حسن العندى والشيخ أحمد النور،، أنها تتردد سنويا لتوضيب صبياتها العروسات وتأهيلهن لأفراحهن بدق عدد مقدر من شلاليف الحسان فيها وتسوديها بكحل لتبقى كوشم أبدي لا يمكن أزالته….!!! أتفقت النسوة على يوم الخميس التالى، وبعد الفطور

مع أم الزين نهضت العافية وبت نورى بالخروج حتى تتهيأ الدقاقة ألى مشوارها فى أرقو الشرقية، عند عودتهما عرجت العافية وبت نورى ألى قرية الكيد حيث يرقد قبرى الشيخ

صيد والفكى حامد شرق الطريق الرئيسى، قرأت المرتان الفاتحة وأخذن التبريكات ثم

ركبتا بأتجاه قرية الحفيرة لأخبار من تريد العافية أحضارها وفرقتها لمشاركتها

مناسبة دق شلوفة بتها ميمونة بالغناء والدلاليك، أخذت المرتان مقيلهما بالحفيرة ثم

. رجعتا ألى السرارية غرب الخور

أخبر الفضل ود أحمد زوجته العافية بأنه يوم الخميس لن يكون بالبيت ولن

يرجع ألا أنصاص الليالى، وسوف يعمل حسابه يوم الأربعاء بأحضار مزيدا من القصب والقش

للبهائم حتى يكفيهم ليوم الخميس،، أنه لا يريد أن يبقى بالدار حتى يرى مسخرة الحريم

وما يفعلنه بأبنته الوحيدة من عذاب لا يطيق سماع صراخها فيه…!! كعادته خرج صباح الخميس ألى حواشته بالمشروع أعلى القرية ليتفقد أبقاره ويعلفها، لكنه لم يعد للبيت

ذلك النهار وحلت مكانه أم الزين، أتت مسرجة حمارتها البيضاء ويتدلى خلف سرجها البنى

خرجا أسود وتحمل أمامها شنطة صغيرة مصنوعة من حديد مقوى، شنطة بها لزوم التوضيب فى

عملها الذى ورثته عن أمها وأفنت عمرها فيه كدقاقة، أتت الشهرة تسعى أليها من أمها مبروكة بت سعد دون أن تسعى أليها، كل حريم البلد كن يعرفن مقدم أم الزين ذلك النهار

من الخميس،، لذلك أمتلأ البيت بهن من كل الحلال، وكل شىء كان جاهزا على وصول أم الزين، كما وصلت الرتينة من الحفيرة ترافقها صويحباتها بدلاليكهن أستعدادا لغناء

. يصاحب دق الشلوفة للبنية العروس ذات ال 17 ربيعا

-4-

فى الحوش الميرى تحت شجرة

النيم العتيقة، فرش برشا كبيرا متفت أحمر وأسود، وعلى زحمة حريم البلد حول البرش

تتذكر بخيالك طهور الأناث بالداية والطهارة البلدية، ولكن هذه المرة أحضرت عروس

طفلة بجلباب مورد، لكأنها قادمة ألى حلبة مصارعة مع أمرأة تمرست فى حرفتها بأضعاف

سنين من تنتوى مصارعتها، أو لكأنها قادمة ألى ساحة أعدام بالسيف فى جريمة لم

ترتكبها ولكن أرتكبتها مرات ومرات من تريد أعدامها مرة وألف مرة…….!!! على

صغرها وبراءتها تلك أمسكت ميمونة وبطحت على البرش بواسطة نسوة نزع الخوف من قلوبهن،

وعلى الوجوم والخوف الذى بدأ على الصغيرة أطلقت أحداهن زغرودة هوجاء، ثم تتالى الزغاريد من الجمع النسوى الرهيب، خرج صدى الزغرود كلحن حزين ذلك النهار، بطحت الصغيرة على البرش وقد أمسكت أمرأتان من رجليها كل على حده وأمرأتان من يديها وواحدة تسند بطنها وأخرى تمسك برأسها، وأمرة سابعة تمسك طرحة ستغمض بها عيونها عند

اللزوم……!! كل ذلك الهوس النسوى السليط تجهيزا لدقة شلوفة ووشم أبدى كان الناس يرون أنه جمال يزيد الحسان جمالا، ويبقى عوضا عن كريمات لتزيين

الشفاه فى زمن لم

تكن أصلا موجودة فيه بالريف الشمالى العجيب والسودان الغريب….!!

أخرجت أم الزين عدتها ولوازمها من شنطتها، أبر وكحل وقطن وملقاط

خشبى..!! وهى تغازل الصبية الملقاة على البرش بمسح وجهها بيديها كتطييب خاطر، سرعان

ما ألتقطت شفتها السفلى بملقاطها الخشبى وأمسكت بها، فبدت الشفة بارزة بين فكى الملقاط،، ثم أمرت جمع النسوة بالزغاريت: زغرودة يالبتحبو النبى ياحروووم هيييييييييييي……!! طقن الزغاريت، ثم قربت أبرها والكحل والقطن بجانبها، أمسكت

بأبرة طويلة ثم بدأت فى شك البنية فى شفتها الممسوكة بالملقاط كمكنة خياطة تطرز

قماشا لا روح فيه، تصرخ ميمونة وتولول محاولة الفكاك ولكن لاقوة لعصفور وقع تحت أنياب صقر وأتباعه تمسك به….!! يسيل الدم من نواعم الشفاه فتمسح من تساعد الدقاقة بالقطن وهى تكحل وتسود ما تندى من جروح بالكحل الأسود، ثم تعيد الشك بالأبرة، مسح بالقطن وتكحيل بالسواد،، مرات ومرات ولاشىء غير مزيدا من الألم والصراخ ،، لا بنج

ولا حبوب منومة ولا حقنة تخدير تريح من هذا العزاب والأحتفال الحريمى الدامى….!! يعلو

أنين البنت، فتعلوه الدلاليك وتسبقه زغاريت النسوة وهوسهن،، حتى تعرق جسم

البنية وأبتل جلبابها وهى تصارع آلامها وأناتها، ولا أحد ينقذها من هذا العزاب قبل

تمامة ما تريده أم الزين بمباركة العافية التى جلبتها ونزرت لبنتها ميمونة بدقة

شلوفتها وهى لا زالت ذغب رضيع…..!!!

وأخيرا تسودت الشفة بعد أن ثبت الكحل الأسود عليها وأعلنت أم الزين

بتمامة الدقة وحسن منظر الوشم،، مباركة للجميع بحسن الصنيع حيث علا صوت الزغاريت وتنفست العافية الصعداء بخلاص بتها من الألم، أمرت أم الزين بتفريق النسوة وتهوية

البنية حتى ترتاح وتنام،، أعطتها أسبرين وأوكلت بمتابعتها لبعض النسوة، ثم أنتحت

جانبا بعد أن أحضر لها كنتوشا مليئا بالماء وصابون حتى تغتسل.

زبح الكبش الكبير وأعد طعامه وكان جاهزا مع أنتهاء دق الشلوفة،،، أكلت

النسوة على آلام العروسة ميمونة ثم تفرقن،، وبقيت أم الزين ليلتين لمتابعة ميمونة

حتى تتأكد من سلامتها، ثم مرت الأيام بخيرها وشفيت ميمونة من جروحها وظهرت بعدها كبدر فى تمامه غاية فى الجمال،،، وواصلت تجهيزها وحبسها لعرسها الذى أتى جميلا كمحياها،، زفت ألى أبن عمتها العاقب الذى قضى أيام أجازته بالبلد ثم سافر بها ألى

الخرطوم مقر عمله،، وفى البندر كبرت ميمونة وخلفت صبيانا وبناتا تزاوج البعض منهم وتكاثروا، أفرحوها فأنسوها كل آلام جروحها القديمة .

أبراهيم سليمان أبوناجى

تورنتو /// كندا

   

                {رمضان كريم}

بقلم : بدر الدين حسن علي

                     رمضان

واحد سايق لوري مليان جداد وكان معاهو بغبغان ، وقف لواحدة حلوة ركبها معاهو ، جا يبوسها أدتو كف وقالت ليهو إختشي أنا صايمة ، زعل منها وقال ليها شوفي : يا أبوسك يا تنزلي ، قامت نزلت .

                      كريم

لما وصل الحتة العاوزها لقى كل الجداد مافي إلا واحدة بس والبغبغان بقول ليها : يا أبوسك يا تنزلي !!!

………….

الامتاع والمؤانسة تاريخ حياتي لبابكر بدري

المرأة في حياته

بقلم/ على الكنزى

الجزء الحادى عشر

للمرأة خاصية وتميز في دواخل شيخنا، لهذا ليس غريبا أن تستأثر بصفحات عديدة من كتبه الثلاث، التي ما فتئ شيخنا يذكر فيها الأم والأخت والزوجة والبنت، وزميلة العمل، ورفيقة الطريق والسفر، وتلك التي جمعته بها الحياة العامة. فالمرأة في حياة شيخنا تستحق كتاباً منفصلاً وليس مقالات ثلاث كما خططتُ لها، لأنها غير كافية بالقاء الضوء على هذه العلاقة المتشعبة، والتي أنحاز فيها شيخنا للمرأة حتى اصبحت رسالته في الحياة سعيه الدؤوب بأن يرفع عن الأجيال القادمة من النساء الظلم الذي وقع عليهن دون أن يصادم المجمتع أو التقاليد. فشيخنا لا ينتهج مبدأ الثورات العنيفة ولكنه يسعى الى التغيير من خلال دفع المرأة بأن تكون طالبة علم والعلم يحرر الفرد رجلاً كان أم امرأة.

لا أجد مفراً إلا اجترار قولي: “أنه من المؤسف حقاً أن لا تجد شخصية شيخنا ولا كتبه الثلاث ما تستحقه من الحفاوة والتحليل والدراسة من قبل أهل التخصص”.

وبَراً بوالدته ولم يَكُن شقياً:

كان من حسن حظه ومن حسن حظ عائلته أن يكونوا من بين أول مجموعة من أسرى حملة ود النجومي لفتح مصر، سُمح لها بالعودة إلى السودان، كان ذلك في ابريل من سنة 1891. في طريق العودة إلى الوطن كان يقود حمار أمه ممسكاً بزمامه، وكانت أمه تردد على مسامعه ” أنا أتعبتك الله يقتلني ويريحك مني”، ويرد عليها: أنا الذي أتعبتك يا أمي في الحمل والولادة والتربية، فادعي لي بالخير واسألي الله أن يريحني ويريحك. أما زوجته حفصة فقد قبلت السير على رجليها ولم تتذمر. ويقول شيخنا أنه كلما استاء منها يتذكر موقفها هذا الذي لن ينساه لها أبداً، فيصفح عنها.

بَِرُ شيخنا بأمه وانحيازه لها عرضه لكثير من الابتلاءات والخيارات التي ربما لو كانت من نصيب غيره لأصابه اللجج، أي التردد في الكلام والتعثر في اتخاذ القرار. أما شيخنا فلا موضع عنده للمساومة بأمه ولا أبيه، فهو منحاز لهما في كل الأحوال. وهذا ما سنتعرض له في مقالنا اللاحق لنرى ذلك الانحياز والانتماء للأم. كما سنعود لوعد شيخنا لحفصة حين قال: ” أنه لن ينس لها موقفها وهي تمشي على رجليها وتترك الحمار لأمه”؟! هل أوفى شيخنا بوعده هذا ما سنراه؟

نساؤه:

أعظم علاقاته بالمراة وأقواها وأمتنها، تلك التي كانت تجمعه بأمه، ثم زوجاته. وبين زوجاته نجد البقيع بنت عثمان وحفصة استأثرتا بالحظ الأوفر من الذكر في الكتاب، وربما من القلب كذلك، هذا ما ستكشفه لنا المقالات اللاحقات.

أولى نسائه هي حواء بنت المبارك، التي تزوجها برفاعة سنة 1881، يومها لم يكمل شيخنا عقده الثاني من العمر. تزوجها استجابة لأمر أبيه الذي كان صديقاً لوالدها، فخاف عليها أن لا تجد زوجاً لأنها مطلقة، وتقدم بها العمر، فرأي أن يزوجها لابنه بابكر، ففعل. هذا موقف من مواقف شتى تكشف لنا طاعة شيخنا لوالديه وسعيه لرضاهما. فها هو في ريعان شبابه يقبل بالزواج بامرأة مطلقة وتكبره سناً؟ لم تقتصر طاعته لأبيه في الزواج فحسب، بل تعداها إلى الطلاق من نسائه، وهذا ما سنراه.

أما زوجته الثانية فهي البقيع بنت عثمان، تزوجها خلال حملة ود النجومي لفتح مصر سنة 1887. ثم أتت بعدها حفصة بنت مريم، والتي تزوجها وهو في الأسر في جنوب مصر، وكان زاوجه بها في سنة 1890 بعد طلاقه من البقيع. قال شيخنا: أنه صرف على زواجها مائتين وسبعين قرشاً. وذكر أنه شب خلاف بينهما ذات يوم، لأنها امتنعت من أكل قصب السكر الذي جلبه لها ولامه وأخته. فلما سألها عن سبب امتناعها عن أكله، صارحته قائلة: “بأنها لاحظت أنه يطعم أمه الأفضل ويعطيها الأدنى لذا لن تأكله” فحذرها من فعلتها تلك، وأمرها أن لا تعود لمثله أبداً، وانشد قائلاً :

فأي امرئ ساوى بأم حليلةً فما عاش إلا في شقاء وهوان

أما رابعة نسائه فهي نفيسة بنت صالحة من أمدرمان، وهي مصرية الأصل (بت ريف). يحكي شيخنا أنه كان برفقة حاج الأمين عبدالقادر في طريق تجارته إلى الدويم، فعدد له حاج الأمين محاسن الزواج (ببنت الريف) أي المصرية، واصفاً أياها بحسن التدبير والاهتمام بشئون الزوج، فتولدت لديه رغبة جامحة أن يتخذ له من بنات مصر زوجة. فطلب من زوجة حاج الأمين المصرية أن ترشح له واحدة من بنات بلدها، فزكت له نفيسة بنت صالحة، فهي امرأة مصونة، وصالحة وطاهية وتجيد الخياطة وتطريز الملابس، فخطبها ومهرها مالاً كثيراً. بعد زواجه بها أصبح يناديها بأم أحمد. وهي والدة ابنه يوسف الذي كان وراء تدوين مذكرات شيخنا كما ذكرنا في أول مقال.

أما خامستهن، فهي نفيسة بنت إبراهيم مدني، من نساء رفاعة والدها صَدِيقٌ لشيخنا. تزوجها عام 1927. ونفيسة هذه يبدو من سيرتها أنها تأتي في المرتبة العليا من الثقافة والعلم من بين نسائه ووصفها بأنها ماهرة في اللغة العربية لهذا عاتبها شعراً عندما نزل في بيتها برفاعة في الثالث والعشرين من يناير 1929 لقضاء إجازته معها، إلا أن شيخنا لمس تغيراً فيها على غير عادتها، وكانت حبلى في شهرها الثامن فعاتبها شعراً بهذه الأبيات:

أنا لا أدين لغير ربي ولا ألين مع الرهب        وإذا الحبيب تغيرت أحواله تبع الريب

صَبَّرتُ نفسي هُنيةً كيما يُعرِفُني السبب        فغفرتُ ذلته إذا قبلِ الحقيقة أو عتب

أنفيسةُ فتوصلي لملاك قلبي بالرغب        فالقلب من عاداته لا يستقيم إذا أنقلب

أما سادستهن فلعلنا نعاتب أنفسنا قبل أن نعاتب شيخنا إن قلنا عنها أنها امرأة مجهولة، ولكن ليس لنا من بديلٍ لهذا الوصف، فقارئ الكتاب لا يفهم إلا هذا التفسير. فشيخنا لم يريد الإفصاح عنها بالكثير، وأتى تعريفها بأنها تدعى بخيتة من قبيلة الجموعية (الجعليين) كان زواجه بها في عام 1934، وهو في الثالث والسبعين من العمر، ولم يُعِنْا شيخنا بتفسير عن سبب زواجه بها في تلك السن المتقدمة من العمر؟. ثم لماذا جعلها مجهولة الهوية من بين كل نسائه؟ هذا ما لم يبح به الكتاب! وعند أهل اللغة عندما يرافق النكرة علم يصبح علماً. لهذا نعود ونقول أن حياة شيخنا تحتاج لقلم قادر على السباحة والسياحة في دواخله ليخرج لنا درره وكدره، أما قلمي فأظنه قد جاد بما يستطيع

وحتى الغد موعدنا بإذن الله…….

***********      

            خواطر

بقلم/ أحمد حسن

عندما نطلب شىء من شخص ننكس رؤوسنا ، وعندما نطلب شىء من الله نرفع رؤوسنا .

عندما نخاف من شخص نهرب منه ، وعندما نخاف الله نتقرب اليه .

ما أكرمك يا ربى .

الحساب فى كل شىء مؤجل إلى يوم القيامه ، ما عدا ظلم الناس فلا بد ان يقتص الله جل جلاله من الظالم فى الحياة الدنيا حتى يعتدل ميزان الحياه ويعرف الناس ان الظالم له قصاص دنيوى بجانب قصاص الآخره .

لذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “إتقوا دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب يرفعها الله إلى فوق الغمام” ويقول:-

“وعزتى وجلالى لأنصرنك ولو بعد حين”

*************                   

1.      Inhalt

2.      Navigation

3.      Weitere Inhalte

4.      Metanavigation

5.

6.      Suche

7.      Choose from 30 Languages

      {قلوبنا مع كندا في أولمبياد لندن}

                        الحلقه الأولى

  

بقلم :بدرالدين حسن علي

         يتابع الناس في جميع أنحاء العالم دورة الألعاب الأولمبية في لندن وذلك عن عام 2012 ، وهي دورة ناجحة بكل المقاييس ومنذ الإفتتاح الباهر يوم الجمعة الماضية ، كل شيء منظم ويدعو للدهشة ، والسينما كانت هناك من خلال فنان اسمه داني بويل المخرج السينمائي الكبير،   مخرج الحفل الإفتتاحي والختامي ، وبالطبع أتابع اللاعبين الكنديين  باعتباري كندي الجنسية رغما عن أصولي السودانية ، وأحفظ لهذا البلد جميله وتنفيذ القانون وهو ما نفتقده في بلدنا الأصلي للأسف الشديد ، سأظل سودانيا بالطبع ، ولا أحد يستطيع حرماني من ذلك ، وسأظل كنديا وممتنا لهذا البلد ولا أحد يستطيع حرماني من ذلك

وأتمنى من كل قلبي أن تحصد كندا أكبر عدد من الميداليات الذهبية . 

       في متابعتي لأولمبياد لندن أكاد أتنقل بين جميع الألعاب باهتمام شديد ، وفي كل يوم يزداد إعجابي بفريق التغطية الكندي ، ولكن لفتت ‘نتباهي كرة القدم النسائية التي أتابعها منذ زمن طويل ، وعلى الرغم من أنها لعبة تعتمد على القوة بدرجة أساسية وعلى ” الحرفنة ” إلا أن النساء برزن بشكل يثير الإهتمام ، وفجأة وبلا مقدمات أصبحت من مدمني مشاهدة مباريات كرة القدم النسائية ، ومعجبا بالفريق الكندي النسائي  ، وأعرف عددا من اللاعبات المشهورات في الفرق النسائية في كندا وألمانيا وأمريكا والصين والبرازيل وغيرها ، وبما أنني بطبعي مناصر لقضايا المرأة فقد أصبحت مشجعا ” درجة أولى ” للفرق النسائية .

           ولكن كرة القدم الرجالية لها مذاق خاص ، بالطبع لا أريد أن أقدم قراءة لمستقبل كرة القدم النسائية ، ولكني أظن أنها منافس قوي لكرة القدم الرجالية ، وإذا ما وجدت التشجيع اللازم فإنها قد تسرق الأضواء من كرة القدم الرجالية والتي يضايقني فيها حاليا المبالغ الضخمة التي تدفع للاعب والتي تصل في بعض الأحيان إلى عشرات الملايين ، بل أن بعض لاعبي كرة القدم دخلهم الشهري يساوي أضعاف أضعاف المهندس والطبيب وغير ذلك .

      حاليا المقارنة صعبة إلى حد ما ولكن بما أن المستديرة لها قوانينها فهذ الأمر له قانونه ، فالمرأة أيضا برعت في كثير من أنواع الرياضات ألأخرى   ، ويكفي أنها برعت في مجال تحكيم مباريات كرة القدم.

         لكي أكتب عن  هذا الموضوع إضطررت للرجوع لكثير من المصادر والمراجع ، وهذا ما فتح شهيتي أكثر، فقد وجدته موضوعا شيقا وجديدا  ،  والصحافة حاليا هي الجري خلف الموضوع الجديد الشيق ،  و حتى الآن  DW.DE IN 30 LANGUAGES

Top of Form

Bottom of Form

كرة القدم من الرياضات التي عادة لا تلقى المرأة فيها ترحيباً كافياً، ربما لأنها من المجالات التي مازال الرجل يحتكرها ،  والتي قررت المرأة رغم ذلك اقتحامها. لاشك أن الهدف من ممارسة كرة القدم ليس إزعاج الرجال أومنافستهم، فكرة القدم للنساء لها طابعها الخاص وهي قبل كل شيء نوع من الحرية في ممارسة الإنسان لما يحب.

                لقد شاهدت الكثير من الأفلام السينمائية  التي تعكس رياضة كرة القدم النسائية مثل  الفيلم البريطاني “إركليها كبيكهام” و تدور قصته حول فتاة هندية، هاجرت أسرتها إلى لندن وترغب في لعبة كرة القدم رغم معارضة أسرتها، التي تأمل من ابنتها إنهاء دراستها لتتزوج وتصبح سيدة بيت وطباخة ماهرة. لكن ”  ياسميندا ”  والتي تدعي أيضاً جيس، لديها تصور مختلف تماماً، حيث تقرر مواصلة لعب كرة القدم في السر بل وتقع في حب مدربها غير الهندي.

              في هذا الفيلم تتصادم تقاليد الأسرة الهندية بواقع المجتمع البريطاني. وكأول شخص يدرك الأب أن مفاهيمه لم تعد تتماشى مع العصر يسمح لابنته في يوم عرس أختها أن تذهب إلى ملعب كرة القدم لتشاهد المباراة النهائية لفريقها.

            لا  يخطر على بال المشاهد فكرة أن كرة القدم للنساء بطيئة وذلك بفضل تسارع الصور بصحبة الموسيقى ذات الوتيرة السريعة. الفيلم ممتع، به كثير من الألوان  والكوميديا والتعددية الثقافية والرياضة ويشبه سينما بوليوود إلى حد ما ، وسينما ” بوليود ”  يقصد بها السينما الهندية 

                                     “الكرة بملعب الفتيات”

         في  فيلم “الكرة بملعب الفتيات” قامت المخرجة  أيسون باديمسوي ما بين عامي 1995 و 2008 بمرافقة مجموعة مكونة من خمس فتيات تركيات وصنعت من حكايتهن فيلما رائعا مكون من ثلاثة أجزاء عن حياتهن، التي تجاوزت كرة القدم فيها أهميتها كنوع من الرياضة لتصبح ركن للراحة، يبتعدن فيه عن مشاكل الحياة اليومية والأسرية وعن الصراع الدائم بين تقاليد الأسرة وثقافة المجتمع الذي يعشن فيه. المدهش في الأمر هو عدم اضطرار الفتيات لإخفاء هذا الأمر عن أسرهن. ويعد النادي “أجريسبور” للفتيات التركيات، ومقره في حي كرويتسبيرج، تجربة فريدة على مستوى أوروبا كلها، طبعا نحن في السودان نقول أن السودان غير تماما كما يقول السياسيون في ظل ثورات الربيع العربي ليبيا غير ومصر غير واليمن غير وسوريا غير  وهكذا ، ولكن من يدري ما يخبئه المستقبل للمرأة السودانية ؟

. ************

                 {الملاعب الخضراء}         

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب .

                      الهلال يهزم الأفيال

رصد أحمد حسن

حقق فريق الهلال فوزا مستحق على فريق جزيرة الفيل بثلاثيه نظيفه أحرزها مهاجمه ابراهيم سانيه هدفين وسادومبا هدف من ضربة جزاء  وطرد حكم المباراه لاعب الجزيره صغيرون ذلك لإحتجاجه على قرار الحكم وبرغم هزيمة جزيرة الفيل فقد تألق حارس الجزيره المعز وأنقذ فريقه من عدة أهداف ، بهذا إرتفع الهلال بنقاطه إلى 49 نقطه متربعا فى الصداره .

                       المريخ النيل الحصاحيصا

 

إنتهت مباراة المريخ والنيل الحصاحيصا بثلاث أهداف دون مقابل .  

لقد صحبت هذه المباراه اهداف مثيره حيث هتفت جماهير المريخ ضد مدربها البرازيلى ومساعده ابراهومه الذى اجهش بالبكاء داخل غرفة الملابس وذلك بسبب غضب الجماهير من تعادل المريخ مع الرابطه كوستى.

               الدورى الممتاز فى الفضائيه السودانيه

آخر أنباء بث مباريات الدورى الممتاز تلفزيونيا تفيد بموافقة الفضائيه السودانيه على بث مباريات الدورى الممتاز بشروط نأمل ان يوافق عليها اتحاد الكره واندية الممتاز ، إذ ان جماهير الرياضه خارج السودان تتشوق ارؤية مباريات الدورى الممتاز .     

       {مسابقة الملاعبالخضراء الرياضيه}

                {شكل وشروط المسابقه الرياضيه}

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

{مسابقة الأثنين 11 رمضان}

                     الجزء الأول من المسابقه:-

وقع للمريخ كحارس مرمى قادما من عاصمة الحديد والنار عطبره قبل اعتزال حارس المريخ عبدالعزيز اشركه مدرب المريخ الراحل منصور رمضان فى اول مباراه له فى المريخ بين الهلال والمريخ فدخلت مرماه اربعه اهداف وكان ذلك فى احدى منافسات كاس السودان بعد ان فقد الفقريق الفرصه فى التاهل يومها ثارت جماهير المريخ وهاجمت الصحف المدرب الذى اصر على ان اشراكه كان للتاهيل واكتساب الخبره وبالفعل بعدها صار واحدا من افضل حراس المرمى فى السودان بل وحارس مرمى المنتخب السودانى بكفائة واقتدار بلغت شهرته وذاع صيته ووقع لنادى الشارقه بالاماراتحيث اجاد وابدع حتى اعتزاله بعدها تولى مهمة تدريب حراس مرمى نادى الشارقه حتى الان

                   السؤال (أ)

ما اسم هذا الحارس؟

          الجزء الثانى من المسابقه:-

عزالدين عثمان الدحيش هو واحد من اميز بل وافضل لاعبى الكره فى السودان فقد كان ملك زمانه ودرة اقرانه باهدافه ظفر الهلال مرتين بالحصول على كاس الذهب ذلك الكاس الذى صنع من الذهب الخالص حسب توجيه الرئيس نميرى فى ذلك الوقت

غير ان الدحيش كان مشاكسا ومعاكسا مع ادارة ناديه كان فى خلاف على الدوام مع الراحل الطيب عبدالله الذى كان يعد واحدا من افضل رؤساء نادى الهلال انتقل الدحيش الى الهلال من احد اندية حيه ببيت المال

                      السؤال (ب)

من اى نادى انتقل الدحيش الى الهلال:-

نادى الشاطىء .

ام بيت المال ؟

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .    

**************    

 

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه .

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 142 الأحد 10 رمضان

فى هذا العدد بعد الملاعب الخضراء بالصوره والصوت فيديو إفطار مسجد الرساله .

فى هذا العدد:نافذه على الوطنوجوله فى حديقة العشاق ، بروف ميرغنى بن عوف يسأل من يعتنى بالأطباء؟ ، ضل المدينه وإعتذار المهندس حيدر بشير ، الحبوحقوق المرأه فى الإسلام ، إمتاعات الكنزى ، ياسر الجريف والنوم بعد الافطار ، الملاعب الخضراء .

                    {مجتمع المدينه}

أقام مسجد الرساله حفل إفطاره الإسبوعى كل سبت ، وقد كان الحضور مميزا وكثيفا ، حيث إكتظ المسجد على سعته ، وقد كانت أخبار المدينه حسب وعدها السبت السابق (الذى غطت فيه إفطار الجاليه بدار الجاليه) حضورا . وحقيقه ضيق الوقت وإلتزامنا الصارم بإصدار العدد فى مواعيده المحدده حال دون الذهاب لدار الجاليه لتغطية الندوه المقامه هناك . وأنا بالقرب من سكنى إتصلت بالأخ عمار معتذرا عن عدم التمكن من حضور التغطيه وعلى وعد إذا سمح الوقت بعد الإنتهاء من الإصداره أن أعود مرة أخرى من أقصى الغرب إلى حيث مقر الجاليه فى الشرق من المدينه .

كانت روعة الإفطار فى حضور الأخ إبراهيم إسماعيل بمجهود من الأخ محمد موله بناء على طلب من الأخ شريف المليك .

فى هذا العدد والأعداد القادمه نتابع إفطار المسجد صوره وصوت حيث قامت كاميرا أخبار المدينه بإجراء إستطلاعات وسط الحضور .

شكرا لمسجد الرساله والقائمين على أمره لهذا الإفطار . ومما يجدر ذكره أن المسجد يقيم إفطارا يوميا طيلة شهر الرمضان .

****************

         {نافذه على الوطن}

{حديقة العشاق: كلام في الحب}

               الحلقه الثانيه

بقلم: أحلام اسماعيل حسن

وخلال التجوال فى الحديقه…..

تحملني نسمات ذكرى الاستقلال التي عبرت وتحط بي في مرتع طفولتي في ذلك الزمن الأخضر. كان منزلنا في سنار يتوسط حديقة كبيره تتخللها أشجار المانغو والبرتقال وقد تعطرت الحديقة بزهور البرتقال وأزهار الفل والياسمين. لم يكن بيتنا، كان “بيت الحكومة” المخصص لمدير المشروع الذي غادرناه ولم نحمل من متاعه إلا هذه الذكريات. وفى قلب تلك الحديقة كان هناك حوض كبير للسباحة بجانبه مسطبة كبيره عليها كراسي. وعند العصاري والأماسي كان أبي اسماعيل غالبا ما يجلس على كرسي في تلك المسطبة يسترخي ويتأمل بعد يوم عمله الشاق. لقد شهدت مدينة سنّار وتلك المسطبة مولد الكثير من قصائد اسماعيل حسن. وكثيرا ما يجلس اسماعيل مع ضيوفه على تلك المسطبة.

 

في واحدة من تلك الأمسيات كنت العب كالعادة في حديقة المنزل مع مجموعة من أصدقاء الطفولة بينما كان أبي اسماعيل يجلس مع مجموعه كبيرة من ضيوفه على كراسي المسطبة. كان بين ضيوف ذلك المساء عمي الشريف حسين الهندي الذي كنت دوما افرح لمجيئه، فلم يكن يزورنا إلا وبيده هديه جميله لي. الشريف الهندي شاعر لا يشق له غبار، وقد ربطت أخوة الشعر بينه وبين أبي اسماعيل. كان هنالك عدد كبير من الزوار أعرف منهم الشريف الغرقان وابوبكر فريد الذى كان نائبا لإسماعيل في مشروع كسّاب الزراعي. لكن زوار ذلك اليوم لم يكونوا على تلك الدردشة المعتادة، فقد كانت هنالك حركة دؤوبة وضجيجا يصل إلى أقصى أركان الحديقة وكان اسماعيل يردد بعض أشعاره في حماس .. شيء ما يحدث .. هكذا قال لي عقلي الطفل، لكني لم أكن على بيّنة من الأمر. فواصلنا لعبنا، إلى أن سألت أحد أصدقاء الطفولة وكان اسمه ياسين “مزازو” سؤالا عفويا عن الحاصل اليوم .. وعن المناسبة التي في بيتنا! … فأجابني بان اليوم هو عيد الاستقلال! لم أكن أعرف معنى عيد الاستقلال .. فهو عندي، مثل كل الأطفال، عيد كغيره من الأعياد نفرح ونرتع فيه .. لكن ذلك اليوم وتلك الذكرى بقيت مطبوعة في ذاكرتي وتلافيف روحي .. كبرت وكبرت عندي معاني الاستقلال وذكرى تلك النسوة اللائي قدن الرسن وأولئك الرجال الذين قادوا الشعب على مر العصور حتى تحقق الاستقلال .. واليوم أسأل نفسي تري هل حافظنا على الاستقلال؟

تجنّح بي أطياف الذكرى وتعود بي إلى حديقة العشاق. لشد ما لفت انتباهي اليوم أن حديقة العشاق أصبحت واسعة متسعة مترامية الأطراف حتى أنني كلما رميت بصري لا أرى لها حدّا. ورود الحديقة تبدأ من مكاني وتمتد شمالا وشرقا وجنوبا وغربا بلا منتهي وقد خالطتها أشجار النخيل الباسقة والسدر المخضود والطلح المنضود والفاكهة الكثيرة والسيسبان وشجيرات النال والدوم والتبلدي وغابات من الأبنوس والبابابي تجري من تحتها الوديان العذبة.  تملكتني الدهشة والفرح حتى بكيت ..

قلت له: أين أنا .. أين نحن؟ .. هل نحن في الجنّة؟ قال لي: نعم يا حبيبتي نحن في الجنّة! .. حديقة العشاق اليوم في اتساع الوطن كله .. لقد سبقنا أبوك اسماعيل عندما قال ” بلادي الجنّة للشافوها أو للبرّه بيها سِمِعْ ” أنظري إلى زهور حديقة العشاق وإلى الخضرة النضرة وهذه المياه المندلقة على الجداول والخيران والوديان المسكوبة. من هذه المياه غرف اسماعيل غرفة وفرك يديه ورسم بها لوحات قصيدته التي يقول فيها “وتدفّق مياه النّيل علي الوديان .. بياض الفضّة في وَهَج الهجير بتشع”. ثم واصل حديثه وهو يقول لي: يا له من وطن .. إنه وطن نعرفه ونلمسه وفي نفس الوقت نحلم به ..

وغدا نواصل التجوال …..

**************       

الأطباء يعتنون بمرضاهم : من يعتني بهم ؟

الإختلال النفسي والعقلي عند الاطباء

بروف/ ميرغنى بن عوف

1 / قبل البداية :-

          حماية المستهلك أمانة رسالية لكل أفراد المجتمع وإهمالها يعني غياب الرسالة وغياب الأخلاق والوقوف بالمجتمعات في غياهب التخلف المؤذي . الأطباء مستهلكون ومستهلكون من نوع خاص : فهم مستهلكون وأكثر مما يستهلكون يأتيهم المرضي وهم في حاجة ماسة للعناية باشكالها المتعددة وللمرضي حقوق ، كل المرضى .

دواعي هذا المقال كانت ملاحظات عامة ، في المستشفيات العامة والخاصة والعيادات وكل أماكن التطبيب وفي الإتساع المستمر لشكاوي الأطباء والمرضى والجمهور .

ثم كان الخاطر أن نبحث ماذا يقول الخبراء والإجتماعيون والأطباء عن المرضي من الاطباء وماذا يفعل هؤلاء لتقديم العون المستحق للأطباء الذين يعانون . أمة لا تعتني بأطبائها لن تكون معنية بمواطنيها ولا بالرسالات الكبيرة من السماء والارض .

2 / مشكلات حقيقية :-

          هنالك إعتقاد سائد بين الناس أن الأطباء يتمتعون بصحة أفضل من غيرهم من الناس وبالرغم من ذلك فأن الاطباء لا يقومون بالعناية اللازمة بصحتهم . يتوفر الآن البرهان الكافي الذي يؤكد أن الأطباء يعانون من إختلالات نفسية وعقلية أكثر من المتوسط بين عموم الناس . تحديداً فهم يتعرضون لواحد أو اكثر من أمراض الأطباء الثلاثة : المخدرات (الدوائية ) ، الإدمان ( الكحول) والإحباط الذي قد يؤدي للإنتحار . الجدال مستمر حتى الآن عما إذا كانت أسباب ذلك هي الضغوط المفرطة على الأطباء وهم يمارسون المهنة أم انها خصائص اقدم من مزاولتهم للمهنة ولكن هنالك إتفاق عام على أن للأطباء ميول أكبر من غيرهم نحو العظمة الإجتماعية وهذا المستوى من الشعور يعمل ضد صحتهم . يضاف الي ذلك الشعور اليومي يالعمل وسط المرضى ، كما انهم يقومون بمعالجة حالاتهم المرضية بأنفسهم كعادة منتشرة بين الاطباء . معظم الاطباء ينفون حقيقة إحتمال أن يكونوا مرضي أنفسهم وهو نوع من التعالي المهني الموهوم . الآن هنالك حقيقة بأن نسبة وفيات الأطباء مرتفعة أكثر من نسبة وفيات بقية السكان وغالبها ناتج من تليف  . الكبد الحوادث والإنتحار . وترتفع نسبة الوفيات الناتجة عن الإنتحار بين الطبيبات عنها بين الاطباء وضعف النسبة بين النساء العاديات . كما أن اخصائي التخدير والاطباء العموميين أكثر نسبة وفيات من بقية الاختصاصيين .

الكثير من الاطباء لا يذهبون إلى زملائهم للفحص والتشخيص والعلاج بسبب الإحراج أو “العيب” أو ربما بسبب ضغوط الزملاء والولاء للمهنة يضاف الي ذلك صعوبة إعتراف الأطباء بأمراضهم خاصة فيما يتعلق بالأمراض النفسية وسوء إستخدام الوسائل الطبية بما فيها العقاقير . كما أن الطبيب يتوجس من آراء زملائه فيه ومن مدى لياقته في اداء المهنة أو الخوف من فقدان ثقة مرضاه – و كل ذلك – يقول الأطباء هو سبب عدم طلب مساعدة زملائهم لهم وقد يضطرون للسفر بعيداً لطلب العلاج .

3/ الإجهاد العصبي والنفسي :-

          هنالك حوار الآن يفيد بأن إجهاد الأطباء هو نتاج لتفاعل الأطباء مع طبيعة المرضى والمرض الضاغطة وإفراطهم في إستحواذ المعرفة الطبية مع ضميرهم الرافض للهزيمة من جانب المرض أو المريض وهنالك توثيق جيد يؤكد أن الأطباء وطلبة الطب يتعرضون للأجهاد النفسي والعصبي اكثر من غيرهم وتوضح إحدى الدراسات أن حالات الإجهاد قد وصلت إلى 28 % بين الاطباء بينما هي 18 % بين غيرهم من العاملين في مجالات غير طبية . ويؤشر الباحثون إلي أن أسباب الإجهاد تكمن في بيئة العمل وفي الطبيب شخصياً .

المصادر الرئيسية للاجهاد الناتج من بيئة العمل تتمثل في حجم العمل الزائد عن المستطاع ، المتغيرات التنظيمية ، الفقر الإداري وقلة الموارد الطبية التي يحتاجها المرضي والاخطاء والشكاوى من المرضي وأقربائهم .

4 / سوء إستخدام الأدوية والكحول :-

يعتبر سوء إستخدام الأدوية والمشروبات  الكحولية  هو أحد العوامل الرئيسية لمشكلات الأطباء الصحية . معظم الاطباء الذين يواجهون عقوبات محاسبية تاتي بسبب الإدمان الدوائي أو الكحول . عموماً يقوم الطبيب المدمن بالإنكار أو بإتهام من يحاسبونه بالتآمر عليه خاصة من الزملاء . والاطباء عادة يرفضون الإعتراف بمشاكلهم الإدمانية . إن الإخفاق في معالجة مثل هذه المشكلات ياتي من تعقيداتها والثقافة المهيمنة على الاطباء بعدم إمكانية أن يكونوا مرضي نفسيين كما أن الأطباء الأصحاء لا يستطبعون مواجهة مشكلات زملائهم .

5 / الأمراض العقلية :-

          هنالك تفرقة عميقة بين عموم الاطباء والاطباء النفسيين ويزداد إزدراء هؤلاء الاطباء النفسيين إذا كانوا يعانون من مرض نفسي إن اسطورة أن الطبيب المريض نفسياً لا يستطيع معالجة المرضي اصبحت كاذبة وخاطئة وتجاوزتها التجربة والملاحظة الطبية إن ثقافة الإخفاء الشائعة بين الأطباء تعتبر هي الملامة في عدم أو قلة إعتناء الأطباء المرضي بأنفسهم في الوقت المناسب . الاطباء يخفون عللهم المرضية من زملائهم وعائلاتهم واصدقائهم في محاولة للظهور بأنهم أصحاء ويستمرون (كالعادة ) في ممارسة مهنتهم مع الإرهاق والتوتر الذي يعانون منه ويصعب – تنيجة لعقد مهني غير مكتوب – أن ياخذ الأطباء راحة كافية لأنهم مرضي ! ويعتقد مسؤلي المجالس الطبية والخدمات الصحية القومية أن هؤلاء الأطباء كان من الممكن مساعدتهم لو تقدموا بمشكلاتهم مبكراً بعيداً من الخجل أو الاستحياء أو الكبرياء المهنية .

6 / العلاج الذاتي :-

وثائق الاستقصاء الميداني عن امراض الأطباء تؤكد لمرات عديدة ثقافة السلوك الإنكاري لإمكانية أن يمرض الطبيب ولذلك يتجه الأطباء للعلاج الذاتي بما في ذلك التشخيص وتحديد الدواء والجرعة بأنفسهم لأنفسهم ومن المهم أن العلاج الذاتي يفقد المريض عنصر الدعم المعنوي الذي يلقاه المريض من طبيبه كما أنه يزيد من عنصر الشك وعدم اليقين المؤدي الي التوتر ، الإجهاد ثم بدايات المرض المتمثلة في الإنعزال عن زملاء المهنة حتى ( في ظنه) لا يكتشف المرض ومن الطريف أن معظم الأطباء يتحاشون لعب دور المريض وهم مرضي بل ويشددون على غيرهم بالاهمية القصوى لمراجعة الطبيب مهما كانت الحالة بسيطة ! هؤلاء الاطباء يصرون على الظهور بمظهر الانسان الصحيح البدن والعقل لانهم يربطون بين صحة الطبيب وبين أهليته وإقتداره على معالجة الآخرين وقد تبين في هذا المقال عدم صحة ذلك بتاتاً

وبالرغم من أن الأطباء (في الدول المتقدمة) يسجلون أنفسهم مع أطباء عموميين إلا أن نصفهم لا يزور هؤلاء الأطباء في حالة مرضه ويقدمون أعذلراً بعدم توفر الوقت أو أن الحالة المرضية لا تستدعي الذهاب للطبيب ، كما أن معظم الاطباء لا يحبذون الإجازات المرضية ويعملون مع مرضاهم وهم مرضي – ونادرة اخرى تؤكد أن الطبيب لا يمثل مريضاً جيدا لزملائه ويزداد التعقيد الموضوعي وغير الموضوعي

7 / تحليل المخاطر :-

·       النساء الطبيبات أكثر تعرضاً للمرض من الأطباء الذكور .

·       العمر :                             اكثر من 45 عاماً

·       الحالة الإجتماعية :             مطلق ، منفصل أو عازب

·       الحالة النفسية  :      كآبه ، إحباط ، إدمان للكحول والعقاقير المهدئة

·       الحالة الطبية :                   آلام مزمنة ، وهن وضعف وعدم شهية

·       الحالة الوظيفية :               أي تعرض للتغيير في المستوى المهني والوظيفي

·       الجاهزية :              توفر الأدوية القاتلة أو السلاح

8 / ماذا يقول الاطباء المرضى ؟

·       لا استطيع إيقاف الآلم

·       لا أفكر بوضوح ولا استطيع السيطرة على الأشياء

·       لا أستطيع إتخاذ قرار

·       لا أجد مخرج

·       لم أتمكن من طرد الحزن

·       لا اجد نفسي مفيداً

·       لا أحد يهتم بي

9 / المصاعب .. هل من سبيل ؟

من الصعب على الاطباء محاولة علاج زملائهم لأن ذلك قد يتنافى مع حدود العلاقات الشخصية العامة بين الزملاء وخصوصية المرض والتشخيص والعلاج . هنالك حواجز عديدة ومعقدة تقيد الطبيب في الذهاب بشكوى مرضية لزميله مما يستدعي الكثير من السرية القانونية والصارمة لحفظ خصوصية الطبيب المريض يشكل اكبر من خصوصية وحقوق المرضى العاديين  . إن كشف مرضية الطبيب بين زملائه قد يتسبب في اشكالات جدية في علاقات الأطباء مع بعضهم البعض .

اكثر أهمية من هذه الصعوبات هو حماية الطبيب المرسض ومساعدته على تجاوز مشكلاته الصحية بأسلوب يحفظ له حقوقه المشروعة ويساعده على الإستمرار في مساعدة غيره لأن الطبيب شخص مطلوب بإستمرار ومكلف باستمرار ومن الصعب الحياة بدون خدماته .

10 / بدايات للحلول :-

إذا كان ما ذكر سابقاً صحيح ومدعوم بالدراسات والإستقصاءات والبحوث في الدول المتقدمة فأغلب الظن انه اكثر صحة في بلادنا . إذا كان هذا صحيحاً في بلادنا فأن السكوت عنه أو عدم الإهتمام بالامر يّعرض أطبائنا ومرضانا سواء بسواء لمخاطر كبيرة اهمها الحفاظ على صحة الجميع أطباء وغير أطباء

ولعل مجالس المهن الطبية هي المسؤولة مباشرة عن صحة الأطباء وخصوصيتهم في الصحة والمرض كما هي مسؤولة عن صحة افراد المجتمع عموماً واصحاب الحاجات الخاصة خصوصاً .

في البلاد المتقدمة هنالك مجموعات عمل إسمها اطباء للعناية بالاطباء والكشف مبكراً عن الكثير من الأمراض المتفشية بين الاطباء والمخفية عن الأطباء وعن المجتمع ايضاً .

لعلنا بمصطلح الأطباء نعني جميع العاملين في المهن الصحية والمعرضين لتقديم التشخيص والعلاج والوصفة الطبية بل والمعنيين بتجهيز الموتى .

هذه المقالة مهداه لمجالس المهن الصحية وربما لمجالس المهن الأخرى ومهداه للباحثين الإجتماعيين وكل من يعنيهم الرقي بالانسان وخدمته .

************************    

                {ضل المدينه}

                                الحلقه الرابعه

بقلم/سعيد شاهين

ما زلنا مع الأخ حيدر…….

أنفجرت الأوضاع ووسع من لهم مصالح ومطامع شخصيه رقعتها

وكلها موثقه ، إلى أن كانت الطامه الكبرى فى مسرحية الجمعيه العموميه الأخيره .

نأتى لموضوع طلب الإعتذار المقدم منك أخى مهندس حيدر . وأنت شخصيا تعرف ما اكنه لك من تقدير ومعزه .

لقد ذكرت أن الأخ عمار طلب منك إعداد برنامج الدوره فى 8 مارس 2012 وللصدف هو يوم إنطلاق أول عدد لأخبار المدينه !؟ التى تدعو للحوار فى الهواء الطلق والتشاور لتوسيع قاعدة المشاركه ، وفى نفس يوم ميلادها تنطلق الدعوه للإنكماش والفرديه فى إتحاذ القرارات ، مع العلم أنه لائحيا فى ذلك التوقيت لا يملك حق ممارسة سلطة الرئاسه نفسها أولا.

ثانيا أخى حيدر لقد ظلمك عمار بذلك التكليف وظلمت نفسك بالقبول أتدرى لماذا ؟

ظلمك وظلمت نفسك وكانت هناك تجربه ماثله كنت انت مشاركا فيها ألا وهى مناسبة تأبين الراحل كمال شيبون . كم شخص من رجل لإمرأه شارك فى الإعداد والتخطيط والتنفيذ بغض النظر عن سلبيات ما رشح خلال التابين . فكيف تقبل بتكليف كهذا ؟ وما هى المعايير التى إستند عليها الأخ عمار لإسناد هذا التكليف إليك ؟ وهل هذا التكليف جاء مؤسسيا بمعنى بخطاب رسمى من المجلس ؟ وكيف لمجلس كهذا يصدر تكليف وهناك مكتب شؤن الشباب والرياضه ؟ أتدرى أخى حيدر كم شخص شارك فى تنفيذ مباشر للدوره من خلال لجانها هم فقط 75 شخص .

وأتدرى يا أخ حيدر أن الدعوه للإجتماع الأول لإنطلاقة فعالية الدوره كان بطلب من الأخ شريف المليك للأخ عمار لأن يوجه دعوه للجميع لحضور ذلك الإجتماع ؟

وغدا نشرح لك تفاصيل أسرار قيام اللجنه العليا ، والتى كنت تود القيام بها وحدك بتكليف من الأخ عمار . أليس هذا هو لب صراعنا الحالى الكلمه المفزعه { الشفافيه والمؤسسيه وتوسيع مواعين المشاركه} بعبع إحتكار وفردية الراى .

وغدا نواصل بعون الله ومشيئته ……  

********        

ذكريات مع الرجل النبيل الفنان المسرحي عثمان جعفر النصيري 3/3

بقلم : بدر الدين حسن علي

أعود إلى الفنان المسرحي عثمان جعفر النصيري ومسرحه :  مجلس تأديب – مأساة الحلاج وماراصاد .            ” ماساة الحلاج ” أو قصة الحسين بن منصور ” أبو المغيث ” ، والذي كما قال عماد البايلي : نبي من الطراز الأول ، رسول وداعية من رتبة السوبر التي افتقدناها منذ زمن طويل ، وتمثل قصته صفحة عار في تاريخ التخلف العربي الأسود ، وكيف استطاعت جموع الماغوغية تحطيم نجم الفكر الأصيل بكل سفالة ووقاحة ، لا تختلف مأساة الحلاج عن مأساة المسيح كثيرا ، فالأثنين يشبه أحدهم الآخر بدرجة كبيرة ، وكان الإختلاف الوحيد فيما بينهما هو الزمان والمكان وتفاصيل درامية أخرى متواضعة تدفعنا للقول بأن الحلاج هو المسيح الثاني !!! إنني لن أنسى ما حييت مشهد صلب الحلاج بعد محاكمته العبثية في نهاية المسرحية ، عندما سالت دموع الجمهور السوداني كما كانت تسيل دموعي في كل يوم عرض للمسرحية حزنا على ذلك الصوفي المحب العاشق الصادق القوي الذي  إغتالته مجموعة من الأفاكين المحتالين ، وما زلت أحفظ عن ظهر قلب ما كنا نردده ككورس :
صَفُّونا.. صفاً.. صفاً،الأجهرُ صوتاً والأطول، وضعوه فى الصَّفِّ الأول، ذو الصوت الخافت والمتوانى، وضعوه فى الصف الثانى، أعطوا كُلاً منا ديناراً من ذهب قانى، برَّاقا لم تلمسه كفٌ من قبل، قالوا: صيحوا.. زنديقٌ كافر، صحنا: زنديقٌ.. كافر، قالوا: صيحوا، فليُقتل إنَّا نحمل دمه فى رقبتنا، فليُقتل إنا نحمل دمه فى رقبتنا، قالوا: امضو فمضينا، الأجهرُ صوتاً والأطول، يمضى فى الصَّفِّ الأول، ذو الصوت الخافت والمتوانى، يمضى فى الصَّفِّ الثانى .         كأنما كان النصيري يتنبأ بإعدام كوكبة من أروع السودانيين : عبدالخالق محجوب ، الشفيع أحمد الشيخ ، بابكر النور ، هاشم العطا وجوزيف قرنق وآخرين ، وأيضا كان يتنبأ بإعدام محمود محمد طه وهو في عامه السبعين !!!!!          تلك كانت رسالة النصيري من خلال مسرحية مأساة الحلاج ، المسرح داخل المسرح – برتولد بريخت – أو المسرح الملحمي او كسر الحائط الرابع ، أو مسرح الوعي والفهم والإدراك ،  وكرر نفس الشيء في مسرحية ماراصاد ومحمود فيما بعد . النصيري قالها عام 1969 أن قصة الحلاج لن تموت ، وما دام هناك من يدعي أنه يحتكر حب الله والحديث بإسم الله سيصلب ألف حلاج وانا مثل النصيري أحب الحلاج ومارا ومحمود والحسين أيضا !!!!
ماراصاد          شاهدت مسرحية ماراصاد أيام المسرح الجامعي ، وشاهدتها عندما قدمها النصيري من على خشبة المسرح القومي بأم درمان عام 1970 ، وشاهدتها في القاهرة عندما أخرجها الفنان الكبير نور الشريف ، وتعرفت على مترجمها ومعدها الفنان الكبير المرحوم  يسري خميس عندما عملت في العراق ودار حوار طويل بيني وبينه حول مسرحية ماراصاد ، وكان سعيدا جدا عندما عرف أننا قدمناها في السودان ، وحدثته عن النصيري ، المسرحية باختصار تتناول الصراع بين الحرية الفردية والحرية الإجتماعية ومدى التعارض بينهما من خلال شخصية مارا الذي يسعى لتوفير الحرية الإجتماعية وشخصية صاد الذي يشجع الحرية الفردية التي تضر بالآخرين ، وكم كان النصيري رائعا في إخراجه لتلك المسرحية . ذلكم هو  المسرحي د. عثمان جعفر النصيري . وبعد أليس من حقي أن أقول أن المسرح السوداني قد إفتقده ؟؟]

وشتان ما بين النصيري وخالد المبارك والشوش ومحمد محمد خير ولا خير فينا إن لم نقلها وذلك ما سيكون في حلقة قادمة !!!!Joomla Templates and Joomla Extensions by ZooTemplate.Com

*********

             {رمضان كريم}

بقلم : بدرالدين حسن علي

                  رمضان

واحد نايجيري جاي من أبوجا تو وصل جامعة أم درمان الأهلية لقى شوية طلبة شايلين ديكشنرات قالو ليهو : يا حاج أدخل كلمة HAS في جملة مفيدة !!

                    كريم

إتلفت يمين شمال قال ليهم :هازبي الله ونعم الوكيل !!!!

*******

        {الحب وحقوق المرأة فى الإسلام}

           {إبتسمت  وإحمر وجهها}

فاصل جميل من السيرة العطرة لنبي الرحمة سيدنا محمد صلى

الله عليه وسلم لنرى من خلالها الإشراقات النورانية لهذا الدين الحنيف وسماحته وليس كمانراه من بعض ادعياء الدين المتزمتين الذين يحكمون على الأمور من منظور عاداتهم و تقاليدهم وليس من منظور شرعى .

فإحمَرَّ وجهها             وابتسمت

ذهب أبو العاص إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم قبل

وقال له : أريد أن أتزوج زينب ابنتك الكبرى . البعثة فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم : لا أفعل حتى أستأذنها . ويدخل النبي صلى الله عليه وآله وسلم على زينب رضي الله عنها ويقول لها : ابن خالتك جاءني وقد ذكر إسمك . فهل ترضينه زوجا لك؟

فإحمَرَّ وجهها وابتسمت……

فخرج النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأخبره بموافقته . وتزوجت زينب رضي الله عنها أبا العاص بن الربيع لكي تبدأ قصة

حب قوية  وأنجبت منه امامه وعلى . ثم بدأت مشكلة كبيرة حيث بعث النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأصبح نبياً بينما كان أبو العاص مسافراً وحين عاد

وجد زوجته أسلمت ، فدخل عليها من سفره . فقالت له : عندي لك خبر عظيم ، فقام وتركها . فاندهشت زينب رضي الله عنها وتبعته وهي تقول : لقد بعث

. أبى نبيا ، وأنا أسلمت فقال : هلا أخبرتني أول اً؟ وتطل في الأفق مشكلة خطيرة بينهما مشكلة عقيدة . قالت له : ما كنت لأُكذِّب أبي وما كان أبي كذاباً إنّه الصادق

ولست وحدي لقد أسلمت أمي وأسلم إخوتي . الأمين وأسلم ابن عمك عثمان بن عفان واسلم ابن عمتك على بن ابى طالب وأسلم صديقك ابوبكر الصديق . فقال : أما أنا فلا أحب الناس أن يقولوا خذّل قومه وكفر بآبائه

. ثم قال لها : فهلا عذرتِ وقدَّرتِ ؟ إرضاءاً لزوجته وما أباك بمتهم فقالت : ومن يعذر إنْ لم أعذر أنا ؟ ولكن أنا زوجتك أعينك على الحق حتى تقدر عليه . ووفت بكلمتها له 20 سنة . وظل أبو العاص على كفره . ثم جاءت الهجره ،فذهبت زينب رضي الله عنها إلى النبي صلى الله

عليه وآله وسلم وقالت : يا رسول الله .. أتأذن لى أن أبقى مع زوجى ؟ فقال النبى: أبقى مع زوجك وأولادك .

. وقرر ابو العاص ان يخرج وظلت بمكة إلى أنْ حدثت غزوة بدرللحرب في صفوف جيش قريش . زوجها يحارب أباها وكانت زينب تخاف هذه اللحظة فتبكى وتقول:

اللهم إنّي أخشى من يوم تشرق شمسه فيُيَتم ولدي أو

أفقد أبي . ويخرج ابو العاص بن ربيعه ويشارك فى غزوة بدر .وتنتهي المعركة فيُؤْسَر أبو العاص بن الربيع وتذهب أخباره لمكةفتسأل زينب : وماذا فعل أبى؟فقيل لها : انتصر المسلمون . فتسجد شكرا لله .ثم سألت : وماذا فعل زوجي ؟فقالوا : أسره حموه . فقالت :أرسل فى فداء زوجى .

ولم يكن لديها شيئاً ثميناً تفتدي به زوجها فخلعت عقد أمها الذي كانت تُزيِّن به صدرها . وأرسلت العقد مع شقيق أبى العاص بن الربيع إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .  وكان النبي جالساً يتلقى الفدية ويطلق الأسرى وحين رأى عقد السيدة خديجة رضي الله عنها سأل : هذا فداء من ؟ قالوا : هذا فداء أبو العاص بن الربيع . فبكى النبى صلى الله عليه وسلم ، وقال : هذا عقد خديجه . ثم نهض وقال:أيها الناس..إن هذا الرجل ما ذممناه صهرا ، فهلا فككت أسره؟ وهلا قبلتم ان تردوا اليها عقدها ؟فقالوا : نعم يا رسول الله . فأعطاه النبى صلى الله عليه وآله وسلم العقد ثم قالله: قل لزينب لا تفرطي في عقد خديجه . ثم قال له يا أبا العاص هل لك أن أساررك ؟ وتنحى به جانباً وقال له : يا أبا العاص إنّ الله أمرني أنْفهلا رددت إلى إبنتى؟ أُفرِّقَ بين مسلمة وكافرفقال : نعم . وخرجت زينب تستقبل أبا العاص على أبواب مكه وحين رآها قال لها: إنّي راحل فقالت : إلى أين ؟ قال : لست أنا الذي سيرتحل ولكن أنت سترحلين إلى أبيك .فقالت : لم ؟ قال : للتفريق بيني وبينك فارجعي إلى أبيك . فقالت : فهل لك أن ترافقني وتُسْلِم ؟ قال لا .  فأخذت ولدها وإبنتها وذهبت إلى المدينه . وبدأ الخطاب يتقدمون

يعود لخطبتها على مدى 6 سنوات وكانت ترفض على أمل أنْ إليها زوجها . وبعد 6 سنوات كان أبو العاص قد خرج بقافلة من مكة إلى الشام وأثناء سيره يلتقي مجموعة من الصحابة

فسأل على بيت زينب رضي فيستولون على قافلته ويفر هارباالله عنها وطرق بابها قبيل آذان الفجر . فسألته حين رأته :أجئت مسلماً ؟ قال : بل جئت هارباً . فقالت : فهل لك إلى أنْ تُسلم ؟ قال : لا .  قالت : فلا تخف مرحباً بابن الخالة مرحباً بأبي على وامامه . وبعد أن أمّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم

المسلمين في صلاة الفجر إذا بصوت يأتي من آخر المسجد :   قد أجرت أبو العاص بن الربيع .فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم:-

هل سمعتم ما سمعت ؟قالوا : نعم يا رسول الله. قالت زينب : يا رسول الله إنّ أبا العاص إن بعد فإبن الخاله وإنْ قرب فأبو الولد وقد أجرته يارسول الله .

فوقف النبى صلى الله عليه وآله وسلم وقال :- يا أيها الناس إنّ هذا الرجل ما ذممته صهراً وإنّ هذا الرجل حدثني فصدقني ووعدني فوفّى لي فإن قبلتم أن تردوا إليه ماله وأن تتركوه يعود إلى بلده فهذا أحب إلي وإنُ أبيتم فالأمر

إليكم والحق لكم ولا ألومكم عليه فقال الناس : بل نعطه ماله يا رسول الله . فقال النبي: قد أجرنا من أجرت يا زينب . ثم ذهب إليها عند بيتها وقال لها : يا زينب أكرمي مثواه ولكن

لا يقربنك فإنه لا يحل لك ، فإنّه ابن خالتك وإنّه أبو العيال .فقالت : نعم يا رسول الله . فدخلت وقالت لأبي العاص بن الربيعيا أبا العاص أهان عليك فراقنا ؟ هل لك إلى أنْ تُسْلم وتبقى معنا . قال : لا. وأخذ ماله وعاد إلى مكة وعند وصوله إلى مكة وقف وقال :- هذه أموالكم هل بقي لكم شيءأيها الناس؟ فقالوا : جوزيت خيراً لقد وفيت أحسن الوفاء . قال:-فإنّي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله .ثم دخل المدينة فجراً وتوجه إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وقال : يا رسول الله أجرتني بالأمس واليوم جئت أقول أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله . ثم قال أبو العاص بن الربيع : يا رسول الله هل تأذن لي أنْ أراجع زينب ؟ فأخذه النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقال : تعال معي ووقف على بيت زينب وطرق الباب وقال : يا زينب إنّ ابن خالتك جاء لي اليوم يستأذنني أنْ يراجعك فهل تقبلين ؟ فإبتسمت وإحمر وجهها . و بعد سنة من هذه الواقعة ماتت زينب رضي الله عنها . فبكاها بكاءاً شديداً حتى رأى الناس رسول الله يمسح عليه ويهون عليه . فيقول له والله يا رسول الله ما عدت أطيق الدنيا بغير وينب .

**************    

الامتاع والمؤانسة تاريخ حياتي لبابكر بدري

من مواجع الكتاب

الجزء العاشر

صَمْتٌ وإعراض:

الملفتُ للنظر أن كتاب تاريخ حياتي رغم ما به من حقائق تاريخية فاض في تفصيلها شيخنا، إلا أنه لم يحظ بما يستحق من احتفاء من أهل الفكر. كان عشمي أن يتناول الكتاب من هم أكفأ مني باعاً وأطول مني ذراعاً في التحليل والتمحيص والتدقيق والدراسة للوقوف على ما جاء فيه. وأخص من هؤلاء علماء التاريخ والاجتماع والفكر والنقد. ولكن تلمستُ إعراضاً وإحجاماً وصمتاً في التعرض لهذا الكتاب! أذلك يرجع لجهلهم بصدور الكتاب؟ أم لعدم تمكنهم من الإطلاع عليه؟ أم لأسباب أخرى هم أولى بتفسيرها؟!!! فكتاب تاريخ حياتي شهادة لا يمكن بأي حال من الأحوال إنكارها أو وصفها بأنها بعيدة من الصواب او مجافية للحقيقة، خاصة أن شيخنا يقول في المقدمة: “أصْدًقُ التاريخ ما كُتِبُ في زَمانِه وصَدَقَ فيه كاتبه وصدَّقهُ مُعَاصِروه فيما روى“.

كقارئ لستُ معنيٌ بالتحري والتدقيق والمقارنة فيما جاء بالكتاب ومضاهاته بما ورد في كتب أخرى اصدرها ونشرها غربيون عن نفس الحقبة الزمنية التي عاشها شيخنا. إلا أن الشعور بالمسئولية نحو القارئ، حملني للعودة لبعض تلك المراجع والتي كانت في متناول يدي ومنها:

•         دولة المهدية في السودان، عهد الخليفة عبدالله 1885-1898 تأليف ب. م. هولت، ترجمة هنري رياض وآخرون.

•         (أسير لعشر سنوات في معسكر المهدي،

مذكرات الأب جوزيف أُورفاليدر أعاد صياغته ونجت باشا

Ten Years of Captivity in the Mahdi’s Camp 1882-1892 by Major J. F. Wingate).

•         مذكرات السودان لكارل كريستيان جيغلر باشا

The Sudan Memoirs of Carl Christian Giegler Pasha 1873-1883 

•         الظلال المختلفة للاستعمار المصري البريطاني والسيطرة على السودان

A Different Shade of Colonialism Egypt, Great Britain and the mastery of the Sudan by Eve Troutt Powell

بعد قراءتي لتلك الكتب، تأكد لي أن ما كتبه شيخنا ما هو إلا الوجه الناعم لتلك الحقبة التاريخية، وعلى رأسها فترة المهدية وحكم الخليفة عبدالله.

الخليفة عبدالله عُذر أم اعتذار:

حتى لا نخرج عن الغرض الذي دفعنا لكتابة هذه المقالات، نترك الأمر كما قلنا لمن هم أولى بها منا، علهم يُمحصون ويُحللون الحقائق التي أوردها شيخنا بحكم معايشته لها، فربما تعيننا مثل هذه الدراسات في فهم الشخصية السودانية وطريقتها ونهجها في علاقتها مع الحاكم، وكيف يبني الحاكم علاقته مع رعيته، وتبصرنا بواقعنا وما يجري حلونا في ايامنا هذه.

من مأثور القول أن على المرء إذا علم قضية واستيقن منها وجب عليه أن يصدع بها. لهذا يتوجب علينا الوقوف قليلاً على الحقبة التاريخية التي عاشها وعايشها شيخنا، مع التركيز على فترة الخليفة عبدالله التعايشي. فشهادة شيخنا عن تلكم الفترة تُعَدُ شهادة شاهد من أهلها، تقول في مجملها أن قميص حكم خليفة المهدي (قُدَ من قُبُلٍٍ).

ليس من شأني البحث لخليفة المهدي عن عذر أو اعتذار، ولكن من يقرأ تاريخ عالمنا الإسلامي والعربي الحديث منه والقديم يجد أن الحكم كان ومازال إلى يومنا هذا يوطد في بُلدانِنْا بقوة القبيلة واستنفارها. لهذا لم يكن خليفة المهدي مُبْتَدِعاً عندما استعان بعشيرته وانتصر بقبيلته. كما أنه لم يأت بفرية وهو يستنفر قبائل البقارة من بئتها ويَحْملها للأقامة حيث يحكم. فالخليفة عندما تولى أمر الحكم لم يجد القبول والعضد لا من الأشراف، ولا من أولاد (البلد) وهم القبائل التي تقطن على النيل، فكان لا بد له من البحث عن من يعاضده فأتجه غرباً لقبائل التعايشة والبقارة.

هلاك سرية ود النجومي:

من الأبواب الهامة التي جاءت في الكتاب تفاصيل حملة ود النجومي التي سيرها الخليفة عبدالله لفتح مصر والتي كان شيخنا أحد جنودها. وهي سيرة لا يمكن بأي حال من الأحوال وصفها بأنها حملة لفتح مصر، بل هي في الحقيقة حملة للفناء والموت المحقق الذي كان يَتَرصَدُ بجيش ود النجومي كلما توغل شمالاً في اتجاه مصر. فقد قضى الموت على عدد غير قليل من الجيش وهو مازال في داخل الأراضي السودانية حيث بلاد النوبة. حتى أن ود النجومى أقر في رسالة له وجهها لخليفة المهدي عبدالله ناقلاً رأي أمراء جيشه بأن التقدم نحو مصر يُعدُ انتحاراً وموتاً محقق، ليس لأن جيشه سيلتقي بجيش أقوى منه عدةً وعتاداً، وهذه حقيقة، بل لأن الخليفة أرسل جيشاً عجز جنوده في أخر مطافهم أن يجدوا شربة ماء، فماتوا في الطريق جوعاً وعطشاً. حتى أن شيخنا يقول أنه باع كوب الماء بريال والحمار بريالين ونصف. وأنهم اقتاتوا بالدواب التي تحمهلم من جمال وحمير وحصين، مما دفع ببعض جنود الحملة تسليم أنفسهم للعدو حرصاً على الحياة. كما أنهم تخلوا عن أسلحتهم الثقيلة نتيجة للضعف الذي نال أجسادهم.

نتيجة لهذه المسغبة أجتمع ود النجومي بأمراء الجيش وقال لهم: ” من أراد الرجوع منكم فليرجع فإني لا أمنه، أما أنا فبايعتُ المهدي على الجهاد في سبيل الله حتى الموت، وسأموت شهيداً حيث لا أمل لنا في النصر”. أنظر لقوله: ” أنه بايع بالشهادة ولا أمل له في النصر!” هذا ما سمعه شيخنا من لسان ود النجومي. ولم تمض أيام قلائل حتى جيء بجثمان ود النجومي لمعاينته والتأكد من شخصيته من قِبلْ الذين تم أسرهم أو من اختاروا الأسر طواعية طمعاً في السلامة. كان ذلك في 3 أغسطس 1889.

نواصل غدا بإذن الله أترككم فى حفظه ورعايته .

****************************************************** 

            {هل النوم بعد وجبة الافطار له آثار جانبية}

إعداد/ ياسر الجريف

بعد تناول وجبة الافطار يشعر البعض بالحاجة الى اخذ قسط من الراحة و ذلك لان كميات كبيرة من الدم تتجه الى الجهاز الهضمي .

هذا الشعور بالخمول والنعاس بعد الأكل يحدث لبعض الأشخاص، خاصة إذا كان الشخص جائعًا ثم تناول كمية كبيرة نسبيًا من الطعام، وهذه الظاهرة هي ظاهرة فسيولوجية تحدث لبعض الناس، والذي يحدث -كما تعرف- أن الانسولين هو المادة التي تتحكم في كمية السكر في الجسم، فحين يرتفع معدل الانسولين ينخفض السكر في الدم، وحين يقل مستوى الانسولين يرتفع السكر في الدم كما يحدث لمرضى السكر.

صورت ناس بياكلوا فى رمضان

هنالك بعض الأشخاص حين يتناولون الطعام  يتم إفراز كمية عالية من الانسولين في الجسم وذلك نسبة لحساسية معينة في غدة البنكرياس، وهذا الإفراز الشديد للانسولين يؤدي إلى استجابة مباشرة تتمثل في حرق السكر بالدم، وحرق السكر في الدم يؤدي إلى انخفاضه مما يؤدي إلى الشعور بالخمول، وفي بعض الأحيان قد يشعر الإنسان بتعرق أيضًا، وهذا نشاهده عند بعض الصائمين بعد تناول الإفطار، خاصة إذا تناول الصائم كمية كبيرة من الأكل.

إذن هذه الظاهرة ظاهرة فسيولوجية بحتة، وأفضل طريقة لعلاجها هي الآتي:

أولاً: ألا تتناول كميات كبيرة من الطعام في الوجبة الأساسية، ويفضل أن تتناول شيئا من الطعام -ولو خفيفا- بين الوجبات الرئيسية؛ لأن ذلك يحافظ على مستوى إفراز الانسولين، وبعد مدة من الوقت إذا حافظت على هذا الترتيب سوف تجد أن الأمر قد تحسن كثيرًا.

ثانيًا: عليك أيضًا بممارسة الرياضة، الرياضة تؤدي إلى تحسين الطاقات الجسدية والطاقات النفسية أيضًا، وهي من المعالجات الممتازة جدًّا للخمول.

ثالثًا: لا مانع أبدًا أن تتناول قهوة مركزة نسبيًا قبل تناول الطعام بساعتين أو يمكنك أن تتناول كوبًا في الصباح وكوبًا في المساء، هذا إن شاء الله سوف يساعدك أيضًا، لأن مادة الكافيين التي توجد في القهوة -خاصة إذا كانت مركزة- يعرف عنها أنها مادة استشعارية تزيد من اليقظة والشعور بالانتعاش وتحسين التركيز لدى الإنسان.

و السؤال هل النوم بعد هذه الوجبة له آثار جانبية؟؟ الاجابة: لا

بشرط: عدم تناول كميات كبيرة من الطعام في الافطار و الاهتمام بنوعية الطعام اي البعد عن الوجبات الدسمة و المقليات و المخللات و البهارات الكثيرة لتجنب مشاكل الهضم كالامساك و الاسهال او حتى الحموضة.

**************

                 {الملاعب الخضراء}         

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب .

       {مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

                {شكل وشروط المسابقه الرياضيه}

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

            {مسابقة الأحد 10 رمضان}

                     الجزء الأول من المسابقه:-

إنتقل إلى المريخ من نادى النيل ودمدنى وكان احد الحراس الذين تناوبوا مع عبدالعزيز عبدالله فى حراسة مرمى المريخ  كان هادىء الطباع ومسالم وبارع فى التقاط الكرات العاليه درب ابنه حتى اصبح حارسا لمرمى المريخ .

                                 السؤال(أ)

ما هو اسم ذلك الحارس؟

                    الجزء الثانى من المسابقه:-

كان حكما دوليا متميزا يعتبر من الجيل الثانى من الحكام بعد استقلال السودان فقد سبقه من الدولين خليفه موسى ، يوسف محمد وعبيد ابراهيم .

كان خفيف الظل انيقا يحب الفكاهة والطرفه ، من اصدقائه الراحل د/ عوض دكام والفنان على ابراهيم .

كان مطربا يحى حفلات الاعراس وصاحب مقدره فائقه فى عزف العود الا انه لم يلتحق بالاذاعه .

                                 السؤال(ب)

ما اسم هذا الحكم هل هو :-

ادريس محمد سعيد

الطاهر محمد عثمان

احمد قنديل

******

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********      

http://www.youtube.com/watch?v=2mVD-T92gmo&feature=plcp

http://www.youtube.com/watch?v=1RfkXQXpir0&feature=plcp

http://www.youtube.com/watch?v=J4yHnUw9Jq0&feature=plcp

http://www.youtube.com/watch?v=UsRGKqeLEyo&feature=plcp

http://www.youtube.com/watch?v=8xLl_yPF2HM&feature=plcp

************

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه .

  

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 141 السبت 9 رمضان

فى هذا العدد:- كلمة العدد ، نافذه على الوطن ، تجوال فى حديقة العشاق مع أحلام إسماعيل حسن ، ضل المدينه مع إعتذار مهندس حيدر بشير ، فضيحة سلمى الشيخ سلامه ، طفله تبنى بيتا ، بدرالدين فى رمضان ، الإمتاع مع الكنزى ، بريد المدينه من الرياض ، عثمان جعفر النصيرى ، فرص توظيف ، ياسر الجريف عن القنوت ، الملاعب الخضراء .

**********

               {نافذه على الوطن}

           {الدوله لا تصوم ولا تفطر}

بقلم بروف/ ميرغنى بن عوف

الدولة لا تصوم ولا تفطر وبالتالي لا يمكن وصفها بالدينية او غير الدينية .

لا توجد حكومة محايدة اي حكومة لديها اجندة عامة واجندة خاصة وبالتالي فهي تنفذ برامج سياسية تخدم اجندتها .

الحكومة الحقيقية هي التي تعني بالمواطن مباشرة هي الاجهزة الامنية لانها هى المناط بها تنفيذ الاجندة الخاصة والسرية وهي التي تحدد مؤشرات الحكم الراشد والملتزم بحقوق الانسان والديمقراطية والحرية .

لا اهمية للاشخاص او التخصصات الذين يكونون الحكومة ، الاهمية للبرامج التي تقدمها الحكومة ومدى الجدية في الالتزام بتنفيذها . في الاقطارالتى تسود فيها الامية عموماً والامية السياسية خصوصاً ترتكز الحكومة علي الاشخاص او التخصصات وتعتقد بان الاشخاص ياتون في ترتيب الاهمية في المقام الاول ثم البرامج هذا يعني ان اللاعب اهم من الفريق .

الدولة تمثل السيادة والمرجعية عند الاختلاف . الحكومة من الجانب الاخر هي الخادم الذي يقوم بتنفيذ البرامج وبتحفيز التلاسن وابراز المهارات الفردية ( في الدول المتخلفة ) .

مؤشرات البرنامج :

1 – سيادة دولة القانون المستند على الاصلاحات السياسية المعترف بها والمتفق عليها دولياً ومحلياً .

2- الحفاظ علي الوحدة الشاملة للوطن باي تكلفة ذات صبغة مؤقتة والمطروح الان قيام حكومات مدنية في نظام  فدرالي وليس كونفدرالي او مركزي.

3- ان قومية القوات المسلحة والشرطة والاجهزة الامنية بحيث تتناسب مع مفاهيمها وقدراتها علي اداء الواجبات القومية .

4- إعادة بناء الاجهزة العدلية واجراء اصلاحات دستورية وقانونية ورقابية وتنظيمية .

5- مراجعة المؤسسات الاقتصادية العامة والخاصة والكشف عن عيوبها بالإستناد علي نظام شفاف ومكشوف .

6- محاربة الفساد الامني والاقتصادي والسياسي من خلال اجهزة تنفيذية وسلطات قضائية وادارية يحدد القانون تكوينها وصلاحياتها .

ومن نافذه الوطن نطل معا على :-

            {حديقة العشاق: كلام في الحب}

بقلم: أحلام اسماعيل حسن .

بداية التجوال…..

أسعد بصحبتكم قراء أخبار المدينه فى حديقة العشاق : كلام فى الحب .

ونسجت بى موّال هواي توب العرايا ..

كنت طفلة أحجل نحو الخامسة من العمر عندما عمل أبي اسماعيل حسن مديرا لمشروع كسّاب الزراعي في منطقة سِنّار. أبي اسماعيل من بين أوائل السودانيين الذين درسوا الزراعة دراسة متخصصة، فهو خريج كلية الزراعة، مصر. وفوق الدراسة، اسماعيل سليل أسرة من الفلاحين، هاجرت أسرته من ديار الشايقية ليعمل والده في حرس الحدود على ساحل البحر الأحمر. لكن صعب على الأسرة الفلاحة العيش بين البحر الأجاج وجبال الشرق وصحاريها، فهاجروا إلى الخرطوم للعمل ودراسة الأبناء. زيادة على التخصص الدراسي وتراث الأسرة الزراعي، فقد كان اسماعيل فلاحا بطبعه. كان عاشقا للزراعة يرتاح ويجد نفسه وسعادته الكبرى وسط الأشجار والنبات والزهور وصليل المياه على الجداول وهي تجري فرحانة مثله لتلتف حول سيقان الأشجار وترويها في منتهى العشق. وعندما يكون أبي بين الفلاحين وعمال الزراعة فهو واحد منهم بلا تكلّف، يعمل معهم ويجوب الجداول معهم ويجلس في حلقات سمرهم يتبادلون القصص والطعام والحكايات. عشق اسماعيل للأرض والزرع دفعه لشراء قطعة أرض في منطقة الباقير، وقد كان ذلك ممكنا في ذلك الزمن الأخضر، وغرس اسماعيل أشجارها بيديه شجرة تلو شجرة، حمل التراب على كتفه وحفر بالطورية في عز الهجير وبادلته الشجيرات حبا بحب فازدهرت وأينعت وأثمرت. ذلك هو أبي اسماعيل على حقيقته وبساطته .. اسماعيل الذي يختصر الوطن في شجرة سامقة ونبتة صغيرة وقصيدة شعر .. ونراه يسكب عشقه للبرية والوطن والطبيعة وبساطته في معظم أشعاره مثل قصيدته

“بدور اسكن بعيد يا خي” :

حلاوة النّسمه في الوديان

تهبهب فوق بيوت النّال 

وتغرق في حفير الحِلّه ..  تشرب خُدرة السيّال

نخاليك بى حديثاً اصلو لا قالوهو لابِنْقال

نهار الغيمه في الوديان تغازل ضحكة الشلال

تهش وتبش تقالدك بي حنان الراعي لمّا يرجع الحلال

توشوش ليك .. توسوس ليك

تَمرْحِب بيك .. تكدِّب فيك زي أمّونه 

تتمردغ على صدرك وتهمس ليك .. حباب الخال .. حباب الخال

تشيلك بي جناح الشوق ..

لما الشوق يسافر فوق زوامل الغُربه في التّرحالْ

تشم العافيه لمّا الرّيد يطوّع ليكا كل محال

وتتحدر .. وتتفتح مشارف الدنيا في عينيك

نبوءة قديمه من الماضي وشوش بيها من بعد الودِع رمّالْ

حلاة النسمه لما تجيب نسيمات طيبة الطيبين

زغاريدن .. أغاريدن .. شبابيلن تجلد الليل

ويصحى الليل مع الموّال

وتحكي ليكا عن بنّوت  مأصله من سلالة الرّيل ..

وابوهن كان مربّى غزال!

وغدا نواصل التجوال فى الحديقه……

************

           {ضل المدينه}

الحلقه الثالثه

بقلم/سعيد شاهين

وحول مطالبه الأخ حيدر بالإعتذار نواصل .

أخى حيدر ،  أولا أثمن عاليا الإتجاه لترسيخ ثقافة الإعتذار ، والتى يجب أن لا تكون كلمة حق يراد بها باطل ، بمعنى أن تقال فى موضعها الصحيح وأن لاتكون إنتقائيه . وهذه سنعود لها فى تسلسل الأحداث .

أتذكر أخى حيدر عندما مد المكتب قبل السابق وكان رئيسه الراحل كمال شيبون والذى لعلمك وعلم آخرين أنه قدم إستقالته عندما إشتدت عليه وطأت المرض ولكى لايزعج الآخرين كانت مقولة أنه فى فانكوفر . إلى أن إصطدم الناس والجمتهم المراره بعد ظهوره الأول من طول إنقطاع . لقد قيل وقتها إفتراء أن رئيس الجاليه كمال شيبون من فانكوفر قرر مد المجلس بحجة أن الميزانيه يجب أن تقفل مع ميزانية الدوله وحجة إستلام الدار الجديده ، وبكل قوة عين علقوا رسالة الراحل كمال حول ما إدعوه فلم يكون هناك أمر أو توجيه بل بكل تواضع مجرد رأى يخضع للنقاش والتداول الديمقراطى والخضوع لرأى الأغلبيه لأنه كان ديمقراطيا حتى النخاع عليه الرحمه .

لقد ولد ذلك حالة إحتقان عاليه جدا ، لدرجة أن مقولات مخربين وحاقدين ..الخ صارت تطلق على من لهم رأى مغاير فى المد ، بل أن من كان يتسنم مسئولية السكرتير العام صرح علنا بأن المجلس قرر عدم الرد على أحد الأعضاء عندما قدم  مكتوب إحتجاجى ، تخيل عدم الرد ونفس هذا العضو طلب إعتذار كإعتذارك ولكنه لم يطلبه ممن كانوا يصفونه بالمخرب بل عدم الرد عليه ، ولكنه طلب إعتذار من أخبار المدينه لأنها ارسلت إيميل يوضح موقعها الجديدفقط وإعتذرنا له لأنه حقه الذى سلب سابقا جهارا نهارا !؟ ألم أقل أن ثقافة الإعتذار يمكن أن تكون إنتقائيه؟

تلك اللجنه فى عهدها كونت لجنة تعديل الدستور كما كان يطلق عليه . وتم التعديل وبعد أن إختلست شهورا سبع من حق الأعضاء ، وفى إجتماع مشهود لأول مره يحضره أكثر من 90 شخص من أول مره . فضه الأخ عمار رئيس ذلك الإجتماع بحجة عدم إكتمال النصاب حسب كشفه وبرهنت له عدم قانونية الإعتداد بذلك الكشف إلا أنه أصر . وفى الإجتماع الذى تلاه حضره الراحل وأقر بما كنت أقوله فى الإجتماع الأول . وتم إختيار المكتب السابق والذى كنت أنا فيه عضوا . وبكل أسف كان ذلك المكتب هو أول من داس على جهد الأعضاء الذين أقروا التعديلات وأضافوا إليها . مد ذلك المجلس برئاسة الأخ عمار أمده بغير حق رغم إقراره داخل الإجتماعات أننى على حق تنظيميا . مما إستدعانى لتقديم إستقالتى كموقف مبدىء لا يقبل المساومه .

وهنا يجب كما حاولت أنت تثبيت حق الأخ عمار بخصوص الدوره ، إثبات أننى أول من نادى بالتأبين ومن داخل المكتب بإقتراح منى بل حتى تحديد تاريخ 7/1 كان منى وهذا ما أقره المكتب وفى ذلك الإجتماع جرت أولى محاولات المد حينما طالبت بالتجهيز للحمعيه العموميه بعد التابين .  وعندما إعترضت على مبدأ التاجيل وأقر عمار بصحة ما قلته لائحيا كان تبريره ان الناس مشغوله بالتابين  ورفضت الحجه لأن هذا سيكون عمل لجان . هذا للتوثيق فقط .

وغدا نواصل… 

           {فضيحة}

بقلم/ سلمى الشيخ سلامه

الزمان :

الصف الاول الثانوى العالى (انذاك )

المكان

امدرمان  بيت الامانة الثانوية بنات

(ومكان) احن اليه كليا ، واستبقيه حتى الابد

رمضان ، اعتدنا صيامه فى مدينة الابيض باكرا ، رغم ان القوانين المنزلية لم تكن تلك الصارمة باتجاه الدين والتدين ، حيث يتركون لنا حرية الاختيار ، مع مراقبة لصيقة ايضا لسلوك المراهق فينا عملا بالقول الكريم (انك لن تهدى من احببت )لكننا نحب تلك الخصائل والشمائل فالتففنا حولها جميعا دون تطرف ، فى تسامح هو حصيلة اجتماعية اكتسبناها من تلك الفترة

كنت قد دخلت المدرسة الثانوية ذاك العام (1973) حيث كنا حينها (احرارا) فى اختيار المدرسة التى نشاء نتنقل فى الوطن كيفما شئنا اينما كانت الوجهة شرقا غربا شمال او جنوبا

انتقلت اذن من الابيض باتجاه امدرمان مرة اخرى  ممنية النفس بما كنت احلم به طوال حياتى  وبما كانت تحلم لى به جدتى ، حيث ارادتنى محامية ، وحملت تلك الفكرة منذ الطفولة الباكرة

دخلت اذن المدرسة  الثانوية حيث لم يتسع مجموعى الذى خربته (الرياضيات ) لدخول مدرسة  حكومية (الابيض الثانوية او امدرمان الثانوية )

كانت مصاريف المدرسة حينها (سبعة جنيهات ) لما كان يعرف بالمدارس المعانة ، ومجانا فى المدارس الحكومية !!!!!!!

ذاك العام كان غائظ الحر وفى اتون غيظه ذاك اذ يحل رمضان ،

حصة اللغة العربية كانت المحببة لدى ، لكن تلك الظهيرة لم اكن معنية حتى لابالبلاغة ولا اللغة فى مجملها لوخز  الحر على اللهاة والحلق الناشف ، كانت الملل بعينه ، والغيظ نفسه ، ورمضان وحرارة الصهد يومها

كنا قد اعتدنا الصيام فى الابيض حيث غالبا يحل رمضان فى الخريف امطار لاتنى تزداد حميتها وبرد احيانا بل انك لا ترى الشمس فى اغلب الاحيان

لكنه فى ذلك اليوم الرمضانى اجتمعت الشمس والحر والصيام وحصة البلاغة التى كانت قبل الاخيرة لتلهب فى الروح صياما غير عادى النكهة

لم اعد اذكر اسم الاستاذ لكنه كان نحيلا ، وسيما شعره ناعما يجتهد فى تسريحه ليبدو متناغما مع استاذ فى مدرسة البنات ،لفصل اجتمعت فيه حسان امدرمان حيث ا شتهر ذلك الفصل بجمال تلميذاته (لم تنطبق تلك الصفة على لانى لم اكن احمل مقاييس تلك الفترة ـ حيث لم يكن لونى اصفر مع ان شعرى كان طويلا )

قلت اذن كان ذلك واقع الحال يومها ، ناظر المدرسة   كان استاذ الاجيال مصطفى ابو شرف ، نائبه الاستاذ ابرهيم السنوسى احد كوادر التعليم الثانوى

من عادته ان يجوس المدرسة باحثا عن ثغرة ما ، ووجد تلك الثغرة فى طالبة نائمة ومتكئة على حافة الشباك الذى كان مفرى من الحر ،

تبللت تماما بالماء وارتخيت على حافة الشباك ووضعت الطرحة المبللة على وجهى مغطية راسى المتصدع بفعل الصداع حيث اول يوم فى رمضان كان هذا شان راسى (انتهت هذه العادة تماما وبات الصيام اسهل ما يكون لدى) 

ولبثت فى نوم عميق وكأن الحصة لم تكن

فجأة طرق اذنى همس خافت ،

ـ سلامة

صحوت مفزوعة ، كان جرس الحصة قد اعلن نهايتها (تنقص الحصة فى رمضان بمقدار ربع ساعة عن الحصة فى الايام العادية )

انتهت اذن نصف الساعة( نوم )

بغتة دخل الى الفصل فى توقيت منضبط مع خروج استاذ اللغة العربية الاستاذ مصطفى ابو شرف صحبته الاستاذ السنوسى

صاح استاذ ابو شرف فى وجهى مادا سبابته فى وجهى

ـ نايمة فى الحصة ؟

ـ عندى صداع

ـ ابلعى حبوب الصداع

ـ صايمة

ـ العيان بفطر

ـ اسفة يا استاذ

واحدة ماكرة فى تلك اللحظة اطلقت ضحكة مكتومة لكن للصمت الماكر سمعها الجميع ، كنا وقوفا كما هى عادتنا لحظة دخول الاستاذ الى الفصل ، ايا كانت الحصة ايا كان الاستاذ ، او الاستاذة

ـ هى هى هى ؟

هكذا كان رد الاستاذ ابو شرف مردفا قوله

ـ خمسة وتلاتين سنة تدريس وواحدة تقول لى هى هى ، منو الضحكت دى؟

الفصل كانت طالباته وقوفا ومن الصعب تحديد من ضحكت ،

وظل يعيد قوله

ـ انا مصطفى ابو شرف خمسة وتلاتين سنه تدريس وواحدة تقول لى هى هى هى واثناء ما بتكلم ؟ الضحكت دى تورينى هى منو وبسرعة

لم يكن مسموحا (بجلد الطالبات فى المرحلة الثانوية ) وازعم ان من ضحكت تمترست خلف ذلك القرار

ـ وظل يردد لو ما قلتو لى الضحكت دى منو ؟ حتظلوا واقفين كده لغاية نهاية اليوم الدراسى ، مفهوم ؟

ولم تظهر قط من ضحكت ذلك اليوم الرمضانى ، لكنى اعزى تلك العقوبة الى نومة القيلولة التى اخذتها لننال جميعا تلك العقوبة الصارمة

التى كانت ان نقف حتى نهاية اليوم الدراسى استاذى مصطفى ابو شرف لك الانحناء والتجلة

رحمة الله على استاذ الاجيال مصطفى ابو شرف القامة العالية والعلامة السامقة

************

          طفلة تبني بيت في الجنة

 

الطفلة في الثالث .. تتلعثم بالحروف  تقف خلف أمها وتشد فستانها قائلة  أمي لم نبن اليوم قصراً في الجنة

اعتقدت أنني سمعتها بالخطأ إلا أن الفتاة كررتها .. ثم وقف إخوتها إلى جانبها  وأخذوا يرددون ما قالته أختهم الصغيرة

رأت الأم الفضول في عيني فابتسمت وقالت لي أتحب أن تشاهد كيف أبني قصراً في الجنة أنا وأبنائي؟

فوقفت أراقب ما سيفعلونه

جلست الأم وجلس أولادها حولها أعمارهم تتراوح بين العاشرة إلى الثالثة  جلسوا جميعهم مستعدين ومتحمسين

بدأت الأم وبدأوا معها في قراءة سورة الإخلاص

قل هو الله أحد .. الله الصمد .. لم يلد ولم يولد .. ولم يكن له كفواً أحد ثم كرروها عشر مرات

عندما انتهوا صرخوا بصوت واحد فرحين الحمد لله بنينا بيتاً في الجنة

سألتهم الأم وماذا تريدون أن تضعوا في هذا القصر؟

رد الأطفال نريد كنوزاً يا أمي  فبدأوا يرددون لا حول ولا قوة إلا بالله لا حول ولا قوة إلا بالله

ثم عادت فسألتهم من منكم يريد أن يرد عليه الرسول صلى الله عليه وسلم السلام ويشرب من يده شربة

لا يظمأ بعدها أبداً؟

فشرعوا جميعهم يقولون اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد .. كما صليت على إبراهيم

وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .. وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعـلى آل إبراهــيم إنك حميد مجيد

تابعوا بعدها التسبيح والتكبير والتهليل

ثم انفضوا كلٌ إلى عمله .. فمنهم من تابع مذاكرة دروسه

ومنهم من عاد إلى مكعباته يعيد بنائها

فقلت لها كيف فعلتي ذلك؟

قالت أبنائي يحبون جلوسي  بينهم ويفرحون عندما أجمعهم وأجلس وسطهم

فأحببت استغلال ذلك بأن أعلمـهم وأعودهم على ذكر الله وما أعلمه لهم استندت فيه على أحاديث لرسول الله صلى

الله عليه وسلم حيث قال : ‏من قرأ ‏ ‏قل هو الله أحد ‏ ‏حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث آخر يا عبد الله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟

فقلت بلى يا رسول الله ، قال : قل لا حول ولا قوة إلا بالله وقال عليه أفضل الصلاة والسلام

ما من أحد يسلم عليَّ إلا رد الله عليَّ روحي حتى أرد عليه السلام فأحببت أن أنقل لهم هذه الأحاديث وأعلمها لهم

بطريقة يمكن لعقلهم الصغير أن يفهمها   فهم يروون القصور في برامج الأطفال ويتمنون أن يسكنوها

ويشاهدون أبطال الكرتون وهم يتصارعون للحصول على الكنز تركت هذه الأم وأنا أفكر في بيوتنا المسلمة

على أي الكلام يجتمعون؟ وماذا يقولون؟ وهل هم يجتمعون أصلاً؟ وأي علاقة تلك التي تنشأ بين الأم وأبناءها عندما

يجلسون يقرأون القرآن ويذكرون الله؟

هذه الأم ستثاب عندما يردد أحد أبنائها هذه الأذكار حتى بعد ممات الأم  أنها صدقة جارية وهي أفضل استثمار لها في الدنيا والآخرة

قرأتهــآ مراراً وتكراراً ولازلت أراهـآ من أفضل ماقرأت

أسلوب تربوي اسلامي جميل

أحبتي طبقوهـآ على أنفسكم وأولآدكم

وانشالله صوم العافية

******************

          {رمضان كريم}

بقلم : بدر الدين حسن علي

               رمضان

واحد نايجيري جاي مشي من أبوجا ون  وصل أم درمان وقف جنب الجامع الكبير ويردد : والله رمضان ده أحسن هاجه بس يا ريت يكون تلاته شهور !

                 كريم

سمعو واحد سوداني زهجان وقرفان قال ليهو : والله نحن عاوزين رمضان يكون زي كاس العالم كل أربعة سنين في بلد !!!

**********   

         {الإمتاع والمؤانسة}                 مع كتاب تاريخ حياتي، لبابكر بدري

       بقلم: علي الكنزي

                                         الحلقه التاسعه

يموت الفكي ويموت أبوي:

نعود لرواية إحدى قصصه مع شيخه الكراس، والتي تعبر عن حيل وطرافة وحضور بديهة شيخنا بابكر، كما تؤكد عظمة الشيخ الكراس، فيقول (الحوار) بابكر أنه تساهل يوماً في حفظ لوحه وكان خطأه في قوله تعالى (ولما فتحوا متاعهم) آية 65 من سورة يوسف (اللوح الثاني)، كان الوقت حينذاك عشاءً، فلما حضر الفقيه وقت السحر، أجتهد بابكر في الحفظ فلم يوفق. وجاءت نوبته للتسميع، فظن أن شيخه لن ينتبه له فمحا لوحه، وانتقل إلى اللوح الرابع (فلما دخلوا عليه) آية 88 من سورة يوسف. ولما قرأ عليه ضحى اليوم التالي لتصحيح قراءته سكت عنه الشيخ، إلى أن ختم بابكر (لوحه)، ووقف عند قوله (إنه العليم الحكيم) آية 100 من سورة يوسف، ونهاية اللوح الرابع. أراد الصبي بابكر بدهائه أن يتجاوز تسميع اللوح الثاني والثالث من آية 65 حتى آية 87.  فناداه قائلاً: ” تعال يا العليم الحكيم، أنت عرضت على من؟” يعني اللوح الثاني والثالث فأجابه بابكر: “عرضت عليك يا سيدنا وأنت تستحم في المخزن” فجابه: “بالأمس دخلتُ للاستحمام وقرأ علي فلانٌ وفلان، ففلانٌ وفلان، ثم فلانٌ وفلان”، وخرجتُ وهما يقرآن فبين لي مع من عرضتَ لوحك؟”، فأجاب بابكر: “يا سيدنا يموت الفكي ويموت أبوي أنا عرضت”. فقال لبابكر: ” تموت أنت! أمش أمح وتعال أكتب ما محوته”. فعجز بابكر، واتضح أمره فعاقبه بالجلد، وحكم عليه أن لا يبرح الخلوة حتى يُسَمّعْ ما فاته من ألواح. فما كان لبابكر إلا أن يمتثل.

هذه مدخل للتعريف بشخصية شيخنا بابكر بدري تكشف لنا على أي نوع من الرجال والنساء نشأ هذا الرجل العُصامي، وأخضر عوده. فلا غرو مما سيأتي ذكره في المقالات القادمات إن شاء الله والتي ستكشف لنا شخصية رجل عالم عامل زاهد تميز بخلق رفيع ونفس مجاهدة صابرة رضعها من ثدي أمه، ثم تلقفها من عند مشايخه وعلى رأسهم المهدي.

يبدو أن مقالاتي عن شيخنا وجدت ترحيباً من القراء، لمسته في محادثات هاتفية أتتني من السودان من أناس سعدتُ كثيراً بسماع صوتهم ومتابعتهم لما أكتب، كما أن الشبكة العنكبوتية حملت بعض الرسائل من قراء من السعودية وألمانيا وبريطانيا، منهم من طلب عوني في الحصول على الكتاب، وهذا حقاً ما أرمي إليه، وهو أن يقرأ أهل السودان ليس هذا الكتاب فحسب. فلو كانت القراءة ديدننا في الحياة، لتجاوز السودان الكثير من العقبات.

والكتاب في تقديري وثيقة هامة وشهادة رجل لا يمكن أن يقدح في صدقه وأمانته أحد، فشيخنا لم يكتب تاريخ السودان بل كتب ما عايشه. وإلى لقاء متجدد يوم الاثنين القادم إن شاء الله، مع الإمتاع والمؤانسة، مع شيخنا بابكر بدري.

***********         

                 {بريد المدينه}

من الأخ عمر التوم .

الرياض – السعوديه 

1.          يوليو 23, 2012 @ 4:37 ص

خبر وفاة الطيب على اشيقر (أمين كلية الدراسات التجاريه بمعهد الكليات التكنولوجيه سابقا وجامعه السودان حاليا – نزل على شخصي أنا /عمر التوم وداعه الله – المقيم فى السعوديه بمدينة الرياض كالسيف فوق الرقبة هز مشاعري وتمنيت لو لم أدخل موقعكم العملاق هذا وأتصفحه خبر أليم 0 الطيب اشيقر الرجل الطيب الظريف الحلو الطباع توفي والله انه لخبر كالصاعقة حط فى قلبي 0 رحمه الله رحمة واسعه والهم أهله وذويه الصبر والسلوان وخالص التعازي للاخ /عمر والأخت مني وزوجها 0 عمر التوم وداعه الله – الرياض – السعوديه omsaudi@yahoo.com

2. 

اللهم أرحم الطيب على اشيقر رحمة واسعه من عندك

أخبار المدينه: تشاطركم الأحزان ، وهكذا سنة الحياة ولا نملك لهم إلا الدعاء بأن يتقبله الله قبولا حسنا ويجعل قبره روضة من رياض الجنه وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله .

****************

               ذكريات مع الرجل النبيل الفنان المسرحي عثمان جعفر النصيري 2/3

بقلم : بدر الدين حسن علي                ومن الصعب أن يذكر النصيري من دون ذكر سلمى بابكر الريح ، تماما مثل الشاعر الكبير الراحل علي عبدالقيوم وسلمى ، أو محجوب شريف وأميرة الجزولي ، أو مامون زروق ونفيسة ، أو عمر الدوش وأسماء ، أو كمال الجزولي وفايزة ، أو د. عاصم عبدالله خليفة وعاتقه ، أو مامون الباقر ونعمات ، أو محمد رضا حسين وسونيا ،  أو محمد عبدالماجد وحسونة ، أو عمر الخير وسليمة ، ،  أو بدرالدين حسن علي وحورية ،  وقائمة طويلة من أعز الأسماء والأصدقاء  يصعب ذكرها كلها ،  وجميع هؤلاء الرجال الذين ذكرتهم يحترمون المرأة جدا ويقدرونها ويعترفون بدورها الفاعل في الحياة والمجتمع .               عثمان جعفر النصيري ذكي جدا و “نضام ” ومثقف جدا وموهوب جدا ، وقد شاهدت له عددا من المسرحيات التي أخرجها على أيام المسرح الجامعي بجامعة الخرطوم أذكر منها على سبيل المثال ” العجكو ” ،  مارا صاد للكاتب الألماني السويدي بيتر فايس والتي قدمها في ذات يوم من الأيام من على خشبة المسرح القومي بأم درمان ، كما تشرفت للعمل معه كمساعد مخرج في بعض المسرحيات أذكر منها مسرحية ” مجلس تأديب ” من تأليفه وإخراجه ، ومسرحية ” مأساة الحلاج ” للشاعر المصري الكبير صلاح عبدالصبور .             كان الفكي عبدالرحمن دائم الحديث عن النصيري ، وعندما نجلس سوية لتناول طعام الغذاء يكون موضوع ” الونسة ” النصيري ، وعندما عرف أنني أحبه قال لي ” إنت في السليم ” ،  ولكن النصيري وسلمى تركا السودان إلى لندن – وهو موضوع طويل ليس هذا مكانه – المهم تخرج النصيري في كلية East 15 للمسرح وحاول أيضا أن يلحقني بنفس الكلية ولكن ظروفي الأسرية لم تسمح بذلك .           عثمان جعفر النصيري حصل على الدكتوراة عن جدارة وأصبحت كريمته عازة قامة سودانية يشار إليها بالبنان في عموم بريطانيا ، وله أفضال كثيرة على المسرح السوداني منذ كتابه التوثيقي الأول ” المسرح في السودان 1905 -1915 ” وحركته الدؤوبة في بريطانيا ومن بينها إخراجه لمسرحية ” محمود ” عن شهيد القرن الماضي محمود محمد طه ، وقد أرسل لي ” مشكورا ” شريط فيديو يحتوي على المسرحية ، واستمتعت بمشاهدتها ومشاهدة أصدقائي الممثلين ، النصيري أيضا مترجم بارع من الإنجليزية إلى العربية أو العكس .               إن أكبر مصيبة حلت بالمسرح السوداني -  رغم أنه كان طفلا يحبو -   التدخل المريع لأجهزة الأمن في نشاطه ، وتفسيراتهم ” الهبلة ” لمضامين مسرحيات تلك الفترة ، ” حكاية تحت الشمس السخنة نموذج ”  وحملة الفصل والتشريد ، والإتهامات الإعتباطية والتصنيف السياسي البليد ، خطاب فصلي من الخدمة نموذج  ” وخطابات ما يسمى بالصالح العام وهي خطابات في غاية الرعونة والسخف ،   إذ لم تمر إلا سنوات قليلة مثلا على نشاط المسرح القومي بأم درمان عام 1967  وبدأت حملة فصل هوجاء وقبيحة كان ضحيتها كاتب هذه السطور وعدد لا يستهان به من المبدعين المسرحيين والذي أدى لاحقا إلى هجرة الكثيرين إلى دول الخليج العربية وغيرها ،  فقط للنجاة من سطوة الأجهزة الأمنية ، وفقد المسرح قامات كان يمكن أن تضيء طريق المسرح بمصابيح لا تنطفيء مطلقا ، أسماء مثل عثمان جعفر النصيري ، يوسف خليل ، هاشم صديق ، يحي الحاج ، صلاح تركاب ، يوسف عايدابي ،عمر براق ” نحن نفعل هذا …أتعرفون لماذا ؟ ”  ومحاصرته سياسيا ثم هجرته ،  محجوب عباس ” السود ”  ، عبدالرحيم الشبلي ” أحلام جبرة ”  ،  علي عبدالقيوم ، ” حفل سمر لأجل 5 حزيران ”  شوقي عزالدين ، ابراهيم شداد ” وأول مسرحية تم منعها وهي في مرحلة البروفات – المشي على الرموش -  ، محمد رضا حسين  ، عزالدين هلالي ، عثمان قمر الأنبياء ، وحتى أجانب مثل المخرج الفرنسي باتريس ماري

الذي تزوج الفنانة والممثلة الرائعة تحية زروق وأنجب منها أبنتها الوحيدة شيراز المقيمة حاليا في أمريكا بينما باتريس يتنقل بين فرنسا وكندا وأمريكا ،   وقائمة تطول وتطول من أبرز الفنانين المسرحيين ، والسينمائيين  والشعراء والأدباء والكتاب والتشكيليين – حسن موسى وبولا -  والموسيقيين المرموقين .              مسرحية ” ماساة الحلاج ” على الرغم من أنها ليست مسرحية سودانية إلا أنها علامة بارزة وهامة في تاريخ المسرح السوداني ، بل أنا أعتبرها ضمير المواسم المسرحية التي إنتظمت في السودان منذ عام 1967 ، والمسرح أصلا لا يعترف بالجنسية ، ولولا ذلك لما قدمت مسرحيات شكسبير – هاملت ، عطيل ، ماكبث ، الملك لير إلخ في جميع مسارح العالم ،  ولأني عملت فيها كمساعد مخرج كما قلت فقد حفظتها عن ظهر قلب أي من الألف إلى الياء ، أو كما يقولون بالإنكليزية From A to Z  ، وكنت جاهزا لتمثيل أي دور فيها إذا غاب الممثل خاصة وقد كنت أعرف كل حركة الممثلين ، وهي تشبه إلى حد ما مسرحية ” الحسين شهيدا – الحسين ثائرا ” أو ” ثأر الله ”  ، للكاتب الرائع عبدالرحمن الشرقاوي والتي حظيت بمشاهدتها في مصر عندما أخرجها الفنان الراحل المقيم كرم مطاوع قبل منعها من العرض ، ويثير مسلسها اليوم في مصر جدلا واسعا لن ينتهي عن دور الفن في عملية التغيير الإجتماعي .       

فاصل وغدا بإذن الله نواصل…..  

*******        

                     {وظائف}

 

Hello Colleagues,

NEW Employment Services is currently presenting candidates for the positions below, please distribute this message to your contacts.

(Click on the links below for further information)

How to apply:

Please submit your resume to resume@newcomerwomen.org quoting the job title in the subject line.

If you require assistance with your resume please visit 705 Danforth Avenue or contact your Employment Counsellor/Job Developer at NEW.

Please feel free to contact resume@newcomerwomen.org for further information about these positions.

*******

More job postings on http://www.newcomerwomen.org/jobposting.html

Newcomer Women’s Services Toronto

Head Office 416-469-0196 || Employment Service 416-751-8886

newcomerwomen.org

newcomerwomenemployment.weebly.com

twitter.com/#!/NEW_Employment

facebook.com/home.php?sk=group_54923093222

 


  

القنوت في قيام رمضان

رصد/ ياسر الجريف

ذهب أهل العلم في القنوت في الوتر مذاهب هي:

1.  يستحب أن يقنت في كل رمضان ، وهو مذهب عدد من الصحابة وبه قال مالك ووجه للشافعية.

2.  يستحب أن يقنت في النصف الآخر من رمضان ، المشهور من مذهب الشافعي.

3.  لا قنوت في الوتر، لا في رمضان ولا في غيره.

4. عدم المداومة على ذلك، بحيث يقنت ويترك.

5.  عند النوازل وغيرها ، متفق عليه.

قال ابن القيم رحمه الله: ولم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم  في قنوت الوتر قبل ـ أي الركوع ـ أو بعده شيء.

وقال الخلال: أخبرني محمد بن يحيى الكحال أنه قال لأبي عبد الله في القنوت في الوتر؟ فقال: ليس يروى فيه عن النبي صلى الله عليه و سلم  شيء ، ولكن كان عمر يقنت من السنة إلى السنة.

إلى أن قال: والقنوت في الوتر محفوظ عن عمر وابن مسعود والرواية عنهم أصح من القنوت في الفجر، والرواية عن النبي صلى الله عليه وسلم في قنوت الفجر أصح من الرواية في قنوت الوتر، والله أعلم

صيغة القنوت في رمضان

أصح ما ورد في القنوت في الوتر ما رواه أهل السنن عن الحسن قال: علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: “اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت”.

وروي عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في آخر وتره: “اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناءاً عليك أنت كما أثنيت على نفسك”.

الجهر بالقنوت ورفع الأيدي فيه

وله أن يقنت بما شاء من الأدعية المأثورة وغيرها وأن يجهر ويؤمن من خلفه وأن يرفع يديه ، لكن ينبغي أن يحذر التطويل والسجع والتفصيل وعليه أن يكتفي بالدعوات الجامعة لخيري الدنيا والآخرة، وليحذر الاعتداء في الدعاء.*************

                 {الملاعب الخضراء}         

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب .

       {مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

                {شكل وشروط المسابقه الرياضيه}

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

            {مسابقة السبت 9 رمضان}

                      الجزء الأول من المسابقه:-

كان هو الحارس الوحيد من ابناء الاقليم الجنوبى الذى حرس مرمى الهلال فى ذلك الوقت وقد كان بتمتع بجسم رياضى متكامل مكنه من سرعة الحركه والقفز برشاقه تامه لصد الكرات العاليه ، إشتهر لصده بضربات الجزاء وما نذكره له فى هذا المنحى انه فى احدى منافسات البطوله الافريقيه للأنديه تعادل الهلال مع ذلك الفريق ذهابا وايابا واحتكموا لضربات الترجيح فانقذ هذا الحارس ثلاث ضربات من خمسه فتأهل الهلال بجهده ذلك .

                                 السؤال(أ)

ماهو اسم هذا الحارس؟

                    الجزء الثانى من المسابقه:-

كل عدد مواد قانون تحكيم كرة القدم هى 17 ماده فقط من بينها ماده تقول فيما معناه غياب رايه واحده من الملعب تلغى قانونية المباراه .

                                 السؤال(ب)

ما إسم تلك ارايه؟

******

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********   

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه .

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 140 الجمعه 8 رمضان

فى هذا العدد: كلمة العدد ، نافذه على الوطن ، حى الشعراء ، ضل المدينه وإعتذار مهندس حيدر بشير ، مهندس الحارس حول الجاليه ، مع الكنزى فى سلسلة المتعه ،بدرالدين فى رمضان ، علمتنى التجربه ، الملاعب الخضراء ،

الملحق الدينى .

نقرأ غدا :- مع أحلام إسماعيل حسن فى تجوال بحديقة العشاق .

*****

{كلمة العدد}

بالأمس حملت لنا البشائر إنضمام كوكبة جديده من مبدعى بلادى وكتابها ألا وهم الأستاذ/ محمد عبدالمجيد أمين “عمر براق” من الدمازين والذى شرفنا بأن يكون من ضمن كتيبة أخبار المدينه ومراسلا لها من مدينة الدمازين . التى عملت فيها مديرا لمحطة الخطوط الجويه السودانيه فى نهاية السبعينات ولى فيها من الذكريات التى لا تمحى ، أهمها أن أول كأس فى كرة القدم تشرفت بتنظيمه مدينة الدمازين بمبادره شخصيه منى وفاز به فريق الهلال ، وكانت فعالياته تذاع يوميا من برنامج عالم الرياضه بالإذاعه السودانيه عبر مكتب إعلام محافظة الدمازين آنذاك بقيادة ربانها مساعد المحافظ للإعلام على حسن والذى كان يناديه مولانا القاضى عرفات الفاضل الجلابى ، ب (حوتش) . لهم التحايا من على البعد .

كما قدمت بجانب الكأس تذكرة سفر الخرطوم الدمازين الخرطوم لأحسن لاعب .

زإدات الفرحه بإنضمام القلم الذى ترعرع على روعة الكلم إبنة شاعر الشعب الأول إسماعين حسن كما يحلوا لعشاقه منادته به عليه الرحمة والمغفره بقدر ما قدم لوطنه

وأهله . وغدا بإذن الله نبدأ مشورنا فى حديق العشاق مع الكاتبه أحلام إسماعيل حسن .

********

{نافذه على الوطن}

أسياد المدينة وخدامها

بقلم بروف/ ميرغنى بن عوف

- يعمرون بحضورهم وبصمتهم قولاً هائماً يضيع سامعه في إحلام يقظة

- تسهر اضرحتهم على راحة الاحياء والموتى ولربما تحققت شفاعتهم في حقك أن مارست طقس الزيارة

- مابين الاستهلال والختم ، مابين إنبثاق الشوق وتحقيق الرغبة يكابد المريد قسوة والماً بيناً

- يتقلون الخطى الي كل الجهات والي الامكان

- البوابة التي علقت بها رؤوس المنشقين والسائبين

- حكاية التايتنوس والملاريا والسل فتنتمني الان الي زمن اخر

- نرتل الاماني

- اللون الاحمر مراة لبكارة العزارى ، الاخضر لون التماسيح والاسةد ملجأ للصمت

- شقق القيظ الارض وحمل الريح رائحة الموت وضربت الملاريا والحصبة الناس علي غير علم منهم وغرست الجثث في كل مكان

- ماذا اقول عن الاجساد اليابسة ، عن الحروب القبلية ، عن حملات العسكر المسعورة ضد كل الناس سوي انها دفعت بالناس الي طلب رعاية الصلاح والاولياء او طلب النجدة من مستعمر جديد

- رغبة الانعتاق تملا العيون ، احسها خاصة في عيون النساء .

- علينا في هذا العصر ان نهزم انفة السيادة وان وان نسمو بالذنب لنرسخ نكهتة المرة في ذاكرة السلالات الباطشة .

*********************

{حى الشعراء}

مخطط لإسكان مشاعر شعرائنا .

أخبار المدينه:-

من منا لا يعرف هذا الذى داوى جراح وأحزان ، الوطن ، الحبيب ، الحبيبه ، الفراق، الحزن والفرح .

ألا وهو ذلك الصوت الرنان الممتلىء بجروف وعبق الشمال النقى هواءه وسريرته وإنسانيته الممتلىء تحنان وإلفه . الشاعر الراحل المقيم فى ذاكرة الوطن :

إسماعيل حسن الذى ولج صالة إنتظار رحلة العمر السرمديه فى عام 1929 وحمل متاع عمله الصالح بإذن الله متوجها لمحطة الخلود فى كنف رحمن رحيم يوم 18/2/1982 .

عن بلاده وأهلها أنشد من سويداء قلب صافى مفاخرا بلإنتماء الوجدانى قائلا:-

بلادي أمان ، بلادي حنان وناسها حنان
يكفكفوا دمعة المفجوع
يبدوا الغير على ذاتهم
يقسموا اللقمة بيناتهم
ويدوا الزاد حتى إن كان مصيرهم الجوع
يحبوا الدار
يموتوا عشان حقوق الجار
ويخوضوا النار
عشان فد دمعة
وكيف الحال لو شافوها شايلة دموع
ديل اهلي
اسياد قلبي والإحساس
محل قبلت القاهم معايا معايا زي ضلي
لو ما جيت من زي ديل
كان اسفاي
وا ماساتي
تصور كيف يكون الحال

*****************

{الإمتاع والمؤانسة}
مع كتاب تاريخ حياتي، لبابكر بدري

بقلم: علي الكنزي

الحلقه الثامنه

الكراس وزيارة ناظر الشكرية:

ويواصل حكايته، بأنه زار الخلوة يوماً الشيخ عوض الكريم أبوسن، ناظر الشكرية راكباً فرسه. وراكب الفرس في ذاك الزمان يعني الكثير، دع عنك أنه زعيم الشكرية وصاحب الكلمة المسموعة عند الأتراك. وقف الشيخ أبو سن عند باب الخلوة خارج الزريبة – الحوش أي السور- التي تحيط بالخلوة، فهف للقائه الفقيه العالم وقيع الله، ثم جاء مهرولاً مسروراً يزف البشرى للشيخ الكراس أن أبا سن بالباب! والطلاب منشغلون مع شيخهم يكتبون أو يعرضون عليه ما كتبوا أو يسمعون له ما حفظوا من القرآن، والشيخ مُنْصَرفٌ عنه لطلابه. بعد ما طال انتظار أبوسن نزل من حصانه، ودخل الخلوة واستقبله للمرة الثانية الشيخ الفقيه وقيع الله. ولكن الشيخ الكراس لم يلق لحضورهما بالاً مشتغلاً بمراجعة طلابه. عندما طال الانتظار دون التفاتة من الشيخ الكراس، طلب أبوسن الفاتحة ورفعت له دون مصافحة. بعد مغادرة أبوسن، عاتب العالم الفقيه وقيع الله الشيخ الكراس لعدم اهتمامه وحسن استقباله لزعيم وناظر الشكرية، فرد عليه زاجراً: ” يازول هه! الله بسألني عن مجاملة الشيخ أبوسن، ولا عن ألواح الحيران؟”

ويزيدنا تعريفاً بشيخه قائلاً: ” كان من عادة فقهاء الخلوة في ذلك الزمان، أن يُفَزِعُوا –أي يُرْسِلوا حيرانهم –أي طلابهم- للغابات يومين من كل أسبوع لجمع الحطب، ليبيعوا بعضه ويستخدموا بعضه في الخلوة، وجزء أخر في حاجات معيشتهم. أما شيخه فكان يجمع حطبه مرة في العام عند فيضان النيل –والمعلوم أن النيل الأزرق يجرف في موسم الفيضان الكثير من الأشجار الواقعة على مجراه، وعندما يعلم شيخهم أن (البحر رامي) –يعني أن النيل قد فاض بالأشجار- يأمر (حيرانه) في ذالك اليوم بالتوجه إلى (البحر) لجمع الحطب. ولسلامة طلابه كان يأمر الكبار بجلب الحطب من داخل (البحر)، أما المتوسطون فمن شاطئ (البحر)، والصغار عليهم حمل الحطب إلى الخلوة. ولضمان سلامتهم كان يكتب لكل واحد اسمه. فالمتوسطون يكتب لهم أسمائهم على الذراع، أما الصغار فعلى الساق. وعند العودة من (البحر) يفحص اسم كل واحد، فمن أمحا اسمه تُعَدُ بينة عليه بأنه دخل في الماء أكثر مما هو مسموح به، فيتم عقابه.

كما كان رحمة الله عليه، يمنع (حيرانه) من العادات التي يمارسها طلاب الخلوة في ذلك الزمان، ويحسبها من الدناءة. مثل التسول بالشرافة في السوق أو الذهاب إلى المنازل طلباً للطعام، أو ارتياد بيوت المأتم لأكل الصدقة. يقول شيخنا بابكر أنه مكث بالخلوة سبع سنين ولم يحدث أن ذهب أحد من (حيران) شيخه لمأتم، إلا مأتم الشيخ علي أبوسن ومأتم عون الله احد أقرباء شيخه. كما لاحظ أن شيخه الكراس كان شديد الحرص على الزمن واستثماره لأقصى درجة ممكنه، وذلك لوعي شيخه بأن الزمن طاقة لا تتجدد ولا تعوض. فيبدأ يومه في الرابعة صباحاً مع تلاميذه، ثم ينفض عنهم لنسائه في الحادية عشر ليلاً. ومن شدة حرصه في استثمار الزمن كان في وقت اغتساله واستحمامه بمخزن الذرة يواصل مع طلابه عرض ألواحهم.

هذا ما تطبع به شيخنا بابكر عندما خرج للحياة. فانظر لوصفه كيف يقضى يومه في أول مدرسة أنشأها للأولاد برفاعة في 14 فبراير 1903، الموافق 13 ذو الحجة 1321هـ يقول أن يومه الدراسي مع الطلاب يبتدئ على الساعة الثامنة صباحاً حتى الثانية ظهراً ويعود الطلاب في الثالثة والنصف ويستمروا في الدراسة حتى الساعة الخامسة والربع. ومن بعدها تبتدئ فترة الأنشطة الموازية والألعاب التي تنتهي بغروب الشمس. بعد ذلك يأخذ شيخنا التلاميذ كبار السن لحصة المذاكرة بمنزله حتى التاسعة مساءً، ثم يبقى شيخنا حتى منتصف الليل لتحضير الدروس ونَظْمِها وتنظيمها لليوم التالي. وكان بمدرسة شيخنا في بدايتها خمسين تلميذا وأستاذاً واحداً هو شيخنا بابكر. ومن الأدوات التعليمية التي أبتدعها بخياله الخصب المليء بالحلول العاجلة كما قلنا آنفاً، أن صنع كرة القدم لتلاميذه من شعر الحيوان والصابون والصمغ. أما الكرة الأرضية التي كان يستعين بها في حصة الجغرافيا فكانت من القرع.

وغدا نلتقى بإذن الله……

************

{ضل المدينه}

الحلقه الثانيه

بقلم/ سعيد شاهين

لابد أن اعيد ترتيب الأشياء حتى لانخلط الأمور ، وربما نزيل بعض الغشاوه التى تساعد فى تلمس الخطى الجاده لتصحيح المسار بجديه وبعيدا عن الحساسيات والمجاملات والشخصنه ، حتى لو إضطر التسلسل ذكر الأسماء فليس الهدف هو النيل الشخصى ، بإعتبار أن الذى يتصدى للعمل العام بغض النظر إن كان باجر أو تطوعا ، يجب أن يكون رحب الصدر لتقبل الإنتقاد ، وأن يتعامل بالحجه والمنطق ليقنع أو يقتنع ، ومن لا يملك هذه القدره عليه أن يلزم داره وحينها لن يتعرض له أحد ، كما أن مسيرة الحياة والعمل ليست مربوطه إطلاقا بالشخص أيا كانت مقدراته ، وإلا لوئد الإسلام عقب وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام . أقول هذا لأن هناك أصوات نادت بما يشبه التأليه بأنه لو ذهب زيد فإن كل آل عبيد إلى ضياع . ونحن نعيش فى قلب دولة المؤسسات والتداول السلمى لإدارة شئون البشر . هذه ما يجب أن تكون عليها أسس تداولنا لما يعتورنا من إبتلاءات العمل العام . أن نعلى قيم المصلحة العليا وأن نتداول أمورنا بشفافيه ومؤسسيه وصراحه ، لأن المنتصر فى النهايه هو الحق الذى نصبوا جميعا اليه ، ومن يتصدى لهذه الرساله أن يلتزم جانب الصبر على ما يصيبه من الذين لا يريدون ذلك .

أول الحقائق التى يجب أن نؤكد عليها من وجهة نظرى ، هو أن نعيد حقا لراحلنا المقيم كمال شيبون ، من مقولة أنه كان يقود الجاليه طيلة عقدين من الزمان . إذا قيمنا مردود هذه القياده فهى صفر ، لأن ما بيدنا اليوم ليست جاليه كما جاليات آخرين ليست لديهم لفترة ما مقومات دوله . ما عندنا حقيقه هو يصح تسميته منتدى أو نادى سودانى . فكيف بالله أن جاليتنا حتى اليوم غير مدرجه فى التعامل المباشر مع الجهات الرسميه ؟

أتدرون لماذا ؟ لأن الراحل إستنذف وقته وجهده وفكره وصحته فى إزالة المعوقات والمتاريس التى كانت توضع فى طريق بناء جاليه حقيقيه بمواصفاتها المعروفه ، إنه حقيقه كان يحمل عبئا ثقيلا ، نحاول اليوم بكل ما نملك من جهد إكمال مسيرته النهائيه ، لذا دائما أقول إنكسر الجدار وظهرت عورات من بداخل الحوش .

ألا رحمك الله لقد حملناك ما فوق طاقتك ولكنك كنت ممن يتواصون بالحق وبالصبر . تمعنوا فى ذلك .

وغدا بإذن الله نواصل…..

{نحو جاليه قادره وناهضه (3)}

مهندس : الحارث الحاج

الا أننا نريد أن نؤكد ، أن الديموقراطيه والنهضه أمر أكثر جوهريه من مجرد اقامة نظام

انتخابى سليم ، وانما تعتمد على عمليه مجتمعيه معقده نسبيا تتفاعل فيها كل معطيات المعرفه المتاحه مع مكونات وجدان الفرد وقيمه، لتشكل خطوه فى طريق الاستناره والاصلاح.

ظل فهم سائد عند كثره لا يستهان بها ، مفاده ان الانخراط فى العمل طوعا وازجاء الخدمات غير مدفوعة الاجر يسقط مبدأ المحاسبه ، وهذا فهم غريب مجاف للحقيقه. اذ أن مبدأ المحاسبه تأسس ونصبت موازين عدالته على مبدأ التطوع فالاصل فى المحاسبه قام على التطوع والاختيار الحرمنذ ان خلق الله الانسان وعرض عليه الامانه اختيارا وطوعاالآية الكريمة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: إِنَّا عَرَضْنَاالْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنيَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَظَلُومًا جَهُولًا (72) سورة الأحزاب، وكان العرض عليهن تخييرا لا إلزاما ولو ألزمهن لم يمتنعن من حملها ، والجمادات كلها خاضعة لله – عز وجل – مطيعة ساجدة له كما قال جل ذكره للسماوات والأرضاتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين فصلت – 11 ) صدق الله العظيم .

والمحاسبه فى هذا المبحث لا تعنى باى حال توقيع العقوبات والتوبيخ والشطط ، بل نحن معنيين بالنقد الهادف واماطة اللثام عن موضع الخلل ، والتفاكر الهادى حول تقويمه بروح سمحه وعقل مفتوح، فلا مجال فى العمل الطوعى لاى نوع من (التغطيه) _راجع اخبار المدينه العدد رقم 60 مقال الاستاذ : شمس الدين السنوسى_ بل الاصل فى التقويم النقد والاشاره الى موضع الخطأ بعيدا عن الاسفاف والتهويل .

ضوابط الشفافيه معلومه والنقد الهادف وحده القادر على دفع الاشياء تجاه غاياتها ، خاصة والجاليه تتهيأ للدخول فى مرحلة العمل الجماعى بمفهوم الجاليه الواسع بعد التجربه الناجحه وبكل المقاييس لدوره الراحل المقيم مهندس : كمال شيبون رحمة الله عليه . فالامساك بلحظات الالق هذه تحتاج الى قدر من الخبره والشجاعه من اللجنه القائمه للدفع تجاه الاصلاح .

Alhareth985@hotmail.com

*******************
ذكريات مع الرجل النبيل الفنان المسرحي عثمان جعفر النصيري 1/3

الحلقه الأولى

بقلم : بدر الدين حسن علي
أظن أنه عصر التوثيق ، كما يقول صديقي الرائع عبدالوهاب همت ، وهو يحتاج إلى قدر عال من الحيدة والموضوعية – يختلف الأمر تماما عن تلك الشبابية والحماسة والإنتقاد اللاذع ، قد يكون مشروعا وربما غير مشروع ، ومن هنا تأتي أهمية ما أقول .
وسأدخل في الموضوع بدون فذلكة تاريخية رغم أهميتها ، في يوم من تلك الأيام الجميلة وتحديدا في أوائل السبعينات من القرن الماضي وبعد مناقشة ساخنة مع الراحل المقيم الفكي عبدالرحمن وكان يومها مدير المسرح القومي بأم درمان ، أعربت له عن رغبتي في الإنضمام إلى أسرة المسرح ، أبدى موافقته الكاملة على ذلك ، وفي اليوم التالي أنهى إجراءات تعييني موظفا في المسرح القومي بأم درمان . والذي تم في نفس يوم تعيين صديقيّ اللدودين صلاح الفاضل ومحمد شريف علي ، الأول وصل إلى ” رتبة ” مدير إذاعة أم درمان والثاني وصل إلى ” رتبة ” مدير المسرح القومي .
كنت في تلك الفترة أقرأ أكثر من كتاب في اليوم الواحد عن المسرح ، لدرجة أن والدتي – الله برحمها – كانت عندما تخاطبني تقول لي : أسمع يا مسرحنجي إنت !!!!
ويبدو أنني كنت محظوظا ، فمنذ الأيام الأولى لي في “الحوش” – الإذاعة والتلفزيون والمسرح – تعرفت على شخصيات هامة ولكن سأحدثكم عن الشخصيات التي تعرفت عليها في المسرح مثل : عثمان جعفر النصيري ، مكي سنادة ، هاشم صديق ، المرحوم عوض صديق ، صلاح تركاب ، تحية زروق ، فتحية محمد احمد ، أنور محمد عثمان
الراحل المقيم الريح عبدالقادر ، محمد شريف علي ، عبدالرحيم الشبلي ، بدرالدين هاشم ، المرحوم علي عبدالقيوم ، المرحوم عوض محمد عوض ، اسماعيل طه ، المرحوم الفاضل سعيد ، عثمان قمر الأنبياء – ومجموعة التمر المسوس – عثمان أحمد حمد ” أبودليبة ” ، حسن عبدالمجيد ، عزالدين هلالي ، الطيب المهدي ، صلاح قولة ، عمر براق ، ، وأيضا سأحدثكم عن د. يوسف عايدابي ، ،د. خالد المبارك ، السر قدور ، المرحوم أبوالعباس محمد طاهر ، المرحوم محمد رضا حسين ، علي مهدي ، الهادي الصديق ، فتح الرحمن عبدالعزيز ، ناصر الشيخ ، منى عبدالرحيم ، فايزة عمسيب ، نادية بابكر، سمية عبداللطيف والبنت الرائعة سلمى الشيخ سلامه وآخرين .

عثمان جعفر النصيري
عثمان جعفر النصيري أو أبوعازة كما يحلو لي أن أناديه ، أكثر ما لفت إنتباهي إليه أنفه الكبيرة التي تشبه أنف الكاتب و الشاعر الفرنسي الشهير إدمون روستان ها ها ها
Iam joking .
بالمناسبة أنا قرأت روايته المعروفة سيرانو دي برجراك التي ترجمها الرائع مصطفى لطفي المنفلوطي ، وما زلت أذكر روكسان ابنة عم سيرانو ذات الجمال والذكاء والثروة
انا لا أكتب سيرة ذاتية لعثمان جعفر النصيري وإلا لكتبت عن الجبهة الديموقراطية بجامعة الخرطوم والمسرح الجامعي وأباداماك ، وإنما أكتب عن أهمية النصيري للمسرح السوداني ، فالنصيري كاتب مسرحي ومخرج جيد ، ومحاور ومنظر بارع جدا ، لماح ، قلب كبير ونادرا ما تجده غاضبا ، تقرأ في عينيه الكبيرتين خريطة الوطن كلها ، بمعنى آخر إنسان مفيد جدا ، وكان يمكن أن يكون مفيدا للمسرح لو استقر به المقام في السودان بعد التحصيل الدراسي ، وقد عايشت عن قرب تجربته للتوثيق للمسرح السوداني من خلال كتابه صغير الحجم كثير الفائدة ” المسرح في السودان 1905- 1915 ” وكتابات ومقالات أخرى .
فاصل ونواصل….

*******

{رمضان كريم}

بقلم : بدرالدين حسن علي

رمضان

وصلتني دعوة غريبة جدا واحد حيتزوج في رمضان والناس كلها صايمة ، قلت أمشي أشوف أيه الحاصل فتحت الظرف لقيتو كاتب

كريم

الزفت الجاي منكم ما يتأخر ، والما جاي في ستين داهيه ، والشفع يترزعوا في البيت وما عاوزين دوشة ، والحق ما عليكم .. الحق علي ” المعفن ” العازمكم .

*************

 

{مجتمع المدينه}

بسم الله الرحمن الرحيم

مركز الرسالة الاسلامي

ALRISALAHISLAMIC CENTRE

1750A Victoria Park, Toronto, ON, Canada

Tel: 4162880742

السلام عليكم ورحمة

الله وبركاته

يدعوكم مركز الرسالة الاسلامي لتناول افطار رمضان

بمسجد الرسالة

يوم السبت التاسع من

رمضان

July 28, 2012

والدعوة موجهة للجميع .

ونذكر بالإفطار الجماعى يوميا طيلة شهر رمضان ، والباب مفتوح لمن يود التبرع والمساهمه عينيا أو ماديا فى هذه الإفطارات ، جعلها الله فى ميزان حسناتكم وأنابكم أجر من يفطر صائما .

ولا تنسونا من صالح

الدعاء

اللهم

أحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا

***********

{علمتنى تجربة الحياة}

الأرض لا تنسى جباه الساجدين

والليل لا ينسى انين العابدين

والخد لا ينسى دموع التائبين

والله يعلم اننا رغم المعاصيمؤمنين

والعمر يمضي في عجل

فإياك من طول الأمل

واحفظ لسانك من الزلل

فالكل يولد و يموت والله حي لايموت

ليس كل مَن لبِسَ الحَريِرٱمِير

وَ لَيس كُل مَن نَآم على الأرضفَقيِر

فَكم مِن جسّد تَحت الحَريِرحَقيِر .. !!

وَ كَم مَنْ فَقيِر بـدون سَريِرأمير…!!!؟

علمتني الحياة أن أجعل قلبيمدينة

بيوتها الحب وطريقهاالتسامح

وأن أعطي ولا أنتظرالرد

وأن أصدق مع نفسي ومعالآخرين

وأن أحب كل من أجبرت علىصداقتهم

فكيف حبي لمن اخترت صداقتهمبنفسي؟؟

اجدد محبتي في الله لكم واسألهسبحانه ان

يجمعنا تحت ظل عرشه يوم لا ظلإلا ظله.

لن أنـدم علـى أي شخص دخل حيـاتيورحل !!!

فالمخلص أسعـدني،،،

والسيء منحني التجـربه،،،

والاسـوأ كـان درساً لـي،،،

اما الأفضل فَـلن يتركنيأبــــدا ،،

************

يا خبر ببلاش

شاهد معظمنا أفلاما تتناول فكرة اختفاء الإنسان عن أنظار الآخرين والتحرك من مكان لآخر دون أن يراه أحد، لكن يبدو أن ذلك صار متاحاً الآن بفضل التقنية الحديثة والتقدم العلمي المذهل.
قام مجموعة من الطلاب والعلماء في جامعة طوكيو في اليابان بالكشف عن ابتكار أثار الكثير من ردود الفعل العالمية بحيث قاموا بتطوير تقنية تتيح إخفاء الأشياء والأجسام تعتمد في عملها على تقنيات التمويه والخداع البصري (
optical camouflage).
السترة تم عرضها لوسائل الإعلام بطريقة شيقة بحيث تم إلباس أحد الطلاب ستره الإخفاء وقام بالالتفاف أمام المتابعين للحدث فكان بإمكانهم الرؤية من خلال جسده لما يجري خلفه.
تستخدم التقنية المبتكرة نفس مبادئ الشاشة الزرقاء المستخدمة في دمج الصور لدى التلفزيون كبرامج الأخبار الجوية. بحيث بكل بساطة إذا أردت أن يرى الناس من خلالك (أي أن تختفي) فقط قم بتصوير ما خلفك وقم بإعادة بثه من خلال جسدك من الزاوية التي يراها الذي يراقبك.
ولكن هذا المشروع أعقد بقليل فقد استخدم في صناعة سترة الإخفاء مواد (
Metamaterial) وهي كتل صغيرة جدا أصغر من طول موجة الضوء إذا بنيت في كتلة واحدة مثل سترة الإخفاء فإنها تقوم بعكس البعد الثالث فإنها ستعطي للابسها اختفاء تاما عن الأنظار.
بحيث بكل بساطة إذا أردت أن يرى الناس من خلالك (أي أن تختفي) فقط قم بتصوير ما خلفك وقم بإعادة بثه من خلال جسدك من الزاوية التي يراها الذي يراقبك.
ولكن هذا المشروع أعقد بقليل فقد استخدم في صناعة سترة الإخفاء مواد (
Metamaterial) وهي كتل صغيرة جدا أصغر من طول موجة الضوء إذا بنيت في كتلة واحدة مثل سترة الإخفاء فإنها تقوم بعكس البعد الثالث فإنها ستعطي للابسها اختفاء تاما عن الأنظار.

****************

{الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب

{مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

{شكل وشروط المسابقه الرياضيه}

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

{مسابقة الجمعه 8 رمضان}

الجزء الأول من المسابقه:-

إسم الحارس : عصام الحضرى .

هو حارس مرمى النادى الأهلى المصرى الأسبق ،ومنتخب الفراعنه ونادى المريخ السودانى حاليا . من ألمع حراس المرمى الذين عرفهم الشارع الرياضى فى العالمين العربى والأفريقى . من مواليد كفر البطيخ بمصر من أكبر العقبات التى واجهته فى حياته الرياضيه ، أنه وقع لفريق سويسرى دون أن يطلع ناديه الأهلى بذلك ، فدمر ذلك التصرف كل جسور الموده والإلفه التى كانت بينه والنادى الأهلى .

السؤال(أ)

ماهو إسم النادى السويسرى الذى وقع له الحضرى وتسبب فى كل مشاكله اللاحقه الأمر الذى عطل مسيرة حياته الرياضيه ؟

الجزء الثانى من المسابقه:-

إسمه اللامع فى مجال الإعلام والرياضه والصحافه . بدأ حياته كمذيع ومعلق رياضى بإذاعة هنا أمدرمان . زامل فى التعليق الرياضى طه حمدتو ، على الحسن مالك ، محمود أبارو ،وحسين أبو العائله .

عمل فى العهد المايوى مديرا للإذاعه ثم وكيلا لوزارة الإعلام ووزيرا لها زمنها إنتقل وزيرا للشباب والرياضه .

أنتدب للعمل كخبير إعلامى بدولة قطر ، حيث وضع اللبنة الأولى للخطه الإغلاميه لدولة قطر . عاد إلى السودان حيث يشغل الآن مركزا مرموقا فى مجلس الصحافه والمطبوعات .

السؤال(ب)

ما هو إسم هذا الخبير اإعلامى ؟

******

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********

{الملحق الدينى}

{دعاء الجمعه}

بسم الله الرحمن الرحيم


لاترى إلا الدنيا ، ولا تجعل قلبى : ربي لا تجعل عيني صغيرة

أجعلنى أوسع نظرا ، وأرقى فكرا ، ضيقا لا يفكر إلا بها ،

. أرى الجنة و أعمل لها
: ربي إن عائلتي واصدقائي واخوتي في الله أعز خلقك عليّ

فأسعد قلبهم واغسل حزنهم وهمهم ، وأغفر ذنبهم وزدهم عافيه

وهب لهم الشفاعة وأسكنهم جناتك .

وبعد مماتى .: الـلـهـم سـخـر لـي مـن يـدعـو لـي فـي حـيـاتـي

اللهم اشفي كل مريض نوى الصيام و عجز
اللهم أرحم موتانا وموتى المسلمين ، وأشفى مرضانا ومرضى المسلمين . وأحفظ غائبنا يارب .
الـلـهـم اجـعـلـنـي وعائلتي واصدقائي واخوتي في الله مـن الـسـبـعـيـن ألف الذين يدخلون الجنة بلا حساب ولا عقاب .
امين..

*******

 

 

في السحور بركة

إقتداء بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام
حيث قال:

[ تسحروا فإن في السحور بركة ]

الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 1095خلاصة حكم المحدث:صحيح

ومعنى ذلك أن من يتسحر سيخف شعوره بالجوع والعطش، وهذا ليس مرتبطاً لا بكمية ولا بنوعية الطعام.

وقال صلى الله عليه وسلم:

[ السحور كله بركة فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم جرعة ماء فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين ]

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الدمياطي – المصدر: المتجر الرابح -الصفحة أو الرقم: 135خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح

والسنة تأخير السحور؛ لأنه فعل النبي صلى الله عليه وسلم.
نصائح لوجبة السحور:
* عليها أن تكون وجبة خفيفة قليلة الدهون، وعدم النوم بعد تناول وجبة السحور مباشرة.


* لتجنب الإحساس بالعطش، فيجب تجنب الأغذية الشديدة الملوحة.

* تجنب التوابل والبهارات وخاصةً عند السحور، لأنها تزيد الإحساس بالعطش.

* ويستحسن تجنب إستعمال الأغذية المحفوظة أو الوجبات السريعة التحضير.

* كما ويجب شرب كمية كافية من الماء، مع عدم المبالغة في ذلك.
وصيام مبارك بإذن الله تعالى .

 

 

 

 

********************

نصائح غذائية لرمضان

شهر رمضان هو الشهر الذى يستريح فيهّ الجهاز الهضمى بعد أحد عشر شهرا من العمل المتواصل، لايكل ولايمل من الهضم والامتصاص من الأطعمه الدسمة والمسبكة والحريفه والباردة والساخنة.

للتغذية الصحيحة عددا من الوصايا فى شهر الصوم المبارك ولاسيما أن هناك من يقع فى أخطاء غذائيه شائعة فى هذا الشهر.

الوصية الأولى : بعد أن تردد دعاء الافطار ابدأ بتناول عدد من ثمار التمر لأن به نسبة كبيرة من السكريات، سريعة الهضم والامتصاص، فتزيد من مستوى السكر فى الدم بشكل سريع، فتشعر بعدها بالهدوء والسكينه، بعد فترة طويلة من انخفاض السكر بالدم أثناء الصوم. .

الوصية الثانية : لاتغال فى تناول الماء قبل الطعام، حتى لاتمتليء معدتك به، ولاتجد فيها بعد ذلك مكانا للطعام، واحذر الماء المثلج فإنه يسبب لك عسر هضم، ويزيد من إحساسك بالعطش. .

الوصية الثالثة: تناول الحساء «الشوربة» الدافئة قبل تناول الطعام، فهى تهييء المعدة وتساعدها على إفراز الانزيمات الهاضمة والتى لاتعمل إلا فى درجات حرارة مرتفعة نسبيا «دافئة». .

الوصية الرابعة: إجعل طبق السلطة الخضراء دائما على مائدة إفطارك فهى كنز من الأملاح المعدنية والفيتامينات، وتساعدك فى الحد من تناول الأطعمة عالية السعرات.

الوصية الخامسة : لاتكثر من تناول الحلويات والجاتوهات والمشروبات المحلاة بالسكر، فهى تسبب زيادة فى الوزن وتصيبك بالسمنة، وتزيد من فرصة تعرضك لتصلب الشرايين. .

الوصية السادسة : تجنب الإفراط فى تناول الأطعمه الحريفة والمخللات حتى لا تصاب بالتهابات فى الغشاء المخاطى للمعدة وتكون عرضة للإصابة بقرحة المعدة. .

الوصية السابعة: تناول وجبة السحور قبل ميعاد الامساك عن الطعام بنصف ساعة حتى لاتطول فترة الصيام، وتؤثر عليك، ولاتكثر فى السحور من تناول الحلويات مثل الكنافه والقطايف، حتى لايزداد إفراز هرمون الأنسولين وتصاب بسرعة الانفعال. .

الوصية الثامنة: فى السحور تناول الفول بدون قشر، مع إضافة عصير الليمون لزيادة قيمته الغذائية .الوصية التاسعة: إذا كنت ممن يشكون العطش الشديد فى نهار رمضان، خاصة خلال هذه الفترة التى تشتد فيها حرارة الجو، فعليك بتجنب الحوادق والتوابل، مع الإكثار من تناول الخيار والشمام، والبطيخ أو تناول مشروب العرقسوس أو التمر هندى أو الليمون فكلها تقتل العطش وتروى الظمأ. .الوصيه العاشرة : لاتفرط فى تناول كعك العيد والمكسرات فسعراتها الحرارية عالية جدا، وتجهد معدتك، وتصبيك بعسر الهضم والسمنة.

*********************

صلاة التراويح

ياسر الجريف

 

 

هي الصلاة التي تصلى جماعة في ليالي رمضان ، والتراويح جمع ترويحة ، سميت بذلك لأنهم كانوا أول ما اجتمعوا عليها يستريحون بين كل تسليمتين ، كما قال الحافظ ابن حجر رحمه الله ، وتعرف كذلك بقيام رمضان .

حكمها

سنة ، وقيل فرض كفاية ، وهي شعار من شعارات المسلمين في رمضان لم ينكرها إلا مبتدع ، قال القحطاني رحمه الله في نونيته :

وصيامنا رمضان فرض واجب وقيامنا المسنون في رمضـان

إن التراويـح راحـة في ليله ونشاط كل عويجز كســـلان

دليل الحكم

قيام رمضان في جماعة مشروع سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يداوم عليه خشية أن يفرض ، عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلمخرج ليلة من جوف الليل فصلى في المسجد ، وصلى رجال بصلاته ، فأصبح الناس فتحدثوا ، فاجتمع أكثر منهم ، فصلى فصلوا معه ، فأصبح الناس فتحدثوا فكثر أهل المسجد من الليلة الثالثة ، فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فصٌلِّي بصلاته ، فلما كانت الليلة الرابعة عَجَزَ المسجد عن أهله حتى خرج لصلاة الصبح ، فلما قضى الفجر أقبل على الناس فتشهد ثم قال : أما بعد فإنه لم يخف عليِّ مكانكم ، ولكني خشيتٌ أن تفرض عليكم فتعجزوا عنها ، فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك” .

ولما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وأٌمن فرضها أحيى هذه السنة عمر رضي الله عنه، فقد خرج البخاري في صحيحه عن عبد الرحمن بن عبد القاري أنه قا ل: “خرجت مع عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليلةً في رمضان إلى المسجد فإذا الناس أوزاع متفرقون يصلي الرجل لنفسه ، ويصلي الرجل فيصلي بصلاته الرَّهط، فقال عمر: إني أرى لو جمعت هؤلاء على قارئ واحد لكان أمثل ، ثم عزم فجمعهم على أٌبي بن كعب ، ثم خرجت معه ليلة أخرى ، والناس يصلون بصلاة قارئهم ، قال عمر: نعم البدعة هذه ، والتي ينامون عنها أفضل من التي يقومون ـ يريد آخر الليل ـ وكان الناس يقومون أوله” .

قلت : مراد عمر بالبدعة هنا البدعة اللغوية ، وإلا فهي سنة سنها الرسول صلى الله عليه وسلم وأحياها عمر الذي أٌمرنا بالتمسك بسنته: “عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ” الحديث.

وعن عروة بن الزبير أن عمر رضي الله عنه جمع الناس على قيام شهر رمضان ، الرجال على أبي بن كعب ، والنساء على سليمان بن أبي حثمة .

وروي أن الذي كان يصلي بالنساء تميم الداري رضي الله عنه.

وعن عرفجة الثقفي قال : “كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يأمر الناس بقيام رمضان ويجعل للرجال إماماً و للنساء، فكنت أنا إمام النساء”.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “كان النبي صلى الله عليه وسلم يُرَغِّبُ في قيام رمضان من غير أن يأمرهم بعزيمة” .

ورحم الله الإمام القحطاني المالكي حيث قال:

صلى النبي به ثلاثاً رغبة وروى الجماعة أنها ثنتان

فضلها

لقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم وحض على قيام رمضان ورغب فهي ولم يعزم، وما فتئ السلف الصالح يحافظون عليها ، فعلى جميع المسلمين أن يحيوا سنة نبيهم وألا يتهاونوا فيها ولا يتشاغلوا عنها بما لا فائدة منه ، فقد قرن صلى الله عليه وسلم بين الصيام والقيام، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قـال : “سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لرمضان من قامه إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.

وفي رواية في الصحيح كذلك عنه : “من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه” .

وزاد النسائي في رواية له: “وما تأخر” كما قال الحافظ في الفتح .9

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :(ظاهره يتناول الصغائر والكبائر، وبه جزم ابن المنذر .وقال النووي : المعروف أنه يختص بالصغائر، وبه جزم إمام الحرمين وعزاه عياض لأهل السنة ، قال بعضهم : ويجوز أن يخفف من الكبائر إذا لم يصادف صغيرة.

إلى أن قال : وقد ورد في غفران ما تقدم وما تأخر من الذنوب عدة أحاديث جمعتها في كتاب مفرد، وقد استشكلت هذه الزيادة من حيث أن المغفرة تستدعي سبق شيء يغفر والمتأخر من الذنوب لم يأت فكيف يغفر؟ والجواب عن ذلك يأتي في قوله صلى الله عليه وسلم حكاية عن الله عز وجل أنه قال في أهل بدر : “اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم” ، ومحصل الجواب : أنه قيل إنه كناية عن حفظهم من الكبائر فلا تقع منهم كبيرة بعد ذلك . وقيل إن معناه أن ذنوبهم تقع مغفورة).

فعليك أخي الكريم ألا يفوتك هذا الفضل ، فما لا يدرك كله لا يترك جله ، فصل ما تيسر لك إن لم تتمكن من إتمامها مع الإمام.

واحذر أشد الحذر السمعة والرياء ، فيها وفي غيرها من الأعمال ، فهما مبطلان للأعمال مفسدان لثوابها.

وقتها

من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر.

وفعلها في آخر الليل أفضل من فعلها في أوله لمن تيسر لهم ، واتفقوا عليه ، لقول عمـر رضي الله عنه : “والتي ينامون عنها أفضل من التي يقومون”.

عدد ركعاتها

أفضل القيام في رمضان وغيره إحدى عشرة ركعة ، وهو ما واظب عليه صلى الله عليه وسلم ، كما صح عن عائشة رضي الله عنها وقد سئلت: كيف كانت صلاته صلى الله عليه وسلم في رمضان؟ فقالت : ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره عن إحدى عشرة ركعة ، يصلي أربعا .. فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي أربعاً فلا تسأل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي ثلاثاً”.

وإن كان الأمر فيه سعة ، وقد أحصى الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح

الأقوال في ذلك مع ذكر الأدلة، وهي :

1. إحدى عشرة ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

2. ثلاث عشرة ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

3. إحدى وعشرون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

4. ثلاث وعشرون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

5. تسع وثلاثون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

6. إحدى وأربعون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

7. تسع وأربعون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

لم يصح حديث عن النبي صلى الله عليه و سلم في عدد ركعات صلاة التراويح إلا حديث عائشة : “أحد عشرة ركعة”، وما روي عن ابن عباس رضي الله عنه : “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في رمضان عشرين ركعة والوتر” فإسناده ضعيف كما قال الحافظ ابن حجر.

و الأعداد الأخرى سوى الإحدى عشرة أُثرت عن الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، والقاعدة عندهم في ذلك أنهم كانوا إذا أطالوا القراءة قللوا عدد الركعات وإذا أخفوا القراءة زادوا في عدد الركعات.

ولله در الشافعي ما أفقهه حيث قال ، كما روى عنه الزعفراني: (رأيت الناس يقومون بالمدينة بتسع وثلاثين ، وبمكة بثلاث وعشرين ، وليس في شيء من ذلك ضيق).

وقال أيضاً : (إن أطالوا القيام وأقلوا السجود فحسن وإن أكثروا السجود وأخفوا القراءة فحسن ، والأول أحب إلي).

والخلاصة أن أصح وأفضل شيء أن يقام رمضان بإحدى عشرة ركعة مع إطالة القراءة ، ولا حرج على من قام بأكثر من ذلك.

واحذروا أيها الأئمة من التخفيف المخل ، بأن تقرأوا في الأولى مثلاً بعد الفاتحة بآية نحو “مدهامتان” أو بقصار السور من الزلزلة وما بعدها ، وفي الثانية دائماً بالإخلاص ، فهذا تخفيف مخل ، هذا مع عدم الاطمئنان في الركوع والسجود ، والمسابقة حيث يصبح من التجاوز إطلاق القيام على من يفعل ذلك.

وحذار أيها المأموم أن تحتج على إمامك إذا حول أن يطيل في ظنك بقوله صلى الله عليه وسلم: “من أم الناس فليخفف”، فهذا استدلال مع الفارق والفارق الكبير، حيث قال صلى الله عليه وسلم ذلك لمعاذ عندما قرأ في الركعة الأولى في صلاة العشاء بالبقرة كلها ، وفي الثانية بما يناصف البقرة ، فأين هذا مما يفعله الأئمة اليوم؟!

ما يقرأ فيها

لم تحد القراءة فيها بحد، وكان السلف الصالح يطيلون فيها واستحب أهل العلم أن يختم القرآن في قيام رمضان ليسمع الناس كل القرآن في شهر القرآن ، و كره البعض الزيادة على ذلك إلا إذا تواطأ جماعة على ذلك فلا بأس به.

فقد روى مالك في الموطأ عن عبد الرحمن الأعرج أنه قال : سمعت أبي يقول : كنا ننصرف في رمضان من القيام فنستعجل الخدم بالسحور مخافة الفجر .

وروى مالك أيضاً عن السائب بن يزيد قال: أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه أبي بن كعب وتميماً الداري أن يقوما للناس وكان القارئ يقرأ بالمائتين حتى كنا نعتمد على العصى من طول القيام ، وما كنا ننصرف إلا في فروع الفجر.

وروى البيهقي بإسناده عن أبي عثمان الهندي قال: دعى عمر بن الخطاب بثلاثة قراء فاستقرأهم فأمر أسرعهم قراءة أن يقرأ للناس ثلاثين آية ، وأمر أوسطهم أن يقرأ خمساً وعشرين آية ، وأمر أبطأهم أن يقرأ عشرين آية.

وقال ابن قدامة: قال أحمد: يقرأ بالقوم في شهر رمضان ما يخف على الناس ، ولا يشق عليهم ، ولا سيما في الليالي القصار.

و الأمر على ما يحتمله الناس ، وقال القاضي ـ أبو يعلى ـ : (لا يستحب النقصان عن ختمة في الشهر ليسمع الناس جميع القرآن ولا يزيد على ختمة ، كراهية المشقة على من خلفه والتقدير بحال الناس أولى).

وقال ابن عبد البر: (والقراءة في قيام شهر رمضان بعشر من الآيات الطوال ، ويزيد في الآيات القصار ، ويقرأ السور على نسق المصحف).

عليك أخي المسلم أن تقارن بين قراءة سلفنا الصالح في القيام وبين قراءة أئمتنا في معظم المساجد في السودان بما فيهم الحفظة، ثم احكم لترى البون الشاسع بيننا وبينهم.

القيام في جماعة أم في بيته

إذا أقيمت صلاة التراويح في جماعة في المساجد، فقد ذهب أهل العلم في ذلك مذاهب :

1. القيام مع الناس أفضل ، وهذا مذهب الجمهور، لفعل عمر رضي الله عنه، ولحرص المسلمين على ذلك طول العصور.

2. القيام في البيوت أفضل ، وهو رواية عن مالك وأبي يوسف وبعض الشافعية ، لقوله صلى الله عليه وسلم :” أفضل صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة”.

3. المسألة تختلف باختلاف الأشخاص ، فمن كان حافظاً للقرآن ذا همة على القيم منفرداً ولا تختل الصلاة في المسجد بتخلفه فصلاته في الجماعة والبيت سواء ، أما إذا اختل شرط من هذه الشروط فصلاته مع الجماعة أفضل.

أجر من صلى مع الإمام حتى ينصرف في رمضان

ليس هناك حد لعدد ركعات القيام في رمضان ، فللمرء أن يقيمه بما شاء ، سواء كانت صلاته في جماعة أو في بيته ، ولكن يستحب لمن يصلي مع جماعة المسلمين أن ينصرف مع الإمام ويوتر معه ، لحديث أبي ذر يرفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم : “إن القوم إذا صلوا مع الإمام حتى ينصرف كتب لهم قيام تلك الليلة”.

قال أبو داود رحمه الله: (سمعت أحمد يقول: يعجبني أن يصلي مع الإمام ويوتر معه ، قال : وكان أحمد يقوم مع الناس ويوتر معهم).

من فاته العشاء

إذا دخل الإنسان المسجد ووجد الناس قد فرغوا من صلاة العشاء وشرعوا في القيام ، صلى العشاء أولاً منفرداً أو مع جماعة وله أن يدخل مع الإمام بنية العشاء فإذا سلم الإمام قام وأتم صلاته ، واختلاف لا يؤثر، لصنيع معاذ وأقره الرسول صلى الله عليه وسلم حيث كان يصلي العشاء مع الرسول صلى الله عليه وسلم ويأتي فيصلي بأهل قباء العشاء حيث تكون له هذه الصلاة نافلة ، وليس له أن يشرع في التراويح وهو لم يصل العشاء.

****************
فوائدالصدقة
1ـ الصدقة بــاب من أبـواب الجـنـة.
2ـ الصدقة أفضل الأعمال الصالحات ، وأفضل الصدقة إطعام الطعام .
4ـ الصدقة تظل صاحبها يومالقيامة وتفك صاحبها من النار.
5ـ الصدقة تطفئ غضب الرب ، وحـر القبور.
6ـ الصدقة خير ما يهدى للميت ، وأنفع ما تكون له ، ويربيها الله عز وجل.
7ـ الصدقة تطهـير ، وتزكية للنفس ، ومضاعفة الحسنات.
8ـ الصدقة سبب سرور المتصدق ، ونضرة وجهه يوم القيامة.
9ـ الصدقة أمان من الخوف يوم الفزع الأكبر، وعدم الحزن على ما فات.
10ـ الصدقة سبب لمغفرة الذنوب ، وتكفير السيئات.
11ـ الصدقة من المبشرات بحسن الخاتمة ، وسبب لدعاء الملائكة.
12ـ المتصدق من خيار الناس ، والصدقة ثوابها لكل من شارك فيها.
13ـ صاحب الصدقة موعود بالخير الجزيل ، والأجر الكبير.
14ـ المنفقون من صفات المتقين ، والصدقة سبب لمحبة عباد الله للمتصدق.
15ـ الصدقة أمارة من أمارات الجود ، وعلامة من علامات الكرم ، والســخاء.
16ـ الصدقة سبب في إستجابة الدعوة ، وكشف الكربة.
17ـ الصدقة تدفع الـبـلاء ، وتسد سـبعـين بـابـا من السـوء في الدنيا.
18ـ الصدقة تزيد في العـمر، وتزيد في المـال ، وسبب في الرزق والنصر.
19ـ الصدقة عـلاج ، و دواء ، وشـفاء .
20ـ الصدقة تمنع الحـرق ، والغـرق ، والسـرق ، وتمنع ميتة السوء.
21ـ الصدقة أجرها ثابت ولو كانت على البهائم أو الطيور.
22ـ المتصدق ، والعامل على الصدقة لهما أجــر المجاهد في سبيل الله.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه

By akhbaaralmadina

أخبارالمدينه العدد 139 الخميس7 رمضان

فى هذا العدد:- نافذة الوطن وبروف أبن عوف ، دعاء لمن رحلوا عنا ، مع حلقات الكنزى والإمتاع ، بدرالدين فى رمضان ، صحتك فى رمضان، الملاعب الخضراء .

**********

{نافذه على الوطن}

الرئيس : الذين ينتظرون الثورة سوف ينتظرون كثيراً

بقلم بروف/ ميرغنى بن عوف

لسنا من الراغبين في الدخول في ملاسنات مع أي احد سيما رئيس الجمهورية . ليس لأن اللسان قصير ولكن لأننا نومن بالكلمة الطيبة وبالكف عن السخرية من الناس . غير انه عندما تكون الملاسنات هي المعركة فلا بأس من بعضها فسلاح أي معركة يختلف في كل معركة كما يقول سادتنا العسكر والبادي اظلم .

وإذا كان كلام الرئيس من رأسه فله ان يقول ما يريد . فقد قطع بأن لا تدخل خوذة خضراء الي هذا البلد فامتلأت بالخوذات الخضراء ، وقال انه سيترك الحكم حينها ويذهب متمرداُ او مجاهداً كيفما يكون الحال . قال – في وقت ليس ببعيد وقبل الاستفتاء انه واخوته لن يتحملوا مسؤولية انقسام السودان وهم على رأس السلطة وانقسم السودان وكان الرئيس ليس غيره من ترأس وفد المباركة ثم قال وقال وحدث عكس ما يقول بلا حصر .

وإذا كان الكلام من “كراس” الرئيس اذا يوجد مثل هذا الكراس في اي مكان من اجهزة التحليل التي تنتج مثل هذا التصريح فلنا تعليقات :

الاول : نحن انتظرنا اكثر من ثلاثة وعشرون عاماً ولا يهم ان انتظرنا اكثر من ذلك او اقل ونشكر الاخ الرئيس لانه اعطانا الامل انه بعد انتظار الكثير ستحدث الثورة فنحن غير مستعجلين يا سيادة الرئيس ولكننا غير متقاعسين .

الثاني : أن الثورات اقدار امم وشعوب وسنن من سنن الحياة ولها ترتيبات ربانية التي اتت بثورتكم الاولى وثورتكم الثانية ولا شك ، بل ويقيناً سوق تاتي ثورتنا نحن وستكون الثالثة ولا ننسى ثورة مايو وما قاله رئيسها النميري . نفس الملامح والشبه .

ثالثاُ : يتناسي الرئيس انه رئيس السودان بالثائرين عليه ومؤيديه على حد سواء ويظل مسجوناً داخل رئاسة المؤتمر الوطني وهو اكثر من يعلم بأن ثورة المؤتمر الوطني القادمة اقسى عليه وعلى شعب السودان من ثورتكم على الدكتور حسن الترابي .

رابعاً إذا كان في “كراس ” السيد الرئيس ثورة ما وسوف تنتظر كثيراً فلماذا لا يحدثنا عنها وعن اسبابها وعن برامجه التي ستطيل من عمر نظامه وستطيل انتظار المنتظرين .

خامساً : هل لا يزال السيد الرئيس على قناعة بأن كل ثائر على نظامه ظالم زفاسد ومرتهن للاجنبي ام ان الرئيس “يحس” بشئ خلاف ذلك ولا يستطيع ان يجهر او يزأر به ؟

سادساً : هل آمن الرئيس بأن جعفر وعبد الرحمن وامثالهم هم الذين سيدافعون عن هذه الشراكة الجديدة والمحيرة تماماً ، كم مره تشارك ابهات هؤلاء وغيرهم ولم تولد الشراكة غير الشراك والفتنة والملاسنة والمكابرة واظنك سيدي الرئيس كنت تعلم ذلك حين المحت لهم انك تريد حكومة متجانسة وانت الذي اتيت بها “مرقعة ” ولو كانت الوحدة في التنوع لما انفصل الجنوب ولما تفرق اهل الشمال .

الثورة اتية كالساعة لا ريب فيها بأمر ربها وليس بأذن من احد وعندما تاتي لا يستطيع حتى من اشعلوها ايقافها او اعتراضها او سرقتها كما يحلم بعض ثوار المؤتمر الوطني القادمون

*******

على من نطلق البنمبان؟!!

أخبار المدينة – الدمازين

محمد عبد المجيد أمين “عمر براق ”

فشلت حكومة الانقاذ في إنقاذ دولة السودان ، كما إدعت لأول مرة، عند إستيلائها علي السلطة عام 89. بل أنها توجت فشلها الذريع هذا مؤخرا ، بعد تقويضها لكل مرافق الدولة تقريبا ، بعجزها حتي عن كبت جماح هذا السوق الشرس ، بتوفير إحتياجات الناس وتسهيل شرائها في شهر فضيل كشهر رمضان هذا . وعليه ، إذا كانت الحكومة فاشلة إلي هذه الدرجة من سوء الادارة ، ولا تريد أن تنصاع إلي الحق وتثوب إلي رشدها ، فلماذا نتحمل نحن أخطاء غيرنا ونصبر علي فساد لا يحبه الله ؟.

هنا ، في مدينة الدمازين ، بلغ سعر حبة الطماطم قرابة الجنيه ونصف ، أي أغلي من سعر حبة التفاح ( خليناها) وسعر كيلو اللحم المفروم 36 جنيها ( ربعناه علي مضض) أما السكر فقد “تعزز” علينا وأبي ، إلا أن يأتي بسعر التاجر الجشع(6 جنيهات للكيلو أو ما بين /260/280 للجوال زنة 50 كيلو).

فاز أعضاء البرلمان بجوال زنة 50 كلج وبسعر خيالي ( 115 جنيه) وكأن الحكومة تقول لباقي الشعب: ” كية فيكم” ، إلا أن هذا الموقف المنحاز أثبت كما يقول أهلنا في شمال الوادي أن البلد تدار بـ ” الكوسة” وأن الحكومة مصرة علي أن تكيل الأمور بمكيال المؤتمر الوطني ” أبو كفة واحدة ” . كما أن هذا الموقف الشائن قد أجاب بعفوية علي سؤال مهم ، ظل يؤرق مضاجع فلاسفة اليونان ، حتي إنقرضوا جميعا دون أن يجدوا له إجابة شافية وهو: لماذا يزداد الأغنياء غني ، ولماذا يزداد الفقراء فقرا؟؟.

يدعي بعض من قادة النظام في تصريحاتهم الاعلامية انهم لا يعترضون علي الإحتجاجات والمظاهرات السلمية ، بينما تستخدم الشرطة ، بمعاونة أجهزة الأمن ، القوة المفرطة عادة في فض التجمعات الاحتجاجية والمظاهرات السلمية ….حتي قبل أن تنطلق! .

ياسبحان الله…. من المسئول أصلا في هذا البلد ….ومن الذي يصدر الأوامر بالاعلان ” الضرب” وإطلاق ” البنمبان”؟. ….أليس هو نفسه الذي يملك سلطة إعلان “الحرب ” ؟ . نعم …هناك ضرب … وهناك حرب..ولكنها للأسف !!..لاتشن علي عدو خارجي!!… وإنما الضارب والمضروب والذ يشن عليه الحرب كلهم من الشعب!!.

لقد حيرتنا تصريحات المسئولين التي تأتي دائما متضاربة ؟!. مرة يقولون : لا ما نع من تسيير المظاهرات ولكن … بتصريح مسبق!!. جدا… من أين يستخرج التصريح المسبق؟. دعنا من كل هذا … ” عليك الله “… إبحث لي عن هذا الغضنفر إبن الغضنفر الذي سيعطي لك تصريحا مثل هذا من الحكومة لتسيير مظاهر ضد الحكومة؟!. حل هذا الموضوع في غاية السهولة….. قرار جمهوري مقتضب يمنع بمقتضاه كل أشكال التظاهرات والاحتجاجات ويستريح الجميع!!.

تعبير الشعب عن سخطه من سياسات الحكومة وبشكل سلمي رد فعل طبيعي وحق مكفول بموجب القانون والدستور(حرية الرأي والتعبير) إلا أن إستخدم القوة المفرطة ووسائل القمع المؤذية للانسان والاعتقال التعسفي بدون سبب واضح ، غير الاذلال ، كلها أمور مرفوضة جملة وتفصيلا .

نفس المشهد يتكرر الآن في الشطر الأوربي ، حيث تخرج المظاهرات الإحتجاجية في مدريد ، منددة أيضا بالسياسات التقشفية التي طبقتها الحكومة علي الشعب ، إلا أنها!!.. تجري بشكل جد مختلف ، حيث يخرج الشعب إلي الشوارع محتجا بينما تتصدي له الشرطة بمظهر حضاري مسئول دون أن تتدخل.

الأهم من كل ذلك ، يرصد الاعلام العالمي عامة والأسباني خاصة كل هذه الأحداث ويتم توثيقها بكافة الوسائل الاعلامية المعروفة ولا تستطيع أي حكومة ” عاقلة” منع الآلة الإعلامية من أداء رسالتها لكونها تنتقد بذخ ” الذات السلطانية”أو ترصد وتفضح خرمجة الحكومة “البهلولانية” فالمعايير الديموقراطية تقول أن كل هذا من الظواهر الصحية وأن الشعب لآبد أن يكون ” أوعي” من الحكومة وليس العكس ، فالشعب في هذه الحالة يستطيع أن يسقط الحكومة ، بينما ، يستحيل علي الحكومة أن تسقط الشعب.

إذن.. الخرطوم ومدريد تحتجان علي نفس السياسات التقشفية ، مع إختلاف الأهداف والأساليب ، فمدريد تسعي للدخول لنادي اليورو ، ولذلك طبقت بعض الاجراءات التقشفية ، لفترة زمنية محددة كي تستطيع الحصول علي دعم يقدر بمائة مليار يورو من البنك الدولي ، تحسن به إقتصادها المتهالك ، بينما نحن ، في حالتنا السودانية ، يختلف الوضع كلية من حيث الأسباب والأساليب ، فخزانة دولتنا الفتية نضبت هكذ.. فجأة ، في غفلة من الحكومة ، وبدون علم وزير المالية ، وكشفت لنا ، وأيضا لمسئولي الحكومة ، أننا لا نملك حتي إحتياطي إستراتيجي من العملة الصعبة أو الذهب ، نواجه به الأزمات وعلاقاتنا مع البنك الدولي إنقطعت منذ فترة بعدما وصل حجم الدين بفوائده أربعون مليارا من الدولارات ، قابلة للزيادة بسبب خدمة الدين ، ولم يكن أمام الدولة إلا أن تستخلص الحلول من قوت هذا الشعب المنهك أصلا.

لابد أن يعلم هذا النظام أنه هو الذي فرض علي الشعب الخروج إلي الشارع للتعبير عن إحتجاجه بفرضه إجراءات ” تقشفية” ما كان له أن يفرضها أبدا لأنها تضر بقوت عيشه ، الذي كان بالكاد ، يدير به معايشه في صمت وقد كان أحري بالنظام ، إن كان جادا ، أن يحلل أولا الأسباب التي أدت إلي تردي الوضع الاقتصادي إلي هذه الدرجة من السوء ويعمل علي معالجتها بابتداع طرق وأساليب إقتصاية بديلة ، سريعة العائد ، دون أن تمس قوت المواطن .

بعكس ما كان مؤملا ، لم تفلح الحكومة في تقليص حجم الصرف علي الدستوريين الذين كان ينبغي عليهم،وبمبادرة وحرص منهم ، إن كان لديهم ذرة من الحس الوطني ، أن يستقيل أغلبهم من منصبه الصوري ويعمل من تبقي منهم تطوعا ودون أية تكاليف ، بالرغم من أننا نعلم تماما أنهم ، لم ولا يعملوا أبدا للوطن وإنما لمنفعة حزبية ولأغراض وترضيات خاصة . وفي هذا الصدد ، نذكر فقط ، أولئك الذين يتشدقون بالاسلام والدولة الاسلامية والمشروع الحضاري ويوزعون علينا المواعظ والحكم ، أن الموسرين من الصحابة في عهد رسول الله صلي الله عليه وسلم ، دفعوا بكل أموالهم الي بيت المال كي يصرف منها علي عموم المسلمين ، ضاربين بذلك أروع الأمثال في الإيثار.

يعلم الحزب الحاكم تماما ، وإن لم يكن يعلم ، فتلك مصيبة أكبر، أن الشعب لم يكن هو السبب أبدا في هذا التردي( أكل القروش في بطنه) وإنما كل الذين تولوا المسئولية في هذا النظام هم الذين بددوا ثروات البلاد بسبب سياساتهم الخاطئة والعشوائية التي نفذت منذ إستيلائهم علي السلطة منذ عام89 وتطبيقهم لسلطة التمكين والتي إستبانت بعد ” المفاصلة” المعروفة ، ثم ترسخت تماما بعد شراكتهم في تطبيق إتفاقية السلام الشامل في عام 2005 وإمتدت إلي يومنا هذا مكتفين بتطبيق البند الخاص بمخصصات الدستورين الواردة في دستور 2005 ومعلقين باقي البنود ، كايقاف الحرب وإحلال الأمن والسلام وبسط العدالة والمساوة وتطبيق النظام الديموقراطي وإطلاق الحريات والتداول السلمي للسلطة.

حتي اللحظة ، تدار الدولة ” إسميا ” بموجب الدستور المؤقت لعام 2005 والذي إنبثق من إتفاقية السلام الشامل ولكنها في الحقيقة ، تدار فعليا ، بآليات ” حزبية” لا يعرفها إلا قادتها ، ومن ثم ، يتحمل النظام وعلي رأسهم قادته تبعات ونتائج سياساته الخاطئة وفي ذلك ، لا يلومن إلا نفسه.

في كل الأحوال ، لابد أن نشكر حكومة الانقاذ علي أنها قدمت لنا أسوأ نموذج لحكم البلاد ، ففي النموذج ” الانقاذي” المطبق حاليا ، ظهرت شخصيات غير سوية ، يعجز علم النفس عن تصنيفها لأنها فريدة من نوعا ، كما تم إستخدام خلطة عجيبة من الأدوات المشوشة والمضطربة ، بل والمتناقضة الي أبعد حد ، ليس لها أي علاقة ، لا بالعلم ولا بالاخلاق ولا بالسياسة ولا حتي بالدين ، فنجد الدعوة إلي تطبيق الشريعة مثلا ، والتي تكرر دائما علي ألسنة قادة النظام في شكل معمم ، عصية الفهم !! فلا ندري!!. أهي شريعة الحزب الخاصة (هي المطبقة بالفعل) أم هي شريعة غامضة تجنح إلي الفوضي ، ديدنها تبديد وتدمير ممتلكات الدولة ، ولهذا ، سيكون من حقنا ، بل من واجبنا الوطني ، أن نبحث وننقب عن تلك الأيادي الخفية التي تمسك بمعاول الهدم والتدمير وإلا ، فما سبب كل هذا الصمت علي الفساد ، بينما النظام يدعي أنه ” إسلامي” !!.

ياللعجب..!! إذا طبقنا حد السرقة فقط من جملة حدود الشريعة القطعية فستقطع أيادي جل المسئولين في الدولة ، من كبيرهم إلي صغيرهم. وياللعجب مرة أخري إذا سلمنا بفرضية أقتناع الشعب بضرورة تطبيق أحكام الشريعة وخرج عن بكرة أبيه مطالبا بذلك . أليس هذا هو الاختبار الحقيقي لصدق الحكومة ؟.

حتي اللحظة ، لا يريد الحزب الحاكم أن يعترف بهذه الحقائق ، ويصر دوما علي ” قلبها” بصورة ، لا تمر حتي علي طفل صغير ، وكل الحلول التي يقدمها تزيد الخطأ أخطاءَ والزمن يداهمنا جميعا ونحن ننحدر نحو هاوية مظلمة ، لولا حق الحياة ، الذي يدفعنا إلي ضرورة وقف هذا الانحدار فورا وبأي صورة كانت وليعلم هذا النظام ، أنه يواجه شعبا له باع طويل وتاريخ مشرف في مقارعة الظلم والظالمين من الطغاة ، سواء أكان مستعمرا أو حاكما مستبدا.

إن الثقافة لتصبح في زمننا هذا “سخافة ” بحق إن لم تكن مقرونة بعلم معلوم من مصدر معلوم ، مثبت بإيمان روحي ، ساعتها ، ستتحول الثقافة الي ” علم ” تدبر وتفكر ، حيث ينير الناس لبعضهم بعضا مسارات الفكر والفهم ويبصر الناس بحقوقهم وواجباتهم ويتعلم الجاهل منهم حدود ما أنزل الله ، فأصل العلم لله وبالله ولذلك ، يخشاه العلماء.

ويكفي موقف الاتحاد الأوربي أنه ، لما عجز مؤخرا عن حللة مشاكله الاقتصادية وتكالبت عليه المحن ، أدرك أن ثمة حاجة حقيقية للاستعانة بمن يفسر تلك الظواهر الخارجة عن سيطرة منظري الاقتصاد في العالم ، فاستعانوا بآراء رجال الدين من كل الملل والنحل. في حالتنا البائسة ، لا يقوم علماء الدين بعملهم كما ينبغي مع عامة الناس ( لا يأمرونهم بمعروف ولا ينهونهم عن منكر) بل يقتصر عملهم علي إصدار الفتاوي السلطانية وتثبيت كراسي القادة لأن في ذلك منفعة لهم.

بالرغم من إننا بحاجة ماسة إلي ” علماء” حقيقيين في كل المجالات ورجال مخلصين وتخصصات متمكنة ومبدعة، تخرج من جوهر هذا الشعب أفضل ما عنده وتفجر طاقاته ويردون له كرامته التي أهدرت من قريب ، ينصب علينا ومن بعيد يسخر منا لكوننا خلقنا هكذا ” درة” منغلقة في قوقعة من العقد والأباطيل، فإننا في نفس الوقت، سنكون في أشد الحاجة إلي اللجؤ إلي ربنا عز وجل ، عسي أن يتفضل علينا بجوده وفضله ورحمته ، ويغير من حالنا ، فما إنعتقت الشعوب التي من حولنا ونالت حريتها إلا بعد أن ذاقت مرارة الذل والهوان والظلم من حكامها ، فتضرعت إلي بارئها وخالقها ، فانجاهم من طغاتهم وأخذ علي يد الظالمين منهم ، ثم أعز عباده بعزه ونصرهم بنصره . أليس هذا هو ” الإنقاذ” الحقيقي الذي ننشده وذلك هو مفتاح النصر المبين؟..أن تفروا إلي الله!!.

************

{كلام الناس}

بقلم/ نور الدين مدنى


{23 يوليو من التاريخ للحاضر}


*مرت ثورة 23 يوليو1952 المصرية وكان شيئا لم يكن ، وكانت ملء السمع والبصر خاصة في سنواتها الاولى ابان فترة الزعيم الخالد جمال عبدالناصر الذي خلدته مواقفه الوطنية في الصعيدين الداخلي بمصر وفي المنطقة المحيطة عربيا وافريقيا بل وفي محيط ما كان يعرف بدول العالم الثالث ومجموعة دول عدم الانحيازقبل ان يتغير العالم وينقلب ابناء يوليو على مسارها بالاتجاه المعاكس.
*نقول هذا لايماننا باهمية التوقف عند المحطات التاريخية المؤثرة في بلادنا وفي العالم من حولنا ، ليس للبكاء على اطلال الماضي او اجترار الذكريات فالتاريخ لا يتوقف عند محطة واحدة ولا يمكن العودة به الى الوراء لاستنساخ التجارب اومحاولة استردادها من جديد ، لكن من اجل الاستفادة من هذه التجارب والعمل على تجاوز الاخطاء والبناء على الايجابي منها حسب طبيعة كل دولة وارثها الحضاري ومكوناتها الاثنية.
*حدثت اخطاء معروفة ومتفق عليهافي تجربة يوليوالمصرية اهمها غياب الديمقراطية السياسية بسبب طبيعتها الانقلابية ، هذا عزز الاقتناع العام في الحاضر بضرورة وحتمية الديمقراطية التعددية خاصة في المجتمعات المتعددة الثقافات والاعراق مثل بلادنا.
*هذا على الصعيد الداخلي في مصر اما على الصعيد الخارجي فان من بين اخطاء يوليو انها حاولت تصدير الثورة او لنقل انها حاولت دعم حركات التغيير داخل البلدان الاخري – رغم النتائج الايجابية التي احدثت نتيجة لذلك – ذلك اكد ضرورة احترام مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الداخلية مهما كانت المبررات.
*كل ذلك لا ينفي التغييرات الكبرى التي احدثتها ثورة يوليوداخل مصر بعد ان حررتها من النظام الملكي بكل مفاسده وشرعت في تاسيس نظام جمهوري وفي احداث عمليات اصلاح اقتصادي واجتماعي وثقافي ، لكنها فشلت في احداث الاصلاح السياسي اللازم للحفاظ على التوازن والاستقرار والسلام الاجتماعي.
*نحن لانتحدث عن الماضي الذي جرت تحت جسوره مياه كثيرة منذ ان سار الرئيس المصري الاسبق انور السادات على خط عبد الناصر ب(الاستيكة) وحتى ثورةالخامس والعشرين من يناير التي مازالت تؤسس لنظام ديمقراطي لم يتبلور بعد..
*ما يهمنا هو ان تستكمل مصر حركة التغيير بها ديمقراطيا مستلهمة تراثها الحضاري وارثها السياسي بالحفاظ على التوازن المطلوب بين الحرية السياسية والعدالة الاقتصادية والاجتماعية ، فقد اثبتت التجارب المحيطة بنا في العالم اجمع انه ليس بالحرية وحدها يحيا الانسان تماما كما هو ثابت ايضا من انه ليس بالخبز وحده يحيا الانسان.

********

***************

{بريد المدينه}

{سامحنى غلطان بعتذر}

محمد الفاتح الكاشف بقلم/

من أروع أغانى المبدع صلاح مصطفى فى الزمن الجميل بصحبة عبد اللطيف ود الحاوى الموسيقار الرائع وجلسات أنسهم الراقية التى يجملها ظرفاء امدرمان أمثال الهادى نصر الدين الشهير بالهادى الضلالى . كانت الدنيا بخيرها لا يترصد أحد للآخر اخطائه ولا يحصى أحد للآخر انفاسه ! الجميع يتحلقون فى جلسات سمر وتظللهم الفه تلقائية لا يعكر صفوها كائنا ما كان .

وحين يختلف أحدهم مع الآخرلا تستخدم كلمات مثل توبيخ أو سلخ أو سنفكه التى وجدت فى قواميسنا مستقراً دائماً . بل كان يستعاض بتلك الكلمات عتاب وهى كلمة هادئة رقيقة .

“ما كنت قايل من عتاب تحكم على بالوحدة والشوق والعذاب “

أما عن المطالبة بأعتذار وهى موضة جديدة فأنا مثلاً لا أطالب الجالية بأعتذار عندما أتبرع دون أن اعطى وصلاً . ولا اطالب مجالس الادارة المتعاقبة أخيراً وهى تعمل منفردة وتحتكر العمل سراً دون مشورة أحد وتقديم ميزانيتين فى كل دورة واحدة مجرد كشف حساب للبسطاء داخل الجمعية العمومية وواحدة منجورة تقدم رسمياً وهى للعلم لا تراها الجمعية العمومية ولا حتى كل أعضاء المجلس وتأخذ صبغة موافقة الجمعية العمومية . ولا اطالب بأعتذار لتهميش راى الاغلبية والاتيان باشخاص ليسوا حادبين على مصلحة الجالية ولا اطالب بأعتذار حين اتضح للجميع ان الفوضة داخل اعلى سلطة للجالية كانت مدبرة . ولقد أخافونا غايت الخوف من الاذرع الطويلة التى تساهم باراء من اعالى البحار .. أود أن أؤمن على ما قاله امامنا ونحن اثناعشر رجلاً بمحضر , السكرتير المالى للجالية للدورة الماضية انه لم يكن يمارس ا ى مهام سوى تحصيل الاشتراكات بل ويشترك معه اخرون فى ذلك ولم يكتب الخطاب المالى للدورة بل انه لم يطلع عليه إلا حين إنعقاد الجمعية العمومية . وايضاً لا أطالب بأعتذار . هنا تحضرنى قصة طريفة !!

(( يحكى ان امراة ضبطت زوجها وهو يمارس الشذوذ , وعند ما صاحت بوجهه ثائرة وقامت قيامتها اجاب مهدداً :- انتى ياولية الجابك ديوان الرجال اصلاً شنو؟ )) .

 

26 يوليو 201

**رساله من الأستاذه/ سلمى الشيخ سلامه

الاخ العزيز سعيد

ارجو ان تحدث استاذى بدرالدين حسن على شكرى له فى امر

. الكتابه عن الفنان الانسان يوسف خليل محمد

واتمنى لو كان بحوزته مسرحية الخضر ان يمدنى بالنص

احتاجه جدا

لك احترامى

*********************

{ضل المدينه}

الحلقه الأولى

بقلم/ سعيد شاهين

إلى الباشمهندس/ حيدر بشير

مع التحيه.

حول رسالتكم والمطالبه بالإعتذار :-

فلنبدأ بخير الكلم ألا وهو كلام الله حيث فى محكم تنزيله يقول:-

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .

(بسم الله الرحمن الرحيم)

{والعصر ، إن الإنسان لفى خسر ، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات ، وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر }

صدق الله العظيم .

وقبل أن نلج نعيد لك المباركات الطيبات بالشهر المبارك وقد أنعم الله علينا وعليكم أن نكون حضورا له ، نسأله أن يغمرنا بنفحات خيراته ويغرقنا فى فيض رحماته ، آآآمين .

وأصدقك القول ، أننى كنت قد آثرت أن لا أخوض فى مواضيع ومشاكل الجاليه طيلة هذا الشهر الفضيل ، حتى نمنح أنفسنا فرصة التفكر والتأمل فى شئون ديننا ودنيانا .

وأحمد الله على كل حال ، على رسالتك التى أولا طمئنتنا عليكم وأنكم وعبر أخبار المدينه تتواصلون ، وهذه واحده من أهداف الإصدره ،ألا وهى ربط من أبعدتهم الظروف بالأحداث أيما كانت خاصة وأن البعيد عن المعايشه اليوميه ربما يكون رأيا يساعد من هم داخل الملعب الإنتباه له . ومن أهدافها أيضا أن تفيد وتستفيد من تجارب سودانى المهجر فى كيفية تجاوز مشاكلهم والتى هى سنة الحباه إلى آفاق أرحب فى كيفية تقديم العون الإيجابى لشعبنا بما إكتسبناه من خبرات ومعارف إنسانيه فى مهاجرنا . أحمد الله لأنك أتحت فرصه لإعادة ترتيب الأفكار والحقائق المجرده علكم فى النهايه تفيدونا بالمفيد للجميع بموضوعيه وتجرد بعيدا عن شخصنة الأشياء ، لأن الأشخاص إلى زوال ويبقى المجتمع والوطن وما نتركه من إرث للأجيال القادمه أينما كانت داخل أو خارج الوطن الأم .

أما بخصوص طلبكم فى رسالتكم بالإعتذار عما ورد حول ما وضحناه من قبل عن الدوره الرياضيه أستميحك وأقول لكم ،

أخى حيدر والقراء الكرام غدا بإذن الله نواصل .

********

{دعاء لمن رحلوا لدنيا الخلود}

اللهم أرحم أرواحاً كانت تترقب رمضان وتفرح به واليوم

هي في قبورها ..

اللهم بشرهم بالفردوس الأعلى

اللهم امين

أرَواح نُحبها رحلِت و توّسدت التراب !

أحياء في قلوبنا و في ذاكرةَ المكان

يهلك أنفاسَنا ‏​الحَنِينْ

ملٱمحهُم ، أصواتهُم ثيابهُم ، عطوُرهم

مَا يحبوُن ، و مَا لٱ يحبوُن . .

اللهُم في كل دقيقـه :

تمر ‏​على كل [ ميّـت ] و هو فِي قبره

أسألـك ؛ أن تفتَـح ﻟـه بـابـاً تهُبّ منه

نسـائِـم الجنه ، و تؤنـِس وحدته

و تهوّن عليه وحشة قبرَه

اللهــم آميـــن

دعوة لأهل القبور في هذه الساعة وفي كل ساعة لأنهم انقطعوا عن هذه الدنيا وينتظرون دعواتنا

“يارحمن ياأرحم الراحمين ياواحد ياأحد يافرد ياصمد ياجباّر نسألك بكّل اسمٍ هو لك سميّت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدٌ من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، ‏أن تنزّل على قبور موتانا الضياء والنور والفسحة والسرور

اللهّم جازهم بالحسنات إحسانا وبالسيّئات عفواً وغفراناً حتّى يكونوا في بطون الألحاد مطمئّنين

يارب اجبر كسر قلوبنا على فراقهم

يارب اجبر كسر قلوبنا على فراقهم

يارب اجبر كسر قلوبنا على فراقهم

ولاتجعل آخر عهدنا بهم في الدنيا.. وابني لنا ولهم بيوتا في جنّة الفردوس وأكرمهم وأكرمنا بلذة النظر لوجهك الكريم وبلغهم وبلغنا شفاعة نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم.”

من دعى لميت سخر الله له من يدعو له بعد مماته. . .

***************************

{الإمتاع والمؤانسة}
مع كتاب تاريخ حياتي، لبابكر بدري

بقلم: علي الكنزي

الحلقه السابعه

مدخل ثاني لشخصيته

من حواشي الكتاب:

من حواشي الكتاب وفي صفحاته الأولى تَعَلمتُ وعَلِمْتُ كيف تُحْسَبُ الساعة بالتوقيت العربي (أي توقيت الليل والنهار)، وهو ما يعرف بتوقيت أم القرى أي “مكة المكرمة”. حيث يبدأ التوقيت عند غروب الشمس، وتكون الساعة الواحدة مساء، وليس عند منتصف الليل كما هو حال الفرنجة. أما عند شروق الشمس يكون الوقت الواحدة صباحاً، وبالتوقيت الإفرنجي يكون السابعة صباحاً. ومن هذا يظهر أن توقيت أم القرى متأخر عن التوقيت الإفرنجي بستة ساعات.

كما نجد في صدر الجزء الأول من كتاب تاريخ حياتي، المعادلة التقريبية التي يمكن استخدامها، لتحويل السنة الميلادية لهجرية، والهجرية لميلادية. ومن المؤكد أن هناك معادلات رياضية أكثر دقة من هذه، ولكن تكشف لنا هاتين المعادلتين سعة علم ومعرفة شيخنا بابكر. ولفائدة القارئ نورد المعادلة التي تقول: السنة الميلادية = (السنة الهجرية + 622) – (السنة الهجرية ÷ 33). أما معادلة تحويل السنة الميلادية لهجرية فهي كالأتي: السنة الهجرية = (السنة الميلادية -622) + ((السنة الميلادية -622)÷33)).

.الشيخ الكراس:

يُعد القرآن أول المرتكزات والمكونات الثقافية والأخلاقية والتعبدية لشيخنا بابكر، ذلك فضل الله عليه الذي جعله من أم حرصت على إلحاقه بالخلوة ليتعلم القرآن وعلوم الدين. ولكي نعرف كيف تشكلت شخصية شيخنا بابكر، لا بد أن نتوقف عند بعض الشخصيات التي تتلمذ وتربى على أيديهم. ومن هؤلاء أخذ قيم الصلاح والتصوف والزهد والمجاهدة والصبر على الشدائد والمضي قدما لتحقيق أهدافه في الحياة. من حسن حظ الصبي بابكر أن يكون من بين معلميه الشيخ الكراس.

قص لنا عن شيخه وأستاذه الفقيه أحمد حامد المشهور (بالكراس) الذي درس على يديه القرآن لسبع سنوات ولم يفارقه حتى وفاته. وعلى يديه تشرب الصبي بابكر على قيم الأنفة والكبرياء والاعتماد على الله. وقد ظهر أثر ذلك في جميع مراحل عمره، وهذا ما سنراه لاحقاً. وذكر شيخنا بابكر حديثاً عظيماً في حق شيخه (الكراس) تقشعر منه جلود الذين آمنوا، مما يجعل من العسير علينا إلا إيراد بعضه.

يقول شيخنا: أن عدد الدارسين بخلوة الشيخ الكراس يفيضُ على أربعمائة طالب. ومع ذلك كان رحمة الله عليه لا يبالي برزقهم، ولا يلق لأهل المال والجاه فتيلاً، ولا يقبل هدية من أحد من الناس، ولا يسمح لأحد من أهل رفاعة ولا لنفسه باستخدام طلابه في شئونهم الخاصة، حرصاً منه ليتفرغ (الحيران) أي الطلاب لما جاءوا من أجله، ألا وهو حفظ القرآن وطلب العلم.

وقال كان شيخه الكراس يطلب من الكبار كتابة ألواحهم ثم يقوم بتصحيحها. ولكنه يُملي على متوسطي العمر غيباً فيكتبون ألواحهم. أما الصغار فكان يكتب لكل واحد منهم بنوى التمر في لوحه، ثم يطلب من الصغير أن يمرر عليه بقلمه. وبذلك يعلمه الكتابة والقرآن معاً. وكان يُكملُ مع تلاميذه في كل يوم سبع القرآن.

**********************

{رمضان كريم}

بقلم : بدر الدين حسن علي

رمضان

حاجة كاشف ركبت الباص ،ورمضان هاتي حيلها ، الباص دخل الحلة الجديدة وهي تكورك للسواق : من فضلك المحطة الجايه …لو سمحت المحطة الجايه

كريم

سواق الباص فاطر وعامل سنة كمان قال ليها :المحطة الجايه فاتت!!

 

مختارات الفن السوداني المعاصر في بانوراما تشكيلية

بقلم : بدرالدين حسن علي

ما تزال الكويت في القلب والخاطر والتي عشت فيها قرابة أثنى عشرة عاما ، ولذا أتابع باهتمام شديد فعالياتها الثقافية ، ولكن عندما تكون الفعالية الثقافية مرتبطة بالسودان فالأمر يختلف خاصة ما يتصل بالفن التشكيلي ، هذا الفن الذي برع فيه الفنانون السودانيون بشكل ملفت للنظر ، وعندما أخبرني صديقي كمال إبراهيم في إتصال هاتفي من الكويت عن عزم قاعة بوشهري تنظيم فعالية ثقافية تعنى بالفن التشكيلي السوداني غمرتني فرحة شديدة أنستني تلك الأحزان القديمة التي جلبها لنا الغزو العراقي للكويت مطلع عام 1990 .

الأسبوع الماضي افتتح المعرض الجماعي “مختارات من الفن الإسلامي السوداني المعاصر” في قاعة بوشهري بمنطقة السالمية،في الكويت وهي ذات المنطقة التي كنت أقيم فيها ، بحضور عدد كبير من الفنانين والأدباء ومجموعة من متذوقي التشكيل .
وقدّم 11 من الفنّانين التشكيليين السودانيين 50 عملا متنوعا، تضمنت لوحات بأحجام متباينة وأشكال مختلفة، وانتقى الفنان التشكيلي محمد عمر خليل ستة أعمال، بينما قدّم راشد دياب تسع لوحات ذات أحجام مختلفة، في حين اكتفى الفنانان معتز الإمام وأحمد عبد العال بثلاثة أعمال، وعرض الفنان نعمان فارس خمس لوحات، وقدّم الفنان محمد عبدالله عتيبي سبعة أعمال، وكذلك شارك كل من حسن موسى ومحمد عبد الوهاب وحسان علي أحمد وإسلام كامل والطيب الحضري بعدد من الأعمال ، بينما غاب عن المعرض فنان كبير مثل عبد الله بولا المقيم في باريس .
بيئات مختلفة

وشكلت الأعمال المعروضة بانوراما للفن التشكيلي في السودان، إذ تنهل من ثقافات متباينة، لاسيما أن بعض الفنانين المشاركين عاشوا فترة من الزمن خارج السودان، متفاعلين مع البيئة الجديدة فكراً وتشكيلاً، ما انعكس على تجربتهم في اللون والريشة وطرق التكنيك، وقد درس بعض المشاركين في أكاديميات من قارتي أوروبا وأميركا الشمالية، حيث تخرجوا من أكاديميات ومؤسسات فنية عالمية في رافينيا وفلورنسا ومعهد العالم العربي في باريس .
كما يضم المعرض أجيالاً فنية متنوعة، إذ إن الفنان محمد عمر خليل من مواليد 1936، والفنان راشد دياب مولود في العام 1957، بينما الفنان معتز الامام مولود في . 1979
و تنوعت المواد المستخدمة في المعرض، لاسيما أن كل لوحة يظهر فيها جهد الفنان في رغبته في إيصال فكرته عبر خطاب تشكيلي يتميز بالدقة والتركيز على التفاصيل، كما أن بعض الأعمال تمزج بين الرسم والخط العربي
أعمال مختارة

وفي كلمة مكتوبة وزعتها، أكدت قاعة بوشهري خصوصية الفن التشكيلي السوداني المستمدة من ظروفه التاريخية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، لاسيما أن ثمة محصلات حضارية حددت ملامحها مؤشرات ثقافية متباينة وأبعاد متعددة .
وأضافت أنها “تحتضن أعمالاً مختارة من الحركة التشكيلية في السودان، مسلطة الضوء على ملامح هذه النوعية من الأعمال الثرية التي تموج بتيارات واتجاهات تشكيلية عديدة” مبينة أن “التشكيل السوداني يتكئ على ثلاثة أبعاد هي البعد الحضاري والبعد الإفريقي والبعد الحديث والمعاصر، إذ يرتبط البعد الأول بالحضارة المصرية القديمة، والثاني بحضارة النشأة التي تتميز بخصائص فنية تعتبر هي الأشمل والأرقى في إفريقيا.
وذكرت أنه “في العصر الوسيط شهد السودان العصر المسيحي القبطي والبيزنطي والإمبراطورية الإغريقية والرومانية، فعاش السودان فترة من الانفتاح الواسع وظهرت ملامح العمارة الكنسية بهندستها وزخارفها ورسوم الأيقونات وجداريات الأفرسك والزجاج كما شهدت الحركة التشكيلية مرحلة الحضارة الإسلامية وتيارات الصوفية، ثم البعد الإفريقي وبروز الفنون الزنجية بوضوح، كالتعبير الفطري الرمزي والتجريد، وما إلى ذلك من تأثير الأشكال المعاصرة في الفن السوداني، لاسيما في بداية القرن العشرين .

************

بسم الله الرحمن الرحيم

مركز الرسالة الاسلامي

ALRISALAHISLAMIC CENTRE

1750A Victoria Park, Toronto, ON, Canada

Tel: 4162880742

السلام عليكم ورحمه

الله وبركاته

يدعوكم مركز الرسالة الاسلامي لتناول افطار رمضان

بمسجد الرسالة

يوم السبت التاسع من

رمضان

July 28, 2012

والدعوة موجهة للجميع

ولا تنسونا من صالح

الدعاء

اللهمأحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا

***********

نصائح وارشادات غذائية رمضانية

إعداد / ياسر الجريف

ينبغي على الصائم تجنب ما يلي قدر الإمكان:

الطعام المقلي و الغني بالدهون.
الطعام الذي يحتوي كثيرا من المواد السكرية خصوصا في السحور حتى لا تشعرين بالعطش
خاصة عند السحور عدم الافراط في تناول الطعام و
عدم تناول كميات كبيرة من الشاي خلال السحور
لان الشاي مدر للبول و بذلك يحرم الجسم من بعض المعادن والأملاح المفيدة التي يحتاجها أثناء النهار .

ان يتناول طعامه من الخضروات غير المطهية بطريقة خفيفة بدون تسبيك لكي تمنع الحرقان، والا يكثر من التوابل والبهارات كالفلفل الأسود والشطة وأن يحرص على طبق السلطة ويستحب أن تكون اللحوم والطيور أو الأسماك مشوية أو مسلوقة وقليلة المحتوى من الدهون، مثل لحوم الدواجن أو الأسماك أو اللحم البقري ، والا يكثر من النشويات كالأرز والبطاطس والخبز والمكرونة,,
يجب الا يسرف عند الإفطارمن شرب السوائل بكميات كبيرة، لأنها تؤدي الى امتلاء البطن والشبع ، مع تخفيف العصارات الهاضمة وبالتالي بطء الهضم.

يجب تقليل الملح والمخللات والمشهيات والأكلات الدسمة والمحمرة والصلصات والمقليات,,,، لأنها ثقيلة على المعدة والقولون، وتؤذي الكبد وترهقه، فضلاً عن زيادة الاحساس بالعطش وكثرة شرب السوائل، * ولا بأس بقليل من الفواكه الطازجة، وقليلة المحتوى من السكر كالبرتقال، واليوسفي والرمان والجوافة ، وشرائح بسيطة من البطيخ والشمام ، على أن تكون في منتصف الفترة ما بين الفطور والسحور.
يجب تقليل كمية الحلوى المعتادة في رمضان من كنافة أو قطايف أو مكسرات كالجوز واللوز وقمر الدين,, ، لارتفاع نسبة المواد السكرية والنشوية والدهون فيها، ولأنها تحتاج لجهد هضمي كبير، واذا تم تناولها فليكن في منتصف الفترة ما بين الفطور والسحور.
* والأفضل ان يريح الصائم معدته وجسمه من الطعام الا بكميات بسيطة في فترة ما بين الفطور والسحور, وأن تكون في صورة مواد غذائية.

******************

{صحتك فى رمضان}

لمرضى السكرى

رصد سعيد شاهين.
لاتخلو بعض الأسر من وجود مريض سكر بينهم شفاه الله.
وهذه بعض التوصيات لهؤلاء المرضى في شهر رمضان

أعاننا الله على صيامه وقيامه وشفى الله مرضى المسلمين
أ- يمنع الصيام قطعياً لمرضى السكرى

النوع الأول المعتمد على الأنسولين:

والذين يعانون من بعض المشاكل الطبية الآتية أوأى منها :-
1-السكرى الهش (نوبات من إرتفاع السكرى أو إنخفاضه أو كلاهما بشكل

متكرر)
2- مرضى السكرى النوع الأول الذين تم تزويدهم بمضخةالأنسولين.
المرضى الذين يحتاجون لعدة مرات من الحقن بالأنسولين ثلاثة مرات أو أكثر.

أو أكثر

إصابة المريض فى الثلاثة شهور السابقة لرمضان بارتفاع السكرالمصحوب بلآسيتون.
DKA0

المريض الذى يعيش بمفرده وقد تداهمه نوبة إنخفاض للسكر ولا يجد من ينقذه.
إعتلال الشبكية الشديد، أو الفشل أو القصور الكلوى الناتج عن اإعتلال السكرى للكليتين .
جلطة الشرايين التاجية للقلب أو شرايين المخ.

مريضة السكرى:- النوع الأول الحامل أو المرضعة.
أما مرضى السكرى من النوع الأول الذين قد يمكنهم الصيام مع الحذر الشديد لوجود خطورة إحتمال إنخفاض السكر فى الدم أو إرتفاعه فهم الذين ينطبق عليهم الآتى:-
مستوى السكر فى الدم تحت السيطرة (الهيوجلوبين السكرى

أقل من 7%) . HbA1C

لم يحدث فى الشهور الثلاثة السابقة لشهر رمضان غيبوبة إرتفاع للسكرى مصحوبه
بالأسيتون أو إنخفاض متكرر للسكر فى الدم.
يستخدم المريض جرعتين فقط من الأنسولين يومياً.
ب- ينصح مرضى السكرى النوع الثانى الذي

لديهم الأمراض أو المشكلات الطبية الأتية بعدم الصيام لسبب:-
إعتلال الكليتين مع إرتفاع الكرياتنين فى الدم أكثر من 1.5مجم/د0ل.
. الاعتلال السكرى الشديد لشبكية العين
:- الإعتلال اللاإرادى للأعصاب خاصة
- بطء حركية المعدة (Gastroparesis)
- أو إنخفاض الضغط لدى الوقوف Postural hypotension
عدم إدراك إنخفاض السكر فى الدم. Hypoglycemic unawarness
جلطة الشرايين التاجية للقلب أو شرايين المخ.
إرتفاع السكر الشديد فى الأسابيع السابقة لرمضان.

. مريض السكرى النوع الثانى الذى يعالج بحقن الأنسولين أكثر من مرتين يومياً

. الحمل والرضاعة فى مريضة السكرى فى النوع الثانى

وجود مرض آخر لدى مريض السكرى قد يمنع من الصيام مثل:-
- قرحة المعدة الحادة
- الربو الشعبى
- الدرن الرئوى
- حصوات الكليتين
- السرطان
- الأمراض النفسية الشديدة
- قصور وظيفة الكبد
نصائح هامة للصائمين من مرضى السكري:-

لا تهمل وجبة السحور فقد يسبب إهمال هذه الوجبة حدوث إنخفاض للسكر فى الدم فى الصيام.
تجنب القيام بتمرينات رياضية أثناء الصيام.
يؤخذ علاج السكر عند أذان المغرب سواء كان حبوب أو أنسولين.
إذا شعرت بانخفاض للسكر فى الدم تناول عصير فاكهة أو كوب من الماء المحلى بالسكر
أو معلقتين من عسل النحل فوراً ثم تناول وجبة طعام، ولا تحاول الاستمرار فى الصيام مع
شعورك بانخفاض السكر فى الدم.
متابعة السكر فى رمضان:-

يتم عمل تحليل للسكر فى الدم بالجهاز الموجود فى المنزل فى الأوقات الآتية:-

. بعد السحور بساعتين وقبل الافطار بساعة لاكتشاف انخفاض السكر فى الدم
بعد الافطار بساعتين لاكتشاف إرتفاع السكر فى الدم.

عجل الله بالشفاء .

**********

{الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب

{السودان فى أولمبياد لندن}

صرح العميد سيف الدين ميرغنى نائب رئيس بعثة السودان لإولمبياد لندن ، أن العداء إسماعيل أحمد إسماعيل وزميلته آمنه بخيت قد وصلا إلى القريه الأولمبيه بلندن وذلك برفقة المدرب محمود كيلو ، وإنضما إلى البعثة السودانيه الموجوده بالقريه بعد أن تسلمت إدارة البعثه البرنامج الخاص بالإولمبياد وملاعب التدريب التى بدأ اللاعبون إجراء تمارينهم فيها . هذا فيما يتعلق بألعاب القوى والسباحه ،ووصل أيضا العداء رباح محمد يوسف .

فيما تحدد وصول العداء كاكى مطلع اغسطس من معسكر تدريبه بالسويد برفقة مدربه الصومالى ابراهيم ادن ، وأضاف العميد سيف الدين ان السباحه محاسن النور وصلت الى القريه بصحبة المدرب والادارى ماجد طلعت فريد ، وبدأت بالفعل اجراء تمارين تحت اشرافه . اما السباح محمد عبدالرؤوف فيتوقع وصوله تحت اى لحظه بعد حل المشكله المتعلقه بجواز سفره .

وستنطلق مسابقة السباحه يوم 3/8 إلا ان السودان يشارك فى يوم 4/8 .حظا اوفر لبعثتنا المشاركه فى الاولمبياد رغم قلة الامكانات والصعوبات التى واجهها ابطالنا فى مرحلة الاعداد ، هذا وكان السودان فى اولمبياد بكين عام 2008 قد حصل على الميداليه الفضيه .

{مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

{شكل وشروط المسابقه الرياضيه}

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

{مسابقة الخميس 7 رمضان}

الجزء الأول من المسابقه:-

كان حارس لمرمى الهلال والمنتخب السودانى ، عرف بالفدائيه والتقاط الكرات المرسله الى مرماه ارض جو كان يجيد الارتقاء والقفز الى اعلى حتى العارضه الى جانب ذلك كان يتمتع بقدره فائقه فى تغيير اتجاهه اثناء قفزاته لقببته الصحف بصقر قريش وعندما يبدع فى مباريات المنتخب السودانى كان المذيع والمعلق الرياضى طه حمدتو يقول له اثناء تعليقه (إنت اليوم اسبوع بحاله)

بعد ان ترك اللعب انتقل الى السعوديه حيث ظل وحتى الان مدربا لحراس مرمى النادى الاهلى بجده للمراحل السنيه المختلفه ومدربا لحراس شباب الاهلى وقد اقام علاقه طيبه مع الوسط الرياضى السعودى بل وله صداقه خاصه مع الاميرخالد الفيصل حيث يعتبره احد مستشارى النادى الاهلى فى الامور الفنيه ان حارسنا فى مسابقة اليوم هو واحد من اميز حراس المرمى على الاطلاق الذين عرفتهم الملاعب السودانيه

عمل فى بداية حياته جنديا بقوة دفاع السودان التى تحولت الى القوات المسلحه

السؤال(أ)

ماهو اسم هذا الحارس؟

الجزء الثانى من المسابقه:-

حالة التسلل:-

السؤال(ب)

متى يعتبر اللاعب متسللا ؟

عندما يكون :-

1)اقرب من الكره الى مرمى خصمه لحظة تمريرها اليه .

2)منفردا بالمرمى ولم يكن هنالك بينه وبين الحارس مدافع آخر .

3)عندما تصله الكره من الخصم .

******

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 138 الأربعاء

                       عدد مميز

تخليدا لذكرى الراحل يوسف خليل نخصص مساحه واسعه ترسيخا للمبدأ الذى وضعته أخبار المدينه للتوثيق لمبدعينا لتمليك الجيل الجديد حقائق التاريخ السودانى فى شتى مجالاته . 

فى هذا العدد: نافذه على الوطن ، الراحل الإسطوره يوسف خليل ، بدرالدين فى رمضان ، الإمتاع مع الكنزى ، الملاعب الخضراء .

غدا: ضل المدينه وإعتذار مهندس حيدر بشير .

*************      

        {نافذه على الوطن}

             {ضرورة التغيير في التفكير والفعل السياسي}

بقلم برف/ ميرغنى بن عوف .

لايمكن للفعل السياسي في السودان ان يستمر كما هو عليه الان وقبل الان . وبعيداً عن مغالطات التعريف بما هي السياسة وكيف تكون على أهميته لابد من تبسيط الاشياء والاعتراف المبكر بأن ماجرى في السابق وما يجري الان كان مجرى قاصراً وفاشلاً ولم يحقق تطوراً سياسياً يمكن ان نبني عليه . ليس من الممكن ، كما هو سائد الان ، ان يكون التبرير لهذا الفشل مقولة ان السياسة لعبة قذرة وهي بالتأكيد ليست كذلك ولا يمكن ان نكون فكر وفعل سياسي في ظل ثقافة تبريرية وتلفيقية لما يجب ان تكون عليه السياسة .

وحتى يتحقق الفعل السياسي القاصد والجاد لابد من تهيئة بيئة ذهنية وبعيون فاحصة ومدققة بفضح الاستبداد والاستنهاض الانسان بأجيالها وتفرعاتها المختلفة قبل الاستخفاف بعقول المواطنين باهميته ، القضايا المعيشية إذا لم يخلق الانسان ليأكل او لتنتفخ جيوبه بالاموال . علينا ان نوحد التوجية نحو الانسان المفكر والفاعل لا الانسان الذي يظل في حالة انتظار دائم لصدقات حكامه وكأن هذه الصدقات اتت من جيوبهم – الموارد والاموال هي ملك حق للشعوب وليس للحكام ، بل هي محرمة على الحكام إلا بحق وهذا الحق يتمثل في خدمة الناس المخلصة .

وشرط اخر من شروط توفر البيئة الذهنية هو تحرير الانسان من عبادته للماضي وللافراد ( الكاريزما) وان يتحول الي عبادة المستقبل والفكر والعمل الجماعي لان الماضي قد ذهب ولن يعود ولان الفرد لا محالة ذاهب . سيظل هذه القدامة تهدد مجمل الثقافة السياسية وتمنعها من تجديد اسئلتها ونعلم ان من لا يجدد سؤاله لا يمكن ان يجدد مصيره او أن يجد له مكاناً تحت شمس المستقبل والصارخون بأن الاديان دستور الامة لن يحققوا ذلك إلا بالفكر والفعل في الواقع الذي يخدم تطلعات هذه الامة ولن يتجاوز هذا الشعار امنيات الكسالى والمتعصبين والجاهلين كذلك ونعلم ان هنالك وفرة فائضة من الحمير التي تحمل اسفاراً .

التغيير المطلوب مشروط بالتأهيل ( الجديد) لا بالاصالة ، لان الاصالة تعني التمسك بالماضي واعادة انتاجه والاكتفاء بمنجزات الاسلاف وترديدها في حين ان التأصيل يعني مراجعة القديم السوداني والبحث فيه عما كان ممكن الحدوث ولم يحدث لجعله يحدث وهذا هو المعيار الذي يحقق التواصل وعدم الانقطاع مع الاجيال السابقة او اجيال قادمة ( الاستمرارية )

يجزم ابو القاسم الشابي في كتابة ” الخيال الشعري عند العرب ” بأن لا خير في أمة تقتنى اثوابها من مغاور الموت ثم تخرج في نور النهار متبجحة بما تلبس من اكفان الموتي واكسية القبور ” هذا يؤشر إلي ان الماضي لا يؤشر إلا الي الموت والعدم والحياة للاحياء تؤشر الي المستقبل الذي لا يموت بفعل اتصال الاجيال .

لا احد يستطيع ان يفصل بين الماضي والحاضر والمستقبل وإذا اردنا إتصال الحلقات الثلاث فلابد من النظر الي الاجيال وليس لافراد هذه الاجيال .

إن الهوية السودانية – نمط التفكير الجمعي – في حالتها الراهنة ليست ثابتة ونمطية فحسب ، بل هي هوية سكونية خاملة تحمل في صلبها جميع اسباب القصور والعجز ولذلك فهي ترسم صورة صارمة ومحبطة ولتأكيد ذلك فقد غرق في شبر ماء كل من حاول ان يرسم هوية متناسقة فاعلة وانقلب الامر في البحث عن الهوية الي مواجهة بين الهويات ادت الي تقسيم السودان والسبب ببساطة كان في منهج البحث وقصوره عن إدراك العقل الجمعي للمجموعات التي عاشت زمناً طويلاً في انسجام وتمازج بعض إنصهار وانتهت بفصل البحث الجاهل والمفرض الي النقيض .

   ************   

                    {كلمة العدد}

أخبار المدينه آلت على نفسها أن تنتهز كل سانحه ممكنه للتوثيق لكل أطياف الطيف السودانى فى شتى مجالاته ، لأنها فى النهايه تمثل تاريخ مشى بين الناس ، وشكل فى محصلته النهائية مسيرة جزء من البشريه عبر مسيرتها السرمديه تأثر بها وأثر فيها .

أيا كانت درجة التأثير والتأثر .

من أسوأ ما رزئنا به فى السودان أن الكثير جدا والمهم جدا مات فى صدور من حملوا أسراراها وكانوا شهودا أو صانعى أحداثها . لذا تناوشت الكثير من جزيئات التاريخ السودانى حديثه وقديمه أيدى التزييف والتشويه .

لقد أكدت أحداث الزوبعه الكثير جدا وهو أن ضمير الإنسان فى مجتمعه الصغير والكبير وأيا كان موقعه وحجم المساحه الإنسانيه المشتركه التى تجمع البعض للتعايش معا ، أن هذا الضمير مهما إعتوره من مؤثرات وقتيه أيا كانت مسبباته ، هو إلى صحوة لا بد منها . ومهما كانت ضغوط أصحاب السطوه والمصلحه فإنه فى النهايه لا بد ان يصح الصحيح . حقا إن الأديب والشاعر والمثقف هم ضمير الأمه الحى بل هم المرآة الحقيقه التى تكشف عورات المجتمع التى لا يريد البعض كشفها لأسباب تخصهم . لذا فإنهم أول من يدفعون باهظا ثمن فعلتهم هذه . إلى أن يتململ ضمير الأمه ويكتشف زيف وخداع من ضللوهم وأناموهم طويلا .

أرجو أن نتمعن حتى على مستوى مجتمع جاليتنا الصغير هذا مضمون الزوبعه لأنه حقيقه هناك رابط ما . أما على مجتمع الوطن فقرآت لما يسطره بروف ميرغنى يغنى .

دعوه تقدمها أخبار المدينه لكل من يرغب فى توثيق أمين أن يقدم ما عنده ، حتى لو كان توثيقا لمسيرة الجاليه للإعتبار من معارج السبل التى أقعدت بها .

شكرا للأستاذه الوفيه سلمى الشيخ سلامه لإبتدارها هذا التوثيق فى ذكرى الراحل المقيم العميرى ، وشكرا أستاذ بدر الدين ، ونقر بالإستمتاع بما خطه يراعك والتعريف بهذا الجندى المجهول لكثير من ابناء وطننا . كما لا يفوتنا ان نحى جهود الأخ الكنزى من جنيف ، فى ما يمتعنا به من توثيق لقامه مثل الشيخ بابكر البدرى .

حفى بأخبار المدينه وقرآئها أن يباهوا بهذا العمل الرائع لكوكبة كتابها .

******************

               {يوسف خليل الرجل الأسطورة}

     صفحة نيرة من صفحات المسرح والشعر السوداني

بقلم : بدرالدين حسن علي

      ولست أبالغ في هذا ، إنه بالفعل أسطورة لن يجود الزمان بمثله ، بالطبع لي أصدقاء كثيرون سواء في السودان أو في المهاجر ولكن يوسف خليل يختلف ولو كان لي صديق واحد لما ترددت في الإشارة إليه ،  رحل عنا في غفلة من الزمان وهو في غربة إضطرارية مشى إليها  ” مجبرا أخاك لا بطل ” بعد أن ساءت الأحوال في السودان  وتغيرت الكثير من الأشياء التي لا تشبهه ، حمل شعره ومسرحياته ونصوصه الأخرى وخرج ، وكان متألما جدا لذلك الخروج القاتل لأديب وفنان مقاتل بمعنى الكلمة  .

        تعرفت عليه قبل رحيله في 25 يوليو عام 2005 بالخرطوم -واليوم 25 يوليو 2012 – منهيا بذلك رحلة طويلة من الإبداع دامت سنين  وسنين ، وخلف الكثير من الوثائق الفنية والأدبية والسياسية ، ولا زلت حتى اليوم أذكر فرحه الكبير عندما علم أني أصبحت سكرتير لجنة النصوص بالمسرح القومي بأم درمان ، كان ذلك في نهاية الستينات وبداية السبعينات من القرن الماضي،  عندما كنت ألتقيه تقريبا كل يوم في ” الحوش ” وهي التسمية المحببة لنا وتعني –الإذاعة والتلفزيون  والمسرح– جاءني يحمل إنتاجه المسرحي والشعري والسينمائي ، كنا تقريبا في نفس العمر ولكني كنت أشعر أمامه بأنه أستاذ وأنه ينبغي علي أن أناديه بهذا المسمى ، والغريب في الأمر أنه أدرك هذا فكان يقول لي ” إنت يا البدري صديق عزيز ” ثم يمنحني تلك الإبتسامة الموحية التي تنسيني كل أحزاني ومعاناتي فازداد إحتراما له ، وقد سمعت يوما ببيت الشعر الذي يقول ” قم للمعلم ووفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا ” وكنت أردده على النحو التالي “قم للخليل ووفه التبجيلا كاد الخليل أن يكون رسولا ” ، ومناسبة هذا عندما عرض علي صديقي الراحل المقيم عبد الهادي الصديق كتابه المعنون ” الصوت والصدى ” عن الأستاذ الكبير الفنان خليل فرح  فوجدتهما يتشابهان .

           أنا أيضا ضاقت بي الحال في السودان عندما تم فصلي من الخدمة في منتصف عام 1975 فخرجت هائما محزونا لا أعرف ما هو المصير ولا أعرف المستقبل، فقد كان كل تفكيري في المسؤولية الضخمة تجاه أخواتي وأخواني ووالدين يكدحان بقوة من أجلنا جميعا ،و بعد رحلة طويلة في المنافي البعيدة والقريبة إستقر بي المقام في الكويت ، وعرفت أنه قد إستقر به المقام في دولة الإمارات العربية المتحدة ، حصلت على هاتفه واتصلت به  ودعوته للحضور إلى الكويت وفعل .

            قضى معي نحو عشرة أيام كانت هي أجمل أيام حياتي لأنه ملأها ضجيجا غير ” إعتيادي ” في المسرح والسينما والشعر …إلخ .

        أنا لا أعرف زوجته الكاتبة هدى علي عثمان المعروفة ب ” هدى الجزار ”  رغم أنه حكى لي عنها الكثير ، ولا أعرف أولاده وبناته ولم ألتقيهم جميعا ولكن للحق أقول حكى لي عنهم ، وكم أود الآن أن أتعرف عليهم بقناعة راسخة أنهم لا بد أن يكونوا من الرائعين على غرار والدهم .

        سيرته الذاتية تقول : يوسف بن خليل بن يوسف بن حارث الجعفري ، ولد في مدينة دنقلا العرضي في أكتوبر عام  1943، درس بمدرسة السعادة النصفية ثم أتم المرحلة الوسطى بمدرسة الحلة الجديدة بالخرطوم ، ثم إنتقل للكلية القبطية الثانوية والتحق بجامعة القاهرة فرع الخرطوم كلية التجارة 1962 ، عمل بوزارة الري ووزارة الشباب  ، إلتحق بالمدرسة العليا للمسرح ” هانز- أوتو ” بألمانيا الديمقراطية في ذلك الوقت حيث درس الدراماتورجي وهو أول تخصص يدرسه سوداني ، ثم نال دبلوم معهد الإدارة في الخرطوم كما عمل بوزارة الثقافة والإعلام .

          كان سكرتيرا لإتحاد أدباء الإمارات ومؤسسا لمسرح الطليعة في خورفكان ، ومديرا إداريا وفنياللمسرح لمدة عشرة أعوام ، إلى جانب إشرافه الثقافي في النادي الأهلي في دبي ، ومؤسس منتدى الثلاثاء ونادي السينما ومشاركا نشطا في فرقة المسرح التجريبي بالنادي ، وقدم لهذا المسرح :

·       جسر آرتا للكاتب المسرحي جورج ثيوتوكا

·       الإمبراطور جونز

كما قدم لمسرح خورفكان الشعبي مسرحيات : لعبة الكراسي وقدمت في مهرجان دمشق المسرحي العاشر  ، غريب بن خلفان ، أوه يا مال ، ليش ومسرحية للأطفال .

ولمسرح الطليعة قدم مسرحيات : أبو زهرة ، السحارة ، البيت ، سلطان الراوي وعطس وفطس .

       يوسف خليل لم يكن مبدعا مسرحيا فقط بل كان شاعرا رائعا وله عدد من الدواوين الشعرية بالعامية والفصحى مثل : كلمات من أوضتي الجوانية و” هو بين البداية والفصل الأخير ” ، كما له عدد من المجاميع القصصية والأعمال  التلفزيونية والسينمائية والمسلسلات الإذاعية ، وكتب بالصحافة والمجلات السودانية والعربية والخليجية ، وهو أيضا ممثل بارع وقد شاهدت له شخصيا بعض الأعمال الدرامية مثل مسلسل أقمار الضواحي وإنهم مسؤوليتي .

         يلاحظ مما تقدم كيف هو أولا مجتهد ونبيه وعلى قدر هائل من الإستيعاب وكاتب وفنان شامل  ، وفي جميع الوظائف التي تقلدها كان نابغة يشار إليه بالبنان ، وإختصارا لكل شيء أقول أنه كان قاريء جيد وكاتب مبدع وفنان مرموق ومقاتل حقيقي ونموذج يحتذى وتلك كانت نظرتي له .

         يوسف سافر إلى الإمارات -  كما قلت سابقا – واشتغل في عدة مواقع إلى أن عمل بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة التي ما يزال يعمل فيها أستاذي يوسف عايدابي ومعه الممثلة الرائعة نادية جابر .

                         مسرحية الزوبعة

          كان أول لقاء لي معه في مسرحية الزوبعة للكاتب المسرحي الرائع محمود دياب والتي قام بسودنتها بنفس الإسم وأخرجها للمسرح القومي بأم درمان المخرج الكبير الراحل المقيم عوض محمد عوض ، بمشاركة ممثلين كبار أمثال إسماعيل طه والراحل عوض صديق والطيب المهدي ومحمد رضا حسين وعلي مهدي وكاتب هذه السطور وآخرين ، وقدمناها أيضا على خشبة مسرح واد مدني ومسرح الأبيض ، كانت الزوبعة بالنسبة لكل هؤلاء الممثلين مسرحية على درجة عالية من الكتابة المسرحية الجادة والإخراج الأكثر جدية ، ولكنها كانت بالنسبة لي  المدخل الحقيقي لعالم المسرح على الرغم من تجارب سابقة مع عثمان جعفر النصيري والشاعر علي عبد القيوم  ، لذا كانت لي مناقشات كثيرة جدا مع المخرج الذي كنت مساعده ومع المسودن يوسف خليل .

           يوسف خليل كان أمينا جدا مع مسرحية محمود دياب الأصلية ، فهو حافظ على روح المسرحية ومضمونها وحتى على شخصياتها ، فالمسرحية رغم أنها تجري في بيئة مصرية وحول موضوع في غاية الحساسية  – شهادة الزور ومسألة الثأر – إلا أن يوسف جعلها مسرحية سودانية لحما ودما ، وهذا هو الإبداع في السودنة ، أو الإبداع في المسرح ، ولذ أستطيع أن أقول كان يوسف مبدعا ، وقد إلتقيت محمود دياب في القاهرة في السبعينات وحدثته عن المسرحية وكان سعيدا جدا .

          الكاتب والمسودن يتخذ فضاء القرية كرمز للوطن ، ليجمع فيه كل النماذج الموبوءة التي يأكل بعضها البعض في سبيل المال والسلطة والنفوذ .. ومسرحية – الزوبعة – التي كتبت بلهجة محلية ذات خصوصية إنسانية لأنها تعالج قضية شهادة الزور ، وإن كانت ضد فرد – أبو شامة – بكل ما يمثله من دعوة للحقد لكننا ومن خلف الأحداث نجد أن شهادة الزور تطرح رؤيا أعمق من الأجواء التي تدور حولها مسرحية – الزوبعة – منذ أضاعت شهادة الزور أبو شامة وحملته إلى السجن واغتصبت أرضه وبقى أبنائه في العراء ..

         نفس هذا المفهوم عكسه يوسف خليل، فالقصة الأصلية والمسودنة طرحت ما هو أكبر  من مسألة ظلم فردية وعادية .. فالسؤال هنا كم أضاعت شهادات الزور من أوطان وأراضٍ وقرى جميلة بمساحة الوطن ؟ وبمساحة الإنسانية أيضاً .. فأبو شامة في مسرحية محمود دياب الذي اتهم بالقتل زوراً داخل قرية نمت فيها الطحالب ومورس بداخلها القهر ضد البسطاء حتى يكفروا بكل القيم النبيلة .. وصالح الشاب الوديع الذي ينعته أعيان القرية بالأهبل أو المجنون كان أبو شامة ” وقام بالدور في النص المسودن الممثل الكبير الطيب المهدي ” ، والده أحد دعاة الحق في القرية يكره الظلم والتسلط كذلك تم التخلص منه بشهادة زور جزاءاً له على إيمانه بقيم الخير والعدالة .

        لكن الناس لم يكتفوا بسجنه بل اضطهدوا ابنه وحولوه إلى عضو عاطل يكفر بقيم أبيه ، لأن هذه القيم هي التي أدخلته إلى السجن ، وهذا ما فعله يوسف خليل  ، وهذا يرمز إلى أن أعداء الإنسانية لا يكتفون بمحاربة كل من يدعو إلى العدالة .. بل يسعون إلى تكفير الأجيال القادمة بهذه القيم ، بمعنى أن الدعوة إلى الحق تتحول إلى اتهام بالجنون وأول مكابدة يواجهها صالح ابن أبو شامة هو تخلي حبيبته حليمة عنه ، وأمامي الآن مسرحية الزوبعة لمحمود دياب وفقدت المسرحية المسودنة ومقالة نقدية لها لم أستطع معرفة اسم كاتبها ، ولكن هذا لا يمنع من إطلاعكم عليها  :: حليمة : تحبني يا صالح ؟ وهل أنا مجنون حتى أتزوجك ليقول الناس تزوجت ألـ ..

حليمة : لا داعي حتى لا تغضب .. لكن .. سأقولها ولتغضب يا صالح .. حتى يقول الناس عني أني تزوجت الأهطل ؟ صالح : أنت أيضاً يا حليمة تقولين عني هذا ؟ أنت أيضاً ؟ حليمة : لست أنا الذي يقول .. لست أنا .. الناس يقولون عنك أهطل .. أهطل .. صالح : لقد قلت لصابحة أختي كل الناس تكرهنا هنا لماذا لا نترك القرية ونرحل لكنها رفضت ولم تقبل .. قالت لي إن أبانا ليس قاتلاً .. ليس مجرماً .. هم الذين لفقوا هذه التهمة حتى يتخلصوا منه ، أقول لها : إن الشيخ يونس أصبح يكرهنا ، تقول لي أن هذا خيال ، أقول لها أن حليمة تغيرت تقول لي اذهب اسألها لماذا تغيرت وفضلت إبراهيم أو أحمد عليك ؟!!          سرت إشاعة في القرية أن أبا شامة الذي سجن ظلماً منذ عشرين عاماً قد خرج من السجن فقامت الدنيا وارتعدت فرائص الناس تهشمت مواطن الانشراح في جوانحهم .. لماذا ؟

مسرحية ( الزوبعة ) كتبت كنص محلي ، بلهجة محلية ، لكن أي دارس متأني لا يمكنه أن يغفل قوة البناء الدرامي فيها ، فلقد استطاع محمود دياب أن يضع حشداً من المواقف المتصاعدة .. والمتعالية ،

شحن نفسي وتوتر فكل مشهد هو ذروة متصاعدة من المواقف والانتقام ؟ سالم : ( مذعوراً ) ترى بمن سيبدأ أبو شامة – إنه يطلب عشرين رأساً .. وأنا أباً لعيالٍ كثر . يونس : صابحة ؟ ما الذي أتى بك إلى هنا .. ارجعي يا حاجة صابحة ؟ صابحة : سمعتكم تتحدثون عن ولدي أبو شامة ، الذي سيعود بعد طول غياب .. هذه ليلة عرس يا يونس .. ولدي سيعود الليلة .. سأفرح .. سأشمت بكم جميعاً وبقريتكم الظالمة . سالم : ( ما يزال مذعوراً ) حاجة صابحة .. أنا .. أنا .. أريد أن أرتمي عليك وأستسمحك .. هات يدك لأقبلها . صابحة : أبعد يدك عني يا أبو سليم .. يا ضلالي ( للجميع ) جميعكم ضالون ، عشت حتى اليوم الذي يرجع فيه ولدي – كنت دائماً أراه يعود في ليلة قمرية ، وجهه منير ، كم مرة يقول لي : أماه سأعود للقرية الظالمة ! سأعود للذين شهدوا زوراً . والحوارات والصراع حيث جسد المؤلف حالات الخوف وممن يخافون ؟ ، والجميع مدانون ، ولا يعرف أحد منهم ، من أين سيأتيه القصاص ، ومن أي منفذ سيدخل عليه – أبو شامة – للانتقام .. كل من في القرية ينهشه القلق ، لأن كلاً منهم يعرف أن بيع الوطن – القرية – الرمز – أبو شامة – ليس سهلاً ، بيع مصائر الناس ، هو ذاته بيع الأوطان ، هذه حياة شهود الزور في كل مكان وزمان ، يكتبون بأقلامهم شهادات الردة ، ويزيفون حقائق التاريخ ، مقابل مصالح خوفهم المتراكمة في القرية ، فلكل فرد أهميته .. ولكل شخصية جدواها من خلال قوة في التناول والحوار .. حيث لم يجعل للبطل الفرد مكاناً يذكر فكل شخصية لها بناؤها وعالمها بالرغم من وجود شخصية أبو شامة المحورية الغائبة ، ولم تكن غائبة لبطولتها بل كان الغياب حضوراً دائرياً مهماً كي يعري من خلاله مجموعة من النماذج الطوطمية ، من شعلان صاحب الحجة المزيفة إلى الأعرج الذي ترتعد فرائصه في انتظار المجهول بالرغم من تظاهره بقوة ، والسارقان وليس أبو شامة وقد زرعت ( صابحة ) أم أبو شامة الذعر في قلوب أهل القرية بحديثها الدائم عن عودة ابنها فقد ادعت أنها قد شمت رائحته ، لقد تعلق أبناء القرية بالأوهام من شدة الذعر عندما أيقنوا أن أنف الأم لا تخطئ رائحة أبو شامة الطيبة ! ؟ أم من ابنه المنعوت بالبلاهة ؟ لابد أن هناك ما يخشاه أهل القرية من حضور أبو شامة .. لقد كانوا ينعمون في ظل جلساتهم الحالمة نسوا شهادة الزور، تراكم عليها عشرون عاماً .. فماذا يريد أن يقول كاتب مسرحية الزوبعة ؟ ولماذا أصبحت هذه العودة شبحاً يسيطر على أحداث النص من وراء السطور .. إلى هذه القرية الساكنة عنوة بفعل الكبار الذين فرضوا عليها الدعة والصمت ، لكن النار دائماً تحت الرماد .. فقد بدأت الزوبعة تشد الرجال نحو القرية لتكشف الأوراق أو على الأقل هذا ما أوصى به محمود دياب . في مسرحية ( الزوبعة ) للكاتب المصري الراحل محمود دياب .. الجميع في انتظار أبو شامة ، يقتلهم الترقب والفزع ، فشهادة الزور شبح مخيف ، وأبو شامة دخل السجن بسبب شهادة زور ضده ، القرية بأكملها تغلي كالمرجل .. ما الذي سيحدث ؟ الجميع قد أساءوا إليه، وهذا أيضا ما فعله يوسف خليل عندما جعل الطيب المهدي يظهر في الفصل الأخير من المسرحية المسودنة        الآن : الجميع في انتظار أبو شامة ، أعادوا له داره وأمواله ، وأبدوا استعدادهم من أجل العمل على زواج حليمة من صالح ، وفسخ خطبتها ( لأبو حمد ) ، رغم أنهم كانوا ينادون صالح ابن أبو شامة ( بالأهطل ) بما فيهم حليمة ذاتها ، فالخوف دفع الجميع للاعتراف بذنوبهم ، منهم من أرجع الدار المسلوبة إلى أبناء أبو شامة ، ومنهم من أرجع أموالاً كانت مسروقة من زوجة الغائب المتوفاة ، ومنهم من قدم اعتذاره ، الجميع يطلبون الصفح لكنهم ينتظرون المجهول خاصة بعد قتل الأعرج الذي وجد مخنوقاً في الجامع بعد المواجهة الساخنة بينه وبين خليل واعترافهما أمام أبناء القرية بأنهما القاتلان ، أن ” أبو شامة ” جاء ليقتل عشرين رجلاً من القرية ، فلم يعد أحد يجرؤ على الذهاب لسقاية زرعه وإن تعرض للتلف والفساد ، الخوف جعل الكل مذعورين وغريزة حب البقاء جعلتهم يتنازلون مؤقتاً عن شرورهم.          لكن شهادة الزور ماثلة في الأذهان إذ لم يعاقبهم الغائب الحاضر ، الذي لن يأتي ، فحتماً يوماً ما سيعاقبون فلقد دفع هذا الانتظار المرعب الآخرين إلى الصحوة .. الآخرين الذين لم يتلوثوا حتى وصول ( أبو طالب ) كان الخوف يمسى ويصبح في القرية ، عند وصول أبو طالب زميل أبو شامة في السجن ، وجد كل الناس مذهولين وانهمرت عليه الأسئلة من كل مكان ( اين أبو شامة ) أبوطالب : آه يا بلد .. منذ الصباح وأنتم مذعورون كل من أراه يسألني عن أبا شامة ، لو كنت أعرف مكاناً آخر ما رجعت إلى هنا إن أبو شامة قتل الأعرج .. استغربت الخبر .. أيها البلهاء .. أبو شامة وصل إلى هنا ؟ كيف أيها الظلمة وأبو شامة شبع موتاً منذ أربعة أعوام . وهكذا تنتهي أسطورة الغائب لكن في القرية تبدأ أجواء أخرى مغايرة صحيح أن الشرور بدأت تعود لكن هذه المرة وجدت الشرور من يقف في مواجهتها ، لم يعد الصمت على الذل – سيد القرية – لقد غيرت الزوبعة من أفكار الناس وهزت عقولهم – فلن تعود القرية جاحدة لأبنائها كما كانت فلقد أيقن الناس أن شهادات الزور كانت سبباً في ضياع أرض ، وقرية ، ووطن ، وفضاء جميل شوهه الخذلان والخوف .. الزوبعة أيقظت القرية من سباتها وأحيت فيها الإحساس بالأخطار الداهمة ليواجهونها ويمنعون زحفها ويحرقون كل أوراق البهتان والزور والاستحواذ .. الشمس أشرقت على القرية والأنفاس أصبحت غير الأنفاس والوجوه غير الوجوه تغيرت مواقف الناس تجلجلت أركان القرية وكانت هزة في حاجة إليها .. ( أبو شامة ) الغائب الحاضر زرع فيهم كنه الخوف .. الخوف على الأرض والخوف على المستقبل .

                        عالم من الإبداع

        يوسف خليل إلى جانب الزوبعة قدم الخضر وجوابات فرح وهما من إخراج المبدع صلاح تركاب ،  وهو الآخر إغترب وفقد المسرح السوداني بإغترابه رمزا مهما جدا في الإخراج والديكور .

      ويوسف له أيضا مسرحية اسمها على ما أظن الغول والغريب إلى جانب سودنته الرائعة  لمسرحية الكاتب والشاعر الإسباني فيديركو غارسيا لوركا “ بيت بيرناندا إلبا  ” وكانت بإسم ” بيت بت المنى بت مساعد ، حكاية سالم السناري ، ضرار الأول ، الرجل الكبير ، السحارة  ، من سبق غلب وعنبر عنبر .

          هذا الكم الهائل من المسرحيات ويقول البعض المسرح السوداني يعاني أزمة نصوص ، كيف يمكن أن نقبل هذا الحكم القاسي ، وبدلا عن إطلاق الكلام على عواهنه لماذا لا يتم الإتصال بالأستاذة هدى علي عثمان ؟؟              

         يوسف له فضل كبير علي لأنه فتح لي الطريق لمعرفة أثنين من عمالقة المسرح العربي والإسباني وأعني بهما محمود دياب ولوركا ، لدرجة أني إنزويت في مكتبة خالي الراحل المقيم الفكي عبد الرحمن وقرأت جميع أعمالهما باللغة العربية .

********* 

         {الإمتاع والمؤانسة}                 مع كتاب تاريخ حياتي، لبابكر بدري

       بقلم: علي الكنزي

  الحلقه السادسه

ونعود لقصة الصبي بابكر الذي فوجئ بشيخه يهان ضرباً أمام عينيه ولا يدري كيف يدفع عن شيخه الأذى، فتهديه قريحته وحيلته وفطنته، بأن يدعي الجذب -وهي حالة تعبر عن فقدان الوعي عند أهل التصوف- حماية لشيخه من جور السلطان، فتوقف الضرب وانشغل الناس بالصبي المجذوب، وبدأ الصبي يَهْزأُُ بكلامًٍ جاء فيه: ” أن التركي سَيُقْتَلْ جزاء وفاقاً”. ومن عجيب أمره أنه قُتِلَ في ثورة وقعت بعد عام لهذه الحادثة.

يقول شيخنا أنه التقى بشخصيات مؤثرة، وعلى رأسهم المهدي الذي كان يأتي إلى رفاعة قبل أن يصبح مهدياً، وقد كان معجباً بشخصيته التي كان يحفها الوقار، ولفت نظره شدة نظافة ثوبه وحسن هندامه. ومن المهدي تعلم معنى الآية 23 من سورة الحديد (لِكَيْ لا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ). ومنه أخذ صفة الزهد في الدنيا. فيقول: “أنه لا يهزه مدحاً، ولم يغضبه قدح“. ومن المهدي تعلم السماح والعفو من قوله: ” من فش غَبِنتُو خرب مدينتُو“. وعلى نهج المهدي نشأ زاهداً. فقد روى أن المهدي في زيارة للخرطوم، بعد تحريرها، يوم الجمعة 6 فبراير 1885، رافقه مرافقة الفصيل لأمه حتى أن جسديهما كانا يلتحمان .دخل معه لبيت المال الذي كان بمنزل المفتي شاكر وفتحت الغرفة التي أودعت فيها الغنائم من سبائك الذهب وحلي النساء حتى كان للذهب توهج وبريق، فلما رآه المهدي شاح عنه بوجهه وصد راجعاً. وعند خروجه وجد امرأة تبكي فسألها عن ما يبكيها فقالت أن بنتها أُسرت مع أطفالها ورجته أن يأذن لها بأخذها، فذهب المهدي إلى المكان الذي جمعت فيه النساء وأمر أن توزع النساء قبل غروب الشمس على اهلهن أو اقربائهن ومن لم توجد لها أقارب تزوج إن كانت فتاه. وحكى أنه كان يسمع ويرى المهدي يوصي رجاله وبصوت جهوري قائلاً: ” إذا فتح الله عليكم، فغُردون لا تقتلوه، والشيخ حسين المجدي لا تقتلوه، والفقيه الأمين الضرير لا تقتلوه” وهناك رابع نسي شيخنا اسمه. ولكن بعد ساعتين من وصية المهدي رأي غردون في سرايا الحاكم –القصر الجمهوري- يسبح في دمائه التي ما زالت تجري من جسده الملقى وقت دخول شيخنا عليه، فتأسف لعدم مثول الأنصار لوصية إمامهم.

محور كتاب (تاريخ حياتي) لشيخنا بابكر بدري، هي سيرة رائعة لإنسان فريد أحسبه أسطورة ليس للقرن الذي مضى ولا الذي نحن فيه، بل لقرون ستأتي. فهي رواية لقصة إنسان عاش الفقر وعاش الغنى، نجح مرة وفشل مرات، أنتصر في الحرب وهزم في الحروب، تقدم للمعارك وأنسحب منها، عايش الفرح وتجلد بالصبر على الأحزان بفقد الأم والولد والأخ والبنت. إلا أنه في النهاية توج أعماله منصرفاً بكلياته لقضية التعليم جاعلاً منها رسالته في الحياة، خاصة بعد أن تكسرت رماح المهدية في كرري، واستشهد الخليفة عبدالله وصحبه في أم دبيكرات، فلم يجد هذا الأنصاري سلاحاً آخر يقارع به الاستعمار الجديد (الإنجليزي المصري) إلا أن يهب نفسه ووقته وماله لتعليم أبناء وبنات بلده.

كم هو فخر لبلادي، بل للإنسانية جمعاء، أن يذكر التاريخ رجل مثل بابكر بدري، الذي فرض اسمه بعطائه، فأصبح رمزاً من رموز بلادي. فهو من القلائل الذين ساهموا في بناء نهضتنا المعاصرة ولو قُدِرَ للسودان أن ينجب مائة رجل يهبون حياتهم للشأن العام كما وهب شيخنا حياته، لتغير واقعنا كثيراً. فقد زهد السياسة والتَقْرُبِ إلى أهلها إلا بذلك القدر الذي يسمح له بمواصلة رسالته في الحياة. ألا وهي رسالة التعليم، التي أثبتت الأيام بُعْدَ رؤيته فيها، لأن الأمم في عالم اليوم، تحقق وجودها من خلال تعليم أبنائها وبناتها.

************

           {رمضان كريم}

بقلم : بدرالدين حسن علي

                رمضان

الدنيا نص نهار حر تمام وصاحبنا صايم وزهجان  وعطشان جد جد والكمساري يكورك : مقابر شيخ بكري ، بعد شويه النازل مقابر شرفي ، بعد شويه مقابر حاج علي !

                كريم

أخونا الصايم وزهجان وعطشان قال ليهو : يا أستاذ نحن ماشين القيامة ولا شنو !!!

*********   

               {الملاعب الخضراء}         

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب

{مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

                      شكل وشروط المسابقه الرياضيه

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

                مسابقة الأربعاء 6 رمضان

                     الجزء الأول من المسابقه:-

إسم الحارس ، شنان خضر حمزه .

إستلم الرايه لحراسة مرمى المريخ بعد إعتزال العملاق حامد بريمه . فأدى المهمه بشكل جيد . هو من أهالى امدرمان ، إلا انه من مواليد مدينة كوستى حيث كان والده مديرا لشركة سنجر بكوستى .

                                 السؤال(أ)

من أى نادى من أندية أمدرمان انتقلشنان الى المريخ؟

التاج…فاروق….الإخلاص….أم ابوروف .

                    الجزء الثانى من المسابقه:-

كان واحد من مهاجمى الهلال والمنتخب السودانى الذين حققوا لانفسهم مكانه مرموقه وسمعه طيبه وقدره لا يستهان بها فى التعامل مع الكره واحرز الاهداف الجميله . تعرض للاصتبه فى ركبته ودخل احد المستشفيات الخاصه بالخرطوم لاجراء عمليه فى الرباط العضلى فتوفى اثناء إجراء العمليه نتيجة الجرعه الزائده للبنج . رحمه الله وأسكنه فسيح جناته .

                             السؤال (ب)

ما إسم هذا اللاعب؟

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********   

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 137 الثلاثاء

فى هذا العدد: نافذه على الوطن مع بروف إبن عوف والحلقة الأخير لخالد التجانى ، مجتمع المدينه ، رمضان مع بدرالدين ، الإمتاع عند الكنزى ، بريد المدينه مع مهندس حيدر بشير ، الملاعب الخضراء.

********               

{نافذه على الوطن}

مليون من اجل السودان

منتدي سياسي تنويرى تشاركي

 

بيان التأسيس

·       هؤلاء السودانيين وهذا السودان لا يستحق أن يحكمه أويدير شئونه مثل هؤلاء ومثل من سبقوهم ايضاً . كلهم ، إلا قليلا ، سرقوا آمالنا ، وحطموا الزرع والضرع وكذبوا علينا بقول كل ما نحب وفعل كل ما نكره .

·       هل تعلم بأنك قد تحب وطناً ، إمراة ، شيئاً طول حياتك ولا تدرك مدي هذا الحب إلا عندما تدلهم المحن ويتهدد الوجود ؟ وعندما نفقد الامل فيمن نحب نفقد معه الكثير من عقولنا وحيويتنا بل قد نفقد بعض اعضاء جسمنا وربما حياتنا .

·       قالوا لنا ان هنالك حب صغير وحب كبير وحب عظيم . الحب الصغير هو الذي يستمر لفترة قصيرة من الزمن والحب الكبير هو الذي يستمر مع الزمن ويتعتق ولكن الحب العظيم هو يجبرك على التغيير في الفكر والسلوك لا والعمل ونظرتك للاشياء من حولك وهذ المنتدي دعوة للتغيير .

·       في وقت ما وظرف ما ، لابد أن يبادر شخص ما بإنجاز المهمة . هذا الشخص هو انت وهي وانا ، رجالاً ونساء ، شيباً وشباب واطفال ايضاً . اجدادنا في القبور يسألون واطفالنا الذين سيأتون كاجيال قادمة يسألون ايضاً : ماذا انتم فاعلون من اجل الوطن وكرامة انسانه ومكانتها بين الامم . وهذا المنتدي هو بعض الرد .

·       في هذا المنتدى لن ينوب احد عن احد ، وفيه نبحث عن مناطق الاتفاق ونعمل عليها ونفتح الحوار والتفاوض في ما اخلفنا فيه لان ما يجمعنا – إذا حسنت النوايا وخلص العمل – اكثر بكثير مما يفرقنا .

·       هذا المنتدي ليس مكاناً او موقعاً للتراشق بالالفاظ او الملاسنات وسنحتفظ دائماً بعفة اللسان والمقال في نعومة او تنطع وسنحزم الامر مع العدو في غير لين مع الصديق في غير ضغف .

·       هذا المنتدى يجمع كل المعتقدات والاعراق دون تمييز او تفضيل ونؤسس بوضوح للحقوق المدنية جميعا مع الاعتراف الكامل بالخصوصية وستكون المواطنة هي الحق الاصيل لكل سوداني او متسودن .

·       ثم ان هذا المنتدى لا يعترف بالانفصال ولذلك هو يخاطب كل السودانيين شرقاً وغرباً شمالاً وجنوباً . هذا ليس محواً لواقع مؤقت وانما هو بحثاً عن وحده قادمة تعطي كل ذي حق حقه وتفي بالوعود .

·       ليس لدينا – في الوقت الحاضر – التزام بغير ماذكرنا اعلاه التفاصيل في الاهداف والبرامج وخطط العمل متروكة بالكامل لأعضاء المنتدي ومبادراتهم ، لكن سنورد بعض الملامح التي علمتنا لها التجارب.

·       البحث عن المليون عضو هو رفض بالكامل لعبادة الاصنام السياسية والطائفية والعائلية لانها كانت ولا تزال مكمن الداء لكل امراض الوطن وهي ايضاً رفض لحكم الايدولوجيات بكل انواعها .

·       البحث عن المليون هو جمع لملايين الافكار والتصورات والافعال التي تعمل جميعاً من اجل الكلمة المحورية والوحيدة في هذا المنتدى وهي التغيير . هذا التغيير يستفيد من الماضي درساً وعبرة وعظة بمحاسنه القليلة ومساوئه الاكثر ثم تجاوزاً له لتخرج بمجتمعنا من الماضي الساكن الي المستقبل المتحرك والهادف لتحقيق جميع الرسالات السماوية والارضية من اجل مصالحة الانسان لاخيه الانسان وتجاوز ذلك لمصالحة الانسان مع الحيوان والنبات والبيئة وصنع الجمال .

·       المليون لن يجعلنا في حاجة لامتنان او فضل من الداخل او الخارج او ما بينهما . المليون سيوفر لنا الاستقلالية الحقيقية لابناء السودان فيما يريدون لانفسهم ولاوطانهم .

·       واخيراً هذا المنتدي هو دعوة للتعارف والتفاكر والانصهار المتنوع وهو دعوة لنبذ الالغاء والاستبداد والاستبعاد وهو دعوة للسودان الذي نريده لنا ولاجيالنا القادمة وللعالم الذي نعيش فيه .

·       اهلاً بالجميع 

                          ****

                 {مع الذات}

بقلم خالد التجاني النور

                                  الحلقه الأخيره

ومن عجب أن تُري الطبقة الحاكمة شعبها هذا القدر من العجز عن الوفاء بتعهداتها على نفسها، ثم تنتظر منه أن يظل ساكناً صامتاً مسبحاً بحمد سلطتها التي لم تحقق له شيئاً, بل باتت تفرض عليه دفع ثمن أخطائها الباهظة وفشلها في إدارة مسؤوليات الحكم. وما هو أكثر غرابة ما يسوقه قادة الحكم من تبريرات في التقليل من شأن الشباب المنتفض حتى ليكاد المرء يستغرب من مدى التحول عن الرؤية السوية الذي تحدثه لوثة السلطة المطلقة في النفس البشرية, وحالة الانعزال الشعوري والحسي الذي يتلبس الطبقة الحاكمة, وكان من المكن إيجاد عذر لذلك لولا أن عدداً كبيراً من “الإسلاميين الحاكمين” اليوم ما كانوا ليبلغوا هذا المقام من حظ الدنيا لولا أنهم وقفوا ذات يوم في مقام هؤلاء الشباب الثائرين في مواجهة السلطة المتجبرة. أليس عجيباً لمن كان ثائراً ذات يوم ينشد الحرية والكرامة والتغيير أن يضع نفسه مختاراً في مقام من كان يقاومه ويثور ضده, وينكر على هذا الجيل أن ينهض ثائراً من أجل غد أفضل لوطنه؟. ألهذه الدرجة تعمي السلطة الأبصار عن الإدراك السوي إلى “إنكار ضوء الشمس من رمد” بمظنة وهم الخلود في السلطة, ما كانوا يحتاجون ليتعلموا من غيرهم بل كان يكفيهم أن ينظروا في سيرة ماضٍ كانوا جزءًا منه, ما الذي يجعل ثورتهم يومها حلالاً, وثورة شباب اليوم حراماً؟!!

ولا تحسب قيمة الحراك الاجتماعي بالكم والأعداد, وإنما بتوفر مقومات وإرادة التغيير، وهو شأن الطليعة قليلة العدد في كل مجتمع فهي التي تقود عملية التغيير, ومن عجب أن يستهجن قادة الحكم مقللين من شأن أعداد المتظاهرين ناسين أن “الحركة الإسلامية” التي يحكمون باسمها اليوم لم تكن إلا نفرا قليلا, وما كان سيكون لها شأن لولا أن تلك “الشرذمة القليلة” أسهمت في ثورة أكتوبر, قبل أن تتنكر لرصيدها الثوري وانحيازها لقيم الحرية والعدل حتى كادت تضبط متلبسة بالتحالف مع نظام عسكري لولا أن أدركتها العناية الآلهية قبل أسابيع قليلة من انتفاضة أبريل, وها هي “الحركة الإسلامية السودانية” تجد نفسها اليوم مرة أخرى في الجانب الخاطئ من التاريخ, يصعد نجم رصيفاتها في المنطقة على أجنحة ديمقراطيات الربيع العربي, في حين تكابد هي هنا لتنجو من مصيرعتاة الديكتاتوريات العربية التي قررت عن طواعية أن تكون في صفها.

ومشكلة الحكم الرئيسية ليست المظاهرات الاحتجاجية فحسب, بل عدم قدرته على الخروج من حالة الانسداد والاحتقان والتدهور الاقتصادي الخطيرة الناتجة عن سوء الأداء السياسي وتواضع كفاءة قدرات الحكم في القيام بمسؤولية إدارة الدولة, وهو ما قاد إلى الوضع المأزقي الحالي. والحزب الحاكم ليس في أحسن أحواله, فقد شهد العام الأخير خسارته رهانات مفصلية في قضية الوحدة والسلام أدت إلى تآكل مشروعيته السياسية, وتراجع قدراته على إدارة دولاب الدولة, وليست الأزمة الاقتصادية الخانقة سوى دليل على مدى العجز عن التحسب لمآلات تقسيم البلاد, والفشل في توقع تبعاتها وتداعياتها. والواضح من سياق تعاطي الحكم خلال الفترة الماضية من عمر الاحتجاجات أنها تسير على النهج ذاته الذي اتخذته الأنظمة المتساقطة القائمة على الإنكار والتبرير، بدلاً من مواجهة الأسئلة الملحة, ودفع استحقاقات التغيير.

والإنكار على المحتجين حقهم في التعبير ومطالبتهم بالتغيير السلمي, والتضييق عليهم وقمعهم بدعوى منع التخريب أمر يجانبه الصواب, اللهم إلا إذا أرادت السلطة منهم أن يتحولوا إلى الاحتجاج العنيف والمسلح حتى تستمع إليهم وتفاوضهم. فقد عهد الناس من الحكم القائم أنه لا يستمع لناصح أمين ولا لطالب إصلاح أو تغيير بطريق سلمي, وتراه في الوقت نفسه يضرب أكباد الإبل ويجوب العواصم ويصبر صبراً جميلاً ليفاوض المتمردين الذين يحملون السلاح ضده وينازعونه سلطته عنوة, ويشهد على ذلك العدد الهائل من مفاوضات السلام والاتفاقيات التي لا حصر لها التي توقعها السلطة مع من يحملون السلاح, والتي تؤهلها لتتبوأ مكانة متقدمة في موسوعة جينيز للأرقام القياسية, وتفتح لهم أبواب القصر شركاء في السلطة والاستوزار معززين مكرمين, أما الويل والثبور فلشباب الجامعات الذين لا يملكون إلا عقولهم المستنيرة, وإرادتهم الحرة, فلماذا تصادر آمالهم في التغيير أليسوا هم من تنتظرهم الامة ليحملوها إلى المستقبل؟ أم تريد السلطات أن تفرض عليهم حمل السلاح حتى يصبحوا مؤهلين للتفاوض معهم وتلبية مطالبهم.

أما أن السودان في حاجة ماسة غير مسبوقة للتغيير, حتى ولو لم يكن هناك محتجون فهذا ما لا ينتطح فيه عنزان. وأما أن البلاد في حاجة لاستحقاقات أجندة للتغيير هي أكبر من مجرد تغيير نظام حكم بآخر, فهذا مما لا بد منه, ما يحتاجه السودان أكثر من مجرد “ربيع عربي”, وأبعد بكثير من مجرد إسقاط نظام هو آخر تمثلات النظام السياسي السوداني القديم بكل إسقاطات فشله في صناعة الدولة الوطنية على تعاقب حقبه الحاكمة والذي انتهت مشروعيته الفعلية بتقسيم البلاد وانتشار التمرد المسلح فيما بقي منها.

ما يحتاجه السودان اليوم تغييرا حقيقيا لا ينفع معه الترقيع، يقود إلى تعاقد الجماعة الوطنية على تواثق جديد كلياً لبناء أمة متماسكة, وإعادة تأسيس الدولة, وهيكلة السلطة على قواعد منظومة حكم راشد فعلي. و”الإسلاميون” اليوم بمختلف مللهم ونحلهم أمام تحدٍ مصيري بين خيارين لا ثالث لهما إما أن يكونوا جزءًا أصيلاً من عملية التغيير المحتوم, أو أن يكون فيها ذهاب ريحهم.

     {مجتمع المدينه}

أخبار المدينه نما إلى علمها امس الأثنين النبأ السعيد ، والذى أضاء سماء تورنتو بطلته البهيه على والديه ، ألا وهو مولود أخونا عضو الجاليه العريق مالك سلبونا ، نزف التهانى للأخ مالك ولحرمه ألف حمدالله على السلامه ، وجعله الله بارا بوالديه وفأل خير طلته الرمضانيه ، حفظه الله من كل سوء .

بس شوية عتاب للأخ مالك الذى كثيرا ما يلومنا لماذا لا تخطرونا عندما يحدث شىء ، ونسجل صوت لوم من هنا لى بورتسودان ، عن عدم إخطارنا يا سلبونا ، وهذا هو السلب ذاتو لحقوق العلاقات الخاصه بيننا .

  **********

            {رمضانكريم}

بقلم : بدر الدين حسن علي

               رمضان

واحد متزوج من واحدة عشرين سنة عزم صاحبو على فطور رمضان ، أول ما المدام جات شبكها تعالي حبيبتي أعرفك على فلان …بعد شويه حياتي جهزتي الفطور ؟ وبعد الفطوريا روحي  الشاي !

                كريم

صاحبنا إنبهر وفرح شديد ، قال ليهو بالله عشرين سنة ولسه بتقول ليها حياتي وروحي ، قال ليهو أبدا والله المدة طالت ونسيت اسمها !!

******

          {الإمتاع والمؤانسة}                 مع كتاب تاريخ حياتي، لبابكر بدري

       بقلم: علي الكنزي

الحلقه الخامسه

حسب أدب السيرة الذاتية، يمكن أن نُصَنْف كتاب شيخنا بأدب الاعترافات الشخصية التي لا يمكن أن يقر بها رجل سوداني المنشأ إلا أن يكون بمواصفات شيخنا الذي لم يتردد بأن يقول لنا أن فلان صفعني وعجزت أن أرد عليه الصاع بصاعين، كما أنه لا يجد حرجاً في أن يبلغنا بأنه قد واقع امرأة راودته عن نفسه وهو في سن الشباب وريعان الفتوة ولم يستعصم، فأخطر أمه بالحادثة. إلا أن أمه ودينه وضميره زجروه وحذروه بأن يعود لمثله أبداً. وشيخنا لا ير بأساً أن يدون كيف لقي أخاه يوسف ربه. فإن كنت رقيق القلب ستدمع عينك أسفاً على يوسف لأن فراقه أحزن شيخنا أيما حزن، فأبكى قلبه فلم يجد ما يعبر به عن فقد أخيه إلا ما قاله لقمان الحكيم عندما بلغ بوفاة أخيه: “أن فقد الأخ هو قصم للظهر”. وتراه ينعي أخاه شعراً جاء في بعضه:

يا رحمة الله تغشي روحه أبداً    فإنه كان كهفاً للمساكين

ذكرنا في مقالنا السابق أن شيخنا صاحب حيلة وفطنة، ظهرت عليه منذ بواكير صباه. وتجسد ذلك عندما دخل عليهم بخلوة رفاعة – الخلوة هو مكان دراسة القرآن- يوماً أحد الضباط الأتراك وبدأ بتوبيخ شيخه أمام  حيرانه – طلابه – ثم تطور الأمر فأوقع الضابط عقوبة الجلد على شيخه وأمام أعين حيرانه. هذا أسلوب كانت تتبناه الإدارة التركية مع أبناء البلد، ثم جاء الخليفة عبدالله ولم يكن حظ الناس معه بأحسن حالاً من الأتراك، وسار على هذا النهج من أعادوا استعمار السودان (الحكم الثنائي). وكل ذلك يرمي لاهانة إنسان السودان، وإذلاله ومحو شخصيته. يعجُ الكتاب بقصص من هذا القبيل، نورد منها ثلاث نماذج:

•          تعرض شيخنا للضرب وهو صبي، من قبل استاذه الفقيه محمد الجابري الذي اقسم أن يوقع عليه عقوبة مائة جلدة. وبكي الصغير بابكر من الجلد حتى بح صوته، والشيخ يواصل الضرب، والصبي يواصل البكاء، حتى تقرحت قدماه وعجز عن السير فجاءه أهله وحملوه على حمار.

•          أما الخليفة عبدالله لم يكتف بالجلد فقط، بل تعداه للسجن مع منع الماء والطعام عن المسجون. هذا ما وقع لقاضي القضاه أحمد علي، نتيجة وشاية وصلت للخليفة، فتم منعه من الطعام والشراب حتى مات جوعاً وعطشاً. وكذا الأمر بالنسبة للقاضي الشيخ الحسين الزهراء الذي أعترض هو الأخر على تصرفات عبيد يونس الدكيم فسجن ومنع عنه الطعام والشراب حتى مات جوعاً وعطشاً. ولكاتب المقال أن يسأل ويحق له السؤال: هل اطلع خليفة المهدي على حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، عن القطة التي حبستها امرأة حتى ماتت فأدخلها الله النار؟

•          أما ما أتي به المستعمر الإنجليزي فيظهر في حوار غاضب جرى بين شيخنا مع المستر هللسون جاء في بعضه والشيخ يقول للمستر هللسون: “هل سمعت يا مستر هللسون عن مفتش بريطاني ربط تاجراً من رجله بحبل وأدخله مع البهائم ووضع له العشب ليأكله؟” فأجابه المستر هللسون غاضباً: “لا يمكن أن يكون هذا قد حصل من بريطاني!” فأجابه الشيخ: ” هذا ما قام به المستر تيلور الذي نقل من رفاعة إلى أم درمان، أخبره بما قلتُ لك، وإن رفضه هو ولم أثبته فحاكموني”.

•          وعظمة شيخنا وسماحته تتجلى في تحليله لهذا الظلم الذي وقع عليه وعلى غيره، ففي حالته نجده مسامحاً لمن علمه فيقول مبرراً لفعلة شيخه الفقيه محمد الجابر أنه كان في حالة جذب، لهذا اشتط في عقابه. أما عن الخليفة عبدالله فيسكت شيخنا ممتعضاً ويكتفي بتدوين الرواية. أما مع المستعمر نجده غير متردد لا يعبأ بما سيلحق به وهو يلفت نظر الحاكم لما يفعله رجالهم في أهل البلد.

***********************   

                    {ضل المدينه}

الأخ سعيد شاهين .

لك التحيه والتجله والإحترام .

لا يا سعيد فقد جانبك الصواب فى هذا الخيط وقد عهدناك تبحث عن الحقيقه فى كل ركن من أركان الجاليه .

لقد كانت المبادره لقيام هذه الدوره من الجاليه السابقه ، وكنت شاهدا على ذلك ، حيث كلفنى الأخ الصديق السيد عمار تاج الدين بوصفه رئيسا للجاليه بوضع البرنامج لهذه الدوره من قبل أكثر من أربعة اشهرلقيامها  وقد ارسل لى رسالته الاولى والتى ما زلت احتفظ بها فى يوم 8 مارس 2012 لإعداد البرنامج حتى يكون خلال عطلة نهاية الإسبوع كما انه كان يبشر بقيام هذه الدوره من قبل ان يتم حفل التابين للراحل المقيم أستاذنا الفاضل المرحوم الباشمهندس كمال شيبون له الرحمه والمغفره ولما لم اتمكن من القيام بذلك بسبب السفر فقد تم الاتفاق على ان توكل هذه المهمه للأخ الباشمهندس مصطفى عبدالجليل وهو معك فى تورنتو يمكنك ان تستوثق منه من هذه المعلومه  كما ان السيد عمار تاج الدين رئيس الجاليه ظل يبشر بهذه الدوره فى عدة اجتماعات كنت حضورا فيها حينما كنا نجتمع لاقامة حفل التابين وكان دائما ما يردد بان هناك دوره رياضيه ستقام فى الاجازه الصيفيه باسم المرحوم كمال شيبون ليكون تكمله لحفل التابين .

اخى سعيد بقدر ما سعدت بنقلك لفعاليات الدوره لنعيش وقائعا نحن الذين ابعدتنا الظروف من مكان الحدث وتلك اللقاءت التى لم تستثنى منها حتى رئيس الجاليه الا اننى حزنت لهذا الخبر والذى اغمضت حقا للجاليه ممثله فى رئيسها فى تلك المبادره فهل نجدك قواماعلى الحق لتقدم اعتذارا لهم على هذه الكلمات الغير صحيحه فتفقد مصداقيتها القراء

ولك التحيه مجددا وآمل أن أراكم قريبا

مهندس حيدر بشير

أخ حيدر رمضان كريم تصوم وتفطر على خير وربنا يجمعنا بيك فى ساعة خير .

***************

{تاثير الصيام على مرضى الكلى}

 

تقوم الكليتان بوظائف عديدة منها تنقية الدم من الفضلات الآزوتية، ومراقبة توازن الماء والشوارد في الدم، والحفاظ على توازن قلوي حامضي ثابت في الجسم، وإذا كانت الكليتان سليمتين فالصوم لهما راحة وعافية، أما عندما تصبح الكلى مريضة، فلا تستطيع القيام بالكفاءة المطلوبة لتركيز البول والتخلص من المواد السامة كالبولة الدموية وغيرها.

ومن هنا يصبح الصيام عبئاً على المريض المصاب بالفشل الكلوي، وخصوصاً في المناطق الحارة، مما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة البولة الدموية والكرياتنين في الدم، وينبغي على أي مريض مصاب بمرض كلوي استشارة طبيبه قبل البد بالصيام، فإذا لم يتناول مريض الكلى كمية كافية من الماء فقد يصاب بالفشل الكلوي.

أ) الحالات الحادة من أمراض الكلى: قد يحتاج المصاب بمرض كلوي حاد دخول المستشفى وتلقِّي العلاج هناك، وفي هذه الحالة ينبغي عدم الصوم. ومن هذه الحالات التهاب الحويضة والكلية الحاد، والتهاب المثانة الحاد والقولنج الكلوي، والتهاب الكبب والكلية الحاد.

ب) الحصيات الكلوية: إذا لم يكن لدى المرء حصيات كلوية من قبل فلا داعي للقلق في شهر رمضان، أما الذين لديهم حصيات كلوية، أو قصة تكرر حدوث حصيات في الكلى، فقد تزداد حالتهم سوءاً بالجفاف إذا لم يشرب المريض السوائل بكميات كافية. ويستحسن في مرضى الحصيات بالذات الامتناع عن الصيام في الأيام الشديدة الحرارة، حيث تقل كمية البول بدرجة ملحوظة مما يساعد على زيادة حجم الحصيات، ويعود تقدير الحالة إلى الطبيب المختص .. وعموماً ينصح مرضى الحصيات الكلوية بتناول كميات وافرة من السوائل في المساء وعند السحور .. مع تجنب التعرض للحر والمجهود المضني أثناء النهار.

ج) التهاب الحويضة والكلية المزمن:

وقد تؤدي هذه الحالة بعد فترة من الزمن إلى حدوث الفشل الكلوي، ولهذا يستحسن عدم الصوم، فقد يزيد ذلك من احتمال حدوث الفشل الكلوي، ويعود تقرير ذلك إلى الطبيب المعالج.

د) التهاب الكبب والكلى المزمن:

وفيه تصاب الكلى بخلل في وظائفها، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث (التناذر الكلوي) وفيه يصاب المريض بوذمة (انتفاخ) في الساقين، وبنقص في ألبومين الدم، وظهور كميات كبيرة من البروتين في البول وينصح هؤلاء المرضى بعدم الصوم، وخاصة إذا كان المرض مصحوباً بالتناذر الكلوي وارتفاع ضغط الدم أو الفشل الكلوي.

هـ) الفشل الكلوي المزمن: تمر بعض أمراض الكلى بمراحل قد تنتهي بما يسمى الفشل الكلوي المزمن، وذلك حينما يتخرب قسم كبير من أنسجة الكليتين، ويشكو المريض حينئذ من الإعياء والفواق وكثرة التبول، والتبول الليلي والعطش ويرتفع في تلك الحالة مستوى البولة الدموية والكرياتنين، وقد يزداد بوتاسيوم الدم، وينصح مرضى الفشل الكلوي المزمن بعدم الصوم، أما إذا كان المريض يتلقى الغسيل الكلوي فربما يستطيع الصوم في اليوم الذي لا يجري فيه غسيل الكلى، ويفطر في يوم الغسيل الكلوي، ومرة أخرى ينبغي على المريض استشارة طبيبه المختص في ذلك.

*************     

                 {الملاعب الخضراء}         

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب .

                       الهلال وأهلى الخرطوم

أول أمس ، الهلال يمطر شباك الأهلى الخرطوم بخمسه اهداف مقابل هدف  ضمن مباريات الدورى الممتاز فى دورته الثانيه ليرتفع بنقاطه إلى 46 نقطه متربعا فى الصداره . احرز اهداف الهلال ابراهيما سانيا فى الدقيقه 29 وعززه فى الدقيقه 40 .

فى الشوط الثانى حاول الأهلى إستعادة توازنه بإحرازه هدفه المنفذ بتوقيع محمد يوسف ، إلا إن ابراهيما لم يجعلهم يهنأون بذلك حيث أضاف هدفين قبل أن يغادر الملعب ليحل محله عبده جابر . وآثر مهند الطاهر أن يسجل حضورا فى مهرجان الإبداع الهلالى بإحرازه الهدف الخامس مسجلا حضورا فى دفتر الأهداف .

بهذه النتيجه يتجمد الأهلى الخرطوم عند 18 نقطه .

              

كتب محمد الفاتح الكاشف:-

الوافد الجديد من كوستى يعطل المريخ

بتعادله مع المريخ الذى يسابق  الهلال  فى الصدارة بشق الانفس  وسع الرابطة كوستى الهوة بين فريقى القمة الى سته نقاط  و اضعف الروح المعنوية للشياطين الحمر قبيل مشاركتهم الافريقية  . بادر الرابطة كوستى للتهديف عن طريق منتصر كوه فى الدقيقة 16 وسرعان ما عاد المريخ بهدف سعيد السعودى فى الدقيقة 19 بعدها كثف المريخ من هجماته على مرمى الرابطة دون جدوى حتى اعلن الحكم ابو شنب عن نهاية الشوط الاول .

فى الشوط الثانى واصل المريخ هجماته لكنها لم تكن مثمرة امام التكتل الدفاعى لابناء كوستى وكانت اخطرها حين واجه اديكو الحارس منفرداً . رغم ضغوط المريخ لم يتمكن لاعبيه من الوصول لمرمى حسين النذير الذى تألق فى افساد هجمات المريخ . فى الجزء الاخير من المباراة اجرى ريكاردو تغيرين بدخول العجب وفيصل موسى بديلين  لبله جابر وقلق ولم تتغير النتيجة ايضاً ليعلن الحكم نهاية المباراة  بالتعادل واحد \ واحد بهذا يرتفع المريخ بنقاطه الى 40 نقطة  خلف الهلال المتصدر ب 46 نقطة و يرتفع الرابطة الى 11 نقطة فى المركز قبل الاخير .

*********

{الخرطوم يفوز على الجزيره}

فاز الخرطوم الوطنى فى نفس المنافسه امس على جزيرة الفيل برباعيه نظيفه ازمت موقف الجزيره التى تقبع فى المؤخره بتسعه نقاط .

وفى المباراة الثالثه تعادل المورده والنيل الحصاحيصا بهدف لكل فريق .

      {مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

            {شكل وشروط المسابقه الرياضيه}

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

إعتذار :-

نعتذر عن الخطأ الذى ورد فى إسم اللاعب بعدد الأمس الأثنين حيث ورد خطأ إسم (كلب مدنى ) بدلا عن الإسم الصحيح {طلب مدنى} نكرر الإعتذار المطبعى الغير مقصود .

          {مسابقة الثلاثاء 5 رمضان}

                     الجزء الأول من المسابقه:-

فضل بريمه ، عبدالوهاب صفيحه ، طه أب أحمد .

هؤلاء الثلاثه حراس مرمى لعبوا لفريق أمدرمانى ولكنه بالقطع ليس الهلال .

                                 السؤال(أ)

ما هو الفريق الذى لعبوا له ؟

المريخ..المورده..الزهره..أم التاج ؟

                    الجزء الثانى من المسابقه:-

عام 1970 أفلح سكرتير نادى الهلال آنذاك المهندس عبدالله السمانى ،فى إقناع فريق نادى سانتوس البرازيلى لزيارة السودان ، والتبارى مع الهلال بعد إنتهاء زيارة سانتوس إلى القاهره . وبالفعل جرت المباراه بإستاد الهلال الذى إمتلأ بالجماهير التى جاءت من كل مكان . وكان بيليه لاعب العالم رقم واحد ، ضمن فريق سانتوس ، غير أن أحد لاعبى الهلال كلف بمراقبة بيليه ومتابعته كظله ،وقد نجح فى ذلك بالفعل طيلة الشوط الأول  وجزء من الشوط  الثانى وفى اللحظه التى أفلت فيها بيليه من المراقبه أرسل الباصه التى نتج عنها الهدف الوحيد الذى ولج شباك الهلال .

                        السؤال(ب)

هذا اللاعب الذى راقب بيليه هو:-

عبده مصطفى…عوض كوكا…..شواطين؟

******

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********   

 

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه

By akhbaaralmadina

 أخبار المدينه العدد 136 الأثنين

فى هذا العدد: نافذه على الوكن ، فى بيتنا رجل ، كلام الناس ، بريد المدينه ، أبوطربوش ، بدرالدين فى رمضان ، الإمتاع مع الكنزى ، مجتمع المدينه ، الملاعب الخضراء .

نقرأ غدا: المهندس حيدر بشير من السعوديه يطلب من أخبار المدينه الإعتذار ، لأسباب فنيه لم ينشر اليوم .

***********

             {نافذه على الوطن}

  

بقلم خالد التجاني النور

                                 (الحلقه الثانيه)

وعلة المؤتمر الوطني المزمنة التي ستقضي عليه لا محالة هي عجزه عن الخروج من هذه الحالة المرضية من الافتقار لأدنى حد من الإرادة لإجراء أي قدر من الإصلاح مهما صغر, أو التحلي بشئ من الجرأة للتجديد في شرايينه. لقد بدا متقناً للعبة واحدة لإطالة عمره في السلطة هي عقد صفقات مع من يرى فيهم مهدداً لاستمرار قبضته, ولكنه ظل غير مستعد علي أية حال للمضي ولو خطوة واحدة جدية في طريق الإصلاح, ولذلك تكلست قدراته السياسية، وشاخت عقليته وتيبست مفاصله، وتجمد عند مرحلة “طفولته السلطوية” ولا يزال يمارس الحكم بالنهج والاسلوب ذاته، ومطاردة طوارئ الاحداث ومحاولة الهروب إلى الأمام من ازمة إلى أزمة، وهو أمر يفترض أنه مقبول في أول سني العهد بالسلطة ريثما يتعلم الحكام فن إدارة الحكم, ولكن أن يظل هذا هو الحال بعد ربع قرن يفترض أنها فترة كافية لإنتاج رجال دولة أكفاء يتقنون اصول لعبة السلطة ويدركون كيف يحلون الأزمات، لا ان ينتجوها, فهذا ما لا يجد له المرء تفسيراً. اللهم إلا إصرار “تضامن الطبقة الحاكمة” على البقاء معاً أو الذهاب معاً, الذين يعز عليهم الإيمان بالتبادل السلمي للقيادة حتى داخل حزبهم، ويقاومون أية محاولة للتجديد فيها حتى ولو أدى ذلك إلى ذهاب ريح سلطة الحزب, فكيف ينتظرون من الناس أن يصدقوا أنهم مؤمنون حقاً بالتبادل السلمي لسلطة الحكم وهم ينكرونها على رفاق دربهم؟! لقد راجت لحين مقولة “ثوابت الإنقاذ” التي لا حياد عنها وكان الظن أنها مبادئ وأفكار وبرامج للحكم, ثم تبين أن التفسير الوحيد المنطقي لتلك الثوابت هو محافظة نخبة الطبقة الحاكمة على بقائها في السلطة، جامعة مراكز القوة كلها تحت جناحها فهم الأشخاص أنفسهم الذين يتولون قيادة “الحاءات الثلاث” الحكم, والحزب, والحركة، ويبدو أن “حواء الإسلاميين” قد عقمت من بعدهم!!.

ومن عجب أن الحزب الحاكم لا يبدو مستعداً للإقدام على أي قدر من الإصلاحات الجدية فحسب, بل يمارس نوعاً غير مسبوق من التنكر ليس لمطالب غيره، بل حتى للتعهدات التي يقطعها على نفسه أمام الملأ, وهي حالة لا يمكن تبريرها اللهم إلا إذا بلغ به فقدان الحس السياسي, والافتقار إلى إرادة الإصلاح, العجز عن الفعل بسبب توازن صراع مراكز القوى داخله حداً يجعله يفضل الجمود المفضي إلى الفناء بطبعه, بدلاً من الحراك نحو التغيير طلباً للنجاة ..

وليس سراً أن الحزب الحاكم بدا متوجساً لأول مرة ومتطيراً من عواقب إجراءاته القاسية, ولذلك تلكأ في تمريرها حتى قضى على المقاومة الداخلية لها في أروقة الحزب وأجهزته, وعمد إلى تسويقها للرأي العام بحسبانها جزءًا من عملية إصلاح وتغيير شاملة، موحياً بأن النخبة الحاكمة ستدفع قسطاً من ثمن الإصلاحات الموعودة. ثم ما لبث أن غشيته حالة طمأنينة مشوبة بالحذر وقد أحس أن درجة مخاطر رد الفعل الأولى للاحتجاجات جاءت أقل من توقعاته إلى درجة جعلت قادة الحكم يتراجعون سريعاً عن الإلتزام بتعهداتهم العلنية بين يدي إعلان تلك الإجراءات، بعزمهم على إجراء تقليص شامل في هياكل الحكم المترهلة بحسبانها شرطاً مكملاً لعملية “الإصلاح” المفترضة التي وقع عبؤها بالكامل على كاهل المواطنين. والملاحظ أن تلك الإجراءات عندما تعلقت التزاماتها بالمواطنين سارعت السلطات إلى تطبيقها فوراً بحجج واهية دون انتظار إقرارها من البرلمان المهيض الجناح, الذي لم ير الجهاز التنفيذي داعياً حتى شكلياً لاحترام دوره, ولكن ما أن جاء الدورعلى الطبقة الحاكمة لدفع ثمن سهمها في تلك الإصلاحات “المفترضة” حتى تلكأت أسابيع على الرغم من الوعد بأن تقليص الجهاز التنفيذي في المركز والولايات بنسبة تقارب النصف سيتم في غضون أيام قلائل, وذهب البرلمان الذي كان ينتظر وعد التقليص “الدرامي” في عطلة مجيدة لا يبالي بمصير البلاد الذي قيل انها ستكون على شفا الانهيار ما لم يقم المواطنون الخاوية جيوبهم بملء خزينة الحكومة المفلسة. وتم استيلاد الجهاز التنفيذي بكل هياكله المترهلة في المركز والولايات في خطوة أصبحت مثار تندر المجالس, بعد أن استقر في روع النخبة الحاكمة أن هوجة التغيير الكاسحة التي كانوا يتوجسون منها مرت بسلام, فلماذا يفتحون على أنفسهم صندوق باندورا بالإقدام على تغيير قواعد اللعبة في ظل تنافس محموم بين مراكز القوة في السلطة التي لا يبدو أن أي طرف منها مستعد لدفع استحقاقات الإصلاح. ولا عزاء للذين أحسنوا الظن وكانوا يمنون أنفسهم بأن يقدم الحكم على درجة من الإصلاح تكفل الاستقرار وتكفيهم مؤونة البحث عن بديل في مستقبل مجهول في أجواء تغيير يتأكد كل يوم أنه محتوم لا يمكن تفاديه, لان نواميس الطبيعة لا تعرف الجمود ولا الفراغ .

وغدا نواصل بإذن الله……    

***********     

                            {فيلم في بيتنا رجل}

بقلم : بدرالدين حسن علي

  بركات يربط بين الرومانسية والواقعية في فيلم وطني

يظل فيلم ” في بيتنا رجل ” علامة بارزة في تاريخ السينما المصرية ومن أشهر أفلام المخرج الكبير بركات الذي أخرجه عام 1961 عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبدالقدوس وبطولة زبيدة ثروت وعمر الشريف وحسين رياض وحسن يوسف ورشدي أباظة .

هذا الفيلم يعجبني جدا خاصة عندما يقبل الشهر الفضيل لأن الكاتب والمخرج تناولا رمضان بكثير جدا من الإحترام والأماتة ، فكان الجو العام للفيلم في غاية الروعة خلط واعي جدا ما بين شهر العبادة والفن .

      وتتلخص أحداث الفيلم في قيام إبراهيم بإغتيال رئيس الوزراء فيقبض عليه ويودع في مستشفى السجن ثم يهرب ويلجأ للإختباء عند زميله محي زاهر فهو بعيد عن شبهات الشرطة ، وأسرة زاهر من الطبقة المتوسطة ، فهو موظف ليست له أية إهتمامات سياسية ، ويحس رب الأسرة زاهر أن الشاب ليس مجرما إنما هو وطني فيوفق أبناء الأسرة على إيوائه ، ويزورهم فجاة عبدالحميد الذي يحب إبنة عمه ويريد أن يتزوجها ، فيكتشف وجود إبراهيم ، ثم يترك إبراهيم منزل زاهر حتى لا يورطه في المشاكل ، ويعد له زملاؤه خطة لمغادرة البلاد ، وفي آخر لحظة يعدل عن السفر ويعاود نشاطه الفدائي مع زملائه .

       إنها قصة ذات مذاق خاص جدا من قصص إحسان عبدالقدوس بعيدا من الجنس والإثارة التي إعتاد أن يغلفها في أحداث رواياته ، وتعزف على الوتر الوطني برقة وتمكن ، وتضع أمامنا شخصيات من الطبقة الوسطى قريبة إلى الأجواء الشعبية وهي أجواء لم يحاول الكاتب الكبير أن يرسمها كثيرا في رواياته – نابضة بالحياة .

     ومن خلال ثائر على الإحتلال الإنكليزي قام بعدة عمليات فدائية جعلت البوليس يطارده إلى بيت أسرة صديقة يطلب الإختفاء فيه ريثما يجد لنفسه ملجأ آخر ، وينسج الفيلم خيوطه الرقيقة ليقول أشياء كثيرة بكثير من الذكاء والتعاطف والفهم العميق للطبيعة المصرية والقلب البشري .

 

     وبركات في هذا الفيلم الذي يعتبر من أجود أفلامه على الإطلاق يربط بين الرومانسية التي أشتهرت عنه وبرهن عليها بقوة من خلال أفلامه السابقة وبين الواقعية الصرفة التي تتحول لديه إلى شاعرية مليئة بالشجن والحنان ، إنه يربط بمهارة الجراح بين شريان الوطنية وشريان القلب ويجعل الدم يتدفق حارا نشوانا في عروقنا ، يجعلنا نعايش أيام وليالي هذه الأسرة وموقفها ولا ننسى لحظة واحدة خلال الشهر الفضيل وكرمه وقدسيته التي تهيمن على تصرفات الجميع وتعكسها بطريقة من الطرق .

      إكتشاف الحب والوطن والمواجهة في قلب كل فرد من أفراد هذه الأسرة التي تفجرت بعد وصول الثائر إلى بيتهم الشرقي ذو المشربيات الخشبية .

      وعمر الشريف في هذا الفيلم يقدم واحدا من أجمل أدواره ، بل ربما أجمل أدواره كلها التي مثلها للسينما المصرية ، يتألق إلى جانبه مجموعة فذة من الممثلين ، يظهر بينها رشدي أباظة ممثلا ذو حضور وشخصية طاغية يلعب بنا المخرج والسيناريو حول الهالة الغامضة التي تحيط بشخصية رسمت ببراعة كشخصية البطل الرئيسي وكبقية الشخصيات كلها التي جعلها بركات تنبض حياة وحنانا وشوقا وعذابا وكبرياء .

       فيلم ” في بيتنا رجل ” مثال مدهش لفيلم سياسي يقول الكثير دون صراخ ويفجر أكثر من موضوع دون إفتعال أو تشنج ، فيلم يقول أن في شرايينا تجري دماء الوطن ودماء العشق ودماء المسؤولية ، وأن هذه الدماء إختلطت كلها ببعضها فلم نعد نميز بينها سوى أنها ظلت تلك الدماء التي تتفجر كبرياء وحزنا وضياء . 

**************         

                                       {كلام الناس}

بقلم/ نور الدين مدنى

*اسمحوا عبر منبركم المفتوح لأهل السودان كافة أن اخاطب قرائي الأعزاء  الذين لم أغب عنهم بإرادتي بعد أن وعدتهم في آخر عمود نشر ب(السوداني) قبل أن أخطر بقرار الإستغناء عن خدماتي في الجريدة يوم الأربعاء الماضي 18 يوليو الجاري حيث قلت لهم : كلي شوق لعيونكم المرهقة التي ظلت تحفزني على مواصلة الكتابة لكم متحديا الإغراءات(للمكوث في استراليا)من جهة وضغوط المعاناة(بالعودة الى السودان)من جهة أخرى لإختار بكامل إرادتي مواصلة مشواري معكم وبكم وإليكم.*وقتها كنت عائدا للتو من إجازة طيبة إستمعت فيها بقضاء أيام جميلة أمضيتها مع أسرة الفنان التشيكلي العالمي غسان عباس محمد سعيد وبنتي وأحفادي ومجموعة طيبة من أهل السودان في أستراليا أحاطوني بتقديرهم وحبهم لي في (الادالا وملبورن وكامبرة وسدني) وسط رجاءات ظلت تلاحقني منهم ومن كثير من الأعزاء بالداخل حتى لا أعود الى السودان في هذه الظروف الأصعب.*لكنني لم أكن أصلا  أرغب في الخروج  من السودان الذي يشتاق اهله في كل دول المهجر للعودة اليه الأمر الذي أحسسته  بنفسي في كل زياراتي خارج السودان خاصة في المانيا واستراليا ، ولم إنقطع عنكم أعزائي القراء طوال فترة إجازتي التي أحمد الله إنها أضافت لي أكثر مما خصمت وما زلت على عهدي معكم  لإيماني  برسالتي التي وهبت عمري كله من أجل الوفاء بها تجاهكم.*أكتب اليكم وكلي أمل الا يطول غيابي عنكم خاصة قراء الداخل -  الى ان ياخد الله امانته ، وساظل احمل قلمي على كتفي وأواصل غرس فسيلة الكلمة الطيبة بلا ملل او كلل او يأس.*إنني احمد الله على كل خطوة وكل نفس ، على الصحة والعافية ومحبة الناس التي هي من محبته سبحانه وتعالى ،  ونشكره على جزيل نعمائه علينا بأن وهبنا القدرة على مواصلة اداء الامانة قدر ما نستطيع ولن نقصر بعونه وتوفيقه متى ما اتيح المنبر الذي نتنفس فيه لكم وعبركم.*اقول كما قال  القطب الاتحادي الراحل المقيم وزير الثقافة والاعلام الاسبق محمد توفيق عليه رحمة الله في عموده الصحفي(ابر النحل): ان كل يوم تشرق فيه شمس الله على حياتنا نعتبره مكسبا اضافيا  ، ليس كما قال بسخريته المعروفة : لاننا نلعب في الزمن الاضافي ، وانما لان ديننا حثنا على ان نعمل لدنيانا كاننا نعيش ابدا وان نعمل لآخرتنا كاننا نموت غدا.*اكتب في هذه المساحة المتاحة لقرائي الاعزاء ولكل الذين استفسروا عن غيابي رغم الوعد الذي قطعته معهم في اخر عمود نشر لى ب (السوداني) لاقول لهم :  مهما  طالت فترة غيابي الاجباري عن الكتابة فانني على يقين تام بانه لابد من صنعاء وان طال السفر.*ورمضان كريم

****************

            {بريد المدينه}

**عزيزي شاهين كل عام وانتم بخير تحياتي لكم جميعاشكرا على كلماتك الطيبات كتبت رسالة لاعزائي القراء نشرت في سودانيز وسودانايللامانع لدي من نشرها في اخبار المدينة فقط رجاء تصحيحها خاصة كلمة فسيلة

التي كتبت خطأ . اعدك بانني ساحاول . فقط ساخذ استراحة مؤقتة في

هذا الشهر الفضيل . نورالدين

 

رمضان كريم كل الاخوان فى اخبار المدينة ربنا

يتقبل صيامكم وقيامكم ودعواتكم  اللهم آمين . الاستاذ الفاضل ابو وائل الاستاذ بدر الدين  الاخ محمد عبد الوهاب

الأخ الفاتح الكاشف  الأخ امير شقاوة وياسر وكل الاخوان فى تورنتو العامرة

. واخبار المدينة   : الاخ محمد عبد الوهاب اجابة السؤال حيدر حسن التوم هو ….

أخبار المدينه:- شكرا أبوائل ، عذرا لحذفنا إجابتك الصحيحه

(عشان الناس البصاصين والما مذاكرين ما يبصو!!!)

نرجو منك ومن بقية الإخوه الإحتفاظ بإجاباتهم حتى الحلقه الأخيره لأن الجوائز مفاجأه كبرى … 

***********

{أبوطربوش ألصديق ألصدوق} 

بقلم/ ابراهيم خيرى

بعد مواراة جثمان راحلنا ألمقيم كمال شيبون انتظم العقد فى دار الجالية لتلقى العزاء , وفى مساء يوم الجمعة أطل علينا زائرآ كريم قادم من بريطانيا ليشاطرنا الأحزان فى فقدنا الجلل ولم يكن ذلك الزائر معروفآ لأكثر الناس سوى أنه طبيب وصديق للراحل كمال شيبون.

كان الزائر هو مالك ابراهيم أبو طربوش الطبيب المقيم فى بريطانيا وهو من أعز أصدقاء الراحل كمال شيبون وهو الجزء المكمل لكمال شيبون فى النبل والشهامة  والكرم.

قبل كل شيئ ان مالك ابو طربوش هو رئيسنا وتاج رأسنا ويعود ذلك الى منتصف سبعينات القرن الماضى حينما حط رحالى فى بلاد اليونان لتلقى العلم وكان مالك أبوطربوش هو رئيس اتحاد الطلاب السودانيين فى أثينا فى ذلك الوقت وما كان يعرف بأتحاد مالك ابوطربوش وهو من أميز الأتحادات التى مرت على اليونان فى زمن الدكتاتورية المايوية والتى تميزت فى حراك سياسى كبير ونشط وقد تحمل مالك بصبر وجلد كل المضايقات التى تعرض لها فى زياراته للسودان من قبل اجهزة النميرى ألأمنية.

أننى مدين لماك أبوطربوش بالكثير فعند حضورى لليونان كان معهد اللغة اليونانية قد اتخذ قرارآ بقفل باب التسجيل للطلاب الجدد فقد كان لهم العذر فى ذلك فقد كانت الدراسة مجانية فى كل المراحل الدراسية  والتدريب للطلاب الأجانب أسوة بالطلبة اليونانيين وكانت جامعة أثينا تتحمل نفقات عالية فى تدريس اللغة اليونانية للأجانب وللأسف كان الطلبة الأجانب يحضرون لمعهد اللغة ثم يغادرونه بعد فترة قصيرة الى دول اخرى لغاتها اسهل من اللغة اليونانية  مما يحدث ربكة شديدة لادارة الجامعة فى الخسائر المادية  والربكة فى جداول ألأساتذة الذين يتولون التدريس.

لم يكن فى أيدينا سوى الذهاب الى دول اخرى او العودة الى السودان  وهنا كان لمالك أبوطربوش القدح المعلى فقد أتصل برؤساء ألاتحادات ألاخرى وتم حصر أعداد الطلاب الذين تأثروا بقرار قفل  باب التسجيل ثم اتصل بمدير الجامعة  ومدير معهد اللغة حتى تكللت مساعيه بفتح  فصل للغة استفاد منه اكثر من مئة وثمانين طالبآ منهم ستة طلاب من السودان من الذين أنتظموا فى مدرج مالك  كما كان يحلوا لنا أن نطلقه  على ذلك المدرج فى جامعة أثينا فخرآ بمالك أبوطربوش الذى تمكن بجهوده من تخريج أعداد كبيرة من الطلاب ألأجانب.

تحضرنى واقعة أخرى عندما أقامت  ادارة معهد أللغة مهرجانات ثقافيىة وترفيهية من طلاب اللغة  كذلك كانت اسهامات اتحاد الطلاب السودانيين بقيادة مالك فى تقديم الفلكلور السودانى المتنوع فى أبهى صورة مما دعى مدير الحامعة فى نهاية المهرجان الى دعوة مالك وأثنى عليه لما قدمه اتحاد الطلاب السودانيين من عروض شيقة نالت استحسان ادارة الجامعة  والضيوف وتأسف لعدم اعدادهم  لجائزة كانت يجب أن تقدم لأحسن عرض قدم فى المهرجان  والتى كان سيجنيها اتحاد الطلاب  السودانيين.

لقد كان من المألوف أن تجد مالك فى موقف مواصلات أثينا فى الصباح  الباكر حين تتلاقى خطوط المواصلات فى ميدان الأكاديمية  ويكون الطلاب فى طريقهم الى كلياتهم  المختلفة تجد مالك يتفقد الطلاب السودانيين وهم فى الطريق الى بداية يوم دراسى جديد ويسأل كل على حده ان كان عنده مشكلة  أو خلاف ذلك ثم يلاحقهم بقولته المألوفة  (أللـه معاكم).

لقد تعامل معنا مالك أبوطربوش بأخوية صادقة  فقد كنا بالنسبة له أخوانه الصغار , فبعد انتهاء دورته ورفضه لتولى دورة اخرى نسبة لألتزاماته الدراسية  وله العذر فى ذلك .

وكان من المألوف ايضآ أن تجد الطلاب الذين يدرسون فى كليات خارج أثينا فى زيارة مالك فى داره العامرة  حينما نحضر الى أثينا فى ألأجازات أو عندما نكون تدريب أو خلاف ذلك.

لقد أبدى لى مالك أسفه لعدم علمه بمرض كمال شيبون وقد قال لى عندما كنت مريضآ ترك كمال كل شيئ وحضر لى فى بريطانيا, وألأن عندما مرض كمال لم يخبرنى أحدآ  بأنه مريض . وأخبرته باننى لم أكن أعلم بمرضه , اللقيا والرؤية  نصيب فكم من أعزاء  علينا رحلوا عنا دون كلمة وداع فهذه  هى ارادة  اللـه وأنه بمجرد سماعه لخبر رحيل كمال شيبون ترك كل شيئ واستقل أول طائرة وحضر لتلقى العزاء فى صديقه الصدوق كمال شيبون وهذه هى الصداقة الحقة وألأصالة السودانية  التى لا تجدها إلا فيما  ندر من البشر.

من هنا ومن على البعد أبعث بأحر ألأمانى وجزيل الشكر لوجوده بيننا فى تلك الظروف القاسية وألأليمة الى ألأخ ألأكبر والصديق الوفى ألدكتور مالك ابراهيم أبوطربوش والى حرمه الفاضلة ألأخت ساندرا واابنائه بأجل التحايا ونسأل اللـه أن نلتقى فى ظروف أجمل من تلك الظروف التى جمعتبا مؤخرآ فى عزاء فقيدنا الغالى كمال شيبون ونسأل اللـه أن يجعله أللـه أخر أحزاننا.

أخبار المدينه:

شكرا أخ إبراهيم أيها النبيل على هذه اللفته التى أزاحت عنا حرجا كبيرا ، حقا لقد تحدثت بلسان كل إعضاء الجاليه ، خاصة أولئك الذين كانوا شهودا لذلك الموقف الأخوى والإنسانى ومادام هذه صفاته منذ صباه ، فحفى به أن يعبر عن هذا الفقد بتلك الطريقه ، والطبع غلاب ، وما أجمله عندما يأتى من الأصيلين ، مازالت الدنيا بخير ، شكرا ابو خليل ، فقد خلقت بيننا وبينه حميميه . وشخص بهذه الصفات كان حفى بنا أن نجعله ضيف شرف دورة الراحل كمال شيبون . لك كل الحب والود من على البعد أيها المالك الذى ملكت قلوبنا منذ دخولك بتلك الهيئه وأنت قادم للتو من لندن . وسامحنا حقا قصرنا فى حقك والبركه فى ابراهيم خيرى .

**********

           {رمضان كريم}

بقلم : بدرالدين حسن علي

  

              رمضان

واحد أخونا مات ، عمرو ما صلى ، قام الجماعة شالوهو ووصلوا باب المسجد عشان يصلوا عليهو وبعدها يمشوا يدفنوهو ، واجهتم مشكلة ، كل ما يجوا يدخلوا الجنازة تلف شمال ويمين !

                  كريم

قام واحد وسوس في  ” أذن ” الميت ، وبعدها على طول الجنازة دخلت الجامع ، الجماعة استغربوا ..قال ليهم أصلي قلت ليهو ياخي إنت ما حتصلي هم الحيصلوا عليك !!

**************     

         {الإمتاع والمؤانسة}                 مع كتاب تاريخ حياتي، لبابكر بدري

                                    الحلقه الرابعه

بقلم: علي الكنزي

                                   مدخل أول لشخصيته

تعقد الدهشة لسانك عندما تعلم أن شيخنا بابكر بدري كتب مذكراته  هذه تحت إلحاح ابنه يوسف وهو في الثمانين من عمره. يدهشك أن الرجل ما زال يحمل ذاكرة رطبة حية لم تجف أوراقها في ذلك العمر المتقدم، فلم تغب عن شيخنا حتى التفاصيل الصغيرة التي عاشها. فهو مازال يتذكر لبن الرضاعة وطعمه وحلاوته، وعلى أي هيئة كان يأتيه. ومن فضل الله عليه حفظة القرآن، وشيخنا واحد من الذين حفظ جوارحه في الصغر فحفظها الله له في الكبر.

قال عن نفسه: أنه ينحدر من أبوين أميين فقيرين، ولكنهما غنيان بالقناعة وحسن الخلق. وعبر عن أسفه لجهل أبيه في شئون العقيدة. وحادثة اكتشافه لجهل أبيه تنم عن أدبه وكياسته، وتبجيله لوالديه: قال له أبوه يوماً: “بعد أن فرق الفقيه منصور إمام الجامع من صلاة العشاء، سأل المصلين: هل الأرض خلقها الله أم وجدها مخلوقة؟ أجاب أكثر المصلين إن خلقها فعلى أي شيء كان يقف قبل خلقها؟. ولكن أباه أجاب بأنه يظن ظناً بأن الله موجود قبل الأرض. عند نهاية الحديث خرج بابكر وأفرق عيناه من الدموع وعلم أن أباه في خطر عظيم. من يومها أتخذ حيلة في أن يعلم زوجة أبيه العقائد الدينية، ولكن في ساعات تواجد أبيه، لأنه إياه يعني، فتم له ما أراد.

عن أمه يقول: إنها ترملت قبل أن تتزوج بأبيه. ومن سيرته يتضح أن أمه لعبت دوراً هاماً في تشكيل شخصيته. فاعتنت بتنشئته وحرصت على تربيته منذ ولادته. وعندما أخضر عود الصبي بابكر ألحقته للدراسة بالخلوة برفاعة، ثم أرسلته إلى ود مدني ليواصل دراسته مع شيخ أوسع فقها وعلماً، فاستجاب  بابكر لأمرها.  وخلافاً لموقف أبيه الذي لم يناصر الثورة المهدية إلا تُقِيَة، أما أمه فكانت صاحبة عقيدة عظيمة في المهدي، وكانت تكثر من الدعاء في أخر عمرها أن تدفن بجوار المهدي بالقبة. فهي التي دفعته لمؤازرة المهدي وأن يكون واحداً من جنوده. فلم يتردد بابكر، وشارك في ثلاث عشر معركة حربية، على رأسها فتح الخرطوم وحملة فتح مصر بقيادة ود النجومي، ثم معركة كرري. ومقالتنا اللاحقة سَتُظْهر عظيم بره بوالديه وطاعته لهما، حتى في شئون بيته وأزواجه.

أما على المستوى الإنساني نجد أن شيخنا بابكر إنسان بسيط، صاحب وجه طلق بشوش، حلو المعشر.عندما تلتقيه لأول مره تحس أنك التقيت به من قبل، وعند مفارقتك إياه، تشعر بأنك تفارق صديقاً قديماً، وقراءتك لمذكراته تشعرك بأنك برفقة إنسان صريح عميق التفكير، ليس له رواسب نفسية تدفعه للتعالي والتكبر، أو الالتواء لما يدور حوله. كما تحس بأنك بصحبة رائدٍ ومجددٍ لكثير من السنن الحميدة التي سيأتي ذكر بعضها في مقالاتنا اللاحقة. فكتاب (تاريخ حياتي) هو واحد من تلك السنن التي لم نجد لها عملاً مشابهاً بين أبناء جيله أو الجيل الذي تلاه. وبهذه المبادرة الجريئة يكون شيخنا بابكر أتي بما لم تأت به الأوائل ولا الأواخر من أهل السودان، الذين لم يوثقوا لحياتهم وتاريخهم.  فأعظم ثقافتنا ومورثاتنا تعتمد على النقل الشفهي والروايات المنقولة للأحداث، وذلك لعدم انتشار ثقافة التوثيق المكتوب، ولضعف إمكانيات الضبط والتدوين عندنا. كما أن شيخنا لم يقم بهذا التدوين من قبيل الظهور أو الترف الفكري، بل كان كما قلنا نزولاً لرغبة ابنه يوسف.

نواصل على أمل اللقاء غدا بإذن الله…..

********** 

                       {مجتمع المدينه}

يقيم مسجد الرساله إفطار جماعى يوميا طيلة شهر رمضان المعظم ، وإدارة المسجد تتوجه لكل الخيرين والمستطيعين المساهمة فى هذا العمل الخيرى الجليل جعله الله فى ميزان حسناتكم .

تقبل المساهمات بشكلها العينى والمادى . كما أن المشاركه الشخصيه تعنى مزيدا من الترابط والحميميه والألفه . مع دعواتنا بأن يتقبل الله صيامكم وقيامكم .

**************

                 {الملاعب الخضراء}         

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب

{مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

                      شكل وشروط المسابقه الرياضيه

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

مسابقة الأثنين 4 رمضان

                     الجزء الأول من المسابقه:-

اسم الحارس أحمد آدم (عافيه).

كان واحد من حراس مرمى الهلال الجيدين وكان يتمتع بعلاقه طيبه مع إدارة ناديه وزملائه اللاعبين الأمر الذى جعله وحتى بعد تركه الكره عضوا نشطا داخل لجان الفنيه للهلال حتى الآن . درب حراس مرمى النادى عدة مرات فهو مهندس حريج المعهد الفنى الخرطوم .

                                 السؤال(أ)

من أى الأنديه الأمدرمانيه إنتقا أحمد آدم  للهلال؟

الهاشماب – أبوعنجه _ الزهره _ العباسيه.

                    الجزء الثانى من المسابقه:-

                      أفتتاح إستاد الخرطوم

تم إفتتاح إستاد الخرطوم لأول مره بعد إنشائه وتنجيل ملعبه حيث لم تكن هناك ميادين منجله طبيعيا بالعاصمه إلا ميادين جامعة الخرطوم، وميادين الجيش داخل القوات المسلحه .

أفتتح إستاد الخرطوم بمباراه بين فريقى القمه الهلال والمريخ ، وإنتهت نتيجتها بفوز المريخ بهدف دون مقابل ، أحرزه جناح المريخ كلب مدنى والملقب ب(دبويه)

السؤال(ب)

تم إفتتاح إستاد الخرطوم فى:-

17/7/1959 (فى الذكرى الأولى لثورة عبود)

25/5/1970 (فى الذكرى لثورة مايو)

1/1/1956 يوم رفع العلم السودانى.

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********   

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 135 الأحد

فيديو من إفطار الجاليه عقب الملاعب الخضراء

فى هذا العدد: نافذه على الوطن ، مع إبل شمس الدين ، الحلقه الأخيره ابراهيم وشيبون،

مواصلة الإمتاع مع الكنزى ، بدرالدين فى رمضان ، آخر حلقات د/ ميلر الكندى ، الملاعب الخضراء .

نقرأ غدا: مهندس/ حيدر من السعوديه يطالب بالإعتذار!!؟

ومع نائب رئيس تحرير السودانى (سابقا) الأستاذ نور الدين مدنى .

{نافذه على الوطن}

صورة علم السوودان

حوار مع الذات 1/3

بقلم خالد التجاني النور

سارع الجميع, حكومة ومعارضة وإعلاماً, للوقوع في فخ التبسيط المخل في لجة البحث عن توصيف يناسب تمنيات كل طرف لحال الاحتجاجات التي يشهدها السودان وتوقعاته لمآلاتها, بين المبالغة في الحط من شأنها كما هو حال الخطاب الحكومي, واستعجال بعض الأوساط المعارضة إظهار الاستعداد لحصد ثمارها بحسبانها المسمار الأخير في نعش النظام, ومسارعة البعض لا سيما في الوسائط الإعلامية المختلفة إلى استدعاء مسار ثورات الربيع العربي، ومحاولة إسقاط الحالة السودانية الاحتجاجية الوليدة على الحالة الثورية العربية.

ومهما يكن أمر الذين سهروا جراء هذه الاحتجاجات واختصموا في شأن وصفها وتسمياتها ومآلاتها جدالاً على مرجعية ثورات “الربيع العربي” أو نفي ذلك, فإن المشترك بين هذه الأطراف هو أن الجميع انصرف إلى الانشغال بظاهر هذا الحراك على حساب مضامينه الحقيقية. إ ن آوان التغيير قد أزف, وسيرة الاجتماع البشري وعظاته تؤكد أنه ما أن تبدأ عجلة التغيير في الدوران فلا شئ يوقفها, فالثورات ظاهرة اجتماعية وسنة كونية، وحق مطلوب مركوز في النفس البشرية المجبولة على الحرية, وهي لا تحدث صدفة, لا تصنعها المعارضة من عدم ولا تمنع حدوثها السلطات مهما عظم جبروتها. وما أن يحدث اختلال كبير في توازن أي مجتمع حتى تبدأ فيه حركة التغيير التي لا يمكن تفاديها من أجل استعادة توازنه.

والشعب السوداني وحده من بين شعوب المنطقة من لا يحتاج لأن يتعلم من غيره متى ينتفض أو كيف ينجز ثورة, بل يؤهله لأن يكون رائداً الرصيد التاريخي الثوري للسودانيين الذين استبقوا عصر الربيع العربي بنصف قرن في ثورة أكتوبر المجيدة التي أعادوا تجديدها بانتفاضة أبريل قبل ربع قرن, وهو ما يشير إلى فاعلية الإرادة الشعبية وقدرتها على إحداث التغيير, وتراكم خبرة العمل الثوري وديناميته, ومع ذلك لا يمكن إنكار أن الاحتجاجات السودانية استلهمت هذه المرة روح ثورات الربيع العربي التي شكلت عاملاً مشجعاً للعناصر الشبابية السودانية على وجه الخصوص بفضل ثورة التواصل المعلوماتي والإعلامي.

ومن المؤكد أن ثورات الشباب العربي ألهمت نظرائهم فيالسودان, وهو تأثير لم يسلم منه حتى شباب حزب المؤتمر الوطني الحاكم, ومن باب التذكير لقادة الحكم الذين ينكرون على الشباب المنتفض اليوم حراكهم, أن ننعش ذاكرتهم بمحاولة الحراك الداعية للتغيير التي قادها شباب المؤتمر الوطني من داخل أروقة حزبهم في بواكير العام الماضي في خضم الزخم العاتي لانتصار الثورات الشبابية في تونس ومصر وعنفوانها في اليمن وانطلاقتها في ليبيا وسوريا, وكان من الطبيعي أن يبادر “شباب الإسلاميين” إلى التململ وهم يرون حركتهم القابضة على السلطة في السودان في الجانب الخاسر من حركة التاريخ, في وقت يعلو فيه نجم شقيقاتها في المنطقة.

صحيح أن ذلك الحراك الشبابي داخل الحزب الحاكم لم يُكتب له الوصول إلى مبتغاه، حيث سرعان ما استسلموا لسطوة الطبقة الحاكمة الرافضة لإحداث أي إصلاح, ولكنه مع ذلك لم يكن حراكاً بلا مردود, فقد كان من قوة تأثيره حينها أن الرئيس البشير تعهد أمامهم في حوارات ساخنة أجراها معهم مباشرة بتبني أجندة للإصلاح وفق التزامات محددة من بينها عدم ترشحه لدورة رئاسية جديدة, ومحاربة الفساد المستشري, وإحلال عناصر شبابية في هرم السلطة، مطلقاً وعوداً بعدم التجديد لمن تعدى الستين من العمر أو بقي في السلطة أكثر من عشرة أعوام, وذهب إلى حد تبنيه ترشيح عنصر شاب لم يسمه لخلافته في مفاجأة بدت من العيار الثقيل حينها لتخطيها ما كان مفهوماً من أن مسألة خلافته محسومة. بالطبع أثبتت التطورات اللاحقة أن كل تلك الوعود بقيت حبراً على ورق، ولم ينفذ منها شئ على الإطلاق, ولهذا السبب تحديداً أعني مقاومة الطبقة الحاكمة لأية عملية إصلاحية مهما كانت محدودة الأهداف ومتواضعة المردود وغير مستعدة للاستماع حتى لمطالب الشباب الملتزمين بخط الحزب على الرغم من الإقرار بوجاهة دعواهم للإصلاح مما كشفت عنه استجابة الرئيس البشير حينها لحراكهم, هو الذي جعل أزمة الحكم الراهنة تصل إلى مرحلة اللاعودة.

وغدا نواصل……..

 

*****************

{ضل المدينه}

(مع إبل شمس الدين 3/3).

سعيد شاهين

إنتهينا بالأمس من موضوع المسجد . نجى لموضوع سياط الإبل التى بها إنهلت علينا!

عزيزى شمس الدين أود أن أقر بالآتى:-

** زحمة العمل والإحتقان أديا لما جعلك تحمل سياط نوقك وتلهب بها ظهرى الذى لعبت به الأيام ما حلا لها . والكبربر والمرارات. ودى لعبه حلوه أهنئك عليها .

** حلاوة اللعبه أنها نقلتنا نقله نوعيه تبشر بالخير ، حيث كان الإسلوب المتبع للإنقاذ فى قمة بطشها (طبعا الإنقاذ دى مراحل) زى (الأصل) العشره الأوائل ودى عشرة الربيع!؟

أها فى العشره الأوائل ، كانوا يصفوا الناس بالمخربين وووو. بل وصل الأمر أن صرح سكرتير سابق كان فى نفس موقعك بأن رد على أحد الأعضاء أمام مجموعه من الأعضاء ، بعد أن رفع لمقامهم السامى مكتوبا بطريقه حضاريه أن المجلس (قرر) أن لا يرد عليه . شفت التواضع دا !؟ وإنت تتعالى علينا وترد !!دى حقيقه نقله نوعيه أحنى لك القامه تقديرا وإجلالا .

لكن نأتى لمربط العير ، ونبحث عن وسيله نجاوب بها على سؤال يا جماعة الخير (عوافى بروف بونى) المشكله شنو؟

تعرف المشكله شنو يا شمس ؟ المشكله إنو (ناس لحس الكوع والمداس) ، بيقولوا مافى مشكله !؟ شفت كيف أها دى تحلها كيف !؟ . وإيدينا فى إيديك .

كسره :- علا يا أخوى ما فسرت لينا غياب إعلاميى المكتب رواد مطبوعة (صوت الجاليه) لإجتماع السكرتير الإعلامى حول قضايا إعلام الجاليه؟ عل المانع خير .

ولا فلاحتك فى المسيكين دا !!؟؟ ما داك برضه كان فيه موضوع بتاع البكا بحرروا اهله؟ شكرا لأنك حركت ساكنا .

رمضان كريم ، والعفو والعافيه للجميع وتصوموا وتفطروا على خير ، خاصة وأنت فتحت باب الخير أتمنى أن تتمكن اشعة شمسك من تطهير ما فى النفوس.

وليبقى الود بيننا جميعا . بس نقعد مع بعض . وخليتك بعافيه .

********

{مجتمع الجاليه}

فى الإفطار السنوى الذى درجت الجاليه فى إقامته سنويا ، إلتقى لفيف من الأعضاء بدار الجاليه وتناول الحضور إفطارهم ، ثم إنتحت كل مجموعه ليتابدلوا الأحاديث ، وهذا جانب من الإفطار حسب ما سجلته كاميرا أخبار المدينه عقب الإفطار مباشره . وقد غابت وجوه عديده من هذا الإفطار .

ولظروف إصدار الصحيفه غادرنا الساعة العاشره إلا ربع .

ومن جانب آخر أقام مسجد الرساله إفطاره اليومى ، ونعد بتغطية إفطار السبت القادم بإذن الله من مسجد الرساله .

رمضان كريم ويعود على الجميع بالخير .

{كمال شيبون النجم الذى أفل3/3}

بقلم/ إبراهيم خيرى.

جاء يوم الوداع تقاطر الاخوان من كل مدن المقاطعة لوداع كمال شيبون الفارس الذى ترجل باكرآ وكم كان الموقف مهيبآ لقد رأيت وجوهآ كانت معنا قبل سنين خلت وارتحلت الى مدن اخرى ومع مرور الزمن تساقطت الأسماء من ثقوب الذاكرة, كان هنلك حيدر قاسم مذهولآ لا يصدق ما يمر أمامه وكنت أرى أدم جمبرونى يدخل من باب المسجد ليخرج من باب أخر ليدخل من باب ثالث كأنما يبحث عن شخص ضاع منه ولا يجده وسط هذا الحشد.

ثم كانت المقبرة هى خاتمة المطاف وهنالك وسد الجثمان الطاهر الثرى وقام أخونا وكبيرنا أبو الحسن عبدالله بن ادريس بتلقينه التلقين ألاخير قبل سوأل الملكين سؤال القبر .

لقد كنت يا كمال بحرآ فكيف ياقبر ضممت بحرآ

حتى السماء بكتك يا كمال بزخات من مطرثلج

أحبتى ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا لفقد كمال شيبون لمكلومين, ان الحى فى نعمة أللـه والمريض فى معية اللـه والميت فى رحمة اللـه فدعاء المسلم لأخيه المسلم فى ظهر الغيب مستجاب , ان كمال شيبون فى أمس الحاجة الى دعواتنا وهذا أبسط ما نقدمه له فان الله لم يكرمه بالذرية ولكن عوضه بالأصدقاء فواجبنا أن ندعوا له فى صلواتنا بالرحمة له ,نقرأ عليه السلام ونتبعه بأيات من الذكر الحكيم وان روح الميت تعود من عالم البرزخ لترد السلام اقرؤا عليه سورة يسين بعد فاتحة الكتاب ثم اتبعوا بالصمدية ثم أدعوا له بالرحمة والمغفرة.

لم يأتى حب الناس لكمال شيبون من فراغ أنه حب الأهى فاذا أحب أللـه أحد عباده دعا جبريل و قال له ياجبريل أننى أحببت فلان فحبه فيحبه جبريل, ثم ينادى جبريل الملأئكة ويخبرهم بأن أللـه قد أحب فلان فحبوه , فتحبه الملآئكة , ثم يتنزل حبه ألى الارض فيسكن فى قلوب البشر.

أللهم لا نزكى كمال شيبون عليك ولكنا نحسبه أنه آمن وعمل صالحآ فأجعل له جنتين ذواتى أفنان بحق قولك (ولمن خاف مقام ربه جنتان.)

اللهم ادخله الجنة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب.

اللهم آنسه فى وحدته وآنسه فى وحشته وآنسه فى غربته.

اللهم أنزله منزلآ مباركآ وانت خير المنزلين.

اللهم انه صبر على البلاء فلم يجزع فامنحه درجة الصابرين الذين يوفون اجورهم بغير حساب فأنت القائل (انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب)

وأللـه لن ننساك ياكمال شيبون ستظل ذكراك حية فى وجداننا حتى نلقاك فأن جرحك لا يندمل وكسرك لا يجبرفلقد سبقتنا ونحن بك ان شاء اللـه لاحقون .

فمن من الناس من مات وما ماتت فضائلهم

وعاش أقوام وهم فى الناس أموات

دقات قلب المرء قائلة له ان الحياة دقائق وثوانى

فارفع لنفسك بعد موتك ذكرها فالذكرى للأنسان عمر ثان

سلام عليك يا كمال شيبون فى الخالدين وانا للـه وانا اليه راجعون.

أللهم أجعله أخر أحزاننا.

**********

{الإمتاع والمؤانسة}
مع كتاب تاريخ حياتي، لبابكر بدري

بقلم/ على الكنزى

(الحلقه الثالثه)

لو كان لي من الأمر شيء، لجعلتُ قراءته فريضة كفاية على كل دارس ودارسة جامعي. وفريضة عين لكل طالبات جامعة الأحفاد، وإلزامهن بإعداد بحث من عشرين صفحة عن حياة الشيخ بابكر بدري وما يربطها بحياة أهل السودان. على أن يكون هذا مشروع بحث يقدم في آخر العام الدراسي للسنة الأولى أو الثانية. هذا الأقتراح ليس ترويجاً لهذا الرجل فهو أكثر الناس زهداً في الترويج. ولكني على ثقة أن دراسة حياة الشيخ بابكر بدري ستكون ملهمة لشباب وستعينهم في مسيرتهم المستقبلية. فقصة حياته تعطي نموذجاً حياً يؤكد أنه من اليسير أن تكون عظيماً يخلد التاريخ اسمك بأحرف من نور. ولكن من العسير أن تسلك درب أؤلئك العظماء، لأنه طريق شاق وعر، والوصول إلى غاياته ومقاصده لا يتم إلا لأولي العزم من الناس، أصحاب الإرادة الصلبة الذين يتوجون جهودهم بنتائج كانت حلماً وخيالاً وأصبحت واقعاً ملموس معاش.

تتجلى عظمة شيخنا على ضوء تجربة ظهرت معالمها منذ طفولته المبكرة وقبوله لنصيحة أمه بأن يترك رفاعة ويذهب لمدني حيث يوجد شيخاً أوفر علماً، فلم يتردد الغلام في قبول نصيحتها التي أبعدته عن مرتع صباه، وأمه التي ترعاه، وعبر النيل الأزرق للضفة الغربية، وأمتطى ظهر أول حمار متجه إلى مدني رديفاً لصاحب الحمار الذي أمتحن قراءته قبل أن يأذن له بالرفقة. تلك الحادثة تؤكد أن شعلة الطموح وطلب العلم تفتقت عند الصبي باكراً، ولم ينطفئ إشعاعها حتى بعد أن وريَ جسده الثرى، فما زال أحفاده ممسكون بتلك الشعلة المتقدة التي تمدد ضوءها ليس في أرض السودان فحسب، بل إلى بلاد أفريقيا.

في كتبه الثلاث، يكتشف القارئ أن لا شيء هناك يمكن أن يقف أمام طموحات هذا الرجل. فبعزيمته وقوة إرادته أجتاز كل الحواجز والصعاب. لهذا ستبقى أعمال بابكر بدري مخلدة ما دام للعلم طالب. فشيخنا بابكر بدري يُعدُ من الأشخاص الأكثر تأثيراً في جيله والأجيال التي أتت من بعده، فبقت أعماله حية بين الناس، لتتحدث الأجيال عنها وعنه، وليصبح بابكر بدري معلماً من معالم بلادي، مما أكسبه الخلود.

قبل أن أقوم باستعراض الكتاب في مقالات قادمات، لا بد لي أن أعبر عن عظيم أسفي لتأخري في الإطلاع على هذا الكتاب القيم، الذي لو قُدِرَ لي قرأته في شبابي. لتغير مجرى حياتي كثيراً، ولكان لي شأن غير الذي أنا فيه. فأسفي أنني اطلعتُ عليه في سن أزفت فيها الآزفة، وحان وقت الرحيل. لهذا يَصْعُبُ على المرء أن يبدل أحواله، لأن النفس يغلبها التطبع، ومن شب على شيء شاب عليه.

في مقالاتي اللاحقات التي ستأتي تباعاً سأترك لشيخنا الجليل تقديم نفسه للقارئ من خلال وقفات قصيرة على جزئيات من حياته أنقلها من كتبه الثلاث. وتعمدتُ في اختيارها أن أسير على نهج قد يرى الناس غيره، بحثاً عن التشويق والتحفيز حتى يحرص القارئ على المتابعة ….

*************

{رمضان كريم}

بقلم بدرالدين حسن علي

رمضان

واحد من أخوانا الطيبين ” بتجرس ” من رمضان ،” سألوهو : أها صايم ؟ “

كريم

” قال ليهم أيوه صايم بس بجهجهو بالسفر الكتير ! ” .

**********

} Dr. Gary Miller{قصة د/ ميلر الكندى .

إقرأ القصــة كاملة ستجد فيها العجـب !!!!!

كان من المبشرين النشطين جدا في الدعوة إلى النصرانية وأيضا هو من الذين لديهم علم غزير بالكتاب المقدس Bible….
وله مناظره طويله ضد أحمد ديدات رحمه الله

هذا الرجل بروفيسور متخصص بالرياضيات .. لذلك يحب المنطق أو التسلسل المنطقي للأمور….
في أحد الأيام أراد أن يقرأ القرآن الكريم بقصد أن يجد فيه بعض الأخطاء التي تعزز موقفه عند دعوته للمسلمين للدين النصراني
كان يتوقع أن يجد القرآن كتاب قديم مكتوب منذ 14 قرن يتكلم عن الصحراء وما إلى ذلك
لكنه ذهل مما وجده فيه
….. بل واكتشف أن هذا الكتاب يحوي على أشياء لا توجد في أي كتاب آخر في هذا العالم ……..

يكمل الدكتور ميلر عن أسلوب فريد في القرآن الكريم أذهله لإعجازه :
بدون أدنى شك يوجد في القرآن توجه فريد ومذهل لا يوجد في أي مكان آخر ، وذلك ان القرآن يعطيك معلومات معينة ويقول لك
: لم تكن تعلمها من قبل !! مثل :
سورة آل عمران – سورة
3 – آية 44ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم اذ يلقون اقلامهم أيهم يَكْفُلُ مريم وما كنت لديهم اذ يختصمون
سورة هود – سورة
11 – آية 49تلك من انباء الغيب نوحيها اليك ما كنت تعلمها انت ولا قومك من قبل هذا فاصبر ان العاقبة للمتقين
سورة يوسف – سورة
12 – آية 102ذلك من انباء الغيب نوحيه اليك وما كنت لديهم اذ اجمعوا امرهم وهم يمكرون
يكمل الدكتور ميلر :
لا يوجد كتاب مما يسمى بالكتب الدينية المقدسة يتكلم بهذا الأسلوب ، كل الكتب الأخرى عبارة عن مجموعة من المعلومات التي تخبرك من أين أتت هذه المعلومات ، على سبيل المثال الكتاب المقدس (الإنجيل المحرف) عندما يناقش قصص القدماء فهو يقول لك الملك فلان عاش هنا وهذا القائد قاتل هنا معركة معينة وشخص آخر كان له عدد كذا من الأبناء وأسماءهم فلان وفلان .الخ .
ولكن هذا الكتاب(الإنجيل المحرف) دائما يخبرك اذا كنت تريد المزيد من المعلومات يمكنك ان تقرأ الكتاب الفلاني او الكتاب الفلاني لان هذه المعلومات أتت منه
يكمل الدكتور ميلر :
بعكس القرآن اذ يمد القارئ بالمعلومة ثم يقول لك هذه معلومة جديدة
!! بل ويطلب منك ان تتأكد منها ان كنت مترددا في صحة القران بطريقة لا يمكن ان تكون من عقل بشر !! . والمذهل في الأمر هو أهل مكة في ذلك الوقت – أي وقت نزول هذه الآيات – ومرة بعد مرة كانوا يسمعونها ويسمعون التحدي بان هذه معلومات جديدة لم يكن يعلمها محمد صلى الله عليه وسلم ولا قومه ، بالرغم من ذلك لم يقولوا : هذا ليس جديدا بل نحن نعرفه ، أبدا لم يحدث ان قالوا مثل ذلك ولم يقولوا : نحن نعلم من أين جاء محمد بهذه المعلومات ، أيضا لم يحدث مثل هذا ، ولكن الذي حدث ان أحدا لم يجرؤ على تكذيبه أو الرد عليه لا نها فعلا معلومات جديدة كليا !!! وليست من عقل بشر ولكنها من الله الذي يعلم الغيب في الماضي والحاضر والمستقبل
جزاك الله خيراً يا دكتور ميلر على هذا التدبر الجميل لكتاب
الله في زمن قل فيه التدبر والتأمُّل في كتاب الله العزيز
أللهم إغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

{الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

إشراف/ محمد عبدالوهاب

{مسابقة الملاعب الخضراء الرياضيه}

شكل وشروط المسابقه الرياضيه

تحتوى المسابقه على سؤالين يوميا طيلة أيام شهر رمضان ، يكون السؤال الأول متعلقا باللاعبين الذين لعبوا حراس مرمى خلال فترات سابقه بأندية الهلال والمريخ والمورده والأهلى الخرطوم والأهلى مدنى وبرى والتحرير . حيث يكون السؤال على النحو التالى (السؤال أ) يحمل السؤال إسم حارس المرمى وعلى المتسابق ذكر الفريق الذى لعب له هذا الحارس ، تحرص المسابقه على ذكر معلومات مساعده للوصول للإجابه الصحيحه .

مسابقة 3 رمضان

الجزء الأول من المسابق

إسم الحارس حامد بريمه .

بالطبع حامد بريمه حارس مرمى المريخ والمنتخب السودانى حارس غنى عن التعريف وقد فاقت شهرته الآفاق حتى عرف بين الرياضيين فى العالم العربى والافريقى، هذا الى جانب انه يعتبر من الحراس الذين عمرو بالملاعب .

السؤال(أ)

من أى نادى من اندية الأقاليم إنتقل حامد بريمه؟

1-نادى الكمال بالكاملين.

2-نادى المريخ كادقلى.

3-نادى النهضه الدامر.

الجزء الثانى من المسابقه:-

إسم اللاعب الحقيقى حيدر حسن التوم .

كان واحدا من خيرة مهاجمى الهلال ، فى عهده زامل كل من عزالدين الدحيش ومحمد حسين كسلا فى هجوم الهلال.

اللقب الذى إشتهر به غطى على اسمه الحقيقى علما بان هذا اللقب كان فى البدء لقب لشقيقه الأكبر والذى كان يلعب ظهيرا ايمن بالمريخ . تخرج حيدر من معهد المعلمين بأمدرمان .

السؤال(ب)

ما هو اللقب الذى إشتهر به لاعب الهلال حيدر حسن التوم ؟

ترسل الإجابات مجتمعه فى موعد أقصاه الأول من سبتمبر القادم ، على أن ترسل بالنحو الآتى:-

البريد الإلكترونى لأخبار المدينه waladasia@hotmail.com

أو باليد لكل من الساده/

محمد عبدالوهاب

أحمد حسن

محمد الفاتح الكاشف

وذلك بمسجد الرساله كل يوم سبت بعد نهاية رمضان وحتى الموعد المحدد أعلاه

على أن توضع فى ظرف ويكتب خارجه أسم وعنوان المشترك.

حظا أوفر للجميع .

**********

http://www.youtube.com/watch?v=8I7ufDF_aCY&feature=plcp

http://www.youtube.com/watch?v=PCxtHDP5l78&feature=plcp

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استيو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

مع تحيات اخبارالمدينه

By akhbaaralmadina