أخبار المدينه العدد195 الخميس

 

 

أخبار المدينه تتحمل مسئولية الآراء الوارده بإسمها أو إسم مؤسسها ،عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها و لاتعبر عن رأى الناشر ، أو الإصداره .

 

صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

 

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

 

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

 

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

 

**********                      

 

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

 

برجاء الضغط على الرابط :-

 

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

 

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 

 *****         

 

                    {تنويه هام}

 

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

 

*********

 

                     بيان هام فترقبوه

 

***********

 

فى هذا العدد:- أنواع الدساتير فى السودان ، العفش مسؤلية

 

اصحابه تنبيه من عليوه ، قرضمه ، مهرجان السينما برؤية بدرالدين، العفش مسؤلية الصحابه أو كما قال امين عليوه ، {محليات} وفى ضل المدينه لنا كلمه آن أن نقولها، الملاعب الخضراء ومباراة القمه اليوم.

 

** ****  

 

غدا: نقرأ لدكتور ياسر محجوب .   

 

 

الخرطوم – في هذا الحور يتحدث القانوني محمد أحمد سالم حول الدستور،

ماهيته، أنواعه وعدد الدساتير التي مرة بها السودان.

 

                       

 

القانوني محمد أحمد سالم.
© النيلان | عائشة السماني

 

انتهت صلاحية الدستور الآن حسب الاتفاقات وقد انتهت مدته منذ العام الماضي فقد تم الاتفاق على الحكم بالدستور المؤقت منذ العام 2005 وحتى العام 2011.
وقد أعلنت الحكومة أنها بصدد وضع دستور دائم للبلاد. والدستور قطعا لا يخص الحكومة وحدها إنما هو للشعب ويجب أن يكون من الشعب. ولشرح ذلك التقينا الخبير القانوني.
مولانا محمد احمد سالم، القانوني الضليع، الذي عرف عنه انه مرجع مهم في القانون الدستوري والممارسة البرلمانية، وقد أرسى تجربة رائدة وتحلى بمهنية عالية إبان توليه منصب مسجل الأحزاب والتنظيمات السياسية مجمع عليها.
يشغل الآن محمد أحمد سالم منصب المستشار القانوني للمجلس الأعلى للحكم اللامركزي في الخرطوم. يدور هذا الحوار معه حول الدستور ماهيته، وأنواعه وعدد الدساتير التي مرة بها السودان وغيرها من المحاور.

س: ماهو الدستور؟
ج: الدستور كلمة فارسية وليست عريية تعني النظام الاساسي أو القوائم فهو مثل العمارة تقوم على الأعمدة.
والدستور يجب أن يكون عقدا اجتماعيا وسياسيا بين الشعب الذي يتعلق به الدستور. فالناس تتفق في هذا العقد او الوثيقة على كيفية حكم البلاد والمبادئ الاقتصادية والسياسية وعلي المقومات الاقتصادية وعلى القيم والتوجهات.
الدستور هو الوثيقة بين أية أمة تحدد فيه ما هو نظامها السياسي والاقتصادي هل هو اشتراكي أو رأسمالي، هل هي دولة ملكية؟ هل هي دولة جمهورية؟ ويحدد فيه وضع الحريات. وهل النظام اتحادي أم مركزي.
والدستور هو القانون الأسمى والأعلى في البلاد لانه يسود على أي قانون أو قرار.
أي سياسة تتخذ مخالفة للدستور تعتبر باطلة فالدستور هو قياس المشروعية تقاس به صحة الاشياء من عدمها لذا أنشأت المحكمة الدستورية لكى تلغي اي قرار يصدر مخالفا للدستور.
ويحدد الدستور شكل الدولة والنظام الإداري لها والسلطات العامة التشريعية، أي البرلمان، السلطة القضائية، أي المحاكم، والتنفيذية أي مثلا كيفية اختيار الرئيس والعلاقات بين السلطات العامة. ويجب أن يتضمن الدستور بابا عن الحريات الأساسية وواجبات المواطن وحقوقه.
س: ما هي مصادر الدستور وأنواعه؟
الدساتير أنواع كثيرة ويتطلب أن تكون الدساتير مكتوبة او عرفية. والآن معظم الدساتير في العالم مكتوبة مثل الدستور السوداني المكتوب في وثيقة واحدة. أما الدستور العرفي فهو غير مكتوب وخير مثال له هو الدستور البريطاني إذ في بريطانيا لا يوجد دستور في وثيقة واحدة بل هو عبارة عن قوانين أساسية زائد أعراف وتقاليد يحافظ عليها الشعب البريطاني والقوى السياسية والملك.
الدستور البريطاني عرفي فيه قانون للبرلمان وآخر للعدل وهكذا وهي مجتمعة تكون الدستور لكن لا توجد وثيقة مكتوبة مستقلة بها كل الأحكام هذا هو الدستور العرفي. والدساتير تصنف مكتوبة أو عرفية، مرنة أو جامدة فالدستور المرن هو الذي يمكن تعديله مثله مثل أي قانون اخر أما الجامد هو الذي يحتاج الى إجراءات صعبة والى أغلبية خاصة لتعديله.
مثلا إذا قلت إن الدستور لا يعدل إلا بثلاث أرباع أعضاء البرلمان أو باستفتاء جماهيري هذا نطلق عليه دستور جامد. والمفروض أن يكون الدستور جامدا لكي لا يستهان به لأن الدستور ليس قانونا عاديا.
الطريقة الصحيحة هي ان يكون الدستور جامدا يصعب تعديله لأنه إذا اصبح عرضة للتعديل المستمر يكون يفقد قدسيته واحترامه. كذلك توجد دساتير ملكية وجمهورية مثلا ما يسمى بالملكية الدستورية مثل ملكة بريطانية هي موجودة لكن لا تحدد السياسة فوجودها كتقليد وهو احترام للشعب البريطاني ولأجداده الذين بنوا مجد بريطانيا.
وفي هولندا ملكة، لكن توجد ديمقراطية حقيقية فالملكة لا تتدخل في شيء. والدستور يكون يعكس ملكية دستورية في هذه الحالة أو يعكس ملكية حقيقية مثل المغرب أو الأردن.
س: ما هو الفرق بين الدستور والقانون؟
ج: الفرق بينهم هو أن الدستور نحن نسميه القانون التأسيسي فالبرلمان الذي يصنع الدستور نسميه الجمعية التأسيسية فإذا لم تكن فيه صناعة دستور نسميه برلمان. فالدستور ابو القوانين لكن القانون يتعلق بجزئية بسيطة جدا.
الدستور هو نظام الحكم في البلد ويعنى بالقضايا الكبرى والقانون يعنى بقضية كقانون الصحة مثلا. والقانون يجاز بنصف الأعضاء بينما الدستور يطلب أغلبية عظمى. القانون يوقع عليه الرئيس لكن الدستور يحتاج الى استفتاء الشعب.
مخالفة القانون بسيطة لكن مخالفة الدستور مخالفة جثيمة فالدستور قانون أسمى يعلو ولا يعلى عليه.
س: كم عدد الدساتير التي مر بها السودان إلى الآن؟
ج: مر بكثير! أول دستور كان هو دستور الحكم الثنائي وهى أول وثيقه وضعتها بريطانيا ومصر لحكم السودان بعد سقوط دولة المهدية.
ثم جاء بعدها دستور الحكم الذاتي لسنة 1953 وضعه الانجليز بواسطة لجنة من الخبراء السودانيين يرأسها ضابط انجليزي اسمه استاند بيتر. وهذا الدستور هو ابو الدساتير السودانية عمل في فترة الحكم الذاتي من 1953 الى 1955 وكانت مهمته أن يهيء السودانيين ويدربهم لفترة ما بعد الاستقلال على كيفية عمل انتخابات ومجلس وزراء والبرلمان اي تدريب السودانيين على حكم انفسهم.
فعندما جاء الاستقلال في 1956 خط دستور السودان المؤقت لسنة 1956 أول دستور سوداني في ظل الاستقلال. ولأن زمن إعداده كان ضيقا، قامت القوى السياسية بعمل بعض التعديلات في دستور 1953 فبدل السودان المصري البريطاني سمى السودان المستقل اي عملوا تعديلات بسيطة وتبنوا نفس بنود دستور 1953 وسمي المؤقت لسنة 1956.
بعد ذلك جاء انقلاب عبود في 1958 وعطل كل الدساتير وكانت تحكم البلاد بأوامر جمهورية من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
وفي 1964 جاء ثورة أكتوبر أعادت العمل بدستور 1956 وسموه دستور 1964.
وفي 25 مايو 1969 جاء انقلاب مايو والغي الدستور وفي السنوات الأولى ظل يحكم بأوامر عسكرية.
وفي سنة 1973 عمل نميري دستور السودان الدائم الذي استمر حتى 1985 إلى انتخابات أبريل وفي نفس العام اعد المجلس العسكري (ناس سوار الذهب مع مجلس الوزراء) دستور وافقت عليه القوى السياسية وسمي بالدستور الانتقالي لسنة 1985.
وفي 30 يونيو 1989 جاء انقلاب الإنقاذ وعطل الدستور ونفس الشي ناس الإنقاذ كانقلاب عبود ونميري ظلوا يحكمون البلاد بأوامر عسكرية حتى عام 1998 عملوا دستور واستمر حتى جاءت اتفاقية نيفاشا في 2005.  وعمل الدستور الموجود حاليا وسمي دستور السودان الانتقالي لسنة 2005 وهو عبارة عن اتفاقية نيفاشا بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني. الآن مدة هذا الدستور انتهت في 2011. إذن السودان حتى الآن حكم بثمانية دساتير.
س: على ماذا تدل كثرة الدساتير؟ ولماذا لم يستطيع السودان عمل دستور دائم؟
من إشكالياتنا الكبيرة فشلنا في إعداد دستور دائم، فكل نظام يأتي يلغي الدستور السابق. لم يأت نظام حاول أن يبني على إيجابيات الآخر ويعدل السلبيات.
أمريكا الآن فيها دستور عمره 200 عام في اليابان عمره 300 سنة. استقرار الدستور من العلامات الصحية ومعناه أن البلد متحضرة ومستقرة، فكثرة الدساتير وتعديلاته وإلغاءه تظهر عدم استقراره. والسبب في ذلك أن كل نظام يأتي يريد أن يظهر أن الحل عنده هو وكل الذي مضوا كانوا مخطئين. والآن نحن نأمل ان يكون الدستور القادم يحقق الاستقرار.
س: هل الدساتير التي مرت على السودان بها خلل؟ وإن وجد، أين مواضع هذا الخلل؟ وكيف يمكن تجنبه؟
ج: كل الدساتير كانت صياغتها ممتازة والمبادئ التي بها عظيمة ومواكبة مع التطورات الدولية. مثلا دستور نميري لسنة 1973 كان راقيا جدا وفيه الديمقراطية والحريات والعدالة والشورى واستقلال القضاء وحقوق الإنسان. لكن عندما نأتي للتطبيق، يختل الدستور بتدخل المؤثرات السياسية فيكون تطبيق منحازا لصالح الدولة أو لصالح السلطة.
مثلا، إذا الإنسان طالب بحرية لا تعطى له، إذن مشكلة الدساتير ليس في محتوياتها فمعظم الدساتير السودانية من حيث المحتويات والصياغة صاغوها علماء واتفق عليها سياسيون وهي جيدة، لكن العبرة في التطبيق فهو يكون مختلفا تماما مع ما هو مكتوب في الدستور.
س: الآن رئيس الجمهورية يتحدث عن عمل دستور إسلامي. أهذا معناه ان الدساتير الماضية ليس لها علاقة بالاسلام؟ وماهو الاختلاف؟
ج: إن الدساتير الماضية تحتوي على المبادئ الإسلامية ففي دستور 1989 الذي أعدته الإنقاذ فيه مادة عن التدين وفيه تأصيل، لكن الرئيس في فهمي انه يقصد ان يكون مبنيا علي الشريعة الإسلامية لأن الآن بعد انفصال الجنوب أصبح 98 في المائة من سكان السودان مسلمين لذا الرئيس يريد أن يكون للدستور توجه إسلامي. مثلا في الماضي حرمت الخمر لكن أوجدت مادة في اتفاقية نيفاشا تتحدث عن احترام حقوق غير المسلميين وانت مانع الخمر، لذا كونت مفوضية حقوق غير المسلمين لكي تحميهم. في السابق كان يجب مراعاة ذلك لكن الآن الأغلبية العظمى مسلمين لذا يمكن أن يستمد الدستور من تعاليم الإسلام السمحة.
س: هل يوجد فرق بين ما جاء في الإسلام والمواثيق الدولية التي تتحدث عن حقوق الانسان وغيره؟
ج: لا يوجد. أنا شخصيا أدرس في الجامعة مادة عن حقوق الإنسان في الإسلام وأقارن بين الإسلام والمواثيق الدولية حيث لا يوجد تعارض في المبادئ الكبيرة بل في جزئيات صغيرة.
الإسلام متقدم وسبق الاتفاقيات الدولية في حقوق المرأة الطفل والإنسان وحتى الحيوان، فالحديث الشريف اورد ذلك حينما قال ’في كل كبدة رطبة اجر‘ و’دخلت امرأة النار بسبب قطعة حبستها حتى ماتت‘.
الإسلام منع التعذيب والسخرية وهناك شعوب قصدت الإسلام بسبب عدالته وإنسانيته في بلاد لم تصلها الجيوش الإسلامية. الهند وإندنوسيا مثلا قصدوا الإسلام.
فالإسلام سابق في عدالته نحو الإنسان للمواثيق الدولية لكن توجد مواضع فيها تعارض مثل سيداو عملت مساواة بين الرجل والمرأة نحن نرى في الإسلام الرجل والمرأة متساويين لكن غير متخاصين مثلا نحن لا نستطيع أن نساوي بين الرجل والمرأة في الميراث لان الرجل أعطي الضعف لأنه عليه الإنفاق.
بوجه عام الإسلام متقدم على المواثيق الدولية ولا يوجد بينهم تناقض كبير التناقض فقط في جزئيات محددة السبب تأثر المواثيق بالقيم الفرنسية والأمريكية لهم الأغلبية وهم مؤثرين ومرروا ذلك. فيما عدا ذلك لا يوجد تناقض في الشورى، العدالة، استقلال القضاء ونزاهة الحكم، بل الإسلام سابق.
س: ما هو الفرق بين الدولة والحكومة؟ لماذا يخلط البعض بينهم؟
ج: من المهم جدا أن نفرق بين الدولة والحكومة بين الوطن والحزب الحاكم.  أن تعارض الحكومة أو تؤيدها ممكن لكن دون أن تضر الوطن، والخلط ناتج من عدم وجود ثوابت وطنية.
الأحزاب في فلسطين مثلا تتصارع لكن لا تختلف حول الوطن فلها موقف واحد حول المستوطنات لكنهم يختلفون في آرائهم.
كذلك فأمريكا عندها ثوابت حماية إسرائيل حماية النظام الرأسمالي وأي رئيس أمريكي لا يحيد عنها، ممكن أن يختلفوا في التفاصيل فقط.
نحن ندعو لثوابت وطنية للدفاع عن الوطن. مثلا احتلال هجليج قضية وطن وليس قضية مؤتمر وطني فالخلط بين الحكومة والدولة تجعلك تخون الوطن مع الأجنبي.
نحن في السودان نحتاج لثوابت وطنية وأنا ألخصها في الآتي: عدم الاستعانة بالأجنبي، عدم اللجوء للعنف سواء الحكومة أو المعارضة، الاتفاق على المؤسسية والحرية عدم التضييق على الشعب. أعتقد هذه الثوابت إذا اتفقنا عليها لن توجد أي مشاكل وسوف نحافظ على الدولة مهما اختلفنا مع الحكومة.

 

الآراء الواردة في هذا التقرير لا تعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو عن رأي الموقع http://www.theniles.org

 

********                   

 

                      استراحه

 

                 {قرضمه}

 

 

 

عبدالرازق عبدالوهاب

 

 

 

الخرطوم 

 

 

 

عمك قرضمه مغترب وليه مده طويلة مارجع البلد
وقرر انو يصوم رمضان مع اولادو مشى فتش لحجز
في كل خطوط الطيران ما لقى فى السودانيه وبعد
تعب لقى حجز من بعد ما حجز طوالى القلق بدا
ياربي بتجي في ومواعيدها ياربى حايفسحونا فى

 

كم مطار لحدي ما يوصلونا اهلنا حايتساغلو علينا فى الوزن ياربى ، ياربي حايوصلو العفش سليم  تذكرتو اتكل
وقطع أها الكان خايف منو كلو حصل اتاخرت غير اللفه
فسحوهو في كم مطار اصلو قالو مطار البيفوق ديك
الخرطوم بقت حتتو ضييقة الطيار الا يستعدل الطياره

 

تمام علشان ينزل اها بينما عمك قاعد فى الطياره جا

 

 وقت الفطور ومضيفين الخطوط السودانية نظام دايرين يحسسو المسافرين انهم خلاص في السودان المضيفه

 

شايلة جك الحلو مر وحايمة تكب للجماعه  السمحة ديك
عمك قرضمه قاعد في الخلف وزهجان اخلاقو في نخرتو

 

وخلاص ما فضل غير عمك لمن قربت ليه الجك بدأ يفضى
قرضمه وهو يعاين ليها وهي تعاين ليه كشر ليها لمن خافت قامت حركت الجك وقعدت تهوزز فوقو وتقول ليه
بخخخخختك السكككككر كلو جاييييييييييك
بخخخخختك السكككككر كلو جاييييييييييك
بخخخخختك السكككككر كلو جاييييييييييك

 

 *********     

 

       {إختتام مهرجان تورنتو السينمائي”}

 

                                         الحلقة الأولى

 

بقلم : بدرالدين حسن علي

 

 

 

          مهرجان تورنتو يعتبر من اشهر المهرجانات السينمائية في امريكا الشمالية ، وكثيرة هي مهرجانات السينما العالمية ، فهناك مهرجان السينما في كان – البندقية – تورنتو- سان سباستيان – نيويورك- روتردام –برلين لوكرانو ولندن وجرى العرف أن يكون مهرجان تورنتو إنطلاقة أفلام الأوسكار الأمريكية والسبب الرئيسي لكون مهرجان تورنتو يمثل مكانا بارزا في الساحة السينمائية لعدم وجود مهرجان سينمائي جيد داخل أمريكا نفسها ، حتى أصبح ضمن الخمسة الكبار وهم ” سندانس ، برلين ، كان ، البندقية وتورنتو.

 

             ويستمد مهرجان تورنتو نجاحه وسمعته العالمية من جمهوره المتزايد كل عام ، إن مهرجان تورنتو ساعد كثيرا في خلق سينما كندية إنكليزية محترمة للغاية .

 

 

 

وينتظر الجمهور لكي يعرف أفضل فيلم كندي قصير ، وأفضل فيلم روائي كندي ، وأفضل فيلم كندي ، هذا الجمهور المتزايد يهتم أيضا بالجوائز الدولية ، هذا بالإضافة إلى المحاضرات والمقابلات والندوات وحضور كبار السينمائيين العالميين والكثير الكثير الذي لا يمكن حصره في هذه العجالة ، ولكن من المهم جدا التنويه لدور الصحافة الكندية .
كل تلك العروض جعلت من مهرجان تورنتو السينمائي من أهم المهرجانات السينمائية ، إذ يتوفر ما لا يقل عن أربعمائة فيلم من أفضل أفلام السنة وأهمها ، مثل الأفلام الفائزة بالسعفة الذهبية والكاميرا الذهبية وأفضل ممثل وأفضل مخرج في مهرجان كان والبندقية وأفلام ستفوز بجوائز الأوسكار والغولدن غلوب .

 

ونواصل……..

 

************

 

          {العفش داخل البص

 

        علي مسئولية صاحبه}

 

بقلم/أمين عليوه

 

مدخل أول:
هي عبارة عالقة في ذاكرتي منذ الصغر قرأتها عشرات المرات في سفريات أبوعايدة ~الدلنج الابيض وبالعكس~ وفي  بصات شيكان ~ الابيض أمدرمان وبالعكس ~

 

حتي صرت أحفظها عن ظهر قلب بل أصبحت متلازمه من
والحضر هذه العبارة وجدت متلازمات السفر عبر البوادي

 

كحكمة. رواج كبيرجداً لدرجة ان بعض منا يستخدمها

 

وكنا لانعيرهذه العبارة أدني إهتمام في حلنا وترحالنا وبص شيكان يطوي الفيافي طي من الدلنج حتى

 

 ام درمان في رحلة تمتد الي ثلاث أيام يتخللها العديد من

 

 وقفات الإستجمام والراحة في محطات مختلفة أغلبها ممتلئة بسمار الليل الذين يبحثون ~عما خف وزنه

 

 وغلاء ثمنه~ وبما إننا كنا لانملك هذا ولاذاك كنا ننام ملء جفوننا ~ونشخر حتي الصباح~ ثم نواصل المسير لنقطع

 

 المشوار تحدي و~بقجنا~ تتناثر في كل ركن من أركان

 

 البص ولاتستطيع فرزها إلا ببعض علامات الحبل أو ~الجنقو~ الذي يربط اعلاها وهتي ممتلئه بخيرات البلد

 

كركدي /كركر/أم مديكة/ملوته/تمليكة/دكوه/هالوك  من
/نبق/دوم/جوغان/جراد/قضيم/قرض/سمن/سمسم.
خارج النص: للترجمة أرجو الإتصال بالأخ شمس الدين السنوسى .

 

عودة:

 

هذه هي خيراتنا التي دوماً يطلبها المتخرطمين منا وعند عودتنا للبلد نرجع ونحن نكوش من خيرات الخرطوم  فنحمل طين البحر ومدققات أي شمارات شمارات غير

 

 ~ فواحة طبعاً~ وشوية قرقوش وحبوب كلوركين للملاريا وبس، ففي الحالتين ما فارقه معانا لذا لا تهمنا عبارة
~
العفش داخل البص علي مسئولية صاحبه ~
مدخل ثانى:
ورقة الطاحونة:

 

هى ورقه ضغط ~سوري~ ورقة ضبط يكتبها الوزان أي محاسب الطاحونة وهي عبارة عن رقم مطابق يكتب

 

 بماركة علي القفة او الصفيحة أو~القطيع~ وفي ورقة صغيرة جداً كإيصال سداد قيمة الطحن وغالباً ماكانت تضيع منا هذه الاوراق نسبتاً لصغر حجمها وبرضو ماكانت

 

فارقه معانا كتير تشيل أي قفة او صفيحة وتمشي لانو كل الحلة تستخدم – فتريته –  

 


الموضوع:
تنبيه قرأته في أخبار المدينة وهو

 

{أخبار المدينه تتحمل مسئولية الآراء الوارده بإسمها أو إسم مؤسسها ، عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية

 

أصحابها و لاتعبر عن رأى الناشر ، أو الإصدار}   
وهو الشيئ الذي أعادني للوراء مسترسلاً فيما سبق

 

ذكره فتسألت مع نفسي هل يوما سنجد عبارة (ممنوع

 

 التحدث مع السائق أيضا؟)

 

 أخبار المدينة أحببت فيها شعاراً واحداً فقط وهو
صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام وما سبق ذكره  هو لا
يعنيني شخصياً وعليه يمكننى أن أفتح ~بقجتي~ 

 

 في اي محطة طالما فيها توقيعي فهي أراء حرة ووجهات

 

 نظر قابلة للنقد وطالما إن إختلاف الرأي لايفسد للود  قضية وعلينا أن نعمل بالمثل العديل راى والأعوج راى .
تخريمة :
عم سعيد بهذا أتمني أن يصبح لأخبار المدينة منبر حوار شهري حر وراتب تتناول فيه بعض الموضوعات .
مودتي للجميع .

 

******  

 

                    {محليات}

 

                           {للبيع}

 

يعلن هاشم نوريت عن بيع عربه ساترن أمريكيه  2000 قطعت 131500 كيلومتر  اربعه ابواب مناسبه لاسرة من اربعة اشخاص . لاتستهلك وقود بكميه كبيره . مرخصه للعام 2013 المطلوب 1300 دولار . للراغبين الجادين الاتصال .

 

 هاشم نوريت تلفون:-  4167290264

 

 *******        

 

                    {ضل المدينه}

 

            {ولنا كلمه آن أوانها}

 

بقلم/سعيد شاهين .

 

احاول اليوم مواصلة فى ما {آن الأوان أن نقوله} . أو المسكوت عنه ، بعد ان تعدت الأمور كل الخطوط الحمراء والحد الأدنى من أدب الخلاف فى الأمر العام وليس الأمور الشخصيه كما يحاول هؤلاء تصويره لأنه أساسا لايوجد شىء شخصى مختلف حوله . ولم نتعرض له بل ونرفض بحزم شديد الدخول فيه . وما يعتقده السيد رئيس التحرير وعممه على (كل) السودانين حول فايرس الخلاف  هذا اعتقاده هو ليس الا. شخصيا كسودانى فأنا لست منهم . أما من يعتقد ان من يوجه له نقد فى عمل عام بانه شان شخصى فعليه ان يلزم داره لأنه غير مؤهل أصلا للعمل العام .

 

لقد تعلمنا فى العمل الصحفى (بالجربنديه) أن كلمة العدد تمثل رأى الإصداره الرسمى والمقال الرائع لدكتور النور كان هو كلمة العدد ؟ كيف تتجرأ هذه الاصداره بمثل هذا التعليق المعيب من (كل نواحيه) على ما ورد فى رأى الاصداره من ناحية مهنيه فقط ؟.

 

من ضمن ماصدر فى إصدارة (صوت الجاليه) عددها الاخير بالرقم 7 وما خطه السيد/ نائب رئيس الجاليه ورئيس تحرير (صوت الجاليه) بكيل الإتهامات والشتائم لمن يقولون لا للهيمنه والتسلط ، وهذا ليس غريبا عليه لأنه كما قال من قبل (الدستور تحت جزمتى) فماذا ننتظر منه بعد ذلك ، ونسال (الشيخ) عبدالمنعم وقد أورد كثير من الآيات والأحاديث أيا منهم طبقت بنفسك وصدك أحدهم عنها ؟ والى من أتيت بعد الثلاث ليالى؟ وانت لم تملك الشجاعه لتعتذر خلال ثلال ليالى بعد ان طلب الاعتذار من زدت من سخريتك عليه فى الاعتذار الفضيحه ؟ أنسيت الموت أم ظننت أن الموت نساك؟ (نفس سؤالك ادناه نرده لك)  ثم يستطرد قائلا..

 

{اصبح الخلاف والمعاكسات ممارسات بعض الكبار بل تخصص! كلما تم حل مشكلة ما تم انتاج واخراج مشكله جديده وبكود جديد وهكذا دواليك! فالمؤسف حقا اصبح بعض الكبار حجر عثره فى طريق ابنائنا واطفالنا والمستقبل الذى نرجوه لهم أنسوا الموت؟ أم ظنوا أن الموت قد نساهم ؟}

 

ثم تطرق للثرثره…

 

أى مشكله حللتموها ؟ اليس ما سطره يراعك يا شيخ عبدالمنعم هو نفسه ما تدعيه على غيرك؟ كم مره نادينا بان تعالوا الى كلمة سواء ولكن كانت تعويذتكم دوما ما فى مشكله.. الى أن هرب الاطفال منكم ؟ دلنى بربك كيف وقفنا حجر عثره لهؤلاء الذين تحاول المتاجره باسمهم ؟ هل احضرنا لهم الشرطه ام وقفنا امام باب الجالية نمنعهم ؟ اعتقد انهم آثروا الهروب من من تسببوا فى (جعل الدار كصحراء العتمور تشكو هجر الحبابيب وليالى الفول العامره وبرضه المشكله وين ؟ طيب اريحك المشكله فى من استولوا عنوة على مقاليد الجاليه .

 

اسئله مشروعه ونريد عليها الاجابة الواضحه.

 

ابرز خطاب الميزانيه الاخير ان هناك عجز زاد عن الالفين دولار ما هى تفاصيل هذا العجز يعنى بالواضح جا من وين؟

 

ومن قبل وعلى صفحات هذه الاصداره ورد سؤال عن موضوع المقابر لم يجد ردا حتى اليوم .

 

المشروعين اللذان قدما باسم الجاليه وتم رفضهما مما اضاع على الجاليه مبالغ محترمه حرم منها القادمون الجدد وكبار السن امثالنا ، يعنى من المسئول عن ضياع حقنا هذا؟ ماهى طبيعتهما ومن الذى صاغهما ومن الذى تقدم بهما والاهم لماذا رفضا؟ الاسباب بوضوح .

 

من واقع الميزانيه هل هناك ما يوضح اى مديونيه على الجاليه من قبل اى شخص  اومن رئيس الجاليه بالتحديد كما ورد فى التعقيب المعيب خلاف شخصى المهضوم الحق .؟

 

بخصوص الجاليه كم دفعتم من اجلها ؟

 

هذه اسئله من شخص ساهم بجهده وماله وفكره ووقته الى من يتهمونا بالوقوف حجر عثره ويرفض هضم حقوق الاخرين ويصفونه بالمخرب.

 

قلت انا طالب الجاليه من منكم طالب الجاليه اى مبلغ ؟ وهل سدد (كل) اعضاء المكتب الحالى التزاماتهم الشهريه  حتى تاريخه علما اننى المخرب كنت مسددا التزاماتى حتى نهاية الدوره الشرعى فى يناير الماضى الاسئله هذه مشروعه فى العمل العام لنرسى مبدأ الشفافيه والوضوح .

 

توضيح: الالف التى دفعتها لايجار الدار تم خصم 400 دولار منها الاشتراكات حتى نهاية يناير وتبقى ال 600 دولار . واذكر لم استلم اى ايصالات بشانها . وهنا يطرأ سؤال بديهى هل هناك آخرين ايضا لم تستخرج لهم ايصالات بتبرعاتهم؟

 

باى من النظم الاساسية ولوائحهم تسير امور الجاليه اليوم ، علما بان الذى اجيز فى الجمعية التى راسها الراحل شيبون هى الاصليه . لأنه لم يجر عليها تعديل حتى اليوم من قبل اى جمعيه عموميه. فهل فيها فقرة (اذا راى المجلس ان يمد اجله…)

 

هذا قليل من كثير وبرضه بسأل المشكله وين؟؟؟؟؟ المشكله فى بعبع اسمه الشفافيه والمؤسسيه والوضوح واحترام الراى الاخر والتداول السلمى للسلطه واشياء هى اطلاقا ليست فى جدول اعمال او اهتمامات حكومة الانقاذ فرع تورنتو وناسف للعوده لهذا المربع ولكن للتذكير فقط .

 

ومن جانبنا نعلن اغلاق هذا الملف لان لدينا ما هو اهم . ولكن للضرورة احكامها ان دعت لذلك .

 

 ***********      

 

                {الملاعب الخضراء}

 

إعداد القسم الرياضى .

 

اشراف محمد عبدالوهاب .

 

 

 

 

                  {فى مباراة القمه}

 

من سيفوز بالنزال

 

عبر لقاءات القمه فى قديم الزمان او فى الحاضر ظل اللقاء فى كل مره بطوله قائمه بذاتها الفائز فيها يتسيد الساحه ويملأ المساحه حتى يتجدد اللقاء مرة اخرى تسبقها التحديات والارهاصات ويعيش الناس قبل اللقاء وبعده فى جدل دائم تعلوا فيه الاصوات ويكثر فيه الغلاط ومباراة الهلال ضد المريخ اليوم تختلف كثيرا عن سابقاتها الا بما يصحبها من ظروف ومعطيات .

 

 

المريخ يدخل اللقاء والنشوه والفرحه تعم القلعة الحمراء ويراهن معجبيه على عصام الحضرى كحارس صاحب خبره وسمعه بل وقدره وهنالك الاباتشى كلاتشى وساكواها رغم صيامه عن تسجيل الاهداف منذ فتره هنالك خبرة فيصل العجب وجسارة نحم الدين والباشا والفتى قلق

 

اما فى دوائر الهلال فهم يراهنون بالرغم من غياب بشه على الفوز لان هجوم الهلال يملك قدرات عاليه بوجود الفنان والقناص كاريكا وسادومبا والمحترف الخطير سانيه الذى يشكل صداعا دائم لكل دفاعات الفرق هذا الى جانب خط وسط الهلال الذى يضم عمر بخيت وعلاءالدين ان الهلال يضم دفاعا تقول احصائية الدورى الممتاز انه خير الدفاعات .

 

 

نأمل ان تكون المباراه فى المستوى المطلوب بعيدا عن الشد العصبى واللعب العنيف الذى يفسد اللقاء بجانب الاعلام السالب الذى يعكر الاجواء ويفقد الكره روعتها والى مجريات اللقاء هذا المساء بالقلعة الحمراء واجابة السؤال

 

من سيفوز بالنزال

 

المريخ أم الهلال ؟؟؟؟

 

**********

 

  

 

 

 

 ***********                    

 

صور فيديو وصور فوتغرافيه.

 

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

 

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

 

.Favoritesأل                                   

 

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

 

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

 

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

 

تلفون 4165241315

 

كل الخيارات متاحه

 

 

 

 

 

    

 

 

 

         

 

 

 

 

 

  

 

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 194 الأربعاء

أخبار المدينه تتحمل مسئولية الآراء الوارده بإسمها أو إسم مؤسسها ،عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها و لاتعبر عن رأى الناشر ، أو الإصداره .

صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****         

                           {للبيع}

     يعلن هاشم نوريت عن بيع عربه ساترن أمريكيه  2000 قطعت 131500 كيلومتر  اربعه ابواب . مناسبه لاسرة من اربعة اشخاص . لاتستهلك وقود بكميه كبيره . مرخصه للعام 2013 المطلوب 1300 دولار . للراغبين الجادين الاتصال .

 هاشم نوريت تلفون:-  4167290264

   ********

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

*********

                     بيان هام فترقبوه

***********

فى هذا العدد:- كلام الناس ، ياسر الجريف يقول الا رسول الله ، سينماتيك

بدرالدين ، اغرب من الخيال ، والكاشف يتحسر على ايام امدر ، ومن الحبما سجن ، {محليات} وفى ضل المدينه لنا كلمه آن أن نقولها، الملاعب الخضراء .

الصفحة الدينية:- الفخ

*************    

                        {كلام الناس}
              

                                               مستحقات دستور اهل السودان

 

بقلم/نورالدين مدنى


* ضمن الحراك المجتمعي للتبشير والسعي لتأسيس دستور متفق عليه من أهل السودان نظم إتحاد الكتاب السودانيين بالتعاون مع المعهد الاقليمي لدراسات الجندر والنوع والسلام وحقوق الانسان وجامعة الاحفاد ندوة حول ماهية الدستور وشكل الدولة بين الرئاسية والبرلمانية وذلك مساء الاثنين السابع عشر من سبتمبر الحالي بمقر الاتحاد بالعمارات.
* أكد الاستاذ أمين مكي مدني الذي أدار الندوة أهمية رفع الوعي وسط المواطنين بالدستور واهميته في حياتهم وقال انه من المهم عقد جلسات مفتوحة وسطهم داخل الخرطوم وفي الولايات الاخري خاصة تلك التي تصنف بالمهمشة والتي مازالت تعاني من النزاعات.
* الاستاذ كمال الجزولي ركز في حديثه علي التعريف بماهية الدستور باعتباره القانون الأعلي(ابو القوانين)الذي يضمن ويحمي حقوق المواطنين وينظم الحرية كما ينظم السلطة مؤكداً أهمية تحقيق أوسع تفاكر ممكن وسط الفعاليات السياسية والمجتمعية بالتوافق علي دستور يتراضى عليه اهل السودان والتوافق علي حكومة قومية تعد لإنتخابات حرة نزيهه لقيام جمعية تأسيسية كي تجيز الدستور.
* بعد ذلك تحدث الجزولي عن التجارب الدستورية منذ دستور استانلي بيكر وحتي الدستور الانتقالي الحالي مؤكدا أهمية تأمين سيادة الدستور واستقلال القضاء واستقلال القاضي الفرد وتعزيز الروح الدستورية لتأسيس دستور يعزز حقوق المواطنة والديمقراطية والحريات.
* تحسرالبروفسير علي سليمان علي حال الوضع التشريعي في البلاد وقال أن خبيرا قانونيا وصفه بأنه: تأريخ يبحث عن دستور، واستعرض البروفسير الفرق بين النظم الرئاسية والنظم البرلمانية وتلك التي تاخذ بالنظام المختلط ، وقال ان النظام الرئاسي يحقق نوعا من الاستقرار ولكنه قابل للاستغلال في ظل الانظمة الشمولية ، وانتقد نظرية الفصل بين السلطات وقال انها قد تغيب الدور الرقابي علي الاجهزة ،وأكد أهمية التعددية السياسية وسيادة الدستور والروح الدستورية واختتم حديثه قائلا أنه ليس المهم الاتفاق علي الدستور وإنما المهم هو تطبيقه علي ارض الواقع حتي يحس به الناس في حياتهم.
*
انتقدت المداخلات التي عقبت الندوة عدم تعرض المتحدثين الى الوضع الدستوري الانتقالي الحالي وتساءلوا كيف يمكن انجاز دستور ديمقراطي يتراضى عليه أهل السودان بعيداً عن الوصاية والهيمنة السياسية والارهاب الفكري وتأسيس نظام ديمقراطي سوداني يستصحب الواقع السياسي والاجتماعي والثقافي الغني بتعدده وتنوعه.
* رغم الطابع النظري ولاكاديمي  للندوة الا أنها احدثت عصفا ذهنيا مهما ومطلوبا، ونتفق هنا مع الدعوة الى ضرورة الانتقال  بمثل هذه الندوات الي الموطنين في الاحياء وفي مواقع العمل في الخرطوم وفي الولايات الأخرى للتبشير بمستحقات الدستور في المرحلة المقبلة التي بدأت تتبلور ولا بد من استباقها بالاتفاق القومي علي دستور ديمقراطي يحمي الاستقرار والسلام الاجتماعي وينظم السلطه ويحمي حقوق المواطنين.

 *************   

                {إلا رسول الله – كرة أخري}

 بقلم/ياسر الجريف

 حقيقة هي أن  رسول الله صلى الله عليه وسلم  أكبر كثيرا من أن تنال منه آلاف الأفلام  ناهيك بدقائق لفيلم هابط منحط لا شئ فيه غير لغوا لا ينطلى على طفل ساذج غرير!

 ولكن الهرج والقتل والضجة تعطى قيمة لما لاقيمة ولا وزن ولا أهمية له وتروج دون أن تدرى لمشاهدة هذا الغثاء ولو من باب الفضول 

  من الخطأ البين توجيه أى رد فعل لمن لاذنب له  والقرآن الحكيم يقول :” وكل انسان ألزمناه طائره فى عنقه ” .ويقول :” ولا تزر وازرة وزر أخرى ” فقتل السفير الأمريكي وطاقم سفارته خطأ.

 ليس من الإسلام قتل أو إيذاء الأبرياء الذين لاذنب لهم وفى حديث رسول القرآن  عليه الصلاة والسلام ( أن قتل النفس التى حرم الله  أكبر عند الله من زوال الدنيا وما فيها )

 ردود الأفعال الطائشة تحقق الغرض من هذا الفيلم الهابط المنحط بتصوير المسلمين بأنهم همج  وتآييد الإدعاء الكاذب بأن الاسلام دين عنف وعدوان ولا يميز بين المذنب والبريء 

 لو أهملنا هذا العمل التافه الرديء لما التفت اليه أحد  ولكننا الذين نعطيه الأهمية وتلفت اليه الأنظار دون أن نتعلم من درس شيطانيات سلمان رشدى التى كانت خليقة بأن تذهب الى المزبلة لولا الفتوى والضجة التى أثرناها فجعلنا من سلمان رشدى علماً وروجنا دون أن ندرى لعمله الذى لا وزن ولا قيمة له 

أجدد الدعوة لكل المسلمين أن يستخدموا كل الوسائل  القانونية المتاحة لهم محليا و عالمياً للضغط على حكومات الدول والمنظمات الدوليه لاصدار القوانين التي تحرم الأسائه للاديان و لكل رسل الله وانبيائه.

ويجب على المسلمين في الدول الغربيه و أمريكاوكل مكان المساهمة في التعريف برسولالله ورسالة الاسلام وهي أمانة في عنق كل مسلم  لديه غيرة علي دينه وعلى الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام.

*****************

 

                                     بريد المدينة

        لحسن حظي تصلني إصدارة  “أخبار المدينة ” كما تصلني إصدارة ” صوت الجالية” ،  وبالطبع أطالعهما بدقة شديدة  ، في العدد السابع من إصدارة ” صوت الجالية ”  قرأت كلمة العدد التي كتبها د. النور بعنوان ” نعم للإختلاف ..ولا للخلاف ” إستخدم فيها الموضوعية والنفس الهاديء ، ، وأنا لست طرفا في الصراع الدائر ، ولكني لاحظت مسألة غريبة في عدد ” صوت الجالية ” المشار إليه ، ذلك أن إدارة “صوت الجالية ” كتبت تعليقا في نفس العدد على كلمة د. النور بدون ذكر الإسم وهو ما حدث أيضا في موضوع سابق ، إستغربت جدا أن يكتب التعليق في نفس العدد ، وهذا للأسف الشديد خطأ مهني فاحش ، ويؤكد ملاحظاتي السابقة عن عدم مهنية إصدارة ” صوت الجالية ” علما أن بيننا كبار الصحفيين أمثال عبد الله عبيد وبدر الدين حسن !

        طبعا كاتب التعليق ينبغي بالضرورة أن يكون واحدا من المسؤولين في الإصدارة فكيف جاز له أن يكتب تعليقه بنفس العدد ؟ الأمر الثاني كاتب التعليق ركز على مسألة الخبرة والكفاءة فأين هي الخبرة والكفاءة في الإصدارة ؟ والأمر الثالث هل صحيح أن الطرف الآخر لا يتعد عددهم أصابع اليد الواحدة ؟ الأمر الرابع حول ما جاء في التعليق عن إستخدام اللغة العربية والإخطاء الشائعة عنها ،  وعلى رغم خبرتي كمصحح لغة عربية فمن  الأفضل أن ” تشوف إصدارة صوت الجالية عوجة رقبتها ” ومن الأفضل أيضا أن لا تكتب الأخبار الإجتماعية في الصفحة الأولى ، وأن لا توصف كاتبة بأنها مؤرخة للأغنية السودانية لأنها كتبت عن عائشة الفلاتية !!!

          قاريء لا يفصح عن اسمه بناء على سلوك ” صوت الجالية ” !!!

 *************************

           

                       {سيناماتيك}

                        مهرجان البندقية السينمائي

إعداد :بدرالدين حسن علي

 

                    الفيلم الكوري الجنوبي “بيتا” 

            يفوز بجائزة “الأسد الذهبي” لأفضل فيلم

            بعد ” 11 ” يوم  من العروض السينمائية المتواصلة أسدل الستار على مهرجان البندقية السينمائي  بإحراز الفيلم الكوري الجنوبي “بيتا” جائزة ” الأسد الذهبي ” كافضل فيلم ،و الذي يروي قصة مواجهة بين شخص مراب وامرأة غامضة تزعم أنها أمه.

          وفيلم بيتا واحد من بين 18 فيلما تنافست في المسابقة الرسمية للمهرجان..

ومنحت جائزة أفضل ممثل مناصفة للممثلين فيليب سيمور هوفمان وخواكين فينكس عن دورهما في فيلم “ماستر” الذي يدور عن فترة تأسيس كنيسة الساينتولوجي.

        وكما جاء في الأخبار استقل هوفمان الطائرة الى البندقية وأسرع من المطار لاستلام جائزته وجائزة فينكس. واستلم أيضا جائزة الأسد الفضي نيابة عن بول توماس أندرسون مخرج الفيلم.

       وحصل فيلم “باراديس .. جلاوب” النمساوي للمخرج اولريتش سيدل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة. وذهبت جائزة أفضل ممثلة الى هاداس يارون عن دورها في الفيلم الاسرائيلي “ملء الفراغ”.

      وفاز بجائزة أفضل سيناريو الفرنسي أوليفر أساياس عن فيلم “بعد مايو” الذي يتناول الأوضاع السياسية في حقبة السبعينات.

     وفاز بجائزة التصوير السينمائي الايطالي دانيلي كيبري عن فيلم إي ستاتو ايل فيجليو”.

                         أفلام مهرجان البندقية السينمائي

أفتتح مهرجان البندقية السينمائي بالفيلم الأمريكي ” بلاك سوان ” البجعة السوداء للمخرج الأمريكي دارن أرونوفسكي ، وهو فيلم تشويق تنافس على جائزة الأسد الذهبي ، وجسدت فيه الممثلة ناتالي بورتمان دور راقصة باليه نيويوركية بدات مسيرتها تتراجع مع بروز نجم إحدى مناففساتها ، علما بأن المخرج دارن سبق وأن فاز بجائزة الأسد الذهبي عن فيلمه الشهير ” ذا ريسلر ” عام 2008 ومن بطولة ميكي رورك .

 

 

هذا وقد  اثير جدل يتعلق بايران التي حرمت المخرج جعفر بناهي من جواز سفره ومنعته من عرض فيلمه القصير” اكورديون ” ، وكان قد أفرج عن ” بناهي ” بكفالة في مايو الماضي بعد ثلاثة أشهر على توقيفه الذي أثار موجة إستنكار عالمية لا سيما خلال مهرجان كان السينمائي في دورته ال 67 والتي إستعرضنا فعالياته في حلقات سابقة .

 

    

                 {أغرب من الخيال}

          هذا حدث فى العدد الخاص لسامى سالم

أرسلت لى الأخت أحلام إسماعيل حسن قبل ثلاثه

أيام من إصدار العدد الخاص ثلاثه صور لسامى مع أسرته لم تصلنى ثم أرسلتها لى مرة أخرى يوم الثلاثاء يوم أصدار العدد الثلاثه صور ورأيتها ولكن عند العمل على إنزالها فى العدد لم أجد الإيميل  إطلاقا ، إتصلت بأحلام وقلت لها إن الصور إختفت وإن هذا شىء أغرب من الخيال ومنها عرفت أشياء عديده حدثت لها مما جعلنى أطلق على هذا الحدث بالذات عبارة أغرب من الخيال ، إيميل رأيت فيه الصور ثم يختفى نهائيا . اليس هذا فعلا أغرب من الخيال .

 *******           

{حِلَيل اُم دُر حِلَيل ناسا}

محمد الكاشف

 

 

كثيراً ما نسمع بعز الستنيات وبهجة ليالى الخرطوم الحالمة ,حتى ان الفريق ابراهيم عبود دافع عن فترة حكمه قائلاً عندما تركت رئاسة الدولة لم تكن هنالك صفوف إلا فى السينمات و دور الرياضة , أستمر الحال متيسراً نوعاً ما حتى ان البعض الذى يضطر الى السفر خارج البلاد كبعثات او مأموريات كان يحسب الزمن متلهفاً للعودة .كانت امدرمان دُرة مدائن السودان بمثابة جوهرة نادرة فى جيد حسناء وهى بحق سودان مصغر, سكانها من كل القبائل ورافديها من كلِ فجٍ عميق , ومن كرمها ان امتدت رقعتها حتى تاخمت ضواحى كانت حتى الامس القريب قرى لها خصوصيتها ,كذلك الخرطوم التى يجري تحتها النيل منحدراً نحو الشمال كسلم فرعونى . بعض احياء العاصمة يحمل اسماء اولياء صالحين هم آباء اول سكان لهذه الاحياء , بعض آخر يحمل اسماء امراء المهدية ووجودهم معاً كان يسهل مهمة استدعاء الويتهم , لانسمع احداً فى تلك المنطقة يكنى احداً بقبيلته او قريته وليس هذا شأن احد , انديتها ملتقى المثقفين , تتنسم منها رائحة الود والمحبة والترحاب .

 

لقد تسنى لى التجوال فى الخارج من اقصى الشرق لاقصى الغرب منذ طفولتى

بحكم وظيفة الوالد واذكر جيداً رغم صغر سنى فى ذلك الوقت ان القوات السودانية التابعة لقوات الردع العربية فى لبنان اوكل لها مهمة حماية المصارف والمؤسسات المالية دون غيرها , المواطن السودانى كمدنى او عسكرى كان مثال النزاهة , ووجود بعض الاخوة فى الخارج اعطى انطباع جيد لصورة السودانى الاصيل , فقد كان اى شخص خير سفير لبلاده عاكساً ابهى صورة ل “محمد احمد” .

عندما شيدت الصين الشعبية قاعة الصداقة وكما يعلم الجميع ملحق بها قاعة سينما فخمة ,لم تكن مذدحمة ولم تكن هنالك صفوف , لان الكثيرون كانوا يخافون

من الجديد ولايدرون عن سعر التذكرة وبعد ان عرفت اخيراً بدأ نوع من الفوضى والزحام , ايضاً السفر بدأ الكثيرون يعرفون طريق الوكالات والاغتراب بدول اوروبا والامريكتين بل وحتى يصيفون فى الجزر ” والبتعرف ديتو اكتلو” كل هذا لايهم , ما يهمنى هنا ان تتلاشى الصورة الحقيقية ل “محمد احمد” ويبدأ مارد آخر يكشر بانياب حادة لاهم له سوى جلب مكاسب بحقٍ و دون حق ويشرذم اهلنا الطيبين تحت عبائة القبلية . فهل فات الاوان ؟

                                                                 تورنتو كندا

                                                       18/9 /2012

 **********     

 

         {ومن الحبما سجن}

 أوردت صحيفة المدينة : تسببت غيرة سيدة متزوجة في سجن زوجها 9 أشهر وجلده 100 جلدة إثر إبلاغها بمغامراته العاطفية والمحرمة إلى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي بدورها تحفظت على الزوج ومضبوطاته وإحالته لهيئة التحقيق والادعاء العام قبل وقوفه أمام قاضي المحكمة الجزئية وهو الأمر الذي تسبب في حرمانه من قضاء شهر العسل مع الزوجة الثانية.

وتعود تفاصيل القضية عندما أبلغ الزوج زوجته بأنه ينوي السفر إلى أحد البلدان العربية للزواج من فتاة أخرى حيث قامت الزوجة بالتحفظ على أشرطة وسيدهات كمبيوتر من إحدى حقائب سفر زوجها خلسة والتي اتضح لها بعد مشاهدتها أنها تحتوي على أفلام خليعة لزوجها مع عدد من بائعات الهوى بعدد من الدول الأخرى وهو في أوضاع فاضحة. 

وتوجهت الزوجة بهذه الأفلام الخليعة إلى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي قامت بالتحفظ على المضبوطات والقبض على الزوج وإحالته للجهات المختصة حيث اعترف أمام ناظر القضية أنه كان أثناء دراسته بالخارج في الفترة التي سبقت زواجه كان على علاقة غير شرعية مع عدد من النساء اللاتي تزامن قيامة بالسهر معهن وقد ابتعدت بعد زواجي عن هذا الطريق بشكل نهائي وأصبح ماقمت به في السابق عبارة عن ذكريات العزوبية. 

و تزامن مع إحدى الجلسات القضائية دخول الزوجة المبلغة حيث أعربت عن ندمها الشديد على الإبلاغ عن زوجها والذي لم تجد منه سوى حسن العشرة وعفة البصر والفرج مؤكدة أن سبب إقدامها على الإبلاغ هوغيرتها عليه بسبب زواجه الثاني.

وعلى إثر ذلك أصدر ناظر القضية حكمه بجلد الزوج بحد الزاني البكر وسجنه 9 أشهر وتغريمه 9 آلاف ريال وأخذ التعهد عليه بعدم العودة لما بدر منه بالإضافة إلى مصادرة وإتلاف الأشرطة الممغنطة التي احتوت على المقاطع الخليعة

 وقال احد المعلقين على الخبر : والله أن هذا الزوج في وجهة نظري انه لايخاف الله ويعتبر ماضيه الأسود من الذكريات !! الله ستر عليه وهو تسبب في فضح نفسه للأسف الجاهل عدو نفسه!!. 

وقال أخر: عجيب أمر بعض الناس يستر الله عليه ويصر ألا أن يفضح نفسه نسأل الله العافية لماذا يحتفظ بهذه الاشرطه ويحملها معه في حله وترحاله وقد أغناه الله بالحلال عن الحرام ألا يتخلص منها ويندم على ماسبق وكان ثم ألا يشكر الله أن وهبه زوجه تغار عليه ولا تعامله بالمثل.

 ***********

                    {محليات}

                           {للبيع}

يعلن هاشم نوريت عن بيع عربه ساترن أمريكيه  2000 قطعت 131500 كيلومتر  اربعه ابواب مناسبه لاسرة من اربعة اشخاص . لاتستهلك وقود بكميه كبيره . مرخصه للعام 2013 المطلوب 1300 دولار . للراغبين الجادين الاتصال .

 هاشم نوريت تلفون:-  4167290264

  *******   

                    {ضل المدينه}

            {ولنا كلمه آن أوانها}

بقلم/سعيد شاهين .

الشكر والتقدير لدكتور النور نادر النور على ما خطه يراعه ، حول ما يدور فى المجتمع السودانى بتورنتو ، حيث كان موضوعه موضوعيا وهادفا .

لكن الفاجعه تمثلت فى التعليق على موضوعه وهو موضوع يعتبر بكل المقاييس بادره لفتح حوار جاد من على صفحات الإصداره المفترض أنها بإسم (كافة) عضوية الجاليه من واقع مسماها (صوت الجاليه) . جاء التعليق محبطا تماما بل وفيه عدم تقدير وإحترام لكاتب الموضوع نفسه ، من واقع علامات التعجب بعد تقديم الشكر له .

والفاجعه تمثلت فى :-

ان التعليق لم يتطرق من قريب او بعيد لفحوى ما هو معلق عليه .

المن والذى يصحبه الأذى مما ذكر عن ما يقدمه السيد رئيس الجاليه من اطلاقه لسراح بعض من اوقعهم حظهم فى قبضة الشرطه . وانا شخصيا اعلم اسماء من رجالات المجتمع السودانى بتورنتو قاموا بنفس الفعل بل وأكثر من ذلك .

 وبمفهومهم ألا يحق لهم أن يكونوا رؤساء جاليه إن كانت هذه مؤهلات الرئاسه؟ أتناسوا أنها من إصول الشهامة السودانيه والذى يمكن أن يتصدى لها أى انسان وبتجرد .

السب المقذع والمبطن لبعض العضويه وهو يتطابق تماما مع نهج الترحيل بالطائرات للاجئين . وسياسة المداس وكلها تصب فى مجرى التعالى والإذدراء الذى نعتقد حقا أنه فات كل الحدود وتخطى كل الخطوط الحمراء .

من المهنية الصحفية أن ما يرد على صفحات الإصداره باسم الإصداره تتحمل مسئوليته إدارة الإصداره ، ومن هذا المفهوم فإن التعليق الوارد على موضوع د/ النور هو مسئولية القائمين بأمرها ، لأنهم الوحيدون الذين إطلعوا عليه ونالوا سبق التعليق . مما يعنى أنهم تحدثوا بإسم كل العضويه التى تعتبر الإصداره بإسمهم (صوت الجاليه) وأنا شخصيا كعضو جاليه (مؤديا) كافة التزاماتى أربأ بنفسى عن أن يكون هذا باسمى الذى استغل فى (صوت الجاليه) بإعتبار أنها ناطقه باسم أعضاء الجاليه.

ماديا أذكر من يثيرون مثل هذه الفتن أن دار الجاليه هذه والتى يصولون فيها ويجولون ويسبون عضويتها ، كنت سببا فى ان تظل مفتوحه حتى اليوم وذلك عندما أتى نفس رئيسها الذى يدفع من جيبه وفى اجتماع رسمى فى الدورة السابقه معلنا لنا فى الإجتماع ان صاحب الدار يطارده تلفونيا مهددا إما بدفع الايجار أو تسليم المفتاح وسألته كم المطلوب أجاب الف دولار فقمت بتسديدها نقدا. ولم يذكر ذلك فى خطاب الدوره حتى من باب تذكير عضوية الجمعيه العموميه ان فلان طالبكم مبلغ كذا نتيجة كذا ، وهو نفس الرئيس الذى اعاد له المرحوم كمال شيبون المبالغ الذى كان قد سددها للجاليه لماذا لم ياخذ الدرس ممن سبقوه (عليه الرحمه) . فقط نريد ان نذكر (المؤلهين) وقارعى الطبول ولعلم الجميع حتى اليوم لم أستلم ايصالا يثبت هذا الأمر، كما لم أستلم ايصالا بمبلغ ال 600 دولار التى تبرعت بها فى إجتماع الجمعيه العموميه الأخيره

وآخرتها بى حقنا ويريدون إهانتنا. أننى لا أمتن والجاليه تستحق أكثر من ذلك ولكنهم اضطرونا الى ذلك . والمجتمع السودانى بتورنتو ملىء بالمؤهلين علميا ومهنيا واخلاقيا وماديا . فقط افتحوا لها النوافذ ليتجدد الهواء .

فى عهدى كمدير دار تم عمل مصلى المرحوم كمال شيبون بمبادره شخصيه منى ، وعون الخيرين الذين أصروا عدم ذكر ما قدموه ، وكان بعض الإخوه يطلقون على الدار عيادة سعيد وذلك لأنها كانت دائما نظيفه وكنت اقوم بذلك شخصيا . وتبرعت بالمبلغ أعلاه . ومع ذلك عندما ظهر التعدى على حقوق الغير وقلت لا اتهمونى بالمخرب والذى يسعى لشق الصف ، ذلك الصف والذى بدونهم يعتبر منشقا!؟ . ذكرت كل ذلك تثبيتا لحق ضائع وإغتيالا متعمدا للسمعه وردا لمن يعظمون الغير وانه بدونهم لن تكون هناك جاليه سبحان الله والله يرحمك يا كمال شيبون. الآن صرت أكثر يقينا {بدونكم ستكون هناك جاليه قويه برجالها ونسائها وأطفالها.} فقط جربوا واتيحوا الفرصه لغيركم والدوره الرياضيه التى اقيمت للرجل القامه كمال شيبون خيرشاهد ودليل.

وبعدين الجابركم شنو؟ والجابكم منو ؟ وكم عدد الاصوات التى نلتوها ؟ والله

 يطرا ايام الجمع التى كانت تضيق بهم تربيزة الفول وبسببكم صارت الدار غفرا.

حقا إن كان رئيس الجاليه ورئيس مجلس ادارة المطبوعه لا يعلم ما يكتب فيها الا بعد صدورها هذه مصيبه وان كان يعلم فالمصيبه اكبر.

سؤال خجول: لماذا لم توزع الاصداره الأخيره كالعاده عبر الايميل؟؟؟

استغفر الله العظيم لى ولكم قوموا الى صلاتكم يرحمنا واياكم رب العالمين ونسأله الرشد والهداية. ولدكتور النور كل التقدير على طرحه الموضوعى.  

*****

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

اشراف محمد عبدالوهاب .

  

               {مبارة القمه بالخميس}

أكد اتحاد كرة القدم السودانى بالرغم من اللغط الدائر فى الشارع الرياضى بأن المباراة بين فريقي الهلال والمريخ  فى الجوله 20 لمسابقة الدورى الممتاز قائمه فى مواعيدها غدا الخميس بملعب استاد المريخ حسب ماورد من قبل فى برمجة الدوره الثانيه للدورى الممتاز وبهذا يكون الاتحاد قد وضع حدا للجدل الدائر حول تأجيل المباراه .

 

 

من ناحية أخرى قد أجرى الهلال تدريباته للمباراه بعد الراحه التى منحها المدرب لللاعبين عقب مباراة المورده التى خاضها بلاعبى الصف الثانى .

 

 وفى دوائر المريخ يمضى الاستعداد على اشده لمباراة الديربى امام الهلال ، بعد النشوه التى عمت الجميع من جراء تأهل الفريق لدورى الأربعه فى منافسة الكنفدراليه وثمة امر آخر فقد كرم قطب المريخ على الفادنى ثلاثى المريخ كلاتشى ، عصام الحضرى والبرازيلى ليما وذلك لدورهم المقدر فى مباراة الأهلى شندى الأخيره وقد سلم كل لاعب منهم مبلغ الف دولارحافزا لهم .

        جدول يوضح موقع فرق المجموعه الاولى للكنفدراليه

 

 

اسم الفريق         لعب      فاز    تعادل    خسر    له    عليه    نقاط

المريخ             4         3        1       -        5      1        10

الهلال             4         2         2      -         7      3        08

____________________________________________________

اهلى شندى      4          1         -      3         2      5        03

___________________________________________________

انتركلوب        4          -         1      3          1      6        01

 

المباريات المتبقيه فى المجموعه

الهلال والاهلى شندى     تقام يوم 5 اكتوبر القادم    باستاد الهلال

انتركلوب والمريخ         تقام يوم 6 اكتوبر القادم     بانقولا

المريخ والهلال             تقام يوم 20 اكتوبر القادم     استاد المريخ

 ***********                    

الصفحة الدينيه:-   

                       {الفخ}

يحكى أن
عصفورا رأى فخا في التراب
فقال له: من أنت؟
فقال الفخ: أنا عبد من عبيد الله.
قال العصفور: فلم جلست على التراب؟
قال الفخ: تواضعا لله.
قال العصفور: فلم انحنى ظهرك؟
قال الفخ: من خشية الله.
قال العصفور: فلم شددت وسطك؟
قال الفخ: للخدمة.
قال العصفور: وما هذه القصبة؟
قال الفخ: هذه عصاي أتوكأ عليها.
قال العصفور: فما هذه الحبة؟
قال الفخ: أتصدّق بها.
قال العصفور: أيجوز أن ألتقطها؟
قال الفخ: إن احتجت فافعل.
فدنا العصفور من الحبة فانطبق عليه الفخ فصاح العصفور ألما.
فقال الفخ: قل ما شئت فما لخلاصك من سبيل.
فقال العصفور: اللهم أعوذ بك من شخص ذلك قوله وهذا فعله!!  
اتعرف يا أخي و يا أختي من هو الفخ ؟!
الفخ هو الدنيا التى تعمى من أعمى الله ابصارهم
تلك الدنيا الفانية …
أما العصفور فهو أنا و أنت أيها الإنسان
فإياكم والوقوع في هذا الفخ
فاللهم اعصمنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن .

                       

***************** 

صور فيديو وصور فوتغرافيه.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

    

 

         

 

 

  

 

By akhbaaralmadina

أخبارالمدينه العدد 194 الثلاثاء

             {عدد خاص عن الأديب

               والناقد سامى سالم}

صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب فى القسم الرياضى .  

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****      

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

********

                     بيان هام فترقبوه  

فى هذا العدد:- عدد خاص لسامى سالم بجانب

                 {قصة وتداعيات  الفيلم المسيء للإسلام}

 

                 أخبار المدينة – خدمة خاصة   

*****************

غدا:

 **********

أخبار المدينه يسرها وللمرة الثالثه أن تصدر عدد خاص كان الاول عند وفاة الاستاذ محمد ابراهيم نقد لتغطية الحدث ثم الثانى كان تخليدا لذكرى الراحل عبدالعزيز العميرى واليوم يصدر هذا العدد الخاص عن الاديب سامى سالم .

هذا النهج التوثيقى سيكون ديدننا باذن الله ، لنوثق لكل من قدم عطاء لبلادنا فى كافة مناحى الحياة السودانيه بكل تنوعها .

نرجو ان ينال هذا الجهد المتواضع رضاء من يطلعون على اصدارتنا ، بكل رحابة الصدر نتقبل توجيهاتكم وارشاداتكم ونصائحكم ونقدكم ، حتى تكون لنا مشاعل تفيدنا فى مقبل اعدادنا ، والكمال لله .

اخير نسأل الله ان يتقبل راحلنا سامى سالم وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة وان يجعل البركة فى ذريته .

مع تحياتنا

سعيد شاهين

     

من مخطوطة نصوص ادبية لسامى سالم

الاهداء

 


الى زوجتى احلام اسماعيل حسنلولاها ماكانت هذه الكلمات
والى فتحية ابراهيم – ام احلام
والى وليد والشريفوعبدالجليل وابو القاسم – اخوان احلام
والى امانى وغادة ومهيرة- اخواتاحلام
والى روح الشاعر الكبير الاستاذ اسماعيل حسن – والد احلام

******                   

 

        {ظلال من الماضى فى الذكرى الخامسة

                    للأستاذ سامى سالم}.

بقلم زوجته/ أحلام حسن إسماعيل.

 

 

هكذا الأيام تتسرب من بين أيدينا …

دون أن نحسب لسريانها حسابا نجد أن كل شىء قد

مضى الإلفة الجميلة – الضحكة الرنانة  – التوافق

والإختلاف الرضاء والغضب .. التواصل الإجتماعى ..

أتذكر يوم كنا نملأ الدنيا ضجيجا وسط مجتمع القاهرة

أتذكر فرحـتـنـا يوم وضعنا إبـنـنـا الـبكر ..

جاءنا الأصحاب يحملون معنا فرح الأيام…

كان كل صويحباتى يشاركننى تلك اللحظات …

كان أحباؤك يتسامرون معك فيرتفع صوت ضحكتك المجلجلة .

يااااه … كل ذلك أصبح الآن ذكرى … مجرد ذكريات

من غـرائب القـدر أنه  بقدر حلاوة الأيام تكون مرارة الذكرى…..

 

 

رفيقى سامى سالم (أبو محمد) تمر هذه  الأيام ذكراك الخامسة على رحيلك المر …..

أكاد ألا أصدق أن كل تلك اللحظات الجميلة التى عشناها سويا   صارت ذكرى .

الأسى يعتصر الفؤاد والغصة تملأ الحلق وإيقاع الحياة يتربص بى .

 

 

ريحانتيك (محمد ) (عمرو) يتلمسان طريقهما ونظراتهما تحمل ألف سؤال.

أجدبت الحياة بعدك – صمت الكنار – أظلمت الدنا – وانكسر لحن الحياة.

غبت هناك فى أطراف الأرض وعدت جسدا تتوسد تراب الوطن الذى  تنكر لك .

كل حرف كتبته وأنت فى غربتك سيظل أمانة فى عنقى

كل أمنياتك سأحيلها واقعا رغم عثرات الطريق .

لن يجدى الدمع ولن تغنى الحسرة ولن ينفع الإنكفاء على الحزن …..

سـنطرق كل سبيل يفتح لنا نافذة أمل نرى من خلالها الوطن فى صورته التى كنت تود …..

رحمات ربى تغشاك يا رفيقى … ستظل ذكراك وسيظل طيفك يؤانس وحشتى……. 

 

 *********                                                                             

                            {النجم الذى غاب}

               {رثاء إلى زوجي سامي سالم}

بقلم/ أحلام إسماعيل حسن

 

 


لم يكن السابع عشر من سبتمبر 2007م يوما عاديا منذ صباحه. كنت أجلس معصغيريَّ محمد وعمرو في حديقة منزلنا بأدمنتون بعد أن نقل زوجي سامي سالم إلىالمستشفى إثر إصابته بسكتة قلبية. كنت في دواخلي أرفض التصديق بأنه سوف يرحل عنعالمنا على الرغم من كلام الأطباء.
كان قلبي رافضا لفكرة الفراق تماما،ويصيح ليسكت عقلي الذي كان في حيرة كبيرة من أمره. وفجأة يصرخ صغيري عمرو : يا أماهانظري إلى السحاب،ها هو ذا أبي يطير إلى فوق. انظري. فنظرت إلى السماء وقرأت نفسالذي قرأه عمرو، وتأكدت من أن سامي لن يعود. أحسست وكأنني

 


قد أغشي علي. وذهبت في حلم غريب. رأيت نفسي بصحبة سامي وأبنائي في زورق صغير تتقاذفه الأمواجالمتلاطمة، والظلام يحيط بنا من كل
حدب وصوب، والغمام الأسود الكثيف يغطيالسماء. ثم علت الأمواج وعلت. أصرخ صرخات مدوية يتردد صداها في كل أرجاء المكان. وسمعت صوت سامي وهو يهدئني ويأويني قائلا: لا تخافي. بعدها تظهر نجمة بعيدة ضعيفةالضوء وتختفي مرة أخرى.
وفجأة يظهر نور، ويحيط بزورقنا أناس كثيرون يحملونمشاعل في أيديهم ويمشون فوق الماء. وعندما نظرت رأيت شيخ طريقة يتقدم هذا الحشدوكان يرتدي جلبابا أبيض اللون وفي كتفه عباءة سوداء. إنه الشيخ الطريفي. بعدها سمعتصوت النوبة يتردد في كل الأرجاء ويرجع صداها، ويظهر المجذوب وجمال محمد أحمد ودكتورعلي المك ثم يلوح لي طيف الشاعر محمد عبدالحي ومحي الدين صابر. وأناس كثيرون لاأعرفهم.
بعدها ألتفت لأرى شبح رجلين لم أكد أميزهما لأتبين فجأة أبي إسماعيلحسن يقود وراءه الفنان النعام آدم. وعلى خلفية ذلك أسمع في ذلك الفضاء الواسعأغنية: والله طاريك يا ام درق. فصرت أبكي وأبكي حتى اختلطت دموعي بمياه المحيط الذيأحسست وكأنه يبكي معي
يظهر لي خالد الكد رافعا يده محييا سامي ويقول له : مرحبا يا شيخنا
وفي مشهد آخر يظهر الفنان حسن عطية وهو يردد أغنيته الرحيلثم أرى بشار الكتبي وهو يقول لسامي: أنا أيضا سألحق بهم. وهناك إبراهيم عوض وأحمدالجابري وأحمد المصطفى يغني يا رائع جفيتني … ثم يأتي أخيرا الطيب محمد الطيب. فأنظر إلى سامي وأسأله عما يحدث!! فيقول لي هذه الأغنية بصوت زيدان إبراهيم!! فأسمعأغنية

داو ناريوالتياعي
وتمهل فيوداعي
يا حبيب الروح هبلي
بضع لحظاتسراع
ويرجع صداها فيأرجاء المكان
وفجأة اختفى كل من رأيت وتوجهتْ نحونا موجة كبيرة حاول سامي أنيحول بيننا وبينها ولكن الموجة كانت أعلى منه كثيرا فدفعته وأخذته في علو وهبوطبعيدا عنا .
أنا أصرخ وأمد يدي إليه ولكن بلا طائل فقد ذهب إلى عمق المحيط. لحظتها لم استطع الصراخ وكتمت الصرخة بدواخلي
فجأة أرى نور الصباح. ويصلالزورق إلى الشاطئ فأنزل منه وأحس بأن الأرض تهتز تحت أقدامي فأجلس وأنظر إلى عينيعمرو ومحمد لأرى الأمل الباكر والألق. وكانت نهاية وبداية. واحترق الورق وانكسرالقلم وانطوت صفحة عامرة كانت مليئة بمعاني الحياة
اللهم ارحم سامي سالمبقدرما كان قلبه عامرا بكل جميل

 

وقفة : قصيدة النجم الذيغاب

 

أحلام حسن اسماعيل

 

هـــدأ الليـــل وزادت آلامـــيبسكــونــه الرهيــب
فـي سمـائه الزرقــاء التمعـت نجيماتـنا يــاحبيــب
بـبـريق الأسى وما كتبـت لنـا الأيام مـن نصيــــب
وبكـت ما شـهــدنــاهمــن عهــود الأمـــان القشيب
حيث كنا نتوق إلى ازدهارها ونحـلم بــأنتصيــب
ازداد لمعان النجيمات وأومأت عيناها برمق كئيب
وبكـت بدموع مــن لـظـىودمـــوع مــن لهيــــب
تبكي مصرع الآمال في قلبي ومآل الزمانالغريب
فلـكم تمنيت بزوغ فجـر الأماني والأماني لا تجيب
فلـقــد ولـى زمان الحبوالأحلام في زمن عصيب
نجيمات الهوى كفي عن النواح.. كفي عنالنحيب
واســدلي ستــار الهــوى فالهـوى قدر ككلنصيب

 

 

 

 **********             

رساله للأستاذه أحلام

الأستاذة الفاضلة أحلام،،

تحياتي وأمنياتي أن تكوني بخير،

إطّلعت اليوم على الجزء الثاني من كتابات الراحل المقيم سامي سالم عن كتاب “المجذوب والذكريات”. وقد قادني بالطبع إلى قراءة الجزء الأول من المقالة والذي لم أقرأه في وقته.

رحم الله الكاتب المُجيد، وصاحب الرؤية العميقة، الأستاذ سامي سالم. وأشكرك غاية الشكر على إبراز هذه المقالات التي بلا شك ستضيء زوايا جديدة لنا جميعاً في قراءة مؤلف الراحل علي أبوسن وما تناول من قضايا وموضوعات وأشخاص وسير، مثلما ستعيد إلينا بقوة كتابات افتقدناها لأحد أميز الأقلام التي رحلت عنا.

شَرُفت بالعمل في صحيفة “الاتحادي الدولية” حين كان الراحل سامي سالم أحد أعمدتها. وتعلمتُ من خلال قراءة عموده الممتع في الصحيفة كيف يكون القارئ عميقاً ورزيناً وسلساً في كتابته مثلما كان سامي في شخصه، خلوقاً، بشوشاً حلو المعشر، عذب الحديث. كنا لا نسمع له صوتاً ولا نراه إلا والابتسامة على محياه. كان يعتريه ما يعتريه ولكنه كان يفلح في إخفاء كل شيء بمهارة فائقة ليجعل ابتسامة ممزوجة بانشغالٍ ما، هي الملمح الأبرز لمحياه حين نتذكره الآن.

لا يعلم كثيرون فداحة فجيعتنا في سامي سالم الكاتب الكبير، إلا حينما يعودون إلى أرشيفه ويقرأون كيفية تناوله للقضايا، وحين يسبرون عمق تحليلاته وحذق صياغاته ووضوح رؤاه،  وكيف كان في كل ذلك يمتع نفسه والآخرون بفعل الكتابة.

كان لسامي أسلوبه ورؤيته في تدبر قضايا الثقافة السودانية والتي كان مشغولاً بها وعلى درجة عالية من المسؤولية تجاهها. وكانت له مقارباته المتئدة في معالجة كثير من الإشكالات التي تطرأ على حياتنا اليومية ولكن من منظار واسع يعالج الجزء من خلال معالجة الكل.

لن يعلم الكثيرون مبلغ خسراننا لهذا القلم إلا حينما يقفون على كتاباته في الشأن الثقافي ومقارباته النقدية لواقعنا السوداني المعاصرالتي عززتها ذخيرة مهولة من التجارب، ودعمتها ذاكرة راصدة فاحصة.

آمل أن تكون المقالات التي نشرت هنا عن كتاب “المجذوب والذكريات”، هي بداية إعادة لنشر كل ما كتب الراحل سامي سالم وخصوصاً كتاباته الراتبة في صحيفة “الاتحادي الدولية” أيام قاهرة التسعينات، فتلك فترة لها أهميتها القصوى في حياتنا السياسية والثقافية والاجتماعية المعاصرة. كل أملي أن يكون في حوزتك الأرشيف الصحفي للراحل وأن يكون هناك تفكير جدي في نشره في كتاب أو كتب، فهو أقل ما يستحقه الراحل الكبير.

 لن أوصيك أنا! فأنت ابنة المبدع وسليلة الإبداع، وأنت الأقدر على تدبر هذا الأمر بأفضل الصور.

تقبلي تحياتي وكل الود،

أخوك

السموأل أبوسن

مستشار قانوني

مملكة البحرين

 *******


                {في ذكرى رحيل الناقد الفذ سامي سالم}

بقلم : بدرالدين حسن علي

   

 

 

    سامي سالم هو زوج قريبتي  الفنانة الكاتبة أحلام كريمة الشاعر الكبير الراحل المقيم إسماعيل حسن ، والتي تكبدت معه كل مشاق الغربة وصعوباتها ، خاصة مع رجل طيب خلوق مثل سامي سالم وصبرت صبرا جميلا يسجل لها في كتاب حسناتها  ،  ولا زلت حتى اليوم أعتبر الثامن  عشر  من سبتمبر 2007  يوما أسود ،  إذ صحوت من النوم  بعد قضاء أمسية جميلة مع كريمتي مهيرة كانت تصادف الذكرى ال 26 لزواجي من الراحلة المقيمة المخرجة السينمائية الفذة حورية حسن حاكم ، كان الوقت باكرا ، رن جرس الهاتف رفعت السماعة متثاقلا  لأصدم بالخبر الفاجع : رحيل سامي سالم في السابعة من صباح ذلك اليوم  الثلاثاء المشؤوم  عن عمر يناهز ال 54  عاما بعد صراع مرير من آثار السكتة القلبية التي داهمته وجعلته نزيل العناية المركزة بمستشفى رويال أليكس بمدينة إدمنتون الكندية ،  لتحمل أختي أحلام إسماعيل حسن جثمانه الطاهر إلى السودان  برفقة أبنائها محمد وعمر ويدفن  في مقابر البكري التي تضم معظم أفراد أسرتي وفي مقدمتهم الوالد والوالدة عليهم رحمة الله ، ومنذ رحيله المبكر وحتى اليوم يشغلني أمر زوجته الوفيه وولديها محمد وعمر .

               جاء إلى كندا بعدي بشهور قليلة من عام 1998 حيث إستقريت مع كريمتي الوحيدة مهيرة في اتاوا عقب رحيل  حورية  أيضا إثر سكتة  قلبية لم تمهلها طويلا في مستشفى القصر العيني بالقاهرة    واتجه هو  مباشرة إلى رجاينا  في الغرب الكندي قادما إليها مع أسرته من القاهرة ضمن برنامج التوطين الذي أقرته الأمم المتحدة لعدد كبير من السودانيين السياسيين الذين كانوا يقيمون في  مصر ، وكان آخر وظيفة له في مصر محررا بصحيفة الإتحادي الدولية الناطقة بإسم الحزب الإتحادي الديمقراطي ، وقد زاملته فيها لعدة سنوات ككاتب متعاون ، ومرة أخرى كنت دائم الإتصال به وبزوجته الرائعة أحلام .

 

 

            سامي سالم أيضا جارنا في الحارة  13  الثورة  أم درمان ،  ولا يفصل منزلنا عنهم سوى شارع واحد ، ولأني تغربت كثيرا وطويلا فقد كان صديق  شقيقي الراحل المقيم صلاح الذي داهمه مرض الملاريا بعد سنوات من العمل المخلص بوزارة الزراعة  ، وفي المرات القليلة التي كنت أزور فيها السودان كان يحلو لثلاثتنا أن نمارس لعبة الشطرنج لساعات طويلة ، وتكرر هذا الأمر  في القاهرة عندما إلتقينا فيها كمعارضين ،  ولكني زاملت سامي منذ الستينات وحتى رحيله في مجال الكتابة والعمل الصحفي  ، مشوار طويل من الأحداث والقصص والحكاوي والقضايا الشائكة المعقدة وأجمل الأيام وأروعها التي لن تعود ، وقد كنت  ألتقيه يوميا في منزلنا أو في الحوش – الإذاعة والتلفزيون والمسرح ، وعلى الرغم من خلافنا السياسي حيث كان  عضوا في الإتحاد الإشتراكي  ” بتاع ”  نميري وكنت معارضا  ، إلا أننا كنا أصدقاء حميمين ، وتجمعنا علاقة أدبية وصحفية  قوية جدا .، وكنا ثلاثتنا بعد أن نفرغ من لعبة الشطرنج يبدأ حوارنا الذي لا ينتهي عن المسرح  والسينما والرواية والقصة وعالم من الإبداع والثقافة الحية والنقد الموضوعي ، وحقيقة كان الراحل ناقدا وأديبا مميزا وقد كنت أحبه كثيرا .

            كان سامي يصول ويجول في كل حدائق الأدب والفن الرفيع بكلمات رشيقة رقيقة هي تلك التي إعتدنا عليها زمان عرفات محمد عبدالله و التجاني يوسف بشيروالأساتذة علي المك وصلاح احمد إبراهيم وخالد الكد وقائمة تطول من الأدباء والمبدعين .
نحن نعرف الآن أن تاريخ أدباء السودان والفنانين والمبدعين لا يختلف جوهريا عن تاريخ أي مثقف في أي بلد عربي ، وخاصة في ظل الأنظمة القمعية القابضة بالقوة على السلطة ، حتى أصبح تاريخ مثقفينا مشوار طويل من المحن المستمرة كما يقول الكاتب صلاح عيسى ، ولعله إستكمالا للمحن التي أصابت إبن السكيت الذي قطعوا لسانه من قفاه ، وعبدالله بن المقفع الذي تم التمثيل بجثته ، وصالح بن القدوس الذي أتهم بالزندقة فضربت عنقه ، وعاش إبن تيميه مطاردا ، وإبن حنبل مات في سجنه ، وسعيد بن جبير الذي قتل ، وسليمان الأشدق الذي سقي السم حتى مات .
تماما مثلما حدث ويحدث في بلادي ، فمحمود محمد طه عبقري زمانه مات مشنوقا ولم تغفر له سنواته السبعون ، والمجرمون ما زالوا يعيشون بيننا وبعضهم يحكمون ، والمطرب صاحب الصوت الدافيء الحنون خوجلي عثمان إغتالته سكين الهوس الديني والقاتل يسخر ويضحك ملء شدقيه ، وطه محمد احمد طه الصحفي الشجاع الذي مهما إختلفت معه لا بد أن تحترمه يذبح ذبح الخراف والقتلة ما زالوا أحياء ، ومن لم يمت بالرصاص أو السكين أو التعذيب  مات موتا بطيئا بالمرض  مثلما حدث مع عثمان خالد ومحمد رضا حسين وحورية حاكم وعمر الدوش وعلي عبدالقيوم ومحمد عمر بشير وليلى المغربي واحمد قباني واحمد عاطف وصلاح أحمد إبراهيم وجيلي عبدالرحمن وأحمد الجابري وعوض صديق والفاضل سعيد والجعفري  والريح عبد القادر ومحمد وردي وزيدان إبراهيم والأمين عبد الغفار  وإبرهيم عوض وأحمد الجابري وأحمد المصطفى وعثمان حسين والتجاني الطيب ومحمد إبراهيم نقد  وقائمة طويلة لا أكاد أحصيها  ، ومن لم يمت موتا بطيئا دهسته سيارة مجنونة مثلما حدث لخالد الكد في شوارع لندن ومحمد الحسن  سالم حميد ونادر خضر ، وحتى هنا في تورنتو خطف الموت الريحانة المهندس الرئيس السابق لجاليتنا المهندس كمال شيبون  .
وهاهو سامي سالم يعود بعد سنوات الغربة محمولا في نعش ليدفن في مقابر البكري وهو الذي أحيت كتاباته الموتى من القبور . نعم كان سامي سالم في القاهرة شعلة من الحركة والوثوب إلى أمام رغم كل العواصف والضغوط النفسية والإجتماعية والسياسية وعندما أصابه اليأس قبل نظام التوطين فسافر إلى أقصى الغرب الكندي وتجول ما بين ريجاينا وكالكاري وتورنتو ثم إدمنتون حيث توقف نبض قلبه العامر ، كان سامي من أوائل الصحفيين الذين خرجوا من البلاد بعد إنقلاب 1989 وأسسنا ووثقنا  مع نفر من الزملاء النشاط الإعلامي المعارض في القاهرة على أيام التجعم الوطني الديمقراطي رحمه الله ، وظللنا سويا أعضاء أصيلين في نقابة الصحفيين الشرعية وإتحاد الكتاب السودانيين .

             الفقيد الراحل من مواليد أم درمان وعرف بنبوغه وميوله الأدبية المبكرة ، عمل لفترة موظفا بالخدمة المدنية ثم توجه إلى عالم الكتابة ، كما عمل في أواخر السبعينات في معهد البحوث والدراسات الإستراتيجية ، وزامل في ذلك الوقت عددا من رموز مايو أمثال آمال عباس ، إسماعيل الحاج موسى ، يوسف بشارة وأحمد عبد الحليم ، كما عمل بالقسم  الثقافي بصحيفة السياسة ، وعندما أتذكر سامي سالم أتذكر أولئك الرائعين أمثال عثمان حامد ، سعدية الخليفة ، صلاح الزين ، مصطفى مدثر ، حسن الجزولي ، أحمد عبد المكرم ، خطاب حسن أحمد ، معاوية جمال الدين ، يحيى فضل الله ، أحمد محمود ، بشار الكتبي ، يحيى بن عوف وآخرين لا تسعفني الذاكرة لذكر أسمائهم جميعا فلهم المعذرة .

             يوم رحيله فجعت الأوساط السودانية الإعلامية والأدبية في كل أنحاء العالم والجالية السودانية في مدينة إدمنتون ورجاينا وهنا في تورنتو ، كان الراحل المقيم يتميز بثقافة موسوعية نادرة ويستطيع الخوض في أكثر من مجال ، وقد حالفني الحظ بأن طالعت سلسلة مقالاته التي طرح فيها موقفه من ديوان العودة إلى سنار ، ولن أنسى ما حييت ما قاله الشاعر الكبير فضيلي جماع عن سامي سالم ، في حياته لم يجمع مالا ولم يفكر في ذلك ، كان دائم الإبتسام والمرح الشديد ، مثقف حقيقي ، طيب وعنيد .

               سامي سالم ترك ثروة هائلة من الكتب الأدبية والمقالات النقديةخاصة توثيقه في السفر الكبير للفنان الراحل المقيم محمد وردي  ،  وفي جميعها كان كاتبا ومحللا نقديا يندر مثله في تاريخنا الأدبي و الفني ، وكان نموذج للكاتب الفنان الساطع الملتزم .

              ماذا أقول سوى الدعوة إلى الله ليسكنه فسيح جناته والدعوة لأحلام إسماعيل حسن للتماسك وأشد على يدها بقوة .

 **********          

 

                           {أيام لا نتسى}

 

بقلم/ محمد عبدالوهاب

 

 

العدد الخاص الذى تصدره اخبار المدينه اليوم عن الاديب الراحل سامى سالم اثار فى نفسى شجون شتى وذكريات حبيبه الى نفسى ، ايام كنا فى عنفوان الشباب فى مدينة المهديه والثوره حيث كنا نجتمع بشكل دورى بمنزل الصديق محمد الفاضل تمساح فى لقاءت تضم خيرة شباب المدينه ومثقفيها حيث يحلو السمر والغناء والطرب والذى يتحول فجأه الى سمنار للفكر والادب وذلك فى حضرة شباب وشعراء وأدباء ذلك الزمان . وكان يطوف علينا احيانا أستاذنا وزميلنا الشاعر مصطفى سند ومحمد يوسف موسى شاعر اغنية حسنك امر والدكتور الماحى سليمان العوض عندما كان طالبا بمعهد الموسيقى وشاعر العيون عبدالله النجيب  وأن أنسى لا أنسى ذلك الحضور البازخ للأستاذ محجوب شريف ، حيث كان لنا شرف الأستمتاع بقصائده قبل نشرها ، كان الراحل سامى سالم بيننا كعمدة المنتدى واديب الملتقى الذى يعطر سماء جلستنا عبير كلماته الانيقه وجمله الرشيقه كان كثيرا ما يبدأ الحوار ويقوده الى شواطىء الجديه ويغوص فى اعماق الحقيقه فينال اعجاب الجالسين بطرحه المميز كانت جلساتنا لا تزدهر الا بوجوده وايضا كانت به ضحكاتنا تعلو فقد كان ناقدا لكل امر فطير نتناوله رحم اله سامى سالم فقد كان استثنائيا فى كل شىء.

 ********

ورساله أخرى لأحلام

             {بمناسبة ذكرى وفاته الخامسة}

من بدرالدين حسن على

                         رسالة إلى أختي أحلام

          مرت خمس سنوات مليئة بالكثير من القصص والحكايات المحزنات المفجعات المبكيات ، ولكن لله درك يا أحلام ما تزالين تقفين على قدميك وترسلين رسائل الحب والسلام لكل أهلي في السودان ، لله درك يا أحلام ما تزالين تغنين لعمي العظيم اسماعيل حسن ولزوجته الرائعة وأماني  وعبد الجليل ومهيرة ووليد وأبو القاسم والبركل والسجانة وتجمعين في حديقة عشاقك خليل فرح ، الطيب محمد الطيب ، محمد وردي ، عثمان اليمني ، عبد الله البشير ، عبد الله الطيب ، حسن خليفة العطبراوي ، احمد فرح ،  محمد المهدي المجذوب وحتى الطيب صالح ..والنعام آدم يغني : الطنابير الترن تروي الحكاوي ، واللبيب بي صوتو لي جرحي بيداوي !!!

         لو لم تفعلي شيئا يكفي أنك احضرت بعانخي وترهاقا ومهيرة بت عبود وأحضرت الطنبور النوبي والنوباوي والهدندوي والغرباوي والشايقي والشلكاوي والجعلي وهلم جرا …

 

 

       لو لم تفعلي شيئا يكفي أنك كتبت حديقة العشاق ، وأنك كتبت الوادي الأخضر وصوت الدناقر ، وكتبت الطائر الجريح وقلبك ما يزال جريحا .

      في كل عام  تعزيني لفقداني حوريه وفي كل عام أعزيك لفقدك العظيم ، وحسنا هذا العام يجيء و ” أخبار المدينة ”  تفتح قلبها لك ولسامي …

  نعم يا أحلام من يحب بلاده وأهله يحب محبوبته !!!

قال لي أحدهم : أنا أفتح  أخبار المدينة  كل صباح ولكن لا أقرأ سوى لأحلام بت حد الزين ، إنت وين يا سماعين رحت وين ؟؟؟؟؟

**********                        

                        {فى ذكراه الثانية}

أحلام اسماعيل حسن

تمر هذه الأيام الذكرى الثانية علىرحيل الأستاذ سامى سالم الذى إرتحل عن عالمنا فى السابع عشر من سبتمبر 2007م تاركاًلى ثروة أدبيه كبيرة بعد أن سجل إسمه فى تاريخ الأدب السودانى بتوثيقه وبحوثهالأدبيه فى مدرسة النقد الأدبى لتبقى منارة للأجيال القادمة وكانت بداياته فى وطنهونهاية مشواره كانت بأرض المهجر فى هجير الصيف
حيث رحلته الأخيره كانتفى هجير كالجمر تطأه قدماه لهيباً يزداد كلما تقدمت به الخطى.
وقف قليلاً .. نظر إلى السماء … أرسلت الشمس أشعتها الساخنة ..أحرقت أشعتها جسده النحيل … . راح يبحث عن شىء يستظل به .. لم يجد غير متاهات إغترابه النفسى والمكانى … نظرحوله .. رأى طائر يحلق فى الفضاء بكامل حريته فتمنى أن يكون حاله مثل ذلك الطائر

 

 

نظر إلى طريقه فوجده ممتداً فارتجفتأعضاء جسمه لوحشة طريقه فاسترجع ذاكرته حيث كان فى منزله بالوطن مستلقياً على سريرهتحت شجرة النيم التى تتوسط داره ذات البناء التقليدى من الطين والذى يتكون من غرفةوبرنده ومطبخاً متواضعاً وهو مسترخياً وبجانبه (عنقريب + أربعة بنابر وتربيزة عليهاصينية الجبنة) وحوله مجموعة من الأصدقاء يسامرونه وهنالك بعض أطفال عادوا منمدارسهم يلهون تحت ظل الشجرة
والآن أحضروا صينية الغداء يتوسطها صحنكبير فتناول الجميع غدائهم وتركوه يخلد للراحة حيث كان يعانى من الملاريا فناممطمئناً
فجأة تذكر أنه مازال فى غربته وسط الهجير فلم يحتمل جسده النحيل هذاالصراع فارتجف ..سقط أرضاً .. إستجمع قواه لينهض …عجز عن النهوض ..ظل ينزف علىالأرض دماً فكتب بدمه على الأرض ..السودان الجديد … ثم كتب السلام … وحاول أنيكتب أسمه فارتجف بصورة هستيرية مخيفة إهتز لها كل من كان حاضراً  ……

 

وكتب أسمه بعد عناء وكانت آخر حروف إسمه هو ما سطره على أرض دنياناثم رحل……………..
رحم الله الأستاذ سامى سالم بقدر عطائه
وتقبله الله فىالفردوس الأعلى

 

    **********       

مقتطفات من كتاباته الصحفيه :-

بتاريخ 6/4/96

          تحت عنوان صوره جانبية  صحيفة الاتحاد الدوليه بالقاهره كتب سامى سالم:-

مدينة امدرمان حقيبة الوطن

رمى محمد الواثق نبال سخطه الشعرى على مدينة امدرمان فى ديوانه “أمدرمان تحتضر”وقال فيها ما لم يقله مالك فى الخمر . وبعد ذلك صارت المدينه سهما لاعشار سهم مقتل . جاء عبدالله حمدنا الله واتهمها بانها مدينه “مصطنعه”اخرجتها يد القابله الى هواء الحياة بعملية قيصرية . جاء عثمان عامر ليدمغ المدينة الحديثة فى السودان بالديكتاتورية وراى انها نشأت لضرورات حربية ولم تنمو وفق قوانين التطور الطبيعى .. واليوم جاء صوت آخر يطالب بتغيير اسم المدينه من “أمدرمان” الى “البقعة المباركة” حتى يحدث نوع من التناسب بين اسم المكان والتوجه الحضارى لنظام الحكم القائم فى السودان .

مشاعر متباينه تحف بهذه المدينة – المفضله ، من السخط الشعرى الى نقد السياق التكوينى الى النظرة الريفية لمفهوم التطور الطبيعى وانتهاءا بالتقييم الذى يستبطن نزوغ الايدولوجيا ، كل حقبه من الحقب حملت معها جدلا حول امدرمان ونظرا يستهدف استبيان دورها ووظيفتها وموضعها .

أمدرمان – دائما – مصدر خلاف ومثار نزاع لم يحدث ان اختلف السودانيون حول شىء اكثر من  اختلافهم حول امدرمان إبتداء باسمها وختاما بموقعها الفكرى والوجدانى فى حياة اهل السودان اختلف حولها المؤرخون والنسابة والشعراء والقصاصين وجلاس المقاهى.

امدرمان مدينة التجانى يوسف بشير وخالد ابوالروس وعلى المك مدينة الشعر والمسرح والقصة القصيرة ، كتب فيها بشير محمد عتيق اجمل اغنياته وابدع فيها خليل فرح فى اروع مقاطعه الشعرية “قدله يا مولاى حافى حالق” وعاش فيها عبدالرحمن الريح ابأس ايامه ووضع فيها محمد الامين اجمل الحانه “الملحمه” وغالب فيها احمد الجابرى اوقات تعاسته قضى فيها زنقار نحبه وكتب فيها ابراهيم عوض جملته الموسيقية الاخيرة.

 

 

 

 

وتحت عنوان

التجانى يوسف بشير ابتسامة الموناليزا  كتب بتاريخ 26/11/96  وفى بابه صوره جانبيه:-

مسحه غامضه وجذابه فى هذا الشعر شدت الانظار نحوه وشغلت الافهام بامره اشبه شىء بابتسامة الموناليزا فى لوحة الجيوكندا لفنان عصر النهضه ليوناردو دافتشى اينما اقبلت على اللوحة اقبلت عليك بالهالة الغامضة وهكذا الامر فى شعر التجانى يوسف بشيراينما اقبلت على القصيده اقبلت عليك بمفرداتها وتراكيبها وقاموسها ومحتواها ورؤاها تصنع عالما من الغموض والجاذبية وعلى الرغم من عناصر الجمال ومظاهر الغوغائية التى يحتويها شعر التجانى الا انه مازال محطا لجدل نقدى اصيل يعترض على الصيغة التى وصل بها شعره الى القارىء بكثير من الشك يعترى الكتاب نسبة للاغلاط الفادحة التى تخللت القصائد فى طبعات الديوان المختلفه.

ديوان يتيم من الشعر اصدره التجانى يوسف بشير “اشراقة” ما زالت منازعات المحققين تتجاذبه عند كل قرآءة. فى مضاهاته لطبعات عديده من الديوان ابان عبدالله على ابراهيم عن حجم الاخطاء التى اكتنفت متن القصائد وحرفتها عن مقاصدها الاصلية . وانتهى الى نتيجة استقر معا باله بان عشب اشراقه قد احتوطب فى ليل الاخطاء الطباعية وهذا امر يستدعى نشر طبعه محققه من الديوان حتى يستقيم امر الشعر ويستقيم فهمه ويستقيم معه بالتالى معرفة الرؤية الحقيقية للشاعر ويستقيم – ايضا – نقده على نحو صحيح قائم على ادراك صحيح لعالم الشاعر ومقاصده….

*****             

وكتب سامى سالم عن التجانى يوسف بشير:-

فى عام 1935

كان “شابا شديد السمره نحيل ، ضامر العود ، متوسط الطول ، خفيف الحركه ، ساكن الريح ، إضافه الى (وفره من الشعر فى مقدمه راسه) يلبس جلبابا من الدبلان وعمامه من الكرب ونعلا من صنع امدرمان ، يقطن غرفه خاليه من الاثاث ويسكن دارا تكاد تتداعى .

عام 1937

“كانت الحمى تسرى فى بدن التجانى ويده ترتعش وهو ممسك بالقلم وشفتاه جافتان وفى جبينه التماع وعمامته منسدله على كتفيه وقد خلا راسه من الطقيه وبدت وفره من الشعر فى مقدمه راسه”

“اصيب التجانى بداء الصدر واستشرى الداء نتيجة العزوف عن الذهاب الى الطبيب وعندما تطور المرض واضطر للذاهب كان السيف قد سبق العزل فانزل بالمستشفى “

“واصبح التجانى مجموعه من العظام لشدة ضعفه وهزاله .”

“كان يتجنب الحديث لبحة صوته ، لقد كان يخشى سوء ظن اصدقائه بصحته”

“اخيرا اخلد التيجانى الى داره ولم يعد يزايلها الى لحق بالرفيق الاعلى مبكيا على شبابه وعبقريته.”

من اهداء لسامى سالم

الى صغيرى

عمرو سامى

ضحكه صافيه وتامل شفاف

****

الى صديقى – الاستاذ

كمال عبدالله

تحية تقدير واعتزاز

****

جسدى خرقه تخاط الى الارض

فيا خائط الخلائق خطنى  

 

 

 

*******      

  

                  {السيره الذاتيه لسامى سالم}        

مساهمة د/ كمال طيب الأسماء

نرجو الضغط على الرابط أدناه

http://www.sudaneseonline.com/ar/article_22764.shtml

***********************                     

                {قصة وتداعيات  الفيلم المسيء للإسلام}

 

أخبار المدينة – خدمة خاصة

 

وكالات

               أخيرا تكشفت الكثير من الألغاز  حول الفيلم المسيء الى الإسلام الذي الهب العالمين العربي والاسلامي ، فهو شريط فيديو وضيع انتجه قبطي مصري مقيم في لوس انجليس  وانجيليون اميركيون وصوره مخرج افلام اباحيةوكان الناقد السينمائي بدر الدين حسن علي من تورنتو قد وصف الفيلم بأنه سينما تافهة وقذرة ، وقال أن المخرج أراد أن يخرج فيلما سينمائيا ولكنه أخرج شيئا من قفاه !!!

وما تزال هناك اسئلة كثيرة حول فيلم الهواة الرخيص الكلفة “براءة المسلمين” الذي تم اعداده قبل اكثر من سنة في الولايات المتحدة.
ويعلم الان القليل عن احد منتجيه، نقولا باسيل نقولا وهو قبطي (مسيحي من مصر) في الخامسة والخمسين من العمر مقيم في سيريتوس قرب لوس انجليس. وقد اتهم في 2009 بالاحتيال المالي.
وكان نقولا قام بحسب ملف الاتهام مع اشخاص آخرين، بالاستحواذ عبر الغش على هويات وارقام الضمان الاجتماعي للعديد من عملاء فرع مصرف “ويلز فارغو” في كاليفورنيا. لكن نقولا غادر سريعا السجن متمتعا باطلاق السراح المشروط.
وقام عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) باستجوابه بشأن مدى احترامه لشروط اطلاق سراحه التي تمنعه من ضمن اشياء اخرى من استخدام الحاسوب او الانترنت لمدة خمسة اعوام، كما افاد ناطق باسم الشرطة وكالة فرانس برس.
وذكرت التلفزيونات المحلية ان الرجل غادر منزله بنفسه طليق اليدين وهو يرتدي معطفا وقبعة ووشاحا ونظارات لاخفاء ملامحه.
وكان نقولا سجن ايضا سنة بعد ان اقر بذنبه لحيازة اقراص ميثافيتامين في 1997 ونيته في انتاجها.
كذلك تتضح الان معلومات قليلة بشأن الاطراف الاخرين التي تقف وراء انتاج هذا الفيلم الرخيص في صيف العام 2011 في دوارتي على بعد 45 كيلومترا من لوس انجليس. فالفيلم المرافق بدبلجة سوقية وديكور منفر يقدم المسلمين على انهم غير اخلاقيين وعنيفين.
وشاركت في الانتاج ايضا منظمة “ميديا فور كرايست” (وسائل اعلام من اجل المسيح) التي تضم مسيحيين انجيليين اميركيين من اليمين معادين للاسلام مثل قس فلوريدا تيري جونز المعروف باحراقه علنا نسخ من المصحف.
ويعتقد ان الفيلم من اخراج الان روبرتس (65 عاما) المعروف باخراج افلام اباحية ومثيرة رخيصة الكلفة بحسب موقع غوكر على الانترنت. ويؤكد الممثلون بحسب هذا الموقع انهم خدعوا لانهم كانوا يعتقدون انهم يمثلون في فيلم خيال عن مغامرة مثيرة قبل ان يدركوا ان الحوار مغطى بدبلجة دعاية معادية للاسلام.
كذلك يظهر وراء “براءة الاسلام” ايضا رجل غامض باسم “سام باسيل”، وهو اسم مستعار لشخص قدم نفسه في وسائل الاعلام على انه “يهودي اسرائيلي اميركي”. وقال انه صنع هذا الفيلم لمساعدة الدولة العبرية معتبرا الاسلام بمثابة “سرطان”.
وتعتقد الصحافة ان “سام باسيل” ما هو سوى نقولا.
لكن احد المستشارين بشأن الفيلم ستيف كلاين نفى اي ضلوع لاسرائيل. ونددت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون من جهتها بالفيلم الـ”مقرف” مؤكدة انه ليس “لحكومة الولايات المتحدة اي صلة” به.
الا ان الغموض ما زال يحيط بالاسباب التي ادت الى ان مقتطفات نشرت على موقع يوتيوب منذ اشهر تسببت فجأة بموجة من اعمال العنف المعادية للاميركيين في الشرق الاوسط وشمال افريقيا. فقد قتل 15 شخصا في اعمال العنف هذه بينهم السفير الاميركي في ليبيا كريس ستيفنز في هجوم على القنصلية في بنغازي.
وعندما توجهت اذاعة (سوا) الاميركية التي تبث بالعربية اليه بالسؤال عبر نقولا عن “حزنه” لمقتل ستيفنز لكنه غير نادم عن الفيلم. واكد انه قام بنفسه بنشر مقتطفات منه على الانترنت وانه ينوي نشر كل الشريط. وكانت التلفزيونات المصرية بثت مقتطفات الـ14 دقيقة بمساعدة المحامي القبطي المصري موريس صادق الذي مقره في واشنطن.
وقالت الناطقة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند ان هذا “الشريط ينشر على الانترنت منذ اشهر بدون مشاهدة كبيرة، قبل ان يشعل فجأة كل المنطقة في اليوم نفسه الذي بدأت فيه تظاهرات” في الشرق الاوسط وخصوصا في مصر.
وأقرت الولايات المتحدة بان الفيلم يحظى بحماية الدستور الذي يمنع التعديل الاول له حول حرية التعبير الملاحقات لتصريحات مهينة او تشهيرية.
لكن نقولا قد يكون انتهك قواعد الحرية المشروطة وفي هذه الحالة قد يعود الى السجن. و”هذه المسألة هي قيد الدرس” على ما اكد مسؤول قضائي.
وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الاميركية ان الاشخاص الثلاثة الذين تم التعرف عليهم وشاركوا في اعداد الفيلم “براءة المسلمين” هم من اتباع الكاهن القبطي زكريا بطرس المعروف بمواقفه المعادية للاسلام.
وقالت الصحيفة ان زكريا بطرس ادخل السجن عدة مرات في مصر لمحاولته استمالة مسلمين الى الديانة المسيحية، بحسب ما اوردت الصحيفة.
وبعد ان غادر مصر استقر زكريا بطرس بادئ الامر في استراليا، ثم عاد واستقر مع مطلع العام 2000 في الولايات المتحدة. وبحسب بطرس فان مواقفه العلنية بازدراء الاسلام كلفته صدور فتوى من “القاعدة” تحدد جائزة مالية لمن يقتله قدرها 60 مليون دولار.
واعلن نجله بنجامين للصحيفة ان والده، الذي يتوارى عن الانظار “لان حياته في خطر” لا يظهر في مقابلات صحافية. ودافع بنجامين عن الفيلم معتبرا انه “يقول الحقيقة عن الاسلام”.
ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بشكل حصري أول صورة لسام باسيل، يظهر فيها مع ممثلة رئيسية في الفيلم، وهي آنا غورجي التي قالت إنها قد ضللت.
وقالت الصحيفة إنها حصلت بشكل حصري على هذه الصورة لباسيل مع نجمة الفيلم آنا غورجي، التي قالت إنها تعرّضت للغش من قبل المنتج البالغ من العمر 55 عاماً.
وتحدثت غورجي (21 عاماً) التي لعبت دور العروس الطفلة في الفيلم، من كاليفورنيا، عن خوفها من الانتقام وكيف أنها “خُدعت” من قبل نقولا.
ونقلت الصحيفة عنها قولها “كنت ألعب دور أصغر عروس لشخصية اسمها جورج. لم يكن لدي أدنى فكرة أن جورج سيغيّر إلى محمد. إنني أحجز نفسي في منزلي. وانا مرتاعة فالناس في الشرق الأوسط سيلومونني”.
وأضافت “أنا مسيحية ولهذا قد يظنون أن لدي شيئاً ضد الإسلام. إنني أتناول الحبوب المساعدة على النوم وأبكي منذ أيام، أشعر بالخداع. الناس يشاهدون الفيلم القبيح، إنهم يشاهدونني”.
وقالت إنها وزملاءها الممثلين في الفيلم، ظنوا بأنهم يمثلون في فيلم يدعى “دزرت واريور”، لافتة الى أن سام لم يناقش أبداً مسألة الدين.
وذكرت أنها تقاضت على اليوم الواحد 75 دولاراً، وكل مشاهدها كانت مع جورج خلف الشاشة الخضراء، مضيفة “لا أحد منا كان لديه أية فكرة بوجود جدول أعمال سري”.
وأثار الفيلم احتجاجات في مصر وليبيا والمغرب واليمن أمام السفارات الأميركية.
وفي تداعيات الفيلم، اوقفت السلطات الليبية 50 شخصا على خلفية الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي الذي قتل خلاله السفير الاميركي وثلاثة اميركيين اخرين.
وقال رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف في مقابلة مع شبكة سي بي اس الاخبارية ان “العدد هو نحو 50 شخصا”. اضاف ان “عددا قليلا من الذين شاركوا في الهجوم كانوا اجانب دخلوا ليبيا من “جهات مختلفة وبعضهم بالتاكيد من مالي والجزائر”، موضحا ان “آخرين ربما كانوا من المتعاطفين”، مشيرا الى ان الحكومة علمت بان الهجوم لم يكن نتيجة موجة غضب عفوية بسبب الفيلم الاميركي المسيء للاسلام والذي ادى الى موجة احتجاجات غاضبة في عدد من الدول العربية والاسلامية. وقال ان الهجوم “كان مخططا له بالتاكيد، وخطط له اجانب واشخاص دخلوا البلاد قبل بضعة اشهر، وخططوا لهذا العمل الاجرامي منذ وصولهم البلاد”.
واعلن تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية في بيان ان الهجوم جاء انتقاما لمقتل الشيخ ابو يحيى الليبي احد قادتها في غارة جوية بطائرة بدون طيار في حزيران.
ولا تزال ردود الفعل والتظاهرات احتجاجا على الفيلم تعم عددا من الدول الاسلامية والعربية. ففي أنقرة، احرقت مجموعة صغيرة من المحتجين علم الولايات المتحدة خارج السفارة الاميركية في العاصمة التركية امس، فيما ردد عشرات اخرون شعارات تندد بالسياسة الاميركية في سوريا.
وحمل المتظاهرون الذين ينتمون الى منظمة اسلامية والى حزب عمالي لافتات كانت تقول احداها “اميركا القاتلة. اخرجي من تركيا”.
وفي دكا، اعلنت بنغلادش امس ان الفيلم يشكل “تحريضا على الكراهية” بعد ان احرق آلاف المتظاهرين في دكا الجمعة اعلام الولايات المتحدة واسرائيل.
واعلنت وزارة الخارحية في بيان ان “براءة المسلمين”، فيلم الهواة ذات الميزانية الضئيلة والذي صنع في الولايات المتحدة والذي “يزدري الاسلام والنبي محمد”، “مهين” و”بغيض”.
وفي كابول، تظاهرنحو 1500 طالب في كابول امس ضد الفيلم في تجمع هو الاول في العاصمة الافغانية.
وتجمع المتظاهرون على مدى ساعة في طريق قرب حرم جامعة كابول مرددين “الموت لاميركا”.
وقال مسؤول امني ان التظاهرة لم تشهد تنظيم مسيرة وبقيت “سلمية”.
وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت ان الولايات المتحدة امرت السبت باجلاء موظفيها غير الضروريين مع عائلاتهم من تونس والسودان كما نصحت المواطنين الاميركيين بعدم التوجه الى هذين البلدين.
وقد هدد وزير الداخلية التونسي علي العريض بمعاقبة جميع المتورطين في الهجوم على السفارة الاميركية الذي اسفر الجمعة عن سقوط 4 قتلى و49 جريحا.
وكان محيط السفارة الاميركية بحي ضفاف البحيرة شمال العاصمة التونسية شهد الجمعة صدامات عنيفة بين قوات الامن ومتظاهرين ينتمي معظمهم للتيار السلفي، كانوا يحتجون على فيلم مسيء للاسلام نشر على الانترنت وانتج في الولايات المتحدة.
وقتل متظاهران ايضا في السودان الجمعة عندما هاجم متظاهرون غاضبون قدر عددهم بخمسة الاف سفارات بريطانيا والولايات المتحدة والمانيا. واحرقت السفارة الالمانية.

وما تزال هناك اسئلة كثيرة حول فيلم الهواة الرخيص الكلفة “براءة المسلمين” الذي تم اعداده قبل اكثر من سنة في الولايات المتحدة.
ويعلم الان القليل عن احد منتجيه، نقولا باسيل نقولا وهو قبطي (مسيحي من مصر) في الخامسة والخمسين من العمر مقيم في سيريتوس قرب لوس انجليس. وقد اتهم في 2009 بالاحتيال المالي.
وكان نقولا قام بحسب ملف الاتهام مع اشخاص آخرين، بالاستحواذ عبر الغش على هويات وارقام الضمان الاجتماعي للعديد من عملاء فرع مصرف “ويلز فارغو” في كاليفورنيا. لكن نقولا غادر سريعا السجن متمتعا باطلاق السراح المشروط.
وقام عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) باستجوابه بشأن مدى احترامه لشروط اطلاق سراحه التي تمنعه من ضمن اشياء اخرى من استخدام الحاسوب او الانترنت لمدة خمسة اعوام، كما افاد ناطق باسم الشرطة وكالة فرانس برس.
وذكرت التلفزيونات المحلية ان الرجل غادر منزله بنفسه طليق اليدين وهو يرتدي معطفا وقبعة ووشاحا ونظارات لاخفاء ملامحه.
وكان نقولا سجن ايضا سنة بعد ان اقر بذنبه لحيازة اقراص ميثافيتامين في 1997 ونيته في انتاجها.
كذلك تتضح الان معلومات قليلة بشأن الاطراف الاخرين التي تقف وراء انتاج هذا الفيلم الرخيص في صيف العام 2011 في دوارتي على بعد 45 كيلومترا من لوس انجليس. فالفيلم المرافق بدبلجة سوقية وديكور منفر يقدم المسلمين على انهم غير اخلاقيين وعنيفين.
وشاركت في الانتاج ايضا منظمة “ميديا فور كرايست” (وسائل اعلام من اجل المسيح) التي تضم مسيحيين انجيليين اميركيين من اليمين معادين للاسلام مثل قس فلوريدا تيري جونز المعروف باحراقه علنا نسخ من المصحف.
ويعتقد ان الفيلم من اخراج الان روبرتس (65 عاما) المعروف باخراج افلام اباحية ومثيرة رخيصة الكلفة بحسب موقع غوكر على الانترنت. ويؤكد الممثلون بحسب هذا الموقع انهم خدعوا لانهم كانوا يعتقدون انهم يمثلون في فيلم خيال عن مغامرة مثيرة قبل ان يدركوا ان الحوار مغطى بدبلجة دعاية معادية للاسلام.
كذلك يظهر وراء “براءة الاسلام” ايضا رجل غامض باسم “سام باسيل”، وهو اسم مستعار لشخص قدم نفسه في وسائل الاعلام على انه “يهودي اسرائيلي اميركي”. وقال انه صنع هذا الفيلم لمساعدة الدولة العبرية معتبرا الاسلام بمثابة “سرطان”.
وتعتقد الصحافة ان “سام باسيل” ما هو سوى نقولا.
لكن احد المستشارين بشأن الفيلم ستيف كلاين نفى اي ضلوع لاسرائيل. ونددت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون من جهتها بالفيلم الـ”مقرف” مؤكدة انه ليس “لحكومة الولايات المتحدة اي صلة” به.
الا ان الغموض ما زال يحيط بالاسباب التي ادت الى ان مقتطفات نشرت على موقع يوتيوب منذ اشهر تسببت فجأة بموجة من اعمال العنف المعادية للاميركيين في الشرق الاوسط وشمال افريقيا. فقد قتل 15 شخصا في اعمال العنف هذه بينهم السفير الاميركي في ليبيا كريس ستيفنز في هجوم على القنصلية في بنغازي.
وعندما توجهت اذاعة (سوا) الاميركية التي تبث بالعربية اليه بالسؤال عبر نقولا عن “حزنه” لمقتل ستيفنز لكنه غير نادم عن الفيلم. واكد انه قام بنفسه بنشر مقتطفات منه على الانترنت وانه ينوي نشر كل الشريط. وكانت التلفزيونات المصرية بثت مقتطفات الـ14 دقيقة بمساعدة المحامي القبطي المصري موريس صادق الذي مقره في واشنطن.
وقالت الناطقة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند ان هذا “الشريط ينشر على الانترنت منذ اشهر بدون مشاهدة كبيرة، قبل ان يشعل فجأة كل المنطقة في اليوم نفسه الذي بدأت فيه تظاهرات” في الشرق الاوسط وخصوصا في مصر.
وأقرت الولايات المتحدة بان الفيلم يحظى بحماية الدستور الذي يمنع التعديل الاول له حول حرية التعبير الملاحقات لتصريحات مهينة او تشهيرية.
لكن نقولا قد يكون انتهك قواعد الحرية المشروطة وفي هذه الحالة قد يعود الى السجن. و”هذه المسألة هي قيد الدرس” على ما اكد مسؤول قضائي.
وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الاميركية ان الاشخاص الثلاثة الذين تم التعرف عليهم وشاركوا في اعداد الفيلم “براءة المسلمين” هم من اتباع الكاهن القبطي زكريا بطرس المعروف بمواقفه المعادية للاسلام.
وقالت الصحيفة ان زكريا بطرس ادخل السجن عدة مرات في مصر لمحاولته استمالة مسلمين الى الديانة المسيحية، بحسب ما اوردت الصحيفة.
وبعد ان غادر مصر استقر زكريا بطرس بادئ الامر في استراليا، ثم عاد واستقر مع مطلع العام 2000 في الولايات المتحدة. وبحسب بطرس فان مواقفه العلنية بازدراء الاسلام كلفته صدور فتوى من “القاعدة” تحدد جائزة مالية لمن يقتله قدرها 60 مليون دولار.
واعلن نجله بنجامين للصحيفة ان والده، الذي يتوارى عن الانظار “لان حياته في خطر” لا يظهر في مقابلات صحافية. ودافع بنجامين عن الفيلم معتبرا انه “يقول الحقيقة عن الاسلام”.
ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بشكل حصري أول صورة لسام باسيل، يظهر فيها مع ممثلة رئيسية في الفيلم، وهي آنا غورجي التي قالت إنها قد ضللت.
وقالت الصحيفة إنها حصلت بشكل حصري على هذه الصورة لباسيل مع نجمة الفيلم آنا غورجي، التي قالت إنها تعرّضت للغش من قبل المنتج البالغ من العمر 55 عاماً.
وتحدثت غورجي (21 عاماً) التي لعبت دور العروس الطفلة في الفيلم، من كاليفورنيا، عن خوفها من الانتقام وكيف أنها “خُدعت” من قبل نقولا.
ونقلت الصحيفة عنها قولها “كنت ألعب دور أصغر عروس لشخصية اسمها جورج. لم يكن لدي أدنى فكرة أن جورج سيغيّر إلى محمد. إنني أحجز نفسي في منزلي. وانا مرتاعة فالناس في الشرق الأوسط سيلومونني”.
وأضافت “أنا مسيحية ولهذا قد يظنون أن لدي شيئاً ضد الإسلام. إنني أتناول الحبوب المساعدة على النوم وأبكي منذ أيام، أشعر بالخداع. الناس يشاهدون الفيلم القبيح، إنهم يشاهدونني”.
وقالت إنها وزملاءها الممثلين في الفيلم، ظنوا بأنهم يمثلون في فيلم يدعى “دزرت واريور”، لافتة الى أن سام لم يناقش أبداً مسألة الدين.
وذكرت أنها تقاضت على اليوم الواحد 75 دولاراً، وكل مشاهدها كانت مع جورج خلف الشاشة الخضراء، مضيفة “لا أحد منا كان لديه أية فكرة بوجود جدول أعمال سري”.
وأثار الفيلم احتجاجات في مصر وليبيا والمغرب واليمن أمام السفارات الأميركية.
وفي تداعيات الفيلم، اوقفت السلطات الليبية 50 شخصا على خلفية الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي الذي قتل خلاله السفير الاميركي وثلاثة اميركيين اخرين.
وقال رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف في مقابلة مع شبكة سي بي اس الاخبارية ان “العدد هو نحو 50 شخصا”. اضاف ان “عددا قليلا من الذين شاركوا في الهجوم كانوا اجانب دخلوا ليبيا من “جهات مختلفة وبعضهم بالتاكيد من مالي والجزائر”، موضحا ان “آخرين ربما كانوا من المتعاطفين”، مشيرا الى ان الحكومة علمت بان الهجوم لم يكن نتيجة موجة غضب عفوية بسبب الفيلم الاميركي المسيء للاسلام والذي ادى الى موجة احتجاجات غاضبة في عدد من الدول العربية والاسلامية. وقال ان الهجوم “كان مخططا له بالتاكيد، وخطط له اجانب واشخاص دخلوا البلاد قبل بضعة اشهر، وخططوا لهذا العمل الاجرامي منذ وصولهم البلاد”.
واعلن تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية في بيان ان الهجوم جاء انتقاما لمقتل الشيخ ابو يحيى الليبي احد قادتها في غارة جوية بطائرة بدون طيار في حزيران.
ولا تزال ردود الفعل والتظاهرات احتجاجا على الفيلم تعم عددا من الدول الاسلامية والعربية. ففي أنقرة، احرقت مجموعة صغيرة من المحتجين علم الولايات المتحدة خارج السفارة الاميركية في العاصمة التركية امس، فيما ردد عشرات اخرون شعارات تندد بالسياسة الاميركية في سوريا.
وحمل المتظاهرون الذين ينتمون الى منظمة اسلامية والى حزب عمالي لافتات كانت تقول احداها “اميركا القاتلة. اخرجي من تركيا”.
وفي دكا، اعلنت بنغلادش امس ان الفيلم يشكل “تحريضا على الكراهية” بعد ان احرق آلاف المتظاهرين في دكا الجمعة اعلام الولايات المتحدة واسرائيل.
واعلنت وزارة الخارحية في بيان ان “براءة المسلمين”، فيلم الهواة ذات الميزانية الضئيلة والذي صنع في الولايات المتحدة والذي “يزدري الاسلام والنبي محمد”، “مهين” و”بغيض”.
وفي كابول، تظاهرنحو 1500 طالب في كابول امس ضد الفيلم في تجمع هو الاول في العاصمة الافغانية.
وتجمع المتظاهرون على مدى ساعة في طريق قرب حرم جامعة كابول مرددين “الموت لاميركا”.
وقال مسؤول امني ان التظاهرة لم تشهد تنظيم مسيرة وبقيت “سلمية”.
وكانت وزارة الخارجية الاميركية اعلنت ان الولايات المتحدة امرت السبت باجلاء موظفيها غير الضروريين مع عائلاتهم من تونس والسودان كما نصحت المواطنين الاميركيين بعدم التوجه الى هذين البلدين.
وقد هدد وزير الداخلية التونسي علي العريض بمعاقبة جميع المتورطين في الهجوم على السفارة الاميركية الذي اسفر الجمعة عن سقوط 4 قتلى و49 جريحا.
وكان محيط السفارة الاميركية بحي ضفاف البحيرة شمال العاصمة التونسية شهد الجمعة صدامات عنيفة بين قوات الامن ومتظاهرين ينتمي معظمهم للتيار السلفي، كانوا يحتجون على فيلم مسيء للاسلام نشر على الانترنت وانتج في الولايات المتحدة.
وقتل متظاهران ايضا في السودان الجمعة عندما هاجم متظاهرون غاضبون قدر عددهم بخمسة الاف سفارات بريطانيا والولايات المتحدة والمانيا. واحرقت السفارة الالمانية.

 

 

.

  
 

   

    

            

 

     

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 193 الأثنين

أخبار المدينه تتحمل مسئولية الآراء الوارده بإسمها أو إسم مؤسسها ، عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها و لاتعبر عن رأى الناشر ، أو الإصداره .

صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****          

                           {للبيع}

يعلن هاشم نوريت عن بيع عربه ساترن أمريكيه  2000 قطعت 131500 كيلومتر  اربعه ابواب . مناسبه لاسرة من اربعة اشخاص . لاتستهلك وقود بكميه كبيره . مرخصه للعام 2013 المطلوب 1300 دولار . للراغبين الجادين الاتصال .

 هاشم نوريت تلفون:-  4167290264

   ********

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

                    {إعلان هام}

أخبار المدينه ستصدر عددا خاصا تخليدا لذكرى الراحل

      الأديب والتشكيلى (سامى سالم)       

          فى يوم غد الثلاثاء القادم 18/9/2012

********

                     بيان هام فترقبوه  

فى هذا العدد:-  

ياسر الجريفيصرخ إلا رسول الله، سامى سالم مع خالد الكد والدوش، بدر الدين وتفاهة السينما، كلام مشوكش ، وفى{محليات} ضل المدينه مع هاشم نوريت وسائق اليموزين، الملاعب الخضراء .

الصفحة الدينية: اسئله حول فيلم الفضيحة الاخلاقية.

غدا: العدد الخاص تخليدا لذكرى سامى سالم .

*************   

                            {بإختصار}

أخبار المدينه كانت قد أعلنت عن نيتها إقامة حفل لتكريم الشباب وحددت تاريخ 29/9 لذلك ، وتم إتفاق مع بعض الجهات فى هذا الخصوص . ومن ثم تم الإعلان عن تاريخ الحفل . وبالفعل بدأنا فى الاعلان عنها بصوره يوميه ، ان أخبار المدينه ستكرم الشباب يوم 29/9 .

إتضح لاحقا أن ادارة الجاليه اعدت برنامجا فى نفس يوم تكريمنا للشباب ، وطلب منا الاخ السكرتير الاعلامى أن نؤجل حفلنا .

عليه ومنعا لأى حساسيات لا داعى لها واثباتا لحسن النوايا ، وعدم افتعال معركة من غير معترك ، قررنا تأجيل حفل التكريم لموعد آخر . حتى نتيح للأخ السكرتير الاعلامى إنجاح برنامجه الذى لم يصدر عنه إعلان رسمى حتى تاريخ .

نرجو ان لا نضطر لمثل هذا الإجراء لاحقا .

ونعتذر لمن أخطرناهم مسبقا ونرجو أن يقدروا ذلك .

 

    

**************

إلا رسول الله

بقلم/ياسر الجريف

 

 

مرة أخرى تمكن فرد القيام بعمل صغير و حقير لكنه  أتى بنتائج كبيرة وخطيرة. شخصية منتج الفيلم المسيي لرسول الله صلى الله عليه وسلم مازلت موضع تحري وان كانت تشير إلى شخصية مجرم ذو سوابق. تمكن هذا المجرم من استفزاز مشاعر أكثر من بليون ونصف مسلم حول العالم . أدى الاحتجاج الغاضب على هذا الفيلم الحقير إلى مقتل عدد من الأشخاص في عدد من المدن الاسلاميه و جرح العشرات في اشتباكات المتظاهرين مع البوليس. أدى الاحتجاج و الغضب إلى قتل السفير الأمريكي مع ثلاثة من موظفي السفارة الأمريكية في ليبيا و لا ذنب لهم أيضا.

 مثل هذا الفيلم و غيره من الأعمال التي تمس بالاسلام و برسول الاسلام الهدف منها إثارة الجماهير و اغضابها ليحدث ماحدث بالضبط. فرد الفعل كان سريع وغاضب و لكن لن يودي إلى إيقاف مثل هذه المنتجات الحاقدة على الاسلام و المسلمين.

 لا يكفى ان نستنكر وندعو جماهير المسلمين للخروج في مظاهرات غاضبة للتعبير عن مساندتهم للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بل على حكام العرب  والمسلمين ان يفرضوا احترام ديننا ورسولنا على  الغرب وان يربطوا دوام التعاون والمصالح المشتركة بمدى احترامهم لشعوبنا وعقيدتناويجب على شعوبنا ان تتعلم آداب التظاهر السلمى والابتعاد عن التخريب والعنف وان يلتزموا باعطاء الصورة الحسنة للمسلم لان تصرفاتهم السلبية  هى اكثر ضررا بالاسلام من اعداء الاسلام . نلاحظ انه مخطط خطير  وكلما تبدا دول الربيع بالهدوء وبداية البناء فعل هؤلا شيئا ليثيروا القلاقل وما حدث ويحدث هو يخدم بالدرجة الاولى اعداء الاسلام ويقدم دعاية عالمية مجانية للفلم ويظهر المسلمين كدعاة فوضى وارهابيون. يجب على هيئات علماء المسلمين فى العالم والدول الاسلامية رفع دعاوى ضد من يسىء الى نبينا عليه افضل الصلاة والسلام او القرآن الكريم فى المحاكم وضد الدول التى تحميهم  ونطالب بوضع قوانين تجرم الاعتدا والاساءة الى الاديان والانبياء والاقليات  والاحتكام الى القانون والمواثيق الدولية.

لابد من عمل إستراتيجية ذات مدى بعيد لمنع مثل هذه الأعمال في المستقبل. لابد من العمل على استصدار القوانين الدوليه و المحليه لمنع الاساءة إلى الأديان. في عام 2004 وقع الريس الأمركي السابق جورج بوش قانون منع معادات السامية  و الذي يحرم نكران محرقة اليهود أو سب الدين اليهودي. يجب تعميم هذا القانون ليشمل الدين الاسلامي و المسيحي. و يكون ذلك باستخدام الوسائل التي يكفلها القانون في أمريكا و الدول الغربيه الاخرى

***************

               {ظلام فى الظهيره}

                عن خالد الكد وعمر الدوش

بخط / سامى سالم

 

*يا خالد الكد :ماذا نقول لاطفال بذى مرغ؟

ولله…كيف إختار واسطة العقد؟   – سامى سالم –

*دفنك دفن الرجال ماهى الدفينه ام طوطوه

فى اليوم اب حرب سنك تفر مبسوطه

الشاعر الشعبى – اب شوره –فى تخليد انتصارات الزبير باشا ود رحمه .

سوف يكون الشاعر عمر الطيب الدوش اوفر الجميع حظا فى هذه اللحظة من الحياة..فهو الوحيد الذى يستطيع ان يرافق خالد الكد فى قولته الاخيره “الحجل بالرجل”على ثرى امدرمان قد يسبق جمهور المشيعيين ليشارك فى غسل الجثمان بماء زلال من نهر النيل ، النهر قريب من ذلك المكان ..هناك ماء كثير فى بلادنا ولكن الناس- فى هذه – الايام اكثر عطشا من اى وقت مضى ، قد يسمع نحيب الثاكلات من امهات اب روف وبنات المزالق وهن يعددن المناقب . قد يشهد انحدار الدمع من مآقى الرجال وهم يجهشون تحت ظلال الحوائط او فى الطريق الشاقى الترام .قد جمل الكفن ويكسى جسم الصفى العفى جديدا . قد يشهد زئير الخروج اثناء طلوع الجنازه واكف الرجال تتخاطف ارجل العنقريب اليتيم..تتسابق الأكف – كفا على اثر كف – ويسقوك من كفوفهم لما تتكفى .قد يصلى مع المصلين صلاة لا سجد لها قد يأتى بالمحافير ويضرب فى الارض حتى يتخير من بين طياتها صعيدا طيبا يوسد فوقه راس الحبيب على ود اللحد . قد يرش الماء على قبره – قطرات قطرات – وهو يقرأ الآية والآيتين سرا وجهرا . قد يتحول الى موجه فى بحر البشر عند أوبته الى ذلك الزقاق الطويل حتى ينصب السرادق فى عرضاته. سوف يكون الدوش سعيدا بمنظر الجالسين فى بيت البكاء – يا للمفارقة – هل سيبكون رجلا مثل خالد – لم تنم عينه عن قولة الحق – ام يبكون حال وطن تجسدت محنته فى هذه المفارقة؟ وطن إمتلأ بالاكاذيب والمراءاة من كل ناحية . إمتلأ بالموت والأحزان فى كل خطوه . إمتلأ بالجوع والحرمان فى كل فج عميق . سوف لن ينهى الجالسين عن الثرثرة والكلام والطعام فهم فى حضرة من كان دائما يحب “الكلام الجد” ويقول لمن يرضى ولا يرضى . سوف لن يكون مثل شيوخ المآتم فى السودان الذين يزجرون الثرثارين عند التمادى فى الكلام للوهلة التى اخلد فيها جسد المحارب الى راحة واجبه حتى لا يوقظون الهاجع فى نومته فقد ظل لأكثر من ربع قرن يشرع اسلحته فى وجه هذا ووجه ذاك ، والآن جمع سهامه واعادها الى غمدها فآن له أن يستريح .

سوف يقوم عمر الدوش بالواجب نيابة عن جميع الذين قذفت بهم الموجة المظلمه التى اجتاحت ارض السودان الى المنافى والمهاجر الاجباريه واضافت عليهم بحور الرمل المترامية الاطراف ..حتى أصبحت الحياة على وادى النيل أضيق من حذا سلفادور وانى . سوف يفعل ما لايستطيع ان يفعل عبدالله على ابراهيم فى امريكا او عبدالواحد كمبال فى كازبلانكا أو سيداحمد بلال فى لندن او الطيب صالح فى عمان او عثمان حامد فى ابوظبى او فاروق محمد ابراهيم فى القاهرة . وربما جال فى سره ان خالد الكد قد استجاب لدعوة حيدر ابراهيم بالعودة الى ارض الوطن ولكنه اختار العوده “على كيفه” وبطريقته الخاصة فجاءت فى زى تراجيدى صارخ ولكنها جاءت اكثر الهاما واقوى معنى وأبهى حضورا ..جاءت تحمل فى جوفها اكثر من مغزى ، وأكثر من رساله ،واكثر من قطرة ضوء . فيها من الشهادة اشراقها ، ومن الحب اسرافه ومن الظلم مضامنته ، ومن الشوق ما قتل .وربما لو كان الكحلاوى موجودا فى شارع المورده لشد الرحال الى ابروف حتى يشدو فى ركابك مثلما شدا فى ركاب ابراهيم الكاشف “وداعا روضتى الغنا” ولتفطرت اكباد الرجال وهى تترنح من الحزن وتتمايل من الاسى حتى تحسبهم سكارى – فى هذا المشوار – وما هم بسكارى .

يقول الرواه ان آخر لحظة فى حياته شهرته يحمل اوراقا دون بين سطورها كلاما عن حق السودان فى الحياة . وقبل أن يدرك المنبر طاف عليه طائف من الرشد والمستمعون نائمون على مقاعدهم ..ولا تعرف ان كانت مثل هذه التجربة سوف تجعل منصور خالد يعدل من رأيه فى التجربة الهنديه  والنموذج الهندى ام سيظل على هواجسه مستمسكا بحبل غاندى ونهرو وطاغور المغنى؟ ولو كنت فى لندن لحظة الواقعة لاستعدت رباعية (بت مسيمس) فى مدح الزبير باشا:-

يا شلب البرامكه الفى البلد فرده

طلق ما هرب – حالف من الشرده

دا البكرم نسابته وبيحرق القعده

طقم الكلّفوه ما اتلفح الفرده

وحتما كان سيسقط فى يد حيدر ابراهيم ، وحتما سوف يكون خالد الكد (سعيدا بالاقامة بين ذويه يحفهم ببره ويحيطهم بخيره ويمطرهم بوابل من عطائه) كما قال خليفه عباس العبيد .

منذ ان جاء الى القاهرة ملأ الدنيا وشغل الناس . ومنذ ان ذهب الى لندن بقى ذكراه يملأ دنيا القاهرة ويشغل ناسها فما عاد لهم حديث سوى زيارته ولا كلام غير قولته التى اعاد فيها قراءة للمجتمع السودانى فى القاهرة . جاء وكتب عن ناس وبشر وعائلات ومجتمعات واشكال تماسك وقرائن تضامن عكست صوره داخليه فريده لمجتمع السودانيين بالقاهرة وكانت زبدة القراءة :

ان هذا الرهط لم تهزمه الظروف القاسية التى طحنت بين رحاها بقدر ما اعادوا تكييف انفسهم واستلهام تقاليدهم الحيه فى التآزر ومآثرهم السمحه فى التكاتف . الذى قالت بواطن مقالة ان سلطان الطاغوت الذى اجبرهم على الهجرة عن ديارهم ، وحرم عليهم العيش فى وطنهم ، لم يستطع       – رغم كل المطاردات والملاحقات – ان  يهزم او يهد  نسيجهم المعنوى . وهذه هى القيمة الرئيسية عند الانسان يستطيع ان يهزم الطغيان باسلحته هو . السلطه الانسانية فى الرفض والاختيار.          

 **********

                      

                 {السينما عندما تكون تافهة و قذرة

              والمسرح عندما يكون إنسانيا وعادلا}  

                   تعليق حول الفيلم المسيء

                      ” براءة المسلمين “

    

بقلم : بدر الدين حسن علي

 

 

 

          مسرحية تاجر البندقية هي إحدى المسرحيات الأشهر للكاتب الإنجليزي وليام شكسبير  المحايد تماما في أعماله المسرحية وهذا سبب عظمته  ،  ومعاداة من قبل التوجه الرسمي  لليهود بسبب شخصية شايلوك اليهودي التاجر المرابي ، وقد قمت بتدريسها لطلاب مختارين بعناية فائقة  من جامعة الخرطوم وجامعة القاهرة فرع الخرطوم وبمعهد الموسيقى والمسرح في سبعينات القرن الماضي ، كما قام أستاذي الشاعر الكبير  مبارك حسن خليفة بإعدادها مسرحيا بعنوان ” شايلوك ” وأخرجها الراحل المقيم عوض محمد عوض للمسرح القومي بأم درمان أيضا في سبعينات القرن الماضي ، وقام صديقي الممثل البارع الهادي الصديق بدور شايلوك  وإن نسيت فلن أنسى تفاعل الجمهور السوداني ال ” ذكي ” جدا مع أنطونيو .


تقوم حبكة هذه المسرحية حول تاجر شاب من إيطاليا  يدعى أنطونيو، ينتظر مراكبه لتأتي إليه بمال، لكنه يحتاج للمال من أجل صديقه بسانيو ، الذي يحبه كثيراً لأن بسانيو يريد أن يتزوج من بورشيا بنت دوق (بالمونت) الذكية، فيضطر أنطونيو للاقتراض من التاجر المرابي شايلوك الذي يشترط عليه أخذ رطل من لحمه إذا تأخر عن سداد  القرض ، لاحظوا هنا علاقة الصداقة بين أنطونيو وبسانيو ، حيث الصداقة اليوم أصبحت ”  نشاز ” وإن قمت بفعل يشبه ما فعله أنطونيو فأنت غبي!  وصديقي قالها لي صراحة ” البلد دي قروش ” سامحك الله يا صديقي وسامح الآخرين .

      بورشيا كانت قد رأت بسانيو الذي زار أباها عندما كان حيا ،  ويتأخر أنطونيو في تسديد القرض ، فيطالب شايلوك برطل من اللحم، ويجره إلى المحكمة، ويكاد ينجح في قطع رطل من لحمه لولا مرافعة بورشيا التي تنكرت في شكل محامٍ واشترطت على اليهودي أن يأخذ رطلا من اللحم دون أن يهدر نقطة واحدة من دماء انطونيو والا يسجن ،  فعجز اليهودي وتراجع وحكم القاضي ببراءة أنطونيو .
الخيط الرئيسي في المسرحية هي نزعة الشرلدى شايلوك  ، ولكن هناك بعض الخيوط الهامة مثل  كيفية مكافحة الشروهزيمة ” الثعلب المكار ”  والحب والثروة، والعزلة، والرغبة في الانتقام ، ومن الواضح جدا لي ولكثير من النقاد الصادقين أنها مسرحية رمزية تصلح لكل ألأمكنة ولكل ألأزمنة .
أنتجت هذه المسرحية مرات كثيرة، بل كان للسينما منها نصيب عندما شاهدت الفيلم الرائع  تاجر البندقية  من بطولة آل باتشينو ، وهو الفيلم الذي سيظل عالقا بذهني أبد الدهر ، وأقول لكم صراحة أن  ثقافتي نابعة أساسا من المسرح والسينما  ، وهي ثقافة ” فاهمة ” ولكنها  ساخرة ولاذعة جدا .

                           المسرح رسالة إنسانية

        أذكر جيدا أنني طلبت من طلابي أن يكتبوا قصة درامية مستوحاة من فكرة المسرحية وامهلتهم أسبوعا لذلك ، لفتت إنتباهي قصة كتبها الراحل المقيم عبد العزيز العميري – ليست معي نسخة منها الآن – ولكني أتذكر  مضمونها :

        وعلى ما أذكر يبدأ العميري قصته بالقول  : كان يا ما كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان مزارع فلسطيني اسمه محمد ،  إنسان   بسيط يعيش في القدس المحتلة  ،  إقترض مبلغا كبيرا من المال من رجل اسمه كوهين  ثري في السبعين من عمره وقبيح جدا ، ولكن العجوز الثري قبيح الشكل أراد أن يتزوج زينب بنت المزارع  الفلسطيني محمد  ذات ال 20 عاما ،  وقال للمزارع البسيط أنه سيعفيه من القرض إذا زوجه بنته ، كان الطلب قاسيا على المزارع وعلى  الفتاة أيضا ، فرفض المزارع العرض بإباء وشموخ  ، ولكن الثعلب العجوز المكار تقدم بإقتراح آخر ، أن يضع حصاتين واحدة سوداء واخرى بيضاء في كيس النقود ، وعلى زينب  إلتقاط أحد الحصاتين وفق شروط :

  • ·       إذا إلتقطت زينب الحصاة السوداء تصبح زوجته ويتنازل هو عن القرض .
  • ·       إذا إلتقطت زينب الحصاة البيضاء لا يكون هناك زواج و  أيضا يتنازل عن القرض .
  • ·       أما إذا رفضت إلتقاط أي حصاة ستكون العقوبة سجن محمد الفلسطيني سجنا مؤبدا .

وما حدث أن الثعلب العجوز المكار وضع حصاتين سوداوين  في الكيس ولكن زينب شاهدت ذلك .

         زينب كانت ذكية جدا لم تفضح الثعلب العجوز المكار ، بل أدخلت يدها والتقطت الحصاة وطبعا بالضرورة ستكون سوداء ، ولكنها رمت بنفسها في كمية من الحصى الذي كان موجودا بالقرب منهم وأسقطت الحصاة من يدها وبذلك لا يمكن الجزم بلون الحصاة التي إلتقطتها ، ولكنها  قالت لهم : ما مشكلة دعونا نرى الحصاة المتبقية فإذا كانت سوداء معنى ذلك أني إلتقطت الحصاة البيضاء ، وبالطبع الثعلب العجوز المكار لن يفضح نفسه . وهكذا خسر كوهين وأنقذت زينب والدها وأنقذت نفسها من الثعلب العجوز المكار .

          تذكرت مسرحية تاجر البندقية وتذكرت قصة العميري بينما كنت أشاهد لقطات من الفيلم البذيء المسيء للرسول ” صلعم ” خاتم أولي العزم من الرسل ، والمسمى ” براءة المسلمين ” وهي أتفه لقطات أشاهدها في حياتي  ، ولا علاقة لها إطلاقا بفن السينما ،  فتعجبت هل هذه سينما ؟

       بالطبع المخرج اليهودي أراد أن يخرج فيلما سينمائيا فأخرج شيئا من

قفاه .. وهذه هي مصيبة  السينما عندما تكون تافهة وقذرة .

*********   

                           كلام واحد مشوكش!!!!

 

ظافر مزمل محمد نور

 

الخرطوم

 

اﻧﺘﻲ ﻳﺎ ﺑﻨﺖ ﺍﻟﺤﻼﻝ ﻳﺎ ﺍﻟﻔﺎﻛﺮﻩ
ﻧﻔﺴﻚ……جوهره
ﻳﺎ ﻋﺎﻣﻠﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺒﻨﺖ ﺧﻼﺹ
فيها ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ……متكسره
ﻳﺎ ﺧﻨﺘﻲ ﻋﻬﺪ ﺍﻟﺮﻳﺪ ﺑﺮﺍﻙ ﺳﻮﻳﺘﻲ
ﻟﻌﺒﻪ…..ومسخره..
ﺭﺍﻳﺤﻪ ﻓﻲ ﺩﻧﻴﺎ ﺍﻟﻐﺮﺍﻡ ﻓﻲ
ﻛﻞ ﻭﺍﺩﻱ….مبعثره
ﺩﺍﻳﺮﻙ ﺩﻗﻴﻘﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﻛﻼﻡ ﻣﺎ
ﻓﻴﻬﻮ نقه….وثرثره
ﺑﺲ ﺩﺍﻳﺮ ﺍﺷﺮﺡ ﻟﻴﻚ ﻏﺒﺎﻙ
ﻭﺍﺳﺒﺎﺏ عياك….أفسره
ﻣﺎ ﺇﻧﺘﻲ ﺑﺲ ﻧﺎﻛﺮﻩ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ
ﻭﻋﻠﻲ الجميل…متنكره
ﻓﺎﻛﺮﻩ ﺍﻟﻐﺮﺍﻡ ﻭﺍﻗﻒ ﻋﻠﻴﻚ
ﻭﺇﻧﺘﻲ الوحيده…المبهره
ﻓﺎﻛﺮﺍﻧﻲ ﻓﻴﻚ ﻭﻟﻬﺎﻥ ﺷﺪﻳﺪ ﻟﻤﻦ
ﺑﺘﻮﻩ….وسط القرى
ﻛﻀﺎﺑﻪ ﻣﺎ ﺍﺣﻠﻰ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻭﺍﻟﺒﻨﺖ
ﻋﻼﻫﺎ…مظهره ﻣﺎ
ﺳﻤﺢ ﺍﻟﺨﺼﺎﻝ ﺑﺲ ﻫﻮ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ
ﻭﺍﻟﺒﺎﻗﻲ….قشره وفشخره
ﺩﺍﻳﺮ ﺍﻭﺭﻳﻚ ﺍﻟﺼﻮﺍﺏ ﻳﺎ ﻣﺎﻙ
ﺍﺷﺒﺎﻩ….الورى
ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻟﻲ ﺍﻧﻚ ﻑ ﺍﻟﻜﻤﺎﻝ ﻭﺇﻧﻚ
ﺟﻤﻴﻠﻪ….وجوهره
ﻭﺍﻧﺘﻲ ﺍﻟﻐﺮﺍﻡ ﻭﺍﻟﺤﺐ ﻣﻌﺎﻙ
ﺍﺻﻼ….مسمكره ﺩﺭﻭﺑﻮ
ﺣﺎﺷﺎﻙ ﻣﺎ ﺑﺘﺴﺘﺎﻫﻠﻲ ﻭﺍﻟﺮﻳﺪﻩ
ﻓﻴﻚ….مخسره
ﻭﺍﻧﺎ ﻣﻦ ﺯﻣﺎﻥ ﻋﺎﺭﻑ ﺗﻤﺎﻡ ﺍﻧﻚ
ﻣﺠﺮﺩ منضره.

*********

                    {محليات}

                           {للبيع}

يعلن هاشم نوريت عن بيع عربه ساترن أمريكيه  2000 قطعت 131500 كيلومتر  اربعه ابواب مناسبه لاسرة من اربعة اشخاص . لاتستهلك وقود بكميه كبيره . مرخصه للعام 2013 المطلوب 1300 دولار . للراغبين الجادين الاتصال .

 هاشم نوريت تلفون:-  4167290264

  *******

                    {ضل المدينه}

      {عندما تتغلب الارادة على المتاريس}

 

بقلم/ هاشم نوريت

 

الهجرة الى كندا تصحبها آمال وتطلعات مشحونة بالخوف من المستقبل وهو امر طبيعى لانسان ينتقل من حياة مستقرة الى ارض لم يزرها قط ولايعرف الكثير عنها والكثير من المهاجرين السودانيين يلاقون معيقات تعترض طريق حصولهم على عمل يتناسب مع تحصيلهم العلمى خارج كندا حيث ان سوق العمل هنا ليس كما هو حيث اتينا والكل يعلم هذا الامر.

المرأة السودانية الكندية حققت نجاحات كبيرة فى مجالات شتى وعلى امتداد الارض الكندية انتشر السودانيون محققين جدارة واقتدار فى اعمال كثيرة ورغم ان البعض حاول تصوير السودانيين كانهم جموع من جيوش من كسالى الا اننا وبالتجربة اثبتنا تقدمنا عليهم .

عندما حدثتنى زوجتى عن رغبتها فى العمل كسائق ليموزين المطار قلت لها العمل للمراة والرجل لايعاب لطالما هو شريف بحكم معتقداتنا ولا يهم ان نتبع كل التقاليد إن وجدنا فيها مايقعدنا عن القيام بما هو مفيد لنا ولمجتمعنا فرايت فى عينيها الرضا والفرحة كانها لم تكن تتوقع منى هذا الرد وبعدها انتقلت الى مرحلة البحث عن العمل وكانت مجتهدة فى بحثها عنه وبعد هذا الحديث بثلاث ايام وانا فى عملى هاتفتنى زوجتى وكلماتها تشيئ بان امرا مفرحا قد حدث فقلت لها مالذى وراءك فقالت “تتذكرقلت ليك دايرة افتش عن فرصة عمل فى المطار كسائق ليموزين ؟ قلت لها نعم فقالت اليوم اتصلت بى شركة ليموزين  المطار وطلبوا منى احضار بعض الاوراق ومنها شهادة من شركة التامين وشهادة اخرى تؤكد ان رخصة القيادة ليس عليها اى مخالفات وشهادات اخرى” فى الحقيقة انا لم استوعب الكلام لاننى ربما نسيت حكاية ليموزين  رغم اننى اجبت لها بالايجاب ربما لان توقيت تلفونها لم يكن مناسبا حيث كنت فى اداء عملى فخرجت منى نعم لاعرف ماذا بعد وبعد ان انتهت من سرد الحكاية سالتها “ليموزين دى شنو” فبعد شرح واسترجاع للذاكرة عرفت اصل الحكاية وقلت فى نفسى “الحكاية طلعت جد” المهم حصلنا على كل المستندات المطلوبة فى اليوم التالى وارسلتها هى للشركة عبر الفاكس وسكتوا عن الكلام المباح ليومين ومن ثم طلبوها لاجراء مقابلة معها بخصوص العمل وحضرنا الى المطار سويا وتمت المقابلة وقال لها مدير العمل كل شئ يبدو انه متطابق لما نحتاجه واقول لك مبروك العمل معنا فشرح لها طريقة العمل وكيفية التعامل مع الزبائن وابلغها غدا سيتم تدريبك عمليا فى كيفية القيام بالاجرءات فى المطار وايضا كيفية التواصل مع الشركة واستلام العمل عبر البريد الالكترونى واتمام عملية استلام النقد وبطاقات الائتمان وحدد لها ساعة قدومها للمطار لتلقى التدريب وبالفعل دقت ساعة الليموزين وتم كل شئ كما اعد له وبعد فترة التدريب الروتينى اتصلت بى زوجتى “انا جاية ومعاى الليمو داير مكان يكون امن” طبعا سيارتى اصبحت الضحية فاخرجتها لتفسح المجال للقادم الجديد فاصبحت فى “مساككا” مع شرطة اصدار مخالفات مع السيارات التى تتوقف على جوانب الطرقات دون دفع الرسوم المستحقة.

ربما تلك هى جانب من القصة وكما تعلمون للعملة وجهان واما الوجه الثانى لقصتى هى اننى كنت اتهرب من القيام بكثير من واجبات المنزل ولكن يبدو ان لا مفر اليوم منها فمواعيد عمل زوجتى اصبحت غير محددة وعليه بمجرد رجوعى انا من العمل علي تاخير الجلوس الى الكمبيوتر لاقوم بما استطيع من عمل البيت ولاول مرة اعرف اننى كنت فى اجازة عن مصارعة الاطفال يبدو لى ان تلك الاجازة انقضت وربنا يستر على حلقى من الصراخ.

وختاما لابد من شكر لجنة الطفل بالمسجد هذه المجموعة المتفردة واهتمامهم بهذا الحدث يؤكد بانهم اكثر الناس فرحا بنجاح اى انسان سودانى وتجربة زوجتى فى هذا العمل ربما تفتح المجال للكثير من نسائنا لخوض التجارب العملية وكما اسلفنا ليس هنالك عيب فى العمل لطالما انه حلال بمعايرينا وايضا اشكر الاخ  سعيد    شاهين هذا الاعلامى المهتم بامر جاليتنا السودانية.

ونشره للخبر منذ بداياته يؤكد متابعته للجالية وافرادها فللجميع كل الشكر والتقدير.

واسال الله لام محمد التوفيق.

*****

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

 

 

        {المريخ يفوز على الأهلى شندى}

 

** لقد شوهت جماهير الأهلى شندى التى حصبت جماهير المريخ  بالحجارة عظمة الحدث ، بعد حدوث اصابات وجروح تمت فى اوساط الجماهير قبل بداية المباراه ، الأمر الذى جعل مستشفى شندى يستقبل الجماهير المصابه وقد كان ذلك بالفعل امر مؤسف وغير مقبول اطلاقا .

** مع بداية المباراه وفى الدقيقة الثانية اضاع المريخ هدفا مضمونا اثر تمريرة كلاتشى .

** تقاسم الفريقان الشوط الاول من حيث الاستحواز على الكرة دون احراز هدف بل كان اللعب هجمة بهجمة وفى كثير من الاحيان تبادل الحارسان الحضرى والدعيع تصويب الكره من المرمى للمرمى . ظل الشوط الاول سجالا حتى انتهى دون اهداف.

وفى الشوط الثانى :-

 

 

** فى الدقيقة الثانيه هجمه خطره على مرمى المريخ انقذها الحضرى ببراعة .

** فى الدقيقة 56 هجمة منظمه على المريخ اضاعها مهاجم الاهلى شندى واعتلت العارضه .

**الدقيقه 66 لعب كلاتشى كره خطره للغايه لعبها (فرست تايم) مرت فوق العارضه .

** بصعوبه(العائد للملاعب بعد غيبه!!) استطاع المريخ وفى الدقيقه 75 من احرازهدفه عن طريق مهاجمه البرازيلى (ليما) .

** استبسل فتية الاهلى ايما استبسال ، فاستحقوا لقب الهزيمه بشرف بعد ان قاتلوا وكافحوا حتى آخر دقيقه من المباراه . بهذا يصبح للمريخ 19 نقاط وللاهلى 3 نقاط ليكون المريخ قد تاهل بالفعل لدور الاربعة .

** برز من الاهلى شندى وبصورة ملحوظه الحارس الدعيع وحمد بشير وخط الدفاع باكمله الذى تكسرت تحت اقدامه كل محاولات المريخ الهجوميه كما برز الجناح الايسر فارس.

** من المريخ برز الحارس الحضرى وضفر وفيصل العجب ، نجم الدين ، قلق والبرازيلى صاحب الهدف ليما .

مبروك للمريخ وهاردلك للأهلى شندى .

 

           {الهلال يهزم المورده}

 

رصد أحمد حسن

 

 

حقق الهلال فوزا سهلا على المورده فى الدورى الممتاز بهدفين دون مقابل .

أحرز اهداف الهلال عبدالرحمن حمد والطاهر حماد .

 

 

منح مدرب الهلال راحة للاعبين الذين ادوا مباراة الانتركلوب الأخيره ، حيث أعطى الفرصة لسته لاعبين من الأشبال متيحا لهم فرصة الإحتكاك ، بالإضافة للاعبين العائدين من الأصابه .

**************          

الصفحة الدينية       

                 {عن الفيلم المسىء لخاتم الأنبياء}

هذه قرابة العشر من الأسئلة ؛من إخوة متفرقين اختلفت أبدانهم واجتمعت مشاعرهم ؛يسألون…

ماذا يفعل الخطباء وما هو موقفنا من ذالك الفيلم الذي يسيء للنبي -صلى الله عليه وسلم-؟

أخ آخر يقول :-

ينشر بعض الأخوة رسالة تدعو لنصرة النبي -صلى الله عليه وسلم-بالتجمّع والوقوف عند السفارة الأمريكية غداً بعد الجمعة احتجاجاً على الفيلم التافه المسيء للنبي -صلى الله عليه وسلم-ونحوها مع زيادة ونقصان في العبارات…؟؟

امّا أن نجتمع عند السفارة الأمريكية فهذا لا ينفع [إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ ]؛هذه حقيقة أريد أن أعلّمكم إياها؛ لا تنسَوها أبداً؛ ولن تجدَ أبلغ منها ؛أولئك هم شر البرية؛فالذي يكفر بالله ولا يربط قلبه باليوم الآخر ولا يخاف من المحشر ومن يوم القيامة؛ فهذا يقال له [اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ ،إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ]اعملوا ما شئتم الله بَصِير بكم …

كيدوا…

للإسلام وللمسلمين وإذا أفلتم من كيد الله بالدنيا؛فلن تفلتوا من عذاب الله في الآخرة ؛فالله بصير بكم .

كيدوا …

وكيدُكم وصفَهُ ربنا [وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ]؛ ووصفه الله بأنه كيد الليل والنهار؛ وهؤلاء لا يضرون إلا أنفسهم ؛وهؤلاء في حقيقة أمرهم كالذي ينفخ على الشمس ليطفئها وهذا الكلام المسعور على الإسلام وعلى نبي الإسلام محمد -صلى الله عليه وسلم-يكفيه أن الله سمّاه محمد وأحمد ؛فـ “محمد” مجمع الخصال الحميدة و “أحمد” الذي بلغ الغاية في كل خصلة من خصالها

الله الذي خلقه…

والله الذي اختاره واصطفاه …

والله الذي ربّاه…

والله الذي أدّبه …

فالله خلقه لنفسه …

[وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي] هذا قوله في موسى فما بالكم بمن هو أفضل منه وهو رسول الله- صلى الله عليه وسلم-

يدل على غيظ وحقد ومن يطعن في رسول الله صلى يقول شيخ الإسلام في كتابه الصارم المسلول على شاتم الرسول: أنه إمام من أئمة الكفر وأنه لا تقبل له توبة؛لو تاب لا تقبل توبته ؛

ويقول شيخ الإسلام في هذا الكتاب عن التابعين والمجاهدين “كنا إذا حاصرنا الحصون فسمعنا اصحابه يشتمون رسول الله -صلى الله عليه وسلم-استبشرنا بسرعة الفتح استبشرنا بأنّ الله سيفتحها “فالحمد لله بلاد أوروبا وأمريكا الإسلام ينتشر فيها انتشاراً عظيما والناس إقبالهم على الإسلام كبير وليس ذلك لشيء إلا بأن الإسلام هو الحياة فالإسلام بالنسبة إلى سائر الأديان كالحي والميت؛ فالحي يتحرك بذاته وقوته فيه والميت كالنصرانية واليهودية إن لم تُحمل عبر الأموال والعطايا والهدايا والحسنوات المستشفيات وإرساليات التعليم تبقى ميتة خامدة لا يقبل عليه احد.

هذا الشتم وهذه الأشياء في تقديري وفهمي انها لا تُراد بذاتها وإنما تُراد لغيرها ،فأسأل الله عزوجل فهماً …

وحسن تقدير….

وأن يرزقهم دراسة العواقب …

يُراد بمصر شر كبير؛ والذي يقرأ تأريخ المصريين وينظر في المؤلفات التي أُلفت فيه هدم الكنائس في مصر؛ يجد أنّه قد أُلفت عشرات من الكتب ،والذي يقرأ تأريخ المئة السابعة والثامنة والتاسعة الهجرية يجد أن النزاع بين الّنصارى والمسلمين نزاع شديد…

شديد…

شديد…

والأعداء يدرسون ويرصدون ويخططون ويمكرون وأسأل الله عزوجل ان يجعل كيدهم في نحورهم وأن يجعل ضعفهم وهلاكهم في تدبيرهم.

هذا كيد لمصر ومصر ستُكاد من اوجه كثيرة وكثيرة ؛وكأني بهم يريدون أن يكون للأقباط كيان سياسي؛ وأن يكون لهم دولة خاصة بهم؛ وأن يحصروا السودان بين دولة في الجنوب والشمال يقتطعون شيئاً من جنوب وتُحصَر السودان وتقطّع بلاد المسلمين ؛ولا تبقى بلاد المسلمين بلاداً ممتدة ،أن تُقطّع بلاد المسلمين وأن لا ترجع لتكون وحدة واحدة .

أسأل الله عزوجل فهماً وحسن تقدير للامور؛ الصياح والمظاهرات والاعتصامات ليست إلاّ من أفعال الردود، ردة فعل ليست من وراءها إلا تفريغ العواطف؛ وأظن أننا بحاجة أن نكون عقلاء؛ وان نُحسن التعامل مع العاطفة؛ وأن نجنب أنفسنا العاطفة؛ وأن نفهم ما هو الواجب الشرعي الذي علينا ؟

وأن نتعامل مع هذه المشاكل على أنها مسائل وأن نعلم حكم الله المطلوب منّا ؛؛؛

نزداد تمسكّاً بهدي النبي -صلى الله عليه وسلم-

نزداد تمسكّاً بأن نتعلّم الصحيحين؛وأن ننشر احاديث الصحيحين في الأمّة.

نزداد تمسكّا في أن نُنشّىء أهالينا على حب نبينا

أن نتعلم سنّة وسيرة نبينا.

وان نتعلم هديه وأن نقتدي به في الظاهر والباطن؛وللظاهر وللباطن ارتباط قوي ؛إياك أن تقول أنا احب النبي -صلى الله عليه وسلم- وإن كان ظاهرك كظواهر الكفار؛أغظ الكفار بشكلك بذكرك لربك بتردادك لاحاديث نبيك بأن تعلم [إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ - إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ]كن مع خير البرية ؛يعني تدري خير البرية ؛خير البرية خيرمن الملائكة؛ خير مخلوق لله؛ بإيمانك وعملك الصالح واقتدائك ؛ تكون أحسن من الملائكة عند الله -عزوجل-؛ ولا صلاح لنا إلاّ أن نقتدي بنبينا -صلى الله عليه وسلم-

هؤلاء ينعَقون …

هؤلاء لا يضرون إلا أنفسهم …

الخوف من أصحاب العواطف العواصف من الشباب المتحمس؛ الذي لا يقدِّر العواقب والامر لا أقول [عفوي] الأمر عصابة اشتركت فيه ويريدون كيداً وأسأل الله عزوجل أن يردّه .

اتركوا العواطف واعلموا أن سعادتكم في الدنيا والآخرة إنما هو بالاتباع والاقتداء؛[لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ]

هذه آية جديرة أن تكون موضوع الخطبة ؛تخطب غد تجعل هذه الآية [ لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ] ذكرنا قبل أن يبلغنا إياه نبينا لا ذكر لنا؛ [وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ] وقبلها [فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ] ذكرنا الذي نغيظ به الأمم أن نتمسك بالوحي ؛؛؛يالله ما اجمل الوحي!

دين الناس اليوم إلا من- رحم الله -العقل والفكر يذكرون الإسلام باسم الفكر.  

أنت …اجعل دينك اتباعاً ؛فاستمسك بالذي اوحي إليك اجعل دينك وحياً استمسك به وهذا الفرق بين طالب العلم وغيره [ فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ]

[ لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَاباً فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ]

آية عجيبة …ألا نعقل …ألسنا أصحاب عقول … 

ربنا ومن أصدق من الله قيلاً يقول لنا أنا ذكرنا هنا ؛ولذا لما نقبل على ديننا دين الوحي ودين الكتاب والسنّة هذا الذي يحقق ذكرنا وهذا الذي يغيظ عدونا .

هذا هو أحسن شيء في الرد على هؤلاء،أن نبقى على الخير الذي معنا وأن ندعوا إليه وأن نتوسّع فيه نسأل الله عزوجل ان يثبّت إخواننا في بلاد الكفر من المسلمين وأن يهديهم رشدهم وبأن يمنّ عليهم بطاعة الرحمن وأن يبتعدوا عن المعاصي والقاذورات.

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. المصدر:

http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showpost.php?p=210178&postcount=5

رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

 ***************** 

صور فيديو وصور فوتغرافيه.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

    

 

         

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 192 الأحد

                       صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب فى القسم الرياضى .  

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

أخبار المدينه تكرم الشباب فى 19/9

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه 

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****      

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

                    {إعلان هام}

أخبار المدينه ستصدر عددا خاصا تخليدا لذكرى الراحل

      الأديب والتشكيلى (سامى سالم)       

          فى يوم الثلاثاء القادم الموافق 18/9/2012  

********    

                     بيان هام فترقبوه       

فى هذا العدد:-  

عبدالخالق واشتراكية عمر، بريد المدينه ، سامى سالم الناقد ، إمرأة قويه يكتبها أحمد حسن ، بدر الدين فى ذكرياته مع الفكى عبدالرحمن ، حكم روعه ، وفى {محليات} قائدة الليموزين،الملاعب الخضراء .

فى الصفحة الدينية:

 بجانب مواصلة عرض فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

 غدا: ظلام فى الظهيره عن خالد الكد والدوش .

*******

                  {كلمة العدد}

** أخبار المدينه تتزين اليوم بالسبق الصحفى ألا وهو حصول أول إمرأة فى المجتمع السودانى بتورنتو بل وفى كندا بالحصول على ترخيص قيادة الليموزين . والحدث فى ذاته يعد بكل المقايس قهر المستحيل خاصة فى وظيفة بمفهومنا السودانى خاصة والشرقى عامة يعد (حصرا) للرجال . متمنين ان نسمع قريبا  عن اول امراة تقود طائره تحلق بها فى امان تجوب بها سماوات الدنيا  .

تعظيم سلام لك ايتها المراة القويه فالفكرة من حيث هى شجاعة واتخاذ القرار جساره ونيل الرخصة تكليل لقوة العزيمة . وهذا دليل على ان المراة قادره على اجتياز الصعاب وقهر المستحيل اذا ما امتلكت ادواته المتمثله فى ارادة التنفيذ .

نكرر لك التحية “أم محمد” ولزوجك الذى وقف الى جانبك مصحوبه بدعواتنا لك بمزيد من النجاحات.  

** تنشر اليوم أخيار المدينه رسالة الأستاذ/على الكنزى(جنيف) ، وهى رساله غاية فى الأهمية ، ولحسن الحظ تصادف بعدها محادثه هاتفيه مع د/ياسر محجوب (تورنتو) أن تناول نفس الموضوع الذى تطرق له على الكنزى ، وهو ما نشر بالصفحة الدينية بعدد الأمس حول إسلام نصف سكان الدنمارك . وايضا فى محادثتين تلفونيتين من الخرطوم(الاخ محمد بدوى) والسعوديه (عثمان محجوب) حول نفس الموضوع .

حقيقه لم انزعج لكل ما اثاره الاخوة الافاضل ، بقدرما سعدت جدا لعدة أسباب :-

أن هذا الجهد الذى يبذل يجد مساحه مقدره عند القراء الافاضل على امتداد رقعه واسعة من العالم ، وأن هناك متابعه لصيقه ورصد دقيق لما يكتب يجد الإهتمام بل والتصدى له بالرأى الآخر.

أن أخبار المدينه نجحت فى تحقيق هدف من أهدافها ، وهى التصدى لإزالة  الغباش الذى يثيره البعض وسط قطاعات مختلفه من المجتمع . قطعا ليس ما ينشر فى أى مطبوعه هو تعبير عنها بقدر ما يتحمل كاتب الموضوع مسئولية ما كتب . والأمانه المهنيه تقتضى نشر الموضوع كما هو . كما تقتضى نشر ما يعارضه  من رأى أو يصححه سواء فى الفكره ، المضمون ، الهدف .

عن الجانب الدينى ، فهذا دروبه متشعبه ، وهذا لا يعنى الإحجام والتخوف عن نشر ما يتعلق بامور الدين مخافة الوقوع فى المشكوك فيه . فقط الأفيد هو النشر حتى يتصدى من له الدرايه والمعرفه لتصحيح ما هو خاطىء ، نعم الدجل والشعوذه لا تقتصر على البسطاء فقط بل الأخطر الشعوذه والدجل الذى يأتى ممن يتدثرون بعباءة العلم . فهنا الدجل خطورته فى التنويم المغنطيسى(الروحى والنفسى) باعتبار الدثار العلمى!؟ ولذا لابد من كشف هذا الغطاء الخادع بالرأى الآخر المدعم بالأدلة والبراهين حتى تزال غباشة ما اثير . وهنا تكون الإصداره (أى إصداره) ساعدت فى رفع مستوى الوعى وتصحيح المغلوط ( سواء كان هذا المغلوط بقصد او بحسن نيه) .

شكرا لكل من ازعجهم ما نشر حول هذا الموضوع واوصل رسالته ، مؤكدين كما نقول دائما ان ابواب الاصداره مفتوحه للراى والراى الاخر ، دون حجر او قيد الا بشرط عدم الخوض فى المسائل الشخصيه والامور الخاصه والمهاترات .

*************        

              {85 سنة على ميلاد عبد الخالق محجوب}

                                اشتراكية عمر ..

بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم

في يوم 22 القادم تحل الذكري 85 لميلاد حبيبنا الأستاذ عبد الخالق محجوب.

                    الحلقه الثانية والاخيره
لما أعد عبد الخالق نفسه للسفر قالت له نعمات:
-عمر متحسس شوية. أنا حاخده لدكتور خالد حسن التوم بعدين.
وكان عمر يرقد على حجرها لا يكاد يستقر على جنب من فرط الحمي واتصل بكاؤه. واضطرب عبد الخالق فالبطولة في القاهرة والبيولجي هنا في عقر داره. تحرك نحو نعمات وانحنى على عمر وتحسس نار الحمى على جبينه. لم ينبس ببنت شفة لنعمات. ونادي الرفيق أبوزيد محمد صالح الذي جاء يوصله للمطار:
-يا ابو زيد واضح إنى ما حأقدر اسافر الليلة. عمر محموم شوية. غير الحجوزات كله لباكر. إن شاء الله يخير لبكرة.
ابتسمت دواخل نعمات. فالرجل البطل يعرف متى يخلع ذلك الدور للبطولة في إقليم البيولجي. وسمعته يقول وهي منصرفة بعمر لتعده ليذهب به والده للطبيب:
-  ما دا الكان مانعنا العرس. بدينا.
وابتسمت نعمات. يا آباء العالم اتحدوا.
فرغ عبد الخالق من الحمام وعاد إلى غرفة النوم. وقال لها ككل صباح منذ أيام وهو ينظر إلى بطنها المنتفخ:
-حمد الكيك كيف.
والأشارة هنا إلى مسرحية في الخمسينات كان بطلها يفاخر بنفسه ويتنبر قائلاً: أنا حمد أنا الكيك (وهو الجمل المانع).
- والله متخلف جد.
-الله لا يأيدك. (ضاحكاً) يعني عشان عاوز ولد تاني.
-ماركسية قشرة.
-لا. دي أعدوا لهم ما استطعتم. كلّمتك قت ليك سكتي دي خطرة. مارقين للربا والتلاف في ماركسيتك السميتيها قشرة دي. عاوز ولاد سبعة يثأروا لي. بعد السبعة جيبي هِلنا بتاعتك دي. الله لا يأيدك.
وضحكا. كانت نعمات تتمنى أن يأتي المولود القادم بنتاً. لم يحملها على ذلك أنها رغبت في التعادل في جناها. بل لأنها حلمت منذ كان عمرها نحو عشر سنوات أن ترزق بنتاً وتسميها هيلنا. انطوت على هذا الشوق الغرير. لم تأت ببنت في زواجها الأول القصير. وجاء عمر الذكر في زواجها الثاني القصير أيضاً. وها دقت ساعة تلك الأحلام الباكرة بخصيصتها الفريدة وهي ان تلازم الواحد منا وتبقى تقتص منا لأنها تراهن على شيء في سعة المستقبل.
ترجع خاطرة هلنا الملحاحة إلى أيامها في المدرسة الإرسالية الأولية بمدينة مدني.كان والدها يعمل بمصلحة الري بمدني. فأدخلوها مدرسة الحضري. ثم نقلوها إلى المدرسة الإرسالية. وليس واضحاً لماذا. ربما أراد أهلها أن تتقن لغة أجنبية. وارتاحت نعمات لمدرسة الإرسالية. كانت أجمل موقعاً في قلب المدينة بينما مدرسة الحضري غائرة بين أحياء شعبية. ولم يكن جدها العميد بابكر بدري سعيداً بقرار الأسرة الصغيرة. فمن رأيه أن ليس من السداد دفع النشء إلى مدارس التبشير. وزارهم مرة في واحدة من حملاته لجمع تبرعات المال للأحفاد. وقال لوالد نعمات ذلك بوضوح وبغير تنكيد وله أن يختار. ولم يدم مقامهم في مدني على كل حال. فقد اختلف والد نعمات والمدير الإنجليزي فاستقال وانتقل إلى كوستي في شركة مع آخرين أسسوا بها مشروع أمهاني لزراعة القطن على النيل الأبيض. ومضت نعمات لأم درمان مع أمها للدراسة بوسطى الأحفاد في سنتها الأولى.
كانت هلنا مدرسة بالإرسالية. كانت قبطية لكن لونها في سمرة الهنود ولمعته. ولا يختلف إثنان في هنديتها. كانت هادئة وجميلة. كان حضورها مريحاً. أشبعت في نعمات حاسة السمع والنظر وكانت تريد لحصتها أن تطول وتعرض وأن تستمر إلى قيام الساعة. للطفولة عكرها أيضاً. ومدرسة بإشراق هلنا حالة صفو تمسح عن الطفل ما علق بنفسه من ريبة في أمن الدنيا. كانت من نوع المدرسين الذين عليهم وضاءة يشغف بها القلب الصبي فيتمنى لو أنها أمه أو خالته أو عمته أو اخته أو بنت عمه أو بنت خالة أو جارته أو أي شىء يجعلها قريبة منه هو دون أربعين طفلة أخرى.
سألت نعمات جماعة الأقباط عن سر الاسم وأصله. ولم تقع على ما يشفي. قبل عشرين عاماً قرأت نعياً لإمرأة اسمها هيلانا. فسألت زملاء أقباط بغير أن تفصح عن مكنونها عن مغزى الاسم فقالوا هلنا هي أم الأمبراطور قسطنطين وكانت إمرأة مجربة حازمة. ورتبت نعمات لتسأل القمص فيلوثاوس. كانت تريد أن تعرف عن أصل هذا الأسم الذي تعلقت به. 

 


كان مقتل عبد الخالق وعزيمتها أن لا تقترن برجل بعده هو بمثابة فراق مؤلم لحلم وديع شيق من الطفولة. وكان عليها أن تنتظر أن يرث هذا الحلم عنها عمر ومعز. وهذا تسويف لا قبل للأحلام به. وانطوت على الحلم ولم تصرح به لهما وإن قالت لهما لو لم يرزق أحدكما بنتاً إلا بعد موتي فافتحوا وصية سأتركها لكما قبل أن يرسى الواحد منكم على اسم لها. وكانت قد كتبت لهما: سمها هلنا. ولكن برد الله حر نعمات. وبحياتها جاء عمر ببنت في وسماها هلنا بعد تزكية امه للأسم.
كانت منى كنتباي، بنت خالتها التي تفضل نعمات أن تصفها بالصديقة لا غير، تزورها للتهيئة بالمولود الجدي. قالت منى لنعمات:
-أها بقيتو على اسم واللا لسه؟
-والله لسه. بنفكر.
- يعني ما في مدرس لعبد الخالق واللا رفيق من زمن أنستم بربكم حجز التسمية.
وجلجلت نعمات بضحكتها العريضة وتذكرت نعمات تسمية ابنها الأول عمر وكيف طلب معلم لعبد الخالق أن يشار في تسميته. وقالت بانجليزية تنثرها في حديثها نثراً :
- لا دا فيرست كم فيرست سيرفد (الجا أول يسمي).
- طيب ما اسمي ليك أنا. معز يا بت. رأيك شنو؟ حلاتو معز كدي في الخشم.
- والله زي السبقتيني ليهو كده يا منى. عاجبني شديد. حاقص لي قبل الولادة. عمر ومعز.
وانفجرت منى ضاحكة:
- ثلاثة حروف والرابع بره.الفتيل، ما بشيل كتير.
وأسعفت المهنة نعمات فقالت تواطيء ضحكتها ضحكة مني:
-تلاته حبات عند اللزوم.
وتردد صدى ضحكهما في أرجاء المنزل. ودخل عليهما وهما في فورة الضحك عبد الخالق وقال معابثاً:
- يا بنات بدري شقيتن الحلة شق.
فواصلن الضحك. فقال:
- طيب شاى للضيوف. مصطفى خوجلي وأبوزيد وخالد ومحمد السيد جو يباركو.
وخطا نحو الديوان قليلاً ليعود قائلاً:
- فد مرة كدي نأخد رأيهم في الإسم.
فسارعت منى تقول لنعمات:
- والله يانعمات الشيوعيين ديل إلا يسموا ليك لينين يمحنوك محنة.
وتبسم عبد الخالق وواصلت نعمات الضحك قائلة:
- لينين الهين دا. أنا خائفة من ناس شمهروش وخرتشوف.
واستغرق الثلاثة في ضحكة شقت عنان البيت. ولما استغفر عبد الخالق قال:
- عداء للسوفيات في عقر بيت سكرتير الحزب الشيوعي يا بنات بدري.
ولما هم بالخروج قالت له نعمات:
- اسم الولد خلوه محضر سابق. نحن سميناهو معز. اشربوا شايكم واطلبو الله. وصمت عبد الخالق هنيهة ثم قال:
- المعز. أخيب خليفة وأبطل خليفة
في لمحة عاد عبد الخالق بذاكرته إلى أيام له بالقاهرة وهو يقطع الباحة بين البيت والديوان. كان شارع المعز لدين الله الفاطمي، الذي يمتد من شارع الأزهر حتى باب الفتوح بالجمالية، أكثر ما يأمن إليه في لقاءاته الحزبية مع  الرفاق. وكانت تلك اللقاءات تكتسب خطرها من جمهرة غمار الناس التي تدور حولهم بلا انقطاع في تلك الأحياء الشعبية. كانت بحضور الشعب وتحت نظره . . . وتوقيعه. ولا يعرف لماذا ذكر الخليفة المعز بضراوة. ربما أحس بأن نعمات قد أخذت حقاً لولي الأمر تآمرت في نزعه مع صديقتها. ولكنه يذكر حيث قرأ عن الخليفة المعز لم يرتح للطريقة التي عامل بها قائده الفذ جوهر الصقلي. فقد فتح له مصر بيسر وأمنها وكسب افئدة الناس التي كانت تعاني مر المجاعة فرفعها عنهم باللين والشفقة. وميز خليفته المعز بأن بنى له قصراً يسر الناظرين وأنتظره لثلاثة أعوام بعد الفتح ليأتي من المغرب بقضه وقضيضه ليسكنه في 972. . وما بلغ المعز مصر حتى خلع جوهر عن دواويين مصر فأختفى عن الأنظار. ولكنه اضطر إليه حين اشتد خطر القرامطة في 974 فأعاده وجيّشه للشام فهزمهم ثم نحاه ثانية. ومشى ابن المعز الخليفة العزيز بالله على درب أبيه. فلما اشتد عليه وطء القرامطة أرسل لجوهر فنهض جوهر بالمهمة على وجهها. ونحّا العزيز جوهر الذي لزم بيته وتوفى مغموراً في 922 وهو الذي حكم مصر لأربع سنوات منذ فتحها على يديها حتى مجيء المعز اعتبرها المؤرخون من أبدع سنوات الحكم الفاطمي بأسره.
وصل عبد الخالق الديوان وقال لشلة الصدقاء:
- سمنو معز. بنات بدري اتفزعن علي وسمنو معز؟ الله لا أيدن
وضحكوا جميعاً. وزاد:
- قالن لي لو خلينا ليكم تسمو بتسموا لينين.
وتصاعدت الضحكات وجلجلت. وقال محمد السيد:
- والله مش إنتو، بتسموه. لينين دا عندكم ما الولدو عليهو بسموا. ود السكرتير يطلع حفار.
وكان عبد الخالق ويمسح عيونه من فرط الضحك.

*********      

                  {بريد المدينه}

الأخ الاستاذ سعيد ، 

 

طاب يومك،

 هذا الصباح تأخرت قهوة الصباح، ولم تتأخر اخبار المدينة، نقول: (ما شاء الله) عشان ما تقول الكنزي سحرني لو حدث لا قدر الله وتأخرت أخبار المدينة يوماً أو بعض يوم. وان شاء الله ما تتأخر خالص، وتطلع كل يوم في الميعاد.

اكرر قولي الذي قلته عن القسم الرياضي (بالله تذكروا دائما انكم في كندا، لهذا تقع عليكم مسئولية نشر المعرفة باسس تقل فيها العاطفة ولا تنعدم لانو الانسان بدون عاطفة لا يعني شيئاً) 

وليعلم الناس أن القرآن والإسلام لا يحتاج لهذه الجهد الذي فيه حشو واكاذيب على الناس لدغدقة مشاعرهم مثل ما يفعل أهلنا في الريف عندما يحل عليهم مدعي التصوف والصلاح ويقولو ليك (الشيخ بين بيانو) والشيخ فعل وفعل ( وربما يجهل هذا الشيخ حتى نصاب الزكاة دعك عن ميراث ذو الكلالة) 

يا اخي ما جاء في اخبار المدينة في الصفحة الدينية ما هي إلا (كت أند بسيت ) فاحذر هذا النهج (أي نهج كت أند بيست) لانك في بلاد تدعو للابداع والاكتشاف والبحث عن الجديد، وتنفر من التقليد. 

والله نحن نعيش على رمية رحلة قصيرة بالطائرة من الدنمارك ولم نسمع ان ١٪  من سكانها اسلم، فما بالكم تجعلون نصف السكان ٥٠٪ قد اسلم؟ (يعني واحد مليون وثمانمائه وخمسون الف نمسة) اسملت لحديث عن رسول الله وافق الحقائق العلمية ؟ حديث يجهله حتى المسلمون ولكن يعرفه كل سكان الدنمارك ويسلم نصفهم!!! عقبال للنص الثاني بحديث ثاني. دا كلام دا بالله عليك؟

فعلها من قبل ابا ذر فباسلامه اسلمت قبيلته والآن فعلها عالم من  اهل أو مع أهل الدنمارك؟!!!

دين الله أخي سعيد، غني عن مثل هذه الاخبار، فمن أمن فلنفسه ومن كفر فعليها. وآيات الله تترى علينا في كل ساعة ولمحة عدد ما خلق الله وهي لا تحتاج لبحث أو تدليل (تغلب عليه العاطفة) لتدغق مشاعرنا ولكن تحتاج لبصيرة الإنسان الذي يتفكر في خلق الله ويبحث عن الله. 

اسا عليك الله التواصل معاك واخبار المدينة دا ما معجزة وآيهة من ايات الله لمن يريد التفكر والتدبر؟

الم يقل الله في كتابه ( وما اوتيتم من العلم إلا قليلاً) ولو عشنا يا ما ح نشوف ونشوف.

أها أحكي ليك قصة من الذاكرة.  كنتُ اداوم على قراءة الصحف المصرية (الاخبار) وكان يكتب فيها الصحفي انيس منصور عمود من ٢٠٠ كلمة وعندما عاد من زيارة له لامريكا (في السبعينات من القرن الماضي) خصص اكثر من عمود معرفاً عن سحر الجهاز الذي يعدل القناة التلفزيون التي تشاهدها وانت جالس في مكانك (يعني الرمود كنترول) وكان مذهولاً لذلك الاكتشاف العلمي.

ثم اتى زمان آخر (في الثمانينات من القرن الماضي) بعد ذلك وكان الصحفي مصطفى أمين يكتب هو الاخر عموداً في جريدة الاخبار ووقع اتفاقاً مع جريدة الشرق الأوسط التي تصدر من لندن ان يكتب عموداً معهم. واشترطت جريدة الشرق الاوسط أن يتم نشر عموده في الجريدتين معاً وفي يوم واحد ؟ فتعجب الرجل من ذلك فقال دا مستحيل؟!

 ففهموه ان الامر سيتم عبر (الفاكس) وذهل الرجل وخصص مقالاً لذلك وكان شديد الزهو بهذا الانتصار الذي حققه بأن تنشر له اكثر من جريدة نفس العمود وفي نفس اليوم.

 اها طيب شوف انحنا اسا وين؟ اليس هذه تأتي تحت  قوله (وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً).

 بالمناسبة توقفت من قراءة الصحف والمجلات العربية منذ الثمانيات من القرن الماضي، لأنها تنتهج النهج الذي انتقده الآن ولا تضيف كثير شئ لقارئها (والله أعلم)

ومن اراد التفكر المباشر في كتاب الله فذلك امر يسير. فالأمر  يقع إذا كان في القلب خشوع وخضوع وخشية واليك اهدي آية للتفكر   من سورة الأنعام التي نستهلك ما تدعو لتفكر فيه كل يوم

وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ

ادعو الأخ الدكتور زهير السراج لكتابة مقال عن هذه الآية (اليست هي علوم احياء كاملة Biology) .

أما الذين اتيحت لهم الفرصة ركوب الطائرة التي لم يركبها رسول الله (ولكنه ركب البراق) فعليهم النظر في سورة النور آية ٤٢ ويتفكروا وهم يحلقون في السماء ويتفكرون كيف عرف رسول الله ان السحب تتشكل في السماء كالجبال

أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالأَبْصَارِ  

لذا اكرر نقدي السابق اخ سعيد والحذر من متابعة مثل هذا النهج وعليك باعادة قراءة الخبر ادناه (هذا ما يؤكد قرأتنا لاخبار المدينة بضبانتا مش بالله؟). 

مع مودتي

علي الكنزي

{الإعجاز القرآنى فى مفاصل الإنسان}

 

أفاد الباحث عبد الباسط رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة بمصر، أنه علميا كان معروف 340 مفصل إلى غاية سنة 2006، حينما توصل العالم الألماني شنين لاكتشاف مفصل مركب من 10 مفاصل بسيطة داخل الأذن على يسار الدماغ، مما يعني أن نفس العدد على الجهة اليمنى ليصبح المجموع 360 مفصل.
وأكد اعبد الباسط أنه بمجرد عرض الحديث النبوي على عالم التشريح الألماني، فقال ثلاث جمل “20 سنة وأنا اشرح المفصل وأنتم مكتوب عندكم في كتبكم، لماذا لم يكتشفه أحد عندكم، منكم
لله إنكم تركتمونا في ضلال”.
وقال أن نصف تعداد سكان الدنمارك البالغ 3 مليون و700 ألف شخص، اسلم نتيجة الحقائق العلمية المذهلة الواردة في كتاب الله، ومن بين الحقائق كذلك، هي أن ماء الرجل الأبيض الغليظ منه العظم والعصب وماء المرأة الأصفر الرقيق منه اللحم والدم، وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من سرطان الدم لا يمكن للأب أن يتبرع له، لأنه يتفق معه في 50 بالمائة فقط، والام تتفق معه في أكثر من 80 بالمائة. 

 **********

 

              {سامى سالم فى ذكراه}

أخبار المدينه تلقت مجموعه من الكتابات التى خطها الراحل سامى سالم بخط يده وأعدها كمخطوطات لم تطبع ككتيب بعد ، أرسلتها لنا مشكوره السيده الكاتبه بأخبار المدينه أحلام إسماعيل حسن زوجة الراحل سامى سالم ، وذلك بمناسبة العدد الخاص الذى التزمت اخبار المدينه باصداره يوم الثلاثاء القادم 18/9 الموافق ذكرى وفاته . ونسبة لعدم إمكانية إنزالها فى عدد واحد فقد قررنا إنزالها فى حلقات مع عدم الإخلال بالعدد الخاص .

نواصل من كتابات سامى سالم فى النقد الأدبى حول كتاب الاستاذ على ابوسن  :

                                    الحلقه الثالثه والاخيره

 

 

   كل هذه الشخصيات كانت محور احداث وبؤرة افصاح فى الكتاب ، استعان الكاتب ببعضها للايضاح وبغيرها للاستطراد ، وسواها كنقطة انطلاق ، وعبر وجود هذه الشخصيات ظل يصوغ وجهة النظر من خلال ثلاثة زوايا – او عبر ثلاثة مستويات – وهى :-

رأى الكاتب فى الأحداث والأشخاص من خلال الوصف والتصوير ، – مدحا او ذما-رأها المجذوب فى الأحداث والأشخاص كما يعرضه فى رسائله الى لمؤلف الرأى الناتج عن الحوار بين الكاتب والشاعر فى الاحداث والاشخاص والمواقف كما يبسطه المؤلف على القرطاس .

يتجول الكاتب هنا وهناك ، فى الايام الحاضره أو فى العصر الوسيط ، فى حديقة الشوك او فى مزرعة الحيوان ، وفى هذا التجوال يفاجئك بالمدهشات – المفرحات التى تملأ الصفحات حزنا وسرورا مثل سيناريو الشاعر محمد عبدالحى لقصيدة الشيخ ابراهيم عبدالدافع التى تعد اكتشافا حقيقيا لجوانب غير مطروقه فى مسار عبدالحى الابداعى . والشاعر يحى الفضلى فى مرثاته ايام رحيل شيخ المرضى :

وان انسّ من م الاشياء لا أنسّ موقفا        كأروع ما يبدو الوفاء وارفع           غداة إكتوت عيناى بالداء حقبة                وانكرتا ضوء الصباح الملمع

خبتّ ، ولا البدر المنير بشائفى                 سناء ، ولا شمس الثريا باسطع

كأن الراعى من خلال زجاجه                   جوانب ليل اغبر اللون اسقع         وان كان للكاتب من فضل فى اعادة تقديم الوجه الغائب لاستاذى يحى الفضلى وجه الشاعر الذى غطاه غبار المعارك السياسية ، فان ثمة خيط فضى يستجلى وجوده بصوره لا مرئيه وهو التقدير البالغ الذى كان يكنه المجذوب ليحى الشاعر وكان كثير الاشارة – فى مجالسه – الى القمة الضائعه التى ارتقى لها شعر الاستاذ يحى الفضلى وعصماء عزيز القوم – عروس النيل – مثال اخر على الوجه الضائع للشعر السودانى :

وقفوا بشط النيل يوم وداعها              فى لوعة لعذابهم وعذابها                  سالت وسال النيل وامتزجت به           والموج مندفع على اعقابها                 عادت لبلبل فى ثياب مذلة                ما كان اكرمها على التوابع                   وهى قصيده”مرنه” (بضم الميم وكسر الراء وشد النون) كما كان يقول الشاعر كروف . ولكن هل هى من الأخطليات ؟ ثمة نسب فى العالمين عريق يجمع بين التوم والاخطلين ولكن قصائدهما كانت فى مقام البهجة والنشوة والحبور مثل خمريات المجذوب واخوانيات توفيق صالح جبريل، كانت قصائد اقامه فى الديمومه اما(عروس)عزيز التوم قصيدة “وداع” انها شكل اخر من اشكال رثاء العالم الحافل الذى يقدمه كتاب الاستاذ على ابوسن . ولعزيز التوم يد سلفت على الشعر السودانى المعاصر وقد اتى محمد عبدالحى فى احدى التفاتاته النقديه ان شعر عزيز التوم اخترع القاموس المسيحى فى الشعر السودانى المعاصر وهى صله اخطليه ولكنها شديدة الارتباط بعوالم “افاعى الفردوس”  للباس ابى شبكه خيط من هنا وخيط من هناك يضعهما ابا سن على منسجه ويبدأ فى الشد والجذب والتشذيب الى ان يستكمل تنضيد رقعته الشائقه الحارقه .

الى جانب المجذوب – رسائله ، قصائده ورؤاه – فقد خطط المؤلف مساحات واسعه لشخصيات اخرى ، دفعتها الى قلب الاحداث وجعلت منها كيانات محوريه فى المتن السردى مثل الاستاذ بابكر عوض الله – رئيس السلطات الثلاثة فى السودان – الاستاذ الطيب صالح – العبقريه الادبية الاستثنائية – والدكتور منصور خالد – اللغز الفكرى والسياسى الذى حار الكثيرون فى فك طلاسمه و فض اسراره .ولا يخفى المؤلف فى سياقه السردى النزعة الخاصة باجلاء المواقف وتصفية الحسابات وابراء الذمة فهو يعرضها عيانا بيانا فى عدد من الفقرات المتوالية والمتناثرة ، من خلال الهجوم الحاد والنقد الفاضح والسخرية الشاملة. وكان نصيب منصور خالد من الهجوم كثيفا وفادحا فقد اخذ المؤلف يتعقبه ويطارده ولا يتوانى من ادانته فى كل صغيرة وكبيرة منذ مطلع السبعينات والى وقت تاليف الكتاب فى منتصف التسعينات ، لم يترك شارده ولا وارده كان يسى بها شخص او جماعه عن منصور خالد ، الا واعاد توظيفها بقصد الادانة فقد وقر فى ذهن المؤلف ان د.منصور كان شديد الكراهية للشاعر المجذوب وقد ظل يسعى للانتقام منه واستتابته ومعاقبته على اهدائه ديوان “الشرافه والهجره” الصديق الشاعر – الفنان على ابوسن – الذى كان فى طليعة المعارضين لنظام مايو الذى بناه منصور خالد فكريا وسياسيا وتنظيميا واداريا ودستوريا وشغل فيه مواقع اساسيه فى الوزارة والتنظيم ورئاسة الجمهورية- وعلى هذا الاساس يبدأ المؤلف حملته على منصور خالد ، منذ الصفحات الاولى فى الجزء الاول حتى يصل الى الصفحات الاخيرة من الجزء الثانى ، ويتماهى مع روح الاقتناص ليرسم صورة مريعه لمنصور خالد تقدمه وكانه شخصية شريره وحالة غامضه ، تنطوى على دوافع واهداف لا مرئية وكانه كان يتجول فى شوارع الخرطوم فى سياره واحده مع “لورنس العرب” الذى يعرف الجميع ادواره فى الحياة العربية . 

*********           

 

                {إمرأة قويه}  

 

بقلم / أحمد حسن

 

 

ربى لا تحرم أم من الجنة ..فهى لم تحرمنا شىء فى الدنيا.

أختنا فاطمه محمد الطاهر “أم محمد” ، إمرأة سودانيه تقتحم مجال “سائقة ليموزين” كأول إمرأة سودانيه تقتحم هذا المجال من العمل . ححقيقة كانت مفاجأة وقنبله تورنتو للمراة السودانيه عامه والشرقاوية خاصة .

 

 

اليوم اثلجت قلوبنا فرحا وشرورا وسعادة . لنجاحك الباهر والف مبروك لانتصار المراه ، متمنيا لك كل التوفيق وربنا يكرمك ويحفظك ويبعدك من كل حاسد ويوسع طريقك ويكتب لك السلامه فى حلك وترحالك . هذا يعتبر انتصار لبقية اخواتك وحافز لهن ان لا مستحيل تحت الشمس ، وفى شتى المجالات ، خاصة وان المراة السودانيه تمتاز بالذكاء بطبيعتها ومتعلمه ومثقفه وقادره ان تنقش على الصخر اذا ما وجدت التشجيع ، وهنا التحية للاخ هاشم نوريت الذى وقف خلفها وشجعها ومنحها ثقته مما يدل على التفاهم والتعاون وهذا ليس بغريب على رجل يؤمن بحقوق المراه ودورها فى المجتمع ، اخى هاشم كنت شجاعا ومتعاونا ومخلصا لقرار عظيم وفعلا وراء كل عظيم امرأة وانت أثبت عمليا وراء كل عظيمه رجل .

ومن لجنة الطفل بمسجد الرسالة نزف التهانى والتبريكات “لأم محمد” والدعوات بالتوفيق لك ولاسرتكم الكريمه.

*********     

                    الفكي عبد الرحمن أبو المسرح السوداني الحديث

                                 في ذكرى رحيله العاشرة 

                 في طفولته جلده شيخه وفي رجولته بنى المسرح

                              الحلقة الخامسه والاخيرة

                                   أبو المسرح

بقلم : بدرالدين حسن علي

 

 

                       الفكي عبدالرحمن – رحمه الله – فنان سوداني أصيل يندر أن يجود الزمان  بمثله  والذي إستحق أن يقال عنه بكل فخر وإفتخار أبو المسرح السوداني الحديث ، كان الفكيفناناّ موهوباّ رضع وشرب المسرح من جميع مصادره وتسلح في وقت مبكر جدا بأصول المسرحعندما كان ترفاّ لدى البعض ، كيف لا وهو تلميذ القامة المهيبة د. أحمد الطيب وقد سرد لي قصة حياته  ،  وكان دائما يذكرني بالمقولة الشهيرة لنجيب سرور  ” أرني المسرح فيأي بلد أقل لك نوع النظام الذي يحكمه ” ، بل كان على إيمان عميق برسالة المسرحالسياسية والإجتماعية والتربوية والفنية ،  ومن هنا فقد كانت كل سنوات عمره تضحياتمتواصلة من أجل مسرح سوداني أصيل واختار معركته الأولى في المسرح القومي بأمدرمان ،  ذلك البناء الكبير الذي بنته حكومة الفريق إبراهيم عبود والمطل على نهر النيلالخالد وواجهة لمركزين إعلاميين كبيرين هما الإذاعة والتلفزيون ،  وفيما بعد الإنتاجالسينمائي ،  و على مقربة من ذلك الفنون الشعبية وفرقة الأكروبات السودانية ، وحملت جميع هذه المراكزبصماته الواضحة إما تأسيساّ أو تغييراّ في النهج والأسلوب وتطويرا في الشكلوالمحتوى ، فكانت دروسه العظيمة تلك دافعاّ للمئات من الفنانين السودانيين من الشبابوالشيوخ للتوجه نحو المسرح أو تلك المراكز لتقديم إبداعاتهم وفنونهم.
           أطلقالفكي عبدالرحمن كما قلنا الشرارة الأولى في المسرح القومي بأم درمان عام 1967 ،كان المسرح القومي يومها وكراّ للبوم والخفافيش ومرتعاّ خصباّ للنفايات والأوساخ ،فشمر عن ساعده وحمل أول ” كوريك ” لإعادة بناء المسرح وتجهيزه كي يكون صالحاّللعروض المسرحية رغم مساحته الكبيرة ،  ووقف إلى جواره شباب ورجال آمنوا بالرسالةوقدموا الكثير من التضحيات يضيق المجال هنا لذكر أسمائهم ،  وبعد فترة وجيزة أعلن بدأالمواسم المسرحية في المسرح القومي والتي أصبحت تقليداّ سائداّ إلى يومنا هذا رغمما إ عترضت مسيرة المسرح من عقبات وتداخلات بسببالأنظمة السياسية التي حكمتالسودان بعد الإستقلال .

                                الفكي وشباب المسرح
          درس المسرح في بريطانيا  وعاد إلى السودان متابطا شكسبير وأرسطو وراسين ومولير وكوردن كريجواستانسلافسكي وهنريك إبسن وتشيخوف وبرتولد بريخت وفيشر وأونيل وآرثر ميللر والبيركامو وتينيسي وليامز وجان جينيه ولوركا وكاسونا وبسكاتور وبيرانديللو وبيتر فايسوشنوا ا أشيبي وولي شوينكا وتوفيق الحكيم وصلاح عبد الصبور ومحمود دياب و تفاعل بوعي شديد مع  إبراهيم العبادي وخالد أبو الروس والطاهر شبيكة والفاضل سعيد وحمدناللهعبدالقادر وغيرهم،  وسرت على خطاه ، قرأت لجميع هؤلاء ، و أتذكر مقولته لي :  إن كنت تريد الدخول إلى عالم المسرح فأبدأ بشكسبير ، وهذا سر قراءتي ل 37 مسرحية لشكسبير ، وسر الصداع الذي سببته – لوالدتي رحمها الله – عندما كنت أنزوي في غرفتي وأصرخ كما صرخ هاملت  ” نكون أو لا نكون تلك هي المسألة ! ” .
           وجاء بفنانين من الجامعات والمعاهد العليا وحتى منالثانويات والوسطى    ومحو الأمية    ليشاركوا في تلك القافلة الفنية الرائعة  : مكي سنادة ، الفاضل سعيد ، أبو الروس ، شبيكة ،  يحي الحاج ،أبو قبورة ،اسماعيل خورشيد ، أبودليبة ،الجعفري ،  عثمان قمر الأنبياء ، عثمان  جعفر النصيري ، خالد المبارك ،علي عبد القيوم ، عبد الرحيم الشبلي ،  عمر براق ، محمد رضا حسين  ، أبو العباس محمد طاهر ، صلاح تركاب ، يوسفعايدابي ، هاشم صديق ، فتح الرحمن عبد العزيز ، محجوب عباس ، يوسف خليل ، صلاح قولة، السرقدور ، إبراهيم حجازي ، محمد عثمان المصري ،محمد خلف الله ، فتحي بركيه ، عوض محمد عوض ، إسماعيل طه، عوض صديق ، أبراهيم شداد ، علي مهدي ، آسيا عبد الماجد ، تحية زروق ، فتحية محمداحمد ، فايزة عمسيب  ، بلقيس عوض ، سميه عبد اللطيف ، منى عبد الرحيم ، نعمات صبحي ،  سلمى  الشيخ سلامة ،نادية بابكر ، حسنعبدالمجيد ، حسبو ، عثمان علي الفكي  عبد الواحد عبد الله ، محمد شريف علي  ، هاشم محجوب ، ، الريح عبدالقادر ،عبد المطلبالفحل ، عمر الحميدي ، عمر الخضر ، عز الدين هلالي ، الطيب مهدي  وذلك الجيل من الشباب الواعد  ،  واعتذر لمن فاتني ذكره،فجميعهم في رموش العين لمساهماتهم العظيمة في تطوير المسرح السوداني مع قائده الفذالفكي عبد الرحمن ، ولا يمكن لأي واحد من هؤلاء أن ينكر الفضل الذي قدمه له الفكيعبد الرحمن ، ويكفي أن مكتبته العامرة كانت مفتوحة لهم جميعاّ بل أن نصفها موجودلديهم حتى اليوم ولم يسأل مطلقاّ بإعادة كتاب إليه ، كان فقط يقول للمستعير ” أقرأودع غيرك يقرأ ” .
            تعدت إنجازات الفكي عبدالرحمن المسرح القومي لينشيء مسارحالأقاليم لتصبح رافدا هاما في مسيرة المسرح السوداني ،  وأفكاره النيرة التي أوجدتمعهد الموسيقى والمسرح وفرقة الفنون الشعبية وفرقة الأكروبات السودانية والفرقالمسرحية الكثيرة التي نشأت تباعاّ وقدمت إنتاجاّ مسرحياّ يتسم بالجدية والتنوعوالإبداع، ألا يستحق بعد ذلك أن نقول عنه ” أبو المسرح السوداني الحديث ؟  

                                  إنجازاته

 

         الفكي عبدالرحمن من بعد هذا وذاك صاحب برنامج الأطفال بالإذاعةالسودانية لسنين طويلة حفر اسمه في ذاكرة أطفال السودان رجال اليوم ومستقبل السودان، كنت من أقرب المقربين للفكي عبد الرحمن فهو ” الخال ” وهو الأستاذ وكان الصديقأيضاّ ، و ” الما عندو خال يشوف ليهو خال بس مش زي الخال الرئاسي ها ها ها ” ،  فقد كان على درجة عالية من الفهم والثقافة والتجارب ويعرف كيف يعامل جميعالناس ولذا أحبه كل الناس وفي يوم رحيله عم الحزن ليس السودان فحسب بل كل المدنوالعواصم العربية نعته بحزن عميق لمآثره الكثيرة ، وأصدقكم القول أني مازلت حزينالفراقه قبل أن ألتقيه بعد غربة طالت وطوت معها صفحات من أروع الصفحات التي عشناهامع أمثال الفكي عبد الرحمن والذي يستحق أن يخلد اسمه في ذاكرة الشعب السوداني مثلهمثل أولائك العباقرة الذين بنوا سودان الأمس وسودان اليوم وسودان الغد .

 ***********         

                {حكم روعه}

** لاستغراق في العمل ينقذك من ثلاث مشاكل:

الملل والرذيلة والفقر..‏

** لا أعرف قواعد النجاح ولكن اهم قاعدة
للفشل ارضاء كل الناس .

اما يأخذك الى الأعلى او يسحبك الى الأسفل ,

فاحذر اي مصعد تأخذ .

** الحياة مستمره: سواء ضحكت أم بكيت …

فلا تحمل نفسك هموما لن تستفيد منها

** لا تجعل أحداً يعرف سر دمعتك   

لأنه سيعرف كيف يبكيك .

** صافح وسامح ..

ودع الخلق للخالق {فأنت} . و {هم} . و {نحن} .

راحلون

** لا تترك صلاتك أبدا فهناك الملايين تحت
القبور يتمنون لو تعود بهم الحياة ليسجدوا ولو سجدة .
               
***************   

                {محليات}

نالت السيدة الفضلى / فاطمه محمد الطاهر رخصة قيادة الليموزين كأول سودانيه ترتاد هذا المجال . مما يعتبر نصرا جديدا لإرادة المرأة فى اختيار نوعية العمل الذى ترغب فيه . ألف مبروك وبالتوفيق.

***********      

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

اشراف محمد عبدالوهاب .

                    {المريخ والأهلى شندى}

اليوم بشندى التى وصفها محمد عوض الكريم القرشى بأنها:بلد الجمال عندى. يستضيف الاهلى شندى فريق المريخ فى الجولة الرابعة لمنافسات الكنفدراليه ، فى مباراة هامة للغاية بل تعتبر مصيريه للفريقين . استعد لها الاهلى بمعسكر مقفول بالخرطوم والتى عاد منها الفريق قبل يومين ، بعد ان استفاد مدرب الاهلى محمد عثمان الكويكى من تصحيح كل الاخطاء حسب تصريحه الى جانب بعض الجمل التكتيكيه التى حرص على تدريب اللاعبين عليها .

 

 

فى دوائر المريخ فان فوزه فى هذه المباراه يضمن له التأهل لدور الاربعة ، لذا سيقاتل فتيته لآخر لحظه أملا فى الوصول الى المباراه النهائيه فى منافسة الكنفدراليه ، وهذا فى حد ذاته انجاز يحفذه لنيل كاس البطوله . جماهير غفيره سوف تزحف صوب شندى للوقوف خلف المريخ واهلى شندى ، فالمباره وحسب المعطيات تتحدث عن اهميتها .

 

 

المريخ فى هذا اللقاء يفقد جهود لاعبه سعيد السعودى الموقوف من قبل الاتحاد الافريقى بسبب نيله كرتين صفراويين.

نامل ان يحظى الجمهور بلقاء جيد.

 ******                          

الصفحه الدينيه

{الحجر الأسود يصدرإشعاعا يخترق 10 آلاف شخص ويسجلهم بالأسماء}


وعقب دخول كانار الإسلام، قام بتفسير ظاهرة تقبيل الحجر الأسود أو الإشارة إلى – وبحسب عبد الباسط- قال كارنار “الحجر الأسود يسجل كل من أشار إليه، ومن قبله”، وكشف عن قضية سرقة قطع من الحجر الأسود من قبل بريطانيا التي جندت شخصا لذات الغرض أرسلته إلى المغرب، حيث درس العربية لمدة 10 سنوات، ثم توجه إلى مصر لتنفيذ مخططه، حيث اندس وسط الحجاج المصريين، واغتنم فرصة الساعات التي تسبق الفجر، أين كان الإنسان قبل قرابة 100 سنة، يمكنه أن يطوف وحده، وقام الجاسوس بقطع ثلاث قطع صغيرة بقطعة ليزر، محاولة من بريطانيا معرفة حقيقة هذا الحجر، وبعد 12 سنة، أعلن المتحف البريطاني أن الحجر الأسود ليس من المجموعة الشمسية، ليقولوا أن المسلمين يُقبلون حجرا ليس من المجموعة الشمسية، وهي الحكاية التي سردها كارنار، عقب إسلامه.
وتوجه كارنار إلى المتحف البريطاني وأخذ عينة من الحجر الأسود بحجم “حبة حمص”، واكتشف أنها تطلق 20 شعاعا غير مرئي في اتجاهات مختلفة بموجة قصيرة، وكل شعاع واحد يخترق 10 آلاف رجل، واعتبر أن الحرم المكي بإمكانه استيعاب 10 ملايين شخص، وفي سياق ما وصل إليه كارنار، ذكر الإمام الشافعي أن الحجر الأسود يسجل اسم كل من زار الحرم المكي معتمرا أو حاجا، ويسجل اسمه مرة واحدة فقط ويضع علامات بعدد مرات الطواف، وعليه قال كارنار أن الحجر الأسود يسجل الأسماء باختراق أشعته الحجاج، وذات الاختراق يسمح بتسجيل كل من يشار إليه من مسافة بعيدة.
 

***********       

 {الكوفة أصابها القحط بسبب سرقة الحجر}

 ولم تسلم إلا بإعادته

عاد الدكتور عبد الباسط لقضية سرقة الحجر الأسود، في القرن الثامن عشر، من قبل أحد القرامطة اسمه محمد بن عبد الله، حيث أخذ الحجر عنوة الى الكوفة (العراق)، على 40 ناقة، فكانت كل ناقة تحمل الحجر بالصبح تموت بالليل، وعلقوا الحجر بمسجد الإمام علي بالكوفة، وعم القحط 22 عاما ولم يلق السكان حتى أوراق الشجر لأكلها، وجاء بعدها رجل صالح وأمرهم برد الحجر الأسود لمكانه، فمن بركات الحجر أن رده كان على ناقة واحدة فقط، في حين أخذه كلف 40 ناقة هلكت لحمل بعيدا عن الحرم.
وقال عبد الباسط أن من صفات الحجر الأسود أنه اذا وضع على الماء يطفو ولا يغطس، ولو سخن على لهب أو كسيتيلي (خاص بقطع الحديد) لا يسخن، ومن صفاته اشباه المواصلات “سومي كونديكتور”.

************      

 {معجزة الجنين تذهل 27 ألف عالم أجنة}

 وتدخلهم الإسلام

أوضح الدكتور عبد الباسط وهو عضو الجمعية الأمريكية للمواد الحيوية أن حوالي 26680 عالم أجنة كلهم اسلموا لأمر بسيط نتيجة معطيات علمية، موضحا أنه ولحد القرن التاسع عشر، اعتقد علماء الأجنة أن الجنين موجود في بويضة المرأة (نائم) وينشطه ماء الرجل، غير أن الحقيقة الإلهية الواردة في سورة المؤمنون (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِن سُلاَلَةٍ مّن طِينٍ، ثُمّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مّكِينٍ، ثُمّ خَلَقْنَا النّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ)، الآية 12 إلى 14، وكذا سورة الإنسان (إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج) وأمشاج معناه أخلاط بين ماء الرجل والمرأة.
وأكد الدكتورعبد الباسط أن البروفيسور ” كيث مور” أبو علم الأجنة في أمريكا كذب حقيقة بعث الله الملك وإقرار جنس الجنين ذكر أو أنثى، بعد 42 يوما، وباشر أخذ عينات بالشفط من الجنين، لتقصي الحقيقة علميا والبحث عما يسمي بالايكسول، وكان يقوم بالشفط للعينات والمراقبة من أول يوم، ويوما بيوم، الى غاية 41 يوما، وعند 41 يوما و12 ساعة لاحظ ظل في العينة، وفي 42 يوما بالضبط وقف على حقيقة جنس الجنين، لينطق بالشهادة ويدخل الإسلام.
 

********      

 

صور فيديو وصور فوتغرافيه

 

 

 

 

.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-   

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

    

 

  

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 191 السبت

                       صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب فى القسم الرياضى .  

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

أخبار المدينه تكرم الشباب فى 19/9

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****      

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

                    {إعلان هام}

أخبار المدينه ستصدر عددا خاصا تخليدا لذكرى الراحل

      الأديب والتشكيلى (سامى سالم)       

          فى يوم الثلاثاء القادم الموافق 18/9/2012

       غدا آخر يوم لتلقى الساهمات فى العدد الخاص   

********

                     بيان هام فترقبوه  

فى هذا العدد:-  

ألف حمدالله على السلامه حاجه ليلى ، نافذه على الوطن لا لتكميم الافواه ، كلام الناس ، عبدالخالق محجوبواشتراكية عمر ، سامى سالم الناقد ، بدر الدين فى ذكرياته مع الفكى عبدالرحمن ، حكم روعه ،وفى{محليات} ، عصاية امين عليوه وعصاية بدرلدين ، الملاعب الخضراء .

فى المصفحة الدينيه:  مفاصل الانسان ، ظلمة الفضاء ….

 مواصلة عرض فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

 غدا

اكبر حدث لأول مره أول سودانيه تقود ليموزين فى كندا

العرض الأخير لندوة الرساله

 .

*************      

 

            {ألف حمدالله على السلامه}           

       بحمدالله وبدعوات الأهل والأصدقاء والأحباء ، غادرت المستشفى بالأمس

                             الحاجه ليلى عبدالعظيم

زوجة الأخ محمود يسن . بهذه المناسبة تشكر الأسره كل أعضاء المجتمع السودانى بتورنتو خاصه وبكندا وامريكا والأهل والأصدقاء داخل وخارج السودان الذين وقفوا معهم فى تلك الأيام العصيبه ، متمنين للجميع موفور الصحة والعافيه

هذا وتود الأسره أن تعتذر فى الوقت الحالى عن الزيارات مكتفيه بالإتصالات الهاتفيه ، حسب نصيحة الأطباء حتى تجتاز فترة النقاهة براحة تامه . شاكرين للجميع هذه الوقفة الإنسانيه والمشاركة الوجدانيه .

أخبار المدينه وهى تزف هذا الخبر السار ، أولا تقول للحاجه ليلى وللأسرة الكريمه داخل وخارج السودان حمدالله على السلامه وربنا يعجل بتمام الشفاء . كما نرجو من الإخوة والأخوات الأعزاء ، مزيدا من الدعوات والإكتفاء بالإطمئنان عليها هاتفيا حتى تجتاز فترة النقاهة بإذن الله.

*************        

{نافذه على الوطن}

 

 

                   {كلام اناس}

                  فضاءات الله واسعة

بقلم/ نور الدين مدنى


* الصحافة التي تهتم ضمن ما تهتم بنشر الاخبار والتعبير عن هموم  المواطنين والمشاكل التي تواجههم  تحولت هي ذاتها الى مادة للاخبار واصبحت هماً يضاف الى الهموم العامة التي نعلم انها  متداخلة ومرتبطة ببعضها برباط لا ينفصم.
* لسنا هنا بصدد الحديث عن حال الصحافة الذي اصبح كالحال العام لايحتاج الى كثير كلام ولكننا مضطرون للحديث عن بعض همومها التي هي ايضا جزءا من الهموم العامة لانها لصيقة الصلة بقضايا الحريات الضرورية للاستقرار والسلام الاجتماعي والبناء الاقتصادي والعافية السياسية وبسط العدل والتنمية المتوازنة.
* اسست العبقرية السودانية المرتكزة على تراث اصيل من القيم والموروثات الدينية والاجتماعية والاخلاقية قواعد راسخة للسلوك التضامني الذي يجمع بين كل مكونات الامة بلا عصبية نتنة في مواجهة الظروف العصيبة والتحديات الماثلة.
* الوسط الصحفي شهد نموذجا فريدا لهذا التضامن المهني والاخلاقي  حقق بعض اهدافه في حماية الصحف والصحفيين وتعزيز الحريات نسبياً قبل ان تحدث الردة السياسية والقانونية التي تنامت عقب انفصال الجنوب الذي هو ثمرة من ثمرات الردة السياسية والقانونية عن انفاذ استحقاقات نيفاشا لتأمين السلام وتعزيز الحريات وبناء التحول الديمقراطي.
* صحيح هناك صحف عجزت عن مواصلة مشوارها لاسباب اقتصادية وادارية لكن يعلم القاصي والداني ان بعض الصحف حوصرت وخنقت اقتصاديا مع سبق الاصرار والترصد الى ان اضطر الناشرين لبيعها ، وبعضها تعثر في الصدور حتى بعد البيع  ، لكننا نتحدث هنا عن تلك الصحف التي اغلقت من عل.
* للتذكير نورد هنا اجراس الحرية وراي الشعب والميدان والتيار ويعلم الجميع بمن فيهم من اتخذوا قرار الاغلاق او التجميد او الملاحقة ان هذه القرارات والاجراءات لاتخلو من شبهه سياسية ، وكأن  الهدف هواغلاق كل منافذ الرأي السياسي الاخر بغض النظر عن هوية هذا الرأي.
* نقول هذا بمناسبة اليوم التضامني الذي ينظمه الصحفيون نهار غد السبت تتويجا لحملة التوقيعات التي جمعت مطالبة بالغاء قرار تعليق صدور الزميلة التيار ، ولمناصرة المتضامنين لوقف ملاحقة الميدان ومنعها من الصدور ، ولوقف الاجراءات الادارية الاسشتثنائية التي تلاحق الصحف بعد الطبع لايماننا بان الحرية لا تتجزأ ، ولاقتناعنا بان تكميم الافواه والتضييق على الصحفيين والصحف لن يخدم للوطن ولا ل (الوطني) قضية وانه لا يمكن حجب ضوء الحقيقة التي بدونها لا يسلم الوطن ولا تحل للمواطنين قضية.
* اننا نؤكد تضامننا المهني والاخلاقي لتعزيز الحريات خاصة حرية التعبير والنشر ولتنقية الأجواء السياسية والصحفية والاعلامية للخروج من دوامة الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي التي تهدد وحدة بلادنا وأمنها واستقرارها ومستقبلها.
* ختاماً نقول لاولي الامر في الحكومة : ارفعوا ايديكم عن رئة الشعب (الصحافة)  فلاتوجد قوة قادرة على حجب ضوء الحقيقة لأن فضاءات الله واسعة.

 ********       

 

                       لا لتكميم الأفواه

أخبار المدينهتعلن تضامنها الكامل ووقفتها الصلبه مع الزملاء الإعلاميين بالداخل ، ونعم فضاءات الله واسعه  ولنذكر أصحاب المشروع الحضارى وبالتأصيل قوله

سبحانه وتعالى فى إفتتاحيته للرسالة الخالده “إقرأ” فهل يعقل لمن يودوا أن يقيموا شرع الله أن يغلقوا منافذ المعرفه ، ومن ممارسات سماع الرأى الآخر والإقرار به (أخطأ عمر وأصابت إمراه) وأيضا فى القول المأثور (بارك الله في من أهدانى عيوبى) وبالعاميه(أسمع كلام البيبكيك ما تسمع كلام البيصحكك) .

ونقول للأستاذ نورالدين أنها ليست رده سياسيه إنما هى بكل المقاييس رده {حضاريه} وهى إلغاء أهوج لإرث اكثر من 14 قرن وإضاعه أو(دس) لمفتاح الأمر الربانى {إقرأ} وكذلك يظل السؤال الربانى المحرض لتداول المعرفه وإنارة ظلام طريق الجهل فى قوله{هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون 

         *************

                     {85 سنة على ميلاد عبد الخالق محجوب}

                                      اشتراكية عمر

                                     الحلقه الأولى

بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم

في يوم 22 القادم تحل الذكري 85 لميلاد حبيبنا الأستاذ عبد الخالق محجوب.

في (22-9-1927) ولد بأم درمان الأستاذ عبد الخالق لوالده محجوب الموظف بمصلحة البريد والبرق ووالدته أم النصر. واسماه والده، الهلالابي وصديق عرفات محمد عبد الله الخالص حسن الإطلاع على الشأن اليساسي، بعبد الخالق تيمناً بعبد الخالق ثروت السياسي المصري المعروف. وقد روجت من قبل أن اسمه مستفاد من عبدالخالق حسن، مامور مركز أم درمان المصري، الذي شيعه الناس في  19-6-1924  بالمقابر بمظاهرة عكست حب مصر: “يسقط الإنجليز، عاش سعد”. وكان ذلك من بشائر ثورة 1924 . وصحح الخطأ خاصة أهله.
وقد رأيت كواحد من محبي الرجل التنويه بمناسبة ميلاده الخامس والثمانين عرفاناً بخدمته الغراء لقضية التغيير الاجتماعي ولملكاته التي طبعها بها: حذاقة الفؤاد والشغف بالمعرفة وفيض البذل والعفة عند المغنم كما قال في أول رسالة ممهورة باسمه  عن الشيوعيين السودانيين بعد ثورة أكتوبر 1964.
وأنشر في هذه المناسبة جزءاً من مذكرات رفيقته وزوجته نعمات مالك التي عهدت لي تسجيلها عنها وكتابتها. وأجنج فيه نحو السرد الذي يمزج الوقائع بشيء من الخيال بما يقرب العمل من الرواية. فإليها.

وضعت نعمات طفلها الأول في 1969. وكان أول ما فعله عبد الخالق بعد تلقيه النبأ أن امتطى سيارته نحو ود نوباوي وتوقف  عند باب الأستاذ يوسف زمراوي. وكان زمراوي قد درسه بالكتاب أو الوسطى وظلا على صلة بما في ذلك إهداء الأستاذ عصاته لنعمات بدري، زوجة عبد الخالق، وهي ما تزال تحتفظ بها. طرق عبد الخالق الباب مستعيدا لقاءه لأستاذه منذ شهور يوم سأله إن لم يكونوا  قد اصبحوا ثلاثة. فقال له عبد الخالق:
-في الطريق، قربنا يا شيخ يوسف.
فأنشرحت أسارير يوسف وقال:
-ما شاء الله. عمرك ولدة نجاح. أها الأوصيك سمح.
- سمح. قم للمعلم.
- أول ما تلد المرة وتجيب ولد تصلني هنا بسرع. يا ولدي المتلك ما زول ساهل وما بيسمي من جم. تجيني عشان اختار ليك اسم على الخيرة.
- أبرك وأكرم يا شيخ يوسف. (هاذراً) ولو جات بت أقع وين؟
- إنت سيد العارفين يا عبد الخالق. بتعرف تقع وين. ما بتعدم. النسوان عصيتن علينا انته دا ساو رويسك دا. سميها فلنتينا ولا سولارا ولا سوزان ما لي دخل. أما الولد اسمو علي.
-وسمايتو ياشيخنا؟
- سمايتن دايرها من عجوز غابرين يا عبد الخالق. صاحبك المحامي ابو سلمون ما بقصر.
وضحكا.
وها ولدت نعمات. وجاء الولد. وكان العهد مسؤولا. ونظر عبد الخالق من أول الشارع ورأى جهاز فراش بكاء أمام دار أستاذه فدخل ورفع بالفاتحة وتجاذب طرف الحديث مع أستاذه ومع من اجتمعوا حوله. وانصرف بغير أن يعرض مسألته على أستاذه. فالبكاء كان طرياً فأجلها لليوم الثاني. ولما أطلع استاذه بخبر ميلاد طفله الأول هنأه وأفاض. وشكر له بره له وتذكره وصيته:
-ما شاء الله ما شاء الله. أها أقول لك علي أبوك ما تسميه.
-  (ضاحكاً) يا شيخنا إنت عندك راي في أبوي واللا شنو؟
-(ضاحكاً ومنسحباً): يا ولدي الله يرحمو ويغفر ليه. زولن جابو كلسن زيك بتعاب؟ لكن اختك فاطمة سمت على ابوك رحمة الله عليه. إنت زول ما ساهل وربنا جعل تسمية ولادك ذاته سياسية.
-حتى في دي. ما في “استرح” طابور طوالي.
- حفرك وغرق لك (ضحكا). أها أنا سميتو عمر تاسياً بالفاروق.
تزاحمت صور وذكريات برأس عبد الخالق وهو يسمع اسم ابنه الأول من استاذه. لقد أكبر بر الرجل به. لم يفت على عبد الخالق أن أستاذه سمع من الناس عن دينه ما لم يرضه. يكفي هتاف خصومه كلما سنحت سانحة “عبد الخالق عدو الخالق”. وسلقوه بألسنة حداد بعد ثورة اكتوبر 1964 وحلوا حزبه بذريعة الإلحاد. بدا أن أستاذه إنتهز سانحة ميلاد ابنه الأول لكي يتضامن معه وليقل له إنني أعلم سريرتك ونقاءها فلا تحزن ولا تهن والفاروق، رمز العدل الإسلامي في الحاكم، معك. وطاف بذهن عبد الخالق طائف من ذكرى صديقه المرحوم عمر احمد إبراهيم. فقد ربطته به زمالة غراء منذ عهد الطلب للعلم وللثورة بمصر الأربعينات. وأنشرحت نفسه لبركة اللحظة. هذا استاذه يبره باسم أغر فأرضى أستاذه وطابق اسم صديقه الذي ربما كان سمى ابنه عليه على كل حال. كانت دسامة الصدفة فوق طاقة عبد الخالق وربما اخذته عنه طويلاً.وربما استشعر الأستاذ أنه ربما تطفل على عبد الخالق في شأن ربما أدخره لمشروع خاص. فقال:
-عمر اشتراكي رضي الله عنه وارضاه يا عبد الخالق. (ضاحكا) وممكن تقول اشتراكية عمر برضو.
وأفاق عبد الخالق من عذوبة اللحظة وخصوبها. وسرعان ما انزعج لما بدا له من أن زمراوي كمن تحرج وانسحب. فقال:
- يكفي إنك قت سميهو كده. أبرك وأكرم.
وطالع الوجه القديم العزيز. لم يتلق عنه درساً منذ عقود. ولكنه متى حاضره أسدل إليه نعماً وذوقاً وتاريخاً ورمزاً.
وعاد أدراجه. وفتح مصحفه وكتب على صفحة الغلاف: “ولد عمر  بتاريخ كذا في شهر كذا في عام كذا”. ومر بأصبعه على رف الكتب عن الفاروق التي جمهعا بحرص طويل قديم. أما نعمات فتذكرته يوماً ناداها وقد استرجعا فيه عنت نميري وبدايات استبداده وأودعها كتاباً عن سيرة الفاروق. فقرات قوله “إن أشقى الناس من شقي الناس به”.
وخليفة فاطمي: المعز
صحا عبد الخالق كعادته باكراً. ولما شعرت نعمات به أغمضت عينيها وتناومت. فقد ظلت صاحية منذ وقت طويل تتنازعها أفكار حول الميلاد الوشيك لجناها. كانت قد أضحت على الطلق منذ أيام. واثقلت البطن عليها وأنتابتها الأوجاع تنوشها من كل جانب تشتد ثم تضمحل. أسعدها أن عبد الخالق، الذي أطلق سراحه منذ وقت قليل من التحفظ بمزرعة آل عثمان صالح بالباقير، قد رتب كل شيء مع الرفاق الأطباء لاستقبالها في أي وقت من اوقات الليل والنهار. ولكن أكثر ما أسعدها أنه كاد لا يخرج من البيت ليعنى بها متى أشتد عليها الطلق. ولكن ما أترعها سعادة حقاً طقساً صباحياً انتظم فيه منذ أيام. وهو الطقس الذي أغمضت عينيها مصطنعة النوم لتراه يستغرق فيه. كان متى ما صحا مرر يده على جبين أبنه عمر وتأمله ملياً. ثم نظر بشي من التركيز على بطنها الحامل. ثم نهض إلى الحمام  لتسمعه يطلق زفراته الصباحية الطويلة التي اشتهر بها كأنه يفرغ نفسه من رواسب طاقة استهلكته في يوم أمس ليجدد صدره ليوم ثقيل آخر من التبعات.
ربما كان طقسه الصباحي هو احتفال عبد الخالق منفرداً بتورطه في البيولجي من نفاس وحيض ونطفة وعلقة وميلاد. ربما لم يصدق هو نفسه أنه قد سلك نهج البيولجي في حين كان يعد نفسه لنهج البطولة النقيض لها. وهو النهج الذي أنتج الرجال والنساء المنقطعين للقضية لا يشغلهم جنى او تنى (ثناء) عنها. وقد جسد هذه البطولة في معنى التفرغ للقضية قساوسة الكاثوليك أفضل تمثيل حين حرموا الزواج على أنفسهم او حين قصروا الزواج على زوج واحد وزوجة واحدة طول العمر. وأنتهى الدرس يا غبي.
ظل عبد الخالق يغالب صدام البيولجي والبطولة ويواثق بينهما ما استطاع. من ذلك معاناته بين النهجين  يوم وفاة الرئيس جمال في 1970 . كان استعد للسفر للعزاء كزعيم للحزب الشيوعي وكصديق قديم  للرجل إلتقى به آخر مرة خلال إقامته الجبرية في القاهرة في مارس 1970 . واسعد عبد الخالق قول ناصر له :” يا عمي أنا ما ليش دخل بمجئيك للقاهرة. والله يا عبد الخالق ما عرفت إلا بعد حضورك. بتحصل حاجات يا عبد الخالق. والشفيع يكون قال لك. بتحصل حاجات في رئيس جمهورية مصر نفسه ممنوع يعرفها. ولو قلت إن إقامتك هنا نفي أنا لن اسمح لمصر تكون منفى للثوريين. ترجع بقى. إنت حبيبنا يا راجل وتنور مصر دائماً. إنت عارف واللا لا؟”

 غدا نواصل

***********      

            {سامى سالم فى ذكراه}

أخبار المدينه تلقت مجموعه من الكتابات التى خطها الراحل سامى سالم بخط يده وأعدها كمخطوطات لم تطبع ككتيب بعد ، أرسلتها لنا مشكوره السيده الكاتبه بأخبار المدينه أحلام إسماعيل حسن زوجة الراحل سامى سالم ، وذلك بمناسبة العدد الخاص الذى التزمت اخبار المدينه باصداره يوم الثلاثاء القادم 18/9 الموافق ذكرى وفاته . ونسبة لعدم إمكانية إنزالها فى عدد واحد فقد قررنا إنزالها فى حلقات مع عدم الإخلال بالعدد الخاص .

من كتاباتسامى سالم فى النقد الأدبى حول كتاب الاستاذ على ابوسن  :-

                                   الحلقه الثانيه

 

هل قرر على ابوسن ان يهدم المعبد على رؤس الجميع ؟ سؤال يستحق مشروعيته من القراءة الاولى لكتاب “المجذوب والذكريات” الذى تهيمن على صفحاته روح شمسونيه جباره وتمدمدم بين سطوره طبول الحرب وقد اعد الكاتب عدته لهذه المعركه فحشد بين دفتى الكتاب طائفه متنوعه من البشر والخبرات والصفات تجمع بين مختلف الفئات والبلدان والطبقات والاوطان والاصول والمشارب والارومات ، وهناك ملوك وصعاليك ، شحاذون ونبلاء ، رؤساء ونصابون ، أمراء وفقراء ، أدباء ووزراء ، كتاب ومفكرون ، انقلابيون وسياسيون ، مدنيون وعسكريون ، جرسونات ومقاولون ، فلاحون وزعماء ، عمال وبرجوازيون ، صحفيون وسفراء ، رجال دين ومصلحون اجتماعيون ، شيوخ ونساء ، فلاسفه ورجال اعمال ، ثوار ومنافقون ، راهبات ومناضلات ، عرب وافارقه ، ممثلات وممثلون ، محامون ومجرمون ، فنانون واذاعيون ، قضاة ومتهمون ، اوربيون وآسيويون ، وناشطون سياسيون وفتيات من روما وباريس ومشاهد من المانيا واديس ابابا ونيويورك .

لم يترك المؤلف شخصا او روايه الا ودعاها للجلوس والمشاركه فى حفل الكوكتيل :- هناك الملك فيصل والسيد الحسن الميرغنى والرئيس جمال عبدالناصر والامام الهادى المهدى والملكه اليزابيث ودوق ادنبره والسيد على والسيد الصادق المهدى والسيد محمد عثمان الميرغنى والرئيس اسماعيل الازهرى والشاعر نزار القبانى والشاعر احمد شوقى وسوينز ديل والفنانه عائشه الفلاتيه والدكتور بشير البكرى وليدى بيكر والفيلسوف برتراند رسل والعقيد معمر القذافى والشريف حسين الهندى والشاعر عبيد عبدالرحمن والكاتب حسن نجيله والامير تشارلز والسير انجلس جيلان والأستاذ محمد احمد محجوب والشاعر صديق مدثر والشعر الزين عباس عماره والروائى الطيب صالح والرئيس انور السادات والمشير جعفر نميرى والاستاذ مصطفى امين والدكتور جون قرنق والصحفى محمد ميرغنى والمفكر طه حسين والمهرج عبدالحميد قطاش والاستاذ محمد حسنين هيكل والمليونير عدنان خاشوقجى والشاعر عباس العقاد والامام إن حنبل والاديب توفيق الحكيم ورئيس الوزراء عبدالله خليل والرئيس شارل ديغول ورجل الاعمال ابراهيم جبريل والسياسى خضر حمد والمليونير خليل عثمان والشاعر عبدالله البنا والمستر بروت بنت وابو الطيب المتنبى والدكتور جعفر بخيت والسفير عبدالله حمزه والاستاذ صالح محمود اسماعيل والشاعر محمود حسن اسماعيل والصحفى اريك رولو ورجل الاعمال تاينى رولاند ودنكاد ساندزر وفلاديمير اليتش لينين والرئيس جورج بومبيدو والشاعر ابراهيم العبادى وجان بول سارتر  وسيمون رد بوثوار وابونواس والامام على والشاعر توفيق صالح جبريل والفنان صلاح مصطفى والاخضر الابراهيمى والرئيس هوارى بومدين والشاعره كلتوم عرابى ورونر مارى والكاتب احسان عبدالقدوس والممثل عزت العلايلى والممثله ماجده الخطيب والسيد داؤد الخليفه عبدالله وصمويل بيكر ود. الطاهر عوض الله وشوقى الاسد والروسيات ناتاشا ولينا وصوفيا والقاضى بابكر عوض الله والفنانه كمالا ابراهيم اسحق والمقاول على دنقلا والاستاذ ابوبكر الصديق والرائد زين العابدين محمد احمد عبدالقادر والسفير عثمان الحضرى والسيد ابراهيم احمد والاستاذه فاطمه احمد ابراهيم (ويواصل سامى ذكر مجموعة اخرى من الاسماء) الى يصل فى نهايتها قائلا ، اضافة الى رهط معتبر من الشكريه وشيوخ البطانه وزعماء آل ابوسن نسبتهم سيرتهم والقابهم وتعقبهم حكمتهم واساطيرهم وغير هؤلاء من الاسماء والشخصيات التى لوجمعتها ونثرتها وفككت محتوياتها لاعانت على كتابة تاريخ السلطه والسياسه والادب والمجتمع والنقابات والصحافه والمؤسسه العسكريه وحركة الاستعمار وحركات التحرر الوطنى فى رقعه واسعه من العالم .

ونواصل….    

*********  

 

              الفكي عبد الرحمن أبو المسرح السوداني الحديث

                        في ذكرى رحيله العاشرة

                                 الحلقه الرابعه

                           كان يا ما كان

             في طفولته جلده شيخه وفي رجولته بنى المسرح

بقلم : بدرالدين حسن علي

 

 

أخي وصديقي د. محمد المهدي بشرى نشر مقالا هاما  بصحيفة البيان الإماراتية التي كنت أراسلها من الكويت ، وكان تلخيصا رائعا للكتاب يقول فيه :

كتاب يا ما كان لمؤلفه الراحل الفكي عبد الرحمن عبارة عن سرد مطول لحياة المبدع السوداني الراحل الفكي عبد الرحمن يرويها بلسانه ، لقد أملى هذا السرد على عدد من الكتاب والصحفيين آخرهم دكتور أمين محمد أحمد الذي أجرى مع الفكي عدة حوارات نشرت جميعها في صحيفة الصحافة قبل أعوام خلت .

الفكي عبد الرحمن معلم ومسرحي ينتمي إلى جيل نال تعليما رفيعا قبل الإستقلال ، حيث تخرج في معهد بخت الرضا وابتعث للملكة المتحدة ، وهو واحد من الطلائع التي تسلمت مقاليد السلطة من الإنكليز بعد خروجهم إثر نيل السودان إستقلاله في 1956 ، ولا شك أن هذا الجيل لعب دورا مفصليا ومفتاحيا في مصير البلاد سلبا وإيجابا ، كان الفكي عبد الرحمن مرآة صادقة للمجتمع السوداني كما رآه وعايشه في وسط السودان ، وللدقة يحكي الفكي عبد الرحمن بأسلوبه الشيق عن المجتمع العروبي الإسلامي الذي نشأ وترعرع فيه .

                               بديري دهشمي “تشيقن ”

يقول الفكي عن نفسه أنه بديري دهشمي ” تشيقن ” صار شايقيا شكلا ومضمونا ، ثم يبدأ سرد مرحلة الطفولة منذ سنواته الأولى في بيت جده في تنقاسي ، ثم هو يتعلم في الخلوة ، يحكي كل ذلك بصدق وبراعة ، فنعرف كيف جلده الشيخ وهو طفل صغير ، يقول : وبسوط له لسانان ألهب قفاي – يضرب ويلعن – فأصرخ وأتلوى وأتوسل واستنجد ، فيهيج الشيخ ويزيد سبا وضربا .

ولم يكن أمام ذلك الطفل الغرير وهو بين يدي شيخه وجلاده سوى أن يتبول في يدي الشيخ ، يصف الفكي هذه اللحظة قائلا : إستجاب جسدي للألم ، وشعر الشيخ ببلل على يده التي تمسك بقميصي فدفع بي بعيدا وهو يردد ” نجس ” .

ويكبر ذلك الطفل فيصير صبيا ويذهب إلى سوق تنقاسي في معية أقرانه كبار السن ، ويستطرد الفكي في سرد عالم الطفولة البكر ، ويحكي لنا حضور علي الميرغني في زيارة له إلى تنقاسي ، وهنا نحس ببذور المسرحي والقاص الذي يكمن في داخل هذا الطفل ونقرأ : الرجال والنساء والأطفال ،  يبكون يضحكون ويجرون العميان يشيل المكسر ، وتجري عائشة مع الجارين تجرني تدفعني – ترفعني –تهددني – تهدهدني .

وحين وصلنا مكان الاحتفال كنت كما ولدتني، ولولا حرصها وحرص الاخريات على فلذاتاكبادهن لدهستنا ارجل القوم وهم لا يعون. ويكبر الفتى وينتقل الى مرحلة دراسية اخرىهي المدرسة ويخرج من فضاء البيت الى فضاء القرية، حيث يسيطر عالم السوق والتجارةوالزراعة. وهنا يسرد لنا الفكي عالم السوق وكأنه يحمل آلة تصوير تصور دقائق الموقففيصور الانسان والحيوان والمكان بكل ضجيجه وحيويته ويقف أمام بعض الشخصيات النمطيةالتي عادة ما تكون معروفة في مثل هذه الفضاءات، منها ود الاوسطى «ربعة قمحي اللون،نظيف جداً جسماً وزياً، بالحناء يصبغ لحيته وبالاثمد يكحل عينيه ويتعطر بماءالصندل. ويحكي عن زكي وزكية من الغجر وعن ابوشبال وغيرهم. وهكذا نمضي مع الفكيوننتقل الى مدينة عطبرة او اتبرة كما يسميها الفكي ويحكي عن بيت الشبلاب الذي ينتمياليه وعن الليلية والختمية يختمون الالواح في المولد:
يا رب بهم وبآلهم
عجل بالنصر وبالفرج
واشغل اعداي بانفسهم
وابليهم ربي بالمرج.

 

 
ويشرح الفكي باسلوبه الفكه كلمة المرجقائلا انها «حكة تصيب المنكر في مكان يتحرج ان يهرشه امام الناس» ومن اتبرة ينتقلالفكي الى بخت الرضا ويحكي ذكرياته في هذا العالم الغني المدهش، ويصف لنا الاسبابالتي دعت الانجليز لاختيار بخت الرضا لانشاء اول معهد لتدريب المعلمين ولماذا فضلتعلى الهلالية والدويم وهنا يشير الكاتب الى دأب الانجليز ودقتهم في اطار القرار فقدشهدت هذه القرية التي دخلت تاريخ السودان من أوسع أبوابه نضوج واكتمال شخصيةالكاتب، كما ان القرية كانت البوتقة التي انصهرت فيها ثقافات السودان المتنوعةوالمتعددة.
تخرج الطالب الفكي عبدالرحمن ليصير معلماً للكتاب بعد تدريبممتاز وصقل للخبرات والمهارات، ليس اقلها النشاط المسرحي وتمثيل روايات من الادبالعالمي مثل مسرحيات شكسبير حيث اخرجت مسرحية هاملت التي تم تعريبها يقول الفكي «مارس 1945 مثلنا مسرحية هاملت وقمت بدور حفار القبور. حفرت وشربت وغنيت وعبثتبجماجم الموتى، لاشك ان تجربة بخت الرضا ودور خريجيها مما يحتاج للتوثيق والدراسة،وتبقى مساهمة الفكي عبدالرحمن رائدة في هذا الصدد ويضيف في ثراء هذه الشهادة كونهاشهادة من الداخل ومن شخص حظي بذاكرة فتوغرافية اضافة الى اسلوبه القصصي البارع فيسرد ذكرياته. تنتنهي ايام بخت الرضا ويأخذنا الكاتب في أول رحلاته خارج السودان،حيث ابتعث الى مصر لدراسة المسرح عام 1953 ثم الى المملكة المتحدة بعد ذلك، ويتوقفالكاتب طويلاً في تجربته في المملكة المتحدة وليس هذا بغريب فالكاتب ينتمي لطلائعالسودانيين الذين ابتعثوا الى هناك وكانت لهم تجربة ثرة وعمل الكثيرون من هذهالطلائع على تسجيل التجربة، كل بأسلوبه.
ثم يحكي الفكي عن انشاء اولاتحاد للطلبة السودانيين في المملكة في عام 1956م ويشير الى ان هذا الاتحاد كانالأول من نوعه بالمملكة المتحدة. ونمضي مع الكاتب في سرد ذكرياته في لندن حيث عملفي هيئة الاذاعة البريطانية يقول «فقد اختارني المخرج الطيب صالح متعاونا معالاذاعة شرفني الطيب صالح بالاشتراك مع يوسف بك وهبي فسجلنا بعض اعمال وليام شكسبيرباللغة العربية ـ اخراج الطيب صالح. وينتهي هذا الجزء باشارة خاصة لاسلوب التدريسببخت الرضا وذلك بعد ان التحق الكاتب معلماً بالمعهد.
***********

 

               {حكم روعه}

** لا تمشي ورائي فقد لا اعرف الطريق،

ولا تمشي أمامي فقد لا اتبعك،

امشي الي جواري فقد نصبح اصدقاء

**لاتجبر نَفسك عَلى مراضَاةْ الجَمِيع ،،

فَقط ارَضِھم بِما تَجدُهُ أنتْ [صَحِيحْ ]

وإنْ لم يُوافقْ رغبَاتَھم،،

فَلستَ مَجبُوراً أنْ تُضيّيعْ وقتَك في ” تَربية أطفالْ ” منْ جًدْيِدُ

** ننا بحاجة للخلافات احياناً،

لمعرفة ما يخفيه الآخرون في قلوبهم،،

قد تجد ما يجعلك في ذهول،

وقد تجد من تنحني له إحتراماً،،،،        

*********       

                       {قصة أغنيه}

                    {الشيخ سيرو}

 

أغنية (الشيخ سيرو) نالت حظا من الشهرة والرواج تغنى بها الكثيرون من أشهرهم عبدالكريم الكابلى ، خلف الله حمد ، رمضان زايد  ومبارك حسن بركات وآخرين .

ولكن الكثير لا يعرفون صاحب هذه الاغنيه نظما ، فهذه الاغنيه هى للشاعره أم برعه وابنها الشاعر عباس عبدالملك ، وغنيت هذه الاغنيه فى زواج الشيخ بن الخليفه احمد بن الشيخ ود بدر  . واليكم نص القصيده الثراثيه:-

  


الشيخ سيرو

كلمات/ الشاعره أم برعه .


النصيح جديدو
البريد الشيخ
أنا يا ناسبريدو
*****
غنت ليك السرارا
ود العز والقهارا
ود البدقوالنقارا
عينك حمرا وشرارا
حاجبك فيه انصرارا
قلبك فيهو المرارا
صدركفيه انكرارا
دخل البقعه جالا
وكمل قماش النصارا
*******
غنت ليك أمضمير
قالت الشيخ وارث كثير
تلات ألاف صنف البقير
تلات ألاف صنف البعير
تلات ألاف درجن صغير
تلات ألاف وردن حفير
تلات ألاف فوق فيالمقيل
تلات ألاف شايلات حرير
لاك عمدة ولاك مدير
دا الفتح المنالكبير
******
غنت ليك أم رسا
للعريان طبق الكسا
تلا أرادب عشا
تلاأرادب عشا
متحكر لعبادة العشا
عبدالكريم ترك النسا
يا ولادة الصفا
العتق الدمبالعصا

 

 


***************   

                {محليات}

     {تنوين في رؤية عم شاهين}

أمين عليوة

 أستاذي الجليل سعيد شاهين ، سادتي التورنتاب

جناحي حمد وحاج حمد مني لكم التحيات الطيبات ، فما

 حال بيننا وبينكم إلا وعكة صحية ، جعلت مني نسخة أخري من إستاذي الجليل بدر الدين حسن علي وبارك 

 الله لى وله على نعمة توكؤ العصي ونسأله أن يرزقنا فيها مآرب أخري !!؟؟

    لقد إطلعت علي مقال الأستاذ سعيد شاهين حول تكوين جاليه بالنظام الكندى أعتقد أنها وجهة نظر بنية 

يتجه الى  علي كثير من التراكمات السالبة التي جعلته

هذا المنحى ، أنا شخصيا أؤمن إيمانا قاطعا بأن فاقد الشىء لا يعطى… فاقد الشىء لا يعطى ، فيأتى أحد تساؤلاتى لماذا ~الكنكشة~ وعمر الدورة المنتخبة قد

تجاوز الربع الاول من عمره الان ويزيد ؟ ولم نري تدشين لخطة عمل هادفة ترضي طموحات وتلبي التطلعات  
وأبصم بالعشرة بل العشرين إن يحدثنا  أحد عن ما هية

رسالة الجالية السودانية بأونتاريو ؟

وإلي أي من المواعين الإستيعابية تم وضع عضوية الجالية؟

وهل توجد لدينا خطة إستراتيجية بعيدة أو قصيرة المدي تعالج إشكالات قبيلة التورنتاب؟

وماهي ملامح إستراتيجية الجالية تجاه الطفل ؟ أقصد

هل هنالك مادة أو برنامج تربوي موضوع ومصاحب للطفل ما يلبي طوحاته وفي ذات الوقت يلغنه الرسالة التى من

 أجلها نسهر مابين المصانع والجرارات والتكاسي لتكن المحصلة النهائية ربط أطفالنا بنا وتعريفهم على موروثاتهم وعاداتهم وتقاليدهم .

 إين موقعنا من الجاليات الإفريقية والعربية وحتي الكندية بتورنتو  ؟

 وماهي رسالتنا لهم ورسالتهم لنا ؟ آي ماهو القاسم المشترك بيننا وبينهم ؟
أتمني أن تكن هنالك ردود علي هذه التسأؤلات التي تصرخ ~ إلي أين نحن ذاهبون~

 فإن لم يكن ماهو يشفي الصدور فمبروك علي عم سعيد الجالية بالنظام الكندي وسوف أقدم لكم قريبا تصور جاليه

  بالنظام التشادي وكل سنة نجرب بي بلد إحتمال

 بالصيني تلفق مودتي للجميع

عليوة.      

                 {ضل المدينه}

بقلم/ سعيد شاهين

اليوم نتيح الفرصة كاملة للتمعن فى هذه الصرخه الشبابيه والأسئلة المدشروعة ، لنؤسس لحوار بناء وهادف . ونقول للإبن (طبعا اكتسب ذلك من إعطائه لنا تفضلا شرف عمومته) ، الف كفاره عليك واوصى بالمحافظة على العصا لأن تعبير (مآرب أخرى دسم) بس ما تعور بيها واحد من أطراف جناحى (ح) …!! إنما لتهش بها غنم الحقيقه الضاله لإعادتها إلى مراح الحق الذى لا سبيل إلا لإحقاقه ومن أيما جناح كانت.

مع امنياتى لك بالصحة والعافية إبنى الرائع أمين ود عليوه .

ويا بدرالدين (عصايه) بتاعت عليوه دى (نقل طارىء) !!؟؟

***********      

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

اشراف محمد عبدالوهاب .

             {بجداره الهلال يهزم الانتركلوب بثلاثيه}

بملعب إستاد الهلال مساء الأمس جرت مباراة الهلال والأنتركلوب الأنقولى فى البطولة الكنفدراليه وسط جمهور غفير ضاقت على إثره جنبات الملعب المزين بلوحات كتب عليها محمد رسول الله وعبارة (إلا رسول الله) وذلك تفاعلا مع الحمله الدائره هذه الأيام ضد الفيلم المسىء للرسول عليه الصلاة والسلام.

 

 

بدأت المباراة التى تسيد العشرة دقائق الأولى منها الفريق الأنقولى وسط حذر وترقب الهلال الذى أمسك بعدها بزمام المباراه ودانت سيطرته التى رسختها الوقفة الجماهيريه المدعومه بالتصفقيق والأغانى والأهازيج فى الدقيقة 12

أحرز محترف الهلال (سانيه) الهدف الأول برأسيه جميله وفى الدقيقه 35 من باصه مقشره من المعلم عمر بخيت الى مهاجم الهلال كاريكا والذى موه ودلف ناحية اليسار مراوغا إثنين من مدافعى الأنتر فى وقت واحد ولعب بيسراه هدفا ثانى للهلال كان فى قمة الروعه وقبل نهاية الشوط الأول بقليل أحرز مهند الطاهر الهدف الثالث للهلال والذى إنتهى عليه الشوط الأول .

 

 

 الشوط الثانى: فى هذا الشوط أحجم الهلال عن التهديف بينما واصل الأنتركلوب محاولاته لإحراز هدف إلا أنه لم يوفق فى ذلك وقد كانت أبرز تلك المحاولات الكره التى إنفرد بها المهاجم الأنقولى (إليكس) وأنقذها حارس الهلال المتألق (جمعه جنارو) وكره أخرى إصطدمت بالقائم الأيسر لمرمى الهلال ثم إرتدت سهله فى يد الحارس ، خلاف ذلك فقد كان أداء الفريقين فى هذا الشوط عادى للغايه وقد أدى لاعبوا الهلال جهدا مقدر بإستثناء سادومبا الذى كان فى برج نحسه بهذه النتيجه يصبح للهلال 8 نقاط والمريخ 7 نقاط والأهلى شندى 3 نقاط والأنتركلوب نقطه واحده وسيظل الوضع على ما هو عليه فى إنتظار نتيجة مباراة الغد بين المريخ والأهلى شندى بمدينة شندى .

 ******        

الصفحه الدينيه

{الإعجاز القرآنى فى مفاصل الإنسان}

أفاد الباحث عبد الباسط رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة بمصر، أنه علميا كان معروف 340 مفصل إلى غاية سنة 2006، حينما توصل العالم الألماني شنين لاكتشاف مفصل مركب من 10 مفاصل بسيطة داخل الأذن على يسار الدماغ، مما يعني أن نفس العدد على الجهة اليمنى ليصبح المجموع 360 مفصل.
وأكد اعبد الباسط أنه بمجرد عرض الحديث النبوي على عالم التشريح الألماني، فقال ثلاث جمل “20 سنة وأنا اشرح المفصل وأنتم مكتوب عندكم في كتبكم، لماذا لم يكتشفه أحد عندكم، منكم لله إنكم تركتمونا في ضلال”.
وقال أن نصف تعداد سكان الدنمارك البالغ 3 مليون و700 ألف شخص، اسلم نتيجة الحقائق العلمية المذهلة الواردة في كتاب الله، ومن بين الحقائق كذلك، هي أن ماء الرجل الأبيض الغليظ منه العظم والعصب وماء المرأة الأصفر الرقيق منه اللحم والدم، وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من سرطان الدم لا يمكن للأب أن يتبرع له، لأنه يتفق معه في 50 بالمائة فقط، والام تتفق معه في أكثر من 80 بالمائة.
 

********    

 

 {ظلمة الفضاء }

دفعت العلماء إلى اعتناق الإسلام

أكد الدكتور عبد الباسط أن العالم ” كارنار” من أبرز علماء الفضاء أسلم وفقد وظيفته بوكالة ناسا الأمريكية بسبب اعتناقه الإسلام، وكان ما يعرف بشباك “وان ألان” الذي من خلاله تصعد سفينة الفضاء والموجود في القرآن الكريم سببا لهداية كارنار لطريق الحق، علما أن الأشعة الكونية أشد من الأشعة النووية، وتعرض السفينة للحرق في حال الصعود في الفضاء بشكل عشوائي، ولذلك اهتدى علماء الفضاء لشباك “وان ألان”.
وقال عبد الباسط أن ذات الشباك الذي تسير فيه سفينة الفضاء، موجود في القرآن والآية (وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ، لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ)، وأفاد عبد الباسط أنهم أعطوا دليلا لكارنار بأن الكون كله ظلمة بعد مرور الشباك، وقوله “سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا” تعني الظلمة، مضيفا “وقوله (الليل نسلخ منه النهار) كأنما لديك النهار يكسو الليل وبعد سلخه كسلخ الذبيحة، يبقى سوى الظلام”، وعلى اثر ذلك أسلم العالم كارنار.

 

**********

 

فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

 

 

**************    

صور فيديو وصور فوتغرافيه.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

    

 

         

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد190 الجمعه

            {جمعه مباركه على الجميع}

                       صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن علي – محمد عبد الوهاب –  بروف ميرغنى بن عوف – الأستاذ/ نور الدين مدنى ،  سلمى الشيخ سلامة – الكنزي – أحلام إسماعيل حسن – محمد   ياسرالجريف – أحمد حسن –   محمد الكاشف – عبدالإله زمراوى. عبدالمجيد  

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

أخبار المدينه تكرم الشباب فى 19/9

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****      

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

                    {إعلان هام}

أخبار المدينه ستصدر عددا خاصا تخليدا لذكرى الراحل

      الأديب والتشكيلى (سامى سالم)       

          فى يوم الثلاثاء القادم الموافق 18/9/2012   

********

                     بيان هام فترقبوه  

فى هذا العدد:-  

سامى سالم الناقد ، بدر الدين فى ذكرياته مع الفكى عبدالرحمن ، اليهودى وعدة الطلاق1؟،فى حى الشعراء ابوناجى يشد الرحال ، وفى{محليات} ،الملاعب الخضراء .

فى الملحق الديني: ناسا اكتشفت ليلة القدرمن10سنوات و أخفتها حتى لا يسلم العالم  !؟؟

 بجانب واصلة عرض فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

غدا:

*************        

           {سامى سالم فى ذكراه}

أخبار المدينه تلقت مجموعه من الكتابات التى خطها الراحل سامى سالم بخط يده وأعدها كمخطوطات لم تطبع ككتيب بعد ، أرسلتها لنا مشكوره السيده الكاتبه بأخبار المدينه أحلام إسماعيل حسن زوجة الراحل سامى سالم ، وذلك بمناسبة العدد الخاص الذى التزمت اخبار المدينه باصداره يوم الثلاثاء القادم 18/9 الموافق ذكرى وفاته . ونسبة لعدم إمكانية إنزالها فى عدد واحد فقد قررنا إنزالها فى حلقات مع عدم الإخلال بالعدد الخاص .

من كتاباتسامى سالم فى النقد الأدبى حول كتاب الاستاذ على ابوسن  :-

                                   الحلقه الاولى

 

فى تلك الايام اصدرالاستاذ على ابو سن مؤلفه”المجذوب والذكريات”أحاديث الادب والسياسه بين الخرطوم ولندن والقاهرةوباريس” فانشغلت مجالس السودانيين فى القاهرة بمحتوياته التى تقع فى ما يقارب الخمسمائة صفحه . فى هذه الجزئيه طاف على ابوسن بين فتره طويله من الزمان تمتد من عهد الخديوى اسماعيل الى عهد الفريق عمر البشير وقاطعها بروايات وتعليقات توغل بعضها فى شعاب التاريخ فذهب الى عصر الجاهلية الاولى واكتفى بعضها بالسياحة على ضفاف القرن العشرين .

رحله افقيه وراسيه اراد بها الكاتب التوثيق لبعض فصول الحياة الادبية والفكرية والسياسية السودانية من خلال الرسائل والحوارات والمناقشات التى تبادلها واجراها مع الشاعر الكبير محمد المهدى المجذوب ولكن عندما غذ بعيره فى الخبيط تشعبت السبل والمسائل وفغرت الدروب والقفار اشواقها فلم يجد الؤلف بدا من الظعن فى المهامهوهكذا لم تعد صفحات الكتاب حاصل المراسلات والمشافهات التى وقعت بين الكاتب والشاعر وانما تحولت الى شىء اشبه بالسجل يطوى بين دفتيه وقائع مسح تاريخى ادبى سياسى عائلى وشخصانى لبعض مظاهر الحياة السياسية والادبية والفكرية فى السودان وافريقيا والعالم العربى وبعض عواصم الغرب الكبرى . ووفقا للمخطط الرئيسىللكتاب كان يجب ان تكون رسائل المجذوب الى المؤلف هى العنصر الموكزى فى الافصاح عن الاحداث والظواهر والمواقف ولكن انسياق الؤلف وراء ادب السيرة وترجمت الذات العائليه خلق ازدواجية فى التاليف وتبدلت معه المواقع فى المتن السردى اصبحت بوجبه شخصية الكاتب هى محور الاحداث وتراجعت شخصية المجذوب ورسائله الى موقغ ثانوى ومقام جانبى بحيث اصبحت عنصرا مساعدا على تفسير الاحداث وتبيان مواكبات السيره الذاتيه والعائليه الامر الذى احرف بالكتاب الى ما يشبه ادب الاعترافات “ولكن” على الرغم من كل ذلك فقد نشأت بنية الكتاب من عناصر محدده هى رسائل المجذوب الى ابوسن زما استتبعها من تداعيات ، ثم لقاءات المؤلف مع الشاعر ومادار فيها من حوار وتم فيها من نقاش واخيرا قصائد الكاتب ووجهات نظره فى الناس والاحداث والظروف والملاباسات التى حفوت الكاتب للكتابة .

الكتاب ساحن وجذاب ، تتغلغل بين صفحاته خبرة كتابه عربيه اثيله تتمثل فى اسلوب الكتابه العنقوديه او نمط القصه فقد حفلت الصفحات بمجموعه من الحكايات العنقوديه او نمط القصه داخل القصه فقد حفلت الصفحات بمجموعه من الحكايات والروايات التى يمكن عزلها عن السياق العام للكتاب فتصبح قصصا قائمه بذاتها مثل قصة السيد الحسن المرغنى وسالم صاحب كتاب الكيمياء ، او قصة زيارة مقبرة جده فى مصر او قصة روز مارى او قصة بهية الشكرية او قصة الرحله الالمانيه والبيذ الملوكى ، او رحلة ابراهيم عبدالدافع أو قصة بابكر عوض الله وقصة الطيب صالح او قصة منصور خالد وغيرها من القصص والحكايات . هذا النمط من  الروى – يمثل قصه داخل القصه – يمثل جوهر الاسلوب فى مؤلفات التاريخ والسيره والاخبار العربيه مثل كتب الطبقات وكتاب الاغانى وما عداها . ولكن على الرغم من هذا الجذر الذى يتوغل فى الخبره العربية الاثيله إلا ان عيون القارىء تعجز عن الاشاحه عن القدر الكبير من الفضائحيه والتعريه اللذان غلفهما الكاتب بغلاف الاثاره البوليسيه .

ونواصل……….

*************      

              الفكي عبد الرحمن أبو المسرح السوداني الحديث

                        في ذكرى رحيله العاشرة

                                 الحلقه الثالثه

                                                 دهمشي

             في طفولته جلده شيخه وفي رجولته بنى المسرح

بقلم : بدرالدين حسن علي

 

 

                        الفكي والكتابة

الفكي عبد الرحمن لم يكن عاشقا للكتابة بل عاشقا للمسرح ذات نفسه ، مهتما بتطويره وتخليصه من مشاكله الكثيرة خاصة مع المسؤولين في وزارة الإعلام ، والذين خاض معهم معارك طاحنة إنتصر في بعضها وانهزم في البعض الآخر ، ولكنه وضع اللبنات الأساسية لإزدهار المسرح .

في مجال التأليف له كتاب معروف لدى المسرحيين بعنوان ” كان يا ما كان ” وهو كتاب ممتع جدا يقص فيه سيرته الذاتية وحكايته مع المسرح ، وفيه معلومات مفيدة جدا عن طفولته وحديث رائع عن منطقة الشايقية في ذلك الزمان

اهدى الفكي عبد الرحمن كتابه إلى د.أحمد الطيب – طيب الله ثراه – الذي كان فنانا مسرحيا تابغا وأنا أسميه ” أبو معهد بخت الرضا ” ، كما أهداه للأستاذ أحمد الطيب زين العابدين ، ويقول أنه كان من المفترض أن يكون الكتاب من خمسة أجزاء ، في الجزء الأول يتناول الفترة من 1933 إلى 1960 وهي الفترة التي يسهب فيها الحديث عن تنقاسي وعطبرة وبخت الرضا ، وفي الجزء الثاني يتناول الفترة من 1963 إلى 1975 وهي عن الخرطوم والمسرح القومي وأماكن أخرى ، ثم فترة إدارته للمسرح القومي بأم درمان للفترة من عام 1967 وحتى عام 1975 عندما أصبح مدير إدارة الفنون المسرحية والإستعراضية ، وفي العام 1975 وتحديدا في خمسة مايو تم فصلي بخطاب من صفحتين من الخدمة وعدم تعاوني مع الصحافة والإذاعة والتلفزيون والمسرح ، وبسرعة هائلة إستخرجوا مستحقاتي في إشارة واضحة لطوي صفحتي مع وزارة الإعلام ، ولكن ذلك الفصل التعسفي أتى بنتائج إيجابية كثيرة ضد قرار الفصل ، في مقدمتها رفض الكاتب المسرحي الشاعر هاشم صديق لمنحة الحكومة عندما كان يدرس المسرح في المملكة المتحدة ووقوف أهل المسرح إلى جانب قضيتي العادلة .

 

 

فكرة الكتاب تعود لسنوات طويلة سبقت التنفيذ حدثني عنها الفكي عدة مرات ، واطلعت على الصفحات الأولى من الكتاب وشجعته على إكمال مشروعه خاصة وأن التوثيق للمسرح كان شحيحا جدا في تلك الفترة ، ولعل المساهمة البارزة كانت كتاب عثمان جعفر النصيري ” المسرح في السودان من 1905 إلى 1915 ” ثم قمت بتأليف كتابي الأول عن المسرح السوداني وأنا في الخارج وضاعت مسودته خلال إجتياح العراق لدولة الكويت ومن ضمن ذلك الخراب الذي لحق مطبعة الطليعة الكويتية والخراب الآخر الذي لحق شقتي في حي السالمية بالكويت ولذا كنت من أكثر المتضررين من الغزو العراقي للكويت .

بعد تأسيس إدارة الفنون المسرحية والإستعراضية جاء الفنان مكي سنادة مديرا للمسرح القومي وكنت منشغلا بمغادرة السودان بحثا عن عمل وتلك قصة طويلة سأحكيها في مجال آخر ، المهم أن أهم جزء في كتاب الفكي كان عن المسرح السوداني ، وحسنا أن الكتاب قد طبع وصدرفي أبريل  عام  2003  عن دار نشر سولو للطباعة والنشر من 112 صفحة  ، ثم كان رحيل الفكي عبد الرحمن في يوليو من نفس العام وتلقيت خبر وفاته بالهاتف .

**********       

{عدّة الطلاق.. تذهل عالم الأجنة اليهودي}

 وتقوده للإسلام

وقال الدكتور عبد الباسط أستاذ التحاليل الطبية بالمركز القومي بمصر واستشاري الطب التكميلي، أن العالم روبرت غيلهم، زعيم اليهود في معهد ألبارت أنشتاين، والمختص في علم الأجنة، أعلن إسلامه بمجرد معرفته للحقيقة العلمية ولإعجاز القرآن في سبب تحديد عدّة الطلاق للمرأة، بمدة 3 أشهر، حيث أفاد المتحدث أن إقناع العالم غيلهم كان بالأدلة العلمية، والتي مفادها أن جماع الزوجين ينتج عنه ترك الرجل لبصمته الخاصة لدى المرأة، وأن كل شهر من عدم الجماع يسمح بزوال نسبة معينة تتراوح ما بين 25 إلى 30 بالمائة وبعد الأشهر الثلاث تزول البصمة كليا، مما يعني أن المطلقة تصبح قابلة لتلقي بصمة رجل آخر.
وتلك الحقيقة دفعت عالم الأجنة اليهودي للقيام بتحقيق في حي أفارقة مسلمين بأمريكا، تبين أن كل النساء يحملن بصمات أزواجهن فقط، فيما بينت التحريات العلمية في حي آخر لأمريكيات متحررات أنهن يمتلكن بصمات متعددة من اثنتين إلى ثلاث، مما يوضح أنهن يمارسن العملية الجنسية خارج الأطر الشرعية المتمثلة في الزواج.
وكانت الحقيقة مذهلة للعالم حينما قام بإجراء التحاليل على زوجته ليتبين أنها تمتلك ثلاث بصمات، مما يعني أنها كانت تخونه، وذهب به الحد لاكتشاف أن واحدا من أصل ثلاثة أبناء فقط هو ابنه، وعلى اثر ذلك اقتنع أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي يضمن حصانة المرأة وتماسك المجتمع، وأن المرأة المسلمة أنظف امرأة على وجه الأرض.

 ******

                   {حى الشعراء}

 

مخطط لإسكان مشاعر شعرائنا

                                    {أشد الرحال}    

أبراهيم سليمان أبوناجى

 

أشد رحالى

ودونك أنت

سئمت أنعزالى

وهجر السنين

أودع بعدا

بلهف لقاء

وأهجر حزنا

تمادى لعين

أودع عمرا

بغيرك أضحى

سقيم ضحاه

عليل حزين

أسوح بعمرى

وأنت أنشغالى

وطيفى المقيم

وحبى الدفين

لسحرك أنت

يطيب اللقاء

ويضحى العناق

بشوق حنين

لحبك أنت

تشد الرحال

وتغدو الأمانى

منال ثمين

لحبك أنت

طيوب الزمان

وروع بهى

وزاد لدين

لحبك أنت

هجرت المرابط

وجئت أليك

بخيل هجين

تسابق ريحا

بصوت صريخ

وتطوى الفيافى

لصبح مبين

أجىء أليك

فأنت أرتحالى

وأنت الرجاء

ودفء السنين

نقيم الليالى

لنشدو سويا

بلحن طروب

ومغنى رزين

نغنى سويا

ونعزف حبا

يداوى القلوب

بعزف حنين

تورنتو /// كندا

*********      

                {محليات}          

                 {ضل المدينه}

بقلم/ سعيد شاهين

أرى شخصيا وبقناعه تامه:-

 

1-  فى حالة الإتجاه  لتفكير جاد  أن تكون الجاليه بالنظام الكندى تعمل كما بقية الجاليات بدوام رسمى من الثامنه صباحا حتى الخامسه مساء، وموظفين معروفين للجهات الرسميه لتقدم خدمات ملموسه لكافة قطاعات المجتمع السودانى فى هذه الحاله يكون الحوار مثمر وايجابى خلاف ذلك تخدير وعلاج موضعى يعيد لاحقا انتاج نفس الخلافات الممارسه طيلة الفتره السابقه  . وعليه من وجهة نظرى أى محاولات للدخول تحت هذه العباءه (بنفس هذه الوضع) مهما كانت نوايا القائمين بها طيبه لا تجدى من وجهة نظرى ، لذاإيقاف أى حديث حول ما يسمى بالجاليه بوضعها الراهن هو الأفيد والأوفر لوقت الجميع لأن المسمى صار غير ذى جدوى

2- لأن المحاولات المضنيه واللحوحه من جانب من يطلقون عليهم معارضه للجلوس والتشاور وجدت تعنتا ورفضا راتبا بل حتى الوساطات من الحادبين وجدت صدا من قبل (بعض) ممن يتسنمون ذمام القياده مما أضاعت سنين عدد فى لم الشمل لم تثمر شىء . أما سياسة الكهنوت وصكوك الغفران والتخوين والتكفير اتجاه الآخرين ما عادت عمله صالحه للتداول خاصة بعد أن طفح الكيل وإنكسر حاجز (إستخدام) كرت النفسيه السودانيه فى (مافى داعة) و(خلوها تمشى) وإستغلال العلاقات الخاصه فى العمل العام . لأن ضحاياه هو شبابنا الذى أوشك أن ينسرب من بين ايدينا وتحت اعيننا حيث نحن عنهم لاهون فى صراعات الوهم والمصالح الخاصه.

اكرر واختم فى إعتقادى أن تكوين جاليه تعمل بالنظام الكندى هو المخرج الحقيقى وطى ملف الخلافات المزمن . أما كيفية تكوين جاليه بالنظام الكندى ؟ لو صدقت النوايا يمكن ذلك . لحظتها ستبهر إبداعات الإنسان السودانى المخنوقه فى ظل مثل الاوضاع الراهنه وطيلة العشرين عاما الماضيه ، ستبهر ابداعاتنا المجتمع الكندى وتنال احترامه وتقديره .

غير ذلك نلوك الحقيقه المره وهى اننا ادمنا الفشل . هذا رأى مطروح للتداول فى الهواء الطلق وما عادت الغرف المغلقه تتسع له ولا الترضيات الوقتيه مجالا له إلا لمن له مصلحه أن يظل الوضع كما هو عليه .

أختم بأن الحوار من أجل التغيير الجدى والجذرى بأن نصحح المسار لبناء جاليه بالنظام الكندى مرحب به ، أما من يحاول وضع العراقيل تحت إستراتيجية الإحباط وكسر الهمم وإرادة التغير يمكن أن أطرح لهم وجهة نظرى فى كيف يمكن إنشاء جاليه بالنظام الكندى وبالأمكانات الحاليه ودون الدخول فى إلتزامات إضافيه بل والخروج بمكاسب تعود بالفائده على الجميع كما أعتقد وقطعا النقاش وتقليب الرأى فى هذا الإتجاه سيؤدى لنهايه يرتضيها الجميع وتعود علينا كمجتمع سودانى بالفائدة المرجوة. فى هذا الإطار ووفق هذه الرؤية الحوار مرحب به فى اى مكان واى زمان وتحت اى مظله لانها اشياء شكليه يهمنا الخلاصه والفائده المرجوه . وهذا ليس بشرط مسبق ولكنها حتمية مواجهة الحقائق وخلاصة تجارب مريره أخذت من عمر وجهد وزمن نحن احوج فى ان نستثمره فيما يعود بالفائدة وليس التباغض والتناحر الاجوف.

كيف نقيم جاليه بالنظام الكندى؟ ومن أين ندفع للموظفين رواتبهم ووووكثير من الاسئله المحبطه تطرح ولها اجاباتها لو خلصت النوايا وصدقت ، وهذا ما ساتناوله باذن الله .

*******      

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

اشراف محمد عبدالوهاب .

{مباراة الهلال وانتركلوب}

اليوم وفى الساعة الثامنه وبتوقيت السودان يستضيف الهلال بملعبه فريق الانتركلوب الانقولى فى منافسة الكنفدراليه وقد استعد الهلال لتلك المباراه استعدادا اكدت الدوائر الهلاليه انه استعدادا لائق ، ومن جهة اخرى لا بد من الاشاره بان فريق الهلال يفقد فى هذا اللقاء خدمات محترفه ايكانقا والذى اوقفه الكاف لحصوله على الكرت الاصفر مرتين الى جانب فقدانه لخدمات قائده هيثم مصطفى بسبب ذلك الخلاف المعروف . وكذلك حارسه المعز محجوب المصاب بالملاريا .

 

 

 بالرغم من كل هذه الظروف يصبح فوز الهلال  ضروريا حتى يتمكن من الوصول الى دور الاربعه حسب امنيات جماهير الهلال .

 

{الكاف يوقف سعيد السعودى}

 

 

قبل مباراة المريخ القادمه فى الكنفدراليه تسلم الاتحاد السودانى لكرة القدم خطابا من الكاف يؤكد فيه ايقاف لاعب المريخ سعيد السعودى عن الاشتراك فى مباراة فريقه امام الاهلى شندى مساء الاحد القادم وذلك لنيله بطاقتين صفراويتين فى مباراتى المريخ امام الهلال والاهلى شندى .

 ******        

الصفحه الدينيه

عالم مصرى:

ناسا اكتشفت ليلة القدرمن10سنوات

الحجر الأسود يصدر إشعاعا يخترق 10 آلاف شخص

قال الدكتور عبد الباسط محمد السيد، رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة بمصر، إن أغنياء العرب كلهم مقصرون في نشر الإسلام، موضحاً أن إثبات ليلة القدر ومعجزتها يمكن نشره على العالم.
حيث ورد حديث لرسول الله عن ليلة القدر (ليلة القدر ليلة بلجاء -لا حر ولا برد- لا تضرب فيها الأرض بنجم، صبيحتها تخرج الشمس بلا شعاع، وكأنها طست كأنها ضوء القمر)، وقد ثبت علميا أن الأرض ينزل عليها في اليوم الواحد من 10 آلاف إلى 20 ألف شهاب، من العشاء إلى الفجر، غير أن ليلة القدر فيها لا ينزل أي شعاع ومن يعرف ذلك الكلام هو وكالة ناسا.
 

 ناسا تعلم ليلة القدر وتخفيها

واعتبر الدكتور عبد الباسط، حسب ما ورد بصحيفة “الشروق” الجزائرية، أن العرب والمسلمين ومن يقعدون على الكراسي ويتركون أمور دينهم، مقصرون في إثبات حقيقة ليلة القدر ( سلام هي حتى مطلع الفجر) ، وأن الأرض لا يضرب فيها بنجم، وأوضح أنا العالم “كارنار ” قال نعرف في وكالة ناسا ليلة القدر، منذ 10 سنوات، لكنهم أخفوا الكلام حتى لا يسلم العالم .
وأكد الدكتور عبد الباسط محمد السيد، أن الإعجاز العلمي موجود من فترة طويلة ويهيمن عليه علماء في كل التخصصات، وأوضح أن دعوة الغرب لدين الإسلام يجب أن تكون من خلال العلم، مضيفا الله تعالى يقول: “ما فرطنا في الكتاب في شيء”، وذلك معناه أن القرآن الكريم موجود فيه كل شيء.

 واستدل عبد الباسط الذي حل في زيارة للجزائر، بالحديث النبوي لرسول الله عليه الصلاة والتسليم “ستكون فتن كقطع الليل المظلم، قلنا وما المخرج يا رسول الله.. فقال: كتاب الله فيه حكم ما بينكم وخبر ما قبلكم ونبأ ما بعدكم.. هو حبل الله المتين الممدود من السماء إلى الأرض وهو الطريق السمتقيم والذي لا يشبع منه العلماء ولا يخلو من كثرة الرد ولا تفنى عجائبه.
وعرج الدكتور عبد الباسط عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، على قضية إساءة الرسومات الكاريكاتورية الدنماركية لسيد الخلق رسول الله، وقال “الدنمارك تهاجم الرسول برسومات ليست لائقة ونحن نثور.. وهم يعتبرونها حرية شخصية”، موضحا أن الدفاع عن رسول الله يكون بالعلم وليس بالسخط ورفع الأصوات، وعليه ذكر الحديث النبوي الذي يشمل نصيحة وحقيقة علمية، حيث قال “عائشة تقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنه خلق كل إنسان من بني آدم على ستين وثلاثمائة مفصل، فمن كبر الله، وحمد الله، وهلل الله، وسبح الله، واستغفر الله، وعزل حجرا عن طريق الناس، أو شوكة أو عظما من طريق الناس، وأمر بمعروف، أو نهي عن منكر، عدد تلك الستين والثلاثمائة السلامى (المفصل) فإنه يمشي يومئذ وقد زحزح نفسه عن النار”.
 

 

 

فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

**************    

صور فيديو وصور فوتغرافيه.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استديو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

    

 

        

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 188 الخميس

                       صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن علي – محمد عبد الوهاب –  بروف ميرغنى بن عوف – الأستاذ/ نور الدين مدنى ،  سلمى الشيخ سلامة – على الكنزي – أحلام إسماعيل حسن –محمد عبدالمجيد ،  ياسرالجريف – أحمد حسن –   محمد الكاشف – الحارث الحاج وابراهيم سليمان ابو ناجى. 

                الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

أخبار المدينه تكرم الشباب تفاصيلبضل المدينه

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء
الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****      

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

                    {إعلان هام}

أخبار المدينه ستصدر عددا خاصا تخليدا لذكرى الراحل

      الأديب والتشكيلى (سامى سالم)       

 فى يوم الثلاثاء القادم الموافق 18/9/2012 فعلى كل من يرغب

 المشاركه إرسال مادته فى موعد أقصاه السبت القادم 15/9 .

waladasia@hotmail.comعبر الإيميل:

. مع الشكر .    ( Attachments)وتفضل أن ترسل المساهمه كمرفق

********

                     بيان هام فترقبوه  

فى هذا العدد:-  

رساله من سوريا واخرى من المركز العربى ،سامى سالم يكتب ، سلمى الشيخ فى كان ياما كان ،  وصايا الفكى عبدالرحمن يبرزها بدرالدين ، صحه وعافيه مع د/ياسر محجوب ، حكم روعه ، وفى{محليات} عن الحفل ،الملاعب الخضراء .

الصفحه الدينيه مع ياسر السيد بجانب مواصلة عرض ندوة مسجد الرساله

 فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

غدا: ناسا إكتشفت ليلة القدر واخفتها حتى لا يسلم العالم!؟

*************

من سوريا وصلت الرساله التاليه لبريد اخبار المدينه وكنوع من التضامن مع الشعب السورى نقوم بنشرها .  

               {أيها العرب..ذبحُ الشعب السوري

                 ليس مسلسلاً تلفزيونياً للتسلية}
م. هشام نجار
اعزائي العرب:
لا أدري ما هي الوثائق التي تطلبها الشعوب العربيه وحكامها من الشعب السوري لتقديمها كإثبات حتى تتأكدوا من ان النظام السوري يقوم بعمليات ممنهجه لذبح الشعب السوري عن بكرة ابيه ؟

علماً ان الشعب السوري مستعد لتقديم إثباتات جديده ومبتكره إذا رغبتم كدفن كاميرا مثلاً مع كل شهيد في لحده حتى تتأكدوا بأنفسكم من ان الأكفان التي تأخذ طريقها الى المقابر بمعدل ثلاثمائة نعش يومياً ليست خدعة سينمائيه بل هم شهداء حقيقيون وأن ٣٥٠٠٠ كاميرا تسكن معهم في قبورهم هي إثبات.

ارجو ان يكون مقبولاً لكم لتطمئنوا من ان الشعب السوري لايبالغ في عرض جرائم النظام للعالم كله إن لم يكن مايعرضونه يمثل جزءاً من الحقيقه…
اعزائي العرب…..
ما يحصل اليوم وكل يوم في سوريا ليس مسلسلاً تلفزيونياً ممتعاً لتمضية الوقت وإعذروني إذا قلت لكم ان الشعب السوري يشاطرني هذه النظره لموقفكم..

فإذا كنا مخطئين في هذا التقييم ..فأين هي إذن مظاهراتكم الصاخبه في شوارع عواصمكم ومدنكم؟

وإذا كنا مخطئين في هذا التقييم … فأين إذن لجانكم السياسيه والإنسانيه لتأمين دعم لهذا الشعب والذي باتت مدن كامله ولأول مره في تاريخ سوريا مدمره بالكامل ومنقطعة عن العالم الخارجي بينما ينام اهلها في العراء بعيداً عن قنابل الدبابات والتي قد تستهدف بيوتهم في أي لحظه؟
اعزائي العرب وحكام العرب .
ما يحصل اليوم وكل يوم في سوريا ليس مسلسلاً تلفزيونياً ممتعاً لتمضية الوقت إنما هو فعل يعيشه السوريون واقعاً يتمثل بجرائم ممنهجه ومرعبه تقوم بها عصابات يسمونها تجاوزاً بالنظام. فحامل النعش بالأمس هو محمولٌ اليوم … وحامل النعش اليوم هو محمولٌ غداً ..سلسلة من القتل لانهاية لها وانتم تتابعون حلقاتها منتظرين بتشوق ماذا ستكون عليه حلقة الغد؟ .
أعزائي العرب في كل مكان, ما اوردته الا امثلة تبين لكم ان هذا الشعب الذي يقتل اليوم وأنتم تنظرون سببه إخماد الصوت الحقيقي والوطني له وإستبداله بصوت النظام المتشدق بشعار الصمود الزائف والكاذب منذ اربعين عاماً ..فإذا إستمرأتم متابعة هذا المسلسل بلا مبالاة فإنه سيأتي يوم تتفقدون هذا الشعب فلاتجدونه على قيد الحياة, عندها تتذكر احفادكم انه كان في قديم الزمان وفي سالف العصر والأوان شعب سوري عربي وطني ناكرٌ لذاته محب ومضحي في سبيل ابناء جلدته إستوطن شرق البحر الأبيض المتوسط تسلط عليه نظام لا ينتمي الى العروبة الا بأسماء يحملها فقضى عليه ووزع جثامينه في مقابر جماعيه . وإن علماء الأثار يقومون بجهود مضنيه للتعرف على مواقعها لعرضها في متاحف العالم…
أعزائي العرب في كل مكان
إن الشعب السوري يدفع اليوم ضريبة وطنيته وضريبة المطالبه بحريته وضريبة إسترداد كرامته…فهل تريدون إثباتات مبتكره حتى تقتنعوا بأن الشعب السوري يتم تصفيته بدم بارد عندها تغلقوا تلفزيوناتكم وتتوقفوا عن مشاهدة المسلسل الممتع وتنطلقوا في شوارعكم هادرين تضامناً مع الشعب المذبوح؟ أم ستواصلوا بتشوق موعد الحلقة القادمه من مسلسل مذبحة أحفاد صقر قريش؟؟

إليكم مقطع من المسلسل السوري يبين أحقاد هؤلاء المجوس مع إخوانكم في الشام …

http://www.youtube.com/watch?v=twqTyJKwiW0&feature=player_embedded

    ****************  

وكذلك وردتنا الرسالة التاليه من د/عزمى بشاره مدير المركز العربى للأبحاث ودراسة السياسات.

التاريخ : 12 أيلول/سبتمبر 2012

تحية طيبة، 

الموضوع: نشر تقرير حول اتجاهات الرأي العام الفلسطيني واللبناني نحو الأزمة السورية. 

مرفق تقرير نشره المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات حول اتجاهات الرأي العام الفلسطيني واللبناني نحو الأزمة السورية، وهو من ضمن الاستطلاعات التي يعدها المركز في إطار مشروع “المؤشر العربي” الذي سينشر تقريره كاملًا لعام 2012 مع بداية العام 2013. والمركز يتيح لصحيفتكم نشره على أن يُذكر أنه صادرة عن المركز.  

كما نرفق رمز المركز “Logo” بدرجة وضوح عالية “High Resolution” للنشر إلى جانب التقرير إذا رغبتم أن تنشروها مكان صورة المؤلف، بالإضافة إلى اسم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

والتقرير متاح أيضًا من خلال الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.dohainstitute.org/release/d4f001b7-d18f-409c-8c3f-9360d6542c72 

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير، 

د. عزمـــــــي بشـــــــــــــارة

المدير العام

المرفقات:

- خبر

- اتجاهات الرأي العام الفلسطيني واللبناني نحو الأزمة السورية.

- رمز المركز (Logo).

*************** 

    

 

              {سامى سالم فى ذكراه}

من كتابات سامى سالم بخط يده..

 

               

اقتنيت نسختين من الديوان وعرجت على مقهى متواضع بشارع شريف حتى اتجول فى سرالاهتمام بالشاعر احمد تيمور وديوانه “قافيه بين إمرىء القيس وبينى ” فكان الديوان عباره عن قصيده طويله والقصيده –تقريبا – عباره عن حوار طويل بين الشاعر المعاصر “تيمور” والشاعر الجاهلى “إمرؤ القيس” يقع فى أكثر من مائة وتسعين صفحه أعد لها الفنان محمود الهندى رؤية تشكيليه متوازيه . حوار بين الحزن والمودة ، بين الفراغ والإمتلاء ، بين الماضى والحاضر ، المأساة والملهاة ، الفوز والإخفاق ، تجوال بين حياة النموذج وشعر المثال وانفصامات العصر يضحك – أحيانا – على حافة إدراك يقينى بإنتماء الشاعر المعاصر الى عالم الشاعر الجاهلى ولكن الإدراك سرعان ما يبدده القارىء بأنه مسار حركة التطابق الظاهريه مجرد حيله فنيه قصد بها الشاعر ممارسة لعبة الإسقاط الفنى وتكسير الحواجز بين الأزمنه … بين عالم الأطلال والخرائب التى ترى فيها “العين والترام يمشين خلفه” كما قال زهير ، وبين عالم القحط والجفاف والطلاسم والمعميات والعدم والخواء الذى تخفيه عمائر العصر الحديث تحت جدرها السميكه . وكانت الحيلة التى لجأ إليها لتقصير الظل بين الأزمنه هى إستخدام تكنيك “القناع” حيث يستعير الشاعر المعاصر صوت شاعر يماثله من زمان آخر ويتولى من خلال هذه الإستعارة إسقاط رؤاه ومفاهيمه على العصر الحديث . لقد أصبح تكنيك القناع من الأساليب الرمزية الرائجة فى تجارب الحداثة الشعريه العربية وقد لجأ الشاعر العربى الحديث إلى هذا النهج الرمزى فى سياق صراعه مع الظروف السياسية والاجتماعية والميتافيزيقية التى تحول بينه وبين حرية القول والتعبير إزاء المدركات السائده .

جدل مختلف أنماطه يبدأ فيه مطلع القصيدة بالأبيات التالية:-                         “القاف

وقفتها الرقيقة فوق قلبى

ثم رجفتها الرقيقة فى عروقى

القاف

ساقا زهرة حمراء

تركض فى دمائى

مثل مائى

أو حريقى

حين علمنى شذاها السير

بين الشوك والوخزات

سرت

وسار من خلفى طريقى”

يحشد صور القصيدة تساؤلات جانبية عن مرجعية حرف القاف وهل يعود به الشاعر إلى الحالة الشعرية البدوية التى رسمتها وحفظتها معلقات أمرؤ القيس “قفا نبك”أم أن هذا التماهى يرجع الى البداهات العقلية التى نجم عنها مبدأ الشعرية العربية حيث لعبت”القافية” دورا محوريا فى بناء النظام الموسيقى للقصيدة ؟ إلى أى المحيطين تنتمى “قاف” الشاعر هذه؟.. لقد تحملت أمواج الكلمات – حينا – الى السمت الشعرى وقد ترميك – صوتا – إلى شط المتن العقلى فتتداخل قاف “قفا نبك” حين كان الشعر ينثال زهوا مع مقتضيات “القافية” التى نقشت عبر مضمار طويل من تقعيد النحو واستسفاف “العروض” وبناء عمود الشعر وانشاء مذهب الصناعتين ومنهج الاوائل فى تفسير المجازات الذهنية والوجدانية .

جاءت “قاف” تيمور ضمن النظرتين استقت الاولى حيث لم يزل للشعر ماءه واستطاعت الثانيه تشفية اصحاب الصنعه للطوال التى تنشد يوم الحفل .

 

 

بعد كل هذا الاحتشاد اقعدنى طارىء من استيفاء وعد منصور فصرت فى خشية من لقائه لكثرة النكث الى ان اقتنصنى ظهر يوم قائظ فى مكتب الصديق الاستاذ عبيد بالمهندسين فابديت اسفى لتوالى سوء اعتذارى . وبالطبع ما زال العمل قائما ولكن بقيت نسختا الديوان بحوزتى كلما قرأت شيئا من صفحاتهما طالعتنى نظرة منصور العاتبه وهى تطل بين سطور الحواؤات الشعريه .     

 ********

كان يا ما كان…..          

            {عم صالح يعود من كريمة}

 بقلم: سلمى الشيخ سلامة  

من منا نحن اطفال الستينات والسبعينات الذى لم يطارد “عربية الجاز ” وهى ذلكم الكارو الذى نراه الان يحمل نفس تلك الانبوبة “البراميل” مكتوب عليه اسم الشركة اما توتال او اجيب اوموبيل ” الفرق أنه كان مليئا بالجاز والان يمتلئ بالماء …فلقد انصرم زمان كان فيه الجاز عنصرا حيويا ، تعمل به “البوابير” التى ربما تطورت لتصبح البوتاجاز الحالى ، حيث ملامحها تشابه الى حد كبير البوتاجاز ، فهى لها فتحات تشابه الفتحات المتوفرة الان للبوتجاز ، الفرق انها كانت تعمل بالجاز ويمر عبر انبوب الى تلك الفتحات ، ويكون قاعد فى طرف البابور “مكفى على وجهه ” ويخرج منه الجاز ليصل الى كل “العيون ” كما كانت تناديها امى ، وكنا كل يوم جمعة ننزله من تلك القعدة الى الطشت ونغسله حتى لا “يدخن ” نجئ بالجاز من ذلكم الرجل الذى كان يصيح بين الازقة والحوارى “كان يحمل جرسا ويصيح على بضاعته، وكنا نحمل الجوالين و”القزازات” الكانت تحمل علامات “الجمل والتراكتور ” وغيرها من العلامات لمشروبات روحية سرت تلك الازمان  ونجرى خلفه ان تباعدت بيننا الخطى، وتلك الزجاجات او “القزازات ” كانت دائما محل تضليل للاطفال ، يشربون مافيها وهم على جهل انه جاز ، فتحملهم امهاتنا باتجاه المستشفى ويغسلون لمن شرب الجاز امعاؤه الصغيرة ويعود الى البيت وهو حذر من ناحية تلك الزجاجات تماما..
ثم ان المستشفى نفسه “كان ” فيه قسم الطوارئ جميل ونظيف والطبيب كان يبتسم فى وجوهنا دائما ، فلم تكن من طبيبات على ايامنا الا ما ندر ، لكنهم الاطباء وكانوا يعالجوننا مجانا ..! وكانت الممرضات يجبن المسشتفى بملابسهن البيضاء الكاملة البياض النظيفة للغاية  كان اللون الابيض هو عماد ملابسهن من “الطاقية فى الرأس الى الحذاء فى القدم ، مرورا بفستان مكوى حد انك تراه سيوف لامعة ، وكذا كان الممرض الذى كان ينادونه بالتمرجى وكذا الممرضة يؤنثونها فينادونها تمرجية ، ثم اننا فى كل حى كان لدينا مركز صحى صغير يؤمه كل سكان الحى لزوم الامراض الخفيفة من حمى او صداع او تغيير للجروح ، واحيانا كان يتم تحويل البعض الى المستشفى حين لا يعرف الحكيم “المساعد الطبى ” نوع المرض ..

 


اعود الان الى الشوارع وما كان فيها من احداث ، ففيها كان يتجول الباعة منتصف الصباح حاملين بهاراتهم ، واسماكهم، وبطيخهم وشمامهم ، وعنكوليبهم ، وحرجلهم ومحريبهم وسنمكتهم ،ثم هناك من يصلح العناقريب ، او من يشدون سراير الحديد ، وكان البعض كالباعة للبهارات يحملونها على ظهور ابلهم يتجولون بها فى الازقة ، لكنهم يقودون رسنها ويمشون امامها ، اما النساء فكن ايضا يجئن بتجارتهن اوان القيلولة ، وكأن البيع مقسم بينهم والرجال ، كل له اوانه المحدد ، كن يبعن الاقمشة ، والثياب والملايات والحلى وبالاقساط ، لكن احدا من اولئك الباعة لم يكن يحمل العاب اطفال للبيع ، ربما لم تكن معروفة حينها ، بعد كل هذه الاعوام “يادوب انتبهت ” لعدم وجود العاب اطفال للبيع ..! لذلك كنا نلعب ببنات الدلاقين واولاد القصب والخشب ، بالعلب الفارغة ، “ام الصلص ، كمبلت ، دافورى بكرة مصنوعة من الشرابات القديمة واحيانا كان البعض يلف داخلها “دومة ” حتى يقوى عودها .. نلعب بها “الرمة والحراس ” لم نشاهد افلام الكارتون ، بل كنا نشاهد عم بطوط فى صورة ، فقط صورة لاتتحرك قط ، فلم نلعب سوى فى التراب وبه …
لكننا فى العصريات موعودين بالباسطة التى يتجول بائعها بين الاحياء ، نظيفة عربته ومغطاة بضاعته ، وحلوة ورخيصة ، كان يمر ايضا بائع الترمس بجردله المغطى واحد للترمس والاخر للكبكبى ، وهو  نفسه نظيف للغاية بجلبابه الابيض وطاقيته الحمراء ومركوبه الاحمر ينادى على مبيعاته ، ثم يجئ من كان يحمل الارغفة المصنوعة فى اشكال الحيوانات  والطيور نشتريها ايضا ..
كل ذلك لا يمنعنا من الدخول الى الاماكن الممنوعة ، واولها الحدائق الخاصة فى الرحلات على وجه الدقة ، كنا “نسرق” كل ما منعونا منه ، من فواكه ناضجة واحيانا نصف ناضجة ، لكنها رعونة الطفولة ، وفى الاقاليم بين القضارف والابيض كانت الصومعة فى القضارف محل ارتيادنا وكذا فى الابيض حيث زريبة المحاصيل، مكان زيارتنا نقتنص الصمغ الذى تدافع خارج اجولته ، او الفول السودانى …

 


نحن الذين شربنا نقاع الزير ، فلم تكن الثلاجات قد دخلت كثيرا من البيوت ، فى القضارف كان لدينا ثلاجة تشتغل بالجاز ، وكان والدى يسكبه الى قعرها عبر انبوب فتشتغل لعدة ايام ، وكذا كانت الرتاين تشتغل بالجازوالفوانيس ، حكى احد الاصدقاء الكانوا طلابا فى مدرسة خورطقت الثانوية ان العامل الذى كان يملا الفوانيس بالجاز حين تمّ إدخال الكهرباء اصابه اكتئاب لكن إدارة المدرسة لم تتركه يذهب بل ظل عاملا فيها الى حين وفاته …
اعود الى الازيار ، حيث كانت تنظفها امهاتنا ، واورثننا تلك المهمة ، كنا ننزل الزير الارض من مقعده ذاك ، ونضعه فى الطشت وندعكه بالليف السلكى والطوب الاحمر حتى يعود اليه بعض الق كان اقتصته منه الطحالب الخضراء على ظهره ، نعيده الى حيث كان ، أما فى البرندة او انه كان “معمول حسابه ” فى البيت تحت الشجرة  فى حفرة مخصوصة “معظم البيوت كان بها اشجار ” او ان اهل البيت وضعوا له حاملا من الحديد او “صبة اسمنت معروشة بالبلدى او فى اوقات لاحقة جاءوا بالمزيرة الكاملة من الحديد وتلك كانت ايضا توضع فى الشوارع للعابرين وهى ما ظل يتم تعريفه بالسبيل”

 


نحن البنات ، من منا التى لم تلعب “نط الحبل ،والحجلة ؟”ولم تنهرها جدتها او خالتها “يا بنات حفرتن الواطة الله يحفر قبوركن ؟” او قالوا “تنططن ؟ تنطن بلا كرعين “او فى رواية اخرى “بهدلتن البيت الله يبهدل حياتكن ، او تردحن ؟تردحن فى النار “
كنا نستمع الى تلك الادعية غير الصادقة من حبوبة فاطمة بت محمود ، وهى التى ما انجبت فى حياتها لكنها كانت ام الكل حنونة وشفوقة وكريمة معنا تحنو علينا كما لو انها التى ولدتنا .. كان زوجها عم صالح كما كنا نناديه يجئ من مكانين فى وقت واحد ، كان يجئ من دنقلا حفير مشو ومن كريمة حيث زوجته وام عياله ،كان حين يجئ لا يأتى خال الوفاض قط ، دائما كان محملا بالقمح و”الجرم” والبلح يوزع ما جاء به بالتساوى بين اهل الحوش ، لكن اهمّ ما كان يجئ به كان “قراصة الكابيدة ” تلك التى كنا ننتظرها حين يهل عم صالح لنأكلها ممزوجة بدعواته “تنفعكم ” وهو الذى كان ينطق العين” ألفا” لكن لايهم فهو من الناطقين بغيرها !!.والكابيدة مصنوعة عادة من القمح ومخلوطة بالتمر مقطعة الى قطع كبيرة يدلقها عم صالح الينا فى “الكورة الكبيرةحقت رمضان “فتقوم امى نفيسة بتوزيعها علينا فى الصباح نشرب بها الشاى ونحمل ما تبقى منها باتجاه المدرسة لنقوم بتوزيعها للصديقات فى تذكير انها التى نتغنى بها فى منهج الجغرافيا “وكم اكلت معه الكابيدا وكم سمعت اورو اللودا ” لكنه كان يحمل ايضا بين ما يحمل “التركين ” لكنه لم يكن يأكله قط ، فكان حين يريد اهل بيتنا طبخه يطلبون اليه ان يخرج لانه يمرض بسبب رائحة التركين  …!

**************

                       {صحه وعافيه}                                                                                                

            {نحو رؤى علمية أعمق لصحة اجسادنا}

مفاهيم جديدة للميكروبات التى بداخل أجسامنا!

بقلم د./ ياسرعباس محجوب**

تقشعر ابدان الكثيرين منا لا اراديا بمجرد ان نسمع كلمة الجراثيم (الميكروبات-الأحياء الدقيقة).

و ما لا يعرفه السواد الأعظم من الناس أن هنالك عدد ضخم من الميكروبات المختلفة التى “تحتل” اجسامنا بعضها مفيد و مهم جدا و بعضها مضر. 

ان اجسامنا تحتوي على كم هائل من الميكروبات المختلفة من باكتريات و فيروسات و فطريات و غيرها الكثير و هذا ما يعرف الان ب ال(microbiome)   

المثير للدهشة حقا ان ما تحمله دواخل اجسامنا من ميكروبات يزيد 10 اضعاف عدد خلايا اجسامنا الفعلي.

ان اجسامنا تأوي و دون مبالغة ترليونات من هذه الكائنات المجهرية العجيبة

المعروف علميا, ان الجسم البشري في حالة توازن ديناميكي فريد من نوعه مع عالم الاحياء الدقيقة التى تحيط به او تسكن في داخله. و الجسم الصحيح و

المعافي مزود بأسلحة ربانية قوية للمحافظة على هذا التوازن.

. لقد بدأ العلماء الان في استخدام اجهزة و تقنيات بعضها جينية متطورة لم تكن متاحة من قبل في سبر اغوار اجهزتنا الداخلية المدهشة التركيب و ما تحويه من

 ميكروبات و عن تميز وجودها في اعضاء بعينها دون غيرها. الأعضاء الخارجية

لاجسامنا  عموماو التى على اتصال مباشر مع العالم الخارجي كالجلد, الشعر, الانف و الجهاز التنفسي , العيون, و الاعضاء التناسلية  تأوي عدد كبير من

ميكروبات اجسامنا المختلفة  و التى تكثر كذلك بشكل خاص في اسطح اجسامنا المخاطية و الاخراجية, و كشفت دراسة حديثة ان تجويف الفم لوحده يمكن أن

  يأوي ما لا يقل عن 50 نوعا من الميكروبات المختلفة!. لقد بدأنا الان فقط ان

 نفهم بشكل معمق الى اي مدى يمكن لهذة الميكروبات ان تلعب دورا مهما في صحتنا. تشير الكثير من الدلائل الى ان الميكروبات الموجودة داخل اجسامنا وعلى

 حسب نوعيتها تؤثر على مدى حساسيتنا للامراض المختلفة و بشكل خاص  المعدية منها(( في هذا السياق الايدي أكثر طرق نقل العدوي شيوعا وعليه يرجي

ملاحظة الدور المهم الذي يمكن ان يلعبه توزيع الوضوء 5 مرات في اليوم في قدرته على الخفض الكبير للميكروبات التى يمكن ان تتجمع في مختلف اعضاء

اجسامنا خلال يومنا العادي!)) , ليس هذا و حسب و لكنها تؤثر و تتفاعل مع اجهزتنا المناعية. و تكشف لنا أخر الأبحاث الى ان الميكروبات تؤثر على نمونا

 المناعية و تطورنا حتى و نحن أجنة في بطون امهاتنا!انطلاقا من كل هذه الابحاث الرائدة و ما ستكشفه أبحاث المستقبل فانه لم يعد مقبولا بعد الأن التعامل

مع كل ميكروبات اجسامنا على انه شر مستطير و يجب القضاء عليها بلا هواده  

و بشكل خاص عند الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية.

بعدما بدأنا نغيير في نظرتنا و نفهم بشكل مختلف و أكثر عمقا لعوالم الميكروبات في داخل اجسامنا, ربما سوف يساعدنا هذا يوما ما في المستقبل في ايجاد اليات

و طرق طبية  و صحية جديدة  تساعدنا في كيفية التحكم فيها, أوعلى اسواء الفروض مرقبتها لكيما نتمكن من فهم صحة اجسادنا بشكل أفضل.

 ولكن قبل هذا و ذاك يجب التأكيد على ان الجسم البشري يمتلك خطوط دفاع مناعية خارقة ضد الكثير من الميكروبات المختلفة التى تغزونا بلا انقطاع و لكن

الفيصل في ان تكون صحيحا او مريضا يتوقف في الاساس على الطريقة التى نتعامل فيها مع أجسامنا فاذا كنا نتناول غذاء غير صحيحا و متوازنا, ونرهقا

 أنفسنا بالقلق و التعب و السهر المتواصل و التدخين مثلا, فاننا نكون ببساطة

  فريسة و”وجبة” سهلة و متكررة لخصوم تحيط بنا و تعيش في دواخلنا ولكن لا نراها!

وإلى لقاء بإذن الله…..

 أخبار المدينه: نبذه عن د/ ياسر محجوب

** دكتوراة| في علوم الأحياء الجزيئية .

** دبلوم| في علوم البيوتكنلوجيا و الاحياء الدقيقة.

** من الناشطين فى العمل العام فى المجتمع السودانى بتورنتو.

 *********          

                الفكي عبد الرحمن أبو المسرح السوداني الحديث

                         في ذكرى رحيله العاشرة

                                                 الحلقه الثانيه

                                           بديرى

                        في طفولته جلده شيخه

                 وفي رجولته بنى المسرح

بقلم : بدرالدين حسن علي

 

 

                                            من وصايا الفكي
   الفكي عبد الرحمن أو أبو طارق أو أبو هويدا   كان سلوكه معي ديموقراطيا إلى أقصى حد ، أخطأت معهفي حياته ثلاث مرات وفي جميعهن سامحني ،  وقال لي أنت لست إبن أختي فقط أنت صديقي ،  وبكيت من مسامحته ثلاث مرات وفي كل مرة كان يقول لي ” البكاللنسوان ”  وكان ذلك يضايقني كثيرا لأنني كنت أؤمن تماما بأن البكاء والخجل عاطفتان ثوريتان .

 

            أقول لكم  أصدقائي ومعارفي أنا الان تجاوزت  الستينات ،  لم أستسلم  أو أضعف أمام أي شخص  أو نظام أو سلطة ، عشت كل حياتي مرفوع الرأس وأفتخر بذلك وسأظل هكذا مدى الحياة ،  لم تكن معي في أحسن الحالات إلا بضع دراهم تسدجوعي ، لم أسرق في حياتي قط ، ولم أزن في حياتي قط ، عملا بما كانت تحكيه لي جدتيالكبيرة .
          كانت تقول لي بما معناه : جاء رجل في ذات يوم من الأيام إلى رسولالله صلى الله عليه وسلم فسأله : هل المسلم يسرق ؟
فقال ” ص ” نعم
فسألهوهل المسلم يزني ؟
فقال ” ص ” نعم
فسأله وهل المسلم يقتل ؟
فقال ” صنعم
إحتار الرجل فقال لرسول الله ” ص ” وما هو الشيء الذي لا يفعله
المسلم؟
فقال الرسول ” ص ” المسلم لا يكذب
إحتار الرجل ثانية وقال : ولم يا رسولالله ؟
فقال له لأن من يكذب يمكن أن يفعل كل تلك الموبقات .
         وددت أن أحكيلكم هذه القصة لأن خالي الفكي عبدالرحمن ومنذ أن عرفته وحتى مماته  لم يكذب قط لدرجة أنه صفعني بحنق شديد عندما حاولت التغطية على من أحب  ، وفي ذلك كان معلمي الأول والدي والثاني الفكي عبد الرحمن والثالث صديقي محجوب شريف لأنهم جميعا لم يكذبوا في حياتهم قط ،  لم يكن سياسيا ولكن كانت تبهرني سياسته،   وقد مرت به حالات من الظروف الصعبة إبان سنوات جعفر نميري كانت تدعوه للكذب ولم يفعل ،فأحالوه للمعاش وعاش بقية  حياته معززا مكرما  وكان قد  أنهى  بناء بيته بالصافية ” الذي بناه كما غنى سيد خليفة قشة قشة ” ،  وظل محافظا على صداقته مع كزام صاحب محلات الأفراح المشهور وعيسى للموبيليات  ، أذكر جيدا أنني ذهبت إليه لأودعه في رحلة غربتي الثالثة فقال لي : ” أوعك تكذب  “! و نفذت وصيته ، لا أطيق الرجل الكذاب  وأؤمن أن الكذب شر مستطير ، وعندما أفقد كذابا أشعر بفرح شديد

الفكي والده جدنا الكبير عبد الرحمن عمر الشبلي ، ووالدته السيدة الفضلى عائشة محمد سعد ، هذه السيدة كانت تقيم مع الفكي في داره العامرة سواء في بيت المال أو الصافية ، وقد بلغت من العمر عتيا ، ولكني كنت أحبها كثيرا ، وأغتنم كل مناسبة لأجلس بقربها تحكي لي عن ذكرياتها وأحكي لها عن البنت التي أحبها والمشاكل التي بيني وبينها ، ودائما ما تكرر عبارة ” إنت يا البدري ولد  ممسوخ ” ، أحببتها لدرجة الإستماع لكل قصصها وحكاياتها ال : تجنن ” وكثيرا ما كنت أحضر حبيبتي إلى المزل سواء في بيت المال أو في الصافية ، وكانت آمنه عبد القادر تعرف هذا جيدا ولكنها لا تتحدث حوله إطلاقا ، فقد كانت إمرأة عظيمة حقا وزوجة رجل عظيم حقا ، لدرجة أني هجرت داري ولازمت دار الفكي وآمنه ، ونشأت علاقة حميمة جدا بيني وبين أطفالهم ، اليوم كبروا الأطفال وتزوج من تزوج وخلف من خلف وكبرت العائلة وإزداد عددها ولكن ظلت العاطفة نحوهم كما هي ، لا يضايقوني ولا أضايقهم ولكني أتمنى أن ألتقيهم .

اليوم كريمته هويدا أصبحت إمرأة وزوجة ولم أحضر زفافها بسبب إنشغالي بالسياسة والغربة ، ولا أعرف حتى أولادها ولم ألتقيهم أصلا  فأنا أعرف فقط ” الشجر الكبار ” الفكي وآمنة ” وأعرف جدتي ” عيشه ” .

  وغدا نواصل أحبتى….                                       

*******      

                             {حكم روعه}

** لا تتعلق بشئ فكُلنا ذاهبون،،،

وإن احببت فأحب بصمت،،

فلا داعي للجنون فما الحياه سوى مطار ،، قادمون و
مغادرون،،،،،

** الوسادة تحمل رأس الغني و الفقير

الصغير و الكبير،،،

الحارس و الامير،،،

ولكن لا ينام بعمق إلا مرتاح الضمير “

** إذا اردت ان تعيش سعيداً فلا تحلل كل شي

ولا تفسر كل شي ،،،،،

ولا تدقق في كل شي،،،،،

فإن الذين حللو الالماس “وجدوه فحماً”

** تذكر دائماً انك ولدت باكياً و الناس
يضحكون،،،

فاعمل صالحاً لتموت ضاحكاً و الناس يبكون،،،،      

*********     

                {محليات}          

                 {ضل المدينه}

أخبار المدينه وتفاديا للحرج والوقوع فى (ملامه) ترجو من الذين شاركوا فى يوم التراث الافريقى ومن كل الاسر التى لديها ابناء تفوقوا فى شتى المجالات ارسالها لنا حتى يتم حصر الاسماء التى ستكرم فى الاحتفال التى تقيمه اخبار المدينه بدعم من عدة جهات. كما نرجو من يود المساهمة الاتصال بنا . آخر يوم لإستلام الأسماء هو يوم 20/9

نذكر بان الحفل يوم 29/9 تكريما للشباب .

للمشاركه الاتصال 4165241315

 وشكرا.

*******      

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

اشراف محمد عبدالوهاب .

              {نتائج مباريات الاسبوع ال 19 للمتاز}   

المريخ والخرطوم الوطنى

فى مباراة من جانب واحد استضافها استاد الخرطوم فاز المريخ على الخرطوم الوطنى بسبعه اهداف دون مقابل سجل اهداف المريخ ادكو ورمضان عجب هدفين لكل اما الثلاثه اهداف الاخرى فقد سجلها ساكواها سعيد السعودى والباشا .

 

 اتسمت المباراه بسيطرة تامه للمريخ وتفوق لقائد الفريق فيصل العجب الذى تحرك بصوره ايجابيه شاهمت فى الضغط الهجومى الذى تعرض له الخرطوم الوطنى وقد اشرك مدرب المريخ اللاعب وارقو والعائد من الاصابه بعد غيبه فقدم تمريره متقنه احرز منها رمضان عجب الهدف السابع وقد ظهر الخرطوم الوطنى بمستوى اقل بكثير من مستواه المعهود بعد هذا اللقاء يصبح للمريخ 46 نقطه والخرطوم 26 نقطه .

سيد الاتيام يهزم النيل

يواصل الاهلى مدنى صحوته ويهزمالنيل الحصاحيصا بهدفين دون مقابل احرزهما علاء الدين بابكر(طياره) ومعاويه الامين .

الاهلى الرابطه كوستى

فاز الاهلى الخرطوم على الرابطه كوستى بهدفين مقابل هدف فى حين ان الاهلى كان متاخرا بهدف احرزه للرابطه محترفه هارونه من ضربة جزاء وسجل هدفى الاهلى رفيدى ابراهيم وسامى الامين .

 

 ******        

الصفحه الدينيه

مرسله من الأخ/ ياسر السيد.

                               بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَـنِ الرحيم

 ا

                 {تذكـــــــــــــير}

أصدق حكمة قرأتها بحياتي

إذا كنت تشعر أنك لا تعيش سعيداً

فاعلم أنك لا تصلّــي جيــداً

فهنآك فرق كبيـــــر:

بين من يصلي (ليرتاح بها)

وبين من يصلي (ليرتاح منها)

فآنظر لقلبـــــــــك أيهما أنت ؟؟!! 

وإذا استعجلك الشيطان في صلاتك

فتذكر!!!

أن كل ما تريد لحاقه وجميع ما تخشى فواته

 بــيد مـن تقف أمامـــــــــــــــه.

مُعـَادلات مُهمّة ٌفِي حَيـَاتِكْ

تريد الصحة  = عليك بالصيام.

تريد نور الوجه = عليك بقيام الليل.

تريد الإسترخـــــاء = عليك بترتيل القرآن.

تريد السعـــــــــــــــادة = صل الصلاة في أوقاتها.

تريد الفــــرج = لازم الاستغفار.

تريد زوال الهم = لازم الدعـــــــــاء.

تريد زوال الشـّــــــــــــــدة = قل لا حول ولا قوة إلا بالله. 

تريد البـركـَـــــــــــــــــــة = صَلِ على مُحمّد وآلِ مُحمّد.
(اللهم صلِ على سيدنا محمّد عبدك ورسولك ونبيّك وحبيبك ،

 النبى الأمى ، وعلى آله وصحبه وسلّم عدد ماعند الله من عدد)

فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

********

صور فيديو وصور فوتغرافيه.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استديو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

    

 

        

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 187 الأربعاء

                      

 صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات .

بدر الدين حسن على ، محمد عبدالوهاب ، بروف ميرغنى بن عوف، الأستاذ نور الدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ، على الكنزى ، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، د/ كمال طيب الأسماء ، أحمد حسن ، الحارث الحاج ، محمد الفاتح الكاشف . ومتعاونا الأستاذ صلاح شيبون . وأبراهيم سليمان أبوناجى 

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

أخبار المدينه تكرم الشباب تفاصيلبضل المدينه

  

**********               

 صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****      

 

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

                    {إعلان هام}

 أخبارالمدينه ستصدر عددا خاصا تخليدا لذكرى الراحل

      الأديب والتشكيلى (سامى سالم)       

 فى يوم الثلاثاء القادم الموافق 18/9/2012 فعلى كل من يرغب

 المشاركه إرسال مادته فى موعد أقصاه السبت القادم 15/9 .

 

. مع الشكر .    ( Attachments)وتفضل أن ترسل المساهمه كمرفق  

 

********

                     بيان هام فترقبوه

فى هذا العدد:-  

مبروك الدكتوراه ، من مخطوطات سامى سالم ، بروف ميرغنى ود/ غازى صلاح الدين ، سلمى الشيخ والمهنه ، مدارات الحياة مع على الكنزى ، مسلسل الزواج السودانى هدية شيبون ، بدرالدين فى ذكرى رحيل الفكى عبدالرحمن،أبوناجىفى حى الشعراء ، وفى{محليات} مجتمع المدينه مع أسرة عزمى ، حفل تكريم الشباب فى ضل المدينه ،الملاعب الخضراء .

الصفحه الدينيه فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

  

غدا: مسلسل الشعب السورى .

*************        

                 {الف مبروك الدكتوراه}

أخبارالمدينه : دبلن – كمال طيب الأسماء .

وسط مشاعر الفرح والسرور تمكن الأخ/ محمد عبدالستار، من نيل درجة الدكتوراه فى الكيمياء الحيويه بالعاصمه الأيرلنديه دبلن ومن كليتها الجامعيه :-

University College Dublin               

الدكتور محمد عبدالستار زوج الأخت أمل حامد من ميسيساغا ، والتى رافقته أثناء مناقشة الدكتوراه وحفل التخريج . هذا وقد أعقب حفل التخريج دعوة غداء بمطعم إسكندر وسط العاصمه دبلن على شرف المناسبه .

أخبار المدينه تهنىء د/ محمد عبدالستار وتتمنى له حياة علميه وعمليه حافله بالنجاحات . والتهانى موصوله لزوجته التى ساندته فى مشواره العلمى ولأسرته وأصدقائه داخل وخارج السودان . والتهنئه مرسله أيضا من كمال طيب الأسماء لدكتور/ محمد عبدالستار ولأسرتة الكريمه .

 ***********

        

   {سامى سالم فى ذكراه} 

 

أخبار المدينه تلقت مجموعه من الكتابات التى خطها الراحل سامى سالم بخط يده وأعدها كمخطوطات لم تطبع ككتيب بعد ، أرسلتها لنا مشكوره السيده الكاتبه بأخبار المدينه أحلام إسماعيل حسن زوجة الراحل سامى سالم ، وذلك بمناسبة العدد الخاص الذى التزمت اخبار المدينه باصداره يوم الثلاثاء القادم 18/9 الموافق ذكرى وفاته . ونسبة لعدم إمكانية إنزالها فى عدد واحد فقد قررنا إنزالها فى حلقات مع عدم الإخلال بالعدد الخاص .

من كتابات سامى سالم :-

“معركه حول إهداء ديوان شعر”

الشرافه والهجره بين محمد المهدى المجذوب وعلى ابوسن ومنصور خالد ولورنس العرب .

توقيع سامى سالم

“وحدى أعيش على بؤس ومعرفه    واكتب الشعر الوانا من الوجع”

المجذوب مقدمة ديوان الشرافه والهجره .

كتب سامى سالم …

قبل أسابيع قليله من مسح أركان الدار وشد الرحال من حرارة القاهره الى صقيع كندا هاتفت د.منصور خالد فى أحد صباحات الصيف تأكيدا لموعد سابق يتصل بعمل متعلق بإحدى محطات التلفزيون العربية العاملة فى القاهرة ، فأرجأنى إلى الظهيرة حتى نلتقى الساعة الواحدة فى كافتريا فندق سميراميس نسبة لإرتباط طارىء مع وزارة الخارجية المصرية ، وقبل أن يضع سماعة التلفون طلب منى غشيان إحدى مكتبات الهيئة المصرية العامة للكتاب حتى أحصل على نسختين من الديوان الجديد الذى أصدره الشاعر المصرى أحمد تيمور بعنوان “قافيه بين أمرئى القيس وبينى” فوافقت ثم تعجبت وتساءلت:- كيف يدير د. منصور خالد وقته حتى يفسح مكانا للتنقيب والبحث عن الشعراء الجدد وسط مشاغله السياسية الأخيرة وأسفاره العديده وأستغراقه الدائب فى المتابعة والتأليف فيما يتعلق بالحراك السودانى المعاصر وقضايا التاريخ الفكرى والسياسى والوطنى؟ وزاد من مباعث الحيرة ومثار التساؤلات أن الشاعر تيمور ليس من نوعية تلك الأسماء التى تكتظ بها صفحات الأدب والثقافة وإن كان من الكتاب المعروفين فى بعض الصحف العربية المرموقة ومن الشعراء الذين نالوا إهتماما طيبا من الإنتباهات النقدية وذلك على خلاف العديد من أبناء جيله الشعرى الذين تزدحم الصفحات الأدبية بأخبارهم وصورهم وتعليقاتهم ومعاركهم واوجاعهم وحسكهم . وضاعف من العجب إعتقاد باطنى بأن معظم أبناء جيل منصور خالد قد توقفت معارفهم الشعرية وموروثاتهم الأدبية ، فى مرحلة أحمد شوقى وشاعر القطرين وعباس العقاد وشاعر النيل وأبوالقاسم الشابى والجواهرى وبدوى الجيلى ومحمود حسن اسماعيل والمهندس والياس ابوشبكه ومحمد صالح بحر العلوم ، أما الذين أسعدتهم الحياة بفسحة من الوقت فقد استعانوا على تنقيح هذه الكوكبه بشعراء مجلة (أبولو) ومجلة (شعر) ومجلة (الآداب) فاطلعوا على أعمال نازك الملائكة وبدر شاكر السياب ويوسف الخال وصلاح عبدالصبور واورنيس ومحد الماغوط وامل دنقل واحمد عبالمعطى حجازى وعبدالوهاب البياتى ومحمد عفيفى مطر ، ثم أردفوا هذه المطالعات بقراءات متقطعه تناولت الرموز الأوربية والأمريكية الكبيرة فى أدب القرن العشرين إضافة إلى الإهتمام  التقليدى عند كل المثقفين العرب

بقرءات البارودى والمتنبى والبحترى والمعرى وابونواس ، وزاد على هذا وذاك ملاحظات نجمت عند متابعة الصحافة الثقافية العربية التى توقفت إهتمامات محرريها عند الأسماء المستقره لشعراء الأربعينات والخمسينات والستينات والسبعينات وأعرضت عن ملاحقة التحققات الجديده والمغامرات المستحدثه لشعراء تبرق أعمالهم ظاهراتيه وترن بالرؤى المستجده .

ولكن منصور خالد ظل دائما مختلفا عن أبناء جيله وعن الحالة الثقافية والفكرية السائده فى العالم العربى .وجعل يتماهى فى كل مؤلفاته مع أسماء شعريه تتضمن مختلف التيارات والمدارس والحقب والمراحل التاريخيه  . وتضم متون كتبه مختارات من قصائد المتنبى والجواهرى ومحمد ابودومه ووليم شكسبير وسواهم. وطفا إلى سطح الذاكرة إستذكار قديم فى”مصادرالدراسات السودانية” للأستاذ قاسم عثمان نور أثبت فيه ان منصور خالد كتب دراسه نقديه عن شعر التجانى يوسف بشير فى الأربعينات وكان بذلك من أوائل الكتاب السودانيين الذين آزروا هذه العبقرية الشعرية الفذه بعد”الإستتابة” التى أوقعته مكايدات الصبا بين براثنها فى المعهد العلمى بامدرمان .

لقد بدأ منصور خالد حياته الفكرية بنقد الشعر ومناصرة الحرية الفكرية ورموز الحداثة فى مرحلة بالغة الصعوبة والتعقيد فى حياة المجتمع السودانى ثم إنتقل بعد ذلك إلى نقد الفكر السياسى والاجتماعى والعقل البدوى والعصبيه الأصوليه ومظاهر التخلف كافة .

وغدا نواصل عند إقتنائه النسختين…

 

**********             

    

غازي : شيخ الاسلاميين الجدد

شكراً ولكن

الحلقه الثانيه والأخيره

بقلم بروف/ ميرغني بن عوف

 

إن أهم ما يؤكده السيد غازي في ورقته – محاضرته – الرصينة أن مستقبل هذه الحركات الاسلامية مرهون رهناً كاملاً بسلوكها تجاه مواجهة الواقع وعدم مفارقة النص في آن ويصيب المحاضر أن بعض هذه الحركات قد ادمن الشعارات المكررة والثابتة دون تجاوزها الي الواقع المعيش وهنا اتذكر قول الإمام على رضي الله عنه عندما أصر عليه انصاره بقبول التحكيم المهزلة ” إن القرآن بين يدي المصحف لا ينطق وانما ينطق به الرجال ”

1.يعترف الكاتب ونتفق معه بأن مهمة الإسلاميين ستكون صعبة وقد اوضح مدى هذه الصعوبة والتي نختصرها في مدى قبول هذه الحركات بالآخر والإعتراف له بحقوقه المدنية والدينية في إطار التواطن .

هذا ما كان من امر ” شكراً ”  وسنورد هنا ما يكون من أمر اجل ” لكن ”

  1. 1.   فر السيد غازي بجلده من إسقاط كل ما ذكره عن الحركات الإسلامية عن واقع هذه الحركات في بلده السودان وقد نجد له بعض العذر لانه ومن باب المسكوت عنه نصاً ، كاد يقول ” اياك اعني واسمعي ياجارة ” أو أراد ان يشير الي اللبيب الذي يفهم بالاشارة
  2. 2.   كان مسروراً ومليئاً (حتى الثمالة ؟ ) بالصعود سراً وعلناً ويخفي وراء هذا الصعود مهالك لا نظن أن هذه الحركات قادرة على القفز فوقها وقد أشار اليها بوضوح وهذا يؤكد الحكمة والعقلانية التي عهدناها في الشيخ الجديد .
  3. 3.   يركز السيد غازي على القدرات التنظيمية الهائلة لدى هذه الحركات ونظن انه جانب الصواب كثيراً . هذه القدرات لم تصاحبها ” الهندسة الاجتماعية ” مما جعلها تنظيمات صفوية ومتعالية على مجتمعاتها بل ومتعنصرة دينياً وثقافياً قفلت الابواب أمام الانسان بسبب النسب الديني لا غير .وتناسى أن هذه القدرات لم تكن فكرية بقدر ما كانت مالية ومادية او كسباً كالاتجار في ما يعرفه السيد غازي اكثر مني . ثم أن القدرة التنظيمية أملتها الضغوط عليها وظروف العمل السرى ولن تصمد هذه القدرة مع بسط الحريات وإشاعة الديمقراطية وعند ذلك ستكون هذه الحركات مثل قريناتها تماماً .
  4. 4.   ظهر هذا ” الصعود ” المفرح في نتائج ثورات الربيع العربي المذكورة لان هذه الحركات قد لاقت اكثر من الأمرين في بلدانها كما هو معلوم وكان لابد أن تجد نصيبها من التجربة .
  5. 5.   لكننا لا نرى أية بوادر لهذا الصعود المفرح في السودان لان الحركات الإسلامية في السودان وجدت نصيب الاسد في التاريخ السياسي للسودان المستقل بل والتهمت السلطة والقرار منذ سبتمبر 1983 اي ما يقل عن أربعين سنة بسنة واحدة . ونظن ، بدون إثم في بعض الظن هذا ان هذه الحركات قد استنفذت اغراضها ، ليس ببعدها الديني النصي ولكن نتيجة لممارساتها التي افرغت الدين والتدين من محتواه والشواهد على ذلك وإن اختفت على القليل لا تختفي عن السيد غازى وعن عامة الناس المتابعين من امثالنا . ولابد للسيد غازى والجماعة أن يتداركوا امر الـ 15 و 20 % من الرصيد الاقتراعي مصدر القوة كما يقول وبذكاء نحسده عليه . فهو ينسب هذه الحصة للاسلاميين ولا ندري إن كان يقصد الحركات الاسلامية كمصطلح صنعه هو أم جميع الاسلاميين . ونعرف معاً أن متغيرات السياسة والمجتمع والظروف المحيطة بها لن تحتكم لمجرد الولاء للنص ، ونهمس في اذن السيد غازى أن شعوب القرن الواحد والعشرين لا تجادل في النص ابداً ولكنها تسأل عن قول يتبعه عمل كما ذكرت انت صادقاً .
  6. 6.   ما كنت أود للسيد غازى أن يذكر العلمانية تصريحاً او تلميحاً وما كنت اود له وهو مفكر نحترم فيه عقله الدائم أن يسلك سلوك العوام واهل الشعارات الذين يحرفون الكلم إذ وكما قال ، لم يغب الدين عن الدولة في اي حقبة من تاريخ البشرية ولم يكن فصل الدين عن الدولة هدفاً علمانياً وانما كان الهدف الأول والاخير والدائم ألا  يكون اختلاف الإعتقاد سبباً في التفرقة والتعنصر وأكثر من ذلك كنت كثير الألم في ذكره للأية الكريمة ” وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون ” (الذاريات 56) وفي التسطيح المفجع بشأن هذه الأية الكريمة وتأويلاتها الراسخة وهذ لعمري لا يليق بامثال السيد غازى وهو سيد العارفين بمقاصد العلمانية ومقاصد الأديان منذ بداياتها حتى اليوم فالعلمانيون متدينون وندّعي أن تدينهم كان ولا يزال اكثر عقلانية ووعياً بمقاصد الأديان من غيرهم من الحركات الإسلامية والكلام في هذا المجال يطول ونحلم بأن يفتح الباب لإبداء الرأي الآخر وإلا كان مصير الحركات الاسلامية هو التفريط في حق الناس أن لا إكراه في الدين .
  7. 7.   إن الحركات الاسلامية تتحرك في مجال إجتماعي غائم وملئ بالامية والجهل والمرض والجوع والحرمان ، بل ملئ بالأبوية البطريكية وعبادة الأصنام من البشر والأوهام ، لأن هذه الحركات شغلت الناس بالسماء أكثر مما تشغلهم بالارض (الواقع المتروك) وفي هذا إسفاف وربما تضليل لأننا نفهم جيداً أن الدنيا مطية الآخرة وليس العكس .
  8. 8.   المشكلة التي ستواجه الحركات الاسلامية ستكون من داخلها وفي تعدد مذاهبها وطرقها لأن الدين عند هذه الحركات اصبح وسيلة كسب سلطة وعيش ونفاق يتدثر بأفكار دينية غيبية مشكوك في موضوعيتها وعقلانيتها .
  9. 9.   كاتب هذا التعليق ومن يتفق معه يسعد كثيراً بظهور ” الاسلاميين الجدد ” ويسعد أكثر بالإشارات الإيجابية جداً لهؤلاء القادمين الجدد الساعين للشراكة في نظام عالمي أكثر إنسانية من ذي قبل ولن يكون الدين ، اي دين ، إذا ما احسن العمل من أجله عاملاً من عوامل التفريق بين الامم والشعوب .

 

وأخيراً ، اكرر أن هذا إستعراض مخل إذ لم نتطرق لمنبر السلام العادل الذ تبني الدعوة وتمت الاستجابة فكون أن لكل مقام مقال لا يسمح لمثل هذه الوثيقة النادرة والغنية والموضوعية ان تعرض في منبر كان احد اسباب الانقسام بأسم الدين ولا يزال يمارس المزيد من الاستعداء على أبناء الوطن الواحد من الشعوب والقبائل والعقائد . وهذا المنبر يؤكد التحديات والمخاطر التي تواجه الاسلاميين الجدد والعلمانين على حد سواء وهي قطعاً ليست نيران صديقة !

***********     

                {لمهنة زاملة سيدها}

 

بقلم/ سلمى الشيخ سلامه

 

المهن فى حياتى متعددة ، تتراوح بين التدريس فى عصر سحيق ، ” اواخر السبعينات ” ثم الصحافة فى الثمانينات ،ثم الاذاعة فى نفس الحقبة ، ثم التصحيح فى المطابع فى مصر فى التسعينات ، وكذا الاذاعة “وادى النيل ،واذاعة  التجمع الوطنى الديمقراطى ” ثم محررة فى صحيفة الاتحادى صحيفة التجمع الوطنى ايضا والتى كانت بتمويل من الحزب الاتحادى الديمقراطى ثم بغتة تحولت الى عاملة نظافة فى فندق فى مدينة هيوستن ، ثم عاملة فى مطبخ مستشفى مدينة ايوا ، ثم حضانة الاطفال مؤخرا.. ثم مؤخرا اشتغلت مع اصحاب الحاجات الخاصة وتلك حكاية اخرى .

كل مهنة لها ما تدثرك به من بريق ، اعتز جدا بكل مهنة مارستها فى حياتى …

 

حين كنت اشتغل فى التدريس ، كان لدى موهبة ، استطيع ان اسميها موهبة “فك طلاسم الخطوط ” حيث انى استطيع ان اتعرف الى اى خط مكتوب ، واقرأه بسهولة احيانا ، مالم يكن الامر مستحيلا كما حدث معى وتلك التلميذة التى كان والدها يجئ بها الى بيتنا كل يوم عصرا ، كانت فى الصف السادس ، جميلة ، لاشك فى جمالها ، طويلة ، متناسقة القوام ، لونها عسجدى ، عيناها جميلتان ، كانت هى تدرك ذلك ، وكثيرا ما كان الحديث معها يقود الى “بيت ، اطفال ” حدثت والدها بما كان من امرها خاصة حين اطلب اليها ان تكتب ، فهى تكتب لكنها لغة حتى هى لاتعرف الى قراءتها .. ولو جاءت بجان سليمان عليه السلام؟!

وحدثته عن رغبتها غير الخافية فى الزواج ، فكان لها ما ارادت ، ازعم انها الان جدة ، فذلك امر مضى عليه قرابة الثلاثين عاما ..

كانت كل الخطوط المكتوبة ، مفهومة بالنسبة لى ، لاتأخذ من وقتى كثيرا كيما اتعرف الى كنهها ، مما جعل زميلاتى يدفعن لى بكراسات تلميذاتهن لافك عقدة الخط فيها .

ثم بعد ذلك انتقلت الى العمل فى الصحافة ، منذ العام 1983 ، هنا كان الامر فيه طلب غريب ، وان كان يستبطن التدريب لكاتبة صحفية جديدة ، حيث كانوا يطلبون الىّ ان اكتب عمودا عدد كلماته لاتزيد عن مئتى كلمة .. !فافعل ، بعد عدة اشهر باتت تلك العملية فى حساب السهلة ،اذكر انى قرأت مقالا فى احد المجلات الامريكية ، مفاد المقال ان احد كتاب المجلة ربما النيوزويك ، يكتب عمودا لاتزيد كلماته عن المئتى كلمة ولاينقص راتبه عن ال60 مليون دولار فى السنة ـ علما بانه يكتب مرة واحدة فى الاسبوع ” المهم ـ دى زعلة منى وحسادة كمان ـ ولغاية الان حين يطلبون منى كتابة عمود اكتبه بما لايزيد عن المئتى كلمة بدون 60 جنيه حتى …حيث اعتادت الصحف الى التعاطى معنا على نحو مجانى غالبا …

ما علينا ..

الاذاعة مهنة اخرى وحياة اخرى ، هنا ، تغيظنى الاخطاء النحوية على وجه الدقة ، كنت فى مرة اشتغل مع الاستاذ سعيد السراج فى اخراج برنامج ما ، كان لحظة يخطئ ، اوقف التسجيل ، فيجئ خارجا ويقول “يعنى ما ممكن يكون فى البيت فراج الطيب ، وفى الاذاعة سلمى الشيخ ” ولازمتنى تلك الغضبة كثيرا وحتى الان ، رغم انى ابتعدت  عن العمل الاذاعى ما يقارب العقدين ، لكننى مرتبطة بها الى هذه اللحظة ، وما ازال حتى الان حين اسمع مذيعا يخطئ ،اوشك ان اخبط الراديو ، بالحقيقة الكومبيتر حيث لا راديو الان ، لكنى اهدئ نفسى واقول لها لن يجدى ان كسرتى الكومبيتر فلن يصلحه لك احد ، لكنى سافعل ان رددت تلك المذيعة التى “جابت ليها حركات جديدة مع انها قديمة جدا فى العمل الاذاعى ” باتت تحور الاحرف على سبيل المثال باتت تنطق القاف كافا  والضاد تاءا..؟!وكثيرا ما سمعتها تقول “الكتية ” ،وما ادراك ما المذيع الذى يضع عشرات من النقاط على حرف الجيم ، ومذيعة جديدة نوعا لاتعرف الفرق بين الوقف المعلق والوقف الكامل ، واخرى “تلحن مع سبق الاصرار والترصد ” وآخر صوته “لاينفع ان يكون مذيعا حتى اثناء الصمت ” لكنه يصر ان يجعل صوته” الانفى” على قلوبنا شئنا ام ابينا ، والغضب ناتج من ان هذه المؤسسة انجبت عشرات المذيعات والمذيعين الذين يعملون فى كل ارجاء العالم .. فكيف ينحدر امرها الى هذا الحد ، وهذا لاينفى ان هناك من تعشق اصواتهم ، من الذين لا يتكلفون ولا يدعونك الى ضرب رأسك “بالحيطة “

فى القاهرة حكمت على ّ ظروفى ان امتهن عدد من المهن “تصحيح ، ترجمة ،كتابة برامج ومسلسلات لاذاعة وادى النيل ” كل هذه المهن جعلت لدىّ حساسية مع الاخطاء خاصة فى الاذاعة والصحف ، فان تصادف وطالعت كتابا حتى لو كان من كتبى  ووجدت فيه اخطاء فانى  لن اعفى نفسى من العتاب والغضب ، وكذا الامر مع المجلات والصحف ، وفى سياق الصحف ، كنت مرة اتحدث واستاذى محمد المهدى بشرى حول الاخطاء المتفشية فى الصحف رغم وجود مصحيين ، لكنه هون على ّ بقوله “انتى عارفة اهم حاجة الاخطاء دى لانها لو بقت ما موجودة الجريدة ما تبقى لذيذة و الواحد بفقد متعة القراية “

 

ثم انى بعد كل هذه المهن المرتبطة بالتخصص لدىّ، الا اننى دخلت الى عالم اخر ، حيث غدوت عاملة نظافة فى احد فنادق هيوستن فى تكساس ، لكن هذه المهنة تركت لدىّ انتباها لنظافة الاشياء ، حيث بات اقل مشهد للفوضى يثير اعصابى ، حيث انك فى الفندق مجبول على الدقة فى النظافة ، مهما كانت درجة ارهاقك لكنه “اكل عيشك ” وهكذا بت فى البيت معنية بالدقة فى النظافة ليس الى حد الهوس ولكن الى حد معقول …وعلى ذكر الهوس حدثنى صديقى ان صديقه “طلق ” زوجته لانها كانت مهووسة بالنظافة حتى انها كانت تغسل الصابونة .

***********

          {الزواج السودانى هو عبارة عن مسلسل}

كالعادة وخلافا لكل دول العالم التى تتم فيها مراسم الزواج فى يوم او اثنين وبأقل التكاليف الممكنة نجد أن الزواج السودانى هو عبارة عن مسلسل مكسيكى يستمر لأيام وأيام يجتمع فيها الأهل والأحباب والجيران وجيران الجيران والأقارب من الدرجة الخمسمائة بعد الألف وينفق فيه أموال طائلة تكفى لبناء مستشفى حديث أو دفع رواتب المعلمين فى إحدى المحافظات.
تبدأ الحكاية بعد أن تحس بالقلق عندما تجد أن معظم أصدقاءك قد دخلوا القفص الذهبى طائعين مختارين_أؤمن تماما بمسألة القفص ولكن لدى تحفظات كثيرة على حكاية ذهبى دى_المهم تحس بالخطر وتأخذك غضبة حمقاء وتناجى نفسك وانت فى حفلة زواج احد الاصدقاء (والله الواحد بعد دا يشوف ليه رفيقة درب. معقول هناى الأهبل دا يعرس وأنا لسه قاعد براى زى تور الساقية) عندها يستعرض خيالك قائمة طويلة من معارفك البنات إبتداء من ناس نونة زميلتك فى الروضة مروراً بصديقات مرحلة المراهقة الكتار وحتى زميلات الجامعة والشغل وبنات الحلة وبنات الأعمام والأخوال وباقى الأهل ثم وبسرعة تنسى كل أولئك النساء فى حياتك عندما تسترعى إنتباهك الحسناء الجالسة فى ركن قصى فى حفل ذات الصديق الأهبل,تحبها من أول نظرة وتراقب حركاتها وسكناتها, وتلاحظك هى لكن تعمل ماشايفة وتتلاهى بمكالمة وهمية فى موبايلها وهى ترمقك من طرف خفى كما يفعل الصياد المحترف .

 

المهم تتعارفوا بواحدة من الطرق الكثيرة وجلسة جلستين فى الكافتريا ثم (يا هناى والله أنا ماممكن أطلع وأنزل معاك كدا ساى, الناس تقول علينا شنو؟ سُمعتى حاتبوظ) ثم تمسح دمعة وهمية من عينيها فتأخذك الحماسة وتقول (والله ياسوسو _وده اسم دلع يقبل آلاف الاسماء منعا للمشاكل _أنا ناوى أوصل بيتكم بس إنتى عارفة الظروف والعرس بيكلف كتير وووووو) فتقاطعك سوسو بحنية ثعلبية وبنعومة الأفاعى  (أنا ما دايرة منك شى, إنت بس تعال أخطب والعرس يتأجل لحد ما الظروف تتحسن) فتصدق الكلام من عوارتك وتحدد يوم الخطبة وتأخذ ثلة من أهلك وقليل من جيرانك وأصحابك وتقصد بيت الملاك المختار وتُفاجأ إنت وأهلك بحشد كبير فى بيت العروس وخيمة كبيره أمام البيت وصوت المايكرفون يردد (تست تست واحد إتنين تلاتة تست تست) تأخذك الدهشة قبل أن يأخذك أبو العروس جانبا, يعدل عمته التوتل ثم يقول ( والله ياولدى نحن خطوبة ومسخرة ودخلة ومرقة ما عندنا,عشان كدا قررنا نعقد ليكم طوالى والعرس بالراحة) ثم بإبتسامة محذرة (ولا رأيك شنو؟) وقبل أن تدلى برأيك غير المعتد به أصلاً يكون وكيلك ووكيلها قد أتموا عقد القران فى الخيمة وتحولت إنت بقدرة قادر من مشروع خطيب إلى زوج-مع وقف التنفيذ-بسرعة البرق ثم يغمرك المعازيم (مبروك ياعريس مبروك ياعريس بيت مال وعيال) وإنت كاضم ما قادر ترد وتسمع إحدى عمات العروس وهى تقول (شوفوا ياخوانى من الفرحة لمن ماقادر يتكلم ) ثم تطلق زغرودة مدوية وهى تبتعد تجتاحك معها رغبة فى لكمها فى فمها لتخرس إلى الأبد ، فرغم أنها صارت شرعا حرمك المصون إلا أنه يجب عليك أن تقوم بطقوس مهولة ومراسم عرس كامل لإستلامها!!! وعندما تثور على الوضع وتحلف بالطلاق أنك تمشى تجرها من شعرها وتجيبها بيتك بدون حفلات أو كلام فارغ وتخلص .. تفاجأ بأن المعارضة تأتيك من الداخل أى أمك وأخواتك ( ليه مادايرنا نفرح بيك؟ نحن أقل من الناس البسووا الأعراس؟ والله لو ما عملت عرس ما عافيين منك؟ عليك الله عاين ده, داير الجارات ياكلن وشنا؟) فترضخ للأمر الواقع وتبيع قطعة أرض ورثتها عن جدك الرابع عشر وترهن بيت ابوك وتبيع الكمبيوتر والموبايل وتزوغ ببعض الصناديق ثم تستلف من 10-15صديق كدا وأخيرا وأخيرا جدا تجد نفسك حالق جديد ولابس بدلة سودا-لون الحداد!!!- متأبط شرا هو عروسك المصونة والتى جاءتك فى هيئة فيل صغير بعد ان نجحت وصفات التسمين التى قامت بها العمات والخالات وبعض الصديقات الخبيرات, تأتيك متدحرجة فى فستان ابيض-لون الفرح!!! -فتجلسا تحت بقعة ضوء مزخرفة عليها كرسيان تعرف بالكوشة- والتى لأول مرة تدرك معناها- الجميع فى الحفل فى رقص هستيرى والفنان يصدح بسعادة غير مبررة (شن بتقولوا فى الفرح البعذب سيده والريد البضيع زولوا!!) فتلمس الاغنية فيك أوتارا حساسة وتكاد تطفر الدموع من عيونك, وتجول عيناك على الحضور السعيد وتتوقف عيونك على آخر العزاب من أصدقاءك وهو يرنو إليك بحسد تارة وتجول عيناه بين الحسناوات تاره أخرى وتكاد تقرأ أفكاره وهو يفكر (هسى فلان الأهبل دا عرس وأنا قاعد براى زى تور الساقية؟) فتكاد تصرخ فيه محذرا ولكن صوتا خبيثا فى داخلك يهمس بمكر وحقد (وأنا مالى, هو أنا فى زول حذرنى)؟؟

منقول عن احدى المواقع .

شكرا أخ صلاح شيبون على المشاركه الرائعه. 

***********          

 

                          

                  {الفكي عبد الرحمن من الألف الى العين}

                           في ذكرى رحيله العاشرة

                                   الحلقه الأولى                         
بقلم : بدرالدين حسن علي

       قبل فترة وجيزة كان قد   إتصل بي أحد طلابي في المسرح طلب مني أن أكتب عن الفكي عبد الرحمن ، قلت له  من الصعب جدا ان تكتب عن شخص هو قريبمنك مثل حبل الوريد ، بل تكاد تحس بأنفاسه ، هذا هو حالي مع الراحل المقيم الأستاذالفنان الفكي عبدالرحمن الشبلي  ، فالكتابة عنه ثلاثية الأبعاد ، البعد الأول هو خالي وهذا أمر مهم جدا ، والبعد الثاني هو أستاذي ومعلمي في أشياء كثيرة ، والبعد الثالث أنه فنان بحق وحقيقة .

            في البعد الأول كان بمثابة والدي وشبيها به ، وفي البعد الثاني  علمني كيفأقرأ المسرح من الألف إلى الياء  ، فتح لي مكتبته العامرة بمئات الكتب في شتى ميادين المعرفة والعلوم ،سرقت نصف كتبه وحولتها إلى منزلنا  ، وكان يعلم ذلك بالتفصيل الممل ، ولكنه لم يسألني إطلاقا إلى أن فارق الدنيا وهو الذي بنى مكتبته بعرق جبينه وكان يعتبرها كل حياته  ، وكان يقول لزوجته آمنه عبد القادر : كل أمنيتي أن ” يطلع بدرالدين هذا راجل  إبن راجل والحمد لله أنني طلعت راجل إبن راجل “،  ولما إشتد بي الحنق والغيظ إعترفتله ، فقال لي جملة واحدة ” الكتب التي سرقتها حلالك بلالك ”  فقط يا صديقي لا تبخل بهاعلى أشقائك وأصدقائك دعهم أيضا يسرقونها منك ” . وهذا ما حصل  لقد سرقت مني كلالكتب التي سرقتها من خالي ولكن برضائي ، أما في البعد الثالث وهذا هو الذي يهمني أنه فنان أصيل ،  والأمر الأهم من ذلك إنقطاعي الطويل عن المسرح وتغير الكثير من الأشياء في العالم وفي حياتي شخصيا ومع ذلك سأغامر بالكتابة حتى لا يقولون أني بخيل .

         هذه الأيام تمر ذكرى رحيله العاشرة فحاصرتني ذكراه وموته الفاجع المؤلم ،  وما كنت أظن أني سأغيب عن تشييع جنازته ، خاصة وقد طلب مني في آخر محادثة هاتفية معه قبل رحيله بالعودة إلى السودان قائلا أن الكثيرين من أهل المسرح يسألون عني وذكر تحديدا إسم الصديق العزيز مكي سنادة  ،  بل ما كنت أظن أن علاقتي ستنقطع بأسرته الرائعة التي عشت معهم الكثير من السنوات منذ منزلهم في بيت المال ثم رحيلهم إلى الصافية ، فلم أستطع فعل شيء سوى الإتصال بالأخت العزيزة زوجته آمنه عبد القادر التي تشرفت بمعرفة معظم أفراد أسرتها الذين  أكن لهم كل التقدير والإحترام  .

                          الشبلي وأحلام جبرة

باديء ذي بدء عندما أتذكر الفكي عبد الرحمن تتداعى كل الذكريات  الحلوة الرائعة التي قضيتها مع شقيقه من والده الكاتب المسرحي الأستاذ الفنان عبد الرحيم الشبلي ، وأتذكر مسرحيته الشهيرة ” أحلام جبرة ” التي قدمت من على خشبة المسرح القومي بأم درمان في ستينات القرن الماضي بطولة صديقي العزيز الفنان الكوميدي الرائع يحي الحاج وأتذكر زوجته منى  وشقيقتها الممثلة المبدعة سميه عبد اللطيف ، كما أتذكر الإنسان الرائع عثمان قمر الأنبياء مخرج المسرحية ، وعبد الرحيم الشبلي هذا تعلمت منه الكثير والذي لا يمكن أن أنساه فقد كان نعم الصديق والأخ بطيبته وبشاشته ، وقد سعدت بمشاركته زواجه  في أم روابة من الأستاذة زينب حسن وهما الآن مغتربان في دولة قطر ولهما من الأبناء محمد وأحمد وأمجد .

      ” أحلام جبرة ” كانت هي المحطة الثانية في علاقتي بالمخابرات السودانية بعد إعتقالي ألأول الذي تم على طيب الذكر الفريق إبراهيم عبود نتيجة قناعتي الكاملة بالظلم الذي وقع على أهلي في الجنوب ، فسألوني : من هو العامل ” جبرة ” ؟ فقلت لهم لا أعرف ، أسألوا المؤلف ، واستمر التحقيق الغبي . لم  أتحدث مطلقا مع عبد الرحيم في هذا الأمر لأني قررت وقتها أن أتحمل كامل المسؤولية في أمر كتابتي عن مسرحية ” أحلام جبرة””

********   

 

                         

                      {حى الشعراء}

 

مخطط لإسكان مشاعر شعرائنا

                       {دنياك المرام}

أبراهيم سليمان أبوناجى

 

لا شىء

يفرح فى الأقاصى

من غير مزمار

ولحن

من غنائك وأبتسام

لا شىء يفرح

يا فتاتى

من غير وصل

باللقاء

وهمسه بوئام

لا شىء يبقى

فى البرارى

مفرح

والدنيا دونك

تسلب الأحلام

يأتينى

بوحك فى البعاد

منعم فيهزنى

ويداعب الأحساس

يشعل فى الغرام

البوح

من شفتيك

دفء الروح

يختلج الدواخل

يهدى أسباب الهيام

وهيامى أنت

يا ظبية الشرق

وسحره

وفتنة الروح

فى صحوى

والمنام

همسك الفياض

والكلم العزوب

دفء

يبقى زاد الروح

والخطو على الدوام

يا سكة الفرح

الجميل

مشوار الحياة

بلا حزن

بلا عبء

بلا آلام

أواه يا دهشة

الفرح النبيل

يا نور الطريق

ألى القلاع

ألى الخيام

أواه

من هذا البريق

وحسنه

فى سحر الجمال

بكل طيب سامى

أواه

يا حرف القصيد

وأغنية

المجىء ألى الديار

وألحانى

من عزب أنغامى

آه من شعر

يستنطق

الأحساس

وما بالنفس

من حب

ومن شوق

فى سلامى

هذا الصهيل

وخيله

ترجو الرحيل

ألى البوادى

بفارس مقدام

آتيك

ياجمرة هواى

وشعلة الحب

فى الروح

ودنياك هيامى

غدا

يا فرح الأماسى

آتيك

فى الشرق البعيد

ماااا أنت الهوى

ودنياك المرام

                          تورنتو //// كندا

**********      

                {محليات}

            {مجتمع المدينه}

 

روما ، أثينا ، تركيا ، وأسبانيا هى المحطات التى غادر تورنتو لقضاء شهر العسل فيها الوجيه أيمن عزمى ونجل السيده الفضلى آمال ميرغنى رئيسة الجاليه الأسبق  .

Fort McMurray – Albertaكما غادرت سماح عزمى إلى    لإستقرار هناك .                                                  

أخبار المدينه تهنىء أولا أسرة عزمى وآمال على إتمام مراسم زواج إبنهم كما تهنىء العريس وعروسته متمنين لهم التوفيق فى حياتهم الزوجيه وبيت مال وعيال وعلم ، وانشاءالله متغطين دائما بثوب الصحه والعافيه .

أما للسيده سماح فنتمنى لها إقامه طيبه بس نقول لحبوبه آمال وجدو عزمى ربنا يصبركم على تحمل فراق العسوله (لينا) وإنشاءالله ربنا يجمعكم دائما فى ساعات خير ويحفظكم ويحفظ أولادكم .

ولتخفيف الأمر نقول لسماح ماما آمال بتقول حارمنى ليه ليه والله بحبه فلنستمع اليها من صاحبها .

 

******           

                 {ضل المدينه}

             {حول حفل التكريم}

أخبار المدينه عندما أعلنت عن برنامجها والذى يهدف إلى الإلتفات لما هو أهم بإعتبار أن من أهم موجهات اخبار المدينه وإستراتيجيتها ، أنها ليست نافذه للنقد والنقد المتواصل رغم أنه فى إعتقادنا هادف مقصده النهائى العمل على إصلاح ما نعتقد أنه يحتاج إلى إصلاح وهذه أساسا مهنة الإعلام هى تسليط الاضواء التى تحتاج الى ذلك للتقويم وليس الهدم  وفى ذلك أتحنا الفرصه الكامله للرأى والرأى الآخر وما زلنا.

أخبار المدينه (داخليا) لم تقم خصما على جهة بدليل أنها قامت  بتغطية كافة المناشط المختلفه لكل قطاعات المجتمع السودانى بكل مسمياته بل واظهرت بالصوره والصوت مشاركات قادة العمل فى كل الفعاليات وبشهادة الجميع . لكن هذا لا يمنعها من كشف ما تراه خطأ ، وإلا تكون قد خانت قضيتها الإعلاميه وهذه

جريمه نربأ أن نقع فيها . ومن يعتقد أو يروج بأن الحفل المزمع اقامته لتكريم الشباب ، من يقوم بذلك فهو بكل المقاييس يمكن أن نصفه بأن فى نفسه غرض ليس إلا.

حفل التكريم هذا فكرته من اخبار المدينه لكن الحقيقه إن التكريم فى إعتقادنا يقوم به كل من يشارك فى هذا الحفل ولو بالحضور مما يعنى مشاركته وإحترامه لحق المكرمين وأسرهم بهذه الإحتفائيه . والجدير بالذكر أن هذا الإحتفال سيقوم بالتعون وتطوع من يريد بأى نوع من أنواع المساهمة ، فقط لا نريد مساهمه ماليه تعود بفائده لأخبار المدينه ولذا سيكون الدخول مجانا والعشاء والمرطبات مجانا وحسب ما هو متوفر من إسهامات الأسر الكريمه .

لإن الهدف هو خلق جو من الحميميه والتواصل الودانى بين الكبار والشباب من ناحيه وبين الشباب أنفسهم من ناحية أخرى . لذا فمن يحاول أن يقف حجر عثره تحت أى مسوغ لا نملك ما نصفه به ونترك ذلك لغيرنا.

وبهذه المناسبه فإن هذا الحفل هوسلسلة حفلات أخرى ستكون التاليه تكريم وإلتفات للقكاع النسوى حيث نكرم رأئدات والفاعلات فىالعمل الإجتماعى والخدمى فى مجتمعنا السودانى عبر السنين الماضيه وهن يستحق أن نقف لهن تحية تقدير وإجلال وإنحنائة تقدير . ثم يليها تكريم من قدموا عطاء دونمن أو أذى لمجتمعنا …الخ

كل هذه السلسله نهايتها وأساسها خلق جو من الحميميه والتواصل وإزالة الإحتقانات . وبداية المشوار للإلتفات لما هو أهم وأساسى فى جو إنسانى مفعم بالمحبه .             

 ******

الصفحه الدينيه

 

فيديو ندوة مسجد الرساله بعنوان الاعجاز العلمى فى القرآن

*****************************************************************

 

صور فيديو وصور فوتغرافيه.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استديو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

    

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 186 الثلاثاء

                       صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

              رئيس مجلس الإدارة: سعيد عبدالله شاهين 

تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن علي – محمد عبد الوهاب –  بروف ميرغنى بن عوف – الأستاذ/ نور الدين مدنى ،  سلمى الشيخ سلامة – الكنزي – أحلام إسماعيل حسن – محمد   ياسرالجريف – أحمد حسن –   محمد الكاشف – عبدالإله زمراوى. عبدالمجيد  

               الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                 أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

                {الفرح المجروح}

         فيديو حاصد الذهب السودانى فى تورنتو

             اليوم فى ضل المدينه ب محليات

أخبار المدينه تكرم الشباب تفاصيلبضل المدينه

                    صور فيديو وصور فوتغرافيه  

برجاء الضغط على الرابط :-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

لمشاهدتها بعدالملاعبالخضراء .                  

 *****      

 

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامهخصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث تجدونهاقبلصفحةالملاعبالخضراء .

                    {إعلان هام}

أخبار المدينه ستصدر عددا خاصا تخليدا لذكرى الراحل

      الأديب والتشكيلى (سامى سالم)       

 فى يوم الثلاثاء القادم الموافق 18/9/2012 فعلى كل من يرغب

 المشاركه إرسال مادته فى موعد أقصاه السبت القادم 15/9 .

. مع الشكر .    ( Attachments)وتفضل أن ترسل المساهمه كمرفق

********

فى هذا العدد:-   بيان هام

بروف ميرغنى ود/ غازى صلاح الدين ، فايز السليك والدور الامريكى، مدارات الحياة مع على الكنزى ، نورالدين مدنى مع التشكيلى قاهر المستحيل ،  وفى{محليات} ما هو البديل ،الملاعب الخضراء . 

غدا: هدية صلاح شيبون!!!!  سلمى الشيخ عن الشغل!! ، بدرالدينوالفكى عبدالرحمن ، وأبو ناجى فى حى الشعراء .

*************               

 

غازي : شيخ الاسلاميين الجدد

شكراً ولكن

الحلقه الأولى

بقلم/ ميرغني بن عوف

تعقيباً على المحاضرة التي قدمها الاستاذ غازي صلاح الدين بقاعة الشارقة بتاريخ 18 يناير 2012 برعاية من صحيفة الإنتباهة لسان حال منبر السلام العادل نورد هنا وبإختصار – قد يكون مخلاً – بعض الملامح من قارئ متابع لما يكتب في الساحة الإسلامية وغير موافق على منهج وأسلوب وآليات الحركة الاسلامية تجاه مواطنيها وشعوبها بغض النظر عن معتقداتها . فالمواطنة والتواطن هي أس الأديان عامة والإسلام على وجه الخصوص . وقد استبعدنا الألقاب العلمية والادبية ذات التخصص من مجال السياسة والعمل العام ونأمل أن يحذو حذونا الآخرون عفا الله عنا و عنهم .

1.لقد اطل علينا السيد غازي بلسان جديد ، عفيف وحاذق لم نتعوده من إخوة له يستخدمون الأنوف والحناجر ولا يميطون الأذى عن ألسنتهم وعن أسماعنا صباحاً ومساء ومابينهما .

2. وفر المحاضر الكاتب تعريفاً مريحاً للحركات الإسلامية واخراجها من دائرة الصوفية والطائفية المختفية داخلها والتي في اغلب مساراتها قد تنافي المبدأ الديني المعتمد على ” إقرأ ” وليس على ” من لا شيخ له فشيخه الشيطان ”

3.أمّن وبإطمئنان على مجهودات جمال الدين الافغاني ومحمد عبده القاصدة إلي الإصلاح الشامل كما أشاح بوجهه وقلمه عن أفكار سيد قطب وابو الأعلى المودودي وهو في الحالين قد يكون مصيباً .

4.اكد أن الحركات الإسلامية ليست لبرالية وانما هي حركات محافظة بل وفي تحفظها  ” تزداد نفوراً من الهندسة الإجتماعية ” كما أن شك البعض في ديمقراطية هذه الحركات أمر لا يمكن أن يكون شكاً كما يقول أستاذ غازى لكن هذا الشك هو عين اليقين ويمكن لنا أن نرجع إلي تاريخ الممارسة لهذه الحركات منذ كانت طفلة غريرة حتى اليوم .

  وغدا بإذن الله نواصل

 ***********                 

                  {كلام الناس}

         قهر المستحيل : (بيكاسو) السوداني

بقلم/ نور الدين مدنى
* احتفلت بخبر تخرجه في قسم التصميم الصناعي قبل سنوات  في جريدة (الصحافة) كما احتفلت مع اسرته واهله بالخوجلاب الذين شاركوه فرحته بتحقيق امنيته بعد مشوار طويل عبره بعزيمته وارادته حتى استطاع الوصول الى مبتغاه.
*انه الفنان التشكيلي  محمد عثمان النورعثمان الشهير ب (بيكاسو) الذي يحتفل اتحاد التشكليين وقبيلة التشكليين اليوم مساء بدارهم بالخرطوم بتدشين كتابه بعنوان (قهر المستحيل) الذي حكى فيه تجربته التي عبر بها الطريق الصعب للالتحاق بكلية الفنون الجميلة والتطبيقية ومن ثم التخرج عبر سلسلة من المحولات المتكررة قبل ان يدرك النجاح.
* يقول  محمد عثمان بيكاسو عن هذه المحاولات المتكررة انه عمل بمجلة (سودان ناو)  ولكنه ظل يؤدي الامتحان تلوالامتحان لنيل الشهادة السودانية ولم يوفق الا في المرة العاشرة ، وقال ان الاستاذ احمد عامر فرح لنجاحه واصطحبه الى كلية الفنون الجميلة والتطبيقية والحقه بالداخليه ليتفرغ للرسم والاستعداد لامتحان القدرات الذي اجتازه بنجاح.
* امتحان القدرات كان شرطا مهما للالتحاق بكلية الفنون الجميلة وهو امتحان عملي تطبيقي لاكتشاف القدرات والمواهب  والملكات الفنية التي لايمكن التعرف عليها من خلال نتيجة الامتحان التقليدي النظري.
* تم قبول بيكاسو السوداني في قسم التصميم الصناعي الذي درس فيه الرسم الهندسي على يد الاستاذ الحاج بخيت وعلم النفس على يد الدكتور موسى خليفة  وتاريخ الفنون والفلسفة على يد الدكتور مصطفى عبده واللغة الانجليزية على يد الاساتذة السر ماليس وفاطمة زمراوي وليندا كودي البريطانية الجنسية.
اشار محمد بيكاسو في كتابه للرحلات الميدانية التي تنظمها كلية الفنون الجميلة لطلابها وطالباتها وكيف انه اتيحت له رحلات ميدانية للبحر الاحمر والسبلوقة بعد ان حالت الظروف الامنية دون اتمام الرحلة الى جبل مرة.
* اختار لمشروع التخرج(كرسي المعاشات) تحت اشراف الاستاذ عثمان بابكر الحسن ، وكان بيكاسو يواصل العمل بلا كلل ولا ملل الى ان انجز مشروعه وتم تقييمه من فريق الاساتذة عبد العزيز الطيب رئيس القسم وعثمان بابكر وعبد الباسط الخاتم والحاج بخيت وابو شيبة وكان كرسي المعاشات مصمم من مواسير،  يمكن تطبيقه وحمله .
* هاجر بيكاسو الى البحرين وهناك شارك في مسابقة للفنانيين التشكيليين ،وكان المطلوب ان يشارك  كل تشكيلي بثلاثة اعمال يتم اختيار احداها ،  لكن تم اختيار اعمال بيكاسو الثلاثة وادرجت في كتاب صدر و قدم ضمن المعرض الذي اقيم بمتحف البحرين القومي ،  وعند توزيع الجوائز جاء بيكاسو بالزي السوداني والمركوب الفاشري.
* محمد عثمان  بيكاسو من مواليد الخوجلاب 1945 ، بدأ دراسته بخلوة الفكي الحسن محمد نور بالخوجلاب ،  شارك في عدد من المعارض قبل التخرج وبعده و له عدد من المقتنيات من بينها صانعة الدواك والوابور وبوابة سواكن .
*هذه بعض المحطات التي حرص الفنان التشكيلي محمد عثمان النور عثمان على توثيقها في كتابه (قهر المستحيل).

*********

            {الدور الأمريكى فى الأحداث}

 

                   الحلقه الثانيه والاخيره

 

فائز الشيخ السليك .

ما يجب أن ندركه أن ” الجماهير” هيحجر الزاوية في التغيير”، فهي الآن في مرحلة التأهب، والدخول في موجة ثانية منموجات الثورة المستمرة، فما تحقق خلال ” انتفاضة يونيو / يوليو” الماضيين برهنت علىوعيٍ كبير وسط الشباب، ومجموعاتهم، وما أثبتوه من بسالة، ومن إبداع حتى في ” تسميةأيام الثورات”، أو ما أنتجوه من أعمال فنيه رائعة ، تمثلت في ” يوتيوبات” محفزةللثورة، وشعارات جاذبة، تخاطب الجماهير، ومعروف أن الجماهير عرضة للتحريض، ولدغدغةالمشاعر، والعواطف، لكنها تحتاج في عملية تعبئتها وحشدها إلى ” محفزات” وهي ” ماذاستجني من التغيير؟. وكيف سيكون الوضع في ظل حكم ديمقراطي حقيقي؟ لا في ظل ديمقراطيةإجرائية”؟ مثلما كانت تجاربنا السابقة الفاشلة؟. وهو أمر يتطلب استصحاب رغبات كلقوى التغيير في الحصول على العمل، أو تحسين الوضع المعيشي، أو الحصول على الأمنوالاستقرار، أو السلام والعودة إلى الوطن ، وللأسف الشديد ، فإن أكبر محفزين فيالحشد والتعبئة في بلد مثل السودان لا يزالان هما ” العرق والدين”، ودوننا آلافالشباب الذين ساقون سوقاً نحو ” الجهاد ” في الجنوب، بدعوى نصر المشروع الإسلامي،والتبشير بالجنة، والحور العين حال الاستشهاد، فهؤلاء الشباب هم شريحة جمهورمتشابهة في الخصاص، ومتفقة في الرؤى، وفي تصوراتها للكون وللحياة الآخرة، وبالتاليمن السهولة اقتيادهم جماعات إلى القتال ، وهم في كامل سعادتهم. وهو أمر ينطبق علىالجيوش العقائدية كلها، أو حتى حركات التحرير التي تقاتل من أجل معقتدات، أو الدفاععن ثقافاتها ومصيرها حين تشعر بالتهديد من قبل عدو ” خارجي”، أي خارج ثقافتها مثلماهو حالنا في السودان اليوم، فمن السهل مثلاً تجييش مئات الآلاف في الجنوب من أجلالكرامة، أو آلاف في دارفور، وجبال النوبة، والنيل الأزرق، وشرق السودان، لكن فيذات الوقت فمن الصعوبة حشد مثل هذه الأعداد من البشر من أجل ” الديمقراطية، أوالحرية” بمعناها العريض.
وهو ما يفسر زهد أبناء المركز في العمل العسكري،خلال كل فترات المقاومة المسلحة ضد الأنظمة المتعقابة، بدءً بحروب الجنوب، ومروراًبحوادث 1976 ، ثم الحرب في اتساعها الأخير في شرق السودان في تسعينيات القرنالعشرين، وفي ودارفور ، ثم تجددها في جنوب كردفان والنيل الأزرق، في حرب ما بعداستقلال/ انفصال الجنوب، وهو موقف على النقيض تماماً من مواقف أبناء الهامش، لأنالمسألة هناك ارتبطت بالوجود، وبالمصير، وبالكرامة. وهو ما يجعل عملية التعبئةوالحشد في غاية السهولة، فسرعان ما تجد الحركات المسلحة التي تعبر عن الهامش قواعداجتماعية كبيرة، تمثل لها الوقود، والحاضن في ذات الوقت، وفي ذات الوقت علينا اننعي ما أوصلتنا له عنصرية المخربين الإنقاذيين، وما أوصلونا إليه من فشل، وانهيارللدولة، وهم للمفارقة يستخدمون ذات خطابات النازية والفاشية في تعبئة الجماهير،للحفاظ على سلطاتهم، حيث كان هيتلر يعتمد في دعايته على ” إذا أردت السيطرة علىالناس أخبرهم أنهم في خطر، وحذرهم من أن أمنهم تحت التهديد، وأن المعارضين خونةوعملاء”، فتكون النتيجة حشد الناس حوله، وفقدان المعارضة لشرعيتها، وهو ما اتبعهنظام ” الانقاذ” بطرقه الدائم على ” المؤامرة” و” العدو الخارجي والعملاءالداخليين”.
وقبل أن نخطو خطوة إلى الأمام يجب أن ندرك أن ” التغيير في حدذاته ” يحتاج إلى ” رافعة” ، وهي ” الطبقة الوسطى” أو ” المثقفون العضويون” ، وهممن يلتحم مع ” الجماهير” والتي قد تسبق ” القوى السياسية” عندما تحين لحظةالإنفجار” وهي الآن وشيكة في ظل أزمات متلاحقة، واحتقان مزمن، ونظام ” يمكن أن نقولإنه ” مات سريرياً” ، وما تبقى سوى فعل تشييعه إلى ” مثواه الأخير” غير مأسوفٍعليه. إلا أن السؤال يبقى ” أين هي هذه الرافعة”؟. وكيف لنا صنعها من جديد بعدسياسات ” التمكين” وتجريف البلاد من ” الطبقة الوسطى؟، وما هي السيناروهات المتوقعةفي حال غياب أدوار ” المثقفين العضويين”، وتباطؤ القوى السياسية في تنظيمالجماهير؟. وسوف أواصل في حلقات قادمة بإذن الله ما اعتبره ” مساهمة ” مني في حوارالتغيير         

                                               *******

                     بسم الله الرحمن الرحيم

من مدارات الحياة

حَزُنَ النيلُ،

                      وتًرًمْلًت الشوال

                      الحلقه الثانيه والاخيره

 بقلم/ على الكنزى

alkanzali@gmail.com

(٤)

 

خليل لم يكُن ريفيٌ تقوقع في البوادي بل كان ريفيٌ نشأ وسط أسرة تنشدُ الرقي والقيم الفاضلة. تقيم أسرته في بيت تصل مساحته لما يزيد عن ثلاث ألف متر مربع. ينقسم البيت لثلاث مواقع متباعدة عن بعضها. فالأول حيث بيت الأسرة والمجلس الخاص، وله مدخل من الناحية الجنوبية، يولج منه الخاصة من ذوي القربى والأصدقاء. ومجلس فخيم ثاني منفصل (ديوان) له باب من الناحية الشمالية خصص للضيوف والزوار. أما البيت الثالث فيقع بين الاثنين ليصنع مثلثاً منفرج الزاوية، حيث يُطهى الطعام وتلتقي الأسرة في نهارها.
تحف البيت حديقة ذات بهجة تسقى من عين جارية، فيها أشجار مثمرة للموز والجوافة والبرتقال والليمون، تتخللها أشجار زينة وظل ترتقي علواً في السماء حتى تكاد أن تعانق السحب فيراها الراكب قبل دخول القرية.

في بيئة مثل هذه ليس بمستغرب أن يكون الطير صديقاً لخليل ولداره، فقد أمن نفسه وصغاره فباض وأفرخ، حتى صارت الحديقة منتجعاً للطيور المهاجرة التي تقصدها في مواسم الخريف متخذة من أشجارها وكراً وبيوتاً لتستريح وتتوالد. هذه البيئة ساهمت في تكوين وجدان خليل وجعلته صاحب روح كلها رقة ورأفة ورحمة، وإحساس مرهف، وقلب متسامح مع نفسه وغيره من الأمم. بقولي: (غيره من الأمم) أرمي لمخلوقات الله التي تعايش معها خليل فتركت أثراً عظيماً في نفسه. وربما كانت هجرة خليل نحو دول الشمال، في زمان كان يُعد فيه السفر إلى الخرطوم هجرة واغترب، فما بالك عندما تكون لمصر ثم المانيا؟!!! من تأثره بتلك الطيور المهاجرة التي كانت تأتي لحديقتهم في خريف كل عام من دول الشمال، مما جعل روحه تتعلق بالهجرة والاغتراب نحو الجهة التي تأتي منها تلك الطيور.  

تأثر خليل ببيئته ولد فيه روح فنان وشاعر. فمارس الرسم بالريشة حتى صارت له بصمة واضحة لا تخطئها العين، ولو وجدت أعماله التواصل والترويج لكان له شأن في الفن التشكيلي، ولأصبح عضواً فاعلاً في “مدرسة الخرطوم” التي أسسها الأستاذ إبراهيم الصلحي وآخرون في الستينات من القرن الماضي.

كان خليل مثقفاً موسوعياً، لكنه لم يكتسب ثقافته الموسوعية تلك من التعليم النظامي والإطلاع في بطون الكتب فحسب، بل من ممارسته اليومية للحياة ومعايشته لإنسان الريف وطرحه للأفكار والحلول المرتبطة ببيئته. تلك البيئة التي شكلت وجدانه وجعلت منه مثقفاً غير منون بفكره أو مروج لذاته “نرجسية الأنا”. وكثيراً ما تعمد أن يُلْبِسْ نجاحات أفكاره المرتبطة بقضايا الريف لغيره ليهللوا بها. كان ذواقاً يطرب للنغم وللشعر الحديث، وكثيراً ما يغرضه في مجالسه الخاصة. فقد حفظ الكثير من أشعار نزار قباني وأحمد شوقي وحافظ إبراهيم وإيليا أبوماضي والتيجاني يوسف بشير وإدريس جماع والطيب العباسي وغيرهم من الشعراء.

 

                             (٥)

 

طلب العلم يافعاً فأكمل دراسته الأولية بمدرسة الشوال، ثم الوسطى بالمدرسة الأهلية بكوستي، وكان من الصفوة التي وجدت موقعاً في الخمسينات من القرن الماضي بحنتوب الثانوية. ثم هاجر لطلب العلم في القاهرة والتحق بكلية الطب جامعة عين شمس. أثناء دراسته تزوج بالسيدة الفضلى نعمات أحمد عبدالرحمن، من نساء الإسكندرية، وهي أم عياله. لم تتردد نعمات هذه في اللحاق به والعيش معه في قرية الشوال، وهي تردد قول المتنبئ:

ومِثْلُك يُؤتى من بلاد بعيدة ليضحك قلب ربات البيوت البواكيا. ولسان حالها يقول: ” يا ظاعنين بقلبي أينما رحلوا، ويا نازلين بقلبي حيثما نزلوا”، فمنازل خليل هي قلوب كل من عرفه. فمثل خليل يُهاجر إليه ويُهْجَرْ  كل ما يحول دون اللقاء والبقاء معه.

السيدة نعمات الآن مواطنة سودانية كامل الدسم كما نقول. تمشط شعرها، و(تعوس) الكسرة، وتصنع (الآبري) في رمضان، وتصل رحمها في مصر، وتتواصل مع أهل الشوال في أفراحهم وأتراحهم، وما أوقدت ناراً إلا كان للضيف مكاناً في مائدتها، لأن خليل لا يأكل وحده، كما هي لا تقبل بأن يأكل وحده. إنها امرأة من عالم أخر تستحق أن تستعرض سيرتها في أكثر في كتاب، فقد كانت لخليل كالماء والهواء، وكان بها حفياً.

درس الطب حتى السنة الرابعة ثم هاجر لألمانيا لسبب نجهله. كان ذلك في أوائل الستينات من القرن الماضي، وبقى هناك لأربع سنوات حتى وفاة أبيه فرج الله مصطفى حسن، وعاد إلى السودان والتصق بالشوال وبدل ثوبه الذي كان يتزين به (البدلة الكاملة والكرفتة والقميص والبنطلون والجزمة الاسكوب)، فانتعل المركوب وتتدثر بالجلباب ولبس العمامة. وهجر المدينة وما يُقْرِبُ إليها من قول أو عمل، لكنه لم يِهْجُر التمدن والتحضر، وجعل من تنمية الريف رسالته في الحياة. فكان له باع في الزراعة والبيئة والصحة، وطول ذراع في التعليم ومياه الشرب. 

 

(٦)

 

في الستينات من القرن الماضي جاءت بعثة ألمانية واختارت الشوال موقعاً لإقامتها لأشهر أجرت خلالها أبحاثاً جولوجية ترمي لإثبات أن النيل الأبيض أنحسر كثيراً عن مجراه. بحثوا عن من يعينهم في مهمتهم ونقل رسالتهم للمجتمع المحلي والمسئولين، فكان خليل يعينهم في الترجمة للغة الإنجليزية التي يتحدثها بطلاقة أهلها، وعندما علم أنهم ألمان أنقلب لسانه للغة (غوته) فلم يصدق الألمان أن صاحب العمامة هذا يُتقنُ لغتين بجانب لغته الأم وتعجبوا لبقائه في الريف الذي مكث فيه حتى وافاه الأجل المحتوم بعد رحلة علاج لكندا عاد منها إلى الوطن بصبر وإيمان وجلد ممتثلاً لأمر ربه، ومتجاوباً مع نصيحة الطبيب الذي صارحه بأن يعود لبلاده لأن أيامه في الحياة قصرت.

صعدت روحه لبارئها بعد أيام قلائل من عودته من كندا، وأذان المغرب ينادي على الصائمين أن أمسكوا عن الصيام وبللوا العروق ليثبت الأجر. كان ذلك في أفضل يوم من أيام الله. فيه خُلِقَ أدم، وفيه أدخل الجنة، وفيه أخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا فيه. إنه يوم الجمعة الذي وافق الثامن من رمضان 1433 هجرية السابع والعشرون من يوليو 2012.

فيا من أحببتُ وأحَبَكَ النيل وغيري بصدق ووجد، عَضضتُ بناني أسفاً لتغيبي عن وداعك، فكان حالي كحال المتنبئ، فكلانا كان غائباً ساعة احتضار من نحب ونرضى:

فَوَا أسَفا ألاّ أُكِبَّ مُقَبِّلاً لرَأسِكِ  والصّدْرِ الّذَيْ مُلِئا حزْمَا

وألاّ أُلاقي روحَكِ الطّيّبَ الذي   كأنّ ذكيّ المِسكِ كانَ له جسمَا

ش وها هي العينُ تدمع والقلبُ يتصدع حُزْنَاً لفراقك، ولكن لا نقول إلا ما يرضي من بيده الموت والحياة، وندعوه أن يغفر لك ويدخلك جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين. فقد كنتَ مسارعاً لمغفرة ربك وسابقاً بالخيرات لخدمة عيال الله. الم يقل الرحمة المهداة فيك وأمثالك: ” الخلقُ عيالُ الله أحبكم إلى الله أنفعكم لعياله” فقد كنتَ انفعُ الناسِ للناسِ.

 

خليل: إني أحبك واستودعك رب رحيم عفو غفور لنلتقي إن شاء الله على الحوض أنت وأنا والهادي ووالديَ ووالديك لنشربُ من يد الرحمة المهداة شربة لن نظمأ من بعدها أبداً. وإلى ذلك اليوم اسأل الله الصبر على فراقك الذي جعل للريف وحشة، وللشوال توحشاً، وللنيل حزن كدر ماءه، فأصبحت الحياة بدونك موحشة، فقد كنتَ لنا شمساً وظلاً وسحابة يا ذو القلب السليم.

 **********

               {بريد المدينه}

من ياسر الجريف الى الأخت حواء

      

اشكر الاستاذة حواء علي التنبيه  بتصحيح الخطأ الوارد في مقالنا في اخبار المدينة عدد الأحد سبتمبر٩

بعنوان شؤن كندية بعيون سودانية. فقد ورد في المقال ان

العمدة روب فورد كان نائباً في برلمان مدينة  

 تورنتو قبل ان ينتخب كعمدة للمدينة  والصحيح انه كان مستشارا فى مجلس مستشارى مدينة تورنتو والذى يتكون من أعضاء منتخبون لتمثيل الدوائر الإنتخابيه عن طريق الإنتخاب الحر المباشر .تماما كما هى طريقة إنتخاب ممثلى البرلمان الفدرالى و الولائى فى كندا . وربما يكون ذلك سبب الخلط . لك الشكر والتقدير .

ياسر الجريف .

********     

                     {محليات}        

                  {ضل المدينه}

                {الفرح المجروح}

بقلم/ سعيد شاهين…   

هذا اللقاء كان من المفترض ان يتم منذ فتره ولكن لظروف خاصه بهم لم يتم إلا يوم أمس ، حوار أجريته مع الأبن إيهاب نصر الدين ولكن وآه من لكن …

عجزت الكلمات ان تمدنى بمفرداتها فى حضرة هذا الشاب السودانى القادم من نخاع الهامش السودانى ، وانا أحاوره وحقيقه أندهشت من نفسى فى كيف تمكنت من إتمام هذا الحوار ، تراقصت أمامى اسئله حيرى خجوله ، فى كمية الجرائم المرتكبه فى حقه وحق جيله ، ليس من قبل النظام الباطش فى السودان فقط ، بل الأسوأ فى بلد تنام وتصحو على حقوق الإنسان ، تتداولها كما الأكل والشرب وباقى صنوف الحياه ! افظع ما حز فى نفسى كم لدينا مثل ايهاب فى مجتمعنا السودانى بتورنتو؟ ولا نقيم لهم وزن ! حتى من شاركوا فى مهرجان الفراعنه الشهير لم يلتفت لهم أحد بعد أن قاموا مشكورين بحمل التابوت وحملوا بعده ما هو أسوأ التجاهل التام ، حتى كلمة (كتر خيركم) لم يجدوها .

أكثر من عقدين من الزمان ولم نراوح مكاننا نفس التراجيدا السوداء الممله ، صراعات لا تغنى ولا تسمن . أما أمثال إيهاب فيحصدون الذهب فى صمت دونما إحتفاء .

هل ستنعكس كلمات اسماعيل حسن الى وا اسفاى لو كانوا ديل اهلى؟          

معذره إيهاب لقد ارتكبنا فى حقك وحق امثالك ما يندى له الضمير والجبين خجلا إن كانت هناك منه مزعه؟؟؟

وحتى نحاول تصحيح هذا الخطأ الذى لايغفر ولا يحتمل تعلن أخبار المدينه إقامة حفل ساهر تتخله جوائز تقديريه لمن شاركوا فى حمل التابوت الفرعونى ، والذين لديهم اسهامات فى مجال الفن والادب والسينما والرياضه ، يوم نلتفت فيه لقضايا شبابنا ولنستمع اليهم ، يكفى أنانيه منا نحن الكبار في تجاهلنا لأمرهم . تكون ليله يجتمع فيه شملنا كبارا وصغارا فى جو اسرى نتصالح فيه معهم ، لنفتح صفحه جديده معهم ، نفسح لهم المجال .

سيكون هذا يومهم ونحن ضيوفهم وسيكون الحفل يوم السبت29/9/2012

وسنعلن تفاصيله لاحقا . وسيعقب الحفل برنامج آخر تحت شعار أمسية الشباب نتناقش فيها مع الشباب نستمع لهم ، فلقد تحدثنا كثيرا وكثيرا تصارعنا .

أخبار المدينه وهى تقيم هذا الإحتفاء والتكريم وحتى لا نقمط حق أحد أو نتجاهله عن غير قصد ، نرجو من الأسر الكريمه إخطارنا بأسماء أبنائها الذين برزوا وتفوقوا فى (أى) مجال من المجالات والمناشط المختلفه حتى الأكاديميه ، وأينما كان هذا التفوق ، لأنهم يستحقون التحفيز والتكريم ، ونعتقد أن أى أسره تحجم عن تكريم ابنائها تساعد فى هضم حق ابنها . نريد أن نغرس فيهم ثقافة تقدير بذل وجهد الآخرين . وحتى نحفز الآخرين لمزيد من الإبداع والعطاء المتميز .

ونرجو الإتصال بنا على رقم 4165241315 أو الإيميل

waladasia@h[tmail.com

فلنصمت عن الكلام ولنستمع لحاصد الذهب القادم من أعماق الهامش لأحضان الهامش فى كندا ولكن من بنى جلدته ؟؟؟     

 

     فيديو حاصد الذهب السودانى فى تورنتو

 

**********      

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى .

اشراف محمد عبدالوهاب .

           {من داخل أروقة الإتحاد الأفريقى}

 

 

إختار الكاف طاقم حكام راوندى ومراقب من جيبوتى ومنسق من نيجريا ، وذلك لإدارة والإشراف على  مباراة الهلال وانتركلوب الأنقولى فى الجوله الرابعه ، والتى ستجرى فى استاد الهلال الجمعه القادم .

من جهة أخرى رفض الكاف الشكوى المقدمه من الأهلى شندى ضد عصام الحضرى حارس مرمى المريخ والمتعلقه بعدم قانونية مشاركته فى مباراته ضد الأهلى فى الجوله الثالثه ، وقد أوضح الكاف للأهلى بأن المستندات المتعلقه بهذا اللاعب تؤكد بأنه قد إستوفى الإيقاف وأن مشاركته كانت قانونيه ، وفيما يتعلق بكأس أفريقيا للناشئين أكد المنشور الذى أصدره الكاف بأن التصفيات الأوليه للناشئين تحت سن 17 ستقام نهائياتها بالمغرب عام 2013 وذلك وفق نهج تربوى ولا سيما فيما يتعلق بالمخالفات داخل الملعب والتى ستواجه بعقوبات تشدده .

         {نتائج مباريات الأسبوع 19 للمتاز}

استطاع فريق جزيرة الفيل ان يفوز على الاهلى شندى باستاد ودمدنى بهدف دون مقابل وذلك فى الاسبوع 19 للدورى الممتاز احرز هدف جزيرة الفيل احمد سعد ، وفى المباراه الثانيه استطاع الامل عطبره ان يفوز على النسور صاحب المركز الثالث بهدفين مقابل هدف اما فى بورتسودان استطاع ايضا هلال كادقلى ان يحدث مفاجأه بفوزه على مضيفه هلال الساحل بثلاثه اهداف مقابل هدف .

                     {محليات}        

مجموعة صور توضح نشاطات إيهاب نصر الدين الصندلى صاحب الميداليات الذهبيه والبرونزيه .

 ******          

 

 

صور فيديو وصور فوتغرافيه

 

.

لمشاهدة الإصداره الإلكترونيه بالصور والفيديو ومتابعة الأعداد السابقه ش

فضلا إضغط على الرابط أدناه ، وبعدها لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-

http://akhbaralmadina.wordpress.com/

وهذا أيضا الرابط الخاص بأخبار المدينه فى ثوبها الجديد وبها مكتبة استديو اخبار المدينه فيديو وصور ومكتبه غنائيه .

http://sudanese-canadian.net/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله عبر الإيميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

By akhbaaralmadina