أخبار المدينه العدد 236 الأربعاء

      أخبار المدينه العدد 236 الأربعاء

     وبى عوده والجميع فى صحة وعافية 

     مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ،

أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد

الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

*******                                             

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونها قبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******    

فيديو بالصوره والصوت العيد و بشير عباس  ندوة الجبهة الثورية بتورنتو.

*******

فى هذا العدد:-

، صلاح شيبون فى كان يا ما كان، د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا

،سلمى الشيخ وحديث عن الفرده ،{محليات} الملاعب الخضراء

غدا:-

*******  

أخبار المدينه تحتسب عند الله وفاة البروف / الشيخ أحمد على الامام ، الذى وافته المنية فجر

امس الثلاثاء بعد معاناة طويله مع المرض . وتم مواراته بمقابر الصحافه ، نحن اذ ننعيه سائلين

الله ان يتقبله قبولا حسنا وان يكرم مثواه وان يجعل قبره روضه من رياض الجنه ، ويلهم آله وذويه

الصبر وحسن العزاء وانا لله وانا اليه راجعون .  

  ***    

ثورة 21 أكتوبر 1964:

                        جرّحها العدا ..

                                       الحلقة الحادية عشر               

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu


كليف تومسون: شاهد عيان ثورة اكتوبر الذي يدرس تاريخها بجامعة أمريكية


إذا كانت ثورة أكتوبر 1964 قد جاءت بالإضراب السياسي العام لإسقاط نظام الفريق عبود

فقد يصح القول إننا نعاقبها على أيامنا هذه بالإضراب التاريخي عن بعث ذكراها ومغازيها. وأكثر

ما تسمعه عنها هو الذكرى المضادة أو الذم. فعادة ما قيل إنها هي التي أفسدت الخدمة المدنية

بالتطهير. وهذا هراء كشفنا سوء نيته. وأصبح النظام الذي أطاحت به بالإجماع الصفوي السكوتي

هو ثاني حكومتين أحسنتا للسودانيين. والنظام الآخر هو دولة الإنجليز. فأنظر كيف هوينا إلى هذا

الدرك السخيف من قلة القيمة والهزء والعيب لا نقيم وزناً للحرية ولا نظن أننا نستحقها.

فقد مر عيد الثورة الثاني وأربعين بلا صدى. فحتى المعارضة اختارت أن تغطي على ذكراها بتظاهرة

لذكرى انقلاب رمضان 1990 المؤود. وهو حادث سياسي ( مهما قلنا عن تراجيدته ودمه المسفوك

ومقابر ضحاياه المجهولة) خلافي جداً. فهو مما يمكن وصفه ب “انقلاب المسبوق”. دبره حزب البعث

العربي السوداني، كما جاء في اعترافات توالت من زعاماته مؤخراً، ليزيل النظام الديمقراطي (1985-1989) غير

أن الإسلاميين كانوا أشطر. والانقلاب مهما زيناه لن يرقي لأكثر مما فعل  انقلاب 19 يوليو 1971: فجيعة

حزبية شيوعية غراء تطراها جريدة الميدان في ما يشبه الواجب لا الشوق.

لقد طال إضرابنا عن فهم دلالة ثورة اكتوبر كثورة سياسية إجتماعية على بينة من تاريخها. وحصل علينا

قول أحدهم إن من جهل التاريخ كان كمن يأوي إلى منزل بلا نوافذ. ولهذا صار بلدنا ضريراً يتخبط في الظلام

من مس الجهل والمزاعم وسوء الطوية. وأحاول مع الدكتور بدر الدين الهاشمي (وهو قسيم اهتمام طويل

حميم مع أنني لم اتشرف بعد برؤيته برغم كثرة أحاديثنا واتصال رسائلنا) رعاية مشروع للتعريف بثورة أكتوبر

كما كتبه شاهد عيان. وهذا الشاهد هو الدكتور كليف تومسن العميد السابق لكلية القانون ومدير معهد الدراسات

الأفريقية بجامعة ويسكونسن-ماديسون.

وكان كليف إبان اندلاع الثورة محاضراً حدثاً للقانون بجامعة الخرطوم يطرق اسمه سمعي من زملائي بالكلية

من أمثال المرحوم عبد الله صالح والمرحوم الشيخ (حسب الرسول) رحمة الله والدكتور على سليمان. ولم اتحسب

وقتها لأنني سأسمع عنه ثانية من السيد عبد الحميد عبد الرحمن، طالب الدكتوراه بجامعة ويسكونسن الأمريكية،

أو ألقاه شخصياً بعد نحو ثلاثين عاماً. فقد حدثني عبد الحميد في 1993 عن أستاذ بالجامعة استأجره ليترجم له

في الإنجليزية مقابلات أجراها في السودان مع قادة ثورة اكتوبر وطائفة صالحة ممن شاركوا فيها. وأعجبتني همة

الرجل. ثمم انصرفت إلى شأني. وظللت اصطدم باسم كليف خلال قراءاتي في أدب القانون السوداني وأنا أعد كتابي

عن تاريخ القضائية الذي صدر عن دار بريل بهولندا ونشرت أطرافا منه في كتابي “الشريعة والحداثة”. وأعتقد

أن مقالتيه عن القانون السوداني ما زالا من أفضل ما كتب في تاريخ ذلك القانون. وحين فرغت من مخطوطة كتابي

سألته أن يقرأها ويعينني في مادتها العلمية ولغتها. وكان الرجل عند حسن الظن بل بالغ. ونقول عن الرجل لين

الجانب إنك تأكل وتقش يدك في طرفه. وقششت يدي في طرف كليف حين وضعت اسمه ضمن من سيقيمون المخطوطة

لتعتبرني الجامعة التي أخدم فيها ضمن طاقمها المستديم. واختارته الحامعة ليعلق على المخطوطة وكتب عنها خريدة

من التقريظ.

ثم كان لقائي به في مدينتي كولمبيا بولاية ميسوري حين جاء ليلقي محاضرة بكلية القانون بجامعتنا. وكان ينوي

أيضاً زيارة والدته التي تقيم بمنزل لرعاية المسنين بمدينة برانسون بولايتنا. وبرنسون مدينة ملاهي يفد اليها أهل

الغرب الأمريكي الأوسط للترفيه. وتحدثت إليه خلال الزيارة عن مشروعه للكتابة عن ثورة أكتوبر السودانية. وطلبت

منه أن أقرأ ما كتب إن فرغ منه. فعلمت منه إنه عاكف على اللمسات الأخيرة منه. وقد إنبني كتابه على مشاهداته

وملاحظاته عن الثورة التي هبت حيث كان يدرس بجامعة الخرطوم لأربع سنوات وأخذته بروعتها في نشدانها للحرية

بقوة وسحرته بطولة طلابه. فقد كان يعلمهم القانون للعدل فإذا بهم يطلبونه جهاراً نهاراً في عمل سياسي بطولي

قاصد. وقد ساعده في ضبط ذاكرته التقليد الأوربي المعروف

في كتابة اليوميات أو journals 

. وهي أن تكتب ما مر بك في يومك من أحداث وما سمعت من أشياء قبل أن تأوي إلى نومك. وفي

هذا تأمين للذاكرة من السهو والنسيان.

ويبدو أن شهيته لتدوين وقائع هذه الثورة المدنية الأفريقية قد اخذت منه كل مأخذ. فراح يجرى مقابلات

مع قادة الثورة وأفراد وقودها في سنوات 1964-1965. ثم واصل تلك الأحاديث، التي شملت نحو 70 شخصاً،

في فصل الربيع من عام 1966. ثم عاد في 1969 إلى الخرطوم ليستكمل تلك المقابلات. واستعان بالدكتور

سعيد محمد أحمد المهدي والدكتور الفاتح حامد، مساعد أبحاثه، ليترجما له المقالات عن الثورة في الإنجليزية.

وبدأ كتابة المخطوطة في خريف 1975 وظل يوالي الكتابة حتى ساعة لقائنا في نحو 2001.

وكان كليف خلال حديثنا مفتوناً بمولانا عبد المجيد إمام الذي قاد إضراب القضاة وشق طريقه إلى كردون البوليس على

القضائية ليأمر الضابط المسئول بفضه والانصراف بلغة القاضي العدل الثائر. فسألته أن يبعث لي بما كتبه عن مولانا

عبد المجيد فترجمته ونشرته قبل عامين في مناسبة ذكرى الثورة. وما فرغ كليف من المخطوطة حتى استأذنته أن

نترجمها للعربية وننشرها بالصورة والحرف في السودان. وكان كما كان سباقاً إلى الفضل. وقال إن الثورة هي إرث

للسودانيين بشكل رئيسي ومن حقهم الإطلاع على تاريخها قبل الآخرين. وفاتحت الدكتور بدر الدين الهاشمي، وهو

عالم صيدلاني ومحب للتاريخ ومترجم مجيد، أن ينهض بأمر الترجمة وقد فرغ منها. وتنتظر المخطوطة بعض

التحرير والتمويل لتكون جاهزة للمشاهد والقاريء (نشرت مسلسلة بجريدة الأحداث أول ظهورها).    

وقد فاجأني كليف قبل نحو عام بقوله إنه سيقوم بتدريس كورس في القانون الأفريقي عن ثورة أكتوبر. وقد بعث

لي بفكرته المكتوبة التي ستكون بأيدي الطلاب متى سجلوا للكورس. وحين تضرب أوساطنا الصفوية عن ذكرى

أكتوبر وتتخبط في ظلام الغرف التي بلا نوافذ من نيفاشا حتى أسمرا يجلس نفر من طلاب جامعة ويسكونسون

في المدرج يقلبون تاريخ تلك الثورة من شاهد عيان. ويظن البعض إن العلم هين وأن التاريخ غلاط أو زائد عن

الحاجة. ولهذا تأخر العرب والمسلمون وتقدم غيرهم.

من دارفور إلى أكتوبر: 32 طالباً جامعياً أمريكياً يدرسون مأثرة ثورة أكتوبر السودانية

اندلعت ثورة 21 أكتوبر 1964 بينما كان الدكتور كليف تومسون يقضي عامه الرابع في السودان كمحاضر

مبتديء بقانون جامعة الخرطوم. وقد صار فيما بعد عميداً لكلية القانون بجامعة ولاية ويسكنسون الأمريكية

بمدينة ماديسون ومديراً لمعهد الدراسات الأفريقية بها. وكانت تلك ستينات القرن الماضي التي تميزت بحركة

غير عادية لتغيير العالم كما عرفناه. كان الاحتجاج هو العادة والسكون هو النشاز. ووجد كليف، الفتى

الأمريكي (وكانت بلاده وجامعاتها أكبر بؤر الدعوة لتجديد شباب العالم)، نفسه في طيات تلك الثورة

وخفاياها. فسهر يدون يومياته عنها ثم تعقب قادة الثورة وروادها في السنوات المباشرة اللاحقة يسألهم عن

أدوارهم فيها. وتوفرت له مادة كثيفة طازجة ظل يكتب بفضلها تاريخ تلك الثورة حتى فرغ منها قبل سنتين

أو نحوها. وقد قيض لي الحظ الحسن أن أتعرف عليه قبل فراغه من الكتاب وكلمته عن رغبتي، والدكتور

بدر الدين الهاشمي، في ترجمة المخطوطة في العربية وتحريرها. وأَذِن بذلك بسخاء منوهاً بأن السودانيين

أحق الناس بالإطلاع على إرث أكتوبر قبل غيرهم.

ويبدو أن الذي بين كليف وثورة أكتوبر مما لا يستنفده مداد كلمات كتاب. فقد فوجئت برسالة منه منذ عام أو

أقل تحدثني عن نيته تدريس كورس عن ثورة أكتوبر  والقانون لطلاب القانون والدراسات الأفريقية بجامعة

ويسكونسون. وهذا الكورس منعقد على وقتنا هذا من خريف 2006 بقاعات الجامعة. ويؤمه 32 طالباً. وقد

بعث لي كليف بكلمة أخيرة كشفت لي عن تعلقه المهني قبل السياسي بثورتنا. فقد قال إن جامعة ماديسون

ظلت تفخر بمنزلة الدراسات القانونية فيها بما دربت من قانونيين بارزين وعديدين. وقد تميزت بتغليب القانون

كممارسة نحو تحقيق العدل لا كمادة أكاديمية فقهية بين طيات الكتب. وترتيباً على ذلك فإن ثورة اكتوبر

السودانية هي غاية الغايات لجامعة مطلبها من القانون تنزيل العدالة على الأرض.

وأطلعني كليف على ديباجة كورسه عن ثورة أكتوبر الذي انطوى على فكرة أن العلم بثورة أكتوبر باب في

إحسان الأكاديمية وتوطينها في المجتمع لا لجاجاً سياسياً تتربص به المعارضة لشقلبة الحكومة والبادي

أظلم. وهذا ابتذال للثورة مشهود عندنا. فالمعارضة تهدد الحكومة ب “رياح أكتوبر التي تتجمع في

الأفق”. والحكومة تنكر ثلاثاُ أن ثورة مثل أكتوبر قد حدثت أصلاً. فيصمت مذياعها وينضب تلفزيونها

وتبتلع عطلة اليوم المشهود (السخية بالبطالات) وتعف عن الإبرة. ويبلغ الجهل بالثورة حداً قال طالب

نابه يوماً لمحرر بصحيفة أن أكتوبر شيء رائع حدث في الغناء والنشيد. وكفى.

وإلى القاريء ترجمة في العربية لديباجة كورس كليف لطلابه الاثنين وثلاثين في مادة القانون الأفريقي عن

ثورة أكتوبر السودانية بجامعة ويسكونسن:

انتهى حكم بريطانيا للسودان في يناير 1956. غير أن الاستقلال لم يسعد السودانيين. فقد وصف ج ت

روبرتسون (السكرتير الإداري الاستعماري السابق بالسودان) السودان المستقل ب “تلك البلاد التعيسة”. استحكمت

فيه حرب أهلية بين الشمال والجنوب. وأنجزت من قريب حكومته استئصالاً عرقياً في دارفور. وساد البلاد حكم

الجيش وضمر حكم النظم الديمقراطية.

وشهدت البلاد مع ذلك هبات مثل ثورة أكتوبر 1964 انقدحت منها شرارة الديمقراطية وفاح مسكها. وكانت

ثورة أكتوبر هبة وطنية قام بها مواطنون مدنيون عٌزل صمموا على إسقاط نظام عسكري طغى وبغى ونجحوا

في اقتلاعه. ولم تدم الديمقراطية المستعادة بالثورة سوى سنوات قليلة فعاد الحكم للعسكريين في 1969. ولم

يزد ذلك السودانيين غير عزة بالثورة فهي مصدر فخر لمن شاركوا فيها ورأي فيها الجيل الحدث بارقة أمل يأوون

إليها في الملمات كما رأى فيها غير السودانيين سبباً للاعتقاد بحق الشعوب في أن تقرر لنفسها وبنفسها صورة

الحكم الذي تريده لبلدها تخطيء وتصيب.

المقرر الرئيسي للكورس هو مسودة كتابي عن ثورة اكتوبر. وفيه قصصت إنتفاضة السودانيين في 1964 و

وقفت على حيثيات النبض الوطني الذي استولدها وبث فيها حياة وأنفساً شجاعة صميمة. فأكتوبر قصة إنسانية

غراء تستحق أن تروى على الملأ لازدحامها بمشاهد من الشجاعة المثيرة غير المتوقعة. وكان أكثر قادتها من

القانونيين طلاباً وأساتذة ومحامين وقضاة.

عند اندلاع الثورة كنت في سنتي الرابعة بالسودان أحاضر في القانون بجامعة الخرطوم وأدير مشروعاً وثقنا به

للقضايا بمحاكم السودان. وقد وصفت في المخطوطة أحداث الثورة وضمنت وصفي ملحوظاتى من واقع معايشة

مباشرة للأحداث وزخمها. ولكن الكتاب انبني بصورة رئيسية على مقابلاتي للقادة الأعلام للثورة وغيرهم من

المدنيين والعسكريين وأحاديثي المطولة معهم.  فقد تحدثت إلى 68 قائداً ونفراً من هؤلاء والذاكرة خضراء

بين 1964 و1976. واستثني من هؤلاء شخصين تحدثت إليهم في ما بعد. كنت مشغولاً لأعرف خفايا أحداث

الثورة لأقف على خطرها وديناميكيتها ومغزاها للمجتمع السوداني.

*********

فردة

 

بقلم/ سلمى الشيخ سلامه

 

ولا اعنى كلمة فردة الشائعة فى البلاد ، بل انى اعنى الفردة التى كانت واحدة من ازياء امهاتنا .

كانت حبوبة زينب بت جارة جدة والدتى لامها تغزل القطن ، كان لديها “قفة ” صغيرة من السعف تضع

فيها “المترار” والمترار هو “عود من القش رفيع ومستقيم وقوى جدا  فى اعلى نقطة منه كانت تقعد

حلقة مستديرة يلتف فيها القطن “، وفى القفة تضع ايضاالقطن الذى سوف تغزله ، تكوره وتضع كل كورة

وحدها حتى إذا ما حان ميقات ان يأتى “عم ثابت النقادى ” كيما يأخذ القطن المغزول كيما يصنع منه

الفراد ـ جمع فردة ـ ويعود حاملا بعد اسبوع ربما تلك الفراد او الفردة ، كان غالبا لونها ابيضا او دمورية ، كانت

حبوبة زينب تلبسها فى المناسبات القليلة التى كانت تحضرها فلم اشهدها تخرج كثيرا رغم انها ماتت وكنت فى

عداد الاطفال لكنى اذكرها جيدا ، كانت تغزل تلك الاقطان وينسج لها عم ثابت الفردة التى حين يأكل عليها الدهر تعود غطاءا …

النساء كن كما حكت لى امى يلبسن الفراد الدمورية فى الحداد ويسمينها “القنجة ” وهى ثقيلة قياسا بالفراد

الاخرى ، لكنها تلتقى مع بعضها فى امر “الزيق ” كان عم ثابت النقادى يتفنن فى وضع الزيق بالوان زاهية

، احيانا وازعم ان الامر كان خاضعا للمناسبات ففى فردة العيد يضع الوانا زاهية كالاحمر والاصفر والاسود مع

بعضها وفى الاحزان كان اللون الرمادى  هو الشائع ،وكان احيانا ينسج الزيق بالوان علم السودان القديم “الاصفر

والازرق والاخضر “

تقول امى ـ النساء كانت الواحدة تلبس القنجة فى الحداد إذا كان الميت قريبها كالاب او الخال او العم ، والى اخر

الاقارب ، وتطور الامر الى لبس الثياب الاقل سمكا ـ ظهرالساكوبيس وتطورت الناس فاستبدلوا الساكوبيس بالتوتال

وكل الالوان دى بيضاء ، لكن الحداد كان باللون الابيض لانه الاسود كان حق الاتراك والمصريين والانجليز، نكاية

فيهم لبسنا الابيض لانه لقينا الهنود بلبسو الابيض فى الحداد وهم ما مستعمرين لكن حاكيناهم ،  

كل هذا قادنى اليه مشهد صغير ، كنت رفقة ابنتى فى المستشفى فى مدينة ايوا لحظة ان كانت ستضع ابنتها ـ الحمد

لله خرجت الى دنيانا اجمل طفلة فى الدنيا ـ اثناء تلك العملية جاءت الممرضة تحمل اغطية متعددة وجدت بينها ما

يشبه “الفردة ” كان لون الغطاء مطابق للدمورية وفى اطرافه قام زيق رمادى حاكى ما كانت تلبسه جدتى زينب …

 

اكتوبر2010

 *********

كلام الناس


الإمام في حضرة الأكروبات السودانية

 

بقلم/ نورالدين مدنى

 

 


* تعتبر الفنون إحدى ركائز حضارة الأمة ليس فقط لأنها جزء من ثقافتها وإنما لأنها أيضا تسهم في تشكيل

وجدانها والمحافظة عل نسيجها القومي.


* لذلك نحرص ما استطعنا إلى ذلك سبيلا على دفع مسيرة الفنون في شتى مجالات الإبداع ، وقد كانت للفنون

الإستعراضية في بلادنا(شنة ورنة) خاصة  فرقة الفنون الشعبية التي كانت سفيرة متجولة لبلادنا وهي تعبرعن

كل أنماط فنوننا الشعبية من كل أرجاء السودان التليد قبل أن تقسمه السياسة اللعينة،   وقبل أن تصبح فريسة

للإهمال الذي غيبها عن ساحات الإبداع.


* أما فرقة الأكروبات السودانية فقد كانت جديدة علينا لأننا  كنا نشاهد عروضها  من الأجانب الذين كانوا يدهشوننا

بحركاتهم التي كنا نراها غريبة قبل أن نفاجأ ببناتنا وأولادنا في سبعينات القرن الماضي  وهم يقدمون لناعرضاً رائعاً

أدهشنا، كتبت وقتها في جريدة ( الصحافة) وقلت أننا ننسب الأعمال المبدعة الى الشياطين ونصف من يؤديها

بأنه (زول مجنون) للتعبير عن الإعجاب الزائد بإبداعه.


* نقول هذا بمناسبة الدعوة التي وصلتني من الإمام الصادق المهدي الذي جعلني جزءاً من محيطه بسبب

إجتهاداته المقدرة في شتى مجالات الحياة السياسية والإقتصادية والثقافية والرياضية والفنية، لذلك حرصت

على تلبية دعوته لأكون ضمن الحضور النوعي معه في مسرح الفنون الشعبية مساء أمس لنشهد عرضاً خاصاً

للأكروبات السودانية على شرفه.

 


* لم نتخل عن (القطيعة) بكل أسف ونحن نلاحظ أن بعض العارضات وقد بدأت أجسامهن في (التبجبج) ونحن

نقارن بينهن وبين عارضات  السبعينات من القرن الماضي، لكنهن قطعن السنتنا بادائهن الرائع وأثبتن عملياً مدى

مرونة أجسامهن رغم بعض مظاهر الترهل عند بعضهن وهو أمر معيب خاصة لهن، عرفنا فيما بعد أن السبب هو

عدم إنتظام التمارين بل عدم الإهتمام بفرقة الأكروبات  وشح الميزانية المخصصة لها – هذا إذا كانت هناك ميزانية أصلاً.


* إستمتعنا بعروض جميلة  شملت التنافس على نط الحبل واللوح المتحرك والطباخ وحمل الشموع ولعبة الجردل

وتدوير الطواقي ولعبة  الكراسي السودانية التي كتمت أنفاسنا و(بوظت) أعصابنا مؤديتها الرائعة نور العفيفي التي

حرصت على إكمال رصة الكراسي قبل أن يمنعها المدرب لكنها أكملت العرض وسط إعجاب وتصفيق الحضور.


* إستمرت العروض الشيقة التي شارك في تقديمها مجموعة من الأشبال من الدفعة السادسة مع مجموعة من

الدفعات السابقة و قدموا لنا فقرات العجلة العمودية وتدوير الفوط  ولعبة الكراسي الطريفة والحلقات الأرضية، لابد

أن نؤكد إعجاب كل الحضور بفقرة المرونة الإبداعية التي قدمتها العارضات نور العفيفي ومنى  دفع الله  وزينب

جمال الدين وأحلام سردار وغيداء حمد.


* شارك في  العروض الممتعة محمد أحمد محمد وجمال علي رضوان وحسن حمد النيل وعثمان حمد والفاتح

السماني وشاكر عوض وبراء الفاتح ومحمد علي قرشي ومعتز نبيل ومصطفى نوري وأحمد بابكر ومؤزرخالد

والباشق محمد أحمد ومصطفى خالد ومحمد عصمت ودفع الله الشيخ وأعتذر إن اخطأت في الأسماء أو سقطت

بعضهاً سهواً.


* التحية لإدارة الفنون الإستعراضية ولإدارة فرقة الأكروبات وتحية مستحقة للإمام الصادق المهدي الذي أكد في

كلمته بهذه المناسبة أهمية دعم مثل هذه المناشط أهلياً كما أكد أهمية الإعتراف بالتنوع والوفاء باستحقاقاته لأنه

الترياق المضاد للإقصاء والتفرقة.

 


* أختم كلام اليوم بالمقطع الذي إختتم به الإمام كلمته من قصيدة للشاعرة  “مناهل مصطفى”  تقول فيها :

أنا العروبة في عرق الزنوجة

في فرادة جمعت كل الافانين

هنا انزرعنا في هذا التراب معاً

منوعين كأزهار البساتين

*************

حديقة العشاق

اعز الناس

 بينى وبينك والايام

وردى الحلنقى واحلام

*********

{محليات} 

 

www.caresToronto.ca

cares هذا هو إذن وقت التعرف على بر Please note:

Arabic sessions are on: November 6th

( 9:30am-11:30am) & November 19 (12:30pm -2:30pm).

Please check on poster to see address.

Looking forward to see you there

   نامج

احصلي على الحقائق المتعلقة بفحوص سرطان الثدى  وعنق الرحم

الكشف المبكر عن وجود وجود السرطان ينقذ حياة المرضى إذا كان

caresعمرك يتراوح بين21-74 فان برنامج

                                                                                          يوفر لك الخدمات التاليه:                            

التوعية بمرض سرطان معلومات صحية تقدم لك بطريقة مبسطه بلغتك وضمن محيطك الاجتماعى.

وهى شبكة النقل العام ضمن مدينة تورنتو بالاضافة الى توفيروجبات غذائيه خفيفه . TTC تذاكر مجانية لستخدام ال

متابعة الخطوات اللازمة لتمكينك من اجراء فحوص سرطان الثدى وعنق الرحم

هل تتجنبين اجراء اول فحص للثدى باستخدام الاشعة /الماموغرام/ اولايمكنك

   فحص لسرطان عنق الرحم .Pap Testمواجهة التعرض لاختبار “باب”

يومى:-

 6 نوفمبر من الساعة 9:30 إلى الساعة 11:30 صباحا

19 نوفمبر من الساعة 12:30 إلى الساعة 2:30 بعد الظهر

مرحبا لمن يرغب باللغة العربيه فى هذين اليومين .

نرجو زيارة موقعنا الموضح ادناه لمزيد من المعلومات:-

www.caresToronto.ca

 

*********    

شارك لفيف من افراد المجتمع السودانى بتورنتو الإخوة عبدالرحمن القاضى وامين العرضى

وابراهيم خيرى ومحمد الفاتح الكاشف وزوجاتهم العزاء فى والدة الاول وابنة عم الثانى وصهرة

الآخرين وذلك بمسجد الرساله. المغفور لها بإذن الله:

             سعاد أحمد السيد رضوان

ألا تقبلها الله قبولا حسنا وانا لله وانا اليه راجعون ، ولا حول ولاقوة الا بالله .

*********

قناة البجا

( قناة تلفزيون  و راديو البجا )

ALBEJA  CHANNEL

( ALBEJA TV & RADIO CHANNEL )

ترقبو قريبا قناة البجا

قناة مستقلة ومتخصصة في شئون البجا ،

وشئون منطقة البحر الأحمر.

قناة البجا ، قناة مستقلة ، ومتخصصة في شئون البجا ، وشئون منطقة البحر الأحمر ، تسعى لتعزيز

قيم العدل والأمن والسلام والإستقرار في منطقة البحر الاحمر ، وتعمل على تزويد الباحثين والمهتمين

بشئون البجا ، ومنطقة البحر الأحمر ، بالاخبار ، والدراسات ، والبحوث ، والمقالات ، والتقارير ،

والإصدارات ، المتنوعة في المجالات العلمية والاستراتيجية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية

والثقافية والتعليمية والدينية. وستعمل على ترجمة الأعمال التي تتعلق بالبجا.


حددت قناة البجا ، مجالات اهتمامها جغرافيا في منطقة ارض البجا ، ومنطقة البحر الأحمر التي تشمل

الدول المطلة عليه ، مع التركيز على ارض البجا ، باعتبارها الجزء الرئيسي من المجال الاستراتيجي لدول البحر الأحمر .

المكتب الرئيسي :

تورنتو – كندا

المكاتب الفرعية :

السودان

ارتريا

البريد الإلكتروني :   albeja.channel@gmail.com

الموقع :    ALBEJA.NET

   *********   

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مركز الرسالة

 الاسلامي

ALRISALAHISLAMIC CENTRE

1750A Victoria Park, Toronto, ON, Canada

السلام عليكم

 ورحمة الله وبركات

 في سلسلة الاحتفال بعيد الأضحي المبارك يدعوكم

مركز الرسالة الاسلامي بتورونتو

لتناول طعام الغداء

الجماعي  

بعد صلاة العصر يوم السبت  الموافق ٣ نوفمبر

 ٢٠١٢م

Saturday November the 3rd, 2012

وذلك بمسجد الرسالة

 انشاءالله

اللهم

أحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا

********** 

{البيت السودانى}

يسر البيت السودانى الاعلان عن حفل بمناسبة عيد الاضحى المبارك ، وهو حفل للنساء فقط

وذلك يوم الجمعه القادم المافق 2/11/2012 على العنوان التالى:

5-Shady Golfway

North York ON M3C 3A5

 يبدأ الحفل فى تمام الساعة السابعة مساء

الدخول مجانا

نرحب بمساهماتكم من اطايب طعامكم .

وكل عام وانتم بخير

*******   

{الملاعب الخضراء}

 

   *******    

فيديو بالصوره والصوت العيد و بشير عباس  ندوة الجبهة الثورية بتورنتو. 






 لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:- 

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

 

 

                              

 

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 235 الثلاثاء

أخبار المدينه العدد 235 الثلاثاء 

وبى عوده والجميع فى صحة وعافية 

     مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ،

أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف ،

أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

*******                                        

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونها قبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******     

فيديو بالصوره والصوت العيد و بشير عباس  ندوة الجبهة الثورية بتورنتو.

*******

فى هذا العدد:-

كلام الناس ، صلاح شيبون فى كان يا ما كان، د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا ، نتجول مع

                                      أحلام فى حديقه العشاق ،{محليات} الملاعب الخضراء  

غدا:-

*******

عااااااااااااااااااجل

                      {نعى اليم}

أخبار المدينه تنعى بمزيد من الحزن والاسى المغفور لها باذن الله

             سعاد أحمد السيد رضوان

والدة الأخ عبدالرحمن القاضى وابنة عم الاخ أمين العرضى وابنة خال إيهاب فريد التوم

، وصهرة الاخوه محمد الفاتح الكاشف وحرمه والاخ ابراهيم خيرى .

هذا وتتقبل الاسره العزاء بمسجد الرساله اليوم الثلاثاء عقب صلاة العصر .

أخبار المدينه اذ تنعيها ، تتوجه بتعازيها لاسرتها داخل وخارج السودان وللاخوه عبدالرحمن

وامين والكاشف وابراهيم خيرى ، سائلين المولى أن يتقبلها قبولا حسنا وان يسكنها مع من

اصطفاهم من احبته فى جناته العلى ، ولا نقول الا ما يرضى الله انه لاحول ولا قوة الا بالله

وانا لله وانا اليه راجعون .

 

****************

      

                   {نافذة على الوطن}

 

 

*********

أخبار العاصفه فى تورنتو

Huricane Sandy in Canada

http://www.cp24.com/video?clipId=795024&playlistId=1.814374&binId=1.814368

 

*******  

 

كلام الناس

العاقل من اتعظ بغيره

 

بقلم/نورالدين مدنى

 


* تذكرت مقولة أهلنا البسطاء التي كانت منتشرة في أيام (الإنقاذ) الأولى التي تقول أن أما طلبت من

إبنها ( أن لا يكون ختمي ويخنق رقبته ولا أنصاري ويجدع عزبته وأن يبقى لها جبهه ينفعها وينفع

رقبته) وكأنها كانت تتنبأ فقد حولت الإنقاذ (أنسانهم) إلى إنسان مادي نفعي إنتهازي بدلاً من أن تجعله

إنسانا رسالياً.


* لذلك كنا ومازلنا نرى ضرورة الفصل بين اجتهاد البشر خاصة في شؤون دنياهم من نظام حكم وسياسة

واقتصاد وبين العبادة التي لابد أن تكون خالصة لوجه الله، وظللنا ننبه الى أخطاء الممارسات السياسية التي

تسببت في كل الاختناقات القائمة و التي أدت الى غلبة خيار إنفصال الجنوب.


* لذلك نجد أنفسنا أقرب للطرح الذي ظل الإمام الصادق المهدي يبشر به منذ سنوات الإنقاذ الأولى وهو يتبنى

نهج الصحوة الإسلامية بلا إفراط او تفريط ،  كما ظل متمسكا بأمر الجهاد المدني لأحداث التغيير السياسي الذي

يحقق تطلعات المواطنين.


* هذا ما أكده الإمام في مؤتمره الصحفي الذي عقده قبل أيام عندما دعا الى ضرورة تلبية تطلعات المواطنين بما

يحافظ على أمن الوطن مع المحافظةعلى الحريات وكفالة النهج الديمقراطي، والتوفيق بين المرجعية الدينية ومتطلبات

التحديث، وأشاد الإمام الصادق بوثيقة الازهر الشريف الداعية لتأسيس الدولة الوطنية الدستورية الديمقراطية الحديثة.


* أشاد الإمام في ذات المؤتمر بإعلان تونس لتحقيق المساواة في المواطنة في ظل التعددية الثقافية، وأكد مجدداً موقفه

من خطأ الإنقلاب العسكري وإستبداد الحزب الواحد وما صحب ذلك من تمكين للموالين وإقصاء الآخرين، وإلى خطل

تصفية دولة الرعاية الاجتماعية إمتثالا لسياسة صندوق النقد الدولي على حساب الفقراء، وإلى ماسببته الرؤية الآحادية

في الحكم من تقسيم للوطن وأن استمرار هذه الرؤية يهدد السودان الباقي بالتشظي.


* هذا يستوجب – كما يرى غالب أهل السودان- ضرورة وضع دستور يقبلونه بعد أن يشاركوا في الإتفاق عليه وأن يجاز

من جمعية تأسيسية منتخبة في ظل حكومة قومية إنتقالية تكون مهمتها الأساسية إجراء الإنتخابات لقيام الجمعية التأسيسية

و…. لم ينس الإمام الصادق المهدي أن يقول : العاقل من اتعظ بغيره.

*******  

ثورة 21 أكتوبر 1964:

                        جرّحها العدا ..

                                       الحلقة العاشرة               

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu 


أردت بكلمتي هذه  عن مذكرة الشفيع أن اقول إنه يستحسن بنا أن نعود إلى قرار حكومة أكتوبر عن الإدارة

الأهلية لا إلى مذكرة الشفيع متى ما أردنا أن نقوم “طيش اليسار” الأكتوبري. وسيريحنا هذا من خلاف كثير

كنت أنا على صواب أم على خطأ

ياما في سجن الإدراة الأهلية من مظاليم


لا أعرف عدد المرات التي حاول أحدنا أن يقول للصحافة إن استحقاقها للحرية هو أقرب إليها من حبل الوريد. فهذا

الاستحقاق في ملعبها هي بصورة دقيقة وطويلة المدى. وعلى سداد النظر لهذا الاستحقاق من جهة جحود الدولة له

إلا أن حرية الصحافة هي تبعة مهنية في نهاية المطاف. وحتى أذى الدولة لحرية التعبير هو مما يستأهل جراءة مهنية

وحيل. فالصحافة العاطلة تخسر في معركة حريتها ضد الدولة وتكثر من العياط

.
وآخر من نقل معركة حرية الصحافة إلى ميدان الصحافة هو الأستاذ السر سيد أحمد في كلمة له عالية المهنية قبل أيام

بجريدة الرأي العام (11 يونيو 2009). وقد شكوت قبله لطوب الأرض من إحجام صحافتنا من “إرتكاب” النظر النافذ

الناقد لشغلها المهني. وكأني بها تنتهز سانحة لؤم الدولة البائن حيالها لتعفي نفسها من مواجهة الذات بتقويم نقصها بلا

شفقة. فنبه السر إلى عاهة ضآلة المعلومة بطرف الصحفي التي تقعد به دون ملاحقة النبأ أو التصريح او الواقعة بأسئلة

كاشفة

.
ووجدت مصداقاً لذلك دائماً في قبول الصحافيين بعض أساطير الحكم والسياسة  بغير زمجرة مهنية. وعلى رأس هذه الأساطير

ما شاع من أنه لو كانت بيننا الإدارة الأهلية لما انفلت البلد وأضطربت أطرافه وهاج هامشه وماج. وعشعشت هذه المعلومة

فينا كالحق لا معقب عليه. وهي مجرد وجهة نظر تحملها طائفة من السياسيين والإداريين الذين تأسس شغلهم منذ عهد

المستعمرين على بلوغ الريفيين في السودان من وراء حجاب هو الإدارة الأهلية. ومن العيب أن يرتضي إداري سوداني بهذه

الوكالة عن جمهرة شعبه كما ارتضاها (أو دبرها في الواقع) الإنجليز وهم الدخلاء (وكانت هذه العبارة من مصطلح

الحركة لوطنية).

لم يطلب الصحافيون زواية أخرى للنظر لمسألة الإدارة الأهلية حذراً من أن  تستلبهم رواية وحيدة الجانب لمأثرتها. فياما

في رواية الإدارة الأهلية من مظاليم. ومتى امتنعنا عن تضمين شكواهم منها صرنا إلى رواية شكارتها دلاكتها وهو أقصر

الطرق إلى إنشاء الأساطير عن المسائل الاجتماعية. ومتى صار الأمر أسطورة فحلَّالها فوق

.
أنا واحد من الناس لا أشتري ما يروجه بعض الناس عن مأثرة الإدارة الأهلية ولا فرش البكاء الذي طال تجديده بين

صفوة الإدارة والسياسة والفكر. عرفت من رجالها من يملأون العين. خذ عندك الأرباب الطيب مصطفى ابو حجل عمدة

الكدق بالرباطاب. هذا شخص نادر. وعرفت الشيخ موسى علي التوم في الكبابيش. رجل مثقف كبير بين أهله ومن

خريجي مدرسة حسن نجيلة التي أقامها في البادية. وسمعت لنوادر آخرين من رجال تلك الإدارة وهي أطرف من كثير

ممن أعرف من المحدثين وأبلغ. ولكننا لا نناقش أمر الإدارة الأهلية من زواية أقدار الرجال بل اقدار النظم الإدارية.

ولسنا نقول إنه ليس من بيننا من تصدى لتلك الإدارة بطيش أو بغيره وأصلحها فأفسدها ربما. ولكن ليس فينا شق

الجيوب ودعاء الجاهلية. فنحن بإزاء نظام إداري تحكم في حياة نسبة 85 في المائة من السودانيين. ولا بد أن نرتقي

بمساءلته فوق عادة “فتح البكاء” الذائعة

.
أنا واحد من الناس لا اشتري ما تروجه الصفوة المحدثة عن فقدنا الفاجع العظيم للإدارة الأهلية لأنني نشأت من بين

من أكتووا بها ووأكتويت بها شخصياً. فقد كان أهلي الشقتاب من أهل جزيرة أم درق بجهة كورتي على خلاف عميق

مع العمدة الطاهر وقيع الله بجلاس. فقد شكوا أنه اقطع أرضهم بالجزيرة، بعد عودة أطراف منها بعد طول غرق بغير

حق، لمن اصطفى. وتقاضينا مع العمدة أمام المحاكم منذ نعومة أظفاري حتى متى لا أدري. يكفي أننا “تورنا” أجيالاً

من المحامين للقضية بدأ بالمرحوم ابراهيم المفتي المحامي حتى بلغنا الصديق يسن عطا ممن يلده إبراهيم مراراً. كانت

“حِجة” الجزيرة حاضرة بين أهلي متى اجتمعوا في فرح أو كره. وبينما جمع الآخرون المال لتحسين حالهم في المدينة

جمع أهلي المال لمناهضة العمدة أمام المحاكم. وربما اتبعوا وسائل أخري بحسب رواية الحاجة الوالدة جمال أحمد حمد

التي لم تعد تحبنا معشر الشقتاب. فقد نسبت المرض “الكعب” الذي أقعد العمدة إلى أحدنا ممن تمرسوا في سحر الصعيد.

وستجد أصداء هذه التربية المعادية للإدارة الأهلية في مسرحياتي: “السكة الحديد قرَّبت المسافات وكثيراً”

أما القصة الثانية فهي عن وكالتي عن الوالدة وأختي المرحومة قمر القسوم عن قطع أراض اشتروها في الكلاكلة بواسطة

عصابة الثلاثة المعروفة التي روعت الحي. ووقفت أول مرة أمام المحكمة فإذا على منصة أعضائها الرجل الذي اشترين

ا منه الأرض وغشنا. وطلبت من رئيس المحكمة أن “يعفي” العضو من النظر في القضية لأنه صاحب غرض. ولا أذكر

أن رئيس “محكمة الفراودة” عبرني. وانغبنت أختي قمر القسوم فقاضت في أرضها سنوات طويلة حتى كسبت القضية.

وأخذت تعويضها وحجَّت به ولم تكترث لحاجتها الدقيقة لذلك المال التي أعرفها. فقد كان ظلمها حقراً وأرادت بالحج أن

تزيل آثار عدوان ذلك الجور. ما تنشلللاها. وهذه عبارة الوالدة في الاستحسان.    

اليسار والإدارة الأهلية: مذكرة الشفيع الما شَهَّدوه

بعد عودتي للبلاد غشيت دار الوثائق لمراجعة صدق قول القائلين إن مذكرة رفيقنا المرحوم الشفيع أحمد الشيخ

في يناير 1965 هي التي صفت الإدارة الأهلية ومحَّنتنا إلي يومنا هذا لأنها استعجلت بحلها قبل تدبير البديل. وبعد

تقليب صحف 1965 تبين لي أن المذكرة بريئة من تصفية الإدارة الأهلية براءة الذئب من دم ابن يعقوب. وأن دمغها

بالتصفية هو “حدرة في الظلام” لليسار ممن ربما لا يطيقونه. وأنا نفسي كثيراً ما لم اطق اليسار الذي أنا منه وباريء

منه في وقائع عديدة. ولكن تقتضي الرجاحة أن نفرق بين اليسار وثورة أكتوبر 1964. فكثيراً ما اقترن الزعم بفساد

مذكرة الشفيع بشجب ثورة أكتوبر لطيشها من جهة تصفية الإدارة الأهلية وزعزعة الخدمة المدنية وهلمجرا. فمع الدور

المشهود لليسار في الثورة غير أن الثورة كانت أرجح عقلاً وأغزر عدداً وسقفاً منه

.
لم يجد اليسار ضالته من الثورة دائماً. فقد رفض مجلس وزراء الثورة (المتهم بالوقوع في قبضة الشيوعيين) مثلاً

تخصيص دوائر للعمال والمزارعين. وكانت هذه بعض مشتهيات اليسار الإنتخابية وربما لا تزال. واحتجت نقابات

العمال والمزارعين والشيوعيون على ذلك. ولم ينفعها الاحتجاج

.
ووجدت من إطلاعي على صحافة 1965 أن مجلس الوزراء لم يتفق مع مذكرة الشفيع (21 يناير 1965) التي

دعت إلى حل الإدارة الأهلية في شمال السودان وتكوين لجنة لدراسة مآلها في جنوب السودان. فقد ناقشها في

اجتماعه بتاريخ 13 فبراير 1965 وأحالها للجنة. وصدر البيان التالي في صحف الغداة

:
إتخذ مجلس الوزراء أمس في جلسة امتدت إلى ما بعد الظهر بعض القرارات الهامة الخاصة بتصفية الإدارة

الأهلية. فقد وافق المجلس مبدئياً على فصل القضاء عن الإدارة الأهلية على أن يطلب من رئيس القضاء أن يعين

الأماكن التي يمكن أن يعين فيها قضاة أو مجلس قضاة في شمال السودان وتكاليف المشروع وكل التفاصيل المتعلقة

به. كما قرر المجلس تكوين لجنة لدراسة أنجع السبل لتصفية الإدارة الأهلية من مندوبين من وزارات الحكومة

المحلية والداخلية والمالية والهيئة القضائية وذلك لدراسة مذكرة شئون الرئاسة الخاصة بتصفية الإدارة الأهلية على

أن ترفع لمجلس الوزراء في أسرع وقت ممكن تقريراً حول سبل إنجاز المشروع والبديل للإدارة الأهلية والتوقيت

الذي يمكن أن تتم فيه التصفية. وخول للجنة أن تضم في عضويتها من تريد من ذوي الخبرة الأيام (14 فبراير 1965).

وشرع وزير الحكومة المحلية المرحوم أستاذنا عابدين إسماعيل في تنفيذ القرار. وقال في صحف اليوم التالي إنه

سيفرغ في اليومين القادمين من تشكيل لجنة تصفية الإدارة الأهلية. ولم يكتب لتلك اللجنة أن تقوم بالنظر إلى انتكاسة

الثورة. ففي أقل من أسبوع نجحت القوى المحافظة من النادي الحاكم (الأمة والوطني الاتحادي وجبهة الميثاق

الإسلامي وشيعتهم) في قلب ميزان قوى الثورة لصالحهما. ففرضا على السيد سرالختم الخليفة الاستقالة. فقد ألبا

عليه الشارع والشارع الأنصاري خاصة. جابوا شوارع العاصمة شاهرين السيوف. ووجهوا المنظمات التي لههم فيها

نفوذ لخلع أنفسهم من جبهة الهيئات (سوفيات الثورة) كما صرح بذلك الاستاذ عبد الرحيم حمدي. فخرج على تلك

الجبهة كل من اتحاد طلاب جامعة الخرطوم ونقابة اساتذتها والبياطرة والقضاة الشرعيين. بل جاء وفد من الإدارة

الأهلية إلى المدينة وهدد بالإضراب إن لم ينظر مجلس الوزراء في تظلمهم من قرار التصفية (أو وجهتها ومراميها). و

طوق ساسة الأحزاب المحافظة رئيس الوزراء وأسهروه. ولم يعرف عن الرجل اشتغالاً بالسياسة أو مزاجاً لها. وجاء

على رئاسة الوزارة إكراماً للجنوب الذي خبره كإداري تربوي. وكان رائي دائماً في استقالته أنها لم تأت عن رداءة

سياسية. صفوة القول أنه لم يحتمل ضغط المحافظين ومكرهم اللذين لم يتهيأ لهم في حياته المهنية الرشيقة.

وما غلب المحافظون على مجلس الوزراء حتى راجعوا الموقف من الإدارة الأهلية. فنزعوا منه فتيل الجذرية اليساري

الذي أراد منه أهله تحرير الريف من قبضة بيوت للحكم مكنها الإنجليز لغايات لا علاقة لها ب “الأهلية” الخادعة. وذهب

بيان للحكومة نشرته الصحف يوم 29 مارس 1965 إلى تطمين رجالات الإدارة الأهلية إلى أنهم في مأمن من اليسار

المنهزم. فإلى البيان الذي صدر عن وزارة الحكومة المحلية

:
إشارة إلى قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 13-3-1965 (بعد مناقشة مذكرة الشفيع وتسويفها) الخاص بموضوع

الإدارة الأهلية تود الحكومة أن تصدر التوضيح الآتي

:
من الواضح أن بعض المواطنين قد أساء فهم المقصود الحقيقي من ذلك القرار مما أحدث كثيراً من البلبلة وتضارباً في

الآراء على الأخص في المناطق المتخلفة في بعض المديريات. وقد دفع هذا الموقف المسئولين في تلك المديريات أن

يلفتوا النظر إلى ذلك موضحين بعض نتائج تلك البلبلة التي حدثت بالفعل والتي ينتظر أن تحدث إن استمر ذلك الفهم

الخاطيء. وعليه فقد رؤي من المناسب أن نوضح للجميع أن المقصود من القرار هو العمل على إصلاح وتطوير

الإدارات الأهلية بما يجعلها تتمشى مع مع ما بلغته البلاد من وعي وتطور في كل المجالات هادفين إلى توفير العدالة

المطلقة للمواطنين والإدارة الحسنة الرشيدة في أقاليم السودان المحتلفة. ولعله من المناسب أيضاً أن نوضح أن مثل

هذا الإجراء يحتاج إلى دراسات مستفيضة. وواضح أيضاً أن الدراسات تحتاج لوقت ليس بالقصير يتفاوت من منطقة

إلى أخرى. ومن أجل ذلك فقد اشتمل القرار على تكوين لجنة من الوزارات المعنية للقيام بهذه  الدراسات والتقدم بتوصياتها.

هذا ونود أن نوضح في هذا المجال أن فصل السلطات القضائية من الإدارية سياسة ليست بالجديدة ولكنها أيضاً تحتاج

لدراسة وافية. والإتحاه هنا أن يستمر تطبيقها في المناطق التي انتشر فيها الوعي وأصبح الفصل علنياً. وإلى أن يتم ذلك

فسيظل رؤساء المحاكم الحاليين يمارسون سلطاتهم القضائية. هذا وليس من سياسة الحكومة خلق رئاسات منفصلة

للمحاكم في الوقت الحاضر لأن ذلك لا يحقق أي فائدة بل على العكس سيؤدي إلى مضاعفة المصروفات وخلق مشاكل

كثيرة على القبيلة الواحدة تؤدي إلى تدهور في حالة الإدارة والأمن.

بناء عليه قصدنا بإصدار هذا البيان أن نوضح للمواطنين جلية الأمر حتى نزيل هذه البلبلة وتعود الأمور إلى مجاريها.

ويمارس الشعب ورجالات الإدارات الأهلية حقوقهم وواجباتهم دون زعزعة أو اضطراب وأن يعلم الجميع أن ما يشمل

الإدارات الأهلية من تطوير سيكون شأنه في ذلك شأن أي جهاز آخر في الدولة

.
وختاماً نود أن ننتهز هذه الفرصة ونوجه المواطنين أن يقوموا بواجباتهم وأن يظل التعاون كاملاً بينهم وبين مشائخهم

وأن يعلموا أن أي تقصير في سداد الضرائب لن يمكن مجالسهم المحلية من أن تستمر في تقديم خدماتها العديدة لهم كما

أننا لا نشك بأن رجال الإدارة الأهلية سيؤدون واجباتهم بنفس الروح الوطنية العالية التي اتصفوا بها

دائما (الأيام 29 مارس 1965).

إن الوثائق متى تناظرت وتناصرت لا ترجح كفة من نسبوا إلى مذكرة الشفيع بلاوينا بأسرها لأنها صفت الإدارة

الأهلية. فالمذكرة لم يكتب لها أن تنفث جذريتها في أضابير الدولة سوى لنحو 3 أشهر بالأكثر. ثم لفظتها الدولة

المحافظة لفظ النواة وأرجعت الفارغة لليسار. وعادت حليمة لقديمها.

 ******* 

 

حديقة العشاق

كلام في الحب بيني وبينك والايام  قصة حب طويلة

بقلم/ أحلام إسماعيل حسن

 

 

وفيما أنا أنظر كدأبى الى السماء رأيتها على درجة عالية من الصفاء , بعض النجوم متناثرة هنا وهناك

منها الساكن ومنها ما يتلألأ , ليلة قمرية كأن نسيمها يتنزل من عل. هذا هو الليل فى حضنه تتجلى عوالم

من الأضواء موحية بحالة من الحلم السماوى.

يوم آخر من أيام حديقة العشاق أرى زوار الحديقة فى هدوء وجمال متميز , أخطف نظرة باتجاه صف الزهور

فأرى نداوتها وبريقها وكأنها تتشابى بتوق وإستحياء إلى السماء فى معـرض لإثبات الجمال .

لوحة تفصيليه بديعة أخرى أدنو منها , قصيدتين , نقش فى الوجدان زهرتين من غرس إسماعيل حسن

يانعتين يبدو عليهما خليطا من الألوان التعبيرية  

المدوية , ألوان من لغة الطبيعة فى همسها عبر الأصفر والبنفسج حيث يزحف كل منهما نحو الأخر فى

ذوبان مبين. هاتان الزهرتان هما سؤال , بينى وبينك

 
يتناسق كل ذلك الأبداع والجمال بمعية الحضور فالكل تائه والكل آسر ومأسور ثم تسرى فى وجدانى

موسيقى بينى وبينك والايام فتتراقص لها طبلات أذنى ثم يبدأ

الجسد فى الحراك سألت العائد عن بينى وبينك والايام

فقلت له : كانت لنا أيام , قربتنا أيام ثم باعدت بيننا أيام هل كان هذا تصور إسماعيل حسن لبينى وبينك والايام؟


أجابنى قائلا:

إنها المسافات ، الزمن مسافات , تتغير المسافات ولا يتغير الحب المتعمق فينا   

يتأصل يغور عميقا فى داخل المرء


ثم أردف قائلا : لا أنا ولا أنت تغيرنا فى دواخلنا بل كل الذى طرأ فهو غبار

السنين العالق فى وجهى ووجهك ولم تغير المسافات ما بدواخلنا

  
قلت له
:

كده أســأل قلبك عن حالى أسألو

تنبيك عن سؤالك أشواقي أسألو
****
كـده أسـأل عـيـونك يا أجـمـل حبيب

وأســأل لي خــدودك بـــراها بتجيب

في عيونك حياتي وفي حُسنك بغيب
***

 قلبى الحـبـــاك أسألو

ما حــب ســـواك أسألو

ماعـاش لــولاك أسألو

طول عمرو فداك أسألو
***

فى حُـبك متيـم والشـوق ليك رسول

من قلبي بيطيـر ما بخــشى العـزول

وحـولك يا حبيبى بيطوف ليك يزور
****
عـايـش عـشـانـك يا أمـلي انا الوحـيـد

لو ما كان غـرامك ما كان صابني ريـد

ما فـجـرت لحـني وما غــنـيــت نـشـيد

أنا عـابـد جـمالك ولى فـنـك بجـيد

عن آلامى …………….. عن أحلامى

طهرك ولحنى حسنك وفنى


*****

أنا ضقـت السعــاده وفارقـني النـدم

قـبـلــك كـنـت تـايــه وحـياتي عدم

سلواى كان دموعي وسميري الالم

لكـن يا حـبـيـبـي دنـيــــاى إبتسم
*****
هـــل ربـيـعــي أسألو

قـِـدت شموعي أسالو

وراحو دموعي أسألو

فرد قائلا تنبيك عـن سؤالك أشواقى

عندما أرجع لديوان أبى إسماعيل حسن أستصحب محمد وردى بكامل الاوركسترا وتطل صورعمى الفنان التشكيلى

أحمد عبد العال ومعه إبراهيم العوام , والاستاذعبد المطلب الفحل , كان مقامهم يطيب هناك, شعراء , أدباء

وفنانون و تشكيليون ومبدعون من فى كل ضروب الحياة .

 

أذكر عندما كان محمد وردىي غنى بينى وبينك والايام وأسأل قلبك عن حالى كنت دائما أرقص فى هاتين

الاغنيتين ومنذ نعومة أظفارى .

 

عندما أذهب للمزرعة دائما يكون بحوزتى جهاز تسجيل يحوى هاتين الاغنيتين وهما من أحب الاغانى

لقلب أبى و يبدأ الاستماع فى المزرعة ويتواصل بنا المسير باتجاه  شاطىء النيل الازرق حيث نجلس

على الرمال فنستغرق فى  الاستماع.

حكى لى أبى إسماعيل  عن الفترة التى كتب فيها هاتين الاغنيتين , حيث كانت  فترة الافتراق بينه وأمى , فكان

إنتاجا عاطفيا غزيرا تغذى من قصة الحب العنيفة بينهما وتفجر غديرا من الاغانى تماهى فيها كل العاشقين

فى السودان , شهدت تلك الفترة قذائف ومشاكل بين الجيران بين اهل امى وأهل أبى , فوجد العزال أرضا  خصبة


فرد قائلا : تنبيك عن  سؤالك  أشواقى .

يطوفون بين العاشقين بحكاوى بعضا من القيل وبعضها تاجيج  لنار الوجدان , أشعل  العوازل  نيران الاثارة

فكانت مساهمة فى تأجيج العاطفة فتتوالى ردود الفعل دررا  وابداعات.


بيني  وبينك والايام  قصة  حب طويله

شـيدناها بالآمــــال والعـشره النبيله

****
ديمه الناس تفـــرق وتمنعـنا التلاقي

جمر البين يحرق  ويزيد في إشتياقي

يا مسافـر مشـرق وين أيامكم حليله

*****
كانت في خيالي الحان في شعـوري

أســــرار المحـنه  بـتـعــذب  ضميري

حلفتك بربك لو في  الطيف تزورني

****

إن طالت ليــــالي وإن جارت عـلينا

برضنا نحن أنحن روح  واحده  بقينا

ومن  قــول العـوازل  سيبك ما علينا


كده  أســأل قلبك عن حالى أسألو

تنبيك عن سؤالك أشواقي  أسألو

بيني  وبينك والايام  قصة  حب طويله

شـيدناها بالآمــــال  والعـشره النبيله
****
ديمه الناس  تفـــرق وتمنعـنا التلاقي

جمر البين  يحرق ويزيد في إشتياقي

يا مسافـرمشـرق وين أيامكم  حليله
*****
كانت في  خيالي الحان في شعـوري

أســــرارالمحـنه بـتـعــذب ضميري

حلفتك بربك  لو في الطيف  تزورني
****
إن طالت  ليــــالي وإن جارت عـلينا

برضنا نحن  أنحن روح واحده بقينا

ومن  قــول العـوازل  سيبك ما علينا

بيني  وبينك  والايام قصة  حب طويلة
 

  *******

 

خواطر فى العيد

بقلم محمد عبدالوهاب

 

 

بعد ان تركت العمل بوزارة الاعلام وانا فى بداية عتبات مشوارى العملى غادرت تلك الوزاره بكل

زخمها واضوائها واتجهت صوب المؤسسه العامه للبريد والبرق او البوسته كما كانوا يسمونها

فوجدتها ذات زخم وبريق اخر بل هى مسكونه بالمدعين والمشاهير ونجوم المجتمع فى ذلك الزمان

فقد وجدت فى واحة الشعراء الاستاذ والشاعر الاستثنائى  مصطفى سند عليه رحمة الله والذى طالما

استمتعنا باليالى الجميله معه هناك ايضا الشاعر الغنائى ابراهيم الرشيد الذى غنى له الفنان ابراهيم

عوض الكثير من الاغانى وشاعر العيون عبدالله النجيب وصديقى الشاعر الشفيف محمد يوسف موسى

الذى غنى له صلاح بن الباديه اغنية صدفه اجمل صدفه انا يوم لاقيته ورائعته ايضا حسنك امر ووجدنا

ايضا ضمن ما وجدنا مختار باشاب وشاعر الغناء الشعبى محمود طرنجه بل كثيرا ما كنا نعد جلسات

السمع والطرب بمنزل الاستاذ مصطفى سند حيث كان يتحفنا بالحضور الاستاذ محى الدين فارس وهو

زوج شقيقة مصطفى سند وعبدالله النجيب اما فى مجال الفن والطرب فقد وجدنا بالبوسته الاستاذ صلاح

مصطفى وانو الجيلانى ومحمود على الحاج والتاج مكى الذى غادرنا الى الامارات ولم يعد حتى الان الم

اقل لكم ان البوسته مسكونه بالمبدعين والمشاهير لقد كانت لنا فيها ايام  لقد كان حوش البوسته له سحر

خاص فى نفوسنا ولقد شهدت تلك الفتره زواج 20 زميل وزميله وفى ايامها كان الحب مولع نار . اغنية

شباب ذلك الزمن ولا سيما الماخدين شاكوش بسبب سفر الحبيب كانت كما يلى

حملتك جوابى       ياساعى البريد

للسافر وطول       فى البلد البعيد

للسافر عشانى     وما قصده الغياب

عايز يبنى نفسه    زى كل الشباب

ويرجع لى تانى     وينسينى العذاب     

اخر المداد مغنى:

صديقنا الراحل ابن باره وواحة البشيرى الشاعر عثمان خالد عليه رحمة الله قال فى

رائعته الى مسافره التى غناها حمد الريح

بهديك شعر ما قالو زول

وما اظن يقولو وراى بشر

بهديك عيونى واستريح

الدنيا بعدك ما تسر  .

   *******    

{محليات}  

أخبار المدينه تهنىء الاخ الخليفه عبدالله بنجاح العمليه التى اجريت لابنته مساء

امس ، هذا وقد علمت اخبار المدينه انه من المتوقع خروجها اليوم من المستشفى

باذن الله . الف حمدالله على السلامه .

***************** 

بسم الله الرحمن الرحيم

مركز الرسالة

 الاسلامي

ALRISALAHISLAMIC CENTRE

1750A Victoria Park, Toronto, ON, Canada

السلام عليكم

 ورحمة الله وبركاته

 في سلسلة الاحتفال بعيد الأضحي المبارك يدعوكم

مركز الرسالة الاسلامي بتورونتو

 

لتناول طعام الغداء الجماعى   

بعد صلاة العصر يوم السبت  الموافق ٣ نوفمبر

 ٢٠١٢م

Saturday November the 3rd, 2012

وذلك بمسجد الرسالة إن شاء الله

 اللهم أحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا

*******************

دعوة عامه 

{البيت السودانى}

يسر البيت السودانى الاعلان عن حفل بمناسبة عيد الاضحى المبارك ، وهو حفل

للنساء فقط وذلك يوم الجمعه القادم المافق 2/11/2012 على العنوان التالى:

5-Shady Golfway

North York ON M3C 3A5

 يبدأ الحفل فى تمام الساعة السابعة مساء

الدخول مجانا

نرحب بمساهماتكم من اطايب طعامكم .

وكل عام وانتم بخير

*******      

{الملاعب الخضراء}

 

إعداد القسم الرياضى

 

إشراف محمد عبدالوهاب

 

 

                   هلال كادقلي يتخلف عن الحضور

 

 

لم يحضر هلال كادقلي إلى ستاد كوستي لأداء مباراته في الدوري الممتاز ضد المريخ ، والتي حولها

إتحاد الكرة من ستاد كادقلي إلى ستاد كوستي بسبب الأحداث الأخيرة في مدينة كادقلي ، هذا وقد حضر

الحكم بدر الدين عبد القادر والمكلف بإدارة المباراة إلى الملعب إلا أن فريق هلال كادقلي لم يحضر ، مما

دعا الحكم للإنتظار حتى الزمن القانوني لذلك وبعدها أطلق صفارة نهاية المباراة ليقول الإتحاد واللجنة المنظمة

رأيهما في هذه القضية .

 

 

                الهلال يفوز على هلال الساحل

واصل الهلال المحافظة على صدارة الدوري الممتاز وذلك بعد فوزه الأحد الماضي بملعب بورتسودان

على هلالها بثلاث أهداف دون مقفابل .

لم يفلح أصحاب الأرض في أن يفعلوا شيئا مع الهلال المتصدر بل أضاعوا عدة فرص مضمونة للتسجيل

ولا سيما من تحت أقدام محمد مقدم ونبيل عابدين .. أحرز أهداف الهلال إيكانقا وكاريكا وسانية ، بهذه

النتيجة يقترب الهلال من التتويج بلقب بطولة الدوري الممتاز .

 

 

                        المريخ إلى الكنغو

 

 

تغادر الخرطوم فجر الأربعاء غدا بعثة المريخ متوجهة إلى الكنغو وذلك لأداء مباراة الذهاب في منافسة

الكونفدرالية في مرحلة دور الأربعة لمقابلة ” ليوبارد ” ، قلوبنا مع المريخ في هذه المباراة وذلك لشراسة

مشجعي ذلك النادي الذين كثيرا ما يلجأون للفوضى وشغب الملاعب برمي الحجارة والزجاجات الفارغة نحو

الحكم واللاعبين وأرضية الملعب ، كان الله في عون المريخ 

     *******                  

الملحق الدينى

السيرة منذ ولادة الرسول حتى الدعوة السرية

                      الحلقة الثالثة والاخيرة 


زواج محمد صلى الله عليه وسلم من السيده خديجة:


استمعت السيدة خديجة إلى ميسرة في دهشة، وقد تأكدت من أمانة محمد صلى الله عليه وسلم وحسن

أخلاقه، فتمنت أن أن تتزوجه، فأرسلت السيدة خديجة

صديقتها نفيسة بنت منبه؛ لتعرض على محمد الزواج،

فوافق محمد صلى الله عليه وسلم على هذا الزواج،

وكلم أعمامه، الذين رحبوا ووافقوا على هذا الزواج، وساروا إلى السيدة خديجة يريدون خطبتها؛ فلما انتهوا

إلى دار خويلد قام أبو طالب عم النبي وكفيله يخطُب

خطبة العرس، فقال: (الحمد لله الذي جعلنا من ذرية إبراهيم وزرع إسماعيل، وجعل لنا بيتًا محجوجًا وحرمًا  

آمنا ، وجعلنا أمناء بيته، وسواس حرمه، وجعلنا الحكام

على الناس، ثم إن ابن أخي هذا محمد بن عبد الله لا يوزن به رجل شرفًا ونبلاً وفضلاً، وإن كان في المال قلا،

فإن المال ظل زائل، وقد خطب خديجة بنت خويلد وبذل

لها من الصداق ما عاجله وآجله من مالي كذا وكذا، وهو والله بعد هذا له نبأ عظيم، وخطر جليل) وتزوج النبي

صلى الله عليه وسلم السيدة خديجة، وعاشا معًا حياة طيبة موفقة، ورزقهما الله تعالى البنين والبنات، فأنجبت

له ستة أولاد هم: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة،

وعبدالله، والقاسم، وبه يكنى الرسول فيقال: أبوالقاسم.

  
بناء الكعبة وقصة الحجر الأسود:


اجتمعت قريش لإعادة بناء الكعبة، وأثناء البناء اختلفوا

فيمن ينال شرف وضع الحجر الأسود في مكانه، واشتد

 الخلاف بينهم، وكاد أن يتحول إلى حرب بين قبائل قريش، ولكنهم تداركوا أمرهم، وارتضوا أن يُحكِّموا

أول داخل عليهم وانتظر القوم، وكل واحد يسأل نفسه: ترى من

سيأتي الآن؟ ولمن سيحكم؟ وفجأة تهللت وجوههم

بالفرحة والسرور عندما رأوا محمدًا يقبل عليهم،

 فكل واحدٍ منهم يحبه ويثق في عدله وأمانته ورجاحة عقله وسداد رأيه، فهتفوا: هذا الأمين قد رضيناه حَكَما،

وعرضوا عليه الأمر وطلبوا منه أن يحكم بينهم، فخلع الرسول صلى الله عليه وسلم رداءه ووضع الحجر عليه،

ثم أمر رؤساء القبائل فرفعوا الثوب حتى أوصلوا الحجر إلى مكانه من الكعبة، عندئذ حمله الرسول صلى الله

عليه وسلم بيده الشريفة ووضعه مكانه، وهكذا كفاهم الله شر القتال .  

كان محمد صلى الله عليه وسلم يكثر من الذهاب إلى غار

حراء ، فيجلس وحده فيه أيامًا بلياليها؛ يفكر في خالق هذا الكون بعيدًا عن الناس وما يفعلونه من آثام، ولقد كان

يمشي تلك المسافة الطويلة ويصعد ذلك الجبل العالي،

ثم يعود إلى مكة ليتزود بالطعام ويرجع إلى ذلك الغار، وظل مدة لا يرى رؤيا إلا وتحققت كما رآها، وبدأت تحدث

له أشياء عجيبة لا تحدث لأي إنسان آخر، فقد كان في مكة حَجَر يسلم عليه كلما مر به، قال صلى الله عليه

وسلم: (إني لأعرف حجرًا بمكة كان يسلم عليَّ قبل أن أبعث، إني لأعرفه الآن “مسلم

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يجلس ذات يوم في الغار، وإذا بجبريل عليه السلام- ينزل عليه في صورة

رجل ويقول له: اقرأ. وكان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعرف  القراءة ولا الكتابة، فخاف وارتعد، وقال للرجل: ما أنا

بقارئ. وإذا بجبريل-عليه السلام- يضم النبي صلى الله

عليه وسلم إليه بشدة، ثم يتركه ويقول له: اقرأ. فقال محمد: ما أنا بقارئ. وتكرر ذلك مرة ثالثة، فقال جبريل:

{اقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . اقرأ وربك الأكرم}[العلق:1-3]. فكانت هذه أولى آيات القرآن

التي نزلت في شهر رمضان على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في السنة الأربعين من عمره .

رجع محمد صلى الله عليه وسلم إلى بيته مسرعًا، ثم رقد وهو يرتعش، وطلب من زوجته أن تغطيه

قائلا: (زملونى، زملونى) وحكى لها ما رآه في الغار، فطمأنته السيدة خديجة، وقالت له:

كلا والله لا يخزيك الله أبدًا، إنك لتصل الرحم وتحمل الكلَّ

(الضعيف) وتُكسب المعدوم، وتُقري (تكرم) الضيف، وتعين على نوائب الحق، فلما استمع النبي

صلى الله عليه وسلم إلى كلام السيدة خديجة، عادت إليه

الطمأنينة،وزال عنه الخوف والرعب وبدأ يفكر فيما حدث .


حكاية ورقة بن نوفل:

 

وكان للسيدة خديجة ابن عم، اسمه (ورقة بن نوفل)

على علم بالديانة المسيحية فذهبت إليه ومعها زوجها؛ ليسألاه عما حدث، فقالت خديجة لورقة: يابن

عم اسمع من ابن أخيك، من ابن أخيك، فقال ورقة: يابن أخي ماذا ترى؟

فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم بالذي حدث في غار حراء، فلما سمعه ورقة قال: هذا الناموس الذي

كان ينزل على موسى، ثم أخبره (ورقة) أنه يتمنى أن يعيش حتى

ينصره، ويكون معه عندما يحاربه قومه، ويُخرجونه من

مكة، فلما سمع الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك تعجب وسأل ورقة قائلا: أو مُخرجيَّ هم؟

  فقال له: نعم، لم يأتِ أحد بمثل ما جئت به الا عودى ،

 ومنذ ذلك اليوم والرسول صلى الله عليه وسلم يزداد شوقًا لوحي السماء الذي تأخر نزوله عليه بعد هذه المرة.

 
عودة الوحي:


وبعد فترة، وبينما كان النبي صلى الله عليه وسلم يمشي

اذا به يسمع صوتًا، فرفع وجهه إلى السماء، فرأى الملك الذي جاءه في غار حراء جالسًا على كرسي بين السماء

والأرض، فارتعد الرسول صلى الله عليه وسلم من هول

المنظر، وأسرع إلى المنزل،وطلب من زوجته أن تغطيه، قائلا: دثرونى . دثرونى، وإذا بجبريل ينزل إليه بهذه الآيات

التي يوجهها الله إليه: {يا أيها المدثر . قم فأنذر . وربك فكبر . وثيابك فطهر . والرجز فأهجر}. “المدثر” من1-5

وفي هذه الآيات تكليف من الله سبحانه لرسوله صلى الله عليه وسلم أن يدعو الناس.


الدعوة إلى الإسلام سرَّا:


كان الناس في مكة يعبدون الأصنام منذ زمن بعيد، وقد

ورثوا عبادتها عن آبائهم وأجدادهم؛ فبدأ الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعوة إلى الإسلام سرَّا، وبدأ بأقرب

الناس إليه، فآمنت به زوجته خديجة بنت خويلد، وآمن به أيضًا ابن عمه علي بن أبي طالب، وكان غلامًا في

العاشرة من عمره، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم

هو الذي يقوم بتربيته، وكان صديقه أبو بكر أول الذين

آمنوا به من الرجال، وكان ذا مكانة عظيمة بين قومه، يأتي الناس إليه ويجلسون معه، فاستغل أبو بكر

مكانته هذه وأخذ يدعو من يأتي إليه ويثق فيه الى الإسلام، فأسلم على يديه عبدالرحمن بن عوف، وعثمان بن عفان،

والزبير ابن العوام، وطلحة بن عبيد الله .. وغيرهم

 ولم تكن الصلاة قد فرضت في ذلك الوقت بالكيفية

 التي نعرفها، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي بأصحابه الذين أسلموا سرًّا ركعتين قبل

طلوع الشمس وركعتين قبل الغروب، وذلك في مكان بعيد عن أعين الكفار وذات يوم كان الرسول صلى

الله عليه وسلم يصلي بأصحابه في شِعبٍ من شِعَابِ مكة، إذ أقبل عليهم

أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم والذي لم يؤمن

 برسالته، فلما رأى الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه يصلون، سأله عن هذا الدين الجديد، فأخبره

الرسول صلى الله عليه وسلم به لأنه يثق في عمه ويأمل أن يدخل الإسلام، ولكن أبا طالب رفض أن يترك

دين آبائه وأجداده وطمأن النبي صلى الله عليه

 وسلم وتعهد بحمايته من أعدائه، وأوصى ابنه عليًّا أن يلزم رسول الله صلى الله عليه وسلم، واستمر الرسول

صلى الله عليه وسلم يدعو قومه سرَّا، وعدد المسلمين

 يزداد يومًا بعد يوم، ويقوى الإيمان في قلوبهم بما ينزله الله عليهم من القرآن الكريم، وظلوا هكذا ثلاث سنوات.

 

   *******    

فيديو بالصوره والصوت العيد و بشير عباس  ندوة الجبهة الثورية بتورنتو.

 

 



 

  لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

 

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:- 

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

 

 للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

 

 

                              

 

 

 

 

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 234 الأثنين

أخبار المدينه العدد 234 الاثنين

وبى عوده والجميع فى صحة وعافية 

     مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ،

أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف

، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

*******

بالفيديو الصور ومقاطع الفيديو الاخرى.

        {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونها قبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******    

فيديوهات اكتوبريه فى العدد الالكترونى

 .

فى هذا العدد:-

كلمة العدد ، كلام الناس عن العزميه ، صلاح شيبون فى كان يا ما كان، د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا ،

نتجول مع أحلام فى دار اخبار المدينه ، ،على الكنزى ونساء جنيف فى العيد ، حسين شنقراى فى البرد ،

 مسجد الرساله يصحح واخبار المدينه تعتذر ، {محليات} .

غدا:-

*******      

                   {نافذة على الوطن}

 

******

كلمة العدد

اخبار المدينه تكرر التهانى والتبريكات لكل القراء الافاضل والكتاب الاماجد الذين يزينون جيدها

بروائع كتاباتهم بكل تنوعها .

كم سعدنا فى اخبار المدينه ان وفقنا بتلك التغطيه الاعلاميه وفى سبق إعلامى عالمى حيث كنا اول

من نشر احداث الهجوم الاسرائيلى على الخرطوم وقت ان كانت طائراتها

 ما زالت تتحاوم بامان فى سماء السودان .

كما قامت اخبار المدينه بتغطية كافة الاحداث بتورنتو من ندوة الجبهة الثوريه وصلاةالعيد بمسجد

الرساله ومعايدة دار الجاليه بجانب المشاركه فى تلك العيديه القيمه التى اهداها لنا اولاد المليك ، و

وجدت الدعم القوى من بعض افراد المجتمع السودانى بتورنتو ، والتى تمثلت فى تلك الامسيه التوثيقيه

والتكريميه للرائع المسيقار الأستاذ بشير عباس ، حيث امتدت الى تباشير فجر يوم الاحد مما ادى الى

تاخر ارسال البريد اليومى لاخبار المدينه فى مواعيده .الا ان العدد الالكترونى صدر فى موعده حسب البرمجه .

اخبار المدينه تعتذر بشده لإدارة مسجد الرساله عما ورد فيها بخصوص افطار صلاة العيد ، يبدو انه مع ضغط

العمل حدث التباس فى ما ورد ، ورغم هذا ، فإن الأمر يفرض علينا ان  نعتذر وبشده . نطلب العفو ولكم العتبى

حتى ترضو ولقد( كبا جوادنا) نحن . وانتم اهل الجود والكرم .

اخبار المدينه مازالت تجد الدعم المعنوى والمادى والادبى ، ويخجلنا ذلك ويسعدنا بل يضاعف من مسؤلية عدم الارتداد

كم سعدنا بالعيديه القيمه التى وصلت لاخبار المدينه هذه الكاميرا القيمه والحديثه اضافه لاستديو اخبار المدينه

وكل هذه اوسمه عمليه نفتخر بها ، وعظمتها عندما يصر مقدمها على عدم ذكر اسمه . وأقول للموبايل العزيز

بلاكبيرى لقد قمت بخدمه لن تنسى بعدستك الرائعه التى وثقت منذ بداية هذه الاصداره ، ولن نحيلك للتقاعد

رغم ذلك . 

***********

    

كلام الناس


فقرة علمية في إحتفال العزمية

 

بقلم/نورالدين مدنى

 

 


* درج أبناء الطريقة العزمية على الإحتفال بالأعياد الدينية ثاني أيام  العيد بمقرهم بالمشيخة في الخرطوم

لتبادل التهاني بالعيد بطريقة متفردة ومتميزة تجمع بين الأذكار والمدائح والمواجيد الدينية وبين الفقرات

العلمية والمنوعات الخفيفة

.
* من الفقرات المميزة التي قدمت في إحتفال أبنباء الطريقة بعيد الأضحى أمس السبت فقرة دسمةعن مشاهد الحج

ودلالاتها والمناسبات التاريخية  التي إرتبطت بشعائر الحج قدمها إبن الطريقة الشيخ طارق يس بأسلوب شيق

وجاذب للإنتباه والمتابعة

.
* الفقرة المميزة الثانية كانت الفقرة العلمية التي قدمها إبن الطريقة الشيخ الدكتور محمد صالح بخيت عن

الثقافة الغذائية وقف فيها عند بعض السلوكيات الغذائية الضارة التي نمارسها خاصة  في عيد الأضحى ،

وطوف بنا على بعض الأمثلة والنماذج للأطعمة والمشروبات الغازية  التي نكثر من تناولها رغم آثارها

الضارة على الصحة

.
* لم تسلم المشويات خاصة ( الشية) التي  يحب السودانيون تناولها بكثرة في نهار أيام عيد الأضحى ،

و نبه إلى خطورة بعض المشروبات الغازية التي تتضمن ضمن مكوناتها بعض المواد الحارقة التي تتسبب

في هشاشة العظام وكيف أنها تستخدم لتنظيف أمعاء الخراف من كل ما يعلق بها من فضلات وأوساخ ،

وأعاد للأذهان مخاطر تكرار إستعمال زيت الطعام وإعادة التحمير به وإلى عملية نفخ الأكياس بالفم مثل

ما يحدث من بعض  بائعات (الكسرة) على سبيل المثال

.
* تحدث أيضا الدكتور محمد صالح عن مساوئ الوجبات السريعة  وبعض ما يتناوله الأطفال من  أطعمة

جاهزة- للأسف يحبونها ويكثرون منها – وكيف أنها تشكل خطراً على صحتهم  endomyمثل ال

و ( الشبشسي) و…الخ

.
* ختم الدكتور محمد صالح كلمته القيمة بالدعوة لتجنب مثل هذه المأكولات والمشروبات الغازية الضارة

بالصحة، وفتح شهية الحضور للتداول حول  هذا الأمر الذي وصفه الشيخ سيف الدين محمد أحمد أبوالعزائم

شيخ الطريقة العزمية بأنه خطير ومخيف ولكنه مهم في نفس الوقت

.
* إتفق الحضور على ضرورة تكثيف الجهود الرسمية والشعبية للتبصير بمثل هذه السلوكيات والأطعمة

والمشروبات الضارة وإبتدار آليات فعالة لمحاصرتها والحد من أخذها خاصة وسط الأطفال

.
* الشيخ سيف الدين عبر عن أسفه للسلبية التي أصبحت سمة عامة في سلوكنا ومواقفنا من هذه المخاطر،

وتحسر على ضعف الإحساس بالمسؤولية تجاه الإهتمام بصحة الإنسان الذي كرمه الله سبحانه وتعالى على

العالمين، وقال أن مسؤولية الدولة في كل مستوياتها يتطلب التحرك بصورة إيجابية لمحاصرة كل ما يهدد

صحة وسلامة المواطنين، وإختتم كلمته قائلاً إن ذلك يتطلب أن نبدأ بأنفسنا كما قال الله جل جلاله في محكم

تنزيله : أن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. صدق الله العظيم. 

*******      

ثورة 21 أكتوبر 1964:

                        جرّحها العدا ..

                                       الحلقة التاسعة               

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu

    
قدمت المذكرة لغرضها في بيان أجنبية الإدارة الأهلية في ظل الإنجليز بتاريخ لها عاد بنا إلى عهد الفونج.

وهذه حيلة فكرية للقول إن نظام الإدراة الأهلية لم يكن هو ذاته في كل زمان ومكان. فهو ليس أرثاً مؤبداً

كما يزعم كثير ممن نعوا ذهاب هذا النظام واشتهوا عودته ليرتق النسيج الاجتماعي الذي تهرأ من بعده

.
خلاصة وضع تلك الإدارة في عهد الفونج أنها كانت ديمقراطية من جهة اختيار الجماعة لأميرها على ضوء

مؤهلات في الكرم والشجاعة. وأهم قسمات حكمها أن الجماعة هي المرجع يعود لها الزعيم للشورى ولا

يمكث إلا بها.  وقالت المذكرة إن الأتراك خرقوا هذا السمت الديمقراطي. فقد أدخلوا زعامة القبائل في إطار

وحداتهم الإدارية الأكبر وهي المديرية. واستبدلوا الزعماء الذين قاوموهم بمن خضع حتى كان من الأخيرين

من أصبح مديراً لمديرية. والخلاصة أن الزعيم القبلي أصبح تابعاً للأتراك منفذاً لسياستهم في ضبط الأمن

وجباية الضرائب. ولم تعد مرجعيته القبيلة بل السلطان التركي. أما المهدية فقد أضعفت النظام القبلي الذي

تورط زعماؤه في ظلم الأتراك. وأنبنت المهدية على نظام مركزي يمثله محاربون مهدويون في العمالات أو

المحافظات. ولم يعد للزعامة القبيلية من دور

.
ثم توقفت المذكرة عند الإنجليز ونظم حكمهم. فاتبع الإنجليز من بعد المهدية سنة الأتراك في تطويع زعامات

القبائل لخدمتهم هم لا أهلهم المزعومين. فقد حكموا البلد بصورة مباشرة حتى 1921 حين قرروا بناء حكم

الأرياف على زعامات القبائل. فبدأوا في منح هؤلاء الزعماء سلطات قضائية. ثم مكَّن الإنجليز لهم بعد

ثورة 1924. وتوجس الإنجليز شراً من بواكير الحركة الوطنية حتى قال جون مافي، الحاكم العام،

في 1927 “إن تنظيم القبيلة ونفوذها وتقاليدها القديمة ما زالت باقية رغم أنها تختلف قوة ونفوذاً من مديرية

إلى أخرى ولكنها ستنهار تحت تأثير الأفكار الجديدة وبظهور جيل جديد إلا إذا دٌعمت قبل فوات الأوان

“.
وقد اشتهر عصر الحاكم العام مافي بنشاط تشريعي وسياسي”محموم” لإنقاذ الإدارة الأهلية من حكم الأفكار

الجديدة المحمولة بجيل جديد. وتراجع الإنجليز أنفسهم من “غي” مافي الشديد. فلما تصاعدت الحركة الوطنية

لم يجد الإنجليز بداً من مسايرة هذا الوعي الجديد بتطوير نظم الحكم المحلي. وتوجت ذلك باستدعاء الدكتور

مارشال الذي وضع قانون الحكم المحلي في 1951. ولم يحد القانون من سلطان الإدارة الأهلية مع ذلك. فقد

دخلوا تلك المجالس برغم نص في القانون يحرم كل متول مسئولية إدارية وقضائية ومتقاض لأجر من الحكومة

(وهذا وضع زعماء الإدارة الأهلية) من الترشيح لمقاعد المجالس المحلية. وبدا أن الإنجليز استخدموا الرخصة

المكفولة بالقانون للاستثناء لإدخال الإدارة الأهلية كلها في الحكم المحلي

.
وخلص التقرير من هذا العرض التاريخي إلى 1) الإدارة الأهلية التي ورثناها عن الإنجليز خلق استعماري

،2) يرجع استمرار نفوذها بعد إصدار قوانين الحكم المحلي في 1915 إلى حاجة كل من الإنجليز والأحزاب السياسية

لخدماتها،

3) ومع ذلك فنفوذ الإدارة الأهلية إلى محاق تحت تأثير أشكال الاقتصاد النقدي المتسعة والوعي

المصاحب لها.

اليسار والإدارة الأهلية: وضعاً للأمر في نصابه


أختم في هذه المقالة عرضي لمذكرة الأستاذ المرحوم الشفيع أحمد الشيخ عن ما ينبغي لحكومة ثورة

أكتوبر 1964 عمله بشأن نظام الأدارة الأهلية. وقد كتب المذكرة بصفته وزبر شئون الرئاسة بمجلس

وزراء الثورة ممثلاً لنقابات العمال. وقد أصبحت هذه المذكرة “نعلة” (لعنة) لليسار لأنها وصت بحل

الإدارة الأهلية. فصفوة الإدارة ترد “الفوضى” المزعومة في الهامش السوداني إلى تلك المذكرة التي

أخلت الريف من حارسه وهم النظار والعمد والمشائخ فأضطرب ولم ينصلخ بعدها أبداً. وقد تجدد ذكر

هذه المذكرة بفضل الدكتور الورَّاق أبو شوك. فهو لم يأت بذكرها في كتابة عن الانتخابات السودانية (بالاشتراك) فحسب

بل وفرها لمن طلبها بأريحية. فعلها معي. وكتب  علي جمَّاع (أفضل إداريينا احتكاكاً بالريف ومجالس صلحه) أنه

حصل على نسخة منها ببريده الشبكي من أبو شوك المسافر العابر وقتها بمطار طوكيو

.
أريد في هذا العرض الأخير أن أحدس من هو الباحث الكامن وراء الوثيقة. كما أريد تجديد زعمي الذي فاتحت

به أبو شوك أول مرة وهو أن مجلس وزراء أكتوبر لم يقبل بمقترح مذكرة الشفيع بحل الإدارة الأهلية في شمال

السودان قاطبة بغير فرز. أما الكاتب الكامن فقد بدا لي أنه الدكتور المرحوم معتصم البشير أستاذ علم الإدارة

بجامعة الخرطوم. وأقول ذلك كدحاً بعد أن أطلعت بصورة عامة على رسالته للدكتوراة عن الإدارة والاستعمار

والحركة الوطنية. وأفكارها مقاربة لافكار مذكرة الشفيع. وأتمنى على الله أن ينهض من شباب الباحثين من

يجدد ذكرى دكتور معتصم النابه بترجمة رسالته الجيدة ونشرها صدقة جارية لروح أنسان تقدمي محب لوطنه

وشعبه وعلمه. أما من جهة علاقة قرار حكومة أكتوبر عن الإدارة الأهلية بمذكرة الشفيع (هل هو نسخ منها

أم هو شيء آخر؟) فسأترك الحديث عنه حتى أفرغ من استعراض ما تبقى من المذكرة

.
عرضت المذكرة كما تقدم لشكاو الناس من الإدارة الأهلية للحكومة ولمنشأ الإدارة الأهلية التي نعرف دبروقراطية

ريفية مستبدة من صنع الإنجليز. ثم انتقلت لوصف سلطان الإدارة الأهلية في البلاد ذلك الوقت. فمن بين سكان

السودان يعيش 82% تحت سلطان تلك الإدارة. وسمت المذكرة هذا السلطان ب “قبضة وتسلط بيروقراطية

الإدارة الأهلية”. وقالت المذكرة إن معظم النظار رؤساء للمجالس المحلية بحكم المنصب. ثم يأتى العمد وغيرهم

إلى المجالس بالتعيين أو الانتخاب. وللإداري الأهلي سلطات إدارية تمثلت في تقدير جميع الضرائب المباشرة

وجمعها (بمكافأة هي نسبة من ربط القبيلة الضريبي) والإشراف على الأراضي القبلية وتوزيعها على السكان.

كما له الإشراف على جنائن الصمغ وتوزيعها وفض الخلاف حولها. وله ومراقبة تنفيذ أوامر المجالس المحلية

مثل تطبيق الأوامر المحلية بخصوص حمل السلاح الناري والتوصية بمنح رخص الحرف والمطاعم  “الأنادي”. و

من مهامه بناء الاستراحات الصغيرة من المواد المؤقتة لسكنى موظفي الحكومة اثناء تأدية أعمالهم نظير مال من

المجالس (وعادة ما تم هذا العمل بالسخرة). ثم تطرقت لسلطان الإدارة الأهلية القضائي. وهي محاكمة القضايا في

الحدود المسموح بها من رئيس القضاء وحفظ دفاتر المحكمة

.
ووضح من عرض مذكرة الشفيع لإلتزامات الحكومة المحلية نحو الإدارة الأهلية أنها جهاز بروقراطي حق. فالحكومة

تبني محاكمه واستراحاته وتتحمل الجزء الأكبر من مرتبات رجال تلك الإدارة وعلاواتهم وتشرف على علاجهم

وترحيلهم. ولهم حق في سلفيات المباني والعربات والركائب وعلاوة ميل وبدل عليقة. ولهم بعد التقاعد أو الموت

مكآفات ولبعضهم معاش من الدولة. فالإدارة الأهلية ليست نظاماً خفيض التكلفة كما يروج أنصاره

.
وركز التقرير على سوء الإدارة الأهلية من جهة جمعها لسلطات إدارية وقضائية معاً. وهذه سمة معروفة في

المستعمرين ومفتشيهم. ووصفت المذكرة الإداري الأهلي المدجج بهذا السلطان بأنه  ديكتاتور صغير أي حاكم

عسكري على أفراد قبيلته. وهو سلطان موضوع تحت خدمة النظم الباطشة من لدن الأتراك لحشد أهلهم في

مواكب البيعة والتأييد. ولم يأت معظم هؤلاء الزعماء في نظر التقرير بسبب إرث تليد بل عينهم الإنجليز تعييناً. وقال

التقرير إنه طالما كان هذا النظام ممول بكامله من الحكومة فيصح أن نبحث عن بديل له أعدل واقتصادي. وتوقف

التقرير بالذات عند نقطة سلطان الإدارة الأهلية الضريبي. ونبه إلى أنها مما يوظفه رجال الإدارة الأهلية لترويع

الأهالي وإخضاعهم. وأثروا من الرشوة وحيازة الأرض والأنعام قسراً.

 


ثم انتقلت مذكرة الشفيع إلى توصياته بما ينبغي عمله بشأن الإدارة الأهلية. فخلص إلى أن نظام الإدارة الأهلية

متخلف ومن صنع النظم المستبدة. وأن الإدارة الأهلية كمؤسسة بروقراطية ما تخلفت عن مسايرة تلك النظم

الجائرة أبداً. وظلت ضالعة معها مستفردة بجمهرة الريف تضطهدها وتنهب ثمار كدحها. ووصى التقرير بالنظر

إلى البعث الوطني الديمقراطي المتمثل في ثورة أكتوبر أن يسود بين شعبنا نظام ديمقراطي من خلال مجالس الحكم

المحلي. وسيكون لهذه المجالس تقدير الضرائب وجمعها. ثم وصى بالغاء الإدارة الأهلية في شمال السودان وتوزيع

سلطاتها للجهات القضائية والتشريعية والإدارية. ووصى بعقد لجان تحقيق في فساد زعماء الإدارة الأهلية وإثرائهم الحرام

.
والقاريء المدقق للتقرير يجد أن الشفيع انتبه لأن ما كل ما يتمنى المرء يدركه. فقال إن توصياته التي سلفت

هي “الحل الثوري بعيد المدى لكافة أنحاء القطر”. واعترف بعسر تحقيق خطته في المدى القريب. ولذا فهو يقترح

الغاء الإدارة الأهلية في مديريات شمال السودان وهي تحديداً النيل الأزرق والمديرية الشمالية ومديرية كسلا ومديرية

الخرطوم ومديرية كردفان ودارفور. واستثنى من ذلك الالغاء المديريات الجنوبية. وترك أمر الغاء نظامها الأهلي إلى

لجنة يتولاها وزير الحكم المحلي. وتوقف التقرير عند أسباب إلغاء الإدارة الأهلية في النيل الأزرق دون غيرها. فقد

وصفها بأنه مغطاة بشبكة مجالس محلية لا تحيجها لزعماء القبيلة. علاوة على أن قراها اعتادت مجالس تنعقد

بديمقراطية لحل كل إشكال. وزاد بأن حل الإدارة الأهلية كان يرد ضمن مطالب اتحاد المزارعين بصورة دائمة

وبخاصة في مذكرته بتاريخ 17-9-1964 التي طالبت بتوسيع مواعين مجالس القرى

.
إذا وثقت في ذاكرتي لقلت أن حكومة أكتوبر لم تحل الإدارة الأهلية على الصورة التي اقترحتها مذكرة الشفيع.

فأذكر أنها قسمت السودان في قرارها إلى ثلاث وحدات. فاستغنت عن الإدارة الأهلية في المناطق الموصوفة بالمتقدمة

في المدن والأرياف المتقدمة. واحتفظت بها في أرياف أخرى وسيطة بعد أن نزعت منها السلطة القضائية. ولم

تمسسها بشيء في أرياف أخرى ربما وصفت ب “المتخلفة”. فقاريء مذكرة الشفيع سيجدها ترددت نوعاً ما بغير

تصريح حيال إلغاء الإدارة الأهلية في كردفان ودارفور. فقد وضعت خطاً تحت المديريتين حين قررت حل الإدارة

الأهلية بهما. وهو ليس خط تشديد لأن راسم الخط أعقب ذكر المديريتين بعلامتي استفهام كمن هو غير متأكد من

سلامة الغاء الإدارة الأهلية بهما. أما النقطة الأخرى التي ربما زكت لكم ذاكرتي عن الموضوع في أيامه الأكتوبرية

الميمونة فهي أن المذكرة شددت كثيراً على نزع السلطة القضائية عن رجال الإدارة الأهلية. وهو تشديد لا معنى له

إن لم يكن خطوة أولى لحلها على مراحل. ومتى واصلنا الحديث عن الإدارة الأهلية اتضح لنا أن تجريد الإدارة

الأهلية عن السلطة القضائية مطلب قديم سبق اليسار وتبناه مؤتمر الخريجين في مذكرته الشهيرة عام 1942 وكانت

أنشط أقسامه لتحقيقه هم القضاة الشرعيون. وتلك قصة سنرويها.

 

*******     

من اهل الدار

بقلم/أحلام إسماعيل حسن

فى معايداتى هذه استميحكم عذرا ان تسمحوا لى اليوم فى التجوال معكم عبر داركم الفسيح

هذه (أخبار المدينه)  التى جمعنا فيها هذا الانسان الهميم بالشأن الاعلامى والثقافى مؤسسها

الاستاذ سعيد شاهين ، والذى بمجهود كبير مقدر وصبر دؤوب يقوم بالعمل على اصدارها يوميا

حتى وصلت العدد 233 . اتجول فى ردهات هذه الدار لاعيد على قاطنيها ، ويسعدنى ان يكون

اول من التقيهم ذلك المدمن من جنيف الاستاذ على الكنزى وانتهز الفرصه لاشكره على ماسطره

فى حقى من كلمات طيبات مشجعات ، ومنها اتاوق لاطل على روابى {دبلن} معيده على اخونا د/ كمال

طيب الاسماء شاكره سؤاله عنى . واعرج لتحية احبتنا من قاهرة المعز الاساتذه محمد عبدالوهاب وبدر

الدين حسن على ، وفى تجوالى احى صديقتى الحميمه سلمى الشيخ سلامه ، واحنى قامتى للاساتذه نور

الدين مدنى والبراق وتحية تقدير خاصه لبروف ميرغنى بن عوف ، اما استاذ صلاح شيبون فله كل الشكر

والتقدير على ما يرسله من توثيقات نحن فى امس الحوجة لها ، وبمناسبة التوثيق التحية خالصه لدكتور/ عبدالله

على ابراهيم هذا النهر المتدفق من معلومات خصبه نرتوى من حياض ما غاب عنا من فترة تاريخيه هامه فى

حياتنا  وكذلك تحيه للاستاذ ابراهيم مكى . ولسكان حى الشعراء الاساتذه حسين شنقراى وابراهيم ابوناجى ، ولان

القائمه تطول ، اقول للجميع دون استثناء عيد مبارك علينا عليكم وكل سنه طيبين سالمين غانمين وبى عوده

انشاءالله ، ولى استاذ سعيد حسن الضيافه وتوفيرك للامن النفسى لسكان الدار ، لا تنتكس وراءك كتيبه مصادمه

يعتد بها .

 ونلتقى غدا فى حديقة العشاق باذن الله ومنها اهديكم باقات من الحب والتقدير .

مع تحياتى 

27/10/2012

ادمنتون كندا

إهداء:-

إن تريدى ياليالى تسعدينا

 

*********

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أفراح نساء السودن بجنيف في عيد الأضحى

 

بقلم/ على الكنزى

 

. أقامت جمعية النساء السودانيات بجنيف يوم السبت ثاني أيام عيد الأضحى أولى احتفالاتها الأسرية الشاملة

دعت لها جميع أفراد الجالية السودانية بسويسرا، رجالاً ونساءً وأطفالاًً بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وقد

كان الحضور مشرفاً والمشاركة فاعله. ارتجلت الأخت مريم عثمان محجوب (بنت الدكتورة خالدة زاهرة) والموظفة

الأممية ورئيسة الجمعية كلمة عددت فيها أهداف الجمعية النسوية السودانية بجنيف، وما تم انجازه قبل أن تكمل

الجمعية عامها الأول. وتُعدْ إعادة فتح المدرسة السودانية لتعليم اللغة العربية والتربية الإسلامية بجانب تاريخ

وجغرافيا السودان لأبناء وبنات الجالية السودانية بجنيف وضواحيها من أهم أنجازاتها.

الجدير بالذكر أن الجهود النسوية بجنيف ساهمت من قبل ولسنوات مضت في كثير من الأعمال الخيرية ذات

الصلة بإنسان السودان خاصة في مجال المرأة والطفل والبيئة ودعم بعض الأسر الفقيرة. في هذا الجانب تبرز

جهود السيدة زينب زين العابدين حسين شريف التي كان لها السبق في العمل النسوي الطوعي وجهود السيدة

مهيرة حسن بابكر، والسيدة عزة محي الدين مبروك والدكتورة رجاء نسيم حماد، التي أدت جهودهن بالتبرع

بجهاز ماموغرام Mammogram لفحص سرطان الثدي عند النساء، وهو جهاز تصل تكلفته لأكثر من

مئة ألف دولار.

كما ساهمت في إنجاح حفل العيد السيدة هداية إبراهيم هاشم، حرم السفير والمندوب الدائم لدى الأمم المتحدة،

وقد شرف الحفل العروسان معاز محمود أحمد الشريف، وغادة حسين حميدة،

اللذان جاءا لجنيف لقضاء شهر

العسل بدعوة كريمة من أحد الأقارب.

 

************* 

خواطر فى العيد

بقلم/ محمد عبداوهاب

**أحلى ما قرات عن المراة :

لقد وضع قدماء العرب مقاييس لجمال المرأة وقد ظلت تلك المقايس هى التى تتحكم فى اختيار المرأة

عند الزواج وسأحاول فى هذه العجاله أن استعرض بعض من هذه المقاييس والتى اذا لم تتمتع بها

المراه فى ذلك الزمان فعليها ان تسبح ما شاء لها من تسبيح حتى لا يفوتها قطار الزواج .

لقد قال العرب يستحسن فى المراة ما ياتى :-

طول اربعه وهى ، اطرافها وقامتها وشعرها وعنقها

وقصر اربعة ، يديها رجليها لسانها وعينيها

  وهم يريدون بهذا القصر شيئا معنويا لا حسيا فقصر يدها عن مال زوجها قصر رجلها ان لا

تخرج كثيرا وقصر لسانها ان لا تطوله بالسباب على الاخرين وقصر عينيها حتى لا تتطلع بها بعيدا .

امدرمانيات:

**العم موسى عوض ناصر الشهير بود نفاش والذى هو شخص بلحمه ودمه وليس شخصيه خياليه

او اسطوريه شهدناه وسعدنا به على ايامنا وما زلت اذكر صورته جيدا بشاربه الابيض الطويل والذى

من الممكن ان ترى اطرافه اذا ما سرت خلفه مازالت اذكر لبسته الانصاريه ومركوبه (الجزيره) الاحمر

وطاقيته المشنقه على الدوام زهوا وفخارا..

فى يوم من ايام ذلك الزمان كان العم موسى راكبا دراجته والتى هى بلا (نور او خطر) وكانت تلك مخالفه

فى ذلك الزمان فاوقفه رجل البوليس مخرجا دفتر الغرامات وكانت الغرامه وقتها نصف جنيه فساله البوليس

عن اسمه ولما كان الشرطى قد نقل حديثا للقسم الشمالى امدرمان وما كان يعرف ود نفاش فكرر له السؤال

عن الاسم فصمت ود نفاش ولكنه حك شعره كثيرا قائلا: لقد نسيت اسمى ارجو ان تمنحنى فرصه حتى اتذكره

غضب الشرطى برده وصاح كيف تتذكر اسمك !؟ فى هذا الاثناء مر صبى من الحى وقال لود نفاش انشاء الله

خير ياعم موسى ! وبسرعه كتب الشرطى اسم موسى على ايصال الغرامه ، فضحك العم موسى وقال للشرطى

لقد عرفت موسى فمن الذى سيخبرك بعوض ناصر ؟

  *******           

إستراحة العدد

بلدياتنا سألوه ايه احلى صدفة بحياتك؟؟

 قال هم امي وابوي تزوجوا بنفس اليوم!؟

*******     

{حى الشعراء }      

مخطط لإسكان مشاعر شعرائنا

 الشتاء جانا

كلمات: حسين شنقراي

الشجر صَفَّر

والبرد جانا

والبلد صبحت

يومي مطرانه

والصفق حته

غير الوانه

——

الطيور طايره

قاصدة أعشاشه

والأرض بيضاء

بس تقول شاشه

والنجيل يبست

فاقدة حشاشه

والأنف  سالت

عايزه كماشه

——

حليل صيفنا

والزهور جنه

ده الهواء زمجر

علينا ما حنه

والعيون دمعت

والأذن  طنه

والحريم صبحن

ياخي أنصار سنه

——

الضلام حلَّ

والصباح عابس

والصٌبّار يحفر

للدفو يكابس

كل زول شايل

كوم هدوم لابس

ما الشتاء جانا

بي سواد دامس

      

*******         

{محليات}

بسم الله الرحمن الرحيم

مركز الرسالة الاسلامي

ALRISALAHISLAMIC CENTRE

1750A Victoria Park, Toronto, ON, Canada

السلام عليكم

 ورحمة الله وبركاته

 تصحيح من مركز الرسالة الاسلامي

 

لقد ورد في اخبار المدينه ــ عدد الجمعة ــ ان الدعوة لصلاة العيد في مسجد الرسالة كانت تشمل تناول طعام

الافطار عقب اداء الصلاة وهذا غير صحيح ونرجو

 الرجوع لبطاقة الدعوة الاصلية كما وردت في ايميل السكرتارية العامة للمركز ونرجو ان يكون اللوم هنا سببه  

العشم  . بهذه المناسبة ندعو جميع المهتمين بالتواصل مع مسجد الرسالة ان يعتمدوا الايميل المعتمد من قبل

اللجنة التنفيذية للمسجد وهو الآتي

alrisalahmasjid@gmail.com

كمصدر رسمي لكل اخبار ومراسلات المسجد

وفقنا الله واياكم لما فيه خير الجميع

ياسر عمر الطاهر

السكرتير العام لمركز الرسالة الاسلامي 

  اللهمأحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا 

 *******  

       الملحق الدينى 

السيرة منذ ولادة الرسول حتى الدعوة السرية

                      الحلقة الثانية

رحلة محمد صلى الله عليه وسلم مع أمه إلى يثرب:

 وذات يوم، خرجت السيدة آمنة ومعها طفلها محمد وخادمتها أم أيمن من مكة متوجهة إلى يثرب؛ لزيارة

قبر زوجها عبد الله، وفاء له، وليعرف ولدها قبر أبيه، ويزور أخوال جده من بني النجار، وكان الجو شديد الحر،

وتحملت أعباء هذه الرحلة الطويلة الشاقة، وظلت السيدة

آمنة شهرًا في المدينة، وأثناء عودتها مرضت وماتت وهي في الطريق، في مكان يسمى الأبواء، فدفنت فيه،

وعادت أم أيمن إلى مكة بالطفل محمد يتيمًا وحيدًا،

فعاش مع جده عبدالمطلب، وكان عمر محمد آنذاك ست سنوات .


محمد صلى الله عليه وسلم في كفالة جده عبد المطلب


بعد وفاة السيدة آمنة عاش محمد صلى الله عليه وسلم

فى ظل كفالة جده عبدالمطلب الذي امتلأ قلبه بحب محمد، فكان يؤثر أن يصحبه في مجالسه

 العامة، ويجلسه على فراشه بجوار الكعبة، ولكن عبدالمطلب فارق الحياة ومحمد في الثامنة من عمره .


محمد صلى الله عليه وسلم في كفالة عمه أبي طالب :

وتكفَّل به بعد وفاة جده عمه أبو طالب، فقام بتربيته

 ورعايته هو و زوجته فاطمة بنت أسد، وأخذه مع أبنائه، رغم أنه لم يكن أكثر أعمام النبي صلى الله

عليه وسلم مالا، لكنه كان أكثرهم نبلا وشرفًا، فزاد عطفه على محمد

صلى الله عليه وسلم حتى إنه كان لا يجلس في مجلس

إلا وهو معه، ويناديه بابنه من شدة حبه له .

 رحلة إلى الشام

خرج محمد صلى الله عليه وسلم مع عمه أبو طالب في رحلة إلى الشام مع القوافل التجارية وعمره اثنا عشر

عاما ، وتحركت القافلة، ومضت في طريقها؛ حتى وصلت إلى بلدة اسمها(بصرى) وأثناء سيرها مرت بكوخ يسكنه

راهب اسمه (بُحَيْرَى) .

فلما رأى القافلة خرج إليها، ودقق النظر في وجه محمد صلى الله عليه وسلم طويلا، ثم قال لأبي طالب: ما قرابة

هذا الغلام منك؟ فقال أبوطالب: هو ابني -وكان يدعوه بابنه حبًّا له- قال بحيرى: ما هو بابنك، وما ينبغي أن يكون

هذا الغلام أبوه حيًّا، قال أبو طالب: هو ابن أخي، فسأله

بحيرى: فما فعل أبوه؟ قال أبو طالب: مات وأمه حبلى به؟

فقال له بحيرى: صدقت! فارجع به إلى بلده واحذر عليه اليهود!! فوالله لئن رأوه هنا ليوقعون به شرًّا، فإنه

سيكون لابن أخيك هذا شأن عظيم، فأسرع أبو طالب بالعودة إلى

مكة وفي صحبته ابن أخيه محمد كان الشباب في مكة

يلهون ويعبثون، أما محمد صلى الله عليه وسلم فكان

يعمل ولا يتكاسل؛ يرعى الأغنام طوال النهار، ويتأمل الكون ويفكر في خلق الله، وقد ذكر النبي صلى الله عليه

وسلم -بعد أن أوتي النبوة- ذلك العمل، فقال: (ما

بعث الله نبيًّا إلا رعى الغنم) فقال أصحابه: وأنت؟ قال: (نعم، كنتُ أرعاها على قراريط لأهل مكة) [البخاري]

وكان الله -سبحانه- يحرسه ويرعاه على الدوام؛ فذات  يوم فكر أن يلهو كما يلهو الشباب، فطلب من صاحب له

أن يحرس أغنامه، حتى ينزل مكة ويشارك الشباب في

لهوهم، وعندما وصل إليها وجد حفل زواج، فوقف عنده، فسلط الله عليه النوم، ولم يستيقظ إلا في صباح اليوم التالي

.  
وعندما كانت قريش تجدد بناء الكعبة، كان محمد صلى الله

عليه وسلم ينقل معهم الحجارة للكعبة وعليه إزاره، فقال

له العباس عمه: اجعل إزارك على رقبتك يقيك الحجارة، ففعل، فخر إلى الأرض، وجعل ينظر بعينيه إلى السماء،

ويقول: إزاري.. إزاري، فشد عليه، فما رؤى بعد ذلك عريانًا


التاجر الأمين:


وحين جاوز النبي صلى الله عليه وسلم العشرين من

عمره أُتيحت له فرصة السفر مع قافلة التجارة إلى الشام، ففي مكة كان الناس يستعدون لرحلة الصيف

التجارية إلى الشام، وكل منهم يعد راحلته وبضاعته وأمواله، وكانت السيدة خديجة بنت خويلد -وهي من

أشرف نساء قريش، وأكرمهن أخلاقًا، وأكثرهن مالا-  

تبحث عن رجل أمين يتاجر لها في مالها ويخرج به مع القوم، فسمعت عن محمد وأخلاقه العظيمة، ومكانته  

عند أهل مكه جميعًا ، واحترامهم له؛ لأنه صادق أمين، فاتفقت معه أن يتاجر لها مقابل مبلغ من المال، فوافق

محمد صلى الله عليه وسلم وخرج مع غلام لها اسمه

ميسرة إلى الشام تحركت القافلة في طريقها إلى الشام، وبعد أن قطع القوم المسافات الطويلة نزلوا

ليستريحوا بعض الوقت، وجلس محمد صلى الله عليه

وسلم تحت شجرة، وعلى مقربة منه صومعة راهب، وما إن رأى الراهب محمدًا صلى الله عليه وسلم حتى أخذ

ينظر إليه ويطيل النظر، ثم سأل ميسرة: من هذا الرجل

الذي نزل تحت هذه الشجرة؟

فقال ميسرة: هذا رجل من قريش من أهل الحرم، فقال الراهب: ما نزل تحت هذه الشجرة إلا نبي، وباعت القافلة

كل تجارتها ، واشترت ما تريد من البضائع، وكان ميسرة ينظر إلى محمد ويتعجب من سماحته وأخلاقه والربح

الكبير الذي حققه في مال السيدة خديجة

.
وفي طريق العودة حدث أمر عجيب، فقد كانت هناك غمامة في السماء تظل محمدًا وتقيه الحر، وكان ميسرة ينظر

إلى ذلك المشهد، وقد بدت على وجهه علامات

الدهشة والتعجب، وأخيرًا وصلت القافلة إلى مكة فخرج

الناس لاستقبالها مشتاقين؛ كل منهم يريد الاطمئنان

على أمواله، وما تحقق له من ربح ، وحكى ميسرة لسيدته خديجة ما رأى من أمر محمد، فقد أخبرها بما

قاله الراهب، وبالغمامة التي كانت تظل محمدًا في

الطريق ، لتقيه من الحر دون سائر أفراد القافلة .

 

 وغدا بإذن الله نتحدث عن زواجه عليه الصلاة والسلام….

   *******   



 

لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل 

                                  

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-   

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

  للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

 

 

                              

 

 

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 233 الأحد

 أخبار المدينه العدد 233 الأحد

وبى عوده والجميع فى صحة وعافية 

     مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ،

أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف

، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

                                 **********                 

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونها قبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******    

فى هذا العدد:-

فلتحلو عن سمانا هذا ما يقوله محمد عبدالمجيد ،عن بنك الخرطوم نواصل ، صلاح شيبون فى كان يا ما كان

،د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا ، نتجول مع أحلام فى حديقة العشاق ،،  ، {محليات} ،الملاعب الخضراء

الملحق الدينى السيره النبوية ..

غدا:-

*******      

                   {نافذة على الوطن}

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

فلتحلوا عن سمانا

 

محمد عبد المجيد أمين (عمر براق ) 

يعرف في علم السياسة أن تطور المجتمعات الانسانية مرهون بعدم زج الدولة الراغبة في النمو

نفسها في الحروب الداخلية والصراعات الإقليمية  والاعتماد ، قدر الامكان ، علي مواردها الذاتية

لتحقيق النمو المنشود دون الانزلاق الي مستنقع القروض والمنح والهبات الدولية. ولقد برهنت هذه

النظرية علي صحتها لما عوضت الامبراطورية اليابانية هزيمتها وإنهيارها بالتركيز علي النهضة

الصناعية حتي أصبحت في مصاف الدول الخمسين الكبري في العالم. في حالتنا السودانية ، يثبت

عكس النظرية أعلاه مدي إنهيار الدولة التي ترهن سيادتها للقروض والمنح لدرجة تصل بها الي

الانصياع الكامل لارادة  السيد” شايلوك”. وحتي ، إن إستجدينا السيد ” شايلوك” أن يتنازل عن ديونه

كلها أو حتي بعضها فإنه لن يتنازل إلا وفقا لشروطه وفي مقابل ، ربما يساوي أكثر من قيمة الدين المراد

إسقاطه وهذا تعلمه جيدا أجهزة الدولة المفاوضة ولكن عادة لا تصرح به ، حفظا علي ماء الوجه وحتي

لا يغضب الشعب.

في دول العالم الثالث ، يبدو أن شبح الهيمنة الاستعمارية لا زال يلقي بظلاله وبكثافة متناهية علي كثير منها ،

حتي أنه في ظل إنتهاك السيادة الوطنية وأراضي الدول يصبح حينئذ مصطلح  دولة ” مستقلة وذات سيادة”

بغير ذي معني. والمثال الذي يعنينا في هذا الصدد هو أختراق طائرات إسرائلية معادية لسموات أرضنا وضربها

لإهداف محددة  تري أنها كانت تهدد أمنها القومي !!. وماذا عن أمننا القومي نحن ؟!!. اين هذه الحكومة التي

تملك صكا كاملا بالسيادة الوطنية ومن ذا الذي يدافع عن ترابنا إذا ما إنتهك حقا من قوي خارجية معلومة؟!.

نحن نعلم أن الحكومة الحالية ليست معنية بالسودان الدولة بعدما أدخلته كله في جلباب الحزب واصبح ضحية ،

تنهشها كلاب النظام المسعورة ولقد بينت الشواهد علي أن الوطن نفسه قابل للبيع ، مرافقه وبناه التحتية وأراضيه

الخصبة وشواطئه  وكل موارده المنقولة وغير المنقولة ، بل وتلك التي في باطن الأرض!!.

رغم كل ذلك ، فإن الوطن يعنينا بشكل أو بآخر ، ليس من منطلق ” شيفوني” وإنما لكونه الملاذ الآمن الوحيد

الذي نعيش فيه حاضرنا ونرسم  علي ترابه مستقبل أجيالنا القادمة وربما نموت فوق ترابه.

لهذه الأسباب تحملنا مآسينا  في الداخل ، من صعوبة متواصلة ومتصاعدة في تدبير متطلبات العيش الكريم

(ليس غلوا ، وإنما بحده الأدني ) في مقابل إهمال تام ، بل ومتعمد ، من قبل الحزب الحاكم ، لمجرد أن يفهم

فقط ولمدة ثلاثة وعشرون عاما أن رئيس الدولة ينبغي أن  يكون رئيسا لكل الشعب وليس رئيسا لحزب ” ضال”

نعم … حزب ضال … أضاع الأمانة وعلي مرمي سمعه وبصره إنتشرالفساد في الأرض ولم يفعل شيئا وبددت

ثروات البلاد في سفاهات وباركها ، بل وشجع عليها منتفعي ” الغنائم” ، أموالا بددت سدي ، كان أولي أن تنقذ

أروحا وتعالج مرضي وتشبع جوعي وتكسي عرايا وتربي أيتاما وتكلم جراح ارامل ومكلومين ، وتحدث تنمية حقيقية

في مواقع النزاعات الحالية ، بل وتقفل أبواب الإقتراض الخارجي.

الآن ، ماذا نحن فاعلون وقد وصل العدو الحقيقي إلي عقر دارنا؟. هل سنواجهه فرادي أم جماعات،هل سيقودنا أشخاص

يخافون ربهم ويعرفون حدودهم ، أم اشخاص جبناء ، ينتظرون الرد المناسب في المكان ووالوقت المناسبين!!.  يافرحتنا

بهذه العنجهية الفارغة التي لا ترهب نملة .

حتي وقت قريب ، كنا نعتقد أن بلدنا هذا تشن عليه حروب داخلية وخارجية بالوكالة ، ولأن الحزب الحاكم ، كما عهدناه ،

يختلق المشاكل ويحلها بنفسه بسلسلة من الأخطاء الفادحة، فقد تركنا الأمور لتنساق علي ” هواهه” ، حتي بالأمس

القريب ، حين تاكدنا تماما أن ” الوكالة” قد إنتهت واصبح العدو معلوما ، يعرف طريقه جيدا ويمكن أن يعود في أي

وقت ، لـ” ينتهك” حرمتنا مرات ومرات وليس هناك من يدافع عنا إلا انفسنا بأنفسنا .

لقد آن للحزب الحاكم أن يطرح آراؤه وافكاره الجهنمية جانبا ، بعدما ضيعتنا وضيعت البلاد معها وأن يصغي جيدا إلي

رأي الشعب وليس إلي رأي الحزب ، فالقضية أصبحت قصة حياة وموت، تخص الشعب أكثر مما تخص الحزب الحاكم .

ولأن الموت والحياة ، كما هو معروف هو محض إبتلاء لإي فرد منا ، تمتحن فيه النوايا ويختبر به عزائم الرجال ،

فربما أن هناك بضع وثلاثون مليونا من الأنفس لهم رأي في هذا الموضوع ويمكن أن يرهبوا العدو بزأرة واحدة إذا

ما تركوا يعبرون عن رأيهم بحرية.

مشكلة الحزب الحاكم أنه يعتقد جازما ، بحكم صلفه وغروره وإعتماده المطلق علي قوة البطش لا غير ، أن الشعب

السوداني مجرد ” كراويش” يمكن اللعب بعقولهم ولكن !! إذا كان الامتحان إمتحانا وكان الاختبار إختبارا والقضية

قضية أمة ، فدعونا نعبر عن رأينا ، برد حريتنا المستلبة وفك قيود القهر والاذلال ، فاذا كانت طائرات العدو قد إنتهكت

حرمتنا وحلت عن سمانا فيجب أن تحل عن سمانا أيضا ، أشياء أخري فاشلة.

 

الدمازين في: 26/10/2012

 

 *******        

ثورة 21 أكتوبر 1964:

                        جرّحها العدا ..

                                       الحلقة الثامنة               

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu

 
واجتاز دقش عتبة الرفاق الشيوعيين ولسانه كما رأينا يلهج بمروءتهم. ولكن جاءته الطامة من

بابكر نائب رئيس مجلس قيادة الثورة ووزير الخارجية. فبينما كان دقش يمني نفسه الأماني بعودة إلى

لندن، التي عرفها مبعوثاً، طاشت بأحلامه برقية من بابكر تقول له إنه لا يشرف ثورة مايو أن يكون لها

وجهاً في الخارج. وتلتها برقية أخرى من وزارة التربية تقول إنها قد جمدت وظيفة لندن لأجل غير مسمى

لعدم الاعتماد المالي. ومضى دقش يفتش عن سبب غضبة بابكر عليه. فوجد أن محي الدين قد زار بابكر

في الشأن.  ففتح الأخير درجاً أيمناً وأخرج له ملف دقش “الأسود”. وكان فيه قصاصات من صحف. في

الأولى مناظرة بين دقش والرفيق الحاج عبد الرحمن، نائب سكرتير اتحاد العمال، حول إضراب عمال هئية

توفير المياه. وحوى بياناً وضح فيه دقش، السكرتير الإعلامي بالهئية، الموقف الرسمي من الإضراب. أما

القصاصة الأخرى فقد حوت مقالة لدقش (جريدة الناس 1965) انتقد فيها تعليقاً سلبياً لبابكر عن ثورة أكتوبر.

وكان من رأي دقش أنه لا يحق لبابكر لوم أكتوبر لأن أمانتها جاءته فردها, فقد كان بابكر أول من رشحه الناس

ليكون رئيساً لوزراء حكومة الثورة فرفض. وفي السياق نفسه فهناك مقالة أخرى (جريدة السودان

الجديد 1968) قسا فيها دقش على بابكر الذي كان يزمع ترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية في 1968 ضد

الزعيم الأزهري والإمام الهادي. وتعجب دقش لحرص بابكر على هذه القصاصات وسأل الأستاذ عثمان حسن

أحمد الكد، المعروف بالصبر على جمع الوثائق، عمن عساه جاء بهذه القصاصات. فقال عثمان إن فاروق

أبو عيسى، وزير شئون الرئاسة، اتصل فيه وطلب منه توفير هذه المقالات ففعل

.
وبقية القصة طريفة جداً. وحكى دقش فيها عن مجريات مسألته مع بابكر وتداولها في مجلس الثورة والوزراء

وفي ما بينهما. وأترك للقارئ أن يطلبها حيث هي في كتاب دقش. واستوقفني منها مشهد مع ذلك لدقش مع

المرحوم هاشم العطا زعيم انقلاب 19 يوليو القتيل. فقد لقيه بعد خلعه من مجلس قيادة الثورة في نوفمبر 1970.

وقال دقش إن هاشم، وكان يقود سيارته،أوقفه عند حديقة الموردة. ولدهشته طلب منه هاشم العفو والعافية لأنه

أخطأ التقدير وصدَّق مطاعن بابكر فيه حين عرضوا المسألة على مجلس الثورة. وقال دقش :” أذكر كلماته التي

كانت تخرج من بين أسنانه : “لو حسمنا قصتك معه لما كنا خارج اللعبة الآن

.”
قصوا أحزن قصص التطهير وستحرركم من الباطل وتورثكم الحق والسداد.

خبرك خبر يا مذكرة الشفيع أحمد الشيخ عن الإدارة الأهلية (1965)!

انتهزت سانحة حديث الدكتور أبو شوك عن مذكرة رفيقنا المرحوم الشفيع أحمد الشيخ عن الإدارة

الأهلية (1965) في مقالاته الأخيرة عن تاريخ الانتخابات في السودان، فطلبت منه أن يبعث لي

بنصها. وفعلها الرجل الأرباب الورّاق الذي لم يقل “لا” قط إلا في تشهده. ومذكرة الشفيع سارت بها

الركبان وأصبحت مثلاً في الإسراف السياسي حذارى أن نقول الطيش السياسي. فمحنتنا السياسة في

أرياف السودان وهامشه الزمنة مما تنسبه الصفوة السياسية إلى تلك المذكرة التي ذاع أنها أمرت بحل

الإدارة الأهلية. ووقع الحل الفعلي في 1970 في طور نظام نميري اليساري. وهكذا أصبح اليسار

ملعوناً في نظر النادي الصفوي لأنه حل الإدارة الأهلية “غفيرة” الريف وترك الحبل على الغارب. وعينك ما تشوف

!
وأصبح النظر في “عنف البادية” السودانية يبدأ عند لعن اليسار والمطالبة بإصلاح خطئه بعودة الإدارة الأهلية

عودة ناجزة. كم مرة سمعت هذا القول ايها القاريء الكريم؟ ربما أخطأ اليسار ولكن أليس من حيلة العاجر أن تكون

مؤسسة جرى حلها عن طريق الخطأ (ونقول بهذا جدلا) ستنزل برداً وسلاماً على بلدنا متى عادت بعد 40 عاماً؟

دا حصل وين يا جماعة الخير! هذه مجرد أضغاث استغنت عن التحليل العياني للمؤسسة (باستقلال عن تذنيب من

حلها) لتتيقن بصورة جديدة عن نفعها متى عادت. ولأننا لم نقم بهذا “الجرد” الفكري ظللنا نعيد هذه المؤسسة أو

نخترعها مرة بعد مرة والحال في حالو

.
أردت أن أحصل على نص مذكرة الشفيع لأنني لا أذكر أنني قرأتها نصاً. ولي ذكريات بالطبع عنها مما دار من جدل

حولها وحول ما تفعله ثورة أكتوبر للإدارة الأهلية في سعيها لديمقرطة الريف. وهذه الدمقرطة هي عصب تجديد

الوطن على نهج وطني ديمقراطي. وسأتطرق لهذه الذكريات متى عدت لصحافة الفترة وقرأت المادة المنشورة في

هذا الباب. فلا يكفي أن نقف عند طلبنا معرفة موقف اليسار من الإدارة الأهلية بمذكرة الشفيع. فهي مذكرة خضعت

لنقاش طويل في الوسط الحكومي وغير الحكومي. وربما خفف هذا النقاش من غلوائها أو زادها طيشاً كما يزعم خصومها

.
واتفق لي أن أبدأ بعرض هذه المذكرة أولاً ثم التعليق عليها وعلى ذيولها السياسية في ما بعد

.
كتب الشفيع المذكرة بتاريخ 21 يناير 1970 بصفته وزير شئون الرئاسة لحكومة ثورة أكتوبر الأولى برئاسة السيد

سر الختم الخليفة. وجاء الشفيع لموقعه الوزاري منتخباً من نقابات العمال لتمثيلها في جهاز الحكم بعد نجاخ ثورة

أكتوبر. وكان هذا التمثيل بمثابة عرفان لدور العمال المشهود الطويل في القضاء على نظام 17 نوفمبر ودولة الفريق عبود

.
تكونت مذكرة الشفيع من خطاب منه إلى سكرتير مجلس الوزراء بتوقيعه هو كوزير لشئون الرئاسة. وكان موضوع

الخطاب هو مقترحه لإعادة النظر في الإدارة الأهلية.  وجاء الموضوع في 5 أبواب هي 1) مقدمة تاريخية عن نشأة

الإدارة الأهلية، 2) وضع الإدارة الأهلية الحالي، 3) سلطات وواجبات الإدارة الأهلية، 4) نظرة إلى فساد الإدارة

الأهلية بجمعها السلطات القضائية والإدارية (أي أن يكون الناظر مثلاً إدارياً يجمع الطلبة وقاضياً يحكم بالسجن

والغرامة)، 5) ثم التوصيات بما ينبغي فعله بالإدارة الأهلية

.
شمل خطاب الشفيع لسكرتير مجلس الوزراء عرضاً موجزاً لسيل الشكاو من جور الإدارة الأهلية التي وصلته من

جماعات عديدة.. فقبيلة البني عامر تطالب بإقصاء ناظرها مكرراً وقد سعت إلى ذلك قبل قيام ثورة أكتوبر. وشكوى

من قبيلة الرزيقات يطلبون حق اخيتار زعاماتهم وتعيين قاض للفصل في النزاعات. وشكوى أخري من كنانة أبي

جبيهة بالجبال الشرقية بالنوبة ضد عمدتهم المفروض عليهم بواسطة نظام الفريق عبود المباد. ومطالبة من

عمودية ود راوه لينفصلوا عن مجلس ريفي رفاعة الشكرية. وتلغرافات من أبناء دنقلا يطالبون بإقصاء ناظرهم

القبلي.وكذلك تلغرافات من القضارف تطالب بإزالة نظارة ود بكر. كما طالبت جماعة المعاليا بالانفصال من إدارة

الرزيقات. كما تعرض الخطاب ل “ثورة ودحامد” ضد شيخ خطها بما أقنع القاضي المقيم بشندي بإغلاق محكمته.

ثم شكوى من عمودية حمدنا الله بمركز سنار تستنكر إبعاد عمدتهم المنتخب وتعيين عمدة عليهم. وكانت هذه المادة

وغيرها في الاحتجاج ضد الإدارة الأهلية نصب عين مذكرة الشفيع لتغيير نظامها

.
ونستعرض فصول المذكرة “الملعونة” في حديث قادم.  

مذكرة الشفيع أحمد الشيخ عن الإدارة الأهلية (1965): إلا شقي الحال يقع في القيد


قرأت ما قاله الأستاذ عبد الرحيم حمدي لجريدة الرأي العام (30 مايو 2009) عن الإدارة الأهلية. ووجدت فيه

مصداقاً لقولنا المجانين كتار ولكن شقي الحال يقع في القيد. وشقي الحال الواقع في القيد هو مذكرة المرحوم الشفيع

أحمد الشيخ التي كتبها في يناير 1965 من موقعه كوزير شئون مجلس الوزراء في حكومة ثورة أكتوبر 1964

الأولى. وقد دعا فيها  إلى حل الإدارة الأهلية في شمال السودان. فحمدي كان واضحاً في أنهم كانوا والشيوعيين

سواء بسواء في عداء الإدارة الأهلية بعد ثورة أكتوبر. بل قال إنهم فازوا بدائرة يتيمة في دارفور لوقوفهم ضد

تلك الإدارة. وقال إن من “قسسهم” لعداء الإدارة الأهلية هما المرحوم محمد صالح عمر وسليمان أبكر النائب

الدارفوري عن جبهة الميثاق الإسلامي. من الصعب القول بان تنظيماً ما تبنى خطة في خطر خصومة الإدارة

الأهلية محرشاً من عضوين من أميز أعضائه. الحكاية أعمق وعائدة إلى أصول في حركة الخريجين الوطنية

ومزاج ريفي ديمقراطي كما سنعرض لذلك لاحقاً

.
وتنصل حمدي اليوم عن حمدي الأمس. وبالطبع قال إنه لو استقبل من أمره ما استدبر لامتنع عن منازلة الإدارة

الأهلية ولقبل بها أساساً في نظم الحكم السودانية. ومع هذا الموقف الصريح من الإسلاميين ضد الإدارة الأهلية

فقل من يأخذه عليهم كزعزعة كبرى لموروث البلاد وأعمدتها. بل لن تجد من يؤاخذ الأستاذ على محمود حسنين

(في طوره الوطني الاتحادي بعد هجره الإخوان المسلمين) وهو النائب الأعلى صوتاً في مقارعة الإدارة الأهلية. 

فاللوم على التعجيل “الطائش” بحل الإدارة الأهلية معلق برقبة القشيرين مقطوعين الطاريء ومذكرة شفيعهم سيئة

السمعة: مجنونة وقعت في القيد دون المجانين الكثر

.
لم تكن خصومة الإدارة الأهلية وساوساً شيوعياً أو إخوانياً. كان لمطلب التخلص من الإدارة الأهلية قواعده

الاجتماعية في الأرياف نفسها وبين صفوة الخريجين. ولكن تاريخ الناقمين على تلك المؤسسة لم يكتب بعد.

وما نقرأه عنها هو تباكي صفوة الحكم والإداريين التي لا مداخل لها للرعية سوى الإدارة الأهلية. وجعلوا من

هذه الخيبة مأتماً قومياً لشق الجيوب على تضعضع تلك المؤسسة. يالبكاء الجاهلية الأولى!

اعتنت مذكرة الشفيع بتأكيد أنها دعت لحل الإدارة الأهلية استجابة لمطلب شعبي. ووفقت في بدئها بعرض

سريع لمواقع شعبية ضاقت ذرعاً بالإدارة الأهلية وطالبت بحلها. ووفقت المذكرة أيضاً في إعطاء تاريخ موجز

لنشأة المؤسسة لتنزع عنها هالة التقليد: “من واقعنا مامن من أكتر يا بلادي”. وأصبح الرأي أن الإدارة الأهلية

صنيعة استعمارية من المعلوم بالضروة في علم السياسة الأفريقي والمجتمع. وسنعرض لكتاب الدكتور محمود

محمداني “مواطنون ورعايا”  (1996)في حلقة قادمة. وهو الكتاب الذي ناقش غربة الإدارة الأهلية عن نظم

أفريقيا الإدارية السابقة للاستعمار بصورة غنية حصل بها على جائزة الجمعية الأفريقية الأمريكية لأحسن كتاب

عن أفريقيا لعام 1996.

 *******  

  حديقة العشاق

 واشتكيلك ياحبيبيمنك إنت ومن زماني
الحلقة السادسة

بقلم/ أحلام إسماعيل حسن

 



أسراب من الطيور الخـُضرتتجمع في الحديقة فها هى الطيور المهاجره وقد تكسرت اجنحتها من كثرة الطير

انحتى تصل الىحديقه العشاق بعض الطير قد استقرعلى أغضان الشجر وبعضها يحلق في سماء الحديقه

وكأنها تتمايل على أنغامموسيقى وأصوات زقزقة الطيور ….. بدت الحديقة وكأنها نشيد اواغنية فريده تتغنى

بهاتلك الطيورانظر فأرى بعض هذه الطيور فى حالة هدوء وإسترخاء وكأنما هبطت لتستريحقليلا … نظرت الى

الطيور التى تجوب الفضاء بحرية كامله تمنيت ان أكوناحداها لأنعم بذاك الانطلاق وتلك العربه الجميله تطوف

بزهور الحديقة فلفتانتباهى ثلاث زهرات يانعات مشرقات بدات وكانها تنادينى وتلفت أنتباهى تلكالزهور هى سؤال وحنيه وغلطه ثلاث زهرات غرسهااسماعيلحسن لتزينحديقة

العشاقولينعم بها كل منيعشق الجمال والحب كانت سماء الحديقه قد تلبدت بالغيوم وكان زوار الحديقة

يتسامرون نظرت الى أعينهم

رجعتبذكرياتى إلى أيام مزرعة أبىإسماعيل حسن، هذا اليوممتميز لأنه يحمل فى داخله كل الجمال من طبيعة

وحضور جلسنا كعادتنا على شاطىء النيلالأزرق وكانت السماء ملبدة بالغيوم عندما نظرت إلى السماء وجدت

الشمس تتكور كأنهاكرة حمراء تتجه نحو الغرب ،هذه اللوحة الرائعة تنعكس على سطح النيل الأزرق وكأنها

حلم خـُرافى ، جلست بجوارأبىوكان الفنانمحمد وردىحضوراً مع مجموعة من أهل الفن الذين إعتادوا أن يرافقونا

فى هذه الجلسات ، كانوردىيحمل العود يداعب أوتاره ويغنى يتردد صوته صدى معموج النيل وكأنه يناجى الطير

: يا طير يا طاير، فجأة إمتلأالفضاء بطيور كثيرة أتت من بعيد ، نظرت إلىأبىوسألتهمن أين أتت هذه الطيور ،

أجابنى أنها تعود إلى أوكارها لتستريح بعد ما لاقته منعناء يومها ، عندها إلتقطوردىالحديث ناظراً إلى مبتسماً

إبتسامة عريضة وقال لى هذه الطيور هى مثلكيااااااأحلام.وكانت نظراتهم تنطق بالحنان والمحنهفالتفت الى العائد وقلت له الاتحس بهذا الحنان الذى يغمر الحديقةاليومانه

من تاثير تلك الزهرات الثلاث كم احب حنيه والحب والورودوصدفة

 الحب والورود

يا طيـر يا طاير …. من بعيد فوق الغمام


مـن ربـوعـي أحـمــلالـشـــــوق يا حمام
***
ان شا الله تمشي وتمشي يا طير لي تعود


لي حبيبي ……… تحمل الحب والورود


أحكي عني ……. قولو يا طير هل تعود


منفــؤادي لـيـك ولـيـهــو ألـفــيـن سلام
***
يا طيـر يا طاير خوفي بس تنسىالكلام


يــوم تــشــوفــو هــالي زي بــدر التمام

في جـبـيـنــو نــور يشـعيضوي الظلام

وفي عـيـونـو يــرقــد الشــوق والغـرام

حـبـي عــارف إنــو فيصـمـتــك كـلام

***
يا طيـــر يا طاير لي حبيب زي اليمام

هـادي طبعـو زيصغـير قـبـل الفـطام

ديمـه ضـاحــك ثغــرو يعـلــوهإبـستام

من فوادي …. برسل الشوقوالسـلام

 

أطير بأ جنحةخيالى التى تأخذنى في رحله مع الذاكره وأيامى الخالدات التى عشتها فى أحضانابى وصديقى

اسماعيلوحكاياته معفتحيهفى كل مساء كاناسماعيليجلس امام منزل اهله بالسجانهوكان يجلس معه بعض

أصدقائه من أهل الفن …… كانإسماعيليجلس يوماً وهو مشتت الفكر يؤرقه فراقفتحيهوالذىطال كثيرا ….

يؤرق منامه …. في تلك الايام كانشقيقفتحيهواسمهمصطفييستعد للزواج رفعاسماعيلعيناه فرأى بنات

عمفتحيه نعمات وسعاد ورجاءيتجهن نحومنزل اهلفتحيهفخفق قلبه بشده واحس بانه سوف يرىفتحيهاليوم

عنطريق تلك الفتيات اللآتى كن يعشنقصته … دخلاسماعيلمسرعاالى منزله وجاء بورقة أعطاهالسعادوطلب

منها أن تعطيهالفتحيه كان فحوى تلك الرساله قصيدةغلطهوالتى بدا فيهاوكانه يعاتب نفسه ويعاتبفتحيهبشكل

أكبرفىليلة الإحتفال بزفافشقيق فتحيهجاءاسماعيلبمعية الاستاذ محمدوردىالذى غنى اغنيتىحنيه وغلطهفى تلك

الليلهالتىكانسوادها يغطى قلبىاسماعيلوفتحيهالتى بدت واجمة ساهمهحزينة لم يعرف قلبها الفرح لسنينطويله

غنىمحمد وردىأغنيةحنيةوكاناسماعيليطيل النظر الىفتحيهفأخذ ينظم قصيدته الجميله(ياظبيه سارحهوين فى

الوديان مع الغزلان ( التى تغنى بها الفنان المبدع الراحل أحمد المصطفى.

تعود بى الذكريات الى صالوناسماعيلوعمىمحمد وردىوهو يدندن هذه الاغانى بأجمل الالحان … كنتاستمع الى

غنائه وكانت كلمات وألحان تلك الاغانى تغوص عميقا فى ذاكرتى وقد سألت ابىاسماعيلعن اغنيهغلطةوماذاكان

يقصد بها ؟ فقال لى أنه كان يعاتبفتحيهالتى كانتكثيرا ما تستمع لكلام العوازل وكان ذاك يجرحه كثيرا فنظم تلك

القصيده معاتبا لهاومعاتبا قلبه الذى هام فى حبها.

 

تعود بىذاكرتي الى مزرعتنا بالباقير وأنا فى أول سنى صباى حيث كان دائماً يحلو لى الجلوسعلى شاطىء النيل

فى اوقات الاصيل وكنت دائما ما اخذ معى جهاز التسجيل واستمع الىأغنياتاسماعيل حسنكلما استمع الى اغنيه

اسال ابى عنقصتها وقد سألته مره عن اغنيةحنيةفقال لى أننى فى تلكالقصيده كنت أسال قلب حبيبتىفتحيهوأجيب

نيابة عنهافتعجبت قائله الهذا الحد كنت تحبها ؟


لا أنسى ابداً إبتسامته التى اشرقبها وجهه وقال : وما زلت أحبها فيا صغيرتى لن استطيع ببضع كلمات ان

اشرح لك أو أنأصف لكى حبى الكبير . ثم سألته وهل يعيش الحب طويلا هكذا؟ فقال انظرى الى النيل فانالحب

الحقيقى يخلد مثل ذلك النهر فهو قوى قوه ذلك النهر لا تهزه الايام ولا يغيرهالزمن ثم حدثنى عن فترة فراقه

عنفتحيه ، ولاحظت لمحة حزن فى عينيه وهو يتذكر تلك الايام التىكان دائما مايقول عنها (الله لاعاده) ثم نظر

الى فجأة وقال لى إن الحسنة الوحيدهلتلك الايام أننى انتجت كثيرا من الاغنينات التى أحبها الناس فقلت له يا أبى

ان تلكالاغنيات خالدات كحبك ….خالدات كنهرالنيل ثم إلتفت الىالعائد وقلت له

الاتحس بهذا الفيض من الحنان الذى يغمر الحديقة اليوم انه من تاثيرتلك الزهرات الثلاث كم احب المقطع الذى يقول :

 تبقى جنبي وننسى كل الدنيا نغرق في الاماني

واشـتـكـيـلـك ياحبيبي مـنـك انـت ومن زماني 

 

فلكم ترنمت بها فى غيابك ولكم عبرت بها عما يعتمل فى دواخلى فى أياموليالى فراقك فماذا تعني لك

هذه الاغنيه وأى زهرة من تلك الزهرات الثلاث تجدها أكثرتعبيرا عنك وأى واحده منهن تحسها أكثر حنية؟

 


لو بكايا هماكا..لو شقاياأشقاكاما كنت يوم فارقتني خاصمتني … وعذبتني
***
ياما دربك كنتبفرشو .. ورد وحنيه وامانيياما عهدك صنتو ما خنتو . وكان ليكحنانيياما من ليلي ونهاري ودمعي بنسج لك أغانيكل كلمه من غناي ….. فيها من حبك معاني
***
ان نأيت برجاكوان نسيت بطراكوانقسيت بهواك
***
جيت اعاتبك واشتكيلك واشرح الحب من بدايتوقـلبي خاضعما برافــع بس عليك تسمع حكايتوانت حاكمو وانت مالكو وانت في ايدكوصايتوانت لو حكمت قلبك … ما اظن ترضى بنهايتو
***
العهودصونوهاأوعو لاتخونوهاده حرام تنسوها
***
ابتساماتك ربيعدنيايا .. ياما عشت فيهافتحت في دربي أشواق الليالي البشتهيهاديالسعاده …. المن زمان بسأل عليهابى كياني بى شبابي بى حياتيافـتـديهاالالــه يـرعــاناده الغرام ضمانانحـنـا ماأحـلانا
***
تبقى جنبي وننسى كل الدنيا نغرق في الامانيواشتكيلك يا حبيبي …. منك انت ومن زمانيفي غيابك ….. ياما ليل الغربه بالالامرمانيابكي قلبي ابكي روحي وابكي عيني يا حنانييا أمل يالطف يا حنيهوينك وينك من عيونيلو تعود وتجينيألقى فيك حنينيوانسى بيكأنيني

 

*******  

استراحة العدد

ومازال الخبراء من بلدياتنا فى لبنان محتارين

 الى الآن من الذي مات هل هو الحريري ام  رفيقه!!! 

*****     

 

بنك الخرطوم

انتصار الحق الحزينه

 

الحلقة الثانية


- أسباب الزج بشركة أوفتك

كوسيط (بناءا على تعليمات المدير العام للبنك) بين الشركة المصنعه والمورده للخزائن والأبواب والكابينيت

والبنك كمشترى ونسبة العموله التى تتعدى أربعمائة الف يورو والتى تحصلت عليها شركة أوفتك بدون وجه

حق بالرغم من أن الشركة المصنعه قد خاطبت البنك مباشرة للتوريد وكذلك أرسلت الشركة المصنعه وكلائها

للسودان وقام البنك بالتخليص الجمركى للبضاعه من الجمارك بنفسه وتحمل كل المصاريف ونعتبر هذه العموله

المدفوعه لشركة أوفتك إهدارا لمال المودعين. كذلك نرجوا فتح تحقيق عن الأسعار المقارنه التى تم إعدادها

لهذا الموضوع بين الشركات المتقدمه بالعروض ومصادرها منذ البداية.

- أسباب الزج بشركة أوفتك كوسيط (بناءا على تعليمات المدير العام للبنك) بين الشركة المصنعه والمورده لبوابات

الدخول بمبنى الرئاسة للبنك والبنك كمشترى ونسبة العموله البالغه 30% من قيمة امر التوريد التى تحصلت

عليها شركة أوفتك بدون وجه حق بالرغم من أن الشركة المصنعه قد خاطبت البنك مباشرة للتوريد وكذلك أرسلت

الشركة المصنعه مهندسيها للتركيب وقام البنك بالتخليص الجمركى للبضاعه من الجمارك بنفسه وتحمل كل المصاريف

ونعتبر هذه العموله المدفوعه لشركة أوفتك إهدارا لمال المودعين. كذلك نرجوا فتح تحقيق عن الأسعار المقارنه

التى تم إعدادها لهذا الموضوع بين الشركات المتقدمه بالعروض.

- نظام إنتظار العملاء وسبب تغيير نتائج التقييم الفنى للمشروع بعد أسناد أوامر التوريد لشركة محليه أخرى تم

إيقافها بعد ذلك وتحويلها لشركة أوفتك.
-

مدى قوة هذه الشركة فى الإستحواذ علي معظم أوامر توريد بنك الخرطوم لتوريد العديد من المهمات وهل هي

بنفس القوة فى التنافس فى السوق المحلي لتوريد نفس المهمات للبنوك والمؤسسات الأخري؟ نرجو التحقق.

5- العمليات المشبوهه لإستيراد أدوية من خلال فتح إعتمادات مستندية للبنك ويقوم بتوريد هذا الأدوية المهندس

الإستشارى للبنك (مدير شركة نون) الأردنى تحت مسمع ومرأى ومباركة مدير عام البنك وتشوب هذه العمليات

بعض المعلومات عن دخول المديرالعام فى شراكه مع آخرين بالسودان. نرجوا التحقيق فى موضوع إحتواء

بعض شحنات الأدوية المعتمدة الوارده للبلاد على بعض الأدوية غير المعتمدة من الجهات الرقابية.

6- عملية أسناد مشروع تأهيل فرع البنك بمول الواحة بالدور تحت الأرضى بالأمر المباشر لشركة أردنية لا تعمل

بمجال المقاولات العامة ولكن تعمل فقط فى أعمال التكييف المركزى والتحقيق فى تكاليف هذا المشروع الصغير

التى تجاوزت الأربعمائة ألف دولار أمريكى تم تحويلها بالكامل خارج البلاد وهي تكاليف مغالي بها جدا.

7- عقد خدمات عمليات دراسة التأمين مع إستشاري أردنى مقابل مبلغ شهرى قيمته تفوق الثلاثة عشر ألف دولار

أمريكى في حين أنه غير متواجد بالسودان ويتحمل البنك كل مصاريف سفره وإقامته وهاتفه بخلاف المبلغ المشار

إليه ويتم تحويل المبلغ شهريا له خارج السودان، وينبغى الإشارة أن هذا الإستشارى هو والد زوجة شقيق السيد

مدير عام بنك الخرطوم المقيم فى المملكة المغربية.

8- عقد خدمات دراسة الأوجه الأمنية لأفرع البنك والتى يقدمها إستشارى أردنى يحمل الجنسية الألمانيه ويقيم

بعض الوقت فى دبى ويزيد المبلغ الشهرى المحول خارج البلاد لهذا الأستشارى عن الثمانية آلاف دولارأمريكى

بخلاف كل مصاريف السفر والإعاشة والهاتف التى يتكبدها البنك نيابة عنه بالرغم من أنه لم يقم هذا الإستشارى

بتقديم المفيد للبنك مقابل هذه المصاريف الطائله. ونرجو التحقيق فيما يلى من عمليات يشوبها الفساد بضغط من

إدارة البنك العامة وقام هذا الأستشارى بتوصيفها بالإسم بدون أى مواصفات:

- عملية توريد أبواب حديدية من شركة ألمانيه بحجة مقاومتها للحريق بملبغ يزيد عن الأربعة ألاف يورو للباب

الواحد تسليم موانئ السودان وقام البنك بسداد الجمارك وكل مصاريف التخليص الجمركي والمناوله والنقل وهى

الأن تقبع بمخازن البنك بدون إستخدام ويمكن التحقق من ذلك بمراجة سجلات المخازن وأوامر التوريد التى جارى

طمسها، ونتحدى أن يكون هذا السعر منافسا لأي باب حديدى مقاوم للحريق مركب فى مبنى البنك المركزى السودانى

نفسه أو في أى بنك سودانى أو خليجى.

- عملية نظام الدخول بالبصمة والكروت من شركة ألمانيه بحجة أنه ليس لها مثيل فى العالم كله تسليم موانئ

السودان وقام البنك بسداد الجمارك وكل مصاريف التخليص الجمركي والمناوله والنقل وهى الأن تقبع بمخازن

البنك بدون إستخدام ويمكن التحقق من ذلك بمراجة سجلات المخازن وأوامر التوريد التى جارى طمسها، ونتحدى

أن يكون هذا السعر منافسا لأي نظام تم تركيبه فى أكثر المناطق ذات الحساسية الأمنيه فى السودان أو بلاد الخليج العربي.

9- الرخام الذى تم توريده لمشروع مول الواحه والسعر الذى تم التوريد به مقابل المتر المربع ودرجة الجودة لهذا

الرخام الذى قامت بتوريده شركة أردنية/فلسطينيه ونؤكد للجميع أنه فى حالة تكوين لجنه متخصصة من أساتذة

الهندسة والأستشاريين الوطنيين المخلصين سيتم الكشف أن هذا الرخام هو درجة ثانية وأن السعر المدفوع فيه

لا يناسب السعر العالمي لنفس المنتج. كذك نرجوا التحقيق فى أمر التوريد الصادر عن البنك لنفس الشركة الأردنية

الفلسطينية لتوريد نفس الرخام لمشاريع البنك وما هو مصير هذه الشحنة ولماذا تم قبولها وهى غير مطابقة

للمواصفات ولماذا لم يتم توقيع غرامات على الشركة الموردة بالرغم لما نادي به مدير الشئون الإدارية السابق

لعدم مطابقة الشحنة للمواصفات الصادر بها أمر التوريد. والسؤال الأهم هو لماذا لم يتم تخزين هذه الشحنة

بمخازن البنك الواسعة والشاسعه ببحرى ولكن تم تخزينها فى المخازن الخاصة للسيد عضو مجلس ادارة البنك

البارز… أسئله كثيرة نترك لجهات التحقيق الإجابة عليها.

10ـ التحقيق فى ما تم دفعه البنك لشركة التسويق والدعاية الأجنبية لعمل الدعاية للبنك ومراجهة التعاقد معها والبالغ

قيمته الشهرية ما يزيد عن أربعون ألف دولار أمريكي تم تحويل مبالغها بالكامل خارج البلاد وكذلك التحقيق فى

سبب بقاء أستشارى التسويق الأردنى التابع للشركة الأجنبية داخل البنك بالرغم من إنهاء التعاقد معها وما هو

المقابل النقدى الذي تحصل عليه؟

11ـ التحقيق فى إذا ما كان راتب السيد/ مدير الرقابة الماليه وجميع الإمتيازات الأخري ما زالت ساريه بالرغم من

تقديمه إستقالته فى شهر يوليو الماضى وقبولها والإعلان عنها وتواجده خارج البلاد لأكثر من ستة أشهر وبأي

سبب يتم مخاطبته على الرسائل الألكترونيه للبنك حتى تاريخه وهل يصح أن ينقطع موظف عن العمل لمدة تجازت

الست أشهر وما زال يحصل على راتبه؟ سؤال ليس لدينا إجابه عنه بل يسأل عنه القائمون علي إدارة البنك.

12ـ التحقيق فى قيام المكتب الإستشارى الهندسي (نون) بعمل التصميمات الخاصه بالمسكن الجديد الخاص السيد

عضو مجلس الإدارة البارز وما هي قيمة الأتعاب مقابل هذا، كذلك التحقيق فى التصميمات المجانية التى قدمها المكتب

الإستشارى (نون) لسكرتيرة مدير عام البنك وذلك لأعمال المزرعة الخاصة بها وما هو المقابل الذى تم دفعه لهذه التصميمات.

وهناك المزيد والمزيد عن عمليات تشوبها العمولات والفساد ونرجو من المسئولين التوجهه هذه المره بالتدقيق

السليم ونحن كلنا يقين بان ما ذكرناه كله صحيح.

وندعو المولى أن لا يكون قد تم طمس هذه المستندات وإخفاؤها بهدف منع جهات التحقيق للوصول لمرادها للتمكن

من القضاء علي هذه المافيا والقصاص لسمعة وشرف أبناء هذا الوطن ونأمل أن لا يكون قد تم إرهاب ما تبقي من

موظفين شرفاء لعدم الإدلاء بمعلومات لجهات التحقيق، ونحن علي يقين أن السيد الفريق/ عمر البشير رئيس

الجمهورية لن يتواني هذه المره فى الحفاظ على أموال الشعب وإتخاذ ما يراه مناسبا للقضاء على هذه المافيا

ونخاف أن يتم لصق أي تهم بالموظفين الذين تم الإستغناء عنهم أو تشويه سمعتهم لذلك نرجوا دعوتهم للتحقيق

والله الموفق.

 

 $$$$$$$$$$$$$

     

{محليات}

 

 *******

 

الملحق الدينى

السيرة منذ ولادة الرسول حتى الدعوة السرية

           الحلقة الاولى

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد

 مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن

خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان الذي

يصل نسبه إلى إسماعيل بن إبراهيم -عليهما الصلاة والسلام .


جده هاشم وحكاية الثريد

 
كان عمرو بن عبد مناف الجد الأكبر للرسول صلى الله عليه وسلم رجلا كريمًا فقد حدث في

عصره أن نزل القحط بالناس، فلم يجدوا ما يأكلون، وكادوا يموتون جوعًا،

وبدأ كل إنسان يفكر في نجاة نفسه فقط، فالذي عنده

طعام يحرص عليه ويحجبه عن الناس، فذهب عمرو إلى

بيته وأخرج ما عنده من الطعام، وأخذ يهشم الثريد (أي:

يكسر الخبز في المرق) لقومه ويطعمهم، فسموه (هاشمًا)؛ لأنه كريم يهشم ثريده للناس جميعا .

وعندما ضاق الرزق في مكة أراد هاشم أن يخفف عن أهلها، فسافر إلى الشام صيفًا، وإلى اليمن شتاء؛ من  

 أجل التجارة، فكان أول من علَّم الناس هاتين الرحلتين، وفي إحدى الرحلات، وبينما هاشم في طريقه للشام مر

بيثرب، فتزوج سلمى بنت عمرو إحدى نساء بني النجار،

وتركها وهي حامل بابنه عبد المطلب لتلد بين أهلها الذين اشترطوا عليه ذلك عند زواجه منها .

 
جده عبدالمطلب وحكاية الكنز :


كان عبد المطلب بن هاشم جد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يسقي الحجيج الذين يأتون للطواف

حول الكعبة، ويقوم على رعاية بيت الله الحرام فالتف الناس

حوله، فكان زعيمهم وأشرفهم، وكان عبدالمطلب يتمنى

لو عرف مكان بئر زمزم ليحفرها؛ لأنها كانت قد ردمت

بمرور السنين، ولم يَعُد أحد يعرف مكانها، فرأى في منامه ذات ليلة مكان بئر زمزم، فأخبر قومه بذلك ولكنهم لم

يصدقوه، فبدأ عبدالمطلب في حفر البئر هو وابنه الحارث

والناس يسخرون منهما، وبينما هما يحفران، تفجر الماء

 من تحت أقدامهما، والتف الناس حول البئر مسرورين، وظن عبدالمطلب أنهم سيشكرونه، لكنه فوجئ

بهم ينازعونه امتلاك البئر، فشعر بالظلم والضعف لأنه ليس له

أبناء إلا الحارث، وهو لا يستطيع نصرته، فإذا به يرفع يديه

إلى السماء، ويدعو الله أن يرزقه عشرة أبناء من الذكور،

ونذر أن يذبح أحدهم تقربًا لله .

 

 

 حكاية الأبناء العشرة

استجاب الله دعوة عبد المطلب، فرزقه عشرة أولاد،

 وشعر عبدالمطلب بالفرحة فقد تحقق رجاؤه، ورزق بأولاد سيكونون له سندًا وعونًا، لكن فرحته لم تستمر

طويلا؛ فقد تذكر النذر الذى قطعه على نفسه، فعليه أن

يذبح واحدًا من أولاده، فكر عبدالمطلب طويلا، ثم ترك الاختيار لله تعالى، فأجرى قرعة بين أولاده، فخرجت

القرعة على عبدالله أصغر أولاده وأحبهم إلى قلبه، فأصبح عبدالمطلب فى حيرة ، أيذبح ولده الحبيب أم يعصى

الله ولا يفي بنذره؟

فاستشار قومه، أشاروا عليه بأن يعيد القرعة، فأعادها مرارًا، لكن القدر كان يختار عبدالله في كل مرة،

فازداد  قلق عبدالمطلب، فأشارت عليه كاهنة بأن يفتدي ولده

بالإبل، فيجري القرعة بين عبدالله وعشرة من الإبل،

ويظل يضاعف عددها، حتى تستقر القرعة على الإبل بدلا من ولده، فعمل عبدالمطلب بنصيحة الكاهنة، واستمر

في مضاعفة عدد الإبل حتى بلغت مائة بعير، وعندئذ

وقعت القرعة عليها، فذبحها فداء لعبد الله، وفرحت مكة كلها بنجاة عبد الله، وذبح له والده مائة ناقة فداءً له،

وازداد عبد المطلب حبًّا لولده، وغمره بعطفه ورعايته .

  
أبوه عبدالله وزواجه المبارك من السيدة آمنه :


كان عبد الله أكرم شباب قريش أخلاقًا، وأجملهم منظرًا،

واراد والده عبد المطلب أن يزوجه، فاختار له زوجة صالحة، هي السيدة آمنة بنت وهب بن عبد

مناف بن زهرة أطهر نساء بني زهرة، وسيدة نسائهم، والسيدة

آمنة تلتقي في نسبها مع عبدالله والد النبي صلى الله

عليه وسلم في كلاب بن مرة، وتمر الأيام، ويخرج عبدالله

في تجارة إلى الشام، بعد أن ترك زوجته آمنة حاملا

ولحكمة يعلمها الله، مات عبد الله قبل أن يرى وليده.

حكاية الفيل


وذات يوم، استيقظ أهل مكة على خبر أصابهم بالفزع

والرعب ، فقد جاء ملك اليمن أبرهة الأشرم الحبشي بجيش كبير، يتقدمه فيل ضخم، يريد هدم الكعبة حتى

يتحول الحجيج إلى كنيسته التي بناها في اليمن، وأنفق عليها أموالا كثيرة، واقترب الجيش من بيت الله الحرام،

وظهر الخوف والهلع على وجوه أهل مكة، والتف الناس

حول عبدالمطلب الذي قال لأبرهة بلسان الواثق

 من نصر الله تعالى: (للبيت رب يحميه) فازداد أبرهة

عنادا واصر على هدم الكعبة، فوجه الفيل الضخم نحوها، فلما اقترب منها أدار الفيل ظهره ولم يتحرك،

، وأرسل الله طيورًا من السماء تحمل حجارة صغيرة، لكنها شديدة

صلبة، ألقت بها فوق رءوس جنود أبرهة فقتلتهم

وأهلكتهم. قال تعالى: {ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ألم يجعل كيدهم في تضليل . وأرسل عليهم طيرًا

أبابيل . ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول}.[الفيل] وفي هذا العام ولد الرسول صلى الله

عليه وسلم.

 فى يوم الاثنين الثاني عشر من شهر ربيع الأول الذي يوافق عام (175م) ولدت السيدة آمنة بنت وهب

زوجة عبد الله بن عبد المطلب غلامًا جميلا، مشرق الوجه،

وخرجت ثويبة الأسلمية خادمة أبي لهب -عم النبي صلى

الله عليه وسلم- تهرول إلى سيدها أبي لهب، ووجهها ينطق بالسعادة، وما كادت تصل إليه حتى همست له

بالبشرى، فتهلل وجهه، وقال لها من فرط سرورهاذهبي

فأنت حرة! وأسرع عبد المطلب إلى بيت ابنه عبد الله ثم خرج حاملا الوليد الجديد، ودخل به الكعبة مسرورًا كأنه

يحمل على يديه كلَّ نعيم الدنيا، وأخذ يضمه إلى صدره ويقبله في حنان بالغ، ويشكر الله ويدعوه، وألهمه الله

أن يطلق على حفيده اسم محمد .

حكاية مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم:


جاءت المرضعات من قبيلة بني سعد إلى مكة؛ ليأخذن الأطفال الرضع إلى البادية حتى ينشئوا هناك أقوياء

فصحاء، قادرين على مواجهة أعباء الحياة، وكانت كل مرضعة تبحث عن رضيع من أسرة غنية ووالده حي؛

ليعطيها مالاً كثيرًا، لذلك رفضت كل المرضعات أن يأخذن

محمدًا صلى الله عليه وسلم لأنه يتيم، وأخذته السيدة حليمة السعدية لأنها لم تجد رضيعًا غيره، وعاش محمد

صلى الله عليه وسلم في قبيلة بني سعد، فكان خيرًا

وبركة على حليمة وأهلها، حيث اخضرَّت أرضهم بعد الجدب والجفاف، وجرى اللبن في ضروع الإبل .

 
حكاية شق الصدر


وفي بادية بني سعد وقعت حادثة غريبة، فقد خرج محمد

صلى الله عليه وسلم ذات يوم ليلعب مع أخيه من الرضاعة ابن حليمة السعدية، وفي أثناء لعبهما ظهر

رجلان فجأة، واتجها نحو محمد صلى الله عليه وسلم فأمسكاه، وأضجعاه على الأرض ثم شقَّا صدره، وكان

أخوه من الرضاعة يشاهد عن قرب ما يحدث له ،فاسرع
نحو أمه وهو يصرخ، ويحكى لها ما حدث .
فأسرعت حليمة السعدية وهي مذعورة إلى حيث يوجد

الغلام القرشي فهو أمانة عندها، وتخشى عليه أن يصاب

 بسوء ،لكنها على عكس ما تصورت، وجدته واقفًا وحده، قد تأثر بما حدث، فاصفر لونه، فضمته في حنان

الى صدرها ، وعادت به إلى البيت، فسألته حليمة: ماذا حدث

لك يا محمد؟ فأخذ يقص عليها ما حدث، لقد كان هذان

الرجلان ملكين من السماء أرسلهما الله تعالى؛ ليطهرا قلبه ويغسلاه، حتى يتهيأ للرسالة العظيمة التي سيكلفه

الله بها . خافت حليمة على محمد، فحملته إلى أمه في

مكة، وأخبرتها بما حدث لابنها، فقالت لها السيدة آمنة في

ثقة: أتخوفتِ عليه الشيطان؟ فأجابتها حليمة: نعم، فقالت السيدة آمنة: كلا والله ما للشيطان عليه من سبيل،

وإن لابني لشأنًا؛ لقد رأيت حين حملت به أنه   خرج مني نور، أضاء لي به قصور الشام،وكان حمله

يسيرا ، فرجعت به حليمة إلى قومها بعد أن زال الخوف

قلبها، وظل عندها حتى بلغ عمره خمس سنوات، ثم عاد إلى أمه في مكة .

 

وغدا نواصل مع رحلته عليه السلام مع امه الى يثرب .

   *******    

فيديو بالصوره والصوت ندوة الجبهة الثورية بتورنتو.






 لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-   

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

 

                              

 

 

    

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 232 السبت

       

       أخبار المدينه العدد 232 السبت  

    وبى عوده والجميع فى صحة وعافية 

     مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه

، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ،

محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

*******

                

                                               

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم {محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونها قبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******    

فيديوهات اكتوبريه 

.

فى هذا العدد:-

 صلاح شيبون فى كان يا ما كان،د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا ،

نتجول مع أحلام فى حديقة العشاق ، بدرالدين فى صحبة بشير عباس ، شقائق الرجال

، محمد عبدالوهاب فى خواطر من العيد ،{محليات} ،الملاعب الخضراء .

  

غدا:- نواصل مع بنك الخرطوم

فليحلوا عن سمائنا

*******      

                   {نافذة على الوطن}

 

 

ماذ فى بنك الخرطوم؟؟انتصار الحق الحزينه

ردا على خبر تم نشره تحت عنوان

 ” ممارسات النهب والسمسرة تقود بنك الخرطوم إلى حافة الانهيار ” حمل كثيرا من المعلومات

التفصيلية حول اشكال من الفساد داخل بنك الخرطوم مما ساهم وادى

 الى الوصول لبنك الى حالة الانهيار الوشيك له كما نشرته صفحة حريات وصفحة

 سودانيات الألكترونيه، أرجوا ايصال هذه الرسالة للمسئولين ونشرها بالراكوبه عسى

 ان تكون رسالتى لكم هى بداية الأمل فى تصحيح هذا الفساد… شكرا….

 المخلصة لتراب الوطن

انتصار الحق (الحزينة)

دعونا نضيف ونصحح بعضا من المعلومات ونؤكد نحن أبناء

 هذا البلد أن بنك الخرطوم يحتاج لثورة للقضاء على مافيا الأجانب الاردنين

 الفلسطينيين، ويجب التوضيح أن فادى الفقيه ليس لبنانى الجنسية

 ولكنه فلسطينى يحمل جواز سفر أردنى وقد حصل على الجنسية

السودانية مؤخرا ولكم حق التحقق من ذلك. كذلك الأسماء التاليه

هم الأجانب الموجودين بالبنك سواء مديرين أو آخرين.

 

1-فادى الفقيه ـ المدير العام أردنى/فلسطينى

.
2- خالد زاده –لأردنى / فلسطينى- مدثر الخزانة والعلاقات الدولية العامة .

3- يعقوب الظافر – اردنى /فلسطينى- مدير قطاع الشركات .

4- فؤاد البهو –اردنى/فلسطينى- المدير التنفيذى للعمليات .

5- حسام المصرى – ارجنى فلسطينى – مدير الرقابة المالية .

6- زائد عزب – اردنى فلسطينى –استشارى التسويق .

7- صالح قدرى – اردنى ، مدير مشاريع تقنية المعلومات .

8- كاشف النعيم ، باكستانى مدير قطاع الافراد والتمويل الاصغر .

9- فهد الصديق ، باكستانى ، مدير التسويق .

10- عمر المدنى باكستانى مدير العمليات المصرفيه .

11- ايمن الشلجانى مصرى مدير الفروع .

12- فيصل فضل سودانى كندى نائب المدير العام .

13- خالد عثمان سودانى امريكى مدير تقنية المعلومات .

فادى الفقيه يبلغ من العمر 39 عاما وجاء للعمل ببلدنا فى عام 20

ونتسائل عن خبراته الشديدة والفذة غير المتواجده فينا نحن أبناء السودان والتى

تخول له الحصول على راتب شهرى يفوق الخمسون ألف دولار أمريكى بخلاف

المصاريف الشهرية الشخصية والسنوية التى يتحملها البنك نيابة عنه لتغطية مصاريف

تليفونات منزله وحراسة منزله وخروج ودخول عبر صالة كبار الزوار بمطار الخرطوم

ومصاريف مدرسية لأبنائه تفوق خمسة وعشرون ألف دولار سنويا لكل إبن بخلاف

السيارة المرسيدس بالسائق الخاص والسيارة الكروزر وسيارتين أخريتين لخدمة

الأولاد والمنزل ولكم حق التحقق من ذلك .


ناهيك عن المافيا التي كونتها هذه الشبكه داخل وخارج البنك والتى كان

من أبرز مهامها أن تزيل من أمامها وتدعس بقدمها كل من خالفها الرأي أو أبدى

 اعتراضه عن ما تقوم به من سرقات وممارسات نهب لأموال البنك وأموال المودعين

ومؤخرا قامت هذه المافيا بتلويث سمعة الشرفاء من بناتنا وأبنائنا


دعونا نرجع بالذاكرة لأوائل عام 2011 حينما تسرب للصحافة بعض المعلومات عن

الفساد الداخلي في المشروعات والمشتريات والتعاقدات التى يقوم بها البنك وحكرها

على بعض الأشخاص الأجانب ذوى الصلة مع مدير عام البنك سواء كانت هذه الصله

من قريب أو من بعيد عن طريق الشراكه فى شركاتهم وحيث أن هذه المعلومات التى

تم نشرها فى الجرائد تعد من مسئولية مدير الشئون الأدارية بالبنك آنذاك فقد قام

المدير العام بفصل مدير الشئون الإدارية في لمح البصر وتم ندب مدير إدارة التفتيش

الداخلى للقيام بمهام مدير الإدارة بعدها لعدة أشهر بعدما تم التخلص من كل

المستندات التى تدين الإدارة العليا. وفي غضون الأشهر القليله بعدها تم تعيين مديرا

للشئون الإدارية من جمهورية مصر وما لمسناه بأنفسنا وسمعناه طوال فترة عمله

بالبنك كانت تصب كلها فى صالح البنك وكان المدير الجديد ذو خبره قوية جدا بشهادة

الشرفاء ممن عملوا معه أو تحت قيادته وكان حريص كل الحرص على إيقاف السرقات

والنهب وتقليص المصاريف التى لا تدر بأى نفع للبنك وكذلك إيقاف العقود وأوامر

التوريد التى تصدر لشركات بعينها بأرقام فلكية تفوق قيمتها الطبيعية ولكن لم يكن

هذا فى مصلحة الإدارة العامة للبنك ومن خلفها من أعضاء مجلس الإدارة التى

يمتلكون الشركات وجاء هذا المدير الجديد بقرارات وإجراءات لم تدخل فى

حسابات المدير العام للبنك حين أخذ قرار بتعيينه كمديرا أجنبيا بالبنك سيكون ولاؤه

للمدير العام، فقام بإصدار قراره بالأستغناء عنه بحجة تقليص المصاريف وللتغطية على

 هذا وحتي تكون عملية الإستغناء عن هذا المدير هي لصالح تقليص مصاريف البنك

فقد قامت الإدارة العامه بالإستغناء عن بعض الأجانب الباكستانيين وهو ما تسائلنا

 مرارا وتكرارا لماذا تم تعيين هؤلاء الباكستانيين في بنكنا من الأساس؟ ألا يوجد من

بيننا ما هو قدير بشغل هذه الوظائف؟

نحن شباب وأبناء هذا البلد نؤكد أنه صدرت لزملائنا بالبنك وبالأحرى فى إدارة الشئون

الإدارية تعليمات بالتخلص من العديد من المستندات والوثائق التى قد تدين تعاملات الإدارة

العليا ويظهر هذا جليا فى مسودة تقارير التفتيش الداخلى بالبنك والتى نأمل أن لا يكون قد

تم تشويهها هى الأخرى فبالتأكيد ما زال هناك الشرفاء ومن يهابون الله يعملون للصالح

وليس كل من يعمل ببنك الخرطوم فاسدا .

كذلك تم فصل بعض الموظفين من إدارة الشئون الإدارية خلال الأسبوع الماضى ممن

تقع تحت أيديهم مستندات ومعلومات تدعم فساد الإدارة العامة بالبنك بل

ذهب القائمون علي إدارة هذه المؤسسة إلى تشويه صورتهم بإصدار الشائعات التى

تمس الشرف والعرض ونحن على يقين أن رب العباد سيكون بجانبهم والنيل من كل  هؤلاء عاجلا أو آجلا .

انه وحتى يتم تأكيد ما سبق نرجو من المسئولين برئاسة الجمهورية

 والبنك المركزى ومن يهمه الأمر من الجهات الرقابية فى هذا الوطن فتح تحقيق

شامل يتم فيه إستدعاء كل من تم فصله أو الإستغناء عنه بهذه الإدارة طوال العامين

السابقين وكذلك التحقيق في العمليات المشبوهه والتحقق من المعلومات التاليه:

1- لمكتب الإستشارى “نون” ومديره العام هو من نفس بلد المدير العام للبنك ومن نفس

البلده والمبالغ التى يتم دفعها شهريا دون وجه حق والتى تفوق عن مائة

وخمسون الف جنيها شهريا كمبلغ ثابت بخلاف مصاريف أخري تتعدى فى مجملها الربع

مليون جنيه عن كل مشروع وما هى أوجه الخدمات التى يقوم بها هذا المكتب غير المؤهل

نظير هذه المبالغ الطائلة .

 (ملحوظة: يجب مراجعة كل المبالغ التى دفعت لهذا المكتب منذ افتتاحه عام

2009)ويجب التحقق من خبرات العاملين به سواء الأردنيه أو المحليين. وكذلك نرجو

 تشكيل لجنة من أساتذه الهندسة المحليين لمراجعة التصميمات ودراسات المشاريع

 وكراسات الكميات التى أعدها هذا المكتب للطرح للمقاوليين تحت مسمى مناقصات

قام بها هذا المكتب وما إذا كانت ترقى للمعايير المحلية والعالميه ام لا، ونحن على

يقين أن هذه اللجنه ستؤكد ما تم ذكره من تدليس وسرقات ونهب وغش .


2- التقارير التى قدمتها إدارة التفتيش الداخلى بخصوص هذا المكتب الإستشارى

وكذلك التقارير المكتوبه التى قدمها مديرو الشئون الإدارية السابقين يتهموا فيها

المكتب الإستشارى بالتدليس والسرقة وعدم مراعاة أصول المهنه وتغريم البنك

المبالغ الطائلة لعدم دراسة المشاريع وكذلك المراسلات الموجهه بفسخ التعاقد مع

هذا المكتب وأسبابه .

3- سبب انهيار سقف مول الواحة بعد اسبوع من افتتاحه نتيجة مياه الامطار وهو ما

يربطه بعدم دقة الاشراف على هذا المول من المكتب الاستشارى “نون” .

أوامر الاسناد المباشرة لشركة المقاولات التى يمتلكها عضو مجلس الادارةالبارز

(شركة ميلسون ) وتقييم هذه الشركة فى السوق ومؤهلاتها لتنال مشاريع ضخمة

بالبنك سواء مقاولات أو تصنيع أثاث مكتبي للبنك وكذلك نرجو تشكيل لجنة من أساتذه

الهندسة المحليين لمراجعة تلك الأعمال التى تمت بمعرفة هذه الشركة وما إذا كانت

ترقى للمعايير المحلية ام لا ومشروعية دفع مبالغ لاعمال لم تتم وما هى المشاريع

التى أسندت لهذه الشركة من جهات أخرى بخلاف بنك الخرطوم وواحة الخرطوم
سودان   

العمولات التى تحصلت عليها الشركة الأردنية (أوفتك) طوال الأعوام السابقه منذ

ونخص بالكلام ما يلى من أوامر توريد ونرجو التحقق إذا ما كان عضو مجلس إدارة

البنك البارز هو شريك بهذه الشركة ام لا ؟


البنك — أمر توريد المكاتب والكراسي والأثاثات الأخرى بمبني رئاسة

أمر توريد كراسى بمبالغ طائلة لأفرع البنك

 

وغدا نواصل تاااااااابعونا

 

$$$$$$$$$$$$$$$$$

 

  
ثورة 21 أكتوبر 1964:

 جرّحها العدا ..

                                       الحلقة السادبعة               

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu


المعيب في تطهير سر الختم الخليفة هو ما خالطه من روح ثأرية جزافية لا ضابط لها ولا رابط. فقد

قال أبو سن، الذي ربطته علائق سياسية مع بابكر عوض الله في الحزب الوطني الاتحادي ثم في حركة

القوميين العرب، إن بابكر استدعاه من موقعه الدبلوماسي في لندن ليعينه وكيلاً لوزارة الشباب

المستحدثة. وكان هذا منه غطاء. فما كان يريده منه حقاً فهو أن يتخذ من المنصب قاعدة لبناء التنظيم

السياسي لانقلاب مايو (ما حأقول ثورة لو شنقتوني. نحن كده). واتضح لأبي سن أن كل ذلك لم يكن

غرض الاستدعاء. كان مولانا يريد أن يستخدمه ضد سر الختم سفيرنا بلندن. وجاء أبو سن والتقى

بمولانا. وانقل من كتاب أبي سن نص ما جرى بينهما

:
بادرني بابكر: ماذا يفعل سر الختم الخليفة؟ هل ما زال يمارس مهام السفير. كيف؟ لماذا؟ لقد رفتناه. هل

ما زال يسكن في مقر السفير؟ ماذا تفعل وزارة الخارجية؟ تلفون . . هالو يا جمال (محمد أحمد)، وكان

ووكيل الخارجية، معاي علي أبوسن قال لي إنو سر الختم الخليفة لسه ماسك السفارة إنت تقول لي ما

ماسكها؟ اهو علي معاي . . تعال اسمع كلامه). يقفل الخط

.
وفي إنتظار جمال سأل أبو سن مولانا عن من هو الرأس المدبر للانقلاب. وتعذر مولانا بالعمر دون تصدره

لمهام مثل الانقلاب تحتاج إلى طاقة شابة. ودخل جمال محمد أحمد. تغير وجه بابكر. جمال، كالعادة هادئ

وكبير. بابكر لجمال: اهو قدامك أسأله. جمال لبابكر: بس ..يعني علي حيقوليك شنو. . يا مولانا؟؟ بابكر ينظر

إليَّ ساخراً ويقول لي: البربري دا طبعاً ما ممكن يديك الحقيقة . . . . وأصدر وزير الخارجية تعليماته إلى وكيل

وزارة الخارجية ليأمر سر الختم الخليفة بعدم دخول السفارة ومغادرة منزل السفير فوراً. قلت له يا مولانا! مغادرة

السفراء لها نظام وبروتكول. لابد أن يقوم السفير بتوديع السلك الدبلوماسي. رد علي باقتضاب: كلام فارغ! وحينما

علمت الخارجية البريطانية بتصرف حكومة الانقلاب عرضت على سر الختم الاستضافة أو اللجوء الساسي ولكنه لم

يقبل. توقف عن الحضور إلى السفارة ولكنه بقي في منزل السفير حتى غادر لندن بطريقة طبيعية

.
هذه قصة حزينة أخرى للتطهير في انقلاب مايو. وسيتعذر على أولئك الذين كرهوا من مايو التطهير والتدني

بالروح في الخدمة المدنية نسبتها إلى الشيوعيين بحال من الأحوال. فقارئ كتاب أبي سن سيجد أن جذور واقعة

تطهير سرالختم جاثية في سيرة مولانا بابكر من لدن ثورة أكتوبر 1964 حتى استقالته من رئاسة القضاء

في 1965. وليطلبها من أراد ذلك في مظانها. بل أن واقعة تطهير أساتذة جامعة الخرطوم (البروف عبد الله

الطيب وآخرين) ما تزال مجهولة المؤلف واكتفى الشيوعيون من جناح عبد الخالق باستنكار ارتكاب مايو لها

من وراء ظهرهم أي من غير شورى الثوريين الآخرين في الحلف. وهذا قريب من قولهم عن 19 يوليو:  تهمة

لا ننكرها وشرف لا ندعيه

.
لم أرد بهذه العودة إلى موضوع التطهير في عهد مايو تجريم أحد ولا تبرئة أحد. فقد كانت مايو التي عشت

سنواتها حتى انقلاب 19 يوليو 1971 فترة عاصفة أخذتنا على حين غرة فاضطربنا فيها (بقدر ما كان بيد أي منا

من سلطة ونفوذ) بين الباطل والحق. وكثيراً ما أويت إلى فراشي إلى يومنا هذا مثقلاً بذنب جنيته بحق أحدهم في

تلك الأيام. أذكر أنه جاءني رفيق من طلاب جامعة الخرطوم منزعجاً بعد تطهير الأساتذة وقال لي لقد حصرنا الطلاب

وأحرجونا حول هذه المسألة فماذا نفعل. فقلت له بما هو قريب من التأنيب: “أليس بوسعكم الدفاع عن هذه

الخطوة؟ أيخذيكم الأخوان المسلمون؟” ولم يكن هذا راياً يشفي غليل السائل بل تهرباً من موقف صعب لا علم لي

به. ولم نكن في أحسن احوالنا. فلم تكن مايو حقيقة سياسية مقطوعة عنا. فقد اقتحمت أسوار الحزب وقسمته فأختلط

الحابل بالنابل. بل كنت تجدنا في غالب الأحيان مشغولين عن رداءات مايو العديدة بتأمين موقعنا في وجه رفاق ضالين

هم أقرب إلينا من حبل الوريد. فمن المؤسف أن استقر دور الشيوعيين في مايو على  دور “الخائن”. وهو ليس

كذلك. وهناك من يرغبون في تطويل هذه الصورة عن الشيوعيين دون غيرهم من صناع مايو لأنه الحزب (القديمة!) ذو

الخيار التاريخي لأجل الكادحين والنهضة الوطنية الديمقراطية. وكلما جرجروه في طين رذائل الأفندية من البرجوازيين

الصغار والكبار في “ثوراتهم” المزعومة كلما تناقصت فرص وعده الحق.

في حكاياتنا مايو: حين طلب هاشم العطا العفو والعافية من إبراهيم دقش


يصادف غداً الأحد الذكرى التاسعة والثلاثين لانقلاب 25 مايو 1969. ولا تزر وازرة مايو إلا وَزِر الشيوعيون. لم

ينفعهم طول تنفيهم من مايو لحمل الناس إلى غير عقيدة أن الانقلاب شيوعي المنشأ. فسيك سيك معلق فيك. ولم

تنجح كتب في وسامة كتاب المغفور له الدكتور محمد سعيد القدال المعنون “الحزب الشيوعي السوداني وانقلاب

مايو” (1986) في فض اشتباك الانقلاب والشيوعيين. وهذا التشبيك الذي لا خلاص منه تاريخ كاسد ضرير. ولا

أقول هذا راثياً (عاميتها: راتياً) للشيوعيين. فهم من أسوأ من يتعاطى التاريخ. وقد أخذت عليهم إسقاطهم ذكر

السادة أحمد سليمان وعمر مصطفى المكي وغيرهما من عرض سيرة حزبهم في عيدهم الأربعيني في 1988 . وقلت

لهم إنكم حركة تاريخية وستكون خسارتكم هي الأفدح إذا دغمستم التاريخ وحرفتم كلمه. وعليه فدعوتي للتمييز

بين مايو والشيوعيين دعوة مهنية محض نريد بها لتاريخنا أن لا يكون علم شماتة وإخذاء وتبكيت بل وعياً نترحل

به عن الماضي إلى الحاضر والمستقبل

.
أجد ( كناشط سياسي تام النصاب يوم وق
ع الانقلاب) أن من أشق الأمور على نفسي تحميل الناس لنا،نحن الشيوعيين، مغبة

التطهير الذي دمغ الانقلاب بخرق حقوق الإنسان. وهي تهمة على العواهن ما تزال بعد نحو أربعين عاماً لم ينهض عليها

دليل مادي دامغ. لقد كان الشيوعيون ضمن جماعات عديدة انشغلت بالانقلاب. ففي جامعة الخرطوم وحدها نشأ تنظيمان

للأساتذة الاشتراكيين. وكان دا ما بريد دا. وكان التنظيم الذي ضم الدكاترة عون الشريف وعبد الوهاب بوب وبشير عبادي

هو الأقرب لأذن الحكومة بعد استرابة الشيوعيين في مايو وهم فيها. بل كان الشيوعيون أنفسهم أجنحة من قولة تيت.

فهناك شيعة أستاذنا عبد الخالق محجوب الذين انصاعوا لإرادة أغلبية اللجنة المركزية بالتعاون مع النظام في وجه خطة

عبد الخالق التي دعت لتركه وشأنه. وكان هناك بين هؤلاء وهؤلاء. واضطربت أنا شخصياً بين بين حتى استردني أستاذنا

من البلبلة. باختصار كانت الساحة غاصة بمراكز سياسية. بل ظهرت مركز لم تكن في الحسبان أغراها السلطان الجديد.

وكان لكل هذه القوى أجندتها وتصورها لما يكون عليه النظام “الثوري” الجديد ومنازل الأفندية فيه. ولم اقرأ بعد بحثاً

علمياً يعالج صراع هذه القوى ووقائعها ويقوم تأثيرها في سائر قرارات النظام بما في ذلك التطهير في الخدمة المدنية.

لم انتزع الوقت بعد للكتابة عن هذه المادة بعد درس وتمحيص. ولكنني بدأت ألاحظ الدور البارز للسيد بابكر عوض الله

في حملة التطهير المايوية في ما قرأت من مذكرات وكتابات أخرى تيسرت في السنين الأخيرة. وقد انزعجت لصورة

بابكر التي رسمتها وقائع التطهير التي كان رمح حربتها. فهو لا يتورع عن تطهير زملاء مهنة مرموقين غير واضح

ذنبهم للعيان. وهو في أحوال أخرى يختزن مرارت يظن المرء أنها مما يتجاوزه من كان في سنه وتدريبه في فروع

القضاء والتشريع في الدولة

.
فالمعروف أن بابكر طهر نحو 13 قاض عدلاً منهم 5 بالمحكمة العليا. وقد أغم هذا الفصل الناس لأن ذلك الجيل الأول

من القضاة كانوا كالنجوم واشتهروا بالمعرفة والقسط. فقد روى الأستاذ شوقي ملاسي في كتاب مذكراته كيف سخط

على قرار بابكر حتى من أيدوا الانقلاب بغير تحفظ. فقد طلب السيد فاروق أبو عيسي، وزير شئون الرئاسة وصديق

بابكر، من الأستاذ شوقي ملاسي أن يرتب له لقاء مع المحامين ليتداول معهم حول موقف الحكومة وآفاقها. وتحول

اللقاء إلى حساب دقيق لفاروق (ومنه لبابكر) حول تطهير القضاة الجزافي. وقال ملاسي إن فاروق خرج من ذلك

الاجتماع وقد قر في ذهنه أنه شرب مقلباً دبره له ملاسي. وانعكس ذلك سلباً على مودتهما

.
وروى الدكتور إبراهيم دقش (وسنعود لقصته هو نفسه مع بابكر بعد قليل) كيف لقي نميري. وحكى الرئيس أنه

في أول عهد الانقلاب جاءه بابكر بقائمة قضاة يريد تطهيرهم. فقال له نميري إنه لا يعرف من القضاة إلا مولانا

عبد العزيز شدو الذي درس معه بمدرسة حنتوب. وسرعان ما قال له بابكر إنه سيدرج اسم شدو ضمن قائمة

الفصل. ولمّا مانع نميري هدد بابكر بتقديم استقالته. وهي قصة تحتاج إلى مثن لصدورها عن نميري بالطبع

.
ولربما خف غلواء تحميل الشيوعيين وزر تطهير مايو جملة واحدة متى توقفنا عند حالات التطهير وزارة بعد

وزارة بل متى جردنا المطهرين حالة بعد حالة. فقد روى دقش في كتابه الموسوم “في حكاياتنا مايو” معاناته

مع التطهير في بداية انقلاب مايو. ولن تجد في ما رواه تذنيباً واضحاً صريحاً للشيوعيين بالتطهير. خلافاً لذلك

تجده يثني على مروءتهم خلال محنته وما بعدها بما يدخل في عداد الشعر

.
فقد تم فصل دقش من هئية توفير المياه والتنمية الريفية مع آخرين في ملابسات ضغط “ثوري” في أشهر

الانقلاب الأولى. وتشتم رائحة شيوعيين ونقابيين من وراء هذا الضغط للتطهير. ولم ترد في القصة أسماء

الناهضين بالتطهير ولا ولاءاتهم. ولكن دقش اهتم بذكر فساد بعض من طالبوا به مما يصعب تصنيفهم بين

شيوعيّ ذلك العهد بسهولة. غير أنه من الواضح في القصة أن من سعوا لتطهيرهم كانت لهم مآخذ لأنهم

أصلاً منتدبين من وزارات أخرى. فهم لم يفصلوا بل أعيدوا لتلك الوزارات. وربما كان من وراء مطلب تطهيرهم

الضيق بهم كضيوف ثقلاء. ثم انتهى الأمر بإرجاع الوزير عثمان أبو القاسم لهم لاحقاً للهئية ما عدا دقش الذي

تحول إلى وزارته القديمة: التربية والتعليم

.
واكتسبت قصة محنة دقش في وزارة التربية والتعليم تفاصيل برأت ساحة الشيوعيين (من جناح عبد الخالق) من

سوء الزمالة كما كشفت عن نهج بابكر في التصرف الجزافي في حقوق العاملين.  فقد سعى الدكتور محي الدين

صابر، وزير التربية والتعليم، ليبعث بدقش إلى لندن مساعداً للملحق الثقافي لسابق مودته له بصحيفة الزمان التي

كان يصدرها الأستاذ عبد العزيز حسن في الخمسينات. وكانت دارها بطرف السوق العربي على جهة كلية الطب. وعاد

محي الدين يراجع القرار لأن نقابات المعلمين قد لا ترضى. فذهب دقش إلى قادة اتحاد المعلمين وهم الأساتذة عبد الله

علي عبد الله ، نقيب المعلمين، ومكاوي خوجلي، سكرتير الاتحاد، فقالا له إنه لا اعتراض لهما على شخصه أو قرار

الوزير. بل ذهب عبد الله بنفسه للوزير بحسب طلب دقش وبارك الخطوة. ولما طلب الوزير من دقش في يوم آخر أن

يأتيه بموافقة مكتوبة ذهب لثلاثة أيام طوال يبحث عن ضابطي اتحاد المعلمين بدار الاتحاد بمدرسة الخرطوم شرق فلم

يجدهما. وأشفق عليه رفيقنا الجنتلمان صالح خليل سكرتير العلاقات الخارجية بالاتحاد. ووصف دقش المشهد كما يلي

:
وقلت لصالح ما عندي بوضوح والرجل يعرفني حقاً فعبر لي عن أسفه أن أتردد على مقر اتحاد المعلمين لثلاثة أيام دون

 نتيجة. وأخيراً ضاق هو مثلي فيما يبدو فطلب مني أن أقص عليه الرواية. وقد فعلت فأنفعل قائلاً: “أصدقك. فمادام

الرجلان (ويعني النقيب والسكرتير) قالا ما قالاه أمام الوزير وحضورك فنحن لا نعرف التعامل بلسانيين أو وجهين. فتدخلت

هنا وقلت له: حماية لك كسكرتير للعلاقات الخارجية في اتحاد المعلمين أنا على استعداد لرد مكتوبكم للوزير متى أنكر

الطرفان المعنيان ما قالاه. وقبل هو ذلك كوعد شرف. ومن ثم كتب أمامي ما طلبه الوزير صادراً من اتحاد المعلمين.

وأفهمني أنه سيتحمل تبعات المواجهة والمحاسبة إذا دعا الحال (وهذه محرية في أبي خليل: يا أيها الجبل الأشم).

ومن ثم كتب لي ما طلبه الوزير وأكبرت في الرجل حميميته ووعدته بأنه متى ما ثبت له عكس ما أفدته به فأنا متنازل

عما طلبت. وأخذ الرجل كلمتي في وقت ندر فيه الصفاء والوفاء .         

*******  

                حديقة العشاق


                              الحلقة الخامسة

(ب)       

                   كلام في الحُبْ

 
         الخيول الجامحة فوق الريح تشابي

  

بقلم/ أحلام إسماعيل حسن

 

 

قلت في نفسي: ذلك الزمن الجميل كان له الفضل في تشكيل الوجدان العام، وله

 الفضل أيضا في تشكيل وجداني. فالحب الذي امتلك فؤادي منذ ذلك الزمن لم يبرح مكانه

ولم يطمره غمار تلك الأحداث التي مرت على حياتي .. حُبٌّ كبر معي

وترعرع فخرجت فروعه لقوية الندية من بين تضاريس الزمن تلفّني وتعانقني،

وها هو في هذا اليوم من شهر ديسمبر يقف حقيقة ملموسة إلى جواري على

طرف “دارة” الفرح. ألتفِتُ إليه وأقول له رغم مرور الزمن وعظائم الأحداث فقد

بقي طعم الفرح في النفوس مثلما بقي حبنا منذ ذلك الزمن الأخضر الجميل. قال

لي: أنظري إلى تلك المرأة الأنيقة التي تزور اليوم حديقة العشّاق .. إنها ليلى

المغربي .. تذكرين يا حبيبتي برنامج (إشراقة الصباح) الذي كان يقدمه صباح كل

يوم من إذاعة أم درمان على ما أظن الإذاعي حمدي بولاد .. السودانيون في

مدنهم وقراهم كبارهم وشبابهم كانوا لا يغادرون بيوتهم إلى مواقع العمل أو إلى

 مدارسهم قبل أن يستمعوا إلى مربع اسماعيل حسن الشعري “يا سلام” بصوت ليلى المغربي.

 .. ليلى ذلك الصوت الذي وضع فيه الله دفء الشموس الاستوائية وعطور الصنوبر .. ذلك الصوت

الذي صعد إلى السماء من حيث مهبط الوحي .. اشتعال

معاني شعر اسماعيل في صوت ليلى المغربي كان وقودا لدبيب الحياة والنشاط

والفرح في أرواح الناس وأوصالهم عند كل إشراقة شمس وصباح.

 

 كلامه الساحر في حق أبي اسماعيل لمس شغاف قلبي وكاد يسرقني عن “دارة”

 الفرح الراقصة، فقلت له وكأنني أحرضه على المزيد: كنا في ميعة الشباب الباكر في

ذلك الزمن الأخضر، لكني أراك تذكر الكثير من تفاصيل كأن الزمن لا أثر له

على ذاكرتك. قال: اسماعيل حسن يكتب النكتة بالشعر! أذكر تلك الأبيات التي

كتبها اسماعيل في النائب البرلماني الذي قدم اقترحا، وعندما جاء وقت التصويت

صوّت النائب نفسه ضد اقتراحه فقال فيه اسماعيل: يا جِدوّ .. حصان النصر ليك

شَدّو! .. يجيك عديل تقول قِدّو تقِدّو براك تقول سِدّو! .. وعندما نصّب رئيس

الحكومة العسكرية نفسه راعيا للجامعة كتب اسماعيل مربع “يا سلام” : زمان

وصّوني أكبر وابقى راعي .. أسوق غنّومي واسرح في المراعي، ويختم المربع

بقوله “بدل ما أرعى شوف كايسين لِي راعي !” ثم المقطع الذي يقول “بقينا

نخاف إذا ما الرّاعي ساكت بالكضب هَبَشْ القُراف ..!” ثم مربع يا سلام الذي

يختمه اسماعيل بمقطع “زي النَّمِلْ مِتْلَ مّي فوق كوم الدّريش ..” الكثير من

جيل ذلك الزمن الجميل يذكرون هذا المربع لأن الحكومة بسبب هذا المقطع أمرت

بوقف “يا سلام” من الإذاعة والصحف! وحرمت الشعب تلك النشوة الصباحية  

من كلام اسماعيل وصوت ليلى المغربي… أصمت أنا ويستمر هو في كلامه العذب

عن أبي اسماعيل ليقول لي: اسماعيل حسن بيده ربّابة سحرية هيكلها الحب

وأوتارها من مشاعر الشجن والفرح والحزن والعتاب والحنين والخير والجمال ..

إذا ضرب على وتر الغرام والشجن ذابت الأفئدة، وعندما يحرك وتر الحزن

واللوعة يبكى الناس، وحين يلاعب وتر الفرح يضحك الناس وعندما يغني

 اسماعيل للوطن يكاد يستنهض جنود التاريخ عن مراقدهم، وعندما يعزف شعرا على

أوتار العتاب والحنين يفعل بالناس الأفاعيل! اسماعيل حسن لم يكن شاعرا

غنائيا فسحب، اسماعيل حسن حالة كاملة. فلا تستغربين أن أشجار الفرح التي

غرسها أبوك اسماعيل في ذلك الزمن الأخضر الجميل تظل تطرح ثمارها الحلوة

الباردة وتلقي بظلالها الوارفة بردا وسلاما على نفوس الناس فتلطّف عنهم شيئا

من هجير هذا الزمن .

قلت له: إنك تدوّخني بهذا الكلام وتعيدني روحا وجسدا إلى ذلك الزمن الأخضر

الجميل قبل أن تفرق بيننا أيادي القهر والظلم والطيلسان والعوالم السفلية التي

قهرتنا أمّة بحالها .. لكن إلى حين انتشب فيه القيد على معاصم الظلم وانقلب

السحر على الساحر فعدنا. السنوات التي أبعدتنا عن بعضنا مثل جزء تالف من

العمر، وكلامك يربط حاضرنا بتلك الأيام الخضراء، ويا ليت مقبل الأيام تستأصل

كل تالف وتربط حاضرنا بذلك الزمن الأخضر الجميل. ثم أسأله: هل كنت تذكرني

أنا في سنوات الغياب؟ قال:

طريتك؟ .. أصلي ما ناسيك عشان ما أبقى طاري

لأنِّكْ إنتِ ياكي القُدْرَهِ تكَيّفْ مَساري

وياكي ألفي الأزلْ مِن بَدري مكتوب لى وداري

تصوري إنتِ ياكي الجَنّه .. بَرضِكْ ياكي ناري

وفي الحالتين رضيت بالقِسْمه.. والمقسوم ده أكبر من خياري

بتعذريني لو بتعرفي كيف الحال بعد ما خلّيتني في سِكّة وَداري


بِقيت مَصْيوبْ وما قادِر أداري البَيّا .. ما قادِر أداري!

ثم سألني: هل تذكرين أنتِ يا حبيبتي حكايتنا مع هذا المقطع من شعر

 اسماعيل؟ أنتِ قلت لي هذا الأبيات التي لم تفارق ذاكرتي من ذلك اليوم

وانتبهنا على صمت يعم حديقة العشاق إلا من نقرشات خفيفة على أوتار طنبور

 وحيد. “الدارة” خلت عن الفتيات الراقصات وبقي كل زائر في مكانه على حال

من الانتظار يتقدم عثمان اليمني إلى وسط الدارة وهو ينقرش على أوتار الطنبور

ويشرع في أداء تحفة اسماعيل حسن “الجواب نصف المشاهدة…..

في درب البنات يا يُمّه ما اتبشتنت .. ما اتبهدلت ما اتغربت دابيأنااتوكّرتَ في بلدا

بناتا بلا الخيول الجامحة فوق الريح تشابيوجوهن يُمّه كانشفتي القَمَرْ .. لَجْلَجْ يضاحك

في الرّوابيعيونن يُمّه زي بحر المحيطالموج يولول .. والعِرِقْ لافِحنى فايت وا خرابيسنيناتِن

بلا شُخُب الحليبالصافي يرهج في الكبابيريقِنْ يُمّه زي خمر التمور المِنْ زمان طامْرِنو فيجوف

الخوابيرقيباتن رقاب الريل .. على الحَدَب البعيد شَرَفَنْ علي هِوهيوكلابيالعرجون يصارع في

السبيط .. مِندلّي في قَلْب الجريدْ هتّان ينقّط فيالعسل يا ريت

 شرابيولونِن يُمّه زي لون القمِحْ ضَرّوه شوف ضراني كيف..

الله يضاريكَ يا الضَرْضَرْ صَوابيدريباتِن عُقاب التِّيه .. مافي خبير يشق التِّيه على بلد

الدوابيمهورِن غاليْ ما بقدر عليهن .. وحاتكانت ما بقدر عليهنكمان شوفي المصيبه نفيستي

فيهنمنو البقدر يمدايديهو لي كيس المرابيدحين يايمه راجع لي دريبك أنا الغرقان وفي الموج اتأشابي

أصارع في الهلاك يايمه قاسي..

بعد قربت لي قيف الشرق تلفحنيشيمه كاسحه مغربا بيمشاكل الدنيا من ما فتّ منّك..

إلى هاداالوَكِتْ وأيضا كذلك إلى ما بعدو ضدي مبشتنابيقعدتَ الليله زي فاقداً مزوزوأجرجر

في التراب .. ودّرْ حجابيوان كان للقروش إن شا اللهطايريمعلّم الله لي حولين اسم فرطاقه

ما دخلت جرابيأنا لا مالاًلقيتو عشان أشوفك..

أجيك أقدل مع الجنيات تجيكي العافي بس فضل شبابي والخبر المهم ما قلتو ليك يا يمه قبّال أنسى

في آخر جوابي داشيتاً أصلو ما فكّرتَ فيهو .. وحاتِك ضُمّه ما كان في حسابي إرادة المولى موخافي

عليكن .. وكان دسّيتا لابدْ من تجيكن خبيري مع البنات والليل يهوّد .. أهزْ ضرعاتي وارفع في

حجابيأنا بقيت غناي ألعلع في البنادر .. مِتِل ناس ودصليليح .. طنبرابى

اغنية عثمان اليمنى واسفاى 

 

*******    

                بمناسبة قدومه تورنتو

الموسيقار بشير عباس والملحن ضياء الميرغني

بقلم : بدرالدين حسن علي

 

 

          كنت قد أشرت في مقال سابق إلى عدد من الرموز الفنية من أهالي حلفاية الملوك ، وركزت تحديدا

على أسماء حمزة بشير وضياء الدين ميرغني وسامي المك وذلك بمناسبة زيارة الموسيقار بشير

عباس لتورنتو ، وهي الزيارة التي ينتظرها أعضاء الجالية السودانية فيتورنتو منذ سنوات طويلة ، ومن

هنا لا بد من تقديم صوت شكر للأخ محمد المليك لجهوده .

           ضياء الدين ميرغني أحد أقارب الموسيقار العالمي بشير عباس ، وهو أيضا موسيقار وملحن أخذته

الهجرة إلى هولندا مع الإبقاء على تواصله الفني مع الكثير من الفنانين داخل السودان .

ضياء الدين ميرغني محمد الطاهر هو أيضا من مواليد حلفاية الملوك مثل خاله بشير عباس ، ولكنه

عاش سنينه الأولى في بعض الدول الإفريقية مثل يوغندا والكنغو باعتبار عمل والده في الخارجية

السودانية ، كما صحب والده عندما عاد للسودان وعمل وكيلا للبوسته في الجنيد فدرس ضياء الروضة

في الجنيد ثم في حلفاية الملوك ومنها إلى العيلفون التي عاش فيها معظم سنوات عمره ، وهي الفترة

التي تعلم فيها الغناء والعزف على العود ، وبالمناسبة والده كان عازف عود ممتاز ومغني مميز وعلى

عوده تعلم ضياء رغم أن والده كان يخفيه في الدولاب لعلمه بولع ابنه بالموسيقى .

           الراحل المقيم المذيع ومقدم البرامج  اللامع متوكل كمال سجل عدة حلقات مع الموسيقار بشير عباس ،

وكان أن شارك ضياء في إحدى حلقاتها وهو في سن الخامسة عشر وكان ” حالق صلعة ” فاطلق عليه

الفنان كمال ترباس اسم ” كوجاك ” ، في تلك السهرة المعروفة عزف ضياء ” سفري السبب لي أزاي ” ،

وبحكم علاقته ببشير فقد إلتقى ضياء بعد كبير من الفنانين السودانيين .

          بدأ  ضياء المرحلة الثانوية في العيلفونوأكملها في مدرسة الشعب ببحري وهنا تفتح وعيه السياسي ، وبدأ

إلى جانب العزف والغناء نظم الشعر ، وهي الفترة التي هيأت لما بعدها من من ملاحقات سياسية وخيارات

دفع ثمنها لاحقا ، وكان ذلك سببا رئيسيا في عدم إكماله التحصيل الدراسي ، وكان إغلاق معهد الموسيقى

والمسرح صدمة كبيرة له ، فكانت هجرته إلى هولندا .

            ضياء الدين الميرغني مثله مثل الكثيرين من الفنانين المهاجرين أتعبته الغربة وقللت من إنتاجه الني ، وهو

يؤمن تماما بأن إحترام الفن في السودان غير متوفر ونظرة سلبية للغاية لدور الفن والموسيقى ومعهد الموسيقى

والمسرح خير مثال عندما تحول إلى مجرد كلية من كليات جامعة السودان ، وعلى الرغم من الجهود السابقة

لعدة دول للعناية بالمعهد إلا أن المسؤولين في السودان تجاهلوا ذلك لعدم إيمانهم بالدور العظيم للموسيقى والمسرح .

  ******* 

استراحة العدد

امام يخطب بمسجد جماعه بلدياتنا : ايها الناس

 بناتكم يحملن الموبايل اتدرون مع من

يتحدثن ..انهن يتحدثن مع الحبيب…..

ردوا الجماعه : صلى الله عليه وسلم!!

****   *

   

{شقائق الرجال}

 

قرأت عبارة أعجبتني ، تقول العبارة (إن المرأة لم تخلق

من رأس الرجل حتى لا تتعالى عليه ، و لم تخلق من قدمه حتى لا يحتقرها ، بل خلقت من ضلعه لتكون

تحت جناحه ليحميها ، و قريبة من قلبه فيحبها)

واقع تعامل الرجل مع المرأة في المجتمعات الشرقية لا

يبدو جيدا ، و الشواهد و الأحداث و القصص من حولنا كثيرة جدا….

قرأت مرة مقالة للكاتبة الرائعة أ. لمى الغلاييني ، كانت

 قد عنونتها بـ (حين يغير الزوج القناة !!!) تحدثت فيه بشكل عام عن ردة الفعل السلبية التي تصدر من أولئك

الذين يتعرضون للتجاهل أو لمصادرة حقوقهم من قبل

 الآخرين ، و يلتزمون الصمت تجاهها … و ما عنونتها للمقال إلا لأنه أشهر مثال قد يحدث في مجتمعاتنا و يتكرر

كثيرا .

ما يحدث من تهميش للمرأة و عدم احترامها أو تقديرها ، لا

يعطينا مجتمعا سليما تنشأ فيه أجيال يعتمد عليها في مستقبل الأمه ، فكلنا يعرف أن الأم مدرسة إذا أعددتها ،

أعددت شعبا طيب الأعراق) ، ربما كان تصرف الرجل مع

المرأة على طريقة “سي السيد” مقبولا و طبيعيا في زمن سابق ، لكنه قطعا لا يناسب زمننا الحالى..

كنت أتحدث في أحد الأيام لأحد الأصدقاء عن بعض أهدافي التي من ضمنها أن أقدم لابنتي الصغيرة مستواً

عاليا من التعليم مثلها مثل ابني ، ابتداءا من إدخالها

روضة جيدة و انتهاءا بالدكتوراه ان سنحت الفرصة ، فتفاجأت برده أنه ربما ليس هناك داع لكل ذلك كون

نهايتها لبيت زوجها.

معظم ما يقوم به الرجال من تجاهل للأم و الزوجة و

 الأخت، و عدم احترام ذواتهم و شخصياتهم ، أعتقد أنه نابع من الفهم الخاطئ لمعنى الرجولة و القوامة ، إضافة

إلى عوامل أخرى مثل ضعف الثقة بالنفس و عدم الثقة بالآخرين و محاولة إثبات الوجود و حب السيطرة.

عندما نعود لسيرة أشرف المرسلين عليه الصلاة و

السلام ، نجد أنه أعطى المرأة حقها و لم يبخسها شيئا ،

كان للمرأة شخصيتها و كلمتها في ذلك الزمان …. و لسنا

بحاجة لذكر و سرد القصص الطويلة عن تعامله مع زوجاته صلى الله عليه و سلم … يكفينا أن نذكر قصته

صلى الله عليه و سلم عندما خرج من بيت إحدى زوجاته

 ليلا ، فأغلقت الباب خلفه ظنا منها أنه ذهب لزوجة أخرى ، ليعود عليه الصلاة و السلام فيجد الباب مغلقا … هو

أشرف و أكرم الخلق ، لم يغضب و لم يقم الدنيا ويقعدها

عليه السلام كما نفعل نحن في زماننا هذا بحجة”الكرامة  أو “الرجولة” ، و لم يدخل تصرفها تحت تصنيف الإهانة.. 

يعلمنا الرسول عليه الصلاة و السلام أن للمرأة أن تعبر عن رأيها و أن علينا أن نتفهم تصرفاتها و أحاسيسها

و مشاعرها وأن لها كيانها المستقل….

هو القائل عليه الصلاة و السلام : (رفقا بالقوارير) ، و ….(خيركم خيركم لأهله)

أمنياتي للجميع بحياة يملؤها الود و التراحم

 

امى اله يسلمك

******* 

خواطر من العيد

 بقلم/ محمد عبدالوهاب

 

     

** من داخل ردهات اخبار المدينه ابعث من الشكل اجزله لصديقتى المرهفه والظريفه الكاتبه سلمى

الشيخ سلامه ، فهى امراة فى عزيمة الرجال لذا كان صديقا وزميلها الفنان الىاحل عبدالعزيز العميرى

يناديها الاخ سلمى الشيخ ، شكرا لها على استجابتها بالكتابه فى اخبار المدينه وشكرا للرائعه أحلام بت

اسماعين ود حد الزين التى زينت الاصداره بحديقة العشاق .

شكرا لكل الذين دعموا اخبار المدينه وصاحبها ومسيرتها ، وشكرا ايضا للذين وقفوا فى وجهها ، وحاولوا

تعطيل المسيره ، فقد علمونا بذلك الصبر على الشدائد والاصرار والعزيمه .

** عندما نويت  مغادرت السودان لاول مره بغرض الاغتراب ، أجلت سفرى ثلاثة اعياد لأحضر فيها عيد

الاضحى مع والدتى وزوجتى عليهما رحمة الله ، وكانت تلك آخر ضحيه أذبحها بالسودان يومها كان سعر

خروفى المعنى هذا 44 جنيه فقط والآن سعره مليون ، ولاندرى كم سعره مستقبلا . الله وحده هو المستعان

بل والرحيم باهلنا فى السودان فى زماننا هذا .

** الشاعر على المساح قال:

انت كعبة حب لليطوف

وانت جنه ودانيات قطوف

حسبته يقصد الوطن وليس الحبيب ، الوطن أغلى حبيب ، ولكنه مغتصب بل وفى قبضة اللئام، انطر الى

خطاب المتحكمين فيه تجده ينضح لؤما وقبحا كانما الكلمات الانيقة والرشيقة تباع بالفلوس عجبى !!

** آخر المداد مغنى

من رائعة الراحل صديق مدثر (ضنين الوعد) والتى

ان تكن انت جميلا

فانا شاعر يستنطق الصخر العصيا

او تكن انت بعيد عن يدى

فخيالى يدرك النائ القصيه

وكل عام وانتم بخير

اغنيه ضنين الوعد ابراهيم الكابلى

*******

أغرب الى الخيال

سعوديه غصبا عنها تعمل خادمه فى باكستان

 

جريدة عكاظ

بتاريخ 19 اكتوبر 2012

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20121019/Con20121019541391.htm

       *****    

{محليات}

توافدت اعداد كبيره  من افراد المجتمع السودانى بتورنتو مصطحبين اطفالهم فى جو

من الفرح بالعيد السعيد ، حيث ادوا صلاة العيد ، والتى ركز فيها الامام على اهمية

الاهتمام بالنشىء وتعليمهم اصول دينهم ولغتهم .هذا وبعد الصلاة والخطبه تبادل الجميع التهانى

بكل اسف لم يتم الالتزام بممرنامج فطور العيد الذى كان قد اعلن فى برنامج المسجد للعيد ، وهذه

اثارت بعض الامتعاض من بعض من هيأ نفسه لذلك . على كل لكل جواد كبوه ويا ناس المسجد ما

بتتوصوا . اخبار المدينه كانت حضورا وسنوافيكم بالعيد صوره وصوت بتورنتو فى اعدادنا القادمه .

 وكل عام والجميع بخير 

 *******

 

                {الملاعب الخضراء}

 

تتجول فى ميادين الشواء !!! وكل عام وانتم بخير

 

   *******    

الملحق الدينى

 

الإعجاز العلمـــي في غذاء الرسول محمد عليه الصلاة والسلام

 

بدأ الطب الحديث يتوجه إلــى ما ورد في القرآن والسنة من آيات قرآنية وأحاديث نبوية تدل  

البشرية إلى ما فيه الخير لهم في كل شيء حتى في طعامهم وشرابهم 

من خلال نتائج البحث العلمي الحديث ومطابقتها لما ورد في بعض الأحاديث النبوية وكيفية

الوقاية من الأمراض عبر نظام غذائي رباني سوي وسليم اختاره لسيد الأنام محمد.

 
طبيعة غذاء الرسول صلى الله عليه وسلم


قبــــــــل الافطار

كان النبي صلى الله عليه وسلم حينما يستيقظ من نومه وبعد فراغه من

 الصلاة وذكر الله عز وجل يتناول كوباً من الماء مذاباً فيه ملعقة من عسل

النحل ويذيبها إذابة جيدة لأنه ثبت علمياً أن الماء يكتسب خواص المادة المذابة

 فيه بمعنى أن جزيئات الماء تترتب حسب جزيئات العسل فكأنك تشرب كوبا من العسل .  

وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ‘عليكم بشراب العسل’  أي الماء

 المذاب فيه العسل هـــــــــل تعلم ماذا اكتشف الطب الحديث  عندتناول شراب العسل..؟؟ 

للعمل بكفاءة عن طريق زيادة قدرة عمل الحركة الدورية للأمعاء  1-ينبه الجهاز الهضمي

2_يعمل العسل كمادة غذائية متكامله ولا يجرى عليه هضم .

3-وتتولد مركبات يسمونها(العلاج بالماء)

إفطار الرسول صلى الله عليه وسلم :

وبعد صلاة الضحى يتناول النبي سبع تمرات مغموسة في كوب لبن كما روي عن النبي صلى

تصبّح بسبع تمرات لا يصيبه في هذا اليوم سم ولا سحر

 

وهذا ما يثبته حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه الترمذي في سننه

من أن ‘ التمر من الجنة وفيه شفاء من السم  

 ‘

ثبت بدليل العلمي1_ان هناك انزيما يرتفع أداءه في حالة التسمم وعندما يتم تناول سبع

تمرات لمدة شهر يوميا نلاحظ أن هذا الإنزيم قد بدأ في الهبوط والعودة لوضعه الطبيعى

 

غـداء الرسول صلى الله

 عليه وسلم يظل حتى يفرغ من صلاة العصر ثم يأخذ ملء السقاية ‘تقريباً ملء ملعقة’ من

زيت الزيتون وعليها نقطتا خل مع كسرة خبز شعير، أي ما يعادل كف اليد

وأثبت العلم الحديث مايلى :-:

أن هناك أنواعاً عديدة من السرطان مثل سرطان العظم ‘سركوما’ استخدم زيت الزيتون لعلاجها .

 

 

وهي ماقال عنها الله عز وجل(وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للاكلين) فكلمة

صبغ للآكلين تعني كما فسرها ابن كثير والقرطبي وكل التفاسير أنها تصبغ الجسم أي لها

صفة الصبغية يقصد بها الميلانين لانه اذا غابت تماما تعطى اللون الابيض للشعر والجلد والرموش

3-دهون تذيب دهون سبحـــــــــــان الله اكتشف ان زيت الزيتون يعالج الدهون لانه يحتوي

على اوميجا 3 الى تعالج الدهون يحمى من امراض القلب والزهايمر .

4- يحد من ارتفاع الكلوسترول .

5- يمنع نمو جرثومة مسئوله عن القرحة العديه وسرطان المعده .   

6-يعمل كماده ملينه مضاد للامساك

7-اذا دهن به الجلد يقي من التجاعيد

قال الرسول صلى الله عليه وسلم(كلوا الزيت وائتدموا به وادهنوا به فإنه يخرج من شجرة )

 

الخــــــــــــــل

1-فعند تناول الخل وحدوث أي نقص من هذه المواد يعطيك الخل تعويضاً لهذا النقص

2- أن زيت الزيتون مع الخل يقومان كمركب بإذابة الدهون عالية الكثافة التي تترسب في

الشرايين مسببة تصلبها . لذا اطلق العلماء على الخل مع زيت الزيتون “بلدوزر

 الشرايين” لأنه يقوم بتنظيف الشرايين من الدهون ثم بعد ان يتناول النبى صلى

 الله عليه وسلم غداءه كان يتناول جزره  

اثبت العلم انها

1-تثبط عمل مسببات السرطان .

2- ومصدر لتجدد العوامل الوراثية بالحامض النووي .

3_ كما أنه يؤخر ظهور الشيب ..

عشاء النبي صلى الله عليه وسلم

كان النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن ينتهي من صلاة العشاء والنوافل

 والوتر وقبل أن يدخل في قيام الليل ، كان يتناول عشاء  يحتوي على اللبن

الرائب مع كسرة من خبز الشعير وقد أثبت العلم الحديث:-

1- أن تناول كوب من اللبن الرائب في العشاء يعمل على إذابة الفضلات المتبقية في

 المصران الغليظ، ويقوم بتحليلها إلى مركبات بسيطة يسهل الاستفادة منها ومن

الفيتامينات الموجودة بها .

2- مريح للقولون .

3- لا يسبب تقلصات في المعدة .

4_علاج للاشخاص الذين يعانون من  الصداع النصفي (الشقيقه)

5- تهدي الاعصاب ويكافح الارق .

6_ يعالج الاسهال

7_يساعد على النوم

ان النبي صلى الله عليه وسلم خير قدوة لنا كان معلما للبشريه فقد اعجز بعلمه العلماء

وفاقت فصاحته البلغاء والادباء وما ينطق عن الهوى اللهم صلي وسلم على نبينا وحبيبنا محمد  

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول اللهاللهم اغفر لي ولوالدي  واقاربي ومن له

حق علينا اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والامواتاللهم اني اسالك من الخير كله

ماعلمت ومالم اعلمواعوذ بك من الشر كله ماعلمت منه ومالم اعلموصلى الله عليهوسلم

 (الإعجاز لعلمـــي في غذاءالرسول محمد عليه الصلاة والسلام)

 

    *******     

 

فيديو بالصوره والصوت ندوة الجبهة الثورية بتورنتو

 




.

لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-   

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

 

 

                              

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 231 الجمعة

   

أخبار المدينه العدد 231 الجمعة

       جمعه مباركه علينا كلنا

وبى عوده والجميع فى صحة وعافية

مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ،

أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ، محمد الكاشف

، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

*******

بالفيديو الصور ومقاطع الفيديو الاخرى.

   

*******                                                 

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونه اقبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******    

.

فى هذا العدد:-

 

 صلاح شيبون فى كان يا ما كان، بروف ميرغنى يحدثنا عن لصوص الخرفان ،

د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا ، نتجول مع أحلام فى حديقة العشاق ،

إبراهيم المكى عوده لإكتوبر ، عن الوسام مع الكنزى، خواطر العيد مع محمد عبدالوهاب ، استراحة العدد

بدرالدين فى معية بشير عباس ،

{محليات} ،الملاعب الخضراء .

غدا:-

*******      

                   {نافذة على الوطن}

 

وداع النوبه فيديو بالنسخة الالكترونيه

 

*******           

لصوص الأضاحي

ميرغني بن عوف

الامين العام للمنظمة الوطنية لحماية المستهلك

في كل عام ومنذ ربع قرن يأتي عيد الفداء ، فداء النفس والدين والوطن وبدلاً عن كل عام

وانتم بخير يقول لصوص الأضاحي ” كل عام وانتم ترذلون ” كل تبريرات هذه اللصوص كاذبة

تطعن دائماً في ظل الفيل : غلاء الاسعار ، جودة أو سوء الخريف ، الرسوم والجبايات ، السماسرة

، الهدي واكاذيب تضليلية اخرى يدفع المواطن والدين وسيدنا إبراهيم وإسماعيل ثمنها . عن اي فداء

يارب يتكلمون ؟

في جميع المواد الغذائية ، بما فيها الشمار ، يصنعون الندرة الخفية الكاذبة . وفي ظل هذه المواد هنالك

خاسران : المنتج الأصلي والمستهلك الأخير . زيارة واحدة للاسواق المركزية ، حوالي الواحدة صباحاً ،

تكشف جبالاً من الخضروات وبعض الفاكهة لم يستطيع المواطن شرائها . زيارة اخرى لأسواق الماشية

اليوم وحتى أول ايام العيد تجد أكثر من مليون رأس من الضأن في كل المدن وزيارة في ثاني ايام العيد تختفي

جميع هذه الرؤوس بما فيها رؤوس اصحابها . زيارة رابعة – لن تتم – تكشف مهزلة الدولة والحكومة

والشعب وتكشف بشفافية غير مسبوقة عدم الشفافية وعدم المسؤولية الاجتماعية واكل اموال الناس بالباطل

الصريح والعياذ بالله .

في كل انحاء العالم ترتفع اسعار السلع وتنخفض ، بل وتنهار . يستفيد منها من يستفيد ويتضرر منها من

يتضرر إلا في السودان حيث ترتفع الأسعار ولا تنخفض وترتفع المباني ولا تنخفض وتنتفخ كروش الذين ضحوا

بدينهم من اجل دنياهم .

وهاكم الأسباب : منذ فبراير المشؤوم (1992) قرر أهل الانقاذ الذي لم ينقذ احد منا ومنهم تحرير الأسعار

واردفوا ذلك بالفتوى ” المسعر هو الله ” ومنذ ذلك التاريخ تفشى الفساد بكل انواعه واحجامه واصبح بعضهم

على بعضهم يتلاومون في الدين والسياسة والاخلاق .

من يتحكم في رقابنا هم ممولوا هذه السلع من المصارف والافراد ومعظمهم هم المتنفذين في السلطة باسم الدين

او القبيلة او العائلة او ذوؤ القرابة . يمارسون الاحتكار الخفي على المواطن والظاهر لهم ولنا

قبل كل عيد اضحى بشهر تنتظم البلاد ، طولاً وعرضاً بالإشاعات المليونية للخراف بتمويل وتدبير من هؤلاء

ويتباهى هؤلاء المحتكرون بالمليون الذي دفعوه للخروف ويشغلون في الناس الاستعداد النفسي للسعر الكبير

وياتي العيد ليجعل السعر في حدود 550 – 750 جنية وهو سعر مبالغ فيه لأن الأسعار الحقيقية تقع في

حدود 350 – 550 جنية وهذا السعر هو ايضا نتيجة لأرتفاع اسعار الخدمات غير المبرر وغير المفهوم ، بل

ونتيجة لتحطيم السكك الحديدية وانهيار الأمن في طريق الماشية . رحم الله الدكتور عمر عبد الرحمن الذي كان

يسمي طريق الماشية طريق السلام ولم ندر حينها ماذا كان يقصد .

ياتي ضمن هذه الاسباب تجار الفرص والإغراء من المؤسسات النظامية وغير النظامية والنقابات وربما بعض

جمعيات المجتمع المدني لتقوم بالمتاجرة في قرابين لله تعالي وتقدم عروضاً مليونية اخرى مدعومة بالاقساط

ويقترن ذلك بفتوى حق اريد لها باطلاً ( دائماً) أن الاضحية بالاقساط جائزة وكلنا يعلم بأن الاضحية مثل الحج

تجب على المستطيع وقبل الاستطاعة النية .

هذه بعض الأسباب وليس غيرها ولا داعي لتقديم الحلول لانها بإختصار تتلخص في عكسها وفي حوكمة اقتصادية

واجتماعية راشده ومخلصة لله وللوطن وللعباد

وكل عام وانتم بخير ،،

 *******   
                   ثورة 21 أكتوبر 1964             

                       جرّحها العدا ..

                                   الحلقة السادسة               

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu

 

من سخرية القدر أن أكثرنا ظل يحاكم نظام 17 نوفمبر لا بما عمل كما طلب منا بشعاره الشهير:

“حاكمونا بأعمالنا” بل بأعمال النظم العسكرية التي تلته في 1969 و1989. ولذا غلبت في حديثنا

عنه صيغة “أفعل التفضيل”. فأكثرنا لا يقول عنه إنه نظام جيد بل نقول إنه نظام أجود مما نحن فيه

سواء في عهد نميري أو البشير. وهذه هي الصيغة التي استخدمتها الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم في

حديثها عن نظام عبود في لقاء صحفي بمناسة ذكرى ثورة أكتوبر القريبة

.
وبدا النظام من فرط استخدامنا الاعتباطي لأفعل الفضيل في تقويمه وكأنه جنة بلال. وأتعس ما نروجه

عنه قاطبة أنه حافظ على كفاءة وحيدة الخدمة المدنية دون النظم العسكرية اللاحقة. وهذا “كلام ساكت”

بشكل لأن صاحبه لا يؤسسه علي درس ممحص لا للقوانين التي سنها النظام للحفاظ على كفاءة الخدمة

المدنية أو لهدمها ولا لممارساته على ضوء تلك القوانين. ويقع هذا الكلام الساكت من جماعة مستنيرة

حسنة التدريب في النظر الدقيق في تلك السنن والممارسات في أصولها أو في المصادر الثانوية.

 


ومن المصادر الأخيرة التي لا يلق لها النفر في صفوتنا السياسية بالاً كتاب بالإنجليزية عنوانه “مائة عام

على نشأة جامعة الخرطوم، 1902-2002″ للأستاذ الزين على إبراهيم. فقد خصص الفصل السادس

منه لسياسة نظام الفريق عبود حيال الجامعة. والصورة التي رسمها لتلك السياسة تسقم الخاطر. فقد رجع

نظام عبود بالجامعة إلى ما قبل عام  1956 من عهد الإنجليز الذي مكنوا فيه للحاكم العام ومدير مصلحة

المعارف منها. وانقلب نظام عبود بذلك على النموذج الذي سماها الزين ب “النموذج البريطاني المدني” الذي

ترعرع في ظل الاستقلال. وهو نموذج وطده قانون الجامعة لعام 1956 الذي كفل استقلالية الجامعة. فقد

عقد لها القوامة على نفسها في اختيار الطلاب وتعيين هئية التدريس والموظفين ووضع المناهج ورسم خطة

البحث وتحديد أوجه صرف ميزانيتها. وحرص القانون على تمكين مجلس الأساتذة في هذه القوامة على حساب

مجلس الجامعة، وبه أعضاء معينون من قبل الحكومة، لخشية أن يتطفل المجلس على باطن الجامعة

.
من المعلوم أن نظام 17 نوفمبر لقي الأمرين من طلاب جامعة الخرطوم. وبدلاً من أن يواجه النظام مصيره مع

خصوم ذوي خلاف سياسي معه قرر أن يجفف تلك الخصومة  باقحام نفسه في إدارة الجامعة بتعديل لقانونها

في 1960. فجعل التعديل الفريق عبود راعياً للجامعة بحكم منصبه كرئيس للدولة. وهذه عودة بالجامعة إلى

أيام كان الحاكم العام راعياً لكلية غردون بحكم المنصب إلى ما قبل 1955. وكان قانون 1956  قد نزع رعاية

الجامعة عن رئيس الدولة بالكلية في حين أعطاه حق اختيار الراعي لسنوات ست

.
وجعل تعديل قانون الجامعة لسنة 1960 تعيين المدير من سلطة راعي الجامعة. ولمجلس الجامعة حق

أن يستشار في الأمر (ويٌخالف). وهذا عكس لآية قانون 1956 الذي يٌعين فيه مجلس الجامعة مديرها

مستشيراً راعي الجامعة. وهكذا جرد نظام عبود المجلس من صلاحية أساسية وجعل منصب المدير أدخل

بالدولة منه بالجامعة. وبوسع رأس الدولة بالطبع أن لايستشير المجلس. ومن رأي الزين أن نظام عبود

أبعد النجعة في التحكم في الجامعة بما لم يقع للإنجليز أنفسهم. كما أعاد النظام تشكيل مجلس الجامعة لتكون

للحكومة فيه الغلبة في الأعضاء. وأعطي القانون المجلس حق اختيار مندوبي الخريجين فيه علماً بأن

المجلس حكومي الهوى. ومحصلة كل هذا أن ضرب النظام حكم الجامعة لنفسها بنفسها، كما أراد لها

قانون 1956، في الصميم. وما اكتمل هذه التطفل الحكومي على الجامعة حتى صدر عن مجلسها القانون

رقم 9 في 1960 يحجر على اتحاد الطلاب أن يدلي بدلوه في المسائل القومية. ولم يقبل به الطلاب فحلت

الجامعة الاتحاد الذي عاش في السرية حتى عام 1963.

أما عن سلطات وزير المعارف في الجامعة فقد ظلت غامضة قياساً بالوضع في الجامعة المصرية سوى

أنه يزكي لراعي الجامعة من سيكون مديراً لها. وزج النظام بوزير المعارف في شأن الجامعة عودة إلى

عام 1944 حين كان مدير مصلحة المعارف عميداً لكلية غردون. وغموض وظيفة الوزير ربما كانت

مقصودة أراد بها النظام  تنفيذ مشروعه للهيمنه على الجامعة بالقطاعي اعتماداً على أن وزير المعارف

كان عسكرياً وتكفيه حاسته للضبط والربط ليتصرف في الجامعة بما يحيدها في الصراع السياسي

.
ارتد نظام نوفمبر بالجامعة إلى نمط إداري إستعماري كانت قد تركته من ورائها وهي تتدرج في درب تطورين

دراميين: تحولها من كلية جامعية إلى جامعة وتنسمها عبير الاستقلال الذي سيفسح لها ويمكنها من إدارة

نفسها بنفسها. وارتكب النظام هذه الأذية للجامعة لا لشيء سوى استبداد هاجس الأمن به لا غير. فقد تورط

في إدارة الجامعة بينما لم يكن يطلب أكثر من كف أذى الطلاب السياسي عنه. فلم يٌعرف عنه أنه تدخل في

تعيين الأساتذة ولا وضع المناهج ولا تصريف ميزانية الجامعة. ولما تفجرت ثورة أكتوبر من جامعة الخرطوم

كان استقلالها شاغلاً  ثورياً كبيراً جرت به أنهر ميثاقها وعكفت بهديه اللجان لتحسن قانون 1965 ليمنح

الجامعة استقلالاً ما حصل. وما كادت اللجان تفرغ منه حتى قام انقلاب مايو 1969.

قل لي بربك يا صاح أين حيدة الخدمة المدنية وحفاظ نظام عبود عليها. فسوءة النظام الكبرى خلال استيلاء

هاجس الأمن عليه أنه أشعل فتيل الفتنة بين الطلاب وإدارة الجامعة (وهي من خيار الأساتذة) حول أشياء ليست

في أصل وظيفة الجامعة. وكنت شاهداً على ذلك خلال عملي باتحاد الطلاب في تلك السنوات العجفاء. وأكثر من

شقي بهذه المواجهة الرجل الفاضل العذب الدكتور النذير دفع الله مدير الجامعة خلال ثورة اكتوبر. رحمه الله.

وتلك قصة أخرى.

عن تطهير سر الختم الخليفة: البربري دا طبعاً ما ممكن يديك الحقيقة


قرأت بكثير من الأسف كلمة للدكتور حسن أحمد إبراهيم، أستاذ التاريخ بجامعة الخرطوم سابقاً وبالجامعة الإسلامية

بماليزيا حالياً، ينعى فيها خاله المرحوم سرالختم الخليفة، التربوي ورئيس ورزاء دولة ثورة

أكتوبر (سودانايل 17 مارس 2006). ما تأسفت له أن كلمة حسن اقتصرت على ما لقيه المرحوم من عنت

على بداية عهد انقلاب مايو. وحياة الرجل أعرض وأذكى وثمرها مما يدنو قطافه لمؤرخ في تمام تأهيل مثل

حسن. وأسفت أيضاً لتلميح حسن أن خاله لقي الأمرين من الشيوعيين. فهو يذكر أولئك الذين خرجوا في

مظاهرات عام 1965 يهتفون: “يا خرطوم ثوري ثوري خلي خليفة يلحق نوري.” وسماهم أهل “الأجندة

الحزبية الضيقة” و”بعض الحزبيين قصيري النظر”. وياهم الشيوعيين ذاتم. لست أخفي أننا استنكرنا حل

المرحوم لمجلس وزراء ثورة اكتوبر الأول تحت ضغط الأحزاب وإلحاحها قبل أن يكمل دورته. وهذه هي

الملابسة التي نحتنا فيها مصطلح “نكسة أكتوبر.” وددت شخصياً لو أن المرحوم لم يبق على رأس مجلس

وزراء أكتوبر الثاني الذي تغير تكوينه ومحتواه كثيراً إبراء للذمة. ولا أعتقد أن المرحوم ممن يستحق أن

يمثل ب “نوري السعيد”، طاغية العراق. ولكنها شعارات مغلوبين على أمرهم. وكنا نعلم أن كفة توازن القوى

مالت لغير صالحنا: أحياناً لأخطاء منا ربما. وبلا جريرة في أغلب الأحيان لأن هناك من كرهوا أن يستمر فينا

مجلس للوزراء في وسامة مجلس ثورة اكتوبر الأول. وهو ظل آخر وقف ما زاد. وتاريخ هذه الفترة غامض

لم يتناوله حسب معرفتي مؤرخ شاطر بعد على أنها الفترة القصيرة العذبة التي تسنم فيها حلف القوى

الاجتماعية الجديدة الحية دست الحكم لأول مرة وآخر مرة

.
هذا ما أسفت له. ولكن ما أزعجني تلميح حسن إلى أننا في الحزب الشيوعي قد انتهزنا فرصة انقلاب مايو

وطهرنا المرحوم الذي شغل منصب سفير السودان بالممكة المتحدة. ومع أنه خص رئيس الوزراء ووزير

الخارجية السيد بابكر عوض الله بواقعة الفصل إلا أنه جعله أداة لجماعة كانت لها غصة من مواقف المرحوم

المشرفة فتربصت به فطهرته. وهي لابد تلك الجماعة من قصيري النظر ونحوه التي ذكرها.


واتيح لي من بعد أن اقف على بعض تفاصيل واقعة تطهير سر الختم من الجزء الأول من كتاب الأستاذ علي

ابو سن ” المجذوب والذكريات” (القاهرة 1997). ولو صدقت هذه الوقائع لجلل  العار وجوه جميع من

اتصل بمايو الأولى بسبب حتى نحن الشيوعيين الذين لم نألوا جهداً في تمييز أنفسنا عنها في شغل لم يسفر

تاريخه بعد. وليس مصدر استنكاري الأكبر هو التطهير. فقد كان هذا وما يزال كيد أفندية. ولم يكن تطهير

ثورة أكتوبر كيدي مع ذلك. ولم يقع ذلك لأن ثوار أكتوبر فوق الضغائن بل لأنهم لجموه بالقانون. وقد توسع

السيد شوقي ملاسي، عضو لجنة من لجان التطهير في أكتوبر، في وصف ضبط القانون لذلك التطهير في

كتاب ذكرياته المسمى “أوراق سودانية” (2004). تلقت هذه اللجان بلاغات عن الفساد  في عهد الفريق

عبود فحققت فيها وبرأت ساحة من لم تثبت عليه تهمة بما فيهم اللواء المقبول الأمين الحاج عضو المجلس

الأعلى للقوات المسلحة. بل قال ملاسي إنه خلافاً لما اتفق للناس فالذي تشدد في التطهير هو المرحوم محمد

صالح عمر ممثل الأخوان المسلمين في اللجنة. وكان السيد احمد سليمان (المظنون فيه تشدد الشيوعيين)،

لين الجانب.

*******  


حديقةالعشاق


الحلقة الخامسة (أ)

كلام فى الحب

الخيول الجامحة فوق الريح تشابي

بقلم/ أحلام إسماعيل حسن

 

 

رياح السنوات تحمل إلى مسامعي رنات الطنابير وأنغام الأوتار وتقاسيم الكمنجات

 واريج الشعر في مزرعة أبي اسماعيل حسن. دقات طنبور عثمان اليمنى وعمي عبد الرحمن

عجيب ونقرشات المطربين وترانيم القصائد أسمعها اليوم حقيقة ترن

في مسامعي وتداعب قلبي ومشاعري وقد تداخلت جميعها في جوقة متناسقة

مزيجا رقراقا من المياه الصافية العذبة المتدفقة من ساقية ذلك الزمن الأخضر.

أيام اسماعيل ومنتديات الفكر والشعر والفن في مزرعتنا بالباقير تمر مشاهدها

أمام ناظري بكامل مفرداتها وشخصياتها وتفاصيلها وأتفاعل معها حتى هذه

اللحظة. حين يقترب المساء كنا نفترش البساط بالقرب من ضفة النيل الأزرق

نجلس ونتسامر ونستمع إلى النقاش الممتع والشعر ورنين الطنابير وأغنيات

 كبار وشباب المطربين. كان أبي اسماعيل يتوسطنا بقامته الفارعة وجسمه النحيل

يتلو قصائده وينثر الحبور ويشعّ فرحا يغمر الجميع. وتمتد دعابات

اسماعيل حتى إلى نفسه، فقد كان يصف قامته السمهرية ويقول دائما عن نفسه

“أنا الرِقيّق خيت الشَلّه” ! في تلك الجلسات والأماسي المترعة بالفرح والسرور

نهضت الكثير من فصول الثقافة والفكر وشهدت ميلاد أولى الترانيم بأغنيات خالدة

تطرب الأجيال تلو الأجيال أيام ذلك الزمن الجميل ومنتديات أبي اسماعيل وقصائده

التي لعبت دورها في تشكيل الوجدان لعام، كان لها أيضا الفضل في تشكيل

شخصيتي ووجداني وعلاقتي بالناس. أبي اسماعيل كان صديقا لنا يلعب ويمرح

معنا بخفّة روحه الشاعرة المرهفة ودعاباته وتعليقاته خاصة معنا نحن بناته. لقد

جمع اسماعيل بين صفات الأب والصديق، وبين والزوج والعاشق مع وزوجته

وحبيبته فتحية. ربّانا اسماعيل على الصراحة الكاملة معه وعوّدنا أن نصارحه

بكل شيء! كنت أظن أن العلاقة بين الآباء والأبناء كلها مثل علاقة أبي اسماعيل

معنا. وعندما كنت أتحدّث إلى زميلاتي بالمدرسة عن علاقتنا بأبي اسماعيل

 كن يبدين دهشتهن ويتمنين أن يكون آباؤهن مثل أبي اسماعيل. وعندما يحضر

 إسماعيل لمدرستي ليعود بي إلى البيت تهرع زميلاتي إلى نافذة سيارته يمرحن

معه وينادينه عمي اسماعيل .. عمي اسماعيل .. جد فخورة أنا بأبي……  

جاوز اسماعيل بدعاباته محيط أسرتنا وغمر المجتمع بالفرح عبر عشرات

 القصائد والأغنيات ومئات المربّعات الشعرية الزاخرة بالدعابة والفكاهة في لوحات

شعرية نابضة بالحياة. ففي جلسات مزرعتا المتواضعة في الباقير وفي

منتديات صالون منزلنا المتواضع في حي السجانة بالخرطوم كنا نشرق ضحكا

عندما يقرأ أبي اسماعيل بأسلوبه المسرحي قصائده التي يصور فيها بعض

الشخصيات الاجتماعية. منذ طفولتي الباكرة كان اسماعيل يأخذني معه إلى

الندوات الشعرية ويطلب منه الحضور تلاوة هذه القصائد التي تملأ القاعات

بالضحك والفرح والحكمة. من تلك القصائد المعروفة رائعة اسماعيل “الجواب

 نُصّ المشاهدة” ومطلعها “في درب البنات يا يُمّه ما اتغربتَ ما اتبهْدلتَ دابي ..

أنا اتغربتَ في بلداً بناتا بلا الخيول الجّامْحَهَ فوق الرِّيح تَشَابي” في هذه القصيدة

يصوّر اسماعيل تجارب هجرة الشباب من الريف إلى المدينة للبحث عن فرص

 عمل مناسبة. رسم اسماعيل بشعره حكاية ذلك التربال (المزارع) الذي حضر إلى

الخرطوم من ديار الشايقيه وشغلته فتيات العاصمة الجميلات عن أهله ونسى

هدفه الذي جاء من اجله كتب اسماعيل هذه القصيدة وكأنه يرد على أم بعثت

برسالة إلى ابنها الذي هاجر إلى العاصمة وانقطعت أخباره تطلب منه أن يرسل لها

مبلغا صغيرا من المال لها مبلغا صغيرا من المال يعينها في معيشتها. لكن يبدو

أن الابن كما صوّره اسماعيل قد غرق في أمواج جمال بنات الخرطوم ولفتحه

“شيمة” من الحسن حتى انتهى به الحال إلى غناي مفلس! ويشيع خطأ بين الناس أن

هذه القصيدة رد لأغنية “رَسّلتَ السّلامْ بَغريكَ يا الزّينْ” والحقيقة أن

عبد الرحمن اليمني غنى قصيدة اسماعيل “في درب البنات” قبل أن يطلع على

رَسّلتَ قصيدة” السّلامْ بَغريكَ يا الزّينْ” من الهجرة داخل الوطن إلى الهجرة خارج

الوطن. فقد صوّر اسماعيل في مربعاته الشعرية المرحة الناقدة حال الشباب الذين

تغربوا خارج السودان لطلب العلم وعاد بعضهم يعمل شهادة طب أو هندسة أو

غيرها. أما البعض الآخر فقد ضاع في أوروبا، أو “في بَلد في التُّرُكْ” كما يقول

أهلنا! صوّر اسماعيل حال أولئك الفتية في قصيدة كتبها على لسان أم بعثت

برسالة إلى ابنها في الغربة خارج الوطن يقول فيها: أبوك تعبان يغزغز في

يفتل فى الضيق الهواليقْ .. يسوق الساقيِ في الفجراوي فكّتْ ريقو دِفّيقْ 

الحُبال ما خَّلا شِيتاً اِسمو أشميقْ .. يرسّل ليك عشان تقرا العِلِمْ .. تلحقنا

إتْ اتاريكَ في بَلد التُّرُكْ .. ولداٌ مِطيليقْ. يا خسارة عيشنا .. ما أكلو الجراد

والحِكْمَه مِتّيقْ واليوم أجلس مجلسي في حديقة العشاق أتأمل زهورها واستنشق

عطر أزهارها ورياحينها بعد أن تفقدّتُها ورويتها وردة تلو زهرة. ورود الحديقة

اليوم في أزهى حللها يغطيها الندى ويعطر شذاها الزمان والمكان وصوت الساقية

الحنون لوحة خلفية عميقة الصدى تحرك الفرح بدلا عن الشجن، ورائحة الدفّيق

وعطر التراب تغمر أنفاسي ويحتوى قلبي حنين كبير وفرح كبير حتى أنني أكاد أن

أضحك فرحا. رنات أضحك فرحا. رنات الطنابير والأوتار في حديقة العشاق لم

تتوقف منذ أسبوع. لكن أنغام اليوم غلب عليها طابع الجزالة والمرح حتى

 أنني أرى الألحان تتقافز تخاصر بعضها وتمسك بأيدي بعضها البعض ترقص جزلة

فرحة وهي تدور حول شجيرات الورد. رقصة الأنغام الدائرية تذكرني زمن

الطفولة عندما كنا نتماسك حلقة ونحن نضحك ونغني للمطر .. قيرا قيرا يا مطيره

.. صبّى لينا في عينينا .. فرح الأنغام يعيد إلى حاضري المشاهد الكاملة لحلقات

منتديات أبي اسماعيل في ذلك الزمن الجميل وهو ينشد قصائده التي تشع فينا

فرحا سحريا خالدا. وعند هذه اللحظة اتجه بصري إلى السماء فأرى نجما بعيدا

لفت انتباهي ضوءه اللامع، فإذا بالنجم يقترب رويدا رويدا حتى غمر ضوءه كل

أرجاء حديقة العشاق وسكب دغدغة من الفرح وأيقظت دعابات اسماعيل في

صدري. ضيوف الحديقة تغمرهم نشوة غريبة من الفرح وتنفلت عنهم الضحكات

 الهامسة. سكرة المنظر الجميل تعيد ذاكرتي بغير إرادتي إلى ارض الشايقيه

 الحنونة ، إلى جبل كلونكاكول وجلاس والبار والقلعة وغيرها من المناطق والقرى

الجميلة التي زرتها بصحبة أبي اسماعيل، وأذكر في حسرة تكاد تبتلع

فرح يومي هذا غابات النخيل داكنة الخضرة التي ابتلعها النهر المقدس بعد أن

تلاعب البشر وحولوه عنوة عن مجراه الأبدي الذي أمره الرب أن يهبط فيه. في

تلك الرحلات غمرت قصائد اسماعيل نفوس أهلنا البسطاء بفرح دافق وقرقرات من الضحك.

 

 
 أعود من تلك الذكريات المفعمة وانظر مرة أخرى إلى زوار حديقة العشاق وقد

 انضم إليهم اليوم مجموعة من الشعراء الشباب من مريدي اسماعيل، فأرى

مختار دفع الله ثم ود بادى وأزهري شرشاب ومحمد الحسن حميد والسر عثمان

الطيب. تعمر “الدارة” ويقف على طرفها عثمان اليمنى وعبد الرحمن بلاص وعبد

القادر سالم والنور الجيلاني وصديق احمد والنعام ادم وأحمد فرح وعبد الرحمن

عجيب وعدد لا أحصيه من المطربين والعازفين وهم يتناوبون الغناء. القومه ليك

أيها الفرح الجميل، فالجميع وقوف في حضرته، زوار حديقة العشاق انتظموا

وقوفا في دوائر حول “الدارة” والطرب والفرح يأخذان بمجامع النفوس فأرى

مجموعة من الفتيات بينهم أختي غاده يندفعن إلى وسط الدارة يرقصن ويجاوبن

 النغمات في حركة سريعة في غير ابتذال. رقصة المرأة الشايقيه تشبه عندي

رقصة الخيل حتى خيّل لي أن الفتيات في وسط “الدارة” مجموعة من الخيول

الجميلة في ميدان فروسية كبير يرقصن ليس على ظهورهن سرج ولا فارس.

المشهد يبعث في قلبي دفء الإحساس بهويتي فاشعر باعتزازي وفخري بانتمائي

إلى هذه الأرض وهذا الوطن.

وغدا نواصل وكل سنه وانتو طيبين سالمين غانمين…

*******  

مرة أخرى أكتوبر21
              

الحلقة السادسة

إبراهيم المكى

ibrahimelmekki@hotmail.com
 
 

 

من وقائع الثورة

 
يضع المؤرخ المصري حسين مؤنس اختبارا بسيطا لتمييز ما هو ثورة عما هو ليس بذلك فيطالبنا

أن نسال أنفسنا  هل عادت الحياة سيرتها الأولى بعد حدوث الثورة أم تغيرت بشكل لا رجعة فيه.وإذا

أجرينا ذلك الاختبار البسيط فسنجد أن ثورة أكتوبر قد أدخلت على حياتنا السياسية علامة فارقة لم تكن

متوفرة فيها ولا سبيل لمحوها أو إزالتها عنها فقد أدخلت في روع الشعب يقينا جازما بأنه عندما تسوء

الأحوال  ويفتري الحاكمون فأن السودانيين سيضعون أيديهم في أيدي البعض ويعيدون تجربة أكتوبر

وبذلك تكون أكتوبر قد انتقلت بشعب السودان من حالة كونه شعبا اعزل ضعيفا إلى شعب مسلح بالثقة

واليقين ومزودا بإمكانيات الفاعلية والتأثير.وأريد أن اكتفي بهذه العلامة وحدها تاركا غيرها من الآثار

الاكتوبرية في الفكر والمفاهيم السياسية التي غدت مشتركة بين الحكام والمحكومين وكانت قبل ربع

قرن من الزمان شعارات وهتافات لجماهير غاضبة  تخرج إلى الشوارع ولا تضمن العودة إلى بيوتها.

وكان هنالك جدل آخر حول بنوة أكتوبر لهذا الحزب أو ذاك وهذا التيار أو ذاك من تيارات الفكر والسياسة

في السودان ونرى الآن أن ذلك الجدل قد خمد وحل مكانه إجماع شعبي على بنوة الثورة لشعب السودان

على إطلاقه وبمختلف فئاته واتجاهاته فأصبحت إرثا عاما للجميع وذلك أيضا حسن لأنه حقيقة والحقيقة دائما حسنة

.
وواقع الحال أن الثورة في أكتوبر لم تكن في الجوهر صراعا  لهذا الحزب أو ذاك  مع السلطة القائمة أو تصفية

لحسابات هذا الحزب أو ذاك مع جنرالات نوفمبر بقدر ما كانت استكمالا للثورة السياسية على الاستعمار والتي

انتهت مرحلتها الأولى بإعلان الاستقلال في يناير 1956وبدأت مرحلتها  الثانية بالتململ الشعبي  ضد الحكم

الوطني ثم تزايدت مع حكم الجنرالات وبلغت ذروتها بأحداث الحادي والعشرين من أكتوبر المجيد.وظني أن أكتوبر

كانت وستكون حتى لو لم يأت الجنرالات إلى  الحكم وحتى لو لم يرتكبوا الأخطاء التي وقعوا فيها

.
مستفيدين الآن من استدبارنا لأحداث التاريخ نستطيع أن نستغرب مع العقل الشعبي في حكمة الثورة على حكم

أبوي كحكم الفريق إبراهيم عبود الذي أنتهج نهجا تنمويا معقولا وشيد مشاريع ناجحة (رغم انها قليلة) واحتفظ

برصيد متواضع من الفساد الإداري والاقتصادي .ويذهب العقل الشعبي بعيدا في وصف الرخاء وتماسك الاقتصاد

خلال تلك الفترة منوها بالأسعار المتدنية وتوفر المعدوم وغير المعدوم في أسواق الخرطوم ومستشهدا بتلك

الحادثة الفريدة التي دخلت تاريخنا الشعبي (سواء حدثت أم لم تحدث) حين هتفت الجماهير للفريق عبود بعد

زوال حكمه مرددة : ضيعناك وضعنا وراك

.
صحيح أنه ليس من حكم بلا أخطاء ولكن تجربتنا التاريخية مع نظام مايو وضعت نوفمبر تحت أضواء باهرة

وجعلته يبدو في هيئة زمن طيب يستحق التذكر والحنين.إلا أن هذا كله يحدث بتغذية استرجاعية تستدبر الأحداث

إلا ان  الأمور بدت بشكل مختلف حين كنا نستقبلها وهي تجري أمام أعيننا

..
لم يكن العيب الأساسي في النظام نفسه –ذلك صحيح رغم العيوب الكثيرة للنظام  -ولكن بذرة الثورة كانت هنالك

لأن السودانيين في تلك الفترة كانوا يريدون من عجلة التاريخ أن تسرع في الدوران وكانوا يتوقون إلى تنمية

بلادهم وتحديثها وإلحاقها بركب العصر .وكانت التجربة الناصرية في مصر تدخل أرواحهم بخطوات النار والحريق

وتتركهم يتحسرون على العملاق النائم الذي هو بلادهم ذات الإمكانات والخيرات
وينبغي أن لا ننسى أن الفارق الزمني بين أكتوبر ورفع العلم هو ثمان سنوات وأن الشعب كان لا يزال محتشدا

بروح الاستقلال التي أخرجت الاستعمار ورفضت دخول مؤسسة الكومنولث  ثقة بقدرتها على تسيير الأمور  نحو

الأفضل بخطوات متسارعة وتحويل بلادها إلى قطعة من العصر في أوجز الأزمان. إلا أن ذلك أو بعضا منه لم

يحدث على عهد الديمقراطية الأولى ولم يحدث بالصورة الكافية على عهد الجنرالات وبدأت تظهر على الجماهير

أعراض الخيبة وعدم الرضا عن وعد الاستقلال الذي لم يتحقق وحلمه الذي لم يتحول إلى واقع معاش أو بعبارة

أخرى راحت الجماهير تحلم باستكمال استقلال البلاد عن طريق النهضة والبناء الاقتصادي الذي يحقق للبلاد النمو السريع

والتحديث .وبذلك المعنى فأن ثورة أكتوبر هي غضبة الشعب على وتائر النمو البطيئة وتعبير عن رغبته في 

استكمال استقلاله السياسي باستقلال اقتصادي راسخ الأقدام.

من هذا المنظور بدت حكومة نوفمبر عقبة في طريق الاستقلال الاقتصادي والتنمية السريعة والتغيير الجذري

لوجه الحياة في السودان وكان شعار الحكم القائل:احكموا علينا بأعمالنا موضع تندر لدى الجماهير التي كانت

تشعر أن بالإمكان أحسن كثيرا مما هو كائن، وأنه لو أتيح للقوى الحديثة أن تتولى مقاليد الأمور فأن التغيير

الاجتماعي سيحدث والتنمية السريعة ستنجز وستدلف البلاد بثقة كاملة إلى القرن العشرين

..
هاهنا يكمن فرق جوهري بين ثورة أكتوبر وانتفاضة رجب/أبريل فكما أسلفنا نشبت الثورة لاعتقاد الشعب أن

بالإمكان أحسن مما هو كائن أما في رجب فقد قامت الهبة الشعبية لاعتقاد متمكن بأنه ليس في الإمكان أسوأ

مما هو كائن.وقد استحقت الانتفاضة اسمها لتركيزها على إزالة النظام المايوي وليكن بعده ما يكون بينما

استحقت أكتوبر وضعها كثورة لأن إزالة النظام بالنسبة لها لم تكن إلا نقطة البداية وكان المهم بنظرها ما يعقب

ذلك من أيلولة السلطة إلى القوى الحديثة لتضع  السودان في القرن العشرين.وقد كان ملحوظا لمن عاصروا

الحدثين أن الأحلام الجميلة كانت تملأ الشوارع في أكتوبر 1964 أما في ابريل 1985 فقد كان الغضب وحده

الذي يملأ الطرقات. وإذا شئنا أن نتوسع قليلا في هذه المفارقة بين الاثنتين فأن أكتوبر هي ثورة الآمال

المتوهجة التي كانت تعمر صدور الجماهير والفرق بينها وبين رجب هو الفرق بين الخيبة  والأمل.ففي حين

كان ثوار أكتوبر يطلبون من عجلة التاريخ أن تسرع في دورانها ،كان ثوار الانتفاضة يريدون من تلك العجلة

أن تكف عن دورانها إلى الخلف عائدة بهم وببلادهم القهقرى مع مطلع كل يوم جديد –هؤلاء أرادوا أن يوقفوا

التدهور وأولئك أرادوا أن يصنعوا  التقدم والتجديد.وفي المحاولتين كان الفريقان تحت أسر التاريخ والظروف.

في أكتوبر كانت حية في عروق الشعب نشوة الاستقلال الأولى وروح الحلم والوعد التي أشاعتها في النفوس

بل  أن المناخ الدولي كله كان مشجعا على الثقة وكان علماء اقتصاد التنمية يسمون أفريقيا قارة المستقبل وفي

كل دول العالم الثالث راح القادة السياسيون يشيدون أفيالهم البيضاء والسوداء.وكانت مصر القريبة (الملهمة

دائما للسودان) تنجز ثورتها وتشيد مصانعها الألف وسدها العالي وفي مناخ تلك المنجزات راح السودانيون

يتحرقون شوقا إلى نظام جديد لبناء وطن جديد.وكما هو معهود في حركة التاريخ راحت الأحداث الصغيرة

تتجمع لتشعل   طاقة الغضب والانفجار. وفي أكتوبر 1964 كانت أحداث الجنوب بمثابة الفتيل وكانت ندوة

الجامعة ومصرع القرشي شرارة الاشتعال.وفي تلك النار الهندوكية كان لابد من قربان وذبح عظيم فحكمت

تلك المواضعات أن يكون نظام نوفمبر هو تلك  الضحية والقربان ولكنه لم يكن ضحية بريئة ومجنيا عليها

فقد جنى بيديه ما استحق به كل ذلك الغضب.

ولم تكن أكتوبر رفضا للجنرالات وحدهم بل رفضا داويا لمجموع الفكر السياسي التقليدي الذي قاد معركة

الاستقلال وأرسى اللبنات الأولى للحكم الوطني.وبعد انتصار الثورة كان في الشارع السياسي شعار ينكر

الزعامة على القدامى ولا أدري أن كان ذلك استنكارا لغيابهم عن الشعب أيام الغليان الكبير أم هو مقصود

بحرفيته كرفض مطلق لتلك الفئات ولكن الملاحظة الهامة هي أن بعض الساسة قد فهم رسالة ذلك الشعار

على وجهها الصحيح فجدد وابتكر وبعضهم لم يستقبلها كما ينبغي .وإذا كان من أثر آخر باق لأكتوبر 

ضمن باقياتها الصالحات فهو إلهامها الفكر السياسي السوداني أن يجدد نفسه ويبعد  عنها تهمة التقليدية.

وقد تغير بذلك إلى درجة ما مستوى ومحتوى الخطاب السياسي في البلاد,

إذا قلنا أن أكتوبر هي الثورة الشعبية من اجل البناء والاستقلال الاقتصادي فهل ننفي عنها بذلك كونها ثورة

من اجل الديمقراطية ومن اجل السلام وحقوق الإنسان في الجنوب؟بالطبع لا فهي كل ذلك بنفس الوقت ولكنه

ا في البدء ثورة أحلامنا  من اجل وطن جديد باعتبار أن الأهداف الكبرى تقبل الجدولة والتراتب وهذا الهدف

الهام يحتوي داخله على مسألة الديمقراطية وقضية الجنوب ويلاحظ المرء الانسجام والتطابق بين الاستقلال

الاقتصادي كهدف وتحقيق الديمقراطية والسلام  كوسائل مؤدية لذلك الهدف وظننا أن ثورة أكتوبر لو جاءت

بنفس تلك الأهداف  لحظيت بعطف الجمهور وتقديره إذ أن العبرة بالغايات .

أن أكتوبر ككل أحداث التاريخ وليدة ظروفها وخصوصيتها التاريخية إلا أن الأحداث التاريخية الكبرى تترك

بصماتها على الفكر وعلى مسيرة التاريخ اللاحقة وقد أفلحت

الثورة الشعبية في تجاوز خصوصيتها لتضع ميسمها على تاريخنا المعاصر فأصبحت علما على الحكم المستنير

الذي يستهدف مصالح الشعب ويحفظ له كرامته كما صارت تعبيرا عن توق الجماهير  إلى الحكم الديمقراطي

الذي لا يسمح بإزهاق أرواح الناس(كما جرى في 21 أكتوبر )ولا بامتهان كرامتهم(كما جرى من الرئيس

المخلوع قبيل سفره إلى الولايات المتحدة) ووضعت أكتوبر بين أيادي الناس حقا غير قابل للتصرف وسلاحا

غير ممكن الانتزاع هو سلاح العصيان المدني على الطريقة السودانية وحققت لشعب السودان لحظات فريدة

من إجماع الإرادة ووحدتها بصورة تذوب الفوارق الطبقية والاثنية وتجعل الجميع إخوة في المصير أو بتعبير

آخر يتحولون إلى جيش من المدنيين العزل يهزم بإرادته العزلاء إرادة السلاح.وإلى جانب ذلك حققت أكتوبر

زمالة كفاحية  بين الجيش والشعب يندر نظيرها بين الشعوب وجيوشها.ومن الصعب جدا أن يتخيل المرء أن

ما يحدث في بورما على يد جيشها “الوطني” يمكن أن يحدث للسودان إذ أن الجيش السوداني عودنا أن

يتصرف عند اشتداد الأزمة باعتباره قطعة من لحم الشعب ودمه ولم يحدث حتى الآن أن  تصرف ضد الشعب

كجلاد بل على العكس برهن أن هموم الشعب من همه وأحلام الشعب من بعض ما يحلم به. ويبقى بعد ذلك

درس أخير من دروس أكتوبر يعلمنا أن الهبة الاكتوبرية ليست متاحة للأحزاب والطوائف منفردة أو مؤتلفة

وأن سحرها لا يسري إلا بالإجماع الشعبي العام حول هدف قومي عريض يلتف حوله الجمهور وتتوحد إرادته

أو بكلام أكثر شعبية هي وسيلة مواصلات جماعية لا تصلح للراكب المنفرد.

*******      

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة الوسام

بقلم/ على الكنزى

alkanzali@gmail.com

وفقت في العنوان بقولك أن رسالة الأستاذ الجليل الدكتور عبدالله علي إبراهيم (رسالة الوسام) فهي

فعلاً وسام لك ولإصدارتك التي نرها تنمو بشكل طبيعي، ولكن دخول الأستاذ عبدالله سيكون سماداً

طبيعي وليس كيماوي وتربة إضافية للتي هي عندك، فلا تندهش إن طالت وأينعت وازدهرت وأثمرت

قبل أن يمضى عام على ميلادها. ويحق لك أن (تحجل راقصاً) إذا وافق الأستاذ الجليل أن يكون كاتباً

ولا أقول أحد كتاب أخبار المدينة، لأن مثله يضاف إليه ولا يضاف. كما يقول أهل كرة القدم فقد حصلت

على توقيع نجم التسجيلات قبل حلول التسجيلات. فلك أن تحلم بالترقي وليت مجيء الأستاذ الدكتور عبدالله

على إبراهيم يعجل بظهور كتاب نتشوق أن نرى كتاباتهم على صفحات أخبار المدينة. وعلى رأسهم الأخ

الدكتور زهير السراج المقيم معكم بكندا. فليته يرفدك ببعض مما عنده.

كما قلت أخبار المدينة بها كوكبة من الكتاب والمثقفين وعلى رأس هؤلاء أضع الدكتور مرغني أبنعوف،

وأنت لم تستثن أحد من كتابها، فكل هؤلاء يصنعون أخبار المدينة التي تأتي إلينا حتى مرقدنا. ولكن تحية

خاصة لشقائق الرجال الأستاذة أحلام، والأستاذة سلمى، وليتهن يزدن.

أما تحيتك لِ (اللصيق الذى يجعل من اخبار المدينه حريصه فى ان تظل عينها (منفجله) والا الكلمه دى اتطمست !؟؟

والمصيبة ان تكون (اتطمست) ذات نفسها ذى ما بقولو اولاد الزمن دا (إتلحست)

لك شكري أخي سعيد، فالصدفة وحدها جمعتني بكم، وقد تطورت أو قل ترقيت من قارئ لأخبار المدينة إلى

قارئ وكاتب بأمر منك وأنا ما زلتُ في المرحلة الأولى من الكتابة، مثلي أخبار المدينة، ولكن الفرق أنها فُطمتْ

قبل أن تكمل العامين، وأنا ما زلت جنيناً أتقلب في رحم الكتابة ولم تكسُ العظام لحماً لأصبح خلقاً جديداً. فما

زلت أمارس الكتابة كهواية وقت فراغي. ولكن طالما قلت أنني أجعل أخبار المدينة أن تظل عينها منفجلة فقد

استخدمت أخي سعيد كلمة (اتطمست) فليت الأستاذ عبدالله على إبراهيم يرفدنا بمقال عن تحوير وتحويل بعض

الكلمات في النطق السوداني. وأصل الكلمة (انطمست)، كما جاءت في بعض آيات القرآن.

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ

نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً)  سورة النساء آية 47

 وطمس الشيء يعني أخفاه أو عدل ملامحه. يمكن الرجوع للقاموس الالكتروني. ولكن حورناها نحن

إلى (أتطمست) كما كتبها الأستاذ سعيد، يبدو ذلك من تأثير الخلاوي ومشايخها وقرائها، فمن أفواههم تلقينا

كثير من المفردات. 

وكما يعلم القارئ فإن أن مشايخنا في الخلاوي يقرأون بأحكام التجويد علي سليقتهم. ومن أحكام التجويد النون

الساكنة أو التنوين عندما تأتي بعدها أحد حروف الإخفاء (والطا من حروف الإخفاء) يأخذ الإخفاء صفة الحرف

الذي يأتي بعده فتتحول النون الساكنة إلى تا وليس طا كما كتبها الأخ سعيد. ومخرج الطا والتا واحد في أعلى

اللسان. وإن تحولت إلى (طا) يكون إدغام أي طائين.

لذا أظن أنه غلب علينا نطقها كما تقرأ في القرآن والله أعلم فنكتبها في لغتنا الدارجة كما ننطقها. كما نقول نحن

في السودان (الطمس) لأننا لا نفرق في النطق بين السين والثا والصحيح الطمث، والطمث هو دم المرأة الحايض.

ولعلي أختم مقالي أو قل تعقيبي بطرائف العرب ودعاء يوم عرفة، ولكن قبل ذلك أنبه الأخ الأستاذ سعيد أن يعدل رقم

هاتفه الظاهر في نهاية كل عدد، خاصة وأخبار المدينة خرجت من نطاق كندا. فعليه أن يضيف المفتاح الدولي لمن هم

خارج كندا وأمريكا.

أما من أجمل الطرائف التي قرأتها في كتاب (أخبار الحمقى والمغفلين) للحافظ جمال الدين بن الجوزي البغدادي قوله:

  • ·       أن جحا دفن دراهم في الصحراء وجعل علامتها السحابة التي كانت تظله.

  • ·       سأل الرجل أبنه الذي بعث به لشيخ يحفظه القرآن، في أي سورة أنت يا بني؟ فأجابه: أنا في سورة البلد. فقال له إذن اقرأ

    على أبيك. فقرأ (أقسم بهذا البلد ووالدي بلا ولد) فقال له أبوه: لعمري من كُنتَ ابنه فهو بلا ولد. والصحيح (لا أقسم بهذا البلد

    وأنت حل بهذا البلد ووالد وما ولد).

  • ·       قيل أن محمد بن علي (عليه السلام) رأى في الطواف إعرابياً عليه ثياب رثة وهو شاخص نحو الكعبة ولا يصنع شيئاً، ثم دنا

    من الأستار وتعلق بها وهو يناجي ربه قائلاً:

أما تستحي مني وقد قُمتُ شاخصاً

أُناجيك يا ربي وأنتَ عليمُ

فإن تكسني يا رب خفاً وفروةَ              

أصلي صلاتي دائماً وأصوم

وإن تك الأخرى على الحالِ الذي ترى     

فمن ذا على تركِ الصلاةِ يلومُ

أترزقُ أولاد العلوجِ وقد طغوا

وتتركَ شيخاً والداه تميمُ

فدعاه محمد إليه وخلع عليه فروة وعمامة وغطاء وأعطاه عشرة آلاف درهم وحمله على فرس. فلما

كان العام الثاني جاء الحج وعليه كسوة جميلة وحال مستقيم. فقال له إعرابي: رأيتكَ العام السالف بأسوأ

حال وأراك الآن في نعماء؟! فأجابه: إني عاتبتُ كريماً فأغناني.

محمد بن علي المعني هنا هو محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب. وأشتهر

بالباقر لأنه بقر العلم بقراً. وولده هو جعفر الصادق، وجعفر الصادق هو سادس الأمة الأثني عشر، وإمام الشيعة

الأثني عشرية. وعلي يده تلق العلم الأمام مالك وأبوحنيفة بالمدينة كما تروي كتب التاريخ.

  • ·       ففي هذا اليوم العظيم يوم عرفة، يوم المغفرة والقبول لا نُعاتبُ الله ولكن نحوه نَعْتُبُ. أي نسير سير المعاق

    لأن سيرنا نحو الله ما زال قاصراً فما زالت في القلوب غشاوة، طالما في الدنيا مظلوم وجائع وخائف

    .
    ونناجيه قائلين: “اللهم أفرحنا في هذا اليوم العظيم بمغفرة منك تشملنا جمعياً وخاصة أهل أخبار المدينة، اللهم

    لا تخزنا يوم أن تبعثنا ولا تفضحنا بين يديك.

    اللهم لا تنسنا ذكرك وشكرك. اللهم صن وجوهنا عن الطلب إلا منك، وأعطنا العفاف والغنى والصحة والمعافاة

    والطمأنينة، وأطعمنا من جوع وأمنا من خوف

    .
    اللهم لا تجعلنا للظالمين ظهيراً، ولا على محو كتابك نصيراً.

    اللهم أنت الله لا إله إلا أنت ذو البهاء والمجد والكبرياء، وأنت القاهرُ فوق عبادك. أنت الذي أخترع

    واستحدث وأبتدع، ما أعظم سلطانك، وما أجل شأنك

    .
    اللهم أجعلنا من اللائذين بكهفك، الخاضعين لسلطانك، المهتدين بهدي من أرسلته رحمة للعالمين

    ،
    اللهم صلى على محمد وآل محمد، واجعل لنا في هذا اليوم رحمة تغشانا من فضلك وتغشى أحبتنا وأمهاتنا

    وآبائنا وذرارينا وأخوتنا وأخواتنا وعشيرتنا وكل من له فضل علينا يا صاحب الفضل العظيم. وآخر دعوانا

    أن الحمدلله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين.

 

*******  

استراحة العدد

بلدياتنا إسمه ثابت دخل الجيش       

كل ما يصرخ الضابط : ثابت .

بلدياتنا يقول : نعم يا فندم 

الضابط يقوله : يابابا مش باندهلك أنا قصدي اثبتوا .  

وفى يوم عرف الضابط ان الوزير حايزورهم

وقال : أكيد ثابت حايبوظ اللقاء مع الوزير ،

فأحسن لي أطلعه اجازه . وصل الوزير

وصرخ الضابط : ثابت

 صرخ العساكر كلهم بصوت واحد :  طلع اجازه يا فندم

**************

خواطر فى العيد       

بقلم/ محمد عبدالوهاب

 

** اذا كان فى العام عيدين اكون اليوم قد اكملت ستون عيدا خارج ارض الوطن وذلك خلال ثلاث عقود

قضيتها ما بين السعوديه ومصر وكندا ، بسبب الاغتراب واللجوء والايستيطان  . عرفت فيها مالم

اعرفه طيلة حياتى السابقة فقد عرفت ان الانسان يمكن ان ياكل لحم اخيه الانسان فى حين ان قديما

كان لحم الانسان محرما السؤال ماذا جرى؟؟

** العيد يطل علينا ونحن فى اقصى شمال الدنيا كان لا بد لىان اذكر اخوه واخوات زملاء وزميلات اصدقاء

واحباب باعدت بيننا وبينهم الجغرافيا بكل تضاريسها وتبعاتها ، كان لا بد ان اقول لهم جميعا كل عام

وانتم بخير . وتهنئة اطارها الخصوصيه لصديقى الفك الساخر لذلك الشاعر الذى صاع كثيرا من اغانى

الراحل ابراهيم الكاشف والذى صاغ لترباس رائعته ياريت شعرا ولحنا تحياتى لك استاذى السر قدور

وامنياتى لليالى القاره بالعوده.

آخر المداد مغنى

الزهور والورد

 الشتلوها جو قلبى

عشان حبيى

تذكارو ديمه عندى

مع حبى لكم جميعا..وغدا نلتقى باذن الله

*****

بمناسبة قدومه إلى تورنتو

                الثنائي الموسيقار بشير عباس

                    والرائعة أسماء حمزة

بقلم :بدرالدين حسن علي

 

 

          أنا أصلا من أبناء حلفاية الملوك  وعشت طفولتي الباكرة  في أرقى بيوتها ،  ولكني

فارقتها وعمري لا يزيد عن عامين ، و والدي – رحمه الله – حكي لي عنها كثيرا وما زلت

إلى اليوم أحفظ عن ظهر قلب كل تلك الحكايات ، وقد ساقني في ذات يوم من الأيام إلى منزل

المرحوم  اللواء حسن بشير نصر وكان رجلا مهيبا كما أن أسرته كانت أسرة مهيبة ، وتلك

أصبحت مجرد ذكريات ، ولكن أسرة آل نصر ساعدوا والدي كثيراخاصة عندما فتحوا له محلا

كبيرا جدا في حامية الخرطوم لتأجير الدراجات لعساكر الحامية ، وكنت الوحيد من العائلة أساعد

والدي بعد أن تردت أحواله المالية ،  وكان حسن بشير نصر الوحيد الذي يعرف ذلك وعندما نوى

مساعدة والدي قامت ثورة أكتوبر ، وقد كان والدي حزينا جدا عندما عرف أني من القادة الطلابية

لثورة أكتوبر  ، لم يوبخني ولكنه   حفظ لهم هذا الأمر حتى وفاته .

           أسماء حمزة إمرأة سودانية مبدعة بحق وحقيقة ، هي سليلة أهل حلفاية الملوك وهم بالفعل

ملوك فإذا بالإسم والمسمى واحد ، حلفاية الملوك عرفت دائما بالفن الأصيل ، يكفي أنه جاء منها بشير

عباس وضياء الميرغني وسامي المك وأسماء حمزة بشير إبنة عم الموسيقار الشهير بشير عباس  وهي

التي علمته دوزنة العود … فما هي قصتها ؟

          هي أول سودانية تقتحم مجال التلحين وتبدع فيه ، إنها إمرأة متفردة يتجلى إحساسها

في ” نقرشات ” الوتر ، فتخرج ألحانا تداعب القلوب وتطرب النفوس .

         أسماء حمزة بشير من مواليد 1936 ، ولكي أكتب عنها بمناسبة زيارة القامة المبدع الموسيقار

بشير عباس عدت إلى مصادري ومراجعي والمليشيا الشعبية لأن أسماء أيضا موسيقية تستحق أن نتوقف عندها .

          هي وحيدة والديها ولها بنت واحدة سمتها وفاق ، كبرت وفاق وملأت حياة أسماء روعة

وجمالا وأحفادا وشكرا لله .

         بدأت رحلة أسماء مع العود عام 1948 ، وكانت أول أغنية قدمتها في العام 1956 سنة

إعلان إستقلال السودان الوطن العزيز الذي يحكمه الآن حوش بانقا !

 

        كانت أغنيتها تلك بعنوان ” يا عيوني ” من ديوان الشاعر الفذ علي  محمود طه وهو ديوانه

الشهير ” الملاح التائه ”

         أسماء حمزة عملت بسلاح الموسيقى في ثمانينات القرن الماضي ، وكانت من أشهر من عملوا

في سلاح الموسيقى ، ولها أكثر من 90 أغنية من بينها أوبريت  ” عازة وعازة ” .

         شقيقي محجوب قرأ لي في ذات يوم من الأيام بعض أبيات تلك الأغنية الشهيرة ، كما غنتها لي

سمية حسن في لقاء لن أنساه في القاهرة :

لما كنت غريب في دياركم

قلبك كان الوطن التاني

ليل الغربة معاك قصير

و السنوات لمحات وثواني

لله درك يا سميه حسن !!!

         تقول أسماء حمزة في لقاء صحفي أجري معها حديثا ” إن العود أعتبره صديقي الذي غير مسار

حياتي ، حيث كنت أريد أن أكون طبيبة ، وكنت أحب الغناء والموسيقى ، ولأني خلقت ب “علة ” في

الحبال الصوتية كنت ” أصفر ” ، وفي إحدى المرات سنة 1948 عندما كنت أصفر لأطرب نفسي سمعني

والدي فناداني : الولد المعاك ده منو ؟ قلت له ما معاي ولد ، قال لي البصفر ده منو ؟ قلت له دا أنا ذاتي

، قال لي تصفري زي الأولاد ؟ قلت له : لأني ما بقدر أغني ، حز في نفس والدي هذا الأمر فقال لي : أجيب

ليك عود ؟ بتقدري تعزفي ؟ قلت له أيوه ، فأتاني بالعود وقال لي لازم تسمعينا أغنية بعد 15 يوم ، وبعد

ال 15 يوم سمعتهم أغنيتين ، ومنها كان الإستمرار في هذا المجال .

           الغريب في الأمر أن الموسيقار بشير عباس تلقى هدية ” صفارة من الأبنوس ” من والده لنبوغه الدراسي !!!

          كانت أسماء حمزة مولعة بأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وصباح وشادية وفريد الأطرش ومحرم فؤاد

وغيرهم ، وقد فاجأها والدها بتذكرة دخول لإحدى حفلات كوكب الشرق في القاهرة عام 1963 .

من أعمالها المعروفة أغنية ” صحوة ” وأغنية ” أهلا يا شمس ” وقد غنى لها الفنان الكبير عبد الكريم

الكابلي : يا أغلى من نفسي

بفضل أنادي عليك

لمن يضيع حسي

  *******         

{محليات}

كل عام وانتم بخير

 اخبار المدينه

 

بسم الله الرحمن الرحيم   

 

مركز الرسالة الاسلامى

 

ALRISALAH ISLAMIC CENTRE

 

1750A VICTORIA PARK,

 

TORONTO, ON, CANADA

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يدعوكم مسجد الرسالة لأداء

صلاة عيد الاضحي المبارك

يوم الجمعة ٢٦ اكتوبر ٢٠١٢ في

تمام الساعة العاشرة صباحاً

 

وكل عام وانتم  بخير

اللهم أحسن خاتمتنا

اللهم توفنا وأنت راض عنا

 *******

بسم الله الرحمن الرحيم

منظمة البجا بكندا

بمناسبة عيد الأضحى المبارك .. يسر منظمة البجا بكندا أن تهنئكم جميعا بأسمى آيات التهانى

والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة ،

راجية من الله سبحانه أن يعيدها.. علينا وعليكم ..وعلى الأمة الإسلامية بالخير والبركات ، وتقبل اللهطاعتكم

وسهل لحجاج بيت الله أداء عبادتهم .. وأعادهم إلى أهاليهم .. غانمين سالمين.. وبذنب مغفور

..وحج مبرور.. وسعيمشكور..

كما نسأل الله العلي القدير أن يؤلف بين قلوبنا على الخير ،وأن يجعلنا إخوة متحابين متناصحين

فيه ،وأن يتم علينا وعلى سائر 

إخواننا المسلمين نعمته ، وعافيته ، وستره علينا في الدنيا والآخرة، إنه ولي ذلك والقادر عليه. وتقبل

الله منا ومنكم صالح الاعمال.

وكل عام وانتم بخير.

24/10/2012

*******

                {الملاعب الخضراء}

كل عام وانتم بخير ، نعتذر عن الاحتجاب اليوم

   *******    

الملحق الدينى

هدية الملحق

تلاوات جديده

http://www.tvquran.com/Tilawat_12.htm

************

قصة فى قمة الروعة ..

وإذا لم تكن حقيقه فهي للعبره .

امرأة تتساءل هل الله عادل أم ظالم ، انظر ماذا حدث لها

…جاءت امرأه غاضبة إلى داوود عليه السلام

وقالت: يا نبى الله، أربك ظالم أم عادل ؟  يا نبي الله


فقال داود : ويحك يا امرأة هو العدل الذى لا يجوز .

ثم قال لها ما قصتك .

قالت : أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل

يدي فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أطعم

به أطفالي ، فإذا فإذا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و

ذهب ،و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي


فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام

،
إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول

،
وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار

،
فقالوا يا نبي الله نريد أن نتصدق بها فأعطها لمن

يستحقها .

فقال لهم داود عليه السلام: ما سبب حملكم

 هذا المال؟

قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء

و فيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح 

وانسد العيب فنذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار و هذا هو المال بين يديك فتصدق به على من أردت

.
فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة وقال لها:-

 ربٌ يتاجرُ لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا

،
و أعطاها الألف دينار و قال : أنفقيها على أطفالك

.
لا إله إلا الله وسبحان الله الملك العدل

    *******     

 

فيديو بالصوره والصوت ندوة الجبهة الثورية بتورنتو.

 لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:-   

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

 

 

                              

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 230 الخميس

أخبار المدينه العدد 230 الخميس

مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه

، أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ،

محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

*******                

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم{محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونها قبل صفحةالملاعب الخضراء .

*******    

  

فيديوهات اكتوبريه فى العدد الالكترونى

 

 .

فى هذا العدد:-  

 فى نافذة على الوطن  فضيحة دنقلا ، صلاح شيبون فى كان يا ما كان، د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا

 ،سلمى الشيخ قالت الساعه سبعه، إبراهيم المكى عوده لإكتوبر ، بريد المدينه مع بروف ميرغنى ، بدرالدين وامسية بشير عباس ،

ابو ناجى فى الوطن انت ، {محليات} سعيد شاهين يعقب على الحبيب عبدالله بشرى ،الملاعب الخضراء .

غدا:- بروف ميرغنى يحدثنا عن لصوص الخرفان

على الكنزى يعقب على وسام د/ عبدالله على ابراهيم 

*******      

{نافذة على الوطن}

 

خبر عااااااااااجل

اخبار المدينه الساعة التاسعة والدقيقة 40 توقيت تورنتو

وأثبتت أخبار المدينه مهنيتها ومصداقيتها ، فبعد سبقها الصحفى الاول وترجيحها لنبأ

الضربة الجويه ، ها هى الخرطوم تذيع بيانا رسميا قبيل لحظات تعلن فيه ان الحادث

المدمر كان نتيجة ضربة من الطيران الاسرائيلى.

هذا الامر لامحال يستوجب استقالة وزير الدفاع وأركان حربه فورا . كإجراء اولى تستتبعه

اجراءات اخرى . تابعونا

أخبار المدينه تورنتو

 

اخبار المدينه

الكرم الاسرائيلى يغمر الخرطوم

بكل اريحيه قدمت اسرائيل رغم (بخل اليهود) الشديد وحبهم للقرش إلا انهم آثروا أن يتضامنوا

مع خراف الاضاحى ، وذلك بإضافة دماء ضحايا بشريه بجانب دماء الخراف …

حيث تفضلت اسرائيل  بالتضحيه بعدد 4 طائرات لتنفيذ الرحله الجويه (الآمنه) الى الخرطوم .

هذا ما (إتهم!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟) به وزير {الإيلام} السودانى أخيرا بعد ان (طارت) الخلعه ، كما

طارت العصافير الاسرائيلى عائده بامن وامان لأعشاشها دون ان تسقط منها ريشه!!؟؟

عبدالرحيم حقيقه انا خجلان ليك وادعم قبول استقالتك التى قدمتها لرئيس الجمهوريه (القائد) الاعلى

لقوات الشعب (المشلعه) عفوا الكانت مسلحه . واوصى اخى عمر البشير بقبولها لأحسن اخونا

عبدالرحيم تعب ويحتاج لراحه . حرام كده والله . خليه يرتاح (بأ) يا عمى . واذا هو صعبان

عليك ممكن مع (فائق التقدير والاحترام) ترتاح معاه لأحسن والله برضه انت تعبت خالص من

عمايل جماعتك (دول .

ونواصل..

******* 

انا شاهد عيان ساكن في حي الاندلس مربع 3 صحيت علي صوت يشبه صوت طائرة علي وشك السقوط نظرت

وفجاءة سمعت دوي  ناحية الصوت رايت ضوء ساطع

 انفجار عنيف لدرجة ان ابواب الصالة التي اقفلتها بالكالون قد فتحت من شدة الانفجار تبعة اخر اعنف من

الاول جعل التراب واوراق الشجر تتساقط عليناوبعدها توالت الانفجارات خرجت الي الشارع وجدت حالة من

 الزعر والخوف تسيطر علي المواطنون وهم يحملون

اطفالهم ويهربون ورايت جاري ياخذ اطفاله الي عربتة وهم يصرخون مع دوي الانفجارات وامراه اخري

تصرخ وتطلب من والدها ان يسمح لهم بالهرب ( يا ابوي عليك الله خلينا نجري الناس كلهم جرو) في هده

اللحظات بدات ترتفع السنة اللهب من مكان الانفجارات وتتوالي

 الانفجارات الصغيرة ومع كل انفجار يتطاير اللهب وجدت احد الجيران قال لي انه كان نائما علي سطح المنزل

قال انه صحي مع الصوت وراي طائرتين فوق المصنع قبيل الانفجارات  بلحظات وان الانفجارات الثلاثة ناتجة من

صواريخ اطلقت من هذه الطائرات وفي الغالب ان هذه

اسرائيلية المهم الحدث كان كبير وجلل وكثير من المواطنين تضرروا نفسيا وخاصة النساء والاطفال.

 

*******  

كل يوم كل عيد مصيبة فى نفس

 هذا اليوم قبل عيد الاضحى

 عام 1998 تم قتل  170

طالب فى معسكر الخدمة

 

الالزامية فى العليفون

 

حكومة المصايب….

 

متى نرتاح من هذا الكابوس؟؟؟

 *******

فضيحة دنقلا

من يحاسب هذا الوزير!؟؟

حتى لا ننسى ما يقدمه الاخوة المغتربين

بدلا ان تسعف المهمشين اسعفت جيوب ((المهبشين))!؟

واليكم ما يجعل المرارة تتمادى فى انفقاعها لان فقعة واحده لا تكفى!!؟؟

ابن عمى معتصم اوشى حمل عصا الترحال الى دولة قطر تنفيذا لقوله الكريم (واسعوا فى مناكبها) . وسعى

طالبا الرزق الحلال له ولاهله الذين تعبوا وضحوا بالكثير من اجل ان ينفعهم وينفع نفسه . ومنذ

العام 1982 ظل يكدح ويسطر سمو الخلق وحسن المعشر وطيبة التعامل ما جعل الشيخ الذى يعمل معه ان

يحقق له امنيته حيث اعطاه عربة اسعاف مجهزة باحدث ما تجهز به عربات الاسعاف وقتها من مستلزمات ،

عربة لاندكروزر . وصلت مدينة دنقلا تتباهى فرحا كعروس ، إلا ان عين من أؤتمن على صحة

مواطنيه (من اخوان السنه) خانت لواحظها وبيت القلب ان تكون له ، تسعف جيبه العليل بدلا عن هؤلاء

الذين ادمنوا العذاب والشقاء والمرض !؟ فزين له شيطانه ان يعين له سائقا من خارج وزارة الصحة

الولائيه ، ليقوم بعملية تشغيل العربه لمصلحته الشخصيه . ولمدى عام كامل لم يستطع اخراج (جيبه) من

غرفة العنايه المكثفه (بمستشفى الشجع والظلم الانسانى) إلا ان قيض الله امرا حيث صدمت العربه مما

ادى الى وضعها فى الخرطوم بحرى حلة كوكو لمدة سته اشهر وعندما فاحت الجثة نتانة ، تم تحويلها الى

منطقة الخرطوم ، بعد ان تم اتصال بالسيد الوالى السابق رحمة الله عليه . والذى امر بتحويلها للخرطوم

وبدأ فى اجراءآت التحرى حول الامر لكن يد المنون اختطفته الى رحمة العزيز المقتدر .

الى من المشتكى ، اهلنا فى دنقلا خاصة والمقهورين من جلاوزة السلطان عامة لكم رب ذى انتقام وفى

يومنا هذا نرفع الاكف له تعالى فى عليائه اما ماذا نقول فانتم لاتحتاجون لتلقين مثل تلك الدعوات الروتينيه

لان دعواتنا من (حشا محروق) ستكوى جنوبهم فى الدنيا قبل الآخرة ، إن كان فى دفتر احوالهم بند

الآخرة . ولاحول ولا قوة الا بالله .

حمزه اوشى

تورنتو / كندا

***********

كان يا ما كان

زيارة عبود الى وادى حلفا قبل التهجير

*******  

          ثورة 21 أكتوبر 1964:

 جرّحها العدا ..

                                       الحلقة الخامسة               

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu

هبطت صفوتنا المعارضة الشمالية إلى درك سخيف في نوستالجاها حتى “اخترعت” للاستعمار

خدمة مدنية. وتولهوا بهم لأنها حوت خريجي أكسفورد وكمبريدج لا غيرهما. ومن يعصي

لإكسفورد وكمبريدج أمرا! وطلاب الجامعتين مما يطلق عليه الإنجليز “الزرق” في سياق

منافسات الطلاب الرياضية أو نحوه. يا سبحان الله. وماكان للاستعمار خدمة مدنية ولا ينبغي

له حتى لو صب فيها سكر أكسفورد وعسل كمبريدج. فحتى الإنجليز سموا خدمتهم في

  (Sudan service)السودان ب “قلم السودان ” لو صحت الترجمة عن  

“”Sudan serviceواشتهرت في الحركة الوطنية بإسم حكومة المفتشين.

والمعنى الأخير غاب عن الصفوة المعارضة الشمالية بينما الصيد المعرفي كله . .. في بطن هذا الفرا.

التطهير: حتاما نساري ثورة أكتوبر في الظٌلَم

تمر اليوم الذكرى الخامسة والأربعين لثورة 21 أكتوبر. وهي ثورة أراد منها أكثر

أهلها جذرية “أرنباً” وهو عودة الجيش للثكنات وتغيير نظام الحكم العسكري للفريق

عبود (1958) بآخر مدني ديمقراطي فخرج لها “أسداً”. فاثمرت الثورة نظاماً

طرق باب التغيير السياسي والاجتماعي بقوة. فدخلت الحكومة لأول مرة قوى مهنية

وشعبية كانت خارج النادي السياسي القابض. وأفاضت المواطنة على النساء والشباب

والجنوبيين بصورة غير مسبوقة. ولم تدم في الوطن. فكانت ظلاً وقف ما زاد. وقد

انتكست بفعل فاعل لوث ذكراها بجرائر بنسبتها إلى الفوضى وارتجال الحكم. وما كانت

كذلك. و”جرحها العدا” كما قال الشاعر على عبد القيوم بالباطل. وجرحها “ثوار المجد” بإضغان

تاريخها كتاريخ أو لاعج خاص جداً يتمرغ في أناشيد مريرة المذاق. ولم يجعلوها شاغلاً لتاريخ آخر للشعب

.
من أفدح ما قيل عن ثورة أكتوبر أنها أفسدت الخدمة المدنية بالتطهير. وقد رددت على هذه الفرية في

مناسبة احتفالنا بالثورة في العام الماضي. وأغلط ما قيل عن التطهير إنه كان جليطة يسارية عشوائية.

ولم يكن التطهير كذلك. كان من جهة إجماعاً قومياً. وتولته لجان تحقيق تثبتت من الإدعاءات حول

 

المطهرين قبل نزول الفأس على الرأس. فقد صرح استاذنا عبد الخالق محجوب في يناير 1965 عن

أحزاب تزعم إعادة النظر في التطهير متى فازت في الإنتخابات. ووصف ذلك بأنه انقلاب دستوري.

فالتطهير هو استكمال للتحرر الوطني. وقال إنه سبق أننا لم نستكمل السودنة على أسس وطنية فبقي

من وضعهم الإنجليز على قمة الإدارة على حالهم. وأضاف أنه يجب ألا نسمع للمتباكين على الخدمة

المدنية لأنهم لم يكونوا حيث ينبغي في صف حرية البلاد خلال النضال الوطني وتستروا لاحقاً على

جرائم نظام عبود

.
ولم يعجب الأحزاب هذا التعريض بانقلابها على التطهير. فقال مصدر في حزب الأمة إنهم مع التطهير

شريطة أن لا يحيق الظم بأي مواطن. ونفى أن يكون الحزب قد اتفق له إعادة النظر في التطهير.

وكذلك صرح مسئول من الأخوان  المسلمين نافياً تنصلهم عن التطهير. وقال: “إننا كنا أول من نادى

بالتطهير في بياننا الأول الذي نشرناه أول أيام ثورة 21 أكتوبر.” ومن رأيهم أن معالجة الحكومة

للتطهير صحيحة. وفي بيان رئيس الوزراء الأخير ضمانة أن لا يتضرر بريء. ومجلس الوزراء كفيل

بإدارة التطهير ورده إلى نصابة متى انحرف عن أغراضه الأصلية (5 يناير 1965). فمن أين

لمراجعي التاريخ الزعم بأن التطهير كان عملاً شيوعياً طائشاً؟


من الجهة الأخرى لم تقع حالة تطهير إلا بعد تحقيق في اتهام صاحبها بالفساد أو سواه. وطفحت

الصحف بأخبار انعقاد هذه اللجان وعرضها نتائج تحرياتها على مجلس الوزراء وما اتفق للمجلس

حيالها. فجاء في الصفحة الأولى من جريدة الأيام خبر إحالة وكيل الري السابق إلى المعاش.

وينتظر أن يجري معه تحقيق جنائي حول تهم تتعلق بمخالفات مالية (الأيام 17 فبراير 1965).

وجاء في الصحف أن مجلس الوزراء نظر في تقارير لجان التطهير في عطبرة، مصنع سكر الجنيد،

أراضي الحلفاية، مصلحة المخازن والمهمات، النقل الميكانيكي، سينما النيلين، ممتلكات أعضاء

المجلس الأعلى المنحل، وموضوع الزراعة الآلية في القضارف. وأن  المجلس سيصدر قرارات

نهائية بشأن هذه التقارير في اليوم التالي لنظره في التقارير. كما أنهت لجان التحقيق في الشكاوي

الموجهة ضد بعض موظفيّ وزارة الصحة من أعمالها. وأجتمع الوزير باللجان اليوم لبحث

تقاريرها (الأيام 16-12-1965).

ويقف التحقيق في فساد منشآت وقرى خشم القربة (التي رٌحِّل إليها الحلفاويون عام 1963 بعد

إغراق أرضهم) شاهداً على سمت العدل الذي اكتنف التطهير. فسنرى أنه كان للتحقيق في فساد

كبار موظفي الأشغال المتهمين بالتواطؤ مع المقاولين أساسه بين الناس لا مجرد وحي شيوعي.

ومن جهة أخرى سنرى أن منهج لجان التحقيق في طلب الحقيقة ساقها إلى عمل ميداني زارت

به حقول الفساد. ولم يقتصر عملها على التحقيق في المكاتب بل نفضت الغبار عن مواضع

الفساد وتفرستها بنفسها

.
فقد جاء في الصحف خبر فراغ  لجنة التحقيق في فساد خشم وعطاءاتها التي زكمت الأنوف.

ورفعت اللجنة تقريرها للوزير عبد الرحمن العاقب فاستجوبت اللجنة في اليوم الذي سبق النشر

السيد علي دنقلا أحد مقاولي ذلك الإسكان. وكتب الدكتور حسن هابش، الزرعي الذي صار نائباً 

لمدير جامعة الخرطوم في ما بعد، في جريدة الأيام مؤمناً على همة لجنة التحقيق في فساد خشم

القربة وانتظار الناس، الذين أزكم أنوفهم فساد إدارييّ العهد الماضي، لنتائج شغل اللجنة. وكانت

وفود متتالية قد جاءت من حلفا للخرطوم لتطالب بتكوين هذه اللجنة. وقد قال إن اللجنة ذهبت

للقربة وحققت في كل المقاولات وبخاصة مقاولات الري والمباني. واقترح هابش خطوة أخرى

بعد التحقيق تنظر في مستقبل المشروع تزيل آثار مترتبات التوطين المجازف.( الأيام 6 يناير 1965)

.
وكان عمل لجان التحقيق منهجياً وافياًً. فجاء في وقت لاحق أن لجنة التحقيق في فساد خشم القربة

سافرت إلى بعض قرى المرحلين من حلفا القليلة التي لم تزرها من قبل. أي أن اللجنة قامت بضبط

هذا الفساد من عدمه بعمل موضعي ميداني غطى القرى جمعاء. ولم تك زيارتها سدى. فقد وقفت

بنفسها على طبيعة فساد البناء ومواصفاته بحفريات قامت بها في الأساسات. ورفعت بعض

  السقوف لتتأكد من أن كل المباني قد شيدت حسب المواصفات (الأيام 9 فبراير 1965).

متى نكف عن التخرص عن ثورة أكتوبر؟ متى نكف عن لوك الأناشيد هوناً لنمنع العدا عن ورود

حوض أكتوبر وتركه كدراً وطينا؟ متى يسعف النثر الشعر في رد الاعتبار لأكتوبر؟ متى يلحق الفكر بالنشيد؟


حتما نسارى أكتوبر في الظٌلم .

انقلاب 17 نوفمبر وجامعة الخرطوم: لا حافظ على خدمتها المدنية ولا حاجة


في مثل هذا اليوم قبل 49 عاماً جروءت قيادة الجيش السوداني في أعلى مستوياتها، و بعد

عامين لاغير من استقلال السودان، على أخذ زمام الحكم عنوة من نظام ديمقراطي. ولا تزال

ملابسات هذا الخرق البين للدستور غير واضحة. واكتفينا من غنيمة ذلك الوضوح بتخرصات

مثل مضغنا من غير ملل القول بأن الانقلاب كان “تسليماً” من رئيس الوزراء عبد الله بيه خليل

و”تسلماً” من الفريق عبوده وصحبه. وكانت يا عرب. وهناك من اتهم الأمريكيين بأنهم كانوا

من وراء الانقلاب واكتفى من ذلك بالبينات الظرفية. وصهين. ولعل أكثر القول مجاجة هو

نظرية “الجزاء الوفاق” التي ظل يروج لها الدكتور منصور خالد. فمن رأيه أن الانقلاب كان

العقوبة المناسبة لأننا أخترنا النهج الديمقراطي ونحن “بببح” من ثقافته ففشلنا وأدمنا

الفشل. فهو كمن يقول أننا لم نكن نستحق الديمقراطية. ومن وقف على وقائع تلك الأيام بقسط 

ومنهج ووجدان سليم لرأى أن الديمقراطية كانت بخير لسبب بسيط هو أن الناس أختلفوا فيها

اختلافاً بيناً كما ينبغي لهم في الديمقراطية. 

******* 

                      انها السابعة

 

بقلم/ سلمى الشيخ سلامه

 

اليوم وبعد الظهر زارتنى صديقتى سيسيل ، خرجنا باتجاه احد المحلات الخاصة ببيع الاثاث ،

كانت تبتغى شراء سجاد لارضية بيتها التى قالت إنه بات عجوزا فعمره  يزيد على المئة

وخمسين عاما ، طفنا فى المكان ، كنت اشهق حين ارى الاثاث الرائع الجمال والذى شبهته

سيسيل بانه احد القصور فى الرياض ـ السعودية ـ  حيث عاشت لعدد من الاعوام ، كنت

كلما رايت “طقما تمنيت ان اشتريه ” لكنى كنت كذاك الفتى الذى اراد ان يتزوج ولكنه لم

يكن يمتلك مالا قط ، ما لسبب سوى انه فقير و”سكير ” كلما طاف خياله بأمر الزواج

اثناء تلك الحالة نادى على امه “يمة داير اعرس ” فتجيبه بحنان الام كله “نان يا ولدى

دا مالدايراهو ليك”ودام على تلك الحالة حتى كان ان ملّ والده من تلك الدعاوى البائرة ،

فقال له احد الايام “تعرس بشنو ؟ بسكرك وقلة فكرك ولا بعنقريبك المتكول بى صفيحة

ولا بالعطالة الماعندها حد دى ؟حينها قال لوالده : خلاس ! بطلناهو “

كنت مثله عينى بصيرة وايدى قصيرة ، فأقل طقم يكلف حوالى الالفين من الدولارات ”

اجمل مافى كل ذلك ان بعض المصنوعات كان مكتوب عليها “مصنوع فى مصر “تمنيت

لو اننا بلغنا تلك المكانة من الصادرات التى يتجاوز قيمة الواحد منها الالف دولار ،

جميلة ومصقولة ومصنوعة بدقة ..

قال لها البائع بعد ان اخبرته ان زوجها “عليل ” ويلح ان تكون المفروشات ذات

طابع شرقى ، فهل يمكننى ان آخذ هذه القطعة لاشهده عليها على ان نعود فى الغد

ونأخذها او ناخذ غيرها ؟أجابهاــ طبعا ويمكننى ان انتظرك فى الغد ، حملنا تلك

القطعة باتجاه سيارتها وهى سجادة كبيرة نسبيا ، طويناها الى جوف السيارة

محمولين على دعوات البائع وامنياته لنا بمساء طيب…!

فى طريق العودة الى البيت قالت لى

ــ تعالى نشرب قهوة فى هذا المقهى

كان المقهى ناعسا كما المساء من حوله ، تفوح رائحة القهوة فى ارجائه ،

مساء ربيعى هادئ لاتعكره تلك الامطار الكانت تغمرنا طوال النهار ، كان

الناس فى المقهى قليلون كلهم كانوا مغموسين فى القهوة واجهزة الكومبيتر

امامهم لاتسمع منهم صوت سوى صوت الموسيقى الصادحة بنعومة لمغنى

للجاز وصوت الساكسفون يعلو وينخفض حسب صدور الصوت ،

قالت البائعة الصينية فى أدب

ــ ماذا ستشربان ، كنا وقوفا امامها ،قلنا بصوت واحد قهوة صغيرة الكوب ،

بعد دقيقتين وضعت امامنا كوبين كبيرين .. ضحكت وقلت لسيسيل

ــ هذا كوب صغير ماذا لو كان كبيرا ؟

قالت

ــ يمكنك ان تأخذى ما تبقى الى البيت

كان الكوب مبالغ فى حجمه من جهة انه كبير، حملنا قهوتنا وجلسنا

الى طاولة فى ركن كان الاكثر اضاءة فى المحل ..

بدأنا الحديث عن الكتابة حيث كان امامنا دعوة لاتحاد كتاب ايوا ،

وكنا عضوان فيه ، ذلك ان جمعيته العمومية ستنعقد فى يونيو من

العام 2012، لكن ما جعلنا نضحك من فكرة الحضور ان رسوم

الحضور كانت مئتان وخمسون دولارا ، قلت لها

ــ لن نستطيع الى حضور ذلك المؤتمر

قالت

ــ مستحيل بالطبع

كان ذلك الاجتماع خاص بالاحتفال بمرور خمسة وسبعون عاما على انشاء الاتحاد

وجالت بنا الاحاديث الى حيث الحكايات عن بعض الكلمات

قالت

ــ هل تعرفين لعبة الدومينو ؟

قلت لها ان اسمها “ضمنا ” بالعربى

ضحكت واردفت قولها

ــ ارجح ان تلك التسمية جاءت من الاسم العربى فنحن امة لا نملك

سوى ما يجلبه لنا الاخرون من ثقافاتهم ونعتمرها …

وعرجنا على الحديث عن من يمنح ويقول انى منحت ، حكت لى ان

فى الانجيل قصة لامراة فقيرة جاءت الى حيث كان احد الاغنياء

يصيح انه فعل ومنح وقدم وما الى ذلك ، فيما كان القس يقول

للناس “تلك المراة الفقيرة ستدخل الجنة لانها مسكينة وقدمت

فى صمت ما استطاعت اليه “

سالتنى عن تسميات الكتب السماوية قائلة

ــ يقول المسلمون عن غير المسلمين “كتابيين ” هل هذا صحيح؟

قلت لها أن نعم ، وبدأنا فى تسمية الكتب ، حيث قالت لى ان داؤود

كان يكتب الزبور او نزل عليه الزبور ، وهو مذكور فى الانجيل ،

لا اعرف ان كان مذكورا فى التوراة ام لا ؟ قلت لها فى الدين

الاسلامى مذكورة “مزامير داؤد، والتوراة والانجيل “

اخذنا الحديث الى الاساطير وكيف ان احد تلاميذها كان يدرس

القصص الاسطورية فى كل انحاء العالم من جهة التشابه

خاصة تلك المعنية بقصة الخلق

قلت لها ما يدهشنى ان الحكايات الاسطورية التى كانت

تحكيها لنا جداتنا ، تماثل ما وجدته لدى حكايات كانتبرى ،

واساطير عراقية واخرى يونانية ، وهندية ، وبخاصة قصص

الخير والشر المحكومة غالبا بزوجة الاب الشريرة ، ولعل

قصة السندريلا  هى الاكثر شيوعا بين الامم

كنا فى حالة من النشوى بالحديث وكأننا لانحمل هما قط ،

بغتة نظرت الى ساعة يدها ووقفت دفعة واحدة قائلة

ــ انها السابعة لابد من الذهاب الان لان ديفيد سيبدأ بالقلق

خرجنا من المقهى باتجاه بيتى حيث نزلت وودعتها

معتذرة انها لاتستطيع النزول معى لانها تأخرت على ان نلتقى لاحقا …

*******           

                   مرة أخر أكتوبر21        
                                        

الحلقة الخامسة

إبراهيم المكى

ibrahimelmekki@hotmail.com
 
 

 

من وقائع الثورة

أخذنا نتحدث إلى حملة الجركانات الذين كانوا يريدون من الجمهور أن يمدهم بالبنزين من

سياراته لينفذوا نواياهم في الإيذاء ثم تحدثنا إلى الجمهور محذرين من التعاون مع حملة

الجركانات.وكان عبد الحي أعلانا صوتا حتى أنه أنتهر الكثيرين منهم انتهارا.ولم يكن

ابن خلدون اقل منه في الإقناع. وفجأة ظهر من خلفنا صوت يقول:”في هذا المكان

إسرائيليون يبعثون معلومات مباشرة إلى تل أبيب” فقال ابن خلدون :أنا المقصود

بهذا الكلام ومن الأفضل أن ننصرف.وكان ذلك باباً من أبواب الحكمة فتركناه ينصرف

وأنا وعبد الحي ركبنا الطراحة عائدين إلى الجامعة.وهنالك في موقف الطراحات عبر

الشارع من مسجد الجامعة كان موقف مماثل ينتظرنا فقد كان غوغائيون يوقفون

سيارات التاكسي المتجهة إلى الخرطوم بحري ويتفحصون ركابها فإذا رأوا فيها

سحنة جنوبية أمروها بالنزول. ودون تردد هجم محمد على الغوغائيين وأمر

التاكسي بعدم الانصياع لطلبهم والاستمرار في مشواره. ثم أحاطت بنا وانضمت

إلينا ثلة كبيرة من طلاب الجامعة من المعارف وغير المعارف فكلما استوقفت

الغوغاء مركبة بادروا إليها وأمروها بالمضي في طريقها المرسوم غير مبالية

بهم.وفي نهاية الأمر تقلصت أعداد الغوغاء وغمغموا بكلام سيء عن كوننا

طلبة خونة واختفوا عن الأنظار وعادت الطريق إلى بحري سالكة.

أتذكر محمدا كثيرا ودائما أتذكره في مواقف بطولية يعبر فيها بالعمل عن

قناعاته الفكرية.فلم يكن يعرف الفصام بين ما يكتب المرء وما يفعل في

معايشة الواقع فقد أوتي من الجرأة والجسارة ما يكفي عشرة رجال.

ألف رحمة ونور على محمد عبد الحي الذي حسدتنا عليه المقادير

وانتزعته من بين أيدي محبيه ومعجبيه وعارفي أفضاله وهو في عز الشباب والفتوة.

أيام تدير الرأس(7)

حظر التجول

في مساء الثالث والعشرين من أكتوبر 1964 كنت في زيارة للأهل بامدرمان

وقبل أن يوغل الليل قررت أن أعود إلى الجامعة فقد كنت طالبا تلك الأيام وكنت

مهتما بحضور كل مشاهد الثورة التي كانت أيامها  تعتمل في البلاد وتتخذ من الجامعة محور ارتكاز لها

.
أخذت التاكسي مع مجموعة من الغرباء لنتقاسم الأجرة بيننا على طريقة “الطرحة” وما

كدنا ندخل جسر النيل الأبيض حتى راح الراديو يذيع بيانا لوزير الداخلية اللواء محمد

احمد عروة بحظر التجول في طرقات الخرطوم ويوجه كل من ليس معه تصريح بالتجول

بالذهاب إلى  أقرب قسم للشرطة للحصول على واحد.وبعد استماع البيان مرة ومرتين

قررنا ركابا وسائقا أن نذهب إلى القسم الأوسط لنحصل على التصريح المطلوب.وما

أن نزلنا من سيارة الأجرة حتى انطلق السائق مغادرا المكان


- يا زول تعال وخد ليك تصريح

- يا راجل أجرتك .. فلوسك يازول

ولكنه لم يكن راغبا في صحبتنا أو دخول القسم معنا فاكتفى بالصياح من بعيد

-القروش عفيتها ليكم.

ولا أدري لماذا تصرف الرجل على ذلك النحو فقد كان الحصول على التصريح

عملية سهلة يقوم بها ضابط محايد لم يوجه إلينا أي عتاب ولا حتى أسئلة

استنكارية مكتفيا بوضع أختامه على الاستمارة التي ملأناها وكان التصريح يقول بعد الديباجة:

أنا اللواء محمد احمد عروة- وزير الداخلية- اسمح


للسيد (فراغ) بالمرور من القسم الأوسط إلى (فراغ

.
وقد ظل ذلك التصريح ضمن مقتنياتي لعشرات السنين حتى قمت بتمزيقه في واحدة من

لحظات اليأس والقنوط وأنا أتهيأ لمفارقة الأوطان والبعد عن الأهل والخلان قريبا من عام 1995

كان ليلا حالكا وأنا أسير  بصورة مستقيمة في شارع الجامعة  المظلم إلا من بضعة أضواء تشع

من البيوت السكنية المخصصة للوزراء وكبار الموظفين.وكانت وحدات صغيرة من الجنود تربض

في الأركان وأول دخولي الشارع ناداني احدهم يا زول وسألني ماشي وين وتلك الأيام كانت بيننا

وبين الجيش الغباين فقدمت له التصريح ولكنه لم ينظر إليه فقد كان المكان مظلما وليس فيه من

الضوء ما يكفي لقراءة  تلك الورقة الباهتة المستنسخة بآلة رونيو منهكة من كثرة الاستخدام.

وبعد أن توغلت في الشارع لم يعد الجنود يسألونني أو يهتمون بأمري فشرعت أحاول لفت

أنظارهم بالنحنحة أو إصدار أصوات السعال أو ركل أي علبة فارغة تصادفني في الطريق

لينتبهوا أن إنسانا يعبر في ذلك الخفوت فلا يطلقون النار.إلا أن ذلك كان تهيؤا سببه تلك

الغباين فالواقع أنهم كانوا لطيفين جدا وربما كانوا في قرارة أنفسهم متعاطفين مع الثورة

كما برهنت الأحداث لاحقا.وبعد يومين من المرور في ذلك الشارع الخافت الإضاءة كان

الضباط السودانيون الأحرار يبرهنون على انحيازهم إلى جانب الشعب ولكن دون جلبة

وضوضاء.فقد رفض المعسكرين في شارع الجامعة ضرب الناس الذين خرجوا في

مظاهرة القصر( إلى القصر حتى النصر) وكانوا سببا غير مباشر في انتصار الثورة

في اليوم الخامس  لاندلاعها.

لقد أتاح لي ذلك اليوم أن أرى خرطوما نادرة أشبه ما تكون بامرأة تعاني وحدها

عذابات الطلق وتكتم تأوهاتها عن أسماع العابرين وفي ذلك كتبت قصيدة أو

مقطوعة قصيرة  تعبر عن مقتي لحظر التجوال وحظر الكلام وكافة أنواع

المنع والقمع والحجر والحظر.

بالأمس في المساء أقبل الجنود وعصبوا عيوني

وكالجواري الناشزات قيدوني


وعندما خرجت سائرا تصايحوا على:قف-وفتشوني


في كل باحة أحببتها


انتصبت حوائط السكون


لم يبق في الرصيف حجر على حج
ر

أنكرني المصباح والشجر

كأن في السفوح برصا وفي فم المدى حجر

وفي المدى سدود- وللخطى حدود:الصمت والجنود

يزنون بالشوارع التي أحببتها وبالحدائق الواسعة العيون
*
قابضة على الحديد

تمخضي خلف البيوت المغلقة

بين سدوف حقدك الحارقة المحترقة

ولتلدي ثورتك الأولى  وبعثك الجديد

بين أكتوبر وابريل

فرق ما بين  الخيبة  والأمل

لا أرى اليوم أثرا لذلك الجدل الذي نشب بعد الأشهر الأولى لثورة أكتوبر حول كونها ثورة

أم انتفاضة فقد رسخت في أدبنا السياسي بوصفها الثورة الأم في تاريخنا المعاصر

وبوصفها المرجعية النهائية للعمل الثوري في البلاد. وقد جاءت الانتفاضة في رجب/أبريل

لتؤكد على  جدارة اكتو بر باسم الثورة ليس فقط لأن هذه اتخذت لنفسها صفة الانتفاضة

تاركة صفة الثورة لتلك بل لأن الانتفاضة في حركيتها  ويومية أحداثها قدمت نفسها

كأثر من آثار أكتوبر الأمر الذي يثبت من جديد أن أكتوبر قد أصبحت نموذجا نضاليا

أن لم يكن علامة تجارية على الثورة في السودان وأنها قد تسربت في حنايا تاريخنا

المعاصر كما تفعل المياه الجوفية في الصحارى.وبقليل من الحفر والتنقيب يمكن أن

تتفجر نبعا أو واحة في الصحراء

.
وكانت الدولة المايوية منذ أيامها الباكرة تتحسب لعودة تجربة أكتوبر وتسعى

لتطويقها ومنعها من الحدوث ولقد صرح أكثر من مسئول – نصا- بأن أكتوبر لن

تعود فقد اتخذوا لذلك الأهبة وأعدوا لها ما استطاعوا من رباط الخيل وقوات

الاحتياطي المركزي، ورغم ذلك فأن أحداث الانتفاضة في رجب/أبريل كانت

استعادة لأحداث أكتوبر وقع الحافر على الحافر من حيث أن كلتيهما هبة شعبية 

صاعقة أفقدت النظام  صوابه وقضت عليه في بضعة أيام  من التظاهر

والحشد الشعبي والإضراب السياسي.

*******

{ بريد المدينة} 

من بروف ميرغنى بن عوف

الاستاذ الجليل سعيد


السلام عليكم وكل عام وانتم بخير

 

عذرا لتوقفي للكتابة اليكم نسبة

 

لسفري في مهمة عمل خارج السودان

 

 لدولة الهند لحضور مؤتمر التنوع الحيوى

وأسال عن احوالكم ، والغربة معاكم واقدم

 لك بعض من نفحات عيد الاضحى

أخبار المدينه : منكم نتعلم أدب التواضع والتواصل والحميمية لك التجلة وكل سنه وانت طيب

وغدا موعدنا مع نفحاتكم باذن الله بس الشربوت وين يا بروف

 ********

تحت عنوان الرجل الذى حير نيوتن

*******

بمناسبة قدومه إلى تورنتو 

                   بشير عباس موسيقار الأمس والغد والمستقبل 

بقلم : بدر الدين حسن علي

 

 

                     بين ظهرانينا ثلاثة من أولاد المليك ، أكبرهم شريف ، رجل بسيط جدا ومتواضع جدا وصاحب نكته

يضحك في اليوم الواحد 25 ساعة

 والغريب في ا لأمر أنه حازم وجاد جدا ، أوسطهم الباقر ، أقول لكم

بإختصار شديد فرائحي ” خالص ” له ماضي وله مستقبل أيضا وطباخ

ماهر ويدير شؤون بيته بحنكة وعقل مفتوح للآخر ، واصغرهم محمد ،

هاديء جدا ومتواضع جدا ويعمل بهدوء بدون نرفزة مع المليشيا الرائعة

 بقيادة النور . 

                زارني محمد للمرة الثانية في داري المتواضعة ، كان بإمكانه أن

 يتحدث كثيرا ولكنه آثر أن يبلغني رسالة مختصرة جدا بوصول بشير عباس

 إلى تورنتو وطلب مني أن أقدمه ، قلت له طبعا سأقدمه وأقدم الرائعة أسماء

حمزة ، وسأجعل منها ليلة الوفاء لرجل مثل بشير عباس،عندي خال اسمه السر

 عباس غنوا له نسوة السودان السرعباس الأخد الكاس من ود الناس ، نحن عائلة

رغم الشتات الذي حصل بيننا نسهم بتواضع شديد في خضم معركة الوطن ، وبشير

عباس نموذج لمعركتنا من أجل وطن معافى أدعوكم للقاء بشير عباس في جلسة

سمر عامرة بالحب لنعرف رموزنا الباسقة ولا أزيد!!!! اللقاء سيكون يوم السبت

الموافق 27 أكتوبر بعمارة شريف المليك وبطل السهرة عود بشير عباس 

*******   

الحب والكراهية… هل هما وجهان لعملة واحدة؟

 

تمثل مشاعر الكراهية ـ بالنسبة للكثيرين منا ـ الوجه المناقض والمعاكس لمشاعر الحب… إلا

إن إمعان النظر والتدقيق في هذين الشعورين يكشف عن حالة التقارب العجيب والتشابه

الفريد التي تجمع بينهما، بشكل يكاد يجعل منهما وجهين لعملة واحدة .

فكلا الشعورين غرست بذوره في أعماقنا بحكم الفطرة التي فطر الله الناس عليها.. فباتت تلك

الغراس (الباعثة لعواطف الحب وأحاسيس الكره) جزءا من تركيبتنا النفسية التي لا نملك

نزعها منا… ولا نستطيع أن نستغني عنها… فضلا عن أن كلا منهما يعتبر من المحركات

الأساسية والدوافع الرئيسية لكثير من الأعمال والأنشطة التي نقوم بها .

 
أما التناقض بين الشعورين فهو لا يوحي بالتباعدإلا بقدر ما يؤدي إلى التقارب بينهما… وهذه من المفارقات… لأن

حملنا لأحد الشعورين يعني حتما وبالضرورة حملنا للشعور الآخرئ (المناقض له) وذلك بالتزامن معه وفي

وفي ذات الموضوع وبنفس القدر والمقدار لكل منهما، وعلى سبيل المثال: فإن حب العدالة يقابله في الجانب  

الآخر بغض الظلم… ومن هنا يصح القول أن هذين

الشعورين يخلقان في ذات اللحظة، كما أن نمو أحدهما يستتبع تلقائيا نمو الآخر جنبا إلى جنب معه، وبقدر ما

تكون قوته تكون قوة قرينه… ولكنهما يختلفان في طريقة تعبير كل منهما عن نفسه

.
إلا أن أهم وأخطر أوجه الشبه بين هذين الشعورين هو الأثر الذي قد يخلفه أي منها على النفس والعقل… لأن

هذه المشاعر متى تغلغلت إلى النفس سعت إلى التمكن منها فتبدأ أولا بإشباع القلب ثم

بإغراقه فيها، لتتمكن بعد ذلك من بسط نفوذها على العقل، فتطغى عليه، ولا تنتهي منه

حتى تتحقق لها السيطرة بتغيبه

تماما فلا تقوم له قائمة… فتصير من بعد ذلك هي الأمر

الناهي والمحرك (الأوحد) للإنسان، وتكون معاييرها المستلهمة من (هوى) القلب هي المسطرة التي يقاس

عليها قراره أو مواقفه أو حكمه على الأشياء .

لا شك بأننا جميعا بحاجة ماسة وضرورية إلى المشاعر التي نشبع بها حاجتنا الإنسانية وذلك انسجاما مع

طبيعتنا البشرية… إلا أنه من الواجب علينا أن نحرص كل الحرص على تهذيب هذه المشاعر بالعقل القادر على

الإمساك بزمامها وتوجيهها الوجهه الصحيح… لتكون تلك المشاعر هي المنقادة له وليست المهيمنة عليه…

فالعقل هو الضامن الوحيد لكبح جماحها… ولا سبيل لحفظ نبل ورقي الأحاسيس إلا

بحفظ العقول وتقويتا حتى لا تكون فريسة سهلة لطغيان  المشاعر ، (ما لم يهذب) من

مشاعرنا… فهل نحن فاعلون .
*******

                {حى الشعراء}

                  مخطط لإسكان مشاعر شعرائنا   

                  الوطن أنت

كلمات/ ابراهيم سليمان ابوناجى

 

 

أيا أمرأة

من الزمن الجميل

بطيب الدنيا

فى صدر الزمان

أيا أمرأة

بطعم النيل

لون الأرض

عزتها

فرحتها

ينبوع الحنان

بالحب

أخضر

ظهر الأرض

هطلت سماوات

وأرتوت وديان

وسماحك الفردوس

رونقه

عزته

تزيد الكون

فخرا وأفتنان

أيأسرنى حبك

وأنت أسيرتى

فمن يا أمرأتى

الجميلة

هو السجان.؟

ردى ألي

رسائلى

أنى أفتتنت

بحبك

لا أهوى الغياب

ولا المكان

ردى ألي

رسائلى

فأنا فى عالم

لا يغرينى

أحتمال الظن

بلا بيان

أنى هويت

فيك شواغلى

فى البعد

عنك

بكثرة الحرمان

الحب

هو الزواد

لرحلتى

فى بحر

من صريخ الريح

عالى الموج

والطوفان

الحب

هو النجاة

وأبحارى أليك

بلهف الشوق

يا رهف الحياة

هو الأمان

الفرح أنت

وروع العمر

يا أمرأة

بكل أحتمال

العشق والشوق

والحب المصان

أنت الربيع

فصول العمر

أينعها

وروض الزهر

بعطره الفتان

يا قبلة

الوطن العزيز

وطلعه

سحر النيل

جمال الشاطىء

فى أمدرمان

الوطن أنت

يا أمرأة

بقدس الأرض

خلود النيل

فى الوديان

الوطن أنت

وفى عينيك

ينبوع الحياة

طهر الأرض

دفئها والحنان

الوطن أنت

بسمته

فرحته

نضار البشر

يا أمرأة

بطعم الحب

أحساس الأمان

تورنتو //// كندا

*******

بسم الله الرحمن الرحيم   

 

مركز الرسالة الاسلامى

 

ALRISALAH ISLAMIC CENTRE

 

1750A VICTORIA PARK,

 

TORONTO, ON, CANADA

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يدعوكم مسجد الرسالة لأداء

صلاة عيد الاضحي المبارك

يوم الجمعة ٢٦ اكتوبر ٢٠١٢ في

تمام الساعة العاشرة صباحاً

 

وكل عام وانتم  بخير

اللهم أحسن خاتمتنا

اللهم توفنا وأنت راض عنا

********

هام جدا نرجو الانتباه لمن هم فى تورنتو خاصه

موضوع وصال

 

{محليات}

 

                        {ضل المدينه}

بقلم/ سعيد شاهين

نستميحكم أعزائى ، أن تستظل اليوم فى ضل المدينه ، لنطرح أمرا ما كان فى الخاطر اثارته حاليا ، لكن

قدرنا ساق لنا (الحبيب) عبدالله بشرى الجبلابى ، الذى ارسل رسالته يعيب فيها علينا ما طرحته فى ورقتى

التى تليت فى ملتقى اخبار المدينه الثانى تحت عنوان رئيسى هو:{المعوقات التى أقعدت بالجاليه}

الأسبابومقترحات الحلول .

كنت أعتقد أن عنوان الملتقى يكفى عن الشرح ، لأن الهدف الرئيسى هو تدارس الامر الذى اقعد بالجاليه

لأكثر من عقدين من الزمان وهذا ما ذكر فى مفتتح الورقة . حيث كان النص { لجالية السودانية  بتورنتو

والتى ناهزت العقدين من الزمان واكثر ، رغم هذا المدى الزمنى الطويل من تواجدها ، ورغم الخبرات

الطويله سواء المكتسبه من السودان أو مناطق العبور والإقامة المؤقته بالخارج لحين الوصول لمحطة

الاستقرار النهائى بكندا عموما وتورنتو خصوصا ، فمن المؤسف حقا أن يفرض علينا الواقع المعاش الإقرار

بأنها لم تتمكن من ان تكون رقما بين الجاليات الأخرى ناهيك عن عدم تمكنها من الإدراج المباشر للإستفاده

من الأمكانات المتاحه والتسهيلات الحكوميه أو شبه الحكوميه بطريقة مباشرة . بل تلاحظ ان كل ما يصلها

يتم عن طريق قنوات وسيطه تكون هى المستفيد مما تقدمه للجالية السودانية وعلى سبيل المثال للقنوات

الوسيطه او الضامنه ، الجاليه الصوماليه سابقا والجالية العربيه حالياً }

أليست هى الحقيقة المره أخى عبدالله بشرى؟ بمعنى ان هنالك عائق أعاق الجاليه طيلة هذه الفتره وحتى

تاريخه . وبمعنى ادق ان الموضوع شاملا وليس حصرا عن من تدافع عنهم اليوم . هذا اولا .

ثانيا : لقد ذكرت فى ورقتى وهذا ايضا ما أعبته على أخى عبدالله مسألة النفق المظلم حيث وردت : هذه

مقترحات حلول للخروج من النفق المظلم الذى نسير فيه وفى حالة الموافقة عليه او الاضافة والتعديل

تعرض صورته النهائية على الجمعية العمومية القادمة ليكتسب شرعيته وقوته خاصة فيما يستوجب تعديلا

فى النظام الاساسى مثل مقترح المكاتب المتخصصه ،

ثم تحدثت انت يا اخى عبدالله بلسان المجلس الموقر ونيته فى اعادة المدرسه لسيرتها الاولى؟ عجبى

الا يعنى هذا أنها (تلاشت فعلا يعنى ببح بالدارجى كده) الم أقل فى الورقه{ 10- الإهمال المزرى والأنانى

لشريحة الأطفال والشباب وعزلهم لغويا واجتماعيا وكذلك من نطاق العمل اليومى بالجاليه لما يعود لهم

ولمجموع العضوية بالفائده والاندماج الاجتماعى وتواصل الاجيال وتماذج الخبرات الكنديه مع الارث والتقاليد

السودانيه} . اليست هذه الحقيقه والتى استدعت حسب اقرارك كمتحدث باسم المجلس والاعلان عن نيته لاعادة

المدرسه لسيرتها الاولى ؟ من الذى يدفع ثمن (شرودها) حتى تعاد !؟ اليست هذه من المعوقات التى اقعدت بالجاليه ؟

اما النفق المظلم والعنجهية والتعالى والازدراء للعضويه من القيادات ، هذه ليست اساءة لاحد ولكنها حقيقه ،

وبالاسف الشديد انت شخصيا سبب رئيسى فيها إصاله عن نفسك وبالشراكة مع آخرين ، بل وأشادوا بك وقتها ، وحتى

لا نرمى الكلام على عواهنه اليك الداليل أخى عبدالله:

انت كنت عضوا فى المكتب قبل السابق . وتجراتم بمد اجلكم لأكثر من المده المقرره لأكثر من سبعة اشهر ، باسباب

اوهى من خيط العنكبوت واصدرت انا خلالها بيانى المشهور بالخط الاحمر . ثم تم تكوين لجنة تعديل ما كان يسمى

بالدستور واللائحه . كان هناك صراع مرير خلقه مكتبكم ذلك . ولم تتحملوا الانتقادات التى وجهت لكم وكان التعالى

والعنجهية تحديدا فى :-

عندما صرح سكرتير مكتبكم ذاك بانهم قرروا عدم الرد على مكتوب احد الاعضاء وجهه للمكتبكم ؟ (منتهى التواضع)!!؟؟

كنتم تصفون من اعترضوا على تمديدكم بالمخربين والساعين لفركشة الجاليه ووو(منتهى الحميميه)..

انت شخصيا اخى عبدالله بشرى الجبلابى كتبت منشورا تصف فيه رعيتك (لأنك كنت لحظتها قياديا بالمكتب) تصفهم

بمجموعات حاقده منعتنا حقنا القانونى فى استلام الدار . هذا لا استطيع ان اضع له وصفا ولكنى اتركه لك هل ياترى

تواضع ام حميميه ام يا ترى تعالى وعنجهيه .

اخى عبدالله ، من المفترض انك رجل اعلامى ومن المفترض ايضا صاحب مهنيه عاليه لانك تملك موقع الجبلابى

الالكترونى . وكنت مسؤلا (رفيعا) فى ما اطلقتم عليه (صوت الجالية) ، سؤالى ما هو السبب الحقيقى لإيقاف

صوت الجاليه ؟ لا اريد ان اسال عن كيف تطبع ومن اين تمول ؟؟ وقطعا ليس السبب فى معوقات ماليه (عشان

نقفل الدرب دا) . والا (يبقى الشغل من اوله عشوائى) ولشىء فى نفس يعقوب ( بالله اسأل لى يعقوب لو ما قال

ليك قبل كده!؟)

فى عهدكم وعهد السكرتير آنذاك تم تحويل مجرى النيل مما جعل العطش الثقافى يهدد المجتمع السودانى بتورنتو

. الم يكن ذلك نوع من ال..(معليش ما فى داعى نزعلك).

أخى عبدالله بشرى الجبلابى ، ارجوك صادقا والله العظيم من كل قلبى اقولها لك أعيد قراءة ورقتى مرة اخرى

وبقلب وعقل مفتوحين ، وعلى اتم استعداد ان اجلس معك مباشرة نتحاور فيها . وايضا اخبار المدينه تحت امرتك

بس تاكد ان اغلاقها دونه كما كان يقول الزعيم الخالد اسماعيل الازهرى (دونها خرت القتات) ويكفى فضيحة صوت

الجاليه . لأن ما يبنى على باطل فهو باطل واهلنا قالو (النى للنار) .نعم انا كنت عضوا فى دورتين ، وتقدمت بإستقالتى وأقر لقد .

فشلنا جميعا دون استثناء ونقولها بكل صراحه ، السؤال هو لماذا فشلنا؟ هل من المعيب ان نطرح هذا السؤال الذى

عنوناه فى الورقة التى اثارت (حميتك) ؟! والى متى ندفن الرؤوس فى جليد هذا البلد الرائع ؟ حتى

نعرف لماذا فشلنا ومن تسبب فى هذا الفشل وكيفية تفاديه ؟؟

ألم تنتبه لما قاله الاستاذ عبدالمنعم شيبون الذى امتلك شجاعة الجهر بالحق اينما كان

فى هذا الزمان الظالم اهله ، وانا على ثقة انه مازال هناك ما يؤرقه وأتمنى ان يفصح

عنه ليساعد فى ازالة ما يعوق انطلاقة الجاليه ويقيل عثرتها من واقع تجربته العمليه

ونواصل أيها (الحبيب) مع تحياتى وكل سنه وانت طيب

******* 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

منظمة البجا بكندا

 

عيد مبارك


بمناسبة عيد الأضحى المبارك .. يسر منظمة البجا بكندا أن تهنئكم جميعا

بأسمى آيات التهانى والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة ،

راجية من الله سبحانه أن يعيدها.. علينا وعليكم ..وعلى الأمة الإسلامية

بالخير والبركات ، وتقبل الله طاعتكم

وسهل لحجاج بيت الله أداء عبادتهم .. وأعادهم إلى أهاليهم .. غانمين

سالمين.. وبذنب مغفور .. وحج مبرور.. وسعي  مشكور..

كما نسأل الله العلي القدير أن يؤلف بين قلوبنا على الخير ،وأن يجعلنا

إخوة متحابين متناصحين فيه ، وأن يتم علينا وعلى سائر 

إخواننا المسلمين نعمته ، وعافيته ، وستره علينا في الدنيا والآخرة،

إنه ولي ذلك والقادر عليه. وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال.

وكل عام وانتم بخير.

24/10/2012

*******                  

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى

إشراف محمد عبدالوهاب

الهلال يواصل الصداره

فاز الهلال على النيل الحصاحيصا باستاد الكاملين عصر امس بهدفين دون مقابل احرزهما

الطاهر حماد فى الدقيقه 36 من الشوط الاول والثانى من ضربة جزاء احرزه اللاعب سانيه فى الشوط الثانى.

 

 

المريخ يهزم هلال الساحل

فى المباراة التى جرت باستاد المريخ فاز المريخ على هلال الساحل بثلاثة اهداف دون مقابل احرز الهدف

الاول الشقيل والثانى والثالث كلاتشى

لينفرد بصدارة هدافى الدورى وقد بذل هلال الساحل جهدا لتحسين النتيجه ولكنها باءت بالفشل وحتى ضربة

الجزاء التى ارتكبها الحضرى اهدرها احمد نصرالدين باطاحته الكره لخارج الملعب .

 

 

المورده تهزم الخرطوم الوطنى بهدفين مقابل هدف ليصبح رصيد المورده 26 نقطه والخرطوم الوطنى 36 نقطه . 

اهلى شندى يهزم اهلى الخرطوم

فاز اهلى شندى باستاد شندى ، على اهلى الخرطوم بثلاث اهداف مقابل هدف لتصبح نقاطه 35 نقطه فى المركز

الرابع ولاهلى الخرطوم 31 نقطه.

 

   *******    

فيديو بالصوره والصوت ندوة الجبهة الثورية بتورنتو





.

  لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:- 

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

 برجاء الضغط عليه فهو ملىء بالصور ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 229 الأربعاء

      أخبار المدينه العدد 229 الأربعاء

    مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

     تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ،

أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ،

محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر*

                  

*******                                                 

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه خصصت

نافذه بإسم {محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه والفنيه ، حيث

تجدونها قبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******    

فيديو يشارك فيه أحمد عبدالمكرم وابراهيم اسحق   

فى هذا العدد:- صلاح شيبون فى كان يا ما كان، د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا ،

سلمى الشيخ تسأل مريم لماذا تاخرتى؟، إبراهيم المكى عوده لإكتوبر ، بدرالدين يطالب بسينما انسانيه

متمرده ، {محليات} ، الملاعب الخضراء .

غدا:-  ابو ناجى فى الوطن انت

عن فضيحة دنقلا,,, 

*******      

                   {نافذة على الوطن}

 

فيديو الانفجار

اخبار المدينه عاااااااااجل الساعة الخامسة والربع مساء ، تورنتو**

اخبار المدينه تحصلت من مصادرها الموثوقه بالخرطوم ، عن سماع صوت انفجارات

هزت ارجاء العاصمه ، وكان الدوى عاليا جدا فى منطقة الكلاكلات لدرجة اهتزاز المنازل ،

ويقول البعض انها صوت دانات ، وبالرجوع لبعض المصادر ذات الصله ذكرت انها غاره جويه

، وفى نبأ عاجل آخر ورد انها ربما تكون براميل انفجرت فى احدى المناطق الصناعيه ، ويظل

خبر الغاره الجويه هو الاقرب للحقيقة حتى الان ، ومازالت المصادر الامنيه المختلفه عاجزه حتى

اعداد الخبر عن معرفة الحادث حقيقة

تابعونا .

أخبار المدينه عاجل

بمتابعاتنا المباشره من موقع الحدث تحصلت اخبار المدينه على هذه المعلومات

** طائرتين ضربتا مصنع اليرموك الحربى الواقع بين منطقة ابوآدم وجبره ، ما ادى

الى سلسلة من الانفجارات الداويه ة التى وصل مداها الى منطقة الكلاكات.

**تأثرت عديد من المبانى على مدى واسع فى المنطقه ، بل تطايرات اجهزة

التكييف من الجدران ، على بعد اربعة كيلومترات من موقع الحدث . اما

الخسائر البشريه والماديه لم تتمكن اى جهة من حصرها حتى ساعة اعداد التقرير .

** نقل العديدد من ضحايا الحادث الى المستشفيات  ،حيث اكتظ المستشفى التركى

بمنطقة الكلاكله بالعديد من المصابين ، وكانت اغلبها ناتج عن الرائش المتتطاير.

** تلاحظ هروب السكان من منطقة الذخيره بالشجره حتى ما بعد الكلاكله باللفه مشيا

على الاقدام .. ولجوء البعض جنوبا فى المساكن الشعبيه بالكلاكله (السكن الشعبى) .

** افادت مصادرنا ان الحادث كان فى تمام الساعة الثانية عشر منتصف الليل واستمر

القصف لمدة نصف ساعة .

** حتى اعداد هذه النشرة ما زالت اصوات الانفجارات تتوالى ومسموعه عبر جهاز الاتصال .

** منطقة الخرطوم وسط مثل المايقوما والسجانه كانت اخف وطأة كثيرا من تلك المنطقة

الواقعة فى دائرة الانفجار.

******* 

أخبار المدينه فى سبق إعلامى من تورنتو

قبل أى جهة اعلاميه بادرت اخبار المدينه

 بارسال رسائل بريديه عاجله عن احداث الخرطوم.

ولمزيدد من التوثيق الاعلامى ومن مصادرها الموثوق

بها أصدرت نشرة على صفحتها الإلكترونية كعدد خاص .

تابعونا

أخبار المدينه لا تنام ولا تتثآئب.

******* 

 

كان يا ما كان

 

من تاريخ السودان

الفريق ابراهيم عبود

*******       

{كلمة العدد}

الرساله الوسام

بإمتنان فائق ، تلقيت الرسالة التاليه من قامه ننحنى لها بغض النظر اختلف الناس حولها او اتفقوا ،

فهو موسوعة فكريه وادبيه وتاريخيه وعلميه (وعين الحسود فيها عود) قولو ما شاءالله ربنا يديه

طولة العمر وسعادة الكبر والصحة والعافية ، رساله تحمل تواضع العلماء وحميمية ودالبلد الاصيل ،

دون القاب ، حقيقه إنها رساله أزالت عنى رهق العمل والسهر ، رساله هى وسام بكل المعنى . شكرا

لك (عفوا) أن اقول لك د/ عبدالله على ابراهيم . فى النهاية المقامات يجب ان تحفظ حفظك الله وكل

عام وانتم بخير .

حقيقه كم تعتز أخبار المدينه بكوكبة كتابها والذين رغم معانات الداخل ومشاغل الخارج فهم يواصلون

الكتابة لنا وقودا نستمد منه قوة الدفع .

نحى بروف/ ميرغنى بن عوف الذى شغلته ظرف طارئه عنا ، خاصة بعد عودته من الهند أخيرا ،

اما ناس الدمازين محمد عبدالمجيد ، وللأخوات أحلام وسلمى الشيخ الاولى من ادمنتون والثانيه من

امريكا يعافرن ويختلسن من الزمن ما يعطر اصدارتنا ، اما المدمن على الكنزى من جنيف فهو الرقيب

اللصيق الذى يجعل من اخبار المدينه حريصه فى ان تظل عينها (منفجله) والا الكلمه دى اتطمست !؟؟

والمصيبة ان تكون (اتطمست) ذات نفسها ذى ما بقولو اولاد الزمن دا (إتلحست) اما القوات الصديقه

بالداخل وعلى راسهم الاخوة الكنق بدرالدين حسن على والمخضرم المتمرد (احيانا) محمد عبدالوهاب ،

ومن خلفهم قوات التدخل السريع د/ ياسر أخصائى اعصاب ومخ الكمبيوتر ، ومحمد الفاتح الكاشف

والدباب احمد حسن ، وامين عليوه ، والغطاس فى النيل  امير شقاوه ، وابن الجريف المعروض فى

(السوق) كما صرح اخيرا ، والحارث الحاج ، واخونا عبدالمنعم شيبون ، ومن السودان ذلك الرائع

الموثق الاستاذ الكبير صلاح شيبون . أما استاذنا الكبير نور الدين مدنى فهو يعرف معزتى ومودتى

الشخصيه له خاصة ونحن اولاد طريقه واحده تبع مولانا سيف الدين ابوالعزائم خاصة ونلنا شرف

الفلقه من والده محمد أحمد ابوالعزائم عليه الرحمة ، عندما كان يجلس فى ذلك الكرسى الخشبى

العالى كملك متوج يكسو وجهه البهاء والنضاره ، وما اجمل واحلى بليلة الاربعاء . ،  ولا ننسى

شاعرنا ابو ناجى ، وانيق الكلمه المموسقه المرهف حسين شنقراى ،ولا ننسى حبيبنا د/ كمال طيب الاسماء

وتواصله الحميم من دبلن . احبتى لكم جميعا ولكل القراء

فردا فردا احييكم واقول ليكم كل سنه وكلنا طيبين سالمين غانمين والسنه الجايه كل واحد بى خروفه

. مع تحياتى

سعيد شاهين   

واليكم نص الرسالة التى بعث بها د/ عبدالله على ابراهيم:-

 

عزيزى سعيد،

 

تصفحت “أخبار المدينة” وهي قطوف قيمة

من الثقافة السودانية باقلام سودانية تصادف أن اكثرها بكندا

أحى شغفكم بالوطن وبالثقافة معاً واقتطاعكم وقتاً منذوراً للكدح

 الكادح للتفريج الفكرى . 

مودتي  

عبدالله

   *******      

          ثورة 21 أكتوبر 1964:

   جرّحها العدا

                                       الحلقة الرابعة 

بقلم: عبد الله علي إبراهيم          

IbrahimA@missouri.edu


لقد حز في نفسي أنني لم أكتب كلمة راضية مرضية في مناسبة احتفال الأيام بمرور 47 عاماً

على صدورها (1954-2001). وقد أحسنت الجريدة إليّ كل ما جيئتها أحمل أوراق الخاطر

الكسير. وربما خففت كلمتي هذه عن شجاعة الأيام في ذلك الوقت العصيب حسي بالذنب لهذا

القصور على أنني كتبتها في سجال مع محرر الجريدة. فقد وقرت الأيام القضاء في منعطف

صعب توقيراً لم يجده ممن تقلدوا التبعة المهنية والأخلاقية للجسارة في فعل ذلك.         

الإنجليز: زرق يحكمون سود


صفوة المعارضة البرجوازية الصغيرة في الشمال مصابة في خيالها. وبئس المصاب. فقد طاش

صوابها من فرط تعاقب الأنظمة المستبدة طيشاً طَلًّقت به المستقبل طلاق بينونة وترامت عند

رسوم الماضي. فقد انتهت المواصلات عندها بالترام والتعليم ببخت الرضا والرغيف ببابا كوستا

والفصاحة بالمحجوب وكرة القدم بجكسا والخدمة المدنية بالإنجليز. ويسمون هذا ب “الزمان

الجميل” عياناً بياناً. وتشخيص ما تعاني منه هذه الصفوة سهل. فقد أنشبت فيها النوستالجيا

حمانا الله وإياكم. وهي حالة ذهنية تنكفيء بها الجماعة على الماضي لأنها لم تعد تملك للحاضر

القبيح دفعاً وتوارى عنها المستقبل فلا تملك للنفاذ إليه آلة من خيال أو ممارسة. فالمصاب

بالنوستالجيا هو من ضرب خيمته عند الماضي. فهو لا يستلهم الماضي بل يؤلهه (والعياذ بالله)

ويكتفي به فهو الغاية التي لن تتكرر والمأثرة التي انطوت. وكل من عليها فان

ومع ذلك فالنوستالجيا نوع حميد وخبيث. فالحميد منه هو حس يالتاريخ لا مهرب منه لكل مشروع

تاريخي. أما الخبيث فهو حمل كاذب. فعقيدة أهل خبائث النوستالجيا عندنا في أنه كان لنا ماضياً

مشرقاً لن يتكرر وهم كبير. فلم يكن ماضينا مهما كان على الصورة الخاتمة التي صوروها لنا.

فهم من فرط يأسهم يضفون عليه هالة من الوهم. وينقونه من أوشاب تاريخه المعطون في النزاع

والخلاف ويسطحونه ليكون لوحة جميلة ممصمصة من نقش الواقع

.
وصفوتنا الشمالية المعارضة ابتلاها الله بشر أنواع النوستالجيا. فكيف لا وهم على عقيدة جامعة

مانعة من أن العهد الذهبي للخدمة المدنية كان في عهد الاستعمار. ومن رأيهم أن تلك الخدمة لم

تقل  “أحيا آ العافية” منذ ذلك التاريخ. وهذا تهافت عجيب. فالاستعمار بتعريفه ذاته لا ينتج خدمة

مدنية. فالخدمة المدنية تفترض قيام جماعة من الموظفين بخدمة أمة من الناس شريطة أن تكون

هذه الجماعة المخصوصة مساءلة أمام هذه الأمة مهما اشتطت في بروقراطيتها أو إذعانها

للمستبدين من الحكام. والاستعمار براء من الخدمة المدنية. فالدولة الاستعمارية ليست حكومة في

المعنى المصطلح عليه لتكون لديها خدمة مدنية. فالأصل في الحكومات أنها نشأت لإدارة جماعات

من السكان بينما حكومة المستعمرين قد نشأت لإدارة رقعة جغرافية تستأثر بخير ظاهرها وباطنها.

أما سكان هذه الرقعة فهم عبء. ولهذا لم  يسلموا من الإبادة في الأمريكيتين واستراليا ونيو زيلنده

والجنوب الأفريقي وغيرها لكي تخلو الأرض للغازي الذي جاء ليتملكها بآخرة. وعَبَّر سيسل رودس،

الحاكم الإنجليزي لمستعمرة كيب تاون في جنوب أفريقيا، عن شبق المستعمرين للأرض دون الناس

بقوله: “إنني أفضل أرض الأهالي عليهم”.   


وترتب علي غربة دولة المستعمرين عن رعاياها أنها ترفعت عن أن تتوطن بينهم كما تريد ذلك أي

حكومة حاقة الاسم لنفسها بالغاً ما بلغت من الاستبداد. فالمستعمر الأوربي يعتزل الأهالي عنوة ليغرق

في عوالمه الخاص. ووجدت أفضل تعبير عن نفور المستعمر عن الأهالي في ما كتبه السيد  بيلي (1920)

من المفتشين الإنجليز في السودان. فقال إنه وصحبه من الإنجليز كانوا ينفقون الليل في حفلات عشاء

متلاحقة لا تكاد تنتهي ورقصها يسر قلوب صديقات وحسان. وأضاف أن الطبقة الحاكمة كانت تصحو

صباحاً والسكرة بايتة معها وتتجه إلى مكاتبها لتدير شأن الرعية. وأضاف أن صلتنا بمرؤسينا (الأجانب

وشدد عليها في الأصل، وهم الأهالي السودانيون) ستنتهي حين يحل وقت الغداء ولن نعاود كرة التعامل

معهم  إلا في صباح اليوم التالي. فيذهب البريطانيون إلى دورهم الهانئة على النيل بحدائقها المترعة

بالسقيا وأشجارها الباسقات بينما يذهب مرؤسونا الذين انزَقَلت بيوتهم عنا وقد تراصت بكآبة في ظهر

المدينة الترابي. وزاد بيلي أنه قد يحدث أن نرتب لنجتمع بهم في مناسبات اجتماعية ولكن غالباً ما

جاءت ماسخة أملاها الواجب وافتقرت إلى الخيال

.
ومن أبلغ ما قرأته في وصف غربة حكومة الاستعمار

قول أحدهم إنها دولة مٌفَكَسة (من fax) أي أنها صورة من أصل. والأصل هو الحكومة في حواضر الإمبريالية مثل لندن وإنجلترا

ولشبون. فمرجع الحكومة في البلد المستعمر مثل السودان هو الحكومة الإنجليزية. فالإدارة الإنجليزية

عندنا مكلفة من قبل حكومة الحاضرة الإمبريالية باستنزاف موارد البلد المستعمر ومحرج عليها ألا تضيع

مال دافع الضرائب البريطاني في ما لاعائد منه رفعاً لعناء الأهالي أو شفقة بهم. ولهذا كان الجنوب

السوداني خارج خارطة الاستثمار الإنجليزي جملة واحدة. فحتى التعليم فيه سندوه للإرساليات التي تريد

التنصير قبل كل شيء. وتدير حكومة الحاضرة الإمبريالية مثل لندن  مستعمراتها عن طريق وزارة

المستعمرات وإن كان للسودان وضعاً مختلفاً لشراكة مصر في استعماره. ولكنه اختلاف أحمد وحاج أحمد.

وعليه يصبح من الركاكة بمكان قول صرعى النوستالجيا بأنه كان للإنجليز خدمة مدنية مرموقة يذرفون

عليها دموع التهافت

.
ومن نتائج اعتزال دولة الإنجليز الاستعمارية المجتمع الذي تديره أنها اصبحت دولة بلا رابط وثيق خاص

مع فئة دون فئة مما طبعها بقدر من الحيدة في تدافع السودانيين وظلم واحدهم للآخر. وربما أٌعجب الناس

بالعدل الذي يتأتي من مثل هذه العزلة. ولكنه عدل ناشيء من تعالي الدولة على المجتمع وتساميها لا

انشغالها به وتورطها فيه والسهر على خدمته. ومع ذلك كان للإنجليز تحالفات سياسية أملت عليهم التحيز

لمن ارتبط من السودانيين بهم. وهي تحالفات عابرة يعقدها الإنجليز وسرعان ما يملونها لأنها غير قائمة

على ميثاق ثقافي متين. فأقصى هم الدولة المستعمرة هو تأمين الرقعة الجغرافية التي استولت عليها من

شغب الأهالي وحسدهم وهي مستعدة للتحالف مع الشيطان لهذه الغاية. وقد رأينا قصر حبل هذه التحالفات

الإنجليزية مع قطاعات سياسية وثقافية سودانية. فقد تحالف الإنجليز مع علماء المشيخة الدينية في أول

عهدهم ثم زقلتهم واستبدلتهم بزعماء الطوائف الدينية. وتحالفت مع الأفندية أولاً ثم ألقت بهم على قارعة

الطريق حين تمردوا عليها في ثورة 1924 لتصطنع الإدارة الأهلية التي مكنت بها لزعماء القبائل. ثم

انقلبت على السيد عبد الرحمن المهدي حين ألح على الحكم الذاتي من داخل الجمعية التشريعية في أوائل

الخمسينات وأنشأت الحزب الجمهوري الاشتراكي بزعامة إبراهيم بدري وطائفة من زعماء القبائل

المحسوبين على الأنصار. فالحكومة الاستعمارية لا توقر حلفاً. فما عقدت عهداً مع جماعة من الأهالي

حتى نكثت عنه. فشاغل الأمن ووساوسه يجعلها تبدل الأحلاف كما يبدل المرء أحذيته. ومن رأي مؤرخ

ضليع أن هذا الملل  الاستعماري بالأحلاف هو بالضبط ما ذهب بريح المستعمرين. فقد جربت معظم الدوائر

السودانية التعامل معهم  ثقة منها بعهدهم لها ولم تجد منهم سوى الخذلان. وقنعت منهم ظاهراً وباطناً

ففقد الاستعمار الظهير وسقط من عل في مزبلة التاريخ الشيوعية المعلومة.

***********    

                        {مريم…لماذا تأخرتى!؟}

بقلم/ سلمى الشيخ سلامه

  يا مريم الاخرى .. لماذا تاخرتى؟

انجبتنى مريم الاخرى قوافى

ثم اهدتنى المنافى

هكذا قد خبرونى

ثم قالوا لى ترجل

ترجلت يا مريم ، ترجلت حتى ابتليت اقدامى بالبثور والنتوءات من فرط المشى ، مشيت

بلا هوادة ، لاكثر من عشرين عاما ظللت امشى ، لا شئ سوى المشى ، امشى وامنى

النفس ان اصل لمبتغاى ، وكلما دنوت اجد “مرامى ” بعيدا ” سرابا ، رهابا ، لا اعرف

متى ساصل الى مرامى ؟

يا عبد الله شمو الست انت الذى كتبت هذه الابيات التى ما انطفأ بريقها منذ ذاك التاريخ ؟

والتى تحولت الى اهزوجة بل تميمة يلبسها الكثيرون مثلى ، إذن انت تعرف انك الذى

اطلقها باتجاه اراواحنا ، غذن اجعلنا نعرف اين نحن ؟ ومن نحن ؟ فارواحنا تغطت بالتعب ،

وسكننا الرفاغ وساكناه ، خواء غدت كل الاشياء من حولنا ، تعب ، رهق ، مرض ابتلاء ،

كوليرا تدخل الارواح فى زمان خاو من كل شئ ومن الحب اولا بكل اسف ، لكم اتساءل الان ،

لماذا تم اختفاء الحب بين الناس ؟لماذا واين ضاعت المجدلية ؟


الحب ، كنت اعرفه “رحيل فراشة ” حتى الفراشات غادرت يا شمو ، وحطت على اطراف

النار اجنحتها واحترقت

…!
قل لى يا شمو ، وانت الذى اعاد تعريفنا بمريم الاخرى ، هلى تعود الحياة تكسو ملامحنا من

جديد ؟ تلك الحياة التى كنا نعيشها قبل عشرين عاما؟ حين كان للحياة روح مصادمة وحلوة

الصدام ، رغم هشاشة ما كان من امر النظام حينها ، لكنه لم يحرم علينا الحياة كما الان ، لم

يحرم علينا حق الكلام والسلام ، ولا سعى الى “فصل ارواحنا وتفصيلها الى فساتين للغياب

وملاءات ينشرها ليركب على ظهرها الغائبين الى الابد “لم يكن ما يعكر الصفو سوى ثرثرة

من كان على سدة النظام انذاك لكنه لم يكفينا شر الراهن ، لا الومه فهو لم يعرف بعد قيمة ما فقده

…!
كنا يا شمو نقوم بمحبة الى كل شئ ونفعل كل شئ بحب، فلم يكن احد يفكر ان يكون عصفورا

يسافر بلا جواز او بجواز حتى ..! لم يكن جيلنا على الاقل يحلم سوى بوطن “شامخ وطن عاتى

وطن خير ديمقراطى ” اقصى امنياتنا كانت تلك ، وطن كنا نراه يسعنا فهو “مليون ميل مربع ”

قلموه كما نقلم اظافرنا وقلموا اظافرنا ايضا ، وغيبوه عنا ، حتى لم يعد يعرفنا وفوق كل ذلك يا

شمو شرخوا دواخلنا ، فباتت دواخلنا تصدر اصواتا غير مفهومة لم تعد تلك الانغام التى تعرفنا

ونعرفها ، باتت اسطوانة تدور فى الفراغ وتلف بلا نهاية


لكم يؤلمنى ان الاصوات لم تعد مؤتلفة كما كانت ، حتى النيل يا شمو بعد قليل سيفقد شهيقه

المعتاد ، ذلكم الشهيق الكان احد ادوات الائتلاف …! ترى هل هى احدى امتحانات الحياة القاسية لشعوبنا ؟


لكنه يبدو لى انه امتحان قاس بل اقسى امتحان ندخله فى بلادى “من اقصى شمال بلادى لاقصى جنوب

الوادى ” او كما قال صلاح احمد ابراهيم


الان يا شمو ماذا ترانا فاعلين ؟فلقد باتت الامهات محروقات الحشا ، اين هن الان ؟ ابن هنا وابن هناك ؟

كبد هنا كبد هناك ، ها ان الكبد قد اوشك ان يتليف من فرط القسوة التى تجابهها وفؤاد احترق وعمر

تفرق بين المنافى والمرافى ومريم هى الاخرى تأخرت فى المجئ ، تلك التى كنا نعرفها وتعرفنا ، مريم

الشجاعة لم تبلغ بعد احد بمراحل الحريق الذى يبدو انه قد التهم كل غابات العمر ولم يبق الكثير …!

 

مع الراحل احمد عبدالمكرم وابراهيم اسحق

*****

مرة أخرى أكتوبر21
              

الحلقة الرابعة

إبراهيم المكى

ibrahimelmekki@hotmail.com

 

 

من وقائع الثورة


غمغم في أذني احد الضباط: لا تركضوا ولا تهرولوا ..امشوا على مهلكم ..ليس هنالك ما تخشونه.

وزعم احد الناس أن الضباط قالوا له أن يدلف الجمع إلى شارع الجمهورية ليواصل التظاهر.وقد

عملنا بنصيحتهم وفي شارع الجمهورية الخالي من البشر رأيت أناسا يرشقون العمارات بالحجارة

ورأيت السيدة زكية مكي ازرق  (والدة الشاعر المبدع المعز عمر بخيت) طيب الله ثراها تصيح

بالمتظاهرين أن يسلموها لهم (تريد الحكام وتريد الخرطوم) شعلة من النيران.وحين أكملنا الدورة

عائدين إلى ميدان القصر من ناحيته الجنوبية هذه المرة كانت جمهرة من الناس تقاوم عضليا ولدا

نوباويا محكم البنيان كان يريد أن يهاجم ثلة من العساكر قال أنهم قتلوا شقيقة للتو والحين.وكان

خمسة رجال يأخذون بوثاقه فينهض بهم محاولا الاندفاع إلى قتلة شقيقه بيديه العاريتين .ولم تهدأ

ثائرته إلا حين اقترح عليه احد العقلاء أن يذهب معهم إلى المستشفى ليرى هل قتيل شقيقه أم

جريح يرجي شفاؤه

.
وفي مستشفى الخرطوم الملكي كنا أمام بطولات من نوع آخر يقوم بها الأطباء السودانيون ذوي

الوطنية العالية في إسعاف الجرحى بقلوب متعاطفة مع الشعب وضعت أطباء السودان في الذروة

العليا من قمم الوطنية والعطاء

.
وفيما بعد وبعد انقلاب 25 مايو عرفنا أن الضباط الذين رفضوا ضربنا وأفسحوا لنا طريق التراجع

والقوا علينا كلمات التشجيع كانوا من الضباط الأحرار الذين انحازوا إلى أبيهم (الشعب) ضد قادتهم

ورفاق سلاحهم من كبار الجنرالات. ورغم ما حدث بعد ذلك من انحراف مايو عن مقاصدها وبعد خيبة

الأمل التي أصابتنا في البزات العسكرية على وجه العموم فأن ذكرى ما حدث في ذلك اليوم البعيد

لازالت تشيع الدفء في قلبي وتملأه بالحنو والتسامح والحب لكل أبناء بلادي فعلى نحو من الأنحاء

أدين لهم بهذه السنوات التي عشتها منذ تلك الأيام التي تدير الرأس وحتى الآن.

أيا م تدير الرأس(5)

          في مساء ذلك اليوم التاريخي  أذاع المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانه القائل بتسليم السلطة

للمدنيين وذلك بعد خمسة أيام من التظاهر والشغب وممارسة العصيان المدني من قبل جماهير الأمة

السودانية.وبقدرة قادر كانت جماهير الثورة تعود لتملأ الشوارع من جديد ومرة أخرى كنا نهرول-

أنا والشاعر محمد عبد الحي- نحو مركز المدينة لنلتقي بجموع من الناس يمارسون فرحهم الجنوني

بساعة الانتصار.وكانت السعادة الحقيقية تملأ أرواحهم وتفيض من ملامحهم وكانوا يحملون أغصان

النيم ويرقصون على أنغام موسيقى داخلية تصاحب هتافهم الموقع المنغم”في خمسة أيام هزمناهم ..

في خمسة أيام هزمناهم.” وكان للرقصة خطوات واسعة تدور حول نفسها ولكنها تتقدم للأمام مصحوبة

باهتزازات أغصان النيم في الأيادي

.
في أمثال تلك المناسبة تتوحد ذوات الإفراد بصورة هولستية (كليانية فيما يقولون) في جسم جديد هو

حقيقة أكبر من  مجموع أجزاءه . فالمظاهرة المؤلفة من أفراد تتحول إلى وحدة جديدة أوفر طاقة وإبداعا

واذكي و أعقل وأكثر كرما من مجموع المساهمين فيها. فقد كانت المظاهرة ترقص وتغرد وتفكر بصورة

أفضل مما يستطيع أي عدد من المشاركين فيها. وبينما هي تدور حول نفسها صاح صائح:”إلى الجامعة

لتحية طلابنا الأبطال” ودون مناقشة ودون تصويت أجيزت الفكرة واتجهت الرقصة جهة الجامعة.وبعد

الجامعة سمعنا من يقول :إلى المستشفى لتحية جرحانا الأبطال فاندلقت المظاهرة في شارع الطابية

وتجاوزت الشوارع المقاطعة جميعا لتصل إلى شارع “الاسبتالية”وتدخل فيه متجهة نحو الأبواب الشمالية

لمستشفي الخرطوم.وشارع الاسبتالية شارع هادئ يمتد شرقا وغربا من شارع الطابية  حتى يتقاطع مع

شارع القصر وهو مثل شارع البرلمان سيء الإضاءة  إذ تضيئه عمدان متباعدة وأضواء قليلة تتسلل من

بيوته الصغيرة .وفي ذلك الشارع كان يقع منزل الوزير الدكتور أحمد محمد على وزير الصحة أيامها وهو

من الشخصيات النزيهة المحبوبة بين طاقم الحكم وكان مسافرا خارج البلاد في مهمة رسمية ويبدو أن

ذلك هو ما روع ساكني داره فقد تحلقوا حسب رواية الشرطة حول جندي الحراسة الوحيد وطلبوا منه أن

“يشد حيله” ويحمي الدار من المتظاهرين.

كان ذلك سوء فهم كبير فقد كان المتظاهرون يعبرون نحو المستشفي ولم يكن احد منهم يعرف أن سكن

وزير الصحة يقع في ذلك الشارع وفوق ذلك لم يكن احد منهم يحمل ضغينة من أي نوع لذلك الوزير الذي

أتت به إلى كرسي الوزارة نزاهته وهمته في العمل خاصة وهو من مواطني حلفا الذين كانت لهم جولات

معروفة في مقارعة الحكم العسكري الذي هجرهم من مواطنهم التاريخية لقاء ثمن بخس ليقوم السد العالي

على أشلاء تاريخهم وحضارتهم

.
أطلق جندي الحراسة طلقتين فسقط شخص له هيئة العمال وتوقفت المظاهرة عن رقصها السعيد وأفرخت

للحظة والتو قادتها الجدد الذين قالوا للمتظاهرين:”ننطلق معا ونهجم عليه ونجرده من السلاح.” وضرب

ثلاثتهم “الروري”ووثبت المظاهرة إلى الأمام كما يثب الفهد ولكنها عادت وتجمدت مكانها حين انطلقت

طلقتان أخريان وصاح شخص:لقد أصابني في ذراعي

.
فكرنا أن أفضل الحلول هو أن نترك ذلك الشارع ونسلك شارعا غيره فانحرفنا- أنا وعبد الحي في شارع

جانبي بأمل أن ندعو المظاهرة إلينا  ولكننا ما كدنا ندخل الشارع حتى اصطدمنا بسيارة مرسيدس بنية

اللون من ذلك النوع المخصص لكبار قادة الجيش والوزراء وكان فيها أربعة أشخاص قدرنا أنهم مسلحون

على الأقل بالسلاح الشخصي وفي غمضة عين كنا نتسلق حائط احد البيوت ونحتمي داخله وفي نفس

الوقت انطلقت السيارة الحكومية بأقصى سرعة عائدة من حيث أتت.فتسلقنا الجدار مرة أخرى عائدين

إلى مظاهرة الفرح المتحول إلى مأساة.وبالفعل كان هنالك مصابان مستلقيان على قارعة الطريق ينزفان

وكان عقل المظاهرة يعمل بسرعة الحاسوب باحثا عن أساليب أخرى  للمواجهة.ولكن كومر البوليس

جاء من الاتجاه المعاكس وأخذ الجندي المستسلم ودعا المظاهرة إلى المرور. ومن لا مكان تجسد

أمامنا عدد من السياسيين الحزبيين ودعانا احدهم لأن نهتف معه يعيش فلان زعيم الشعب فتأبينا عليه

وخرج له عامل من رفاق العامل الجريح فغمس كفه في دم صاحبه المراق على أسفلت الطريق ورفعها

في وجه السياسي صائحا فيه  :هذا الدم هو زعيم الشعب..اهتف معنا بحياة هذا الدم .وفي غمضة عين

كان السياسي ومجموعته يلوذون بالفرار.

 


أيام تدير الرأس(6)

في ذلك المساء الحزين جاءني في غرفتي بداخلية عطبرة وعلى ملامحه مظاهر انزعاج عميق  فقد  سمع

  أن  جمهوراً من الغوغاء  يحاصر الجنوبيين  في  دار النشر  المسيحي بشارع القصر ودعاني للذهاب معه

إلى مسرح الأحداث لنرى ماذا  يمكن  أن  نفعل  من أجل فك الحصار عن المحاصرين.

كان  ذلك  في أمسية الأحد الدامي  حين تدافع  الجنوبيون  إلى مطار الخرطوم لاستقبال وزير الداخلية

الجنوبي أو بالأحرى أول جنوبي  يتقـلد  وزارة  سيادية  بعد أجيال  من التهميش والانحشار  في  وزارة

الثروة الحيوانية  دون غيرها من الوزارات. وكما هـو معروف تأخرت  طائرته في الإقلاع   من ملكال

وبالتالي  في  الوصول  إلى الخرطوم فسرت بين المستقبلين شائعات تقول أنه قد  قتل. وهكذا بدأ الشغب

  دون  تخطيط وبتأثير من الغضب والانفعال.وبعد ساعة أو ساعتين كان الانفعال قد استهلك نفسه كما

تستهلك النار أحطابها وعند ذلك بدأت ردة الفعل العنيفة عند الشماليين.

حين وصلنا إلى دار النشر المسيحي(شارع القصر قبالة سينما كلوز يوم(  كان المكان محتشدا بالناس

ولكن معظمهم كان من المتفرجين إلاّ أن نفرا قليلا منهم كانوا يجوسون بين الناس وبأيديهم جركانات

البنزين وهو يهددون بسكبها على غرف الدار وإشعالها. وكان بعضهم قد مضى من التهديد إلى التنفيذ

قبل حضورنا فقد كان هنالك آثار حريق على جدران الدار الخارجية. وبالصدفة ظهر من بين الحضور

المرحوم الأستاذ جمال عبد الملك (ابن خلدون) فروى لنا كيف قامت الغوغاء بمهاجمة الجنوبيين

المحصورين في الدار وكيف أن احدهم أشعل النار بالفعل فخرج معظم المحصورين ولاذوا بالفرار

ولكن بقية منهم لازالت موجودة داخل الدار.

ربيع الشعوب العربيه ثورة اكتوبر 1964

 *******   

              لأجل سينما إنسانية متمردة

 

بقلم :بدرالدين حسن علي

 

 

 

                 قلناها مرارا وتكرارا ان الفن لا يمكن أن يكون مجرد أداة للترفيه والمتعة ،

بل هو تعبير ثقافي عميق عن مختلف التناقضات والأحلام والصراعات التي تزخر بها

المجتمعات البشرية منذ فجر التاريخ ، هذا التعريف ينطبق تماما  على فن المسرح والسينما

وخاصة السينما ، باعتبارها فنا حديثا تمكن من تحقيق شعبية وانتشار هائلين بين مختلف

الطبقات الإجتماعية ولدى كل الأمم والبشر لدرجة لم تحققها الفنون الأخرى 

 

             ولم تستطع الإذاعة ولا التلفزيون رغم ما توفر لهما من إمكانيات أن يمنعا الإنسان

من الذهاب إلى السينما أو المسرح ، وهو أبلغ رد على أعداء السينما والمسرح .

 

            ولعل هذه الجماهيرية الرهيبة هي التي جعلت الفن السينمائي ميدان صراع ساخن

بين مختلف التيارات السينمائية التي يسعى كل واحد منها إلى إعطاء السينما بعدا وغاية معينة .

           ولا يخفى على أحد أن اليهود مثلا اهتموا بفن السينما منذ قديم الزمن ، وأنهم الآن

سيطروا تماما على كل شركات السينما الكبيرة في الولايات المتحدة الأميريكية لدرجة أن ميزانية

الفيلم السينمائي الواحد أصبحت تحسب بالملايين .

         وقد عرفت العقود الأخيرة سيطرة شبه كاملة لتيار السينما التجارية الذي يسعى لجعل

الفيلم السينمائي مجرد أداة للربح من خلال جذب أكبر عدد ممكن من المشاهدين ،  وبغض النظر

عن القيمة الفنية أو الفكرية للعمل السينمائي مما يهدد بتحويل السينما إلى مجرد أداة للإستلاب

والتنميط وليس التحرر والتمرد ، إلا أن هذه الموجة المدمرة من السينما التجارية لم تتمكن من

إجتثاث كل قلاع المقاومة الفنية ، حيث ما يزال يتواجد سينمائيون ملتزمون يقاومون لأجل استمرار

سينما إنسانية متمردة وبديلة للثقافة الإستهلاكية السخيفة .

*******

 

افطار يوم عرفة بمسجد الرسالة

سوف يقام افطار جماعي بمسجد الرسالة في يوم عرفة الموافق

 الخميس 25 من اكتوبر 2012 لكل الصائمين

فقد ورد عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله

 صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة

فقال: (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة)

 .“رواه مسلم”
وهذا إنما يستحب لغير الحاج، أما الحاج فلا

يسن له صيام يوم عرفة؛ لأن النبي صلى

الله عليه وسلم ترك صومه،    

 وروي عنه أنه نهى عن صوم يوم عرفه بعرفة

*******                          

{محليات}

عقد اجتماع للشباب بدار الجاليه تداولوا فيه بعض من

 قضاياهم الخاصه ، ورغم ظرف الامتحانات وخلافه فقد كان

 الحضور من حيث هو بادره امل مشرقه مما يطمئن ان القادم

 افضل فقط لنترك الزهور تتفتح . كان الاجتماع الاحد الماضى . 

**********

اخبار المدينه كانت حضورا اللقاء  الذى التقى فيه مجموعه من الاخوة

والاخوات بالمجتمع السودانى بتورنتو وما حولها مع قادة الجبهة الثوريه الذين شرحو

بعض ما تهدف له الجبهة الثوريه والوضع السياسى بالسودان عامه ، واستمر اللقاء

الى ما بعد منتصف الليل ،

هذا وستبث اخبار المدينه الجزء الرئيسى من اللقاء على حلقات من عدد اليوم  

بالفيديو صوره وصوت تجدونها عقب الملاعب الخضراء

*** 

حول ما اثاره الاخ عبدالله بشرى فى رسالته امس اتيح الفرصة للجميع حتى تكون

المتابعه دقيقه وشفيفه ، يجب ان نعرض الورقة التى قدمتها و ارتكز عليها الاخ عبدالله بشرى كمستند

رئيسى ، ثم نبدأ الرد عليه من عدد الغد ، علما بان رسالة الاخ عبدالله كانت قد نشرت  فى عدد الامس

تحت هذا العدد مباشرة للمتابعه والمشاركه مع الشكر ، ونرحب بكل الاراء وبكل سعة صدر .

وهذه نص ورقتنا فقط نرجو التركيز على عنوان الورقه جيدا .

       

         ورقة عمل لملتقى اخبار المدينه تحت عنوان:-

        {المعوقات التى أقعدت بالجاليه}

                 الأسباب ومقترحات الحلول

               إعداد سعيدعبدالله سعيد شاهين             

                      بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة والأخوات الاعزاء

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

الجالية السودانية  بتورنتو والتى ناهزت العقدين من الزمان واكثر ، رغم هذا المدى الزمنى الطويل

من تواجدها ، ورغم الخبرات الطويله سواء المكتسبه من السودان أو مناطق العبور والإقامة المؤقته

بالخارج لحين الوصول لمحطة الاستقرار النهائى بكندا عموما وتورنتو خصوصا ، فمن المؤسف حقا

أن يفرض علينا الواقع المعاش الإقرار بأنها لم تتمكن من ان تكون رقما بين الجاليات الأخرى ناهيك

عن عدم تمكنها من الإدراج المباشر للإستفاده من الأمكانات المتاحه والتسهيلات الحكوميه أو شبه

الحكوميه بطريقة مباشرة . بل تلاحظ ان كل ما يصلها يتم عن طريق قنوات وسيطه تكون هى المستفيد

مما تقدمه للجالية السودانية وعلى سبيل المثال للقنوات الوسيطه او الضامنه ، الجاليه الصوماليه سابقا

والجالية العربيه حالياً

وبمتابعتنا لمجريات الاحداث التى أدت الى عدم تمكن الجاليه من اداء مهامها بالصورة المرجوه تلاحظ الآتى:-

1- تأثر أغلب عضوية الجاليه بحدة الإنتماءات السياسيه والتعصب كل لتياره الذى يواليه ،  مما انعكس فى

صراعات سياسيه أقعدت بالجاليه عن الالتافات لمهامها الاساسيه وهى خدمة الاعضاء لمختلف احتياجاتهم.

2- عدم ايجاد الوعاء بل والنية الصادقة للتعاون بين عضوية المجتمع ، خلاف الجاليات الاخرى الذين يتعاونون

فى ايجاد فرص العمل لجنسياتهم .  

3- إحتكار العمل القيادى لمجموعة بعينها ولفترات طويله دون ان يكون هناك عائد واضح لصالح العضويه اوالجاليه

كمنظمة مجتمع مدنى بين الجاليات الاخرى. بل انحصرت الفائده لدائره مغلقه تحديدا فى مجال فرص التدريب

والتاهيل والعمل  وخلافه ، دون اخضاعها للاعلان  وتركها للمنافسه الحره حتى لو ادى الامر لعقد امتحان لاختيار

العدد المطلوب مما سيغلق الباب امام المحسوبيه.

4- عنجهية بعض القيادات وتعاليها وفرض الراى وعدم احترام وتقدير الآخرين أدت لإبعاد كثير من الاعضاء وتنفيرهم

عن الانخراط فى عمل الجاليه.

5- عدم الشفافية والمؤسسيه والوضوح فى ادارات الجاليه خاصة فى الفترات الاخيره فى المسائل الماليه ، فرص

التدريب والتأهيل ، بل حتى عجز المكاتب أو اعضاء المكتب فى اداء مهامهم وفق ماهو منصوص عليه لائحيا ،

مما يوحى للبعض بصورة خادعه ان هناك فرد او اثنين يقومون بالعمل ويتقاعس الآخرون.

6- الإذدراء و الخرق  المتعمد لما اتفق عليه فى نصوص النظام الأساسى واللائحة المنظمه   له وعدم إحترامها مما

جعل البعض يتخوف على امنه الشخصى بالاحجام من الحضور لدار الجاليه وهذه واحده من مسببات عدم الالتزام

بتسديد الاشتراكات حيث لخصها البعض انه لا يمكن ان اذل بقروشى خلاف الأسباب أخرى.

7- الشلليه السياسيه والاجتماعيه والجهويه احد مسببات تكبيل الجاليه فى اداء مهامها.

8- عدم التعاون مع  الكيانات القائمه والتى سمحت لها المؤسسات الرسميه لممارسة عملها ، بل والدخول معها فى

معارك من غير معترك أو كما يقول البعض بالدارجى لايرحمو لا يخلو رحمة الله تنزل!؟

9- يضيق البعض بهذه الممارسات الممعنه فى التعسف ويحاولوا فتح نوافذ اخرى لحظتها يوصفوا بالمنقسمين

وشاقى الصفوف وهى كلمة حق اريد (بها باطل الهيمنه والاستحواذ) . وحقيقة الاستمرار فى هذا النهج السلطوى

لا يجعلنا نندهش فى ظهور كيانات للشباب قائمه بذاتها او قيام مجموعه اتبعت كل السبل ولم تجد مناصا من عمل

كيان خاص بها ولن يستطيع احد ان يلومهم . لان عهد الوصاية والهيمنه قد مضى وقته وانتهت صلاحية مفعوله .

10- الإهمال المزرى والأنانى لشريحة الأطفال والشباب وعزلهم لغويا واجتماعيا وكذلك من نطاق العمل اليومى بالجاليه

لما يعود لهم ولمجموع العضوية بالفائده والاندماج الاجتماعى وتواصل الاجيال وتماذج الخبرات الكنديه مع الارث

والتقاليد السودانيه.

مما ذكر عاليه من المؤشرات الأساسيه التى ادت لهذا الوضع المزرى لما نحن فيه اليوم

وكمقترحات حلول يمكن ان تساعد فى العمل على النهوض بحركة المجتمع السودانى بتورنتو يمكن طرح الآتى:-

1- الإلتزام الصارم بما اتفق عليه فى النظام الأساسى واللائحه وتحديدا فى الذى اتفق عليه خلال الجمعية العموميه

الاستثنائية والتى انعقدت بعد انتهاء لجنة ما تعرف بلجنة تعديل الدستور من عملها ، ثم الاجازه النهائيه للجمعية

العموميه قبل الاخيره التى راسها الراحل كمال شيبون طيب الله ثراه . ماعدا ذلك وما هو متداول فى الساحه يعتبر

باطلا لا يعتد به الا بعد اتباع الطرق المعتمده فى النظام الاساسى واللائحة ، خاصة تلك النسخة التى عرضت فى

الجمعية العمومية الاخيرة والتى أضافت لها جهة (ما) حق (غير شرعى) للمكتب بمد أجله متى رأى ذلك . وهناء

يجب محاسبة المكتب السابق الذى أعلن هذه الفقره محاسبة صارمه حتى لا تكون سابقة يعتد بها لاحقا . وحتى

تعاد للجمعية العمومية هيبتها واحترامها وحقها فى مسألة النظام الأساسى واللائحة .

2- عدم التدخل فى اعمال المكاتب المتخصصه الا من خلال اجتماع رسمى للمكتب وفى اطار المساعده والتوجيه

وتصحيح الاخطاء اذا استدعى الامر ذلك واتباع المؤسسيه والشفافيه فى اعلى درجاتها من قبل القائمين على

امر ادارة الجاليه.

3- الشفافيه المطلقه فى الشان المالى من ناحية الدخل وتوضيح مصادره مع ذكر المساهمين والمتبرعين بصوره

تحفظ للجميع حقوقهم وتطمئن المتبرعين على ان تبرعاتهم معلومه ومراقبه من قبل الجميع بل وتشجع الاخرين

بالتبرع ، بجانب توضيح مصارف الصرف بوضوح تام ، كذلك توضيح المصادر الماليه الاخرى ذات الصله بعضوية الجاليه.

4- العمل على تحديد امد عضوية عضو المكتب بدورتين فقط على ان يسمح لمن يرغب العوده مرة اخرى واخيره بعد

ان يقضى دوره خارج المكتب.

5- الاحترام التام لاى عضو داخل او خارج حرم الدار خاصة من قبل من يتولى منصبا قياديا

وتفعيل لائحة عقوبات العضويه لفرض الانضباط وتوفير الامن الشخصى للاعضاء داخل الدار.

6- الإهتمام الكامل بشريحة الاطفال خاصة فى مجال اللغة وهنا ادارة الجاليه والمنظمات الاخرى لها دور مساعد

فى هذا الامر لكن هذا لا ينفى الدور الرئيسى داخل الاسره والاصرار على تعليم ابنائنا لغتهم الام.

7- الاهتمام بشريحة الشباب وقضايا الاسره .

8- العمل على اعادة تركيبة مجلس ادارة الجاليه لامتصاص وانهاء حالات الصراع المعوق وذلك بتخصيص مقاعد

المكتب على النحو التالى:-

أ- مقعد الشباب يختار فيه الشباب بحريتهم من يمثلهم فى المكتب.

ب- مقعد للنساء بنفس الطريقه.

ج- مقعد لرجال الاعمال يختارون مندوبهم.

د- مقعد للرياضين.

ه- مقعد لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصه.

و- مقعد للمنظمات الموجوده بتورنتو.

ح- مقعد للمسجد.

ط – مقعد للاعلاميين والمهتمين بالشان الثقافى والفنى والادبى.

ى- خمسه مقاعد يتم اختيارهم بالانتخاب الحر من داخل الجمعية العموميه على ان يكون من ضمنهم مقعدين للنساء.

ك- يتم اعلان كل عضوية المكتب بالتصور اعلاه داخل الجمعيه العموميه لاكسابها الشرعيه واعلان رضى كل

الشرائح اعلاه بشرعية اختيار مندوبيهم . أما مقعد المسجد ولخصوصيته  يتم إعلانه بخطاب رسمى للجنة

الإنتخابات صادر من لجنة المسجد تسمى فيها مندوبها .

ل- تشكيل لجنه مختاره من داخل الجمعيه العموميه تسمى لجنة الحكماء تكون مهمتها:-

اولا- العمل على فض النزاعات الاسريه كاطار لحفظ وحدة النسيج الاجتماعى والحفاظ على الترابط الاسرى

واستقرار الاسره دون تدخل الاخرين وان تحترم الاسر المتنازعه قرارتها.

ثانيا- العمل على مساعدة من توقعهم الظروف  فى قبضة العداله وتقديم العون اللازم.

ثالثا- فض الخلافات الشخصيه بين الاعضاء وتقريب وجهات النظر والصلح.

رابعا – مساعدة المكتب التنفيذى فى الخروج بقرارات مختلف حولها وتهدد وحدة الجاليه او المكتب.

أى مهام اخرى فى نفس الاطار مهتدين بذلك بارث الجوديه ، وتجسيدا لمقولتنا الشعبيه (الماعندو

كير يشترى ليهو كبير)).)

ان يؤدى اعضاء هذه اللجنه القسم بعدم افشاء اسرار الاخرين باعتباره عملا خالصا لوجه الله.

وكمقترح عملى لانجاز عمل ملموس يمكن العمل حالا على تشكيل لجان متخصصه مستقله تعمل كل فى دائرتها:-

الشباب ، المراه ، رجال الاعمال ، كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصه ، الاعلاميين والمهتمين بالشان

الفنى والادبى والثقافى ، المنظمات الفاعله فى المجتمع السودانى ، الرياضيين ، القانونيين . وذلك من

خللا ورش عمل واعداد دراسات وتصورات لما يليها من شأن . والخروج بتوصيات نهائية تعرض للجمعية

العموميه القادمه فى يناير القادم لإجازتها كتوصيات واجبة النفاذ للمكتب القادم ، على أن يكون هذا العمل

سنويا لكل الشرائح المذكوره اعلاه حتى يتمكن مندوبهم من تنفيذها داخل المكتب . وان تعمل كل دائره

باستقلاليه تامه وعلى ادارة المكتب توفير الاجواء الى تساعد فى انجاز مهام هذه اللجان دون التدخل فى

اعمالها . ومن خلال هذه الفعاليات يمكن تسمية مندوب كل جهة فى المكتب القادم ليقوم بدوره فى تنفيذ

ما اقرته الجهة التى رشحته . وبهذا نرسى اولى عتبات المؤسسيه واحترام قانون الجالية وحقوق اعضائها

وهكذا نكون فعلا خلقنا ارضيه لمجتمع فاعل كل يؤدى دوره بتمام الرضى والاقتناع. وساعتها ستكون

مشكلة عدم تسديد الإشتراكات فى ارشيف الذكريات .

هذه مقترحات حلول للخروج من النفق المظلم الذى نسير فيه وفى حالة الموافقة عليه او الاضافة والتعديل

تعرض صورته النهائية على الجمعية العمومية القادمة ليكتسب شرعيته وقوته خاصة فيما يستوجب تعديلا

فى النظام الاساسى مثل مقترح المكاتب المتخصصه ،   

والله ولى التوفيق.

 

 

*******            

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى

إشراف محمد عبدالوهاب

حل مجلس ادارة الهلال

اصدرت لجنة الاستئنافات الرياضيه بالسودان قرارا يقضى

 بعدم شرعية مجلس ادارة نادى الهلال ، وقد جاء هذا القرار

 بعد ان نظرت لجنة الاستئنافات فى الاستئناف المقدم من بعض

 المستقيلين من المجلس . وقد رفض المستقيلون قرار المفوضيه

 التى اقرت شرعية المجلس . وبما ان لجنة الاستئنافات اعلى

سلطه من المفوضيه الرياضيه فيعبر قرارها نهائيا

 .

الملاعب الخضراء يا ترى من سيخلف الامين البرير فى

 رئاسة الهلال ؟ ومن هم زملائه؟ وهل ستتم دعوة حمعيه

عموميه لانتخاب مجلس جديد أم سيتم اختيار مكتب تسيير

 خاصة فى ظل الظروف الحساسه التى يمر بها النادى وهو

 على اعتاب منافسه افريقيه هامه ؟

مدرب الهلال وتصرفه غير اللائق

بدون ادنى محاباة او تجنى نقول ان تصرف مدرب الهلال

 الفرنسى غازريتو فى مباراة القمه الاخيره ومهما كانت

 الدواعى والاسباب هو تصرف غير لائق بل ولا يتسم بالروح

 الرياضيه السمحه فمسألة ان (يشوت) الكره من خارج خط

التماس بهذه الطريقه كما يفعل الصبيه فى الحوارى هذا سلوك

لايليق بالهلال وعلى هذا المدلرب ان يعلم ان الهلال مؤسسه اكبر

 من ان يسلك سلوك كهذا .

تاهل الاهلى المصرى

صورة شعار الكاف

فى منافسة دورى ابطال افريقيا فاز الاهلى المصرى

على صن شاين النيجيرى هدف دون مقابل ليقابل فى

 المباراة النهائيه الترجى التونسى معنى هذا ان نهائى

 ابطال افريقيا سيكون عربيا هذا العام تقرر ان يكون لقاء

الذهاب بالقاهرة ايام 2،3،أو4 نوفمبر ، والاياب فى احد

 ايام 15،17، أو 18 بتونس .    

   *******    




 لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:- 

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

  للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه عاااااااجل الثلاثاء 23/10/2012

 

خبر عااااااااااجل………..  بالصوره والقلم.

اخبار المدينه الساعة الخامسة والنصف مساء تورنتو 23/10/2012**

اخبار المدينه تحصلت من مصادرها الموثوقه بالخرطوم ، عن سماع صوت انفجارات هزت

ارجاء العاصمه ، وكان الدوى عاليا جدا فى منظقة الكلاكلات لدرجة اهتزاز المنازل ، ويقول

البعض انها صوت دانات ، وبالرجوع لبعض المصادر ذات الصله ذكرت انها غاره جويه ، وفى

نبأ عاجل آخر ورد انها ربما تكون براميل انفجرت فى احدى المناطق الصناعيه ، ويظل خبر

الغاره الجويه هو الاقرب للحقيقة حتى الان ، ومازالت المصادر الامنيه المختلفه عاجزه حتى

اعداد الخبر عن معرفة الحادث حقيقة

تابعونا .

أخبار المدينه عاجل

بمتابعاتنا المباشره من موقع الحدث تحصلت اخبار المدينه على هذه المعلومات

** طائرتين ضربتا مصنع اليرموك الحربى الواقع بين منطقة ابوآدم وجبره ، ما ادى الى سلسلة

من الانفجارات الداويه ةالتى وصل مداها الى منطقة الكلاكات.

**تأثرت عديد من المبانى على مدى واسع فى المنطقه ، بل تطايرات اجهزة التكييف من الجدران ،

على بعد اربعة كيلومترات من موقع الحدث . اما الخسائر البشريه والماديه لم تتمكن اى جهة

من حصرها حتى ساعة اعداد التقرير .

** نقل العديدد من ضحايا الحادث الى المستشفيات  ،حيث اكتظ المستشفى التركى بمنطقة الكلاكله

بالعديد من المصابين ، وكانت اغلبها ناتج عن الرائش المتتطاير.

** تلاحظ هروب السكان من منطقة الذخيره بالشجره حتى ما بعد الكلاكله باللفه مشيا على الاقدام

.. ولجوء البعض جنوبا فى المساكن الشعبيه بالكلاكله (السكن الشعبى) .

** افادت مصادرنا ان الحادث كان فى تمام الساعة الثانية عشر منتصف الليل واستمر

القصف لمدة نصف ساعة .

** حتى اعداد هذه النشرة ما زالت اصوات الانفجارات تتوالى ومسموعه عبر جهاز الاتصال .

** منطقة الخرطوم وسط مثل المايقوما والسجانه كانت اخف وطأة كثيرا من تلك المنطقة

الواقعة فى دائرة الانفجار

مزيد من التفاصيل تجدونها فى عددنا العادى الذى سيصدر بعد اربع ساعات باذن الله.

 

 

By akhbaaralmadina

أخبار المدينه العدد 228 الثلاثاء

أخبار المدينه العدد 228 الثلاثاء

مواصلة للعدد الخاص عن 21 إكتوبر

   تتحمل أخبار المدينه مسئولية الآراء الوارده              

                   بإسمها أوإسم مؤسسها .

        عدا ذلك فالآراء المنشوره مسئولية أصحابها

           ولاتعبر عن رأى الناشر ، أوالإصداره .

        صحيفة يومية لا تتثاءب لا تنام                               

                                       أسسها بتورنتو

                             سعيد عبدالله سعيد شاهين 

     تضم كوكبه من كبار الكتاب الإعلاميين والرياضيين والسياسيين 

            والأدباء ونخبة كبيرة من أبرز المثقفين والمثقفات . 

بدرالدين حسن على ، بروف ميرغنى بن عوف ، الأستاذ/ نورالدين مدنى ، سلمى الشيخ سلامه ،

أحلام إسماعيل حسن ، محمد عبدالمجيد ، ياسر الجريف ، على الكنزى ، الحارث الحاج ،

محمد الكاشف ، أحمد حسن ، ابراهيم سليمان أبوناجى ومحمد عبدالوهاب مسؤل القسم الرياضى .  

                   الرأي والرأي الآخر ، النقد والنقد الذاتي .     

                    أخبار المدينة أدب الحوار وتقبل الآخر

*******

                

                                  

                    {تنويه هام}

أخبار المدينه وكخدمه خاصه (لمجتمعنا السودانى) بتورنتو خاصه وكندا عامه

خصصت نافذه بإسم {محليات}  ينشر فيها الأخبار الإجتماعيه والثقافيه والفكريه

والفنيه ، حيث تجدونها قبل صفحة الملاعب الخضراء .

*******    

فيديوهات اكتوبريه فى العدد الالكترونى

فى هذا العدد:- صلاح شيبون فى كان يا ما كان، د/ عبدالله على ابراهيم عن جرح اكتوبر العدا ،

لإحلام وحكاوى الطنابير، إبراهيم المكى عوده لإكتوبر ، على الكنزى يتابع اكتوبريات ابراهيم مكى ،

بدرالدين فى ختام فعاليات ابوظبى ، عبدالله بشرى فى {محليات} ،الملاعب الخضراء .

غدا:-

 الفريق ابراهيم عبود… بجانب:-  

 سلمى الشيخ سلامه تسال مريم لماذا تاخرت

 فيديو يشارك فيه أحمد عبدالمكرم وابراهيم اسحق

  فيديو صوره وصوملتقى الجبهة الثوريه مع سودانى تورنتو

فضيحه لا تصدق فى دنقلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

*******      

                   {نافذة على الوطن}

 

 

فيديو صديق مدثر

 

 

******* 

كان يا ما كان

 

 

صور تذكرنا بالسودان فى عهده الذهبى .

مع الشكر للأخ صلاح شيبون .

*******     

  ثورة 21 أكتوبر 1964:

جرّحها العدا..            

                                  الحلقة الثالثة

بقلم: عبد الله علي إبراهيم

IbrahimA@missouri.edu

 


وقد بقيت في خاطري من هذا البيان بعض المعاني. فهو أول من قال بأن ثورة أكتوبر من إبداع عبقرية

شعبنا. وكان الخلاف قد بدأ أصلاً حول من هو صاحب الفضل في اندلاع الثورة. وحفظ البيان بحقوق

التأليف للجميع حين نسب الثورة لعبقرية الشعب. وقد سمعت السيد الصادق المهدي يستخدم عبارة البيان

هذه منذ أسابيع في معرض تزكيته للمقاومة المدنية. وجاء البيان كذلك بقبس تربوي منتظر من الشيوعيين

استدعى فيه أريحية تضمنها بيت من شعر العرب. فقد زكانا البيان للشعب السوداني لأننا لا نريد من نضالنا

جزاء ولا شكورا فلا نمن به ونهبه عفواً واحتساباً للشعب. فقال عن الشيوعيين إنهم يردون الوغى ويعفون

عند المغنم. وعبد الخالق بصير بهذا الشعر فقد قرأه طويلاً وبذائقة مشهودة له بين رفاقه في المدرسة

الثانوية قبل سفره لمصر

.
أما الأمر الثالث الذي ورد في البيان فقد كان خلافياً جداً. فقد استعرض البيان تضحيات جمة للشيوعيين خلال

سنوات الفريق عبود العجاف وذكر آخر هذه البسالات وهي استشهاد الرفيق أحمد القرشي طه. وثارت ثائرة

خصوم الشيوعيين والأخوان المسلمين بخاصة ووصفونا بالإدعاء ونشروا أن القرشي كان مصلياً صواماً

قانتاً عابداً ومعاذ الله أن يكون شيوعياً. وكأن بين الممارستين سور للصين عظيم. وربما كانت هذه البذرة الأولي

في تأثيم الشيوعية بالنظر إلى العبادات مجسدة في ممارسة شخص بعينه. وقد أصبح هذا التأثيم إسترايجية

وحيدة الجانب للحركة الإسلامية نجحت به في حل الحزب  الشيوعي في 1965 بين جماعة غزيرة من أهل

الملل والطوائف

بدا لي يومها كما وأن البيان قد استعجل مسألة نسبة القرشي للشيوعيين مع أنها النسبة الحق. وكنت أعرف

ذلك عنه عن كثب لاقول قائل. ولكن أثارت هذه النسبة خواطر كان الأفضل ان تٌركز على ما سيقع لا على ما

وقع من الثورة. وقد طبع هذا التجاحد حول القرشي الشيوعيين بشيء “المجارطة” حول خطر دورهم في

الثورة (برغم تربية التأني عند المغنم) لم يعجب الكثيرين من غير الشيوعيين. وقد كتب الدكتور محمد

نوري الأمين عن استهجانه لهذه المزاعم قبل سنوات. والأكثر ضرراً أن هذه المجارطة  لم تهيء الشيوعيين

لنكسة أكتوبر فاستثقلوها فانغبنوا وبدوا كمن لطشوا منهم عزيز دنياهم. وتمثلت لهم نكسة أكتوبر، من فرط

ضيقهم بحرامية أكتوبر، كثأر شخصي لا مشروعاً سياسياً مضاداً كان السداد من نصيبه. وربما كان ضلوع

بعض الشيوعيين في انقلاب مايو 1969 هو نوع من “شخصنة” أكتوبر ومحاولة استردادها بأعجل ما

تيسر ومهما كلف الأمر

.
كان الحق الصراح في جانبنا في نزاعنا حول انتماء القرشي السياسي مع الإتجاه الإسلامي. فما احتج الإسلاميون

على نسبة القرشي للشيوعيين في بيان الحزب حتى بدأنا في عرض البينة على إدعائنا. فقد تصادف أن نظمت

جمعية الثقافة الوطنية بجامعة الخرطوم، وهي واجهة الجبهة الديمقراطية في مجال العمل الاجتماعي في الجامعة،

رحلة أحسبها في بداية أكتوبر 1964، لحدائق لسقاي من ضواحي الخرطوم بحري. وأذكر أنني كنت ضمن فريق

مكلف من الجمعية، وقد بلغنا موضع الرحلة، لدعوة الفنان خضر بشير ليشدوا لنا فيها. وهذا إبلاغ متأخر يدنو من

سوء الأدب. ولكن المرحوم قبل بأريحية دعوتنا البطيئة المفاجئة. وأشجانا في ذلك النهار وقد شعشعت بنت الحان

في أكثر الروؤس. وأعتقد أننا دعونا المرحوم عون الشريف ولبى. بل اتخذ الرحلة مناسبة لعمل ميداني يجمع من

نثار أحاديثنا كلمات من العامية لقاموسه المعروف. وكان بيننا السيد الماجري من طلاب كلية الاقتصاد. وكان يفخر

بعلمه ويقول : “أنا اقتصاد السودان كله في رأسي دا”. وكان الما جري من بلدة الكوة. وفخر بها أيضاً وكثيراً.

فتصدى له السيد تاج السر محمد خير قائلاً : “يا الماجرى كوة شنو بالله. أنا شفتها. ما فيها غير بحر وبنطون.

والبحر حق الله والبنطون حق الحكومة


الشاهد أن القرشي كان ضمن من شهدوا الرحلة. وظهر في صور شتي مع شيوعيين دهاقين ليس للصدفة أي دور

في أن تكون برحلة لجمعيتهم وفي صور معهم وأنت بريء مما يعتقدون ويفعلون. وما تصاعد الاحتجاح علينا

بادعاء شيوعية القرشي حتى جاءنا زميل (ما تنشللالو) بثلاث أو أربع صور من أرشيف الرحلة ظهر فيها القرشي

الطلي الوسيم مع نفر من قادة الشيوعيين بالجامعة. وعلقنا الصور بقهوة النشاط قطعاً للتخرص. وحصحص الحق

وزهق الباطل

.
ولم أكن أعلم أن حمى توثيق شيوعية القرشي قد اجتاحت دوائر الطلاب اليساريين. فقد كنت أتجاذب أطراف الحديث

مع الأستاذ مكي أبو قرجة في مأتم يونس الدسوقي قبل أيام حين حكى لي عن دور رفاق طلاب المؤتمر الثانوية

بأمدرمان في هذا التوثيق. فقد انعقدت علاقة بين رفاق المؤتمر والقرشي بحكم تولى الشهيد مسئولية الصلة بين

مكتب الثانويات التابع لرابطة الطلبة الشيوعيين وبين فروع الرابطة في المدارس. وفي 17 أو 18 أكتوبر 1964 ذهب

مسئول الصلة بالمدرسة وهو الأستاذ على آدم محمد ليتحصل على بعض المطبوعات الحزبية من القرشي بحسب

موعد متفق عليه. فلم يجده في غرفته بالداخلية بالجامعة. ولكن زميل الشهيد  في الغرفة سلمه رسالة تركها

القرشي له يعتذر فيها لغيابه لأمر طاريء. وعليها توقيعه. فما جأر الإسلاميون بتكذيب نسبة القرشي للشيوعيين

حتى خرجت جريدة “الحقيقة” الحائطية بالمدرسة تحمل خطاب اعتذار القرشي لعلي آدم محمد

.
لا أعرف مصير صور رحلة السقاي. وقال مكي إن خطاب القرشي على “الحقيقة” لم يدم سوى سحابة  نهار.

فهم لم يجدوه لما أصبح الصبح عليه. وسيكسب ثواباً ويٌكتب من الوراقين من يرشد إلى أياً من الوثيقتين أو

يعرف طرفاً من حكايتهما. لقد كف اللجاج عن القرشي حتى قيل إنه مات بإهمال. ولا نريد هذه الوثائق لتجديد

نزاع باخ حول القرشي ولم يعد أحد أطرافه يحفل بالأمر كله. ولا نريد غير الترجمة لواحد من أوسم شباب

السودان. أوسمهم قاطبة. وسيد رعيل شهدائه في سبيل الحرية والتقدم والعدل الاجتماعي.

هل كان تطهير ثورة أكتوبر للخدمة المدنية جزافياً؟

(خصصت احتفالي بثورة أكتوبر 1964 هذا العام 2006 لدفع الافتراء الذي راج عنها من أنها قد أفسدت

الخدمة المدنية بالتطهير. وأنشر هنا مقالاً يعود إلى 2001 ورد في (الصحافي الدولي) ألقيت فيها بعض

الضوء على هذا الذائعة الضارة. وأعتذر في هذا المقام للأستاذ محجوب محمد صالح، رئيس تحرير جريدة

الأيام، لأنني كتبت منذ أيام أنه زكي نظام عبود من جهة احتماله للصحف أو نحوه. وستجد في هذا المقال

أن محجوباً زكاه من جهة حفاظه على سمت الخدمة المدنية. وساعود في حديث قادم لأعرض بعض مباحثي

الجديدة عن بؤس الخدمة المدنية في ظل نظام عبود

كان من عادة الحزب الشيوعي أن يصدر كتاباً أسود عن مخازي نظام عبود (أو عصابة 17 نوفمبر كما كان

يسميها) قبايل احتفالات النظام بالذكرى السنوية لقيامه. ويؤسفني أن اضطر إلى تجديد شيء من هذا التقليد

هنا. فقد انزعجت لما قرأته وسمعته من آراء و”صمت” نظام عبود بنقاء السريرة وكريم الشمائل حتى شككنا

حول مشروعية ثورة أكتوبر 1964 التي أطاحت به. ويؤسفني أن اضطر إلى هذا الذكر السيء للنظام ورجاله

الذين طوى أكثرهم الموت وأصبحوا بين يديّ غفور رحيم. غير أنه لا حياء في التاريخ كما لا حياء في الدين

.
أنا من الجيل الذي قدح فيه نظام عبود السياسة قدحاً. ولا أكن في ذاكرتي، أو مصابرتي للنظام، أو دفعي له،

المعاني الإيجابية التي نسبها له الأستاذ محجوب محمد صالح (الأيام 25-10-2001). فقد ميزه بقوله إنه،

خلافاً لنظم عسكرية تالية، تمسك بحيدة الخدمة المدنية واستقلال القضاء وعدم تسييس جهاز الدولة. ولا أجد

لتمثيل محجوب لعصابة 17 نوفمبر صدى في نفسي. وسأترك أكثر ما ذكره محجوب عن مزايا نظام عبود

مقارنة بنظم عسكرية أخرى وأركز على نقض رأيه عن حفاظ عبود على استقلال القضاء. وقد سمعت الطنة

من آخرين لا مرة ولا مرتين ولا ثلاث

.
لا أذكر أن أياً من شهد أكتوبر خالجه أدنى شك في “تطهير” السيد أبورنات رئيس القضاء على عهد 17 نوفمبر.

فرئيس القضاء لم ينتظر حتى إجراءات التطهير اللاحقة لأنه قد سقط من سدة القضاء في نفس الوقت الذي سقط

فيه أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة من سدة الحكم. فقد كان ابورنات في نظر الثائرين مفردة ركينة في

النظام تبقى به وتسقط معه. وقد نقش الثائرون بند استقلال القضاء في ميثاق ثورة أكتوبر بالنظر إلى حس الناس

آنذاك بأن النظام والقضاء قد أصبحا وجهي عملة واحدة

.
سأعرض بسرعة هنا للشروط السياسية الظالمة التي أحدقت بعمل القضاء فهدمت استقلاله في ظل نظام عبود.

فقد خيم على القضاء طوال سنوات النظام الست شبح قانون دفاع السودان (1958) الذي هو الجانب المظلم

من قمر العدالة. وقد رأينا هذا القانون يتكرر في أنظمة عسكرية لاحقة. فقد كان لنميري قانون أمن

الدولة (1973). وجاء النظام الحالي بقانون الأمن الوطني (1991) وقد ألقت هذه القوانين دائماً بظلها

الثقيل على الأداء العدلي. وقد كرهها القضاة وقاوموها بأشكال شتي. وأبطل قانون دفاع السودان الحقوق

المدنية والدستورية للمواطنين بالجملة: عطل حرية التعبير والتنظيم وحرية الانتقال حتى أنه قضى بتحديد

إقامة المرحوم محمود حسيب في مدينة كتم

.
وقد أرسى قانون دفاع السودان ممارسات مجافية للعدالة ما تزال معنا. فقد اقحم المحاكم العسكرية فنظرت

في قضايا تطالها قوانين السودان السارية ومحاكمه العادية. كما أنه قَنَّن الاعتقال التحفظي. ولم يكن بوسع

القضاء التمتع باستقلاله وقد خضع لاستبداد جامع مانع تمثل في قانون دفاع السودان. فلم تقدر المحاكم

النظر في قضية قتيل المقرن المشهورة التي اشتبه الناس في أن القاتل كبير في الحكومة. ونكص القضاء

عن المحكمة حتى بعد أن أعدت نقابة المحامين عدتها لتمثل الاتهام في القضية. بل أن القضاة الذين أزكمت

أنوفهم الفضيحة قد فٌصلوا لأنهم تحروا القضية وتمسكوا بسير الإجراءات فيها. وكان من بين هؤلاء القضاة

السيد علي محمود حسنين والسيد  عثمان خالد مضوي. ولم ينبس رئيس القضاء ببنت شفه.

ومما يذكر لجريدة الأيام (وكان وما يزال محجوب محمد صالح محرراً مرموقاً بها) أنها دافعت عن سيادة

القضاء بما لم تفعل القضائية نفسها او راعيها. فقد طالبت الجريدة في افتاحيتها (30-1-1959) المحكمة

لعسكرية التي أدانت المرحوم الشفيع أحمد الشيخ، سكرتير اتحاد نقابات عمال السودان، ورفاقه بالسجن أن

تنشر حيثيات حكمها على الملأ. وكان جزاء الأيام الوفاق هو الإيقاف والتحقيق مع الأستاذ محجوب عثمان

تحت المادة 4 (أ) من قانون دفاع السودان

هبة الخرطوم لعبدالكريم الكابلى

*******     

 

 حديقة العشاق

الحلقة الرابعة


والطنابير التَرِنْ تحكي الحكاوي


بقلم/ أحلام إسماعيل حسن

 

وأنا أغوص في أعماق عوالم اسماعيل حسن السحرية وفى فنه النادر أجد نفسي في كل مرة أمام

عمق يغريني إلى أعماق مسحورة لا نهاية لها. عالم سحري عشت فيه طفولتي وقبل ميلادي، فأنا

ثمرة من ثمرات عالم اسماعيل المسحور. واليوم تعود بي ذاكرتي إلى ذلك الزمن الأخضر، إلى مزرعة

أبى اسماعيل حسن بالباقير، فأذكر تلك الجلسات التي يخصصها اسماعيل لمطربي وشعراءالطنبور.

كانوا يجلسون على شكل حلقة واسعة تحت أشجار النخيل والمانغو يتوسطهم أبى اسماعيل. كانت حلقة

الطنبور تضم في كل مرة نخبة من مطربي وشعراء الطنبور من الشباب والشيوخ وعشاق الطنبور من

أنحاء البلاد. منذ كنت طفلة صغيرة حتى غدوت إلى مقتبل العمر كنت أجلس دائما إلى جوار أبي اسماعيل

في حلقة الطنبور واستمع إليه وهو يتلو بصوته العميق قصائده الكثيرة التي كتبها لأغاني الطمبور ..

في درب البنات .. ياحليلك يا بلدنا .. الجواب نص المشاهدة .. أبوك تعبان يغزغز في الهواليك .. وغيرها

من عشرات القصائد التي يشدو بها الكثير من مطربي الطنبور. كانت أغنيات الطنبور تصل من الراديو إلى

أهلنا في كل الربوع والوديان والقرى في الشمال والشرق والجنوب والغرب. عثمان اليمنى وعمي عبد الرحمن

عجيب كانا يحضران دائما حلقات الطنبور في مزرعة أبي اسماعيل يترنمون بأصواتهم الندية وأنغام طنابيرهم

تعبر النيل الأزرق إلى الضفة الأخرى وتخالط المياه تهبط وتصعد وتموج معها في كل الاتجاهات.

اليوم ليس كمثله يوم من أيام حديقة العشاق. كل المواسم قد تجمعت هنا. مواسم الأفراح والحب تعانق مواسم

الشوق والحصاد. نسمات من الشمال ورذاذ منعش من الجنوب ودعاش من الغرب وسحابة من الشرق تمتزج

بعبق ورود حديقة العشاق وعطر النخيل والجروف وريحة تراب البلد الحنون. من علامات هذا اليوم أن أسراب

الطيور المهاجرة قد عادت على غير مواسمها بعضها احتضن جرائد النخيل وأسراب أخرى قد حطّت بألوانها

الزاهية على الفروع والأغصان وكأنها في انتظار شيء ما. سبائط البلح ثريات مضيئة تتدلى من نخلات حديقة

العشاق تشع أنوارها الصفراء والخضراء والحمراء تبشّر بفرح قادم. شيء ما لفت انتباهي عند مدخل حديقة

العشاق. أمعن النظر لأرى (النحّات) الموهوب أخي وليد اسماعيل حسن يضع لمساته الأخيرة لنحت جميل عبارة

عن خمس أياد وهي تحمل مجتمعة مجسما لطنبور. بالها من أياد جميله بألوان أهل بلادي المتنوعة.

في قلب حديقة العشاق بدأ يتشكل عقد حلقة الطنبور وتنتظم حبّاته الفريدة .. عثمان اليمنى جواره عبد الرحمن

عجيب وعمى مبارك الكد وعبد الله الشيخ البشير واحمد عبد العال واحمد فرح ثم أرى خليل فرح وعبد الله الطيب

والطيب محمد الطيب .. حسن خليفه العطبراوى، الطيب صالح  يدخل من باب الحديقة بصحبته الزّين وفاطمه

وبت الروّسي وبندر شاه والمريود وباقي سكّان “حِلّةالطيب صالح” يسلمون ويجلسون إلى حلقة الطنبور

.. الطيب صالح يجلس إلى جوار المجدوب ، والزّين نفسه جلس هادئا على غير عادته على يسار يوسف فتاكي

بابتسامته البيضاء. آدم شاش في زي أهل الشرق يدندن هامسا .. فنجان جَبَنَه يا بنيّة في ضل الضّحاوية

.. وإلى يمينه أبو آمنه حامد، عمي شريف طنبل بيده ورقة وعبد القادر سالم يجلسان إلى يمين ويسار الشيخ

الكرسني. وتتسع الحلقة لرجال بملابس خضراء وبيضاء لم أعرفهم من قبل، لكني أتبين حاج الماحي وأولاده

وحسن بابكر، ثم محمد وردي يضع طنبوره على حجره  يجلس إلى جوار رجل في لون الأبنوس عاري الصدر

يحمل طنبورا له شكل متميز. المبارك شيخ الظهر ينهض ويحمل مبخرا يطوف به على رؤوس الحضور ويعطر

سماوات حديقة العشاق برائحة بخور ساحرة .. شيخ المبارك يمر بمبخره بالقرب مني فأقول له مداعبة:

“المبارك شيخ الظهر شوفني جنّيت أنا واللا دَسْتَرْ” يبتسم ويقول لي: بنت أبوك اسماعين وحفيدة حد الزيّن

! ثم يعود ليجلس.

انتظم عقد حلقة الطنبور في حديقة العشاق مثلما كان ينتظم حول أبي في مزرعته بالباقير في ذلك الزمن الأخضر

. هذه المرّة انضمت لحلقة الطنبور وجوه جديدة متنوعة لم أشاهدها في حلقات ذلك الزمن الأخضر. الحلقة اتسعت

اتساعا كبيرا حتى أنني لا أستطيع أن أتبيّن وجوه الجالسين على الجانب الآخرمن الحلقة. رواد الحديقة

يجلسون حول حلقة الطنبور دائرة خلفها دائرة وتتداخل حلقاتهم حتى تلامس أفق حديقة العشاق بالقرب من

السماء. لقد تلاشى الزمان والمكان عدا أنني استغرب بيني وبين نفسي كيف اجتمع كل هؤلاء الأماجد في مكان

واحد وفي زمان واحد ؟  لكن سرعان ما تنقشع الحيرة عن نفسي وأشعر أن المستحيل لم يعد مستحيلا بعدعودة

الحبيب العائد الذي يقف اليوم إلى جواري بعد ثلاثين عاما من الفراق. ثلاثون عاما أغلقتُ فيها قلبي وروحي ومرّ

فيها قطار حياتي وتوقف في محطات غريبة مهجورة مسكونة. ثلاثون عاما من الحب حمل هو فيها مفتاح  قلبي

معه وحملت أنا مفتاح  قلبه ، حتى عاد وأدار مفاتيحه السحرية فانفتحت مغاليق روحي وتحركت دورة الحب

وتذوّقت طعم الأمل من جديد .. عاد فألقى قميص الشوق على وجهي فارتد بصر الحياة إلى عيوني. لذلك لا يحيرني

أن يجتمع هؤلاء الأماجد في حلقة واحدة، فالزمان والمكان في بعض الحالات لايكون لهما من وجود أو أهمية.

قلت للعائد: يا لروعة حديقة العشاق اليوم. فالحديقة قد اكتست فرحا وأبي اسماعيل حاضر في كل هذا الحضور

الذي يحبه .. حلقةاليوم اتسعت ورواد الحديقة يعدّون بالملايين..

قال: الذين حضروا اليوم من كل فجاج البلاد هم أهل اسماعيل وهم عشقه. حب اسماعيل لك من صميم عشقه

الكامل، وحبك لي وحبي لك من صميم عشقنا الأكبر هذا. الحب دائرة من الكمال، ومن يعرف كيف يحب بلاده وأهله

يعرف كيف يحب محبوبه. يصمت العائد لحظة ثم يقول لي: .. أنظري يا حبيبتي .. طنبور نوبي وطنبور

نوباوي .. طنبور هدندوي وطنبور غرباوي .. طنبور شايقي وطنبورشلكاوي … يا لسحر الطنبور الذي أصبح

هوية تجمع أهل البلاد على صعيد عشق واحد.

ران الصمت حتى انتبهنا على نغمات تنساب من طنبور النعام آدم. عزف النعام معزوفة طويلة سحرت القلوب

وأخذت بمجامع الأرواح فاستجابت كل الطنابير إلىنشوة النغم وسبحت أرواحنا على أثير الجذب والهوى وتماوجنا

مع أسراب الطيور التي أقلعت من الغضون وجرائد النخيل لتحلق معنا عاليا.

ونحن على تلك الحال من النشوة، إذا بنا نسمع جلبة وضوضاء وتراتيل قوية تأتينا من بعيد وتقترب من حديقة

العشاق. ثم نسمع صيحة قوية ترددت أصداؤها في جنبات المكان والزمان وفي صدورنا مثل أزيز النوبة. هذه

الصيحة القوية التي سمعتها قبل قليل لم تكن صيحة خائف أو صرخة حرب. إنها مثل نداء قوي من قائد أو أب

أو زعيم محبوب .. نداء مهيب يزرع الطمأنينة لكنه في لغة لا أفهمها. يهرع الجميع إلى باب الحديقة وإذا

بالأنوار تغمر المكان تنبعث من الأرض إلى السماء ومن السماء إلى الأرض. وإذا بنا أمام قافلة تسد أفق

السماء والأرض، قافلة لا تثير الغبار كأنها تزحف على بلاط سحري مقبلة نحو حديقة العشاق. وعندما

اقتربت منا أصبحنا مثل ذرة في محيط الحشد القادم. تقف القافلة فأرى الملك بعانخي يقف على عربته الحربية

وقد توقفت الخيول التي كانت تجرها وإلى يمينه الملك ترهاقا ثم الملكة الكنداكه والملكات آماني مليل وآماني

شاخوتي وملكات أخريات في أزيائهن الملكية وملوك في ملابس ملكية تبرز تناسق وقوة أجسادهم وألوانهم

السمراء والسوداء ورؤوسهم عليها التيجان مرفوعة في عزة من خلفهم ملايين لا تحصى من البشر بألوان

وسحن متنوعة بادية عليهم علامات الحبور والرخاء يرتدون ملابس أنيقة من عصورمختلفة لكنهم يتكلمون

جميعهم لغة واحدة صرنا نحن أيضا نفهمها! معابد حضارات مروى وكوش وطيبه ونبته كلها حاضرة هنا

أمامنا جديدة نضرة لها ألق وألوان زاهية موشاة بالذهب مضاءة بالأحجار الكريمة. لا أدري كيف أحضروا

معهم المعابد الشامخة، لكني لاأفكر في الأمر، فقد أحضروها والسلام مع آلاف الكنائس والصوامع والمآذن.

ثم نرى تلك المرأة على صهوة فرس أبيض تحمل سيفا مرصعا ، فاقترب منها لألمس طرف ثوبها الأبيض

واسألها من تكون فتقول لي أنا مهيره بِتْ عبود وهذه بنونة بنت المك ، وهذه ميري التي غنى لها أبوك

اسماعين، وهذه رابحة الكنانية.

ران الصمت مرة أخرى واتجهت الأفئدة والأبصار نحو بعانخي . انبهرت روحي وأنا أرى لأول مرة القائد

المحبوب بعانخي وأسمعه يتحدث إلينا بصوته الذي حمل كل معاني القوة واللطف. يرفع بعانخي بيده

طنبورا آية من الجمال من الذهب المطروق ترصعه الجواهر له خمسة أوتار. يرفع بعانخي الطنبور

عاليا ويقول لنا: “أيها الأحفاد .. لقد احتفظنا به في مراقدنا الأبدية إلى يوم يقوم الأشهاد لأننا نعرف

كم هو عظيم وساحر .. واليوم أيها الأحفاد خذوا مني هذا الطنبور حتى لا يفسده ماء النهر المقدس

.. خذوه وحافظوا عليه ورتلوا معه أناشيد الحصاد والحب والحرب والخير والأمل .. أيها الأحفاد ..

ما كان للنهر المقدس أن يؤرق نومنا الأبدي من آلاف السنوات عندما كان يمضي في الطريق الذي

رسمه له الرب .. أيها الأحفاد لا تحدّقوا بعيونكم في الشمس المقدسّة ، لكن أحصدوا أشعتها ففيها

الناروالنور” .. يصمت بعانخي وتنتشر الرهبة ، ثم يمضى إليه النعام آدم بخطوات سريعة لايقوده

أحد يتبعه أربعة من أبناء بلادي وتمتد الأيادي الخمس وتستلم الطنبور. يمسك بعانخي بعنان خيوله

ويستدير بعربته الحربية تتبعه الملايين التي أتت معه ليعود من حيث أتى ويختفي الجميع في لحظات

.. لقد أبلغنا الرسالة وحمّلنا الأمانة وعرفت أنا  وعرف الجميع سر تلك الصيحة التي سمعناها. التفتُّ

إلى العائد، وقبل أن أسأله قال لي: الطنبور يا حبيبتي نفخ في صور البلاد فاستيقظ التاريخ جيلا بعد

جيل وانطوت صفحة الماء من أجل أن ينهض الحاضر فينا.

عاد الجميع إلى داخل حديقة العشاق وانتظمت حلقة الطنبور من جديد من حولها حلقات لا تحصى

ولا تعد من رواد حديقة العشاق .. وتواصل الغناء أكثر سحرا ورونقا وانسجمت الطنابير وتنادت،

وأنشد الجميع رائعة اسماعيل حسن ..

 يا حليلِك يا بلدنا! .. الفيكِ ربّونا اتولدنا يا كريم يا الله حلحل لي وثاقي! .. أصلي مشتاق .. أصلي

غرقان في اشتياقي لى نخيلنا .. ولى جروفنا وللسواقي .. لى صديري اتا لى لبس الطواقي يا حليلك يا

بلدنا شوف دموعي الكابّه مِنْ ساعة فراقي .. بى وراكم أصلو ما فضّلتا باقي يا حليل ناس آمنة عِنْ

ساعة التلاقي .. ياحليلك يا بلدنايا حليلو لعبنا فوق رمل الجزاير .. نرعى في وديانا فوقنا الطير دا

طايركنا فرحانين ومرتاحين ضماير .. لا زعل بيناتنا خاتّين الصغاير شوف بناتنا بُدور ومِنْ فوقِن

ضفاير .. يا حليل ناس آمنة سِتّات الحراير جن تقول غزلان واردات للحفاير .. يا حليلك يا بلدنا وقت

الليل يروق بطراك يالعشاوي .. الدليب إنْ دقّهَ بَسْمَعو في مِسّاوي الطنابير التّرِنْ تروي الحكاوي ..

واللبيب بي صوته لي جرحي بيداوي يا حليلك .. يا بلدنايا حليلي اللى بلدنا بقيتَ غاوي .. الحنين

والغربة ديل خلوني راوييا حليلك .. يا بلدنا في الليل كنا عاد نمشي الخلاوي .. شيخنا واقف سوطو

في ايديهو لا وينقرا في ليحانّا .. صوتنا الدّيمة عاوي .. وبى حطب السّلم ساحاتنا ضاوي يا حليلك

.. يابلدنا يابا ود حاج .. ويابا  أبنعوفْ … يابا تور الزّومة العطوفْ ودحجر يا راجل الدفوفْ … ود بليل

في موره معروف الحقوني أنا .. لِمّوا الصفوفْ … قصدي لى قببكم أشوفْيا بلدنا أزورك واطوفْ …

يا حليلك يابلدنا .. ويا حليلك يا بلدنا ويا حليلك يا بلدنا .. ويا حليلك يا بلدنا .. ويا حليلك يا بلدنا

 

اغنية لا شوفتن تبل لبريق ولا ردا يطمن

النعام ادم  جنا الوزين

*******      

مرة أخرى أكتوبر21
              

الحلقة الثالثة

إبراهيم المكى

ibrahimelmekki@hotmail.com
 
 

 

من وقائع الثورة

 

 

كان مفروضا أن يجد اسم القرشي مكانه في أسماء الشوارع والميادين وفي طوابع البريد التذكارية

وقاعات الجامعات ولا اعرف من هو ذلك الذي حال دون تلك المظاهر للتكريم هل هي النظم السياسية

المشغولة بنفسها عن الآخرين أم هو ذلك النزاع الأول حول الاتجاه السياسي للفقيد أم هو حرد عائلي

نأى بنفسه عن الشهرة والهيلمانات.وفي كل الأحوال اعتبر ذلك نوعا من الظلم للشهيد الجليل سواء

كان سببه النظم السياسية أو الرغبات العائلية . وما عدا تلك الحديقة في الخرطوم ثلاثة وذلك التمثال

الذي صنعه له الفنان محمد عبد الله الريح ونصبه في مدخل الجامعة فليس هنالك ما يخلد تضحيته

الكبرى وجوده  بالروح   من اجل ثورة الشعب فسلام عليه في الخالدين.


أيام تدير الرأس(3)

في أوائل الستينات بدا العالم صلصالا مطاوعا  سهل التشكيل – كل شيء بدا ممكنا وكل العناقيد في

متناول اليد..فلم يكن مستحيلا أن تتحول صحارينا إلى الخضرة اليانعة وتمتلئ سماواتنا بأبراج

المداخن وتتحرر الكونغو وارتريا  وموزامبيق وتقوم الوحدة القارية بين دول القارة الإفريقية تماما

كما حلم بها نكروما ورفاقه. .وكان نكروما يحلم بالمستقبل الأفريقي الزاهر حيث تضيء الأمكنة

النجمة السوداء التي نصبها في ميدان شهير بالعاصمة الغانية أكرا. وكنا أيضا نحلم ولكن دون أن

نفرق بين الحلم والحقيقة والممكن والمستحيل فقد كان العالم يولد أمام أعيننا حارا وطازجا وكنا

نعيش تلك الأيام التي تدير الرأس- أيام الاستقلالات الأفريقية والعالم-ثالثية.

في تلك الأيام وفد علينا محمد أبو القاسم، الفتى الاتحادي المتفلسف الذي رفض الانضمام إلى

الجامعة مكتفيا بقدراته الشخصية على الاطلاع والنظر المستقل.وأيامها كان مساندا لحزب الشعب

وزعيمه التاريخي الشيخ على عبد الرحمن الممثل الأكثر نصوعا للتيار التقدمي بين علماء الإسلام

فقد كان بجبته وعمامته الأزهرية يتصدر جموع الناصريين يوم كانت الناصرية تعني التقدم

والنهضة تحت النموذج اللاديمقراطي للتيار الناصري.وكانت رأس  أبو القاسم   تمور بألوان من

القراءات الفلسفية والسياسية وأشكال من الرغبات والأماني الجيفارية هي التي دفعته إلى ارتريا

وصحوتها السياسية الناهضة بقيادة عثمان سبي وبتمثلات بطولية للمقاتل الأسطوري إدريس

عواتي.وهكذا ونحن في أول دراستنا الجامعية أتانا محمد أبو القاسم بالسيد عثمان سبي وأجلسه

معنا في صالات الطعام الجامعية وتركه يثقفنا عن الدولة الإفريقية الصغيرة التي عهدت بها الأمم

المتحدة إلى النجاشي ليتدرج بها نحو الاستقلال فاختار النجاشي أن يعقد استفتاء مزورا ويضمها

إلى إمبراطوريته. وفي أول خطوة نحو التحشيد السياسي من اجل ارتريا دعانا محمد إلى السفارة

الصومالية التي كان يزورها وفد وزاري صومالي لنعلن فيها قيام جمعية الصداقة مع ارتريا الثائرة.

كان عثمان سبي رحمة الله عليه ناظرا لمدرسة في ارتريا قبل أن يتفرغ لقيادة الثورة وكان رجلا

بشوشا متواضعا ولكن فارق العمر بيننا وبينه لم يكن يفتح مجالا  كبيرا للصداقة الشخصية.وفيما

بعد وجدت رغبة الصداقة إشباعها الكامل في الثائر الشاب محمد نور(سفير ارتريا المستقلة إلى

بكين وفي وقت من الأوقات رئيس الإدارة الآسيوية فيها) وفي المثقف الممتاز عمر جعفر

الثوري(وأحيانا السوري).وكان محمد نور بشلوخه الشبيهة بفصدات البني عامر سهل المرور

كمواطن سوداني وبسبب من غضارة سنه يمكن أن يكون طالبا في الجامعة. وربما لذلك نشأت

بيني وبينه تلك الصداقة الشخصية التي عبرت عن نفسها يوم سرت إشاعة عن اعتقاله وربما

إبعاده عن السودان في الأيام الأولى لحكم ثورة أكتوبر .فقد كتبت بوحي تلك الصداقة مقالة

عن شخصه الودود ومناقبه  الثورية وطالبت بالإفراج عنه وإطلاق كامل حريته في الحركة

والدعاية لقضيته الارترية.وبعد أشهر من ذلك المقال ظهر محمد نور وأكد أنه لم يكن معتقلا

وعلى العكس كان في مهمة ثورية لم يبح عن تفاصيلها وكان العزاء أن مقالتي ربما ساعدته

على انجاز مهمته  بتوفيرها نوعا من الغطاء لتحركاته بزعمها أنه رهين المعتقل

دار الزمن دورته ومضت ثلاثة عقود على تلك الأحداث فقدنا فيها الاتصال وآثار أقدامنا على

رمال الزمن ثم فجأة وفي حفل استقبال أقامه لنا الرئيس اسياس افورقي باسمرا  لمحت وجه

محمد نور بين الوجوه  ولم يكن قد تغير فيه شيء عدا الشعرات البيض التي حفت بالوجه

من مقدمة الرأس إلى الفودين

غادرنا قاعة الحفل إلى الفناء الخارجي وتحت نجوم اسمرا الجبلية روينا لبعضنا باختصار

ما فعلت بنا الدنيا وما حاولنا فعله فيها.وكان الوفد السوداني يقوم بمهمة عسيرة في العاصمة

الارترية في ظل علاقات متوترة ورغبة مبيتة لإفشال مهمته وكان الدكتور الارتري الذي

تفاوضت معه حول بيان الزيارة الختامي يرفض الإقرار بأن وفدنا قد جاء بناء على سابق

دعوة واتفاق وكان محمد ملما بالتفاصيل ولكنه كان قلقا من تبني السودان للحركات الإسلامية

الارترية وكان يؤكد لي أن بقاء ارتريا وسلامها رهن بتوازن القوى داخلها بين الإسلام

والمسيحية فمتي فقد ذلك التوازن ضاعت البلاد. وكان يمثل على ذلك  بصعود الإسلام في

خمسينات القرن الماضي الذي روع المسيحيين وجعلهم يصوتون للوحدة مع إثيوبيا استقواء

بها على الإسلام.وحاليا من الممكن أن يقود أي خلل في توازن القوى إلى حرب أهلية تمزق البلاد

عدنا إلى قاعة الاحتفال وقدمني محمد للرئيس افورقي بصفتي صديقا قديما للثورة الارترية وربما

كان في ذلك بعض العون للمهمة التي جئنا من اجلها ففي صباح اليوم التالي كان المفاوض

الارتري ينقر على شباكي(وليس بابي) بفندق السلام الشديد التواضع ويدعوني للاستمرار

في كتابة البيان الختامي للزيارة.

أيام تدير الرأس(4)

كان محمد أبو القاسم فتي اخضر اللون صافيه  يتوج رأسه شعر ناعم أثيث.وكان على هيئة

من الامتلاء وحسن البناء تميل به إلى القصر.وعندما يتحدث لغة المثقفين كان يغمض عينيه

ويسترسل كأنما يقرأ من كتاب.ولكنه كان يحذق تماما كلام البلد وكلام السوق ولا أنسي يوم

جاء إلى مجلسنا في نادي أساتذة جامعة الخرطوم في ذلك اليوم الدامي من أيام الثورة في

أكتوبر وصاح فينا: قاعدين  في الضللة يا أفندية والشعب محاصر القصر.ولم يكن ذلك خبرا

صحيحا مائة بالمائة فقد كان حصار القصر في بواكير بداياته وقد قطعنا المشوار من الجامعة

إلى القصر سيرا على الأقدام لنجد أن الناس اخذوا لتوهم بالتوافد على المكان ومضى وقت

غير قصير قبل أن تتكامل عدتهم ويمثلوا حصارا حقيقيا للقصر


وقفنا في الركن الأقصى للميدان من ناحيته الشرقية أي ناصية وزارة التجارة وكنا حائرين ولا

ندري لماذا جئنا وما هو المطلوب منا  إذ لم تكن هنالك شعارات محددة مطلوب منا ترديدها

تعبيرا عن تلك الوقفة وقد تبادر لذهني ساعتها أنه كان علينا أن نبقى حيث نحن كنواة لكتلة

بشرية ستظل تكبر وتكبر إلى أن يختنق القصر تحت وطأتها ويخرج منه بيرق الاستسلام.ولكن

الأحداث حفرت مسارها الخاص وفرضت منطقها في النهاية فقد جاءت مدرعة صغيرة واطل

منها وجه شديد الشبه بأحد أركان النظام العسكري الحاكم وذلك بقرينة سواد البشرة الفاحم 

والشلوخ القبلية المستعرضة. ويبدو أن الناس الذين كانوا في مسار المدرعة اسمعوها كلاما

أو اعترضوا طريقها بصورة من الصور فبدأت بإطلاق النار. وكانت نارا اتوماتيكية كثيفة

ولكنها متقطعة ومتعددة الاتجاهات.ورأيت الولد الشاب الذي يقف جواري يرفع يده إلى خاصرته

حيث كان دم احمر فاقع الحمرة قد أخذ بالانبثاق.ولم يكن ذلك اندفاعا وئيدا من خلال الفتحة التي

أحدثتها الرصاصة وإنما كان انبهالا للدم  كأنك أخذت مدية وأحدثت بها فتقا عرضيا (أو طوليا)  في

قربة مملوءة فاندلقت محتوياتها كلها في وقت واحد

.
تبعثر الناس في أرجاء المكان ودخل بعضهم في مياه النوافير المقامة وسط الميدان أما مجموعتنا

أمام وزارة التجارة فلم يكن أمامها من مهرب سوى التقهقر إلى الخلف عن طريق شارع الجامعة

ونحو الجامعة نفسها.ولكننا فوجئنا بأرتال طويلة من العساكر والضباط مصطفين على جانبي

الطريق –على جانبيه وليس في وسطه فقد تركوا لنا ثغرة مفتوحة نتراجع عبرها إلى حيث جئنا.

كنا نحمل على وجوهنا سيماء هزيمتنا وغبارها وكان بعضنا حفاة ففي تلك المعارك غير المتكافئة

يفقد المدنيون أحذيتهم وعمائمهم ووقارهم.وفي أحيان كثيرة  أرواحهم. وخلال مرورنا بين صفين

من المسلحين كان ممكنا إبادتنا بصورة كاملة ولكن ما حدث كان يدير الرأس حقا  فبدلا من ضربنا

ونحن مطوقون بذلك الشكل كان الضباط يلقون علينا كلمات التشجيع وينثرونها علينا كما تنثر

الرياحين وباقات الورد على طابور انتصار

.

الفنان محمد الامين ونشيد اكتوبر الممهور بالدم

 

 *******

بسم الله الرحمن الرحيم

مداخلة أو نقطة نظام

علي الكنزي

alkanzali@gmail.com

 

 

الأخ الأستاذ سعيد،

دعني أشد علي يدك مهنئاً للدعوة لتوثيق الأحداث التاريخية التي مر بها السودان أو الشخصيات

التي كان لها عطاء متميز للسودان في شتى ضروب الحياة.

كما هي عادتي أتابع وربما بالتفصيل كلما يرد في صحيفتكم التي لا تتثاءب، ونرجو أن لا تتثاءب

مطلقاً. لهذا حرصتُ على الإطلاع على عدد أمس الأحد واليوم الاثنين والخاص بثورة أكتوبر علي

أجد ما هو مفيد وجديد. وقد وجدت.

ولكن لاحظت في رواية الرجل القامة والأديب الأريب الأستاذ ابراهيم مكي الحلقة الثانية القطعة (2) ذكر

بأنه كان ضمن المرافقين لجثمان الشهيد القرشي رحمة الله عليه لمواراته الثرى بقرية القراصة حيث

أسرة الشهيد، وذكر أنها من قرى الجزيرة.

ربما لطول الفترة (نصف قرن تقريباً) نسي أين تقع قرية القراصة. وربما أختلط عليه الأمر ب 24 القرشي

المدينة التي هي جزء من مشروع المناقل وبالتالي تعتبر من الجزيرة، علماً بأنها سميت على الشهيد

القرشي. و رقم 24 وهو رقم المشروع الزراعي في امتداد مشروع المناقل الذي يتكون من 82 مشروع،

حيث تقع قرية الشوال الجديدة والتي أستبدل أسمها بمريحلة.

كم تمنيت أن يزور كل سوداني انطلاق قناة ري مشروع الجزيرة والمناقل من سنار حتى الحاج عبدالله،

ليقر في صدره أن السودان كان به رجال أولو عزم. فالقناتان عبارة عن نهرين عظيمين يمتدان لعشرات

الكيلو مترات (ربما 30 أو أكثر) ثم يفترقان في مدينة الحاج عبدالله. القناة  الأولى لتروي مشروع

الجزيرة، والثانية لتروي امتداد المناقل الذي تم إنشاؤه في عهد عبود. أما الأول فقد تمت دراسة جدواه

في عهد كتشنر (القرن التاسع عشر) وبدأ تنفيذ ببناء خزان سنار، في أول القرن العشرين وأكتمل

سنة 1934، لتوقفه بسبب الحرب العالمية الأولى. “اكتب هذه المعلومات من ذاكرة قارئ وليس باحث”.

أما قرية القراصة قرية الشهيد القرشي، فهي أحدى قرى شمال ولاية النيل الأبيض. وتقع جنوب غرب

القطينة على ضفة النيل الأبيض، وتسلسل القرى الشهيرة من القطينة مع محازاة النيل وفي اتجاه الجنوب، هي:

الشيخ العوض، ثم الحاج موسى، ثم الدرادر، ثم الدمبو، وود شلعي، وود الزاكي، والهشابة، ثم الأعوج ثم الدويم.

وطبعاً هناك مدينة هامة تقع في غرب ود الزاكي وليست على النيل الأبيض وهي نعيمة، بلد زعيم حزب الأمة

المرحوم عمر نورالدائم.

تسكن هذه المنطقة قبائل عدة، تصاهرت في بعضها ولم يعد للقبيلة أثر وأهمية كما كانت عليه في الماضي.

أشهر قبائل شمال النيل الأبيض هي: الحسانية (ومنهم ينحدر آل هباني) الكواهلة وهم فرع من فروع

الحسانية، والجعافرة، اللحويين، والجعليين والدناقلة، والبديرية، والكنوز ولهم أنتمي. كما سكنها ما يسمون

بالمواليد، والمغاربة التي ترجع أسرهم إلى المغرب العربي، وهم يقطنون قرية الملاحة وأم جر شرق وغرب،

والدنيقلية وأبوهندي، والقراصة موضع مداخلتنا هذه.

من اشهر المواقع التاريخية الأخرى بولاية النيل الأبيض، هي الجزيرة أبا التي انطلقت منها شرارة الثورة

المهدية، ثم أم دبيكرات حيث قتل الخليفة عبدالله ومرافيقه. وهي تقع على حدود جنوب السودان الشمالي.

ثم هناك قرية صغيرة هامة لا يذكرها التاريخ كثيراً، وهي التي تتلمذ فيها المهدي على يد أستاذه محمد شريف

نورالدائم وسميت باسمه  ودنورالدائم، وهي على رمية حجر من قريتي الشوال. بعد أن اختلف المهدي مع

شيخه محمد شريف رجع إلى الجزيرة أبا التي تبعد 40 كيلو متر جنوب ودنورالدائم، ثم من بعد فراق شيخه

جدد المهدي ولائه للسمانية والتحق بالشيخ القرشي ود الزين بالحلاوين في الجزيرة (مدني). وعندما سمع

شيخة الأستاذ محمد شريف نورالدائم بأنه تلميذه محمد أحمد عبدالله يدعي المهدية، هجاه بقصيدة طويلة جاء

ذكرها في كتاب الشعر في السودان للدكتور عبده بدوي، قال:

لقد جاءنا في عام (زع) لموضع       

على جبل السلطان في شاطئ البحر

يروم السراط المستقيم علي يدي

فبايعته عهداً على النهي والأمر

إلى أن يقول:

أقام لدينا خادماً كل خدمة

تعز على أهل التواضع في السير

كطحن وعوس واحتطاب وغيره

ويعطي عطاء من لا يخاف من الفقر

كم صام كم صلى كم قام كم تلا

من الله ما زالت مدامعه تجري

وكم بوضوء الليل كبر للضحى

وكم ختم القرآن في سنة الفجر

حتى يصل قوله:

إلى الخمس والتسعين أدركه القضاء

على ما مضي في سابق العلم بالنشر

بصحبة شيطان من الجن آيس

وشيطان إنس وافقاه على الضر

والقصيدة طويلة بدايتها كما يرى القارئ مديح، وختامها هجاء. و (زع) المقصود عام 1277 هجرية

لأن المتصوفة يرمزون للأرقام بالحروف فالزا 7 و العين 70

والخمس والتسعين أي في سنة 1295 هجرية.

هذا ما عني لي أضافته خاصة ونحن نتحدث عن تاريخ السودان الحديث والمعاصر.

(أدناه ما ورد فى الحلقة الثانية):-

 

حلقة الثانية

إبراهيم المكى

.انطلقت من نفس الميدان أولى المظاهرات الاكتوبرية التي كان مقدرا لها أن تسقط النظام العسكري

في اقل من أسبوع. بدا لي مهما جدا التعبير لعائلة القرشي عن تقديرنا لفقدها الجليل وللتضحية

البطولية التي أقدم عليها ابنها المقدام ورأيت من المناسب المشاركة في التشييع والدفن في القراصة

قرية الفقيد. وفي قرابة الخمسين من الزملاء ركبنا الشاحنات المتوفرة إلى تلك القرية التي دخلت

التاريخ الكفاحي للسودان من أوسع أبوابه. وبعد الفواتح الأولى مع عائلة الشهيد تحرك جمعنا إلى

مدافن القرية حيث رأيت للمرة الأولى في حياتي كيف يقوم أهلنا في الجزيرة بمراسم الدفن.فعلى تلك

الأيام كان الدفن في كردفان يتم بطريقة مغايرة إذ كان هنالك دائما قرميد في استراحة المقبرة وكان

من واجباتنا في الطفولة أن ننقله إلى حيث يحفر القبر الجديد ليتم رصفه فوق “ود اللحد” بقوة

وإحكام ومتى تم ذلك شرعنا في إهالة التراب على المقبرة بالواسوق ثم تقبيبه  ( جعله على هيئة القبة)

فوقها للضمان.أما أهل الجزيرة فكانوا يصنعون اللبن من تراب الجزيرة الأسود الكثيف ويضيفون إليه

ما توافر من القشوش ويصنعونه بحجم اللحد ويرصونه فوقه إلى أن يتساوى ببقية القبر ومن ثم

يهيلون التراب بالواسوق أيضا.

*******

إختتام مهرجان أبو ظبي

                   السينمائي العالمي

                  جائزة ” إنجاز العمر ”

               لكاردينالي وسوسن بدر

 

بقلم : بدرالدين حسن علي

 

 

             إنتهت أيام أبو ظبي السينمائية بنجاح منقطع النظير ، أكد مجددا قدرة أبو ظبي لريادة فن

السينما عربيا ومنافسة المهرجانات السينمائية العالمية ، نجحت الدورةالسادسة للمهرجان التي شارك

فيها نحو 165 فيلما طويلا وقصيرا من 48 دولة ، فاز فيها فيلم تركي كما فاز المخرج التونسي نوري

بو زيد والمخرجة المصرية هالة لطفي بجائزة أفضل مخرجين عربيين .

 

               فقد أعلنت لجنة تحكيم (مسابقة الأفلام الروائية الطويلة) في حفل ختام مهرجان أبو ظبي

السينمائي  فوز فيلم (أعراف..ما بين وبين) للمخرجة التركية يشيم أوسطا أوغلو بجائزة اللؤلؤة السوداء،

وفوز المخرج التونسي نوري بوزيد بجائزة أفضل مخرج من العالم العربي عن فيلمه (ما نموتش)، الذي

يتناول جوانب من التضييق على حرية المرأة بعد الثورة التي أنهت نظام حكم الرئيس السابق زين العابدين

بن علي . . العمر” الفخريتين بعد تقديمه في الدورات السابقة لجائزة فخرية واحدة. ومُنِحَت الجائزتان

لنجمتين يمثّل عملاهما

             ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لفيلم (جيبو والظل)، من إخراج البرتغالي مانويل دي

أوليفيرا، البالغ من العمر 104 أعوام، وهو أكبر المخرجين عمراً في العالم. وجديد هذا العام هو تقديم ا

لمهرجان لجائزتي “إنجاز صفوة السينما العربية والعالمية، وهما الممثلتان الإيطالية كلوديا كاردينالي 

والمصرية سوسن بدر، إذ عُرِضَت مشاهد من فلميهما، قبل أن يسلمهما مدير المهرجان علي الجابري

الجائزة التي تمنح للمرة الأولى منذ تأسيس المهرجان.

 

                                    جانب من مهرجان أبو ظبي للأفلام

 

وفي (مسابقة آفاق جديدة) المخصصة للتجارب الأولى أو الثانية لمخرجيها، ذهبت جائزة اللؤلؤة السوداء

لفيلم (عائلة محترمة) للإيراني مسعود بخشي، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الأمريكي (وحوش البرية

الجنوبية) إخراج بن زيتلين. ونال فيلم (لما شفتك) للفلسطينية آن ماري جاسر جائزة أفضل فيلم من العالم

العربي. وفي إطار هذه الجائزة، حصلت المخرجة المصرية هالة لطفي على جائزة أفضل مخرج من العالم العربي

عن فيلمها (الخروج للنهار)، الذي نال أيضا جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي) مناصفة مع الفيلم

الوثائقي الطويل (عالمليس لنا) للفلسطيني مهدي فليفل. وحصل سورين مالينج بطل الفيلم الدنماركي (اختطاف)

على جائزة أفضل ممثل. أما جائزة أفضل ممثلة فذهبت إلى الإيرانية غولشيفتي فرهاني بطلة فيلم (حجر الصبر)

إخراج الأفغاني عتيق رحيمي.

 

 

وفي (مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة) فاز بجائزة اللؤلؤة السوداء فيلم (عالم ليس لنا) لمهدي فليفل الذي

تناول مخيمات لاجئين فلسطينيين في عين الحلوة بجنوب لبنان. ونال الفيلم نفسه جائزة (نيتباك) المخصصة

لاكتشاف وتشجيع السينما الآسيوية ، و منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لفيلم (قصص نرويها) للكندية

سارة بولي. وفي إطار هذه الجائزة، نال المصري وائل عمر والفرنسي فيليب ديب جائزة أفضل مخرج من العالم

العربي عن فيلمهما (البحث عن النفط والرمال) وهو إنتاج مصري-إماراتي ،  أما جائزة أفضل مخرج جديد

فذهبت إلى الأوكرانية ليوبوف أركوس عن فيلم (أنطون قريب هنا). أما جائزة أفضل فيلم من العالم العربي فذهبت

إلى فيلم (يلعن بو الفوسفات) للتونسي سامي تليلي الذي يتناول الاستياء العام في بلاده من خلال تمرد مواطنين

في قطاعات متعددة أبرزها عمال مناجم الفوسفات قبل أربع سنوات.

وحصل على جائزة الجمهور الفيلم الوثائقي (إنقاذ الوجه) للأمريكي دانييل جونج والباكستانية شارمين عبيد

شينوي. والفيلم الذي نال جائزة الأوسكار لأفضل عمل وثائقي هذا العام يستعرض محاوِّلات علاج التشوهات التي

أصابت العشرات من الباكستانيات بعد تعرضهن للرشق بالأحماض الكيماوية ،  ونافست في المهرجان نخبة من

أفضل الأفلام العربية إلى جانب عدد من الأفلام العالمية المتداولة في الوسط السينمائي خلال هذا العام. ، وتضمن

البرنامج الخاص لهذا العام إضاءة على سينما كوريا الجنوبية، إضافة إلى ستة أفلام تحتفي بالذكرى الخمسين

لاستقلال الجزائر ،  كما وفّر المهرجان برنامجين من العروض الخاصة بالسيدات والعائلات، يتضمنان سلسلة

مختارة من الأفلام التي تناسب هاتين الشريحتين.

*******            

{محليات} 

                         شكروعرفان

          بسم الله الرحمن الرحيم

ال أحمد اسماعيل وال عوض الله مصطفي

بعد الصلاة علي رسول الله وعلي اهله وصحبه اجمعين

نتقدم بالشكر والعرفان لكل الاخوه والاخوات  اللذين كانوا لنا

نعم الاهل ونعم السند في مصابنا الجلل ونخص بالشكر الاخوه

والاخوات بمركز الرساله الاسلامي  لكل ماقدموه من دعم ومواساه

 فجزاهم الله عنا كل خير وحفظهم من كل شر ولا اراهم الله مكروها

 في عزيز لديهم. والشكر موصول لصحيفة أخبار المدينه وأعضاء الجاليه السودانيه ولكل من وصلنا معزيا عبر كل وسائل الاتصال .

ولا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون .

 

اخبار المدينه تنشر رسالة الاخ/ عبدالله بشرى على ان نعود لها

غدا باذن الله ، مع مراجعات وقراءة للواقع ومستجداته ، والآن نترككم مع نص رسالته:-   

 

الأخ/  سعد عبدالله شاهين المحترم  أرجو التكرم من سيادتكم  بنشر هذا الموضوع

لو امكن مع شكرى وتقديرى لهيئتكم الموقرة.

عبدالله البشرى

تعقيب حول الملتقى الثانى لأخبار المدينة

بقلم: عبد الله البشري الجبلابى

 

      لقد ترددت كثيرا وأنا ممسكاً بقلمي لأسطرهذه الرسالة لسيادتكم لما يدور في خاطرى

حول مادار في الملتقى الثانى لأخبار المدينة،  الذى أقيم  بدارالجالية حول الصراع

الدائر بين المكتب التنفيذى للجالية وآخرين والذي كان عنوانه “المعوقات التى أدت

لإقعاد الجالية:

 

 الأسباب والحول”.

     هذا سؤال يحتاج الى وقفة ووقت وتأني وتروي ودراسة متخصصة؟ وعلى الرغم مع اني

ليس عضواَ في المكتب التنفيذى ولكنني اندهشت حين قرأت عنوان الملتقى، الحق يقال ان

كل انسان له مطلق الحرية في ما يقوله وما يكتب ونحن نحترم الآراء ونقدرها  ونقف

معها خاصة تلك التي تبنى ولا تهدم.  في الواقع  نحن علينا ان نحدد مطالبنا أولاَ ماذا نريد 

في وضعنا الان كجالية ؟


أليس هناك دار ظلت مشرعة الأبواب رغم ضيق ذات اليد، ليقضي الناس حوائجهم فيها

وتحديداً كل المناسبات من فرح وكره ؟

وهل للجالية برامج للأطفال ومدرسة جاري العمل على اعادتها سيرتها الأولي؟

 وهناك اللهو البرىء المتاح طيلة السنة ( مجموعة الجمعة والسبت كمثال)؟


هل نحن في عالم الحقيقة ام الخيال؟


     وان كنا في البدء والمنتهي  ليس لدينا طموح يتعدى ان تكون لنا داراً مفتوحة-

وحتى هذه بشق الأنفس !!!!،لعل ما نحتاجه هو العمل وهذا لا يتم إلا من خلال

الإهتمام بالمشاركة وسداد اشتراكات العضوية والعافية درجات. كما يقول أهلنا

.
اما الحديث عن المفهوم العصري المتطور فسوف يتم اذا قمنا بالايفاء بكافة

التزاماتنا تجاه الجالية.

     كما ورد في الورقة الأخيرة في المنتدي المقدمة بإسم اخبار


المدينة  والتي قدمها الأستاذ سعيد عبدالله شاهين ،في حديثة الذى اشارة فيه

عن الأطفال بوصفه الإهمال المزرى وكثيرا من التفاصيل في هذا الشان، أقول

:  حرية التعبير عن أي رأي مهما كان مكفولة؟ فهذا الرأي غير مقبول على

الاطلاق، واننا في غاية من الاستغراب  وليس من المتوقع ان  نسمع من رجل

اعلامى مستنير وضليع مثلك ان ينطق بمندية على مجلس له مكانة في المجتمع

العامر وانت من بين


اعضائه، ثم وصف عمل الجالية بالنفق المظلم نقول لك لم توفق في ما قلته  ياسيدى.

وأخيرأ لك مني كل الود والتقدير أخي سعيد.

عبدالله البشرى الجبلابى

  

*******      

                {الملاعب الخضراء}

إعداد القسم الرياضى

رصد: سعيد شاهين

      دجوليبا المالي فى ضيافة الهلال

     وليوبار الكنغولي يستضيف المريخ

     في إياب نصف النهائي للبطولة

     الكونفدرالية الجمعة 16 نوفمبر

 

ليوبار الكنغولى بعد تفوقه على دجوليبا المالى بثلاثيه نظيفه فى المباراة التى جرت بينهما الاحد

الماضى بالكنغو ، أصبح متأهلا لملاقات المريخ السودانى الجمعة الثانى من نوفمبر القادم فى

مباريات االذهاب ، فى اطار دورى الاربعه . والتى سيستضيف فيها الهلال ديجوليبا المالى ، ويغادر

المريخ للكنغو لملاقاة ليوبارو .

بينما يشهد يوم الجمعة  16من نوفمبر مباريات الإياب.

 

 

هذا وقد بدأ المريخ فى عمل مفاضلات لمعسكره الاعدادى القادم لمواجهة مستحقات دور الاربعة .

 

 

أما الهلال فقد بدأ الاستعداد لمواجة النيل الحصاحيصا بعد غد . ما يجدر ذكره ان الهلال

متقدما على المريخ بفارق خمسة نقاط ، علما بان للمريخ مباراة مؤجلة ضد هلال كادقلى .

 

ميته وخراب ديار بنى جعل!؟

 

آثرت لجنة الانضباط بالاتحاد الافريقى أن تزيد من أوجاع اهلى شندى الذى غادر البطولة

الافريقيه وفى رصيده من النقاط ثلاثه . حيث تم فرض غرامه ماليه بلغت فى مجملها 15 ألف

دولار على النحو التالى:-

7500 دولار غرامه فى مباراته ضد المريخ بالقلعة الحمراء .

7500 فى مباراته امام المريخ بشندى.

اما المريخ فقد طالته غرامه وقدرها 16000 دولار مفصله كما يلى:-

10000 نتيجة لما حدث من جمهوره فى مباراته ضد الهلال بامدرمان .

06000 لنيل خمسه من لاعبيه 5 إنذارات مع بطاقه حمراء لاحد لاعبيه .

من ناحية اخرى طالبت لجنة الانضباط موافاتها بالخسائر الناجمه باستاد الهلال

عن مباراة هلال مريخ والتى بسببها تم تغريم المريخ.

   *******   

 

فيديو بالصوره والصوت ملتقى أخبار المدينه الثانى بدار الجاليه السودانية بتورنتو.

 

 

 

 

 

 

 

 لسهولة الرجوع يمكن حفظها فى

 

.Favoritesأل                                   

رابط أخبار المدينه الإصدره الإلكترونيه:- 

https://akhbaralmadina.wordpress.com/

 ، للتواصل والمراسله

 عبرالأميلwaladasia@hotmail.com

تلفون 4165241315

كل الخيارات متاحه

 

  

 

 

 

 

 

 

By akhbaaralmadina